صفحة الكاتب : واثق الجابري

عن أيّ سيادة تتحدثون؟!
واثق الجابري
تُعد الأزمات من مصادر تلاحم الشعوب، وسبب لإستنهاض الوازع الوطني، وحينما حدثت تفجيرات باريس، أو إسقطت الطائرة الروسية، فكان الشعبين فرنسيون وروس إصلاء؛ إلاّ في العراق فأن الأزمات مصدر فرقة ومزايدات وتنابز، وإتهامات بالخيانة وإدعاء الوطنية؟!
أشاع الساسة تعميم الفساد حتى إتهموا المجتمع معهم، وتعويم الإصلاحات حتى فقدان الثقة بالطبقة السياسية، وتضيع الدولة الى فقدان السيادة؟!
أصبحت القضايا الشائكة في العراق محل مزايدة مخالفة للواقع، وعن أي سيادة يتحدث الساسة وشباب الوطن يذهبون للإنتحار بالهجرة، والتسليم الى سماسرة يبيعون أعضاء جسدهم.
إنفجرت في العراق ما يقارب 65 ألف سيارة مفخخة من عام 2003م الى اليوم، و400 ألف معاق و500 ألف شهيد، وملايين من الأرامل والأيتام، ومليوني نازح، وعشرات الآلاف سبايا بيد الدواعش،و18% تحت خط الفقر، ولا يأمن مواطن نفسه من القتل والإختطاف والإبتزاز؛ فعن أي سيادة يتحدث الساسة، وماذا أبقوا من كرامة شعبهم؟!
يتحدثون عن إنتهاك تركيا لسيادة العراق، وإهانته لشعبهم وهي تجر عرباتها في بلد مزقه الإرهاب والفساد وتصدعت جهته الداخلية؛ لتكون ممر للأجندات الخارجية، فأختلفوا؛ منهم من عارض ومن طالب بشن الحرب، وآخر سكت وبعض قليل مؤيد لدخول الأتراك وحتى اليهود؛ إذا ضمن موطيء قدم في السلطة؟!.
كثيرون من العراقيين مستائيين لما يحدث، وخيبة الأمل تلاحقهم بفعل ساسة لم ينجحوا بتدويل أي قضية؛ لم يشتكوا للعالم أن الإرهاب بفتك بالنسل العراقي، ولم يقولوا أن أشلاء أطفالنا ممزقة في الطرقات، وصارعتهم نفوسهم الضعيفة على لإغتراف ونهب المال العالم وثلث شعبهم جائع، كيف يستطيعون أن يشتكوا أو يستعينوا بالعالم، وهم يتاجرون بدماء وقضايا دمرت تاريخ شعب كامل؟! وهل سجلوا دعوى أممية؛ أم أن الكلام مجرد خطابات للشارع العراقي؟!
إن السياسة الناجحة أن تملك الحجج والبراهين والأدلة، وتركيا أسقطت طائرة دولة عظمى بإختراق 17 ثانية، هل يُقبل لها أن تجوب مدن العراق بدباباتها؟! وهل يستثمر الساسة الوقت المناسب لترتيب الأوراق، وتوحيد المواقف وحساب النتائج الإستراتيجية، وسؤال لأمريكا التي تقود تحالفاً ضد داعش، وحلف الناتو؛ هل أنهم جادون في محاربة الإرهاب وتركيا عضو في هذا التحالف؟! وهل وصلت الى تركيا رسالة صريحة؛ أن العراق بالفعل قادر على الضغط الإقتصادي وطرد الشركات التركية؟!
من الجيد أن ينتظم العراقيون على سقف عالي المطالب، وإستثمار تحشيد الشارع ورفض العدوان، والتلويح بأحلاف آخرى كخطوة أخيرة للصِدام.
الحكومة تعاني من مشاكل ملفات وتراكم أزمات؛ من المرحلة السابقة الى عرقلة الحالية، وتدخلات خارجية لتصدع داخلي، ولا سبيل للقوى العراقية إلاّ دعم موقف حكومي يتدرج للتصاعد، وأيّ تلاعب بمشاعر الشعب الغاضب، وإستغلال مفهوم السيادة لإشاعة الفوضى؛ يعني حرق أوراق الدولة، وبالنتيجة لا تختلف قوى تتبرقع بثوب الوطنية للصعود لمنافع شخصية؛ عن تلك الدول التي لها مهام عدوانية؟! وأن السيادة عندما يكون المواطن سيد في وطنه، لا أن يكون بضاعة رخيصة بلا قيمة إنسانية؟!


واثق الجابري
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/12/13



كتابة تعليق لموضوع : عن أيّ سيادة تتحدثون؟!
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق كرار الزنكي كربلاء السعدية المخيم ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم اولاد العم وتحيات الشيخ الحاج حمودي الزنكي لكم واي شي تحتاجون نحن بخدمت العمام

 
علّق صلاح زنكي مندلي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : ال زنكي متواجدين بكل انحاء ديالى بالاخص خانقين سعدية جلولاء مندلي وبعقوبة

 
علّق مؤيد للحشد ، على السيد حميد الياسري ينفي ما تم تداوله في مواقع التواصل الاجتماعي من تصريح نسب اليه : حمدا لله

 
علّق محمد فلاح زنكي سعدية ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الى كل زنكي حاليا مع الزنكنة التحول الى الاصل مع الشيخ حمود وشيخ عصام الزنكي فرصة كبيرة لنا ولكم لم الشمل الزنكي ونحترم امارة زنكنة تحياتنا لكم في سليمانية وكركوك اخوكم محمد الزنكي السعدية

 
علّق عادل زنكنة سليمانية ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : كثر الحديث الان عن اصولنا النسب الاصلي لعشيرة الزنكي كل ال زنكي حاليا مع الزنكنة ناكرين نسب زنكي ولا يعترفون الا القليل لانهم مع الزنكنة ومستكردين ولا يعترفون في ال زنكي

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، على بعض احاديث المسلمين مأخوذة من اليهود !! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخي الطيب محمد مصطفى كيال حياك الرب منذ ان اختط قلم القدرة مسيرة الانسانية في الكون او على هذه الأرض كان هناك خطان . خط اتبع الشيطان لأن في جعبته الكثير من الشهوات . وخط الرب الذي جعل افضل شهواته (الجنة) محفوفة بالمكاره وبما ان الناس عبيد الدنيا وعبّاد الشهوة انجرفوا وراء الخط الثاني واغترفوا من شهوات الدنيا ما دفعهم إلى قتل كل من يُحاول ارجاعهم إلى الصواب او الخط الالهي وخير من يُحاول ذلك هم المقدسون في كل دين اسباط او حواريون او ائمة السبب لأن هؤلاء كما قال عنهم الرب (وجعلناهم ائمة يهدون بأمرنا) وليس بأمر إبليس . هؤلاء الائمة لا يعطون ذهبا او مناصبا او وعودا كاذبة ، بل رجال الرب الصادقين الذين يقودون الناس إلى النعيم الأكبر المحفوف بالمكاره . اشكركم اخي الطيب على المرور . تحياتي

 
علّق نادية مداني ، على قصة مضرّجة جدائلها بالليلة القزحية - للكاتب احمد ختاوي : نص رائع وممتع تحياتي أستاذ

 
علّق وليد خالد زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيرة زنكي كبيرة جدا في خانقين لاكن المشكلة اين في القيادة الزنكية لايوجد قائد للزنكية على مر السنين المضت فا اصبحت مع اخوالهم الاركوازية

 
علّق فلاح زنكي كربلاء السعدية المخيم ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : شيخ ال زنكي العام في كربلاء وكلنا من اصول ديالى وتحياتنا لكم اولاد العم في ديالى وكركوك والموصل

 
علّق ام على الزنكي ديالى ناحية السعدية سابقا ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عشيرة الزنكي ومسقط راس اجدادي في ناحية السعدية لاكن الان كل زنكي مرتبط مع الزنكنة من ظمنهم اخوتي واولاد عمي المتواجدين في ديالى لقلة التواصل ولايوجد اخ كبير لهم وهل الشيخ عصام قادر على المهمة الصعبة اختكم ام علي الزنكي كركوك وسابقا ناحية السعدية

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على بعض احاديث المسلمين مأخوذة من اليهود !! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ((فلماذا لا تُطبقون ذلك مع حكامكم اليوم في بغداد المالكي والجعفري والعبادي مع انهم لم يضربوكم ولم يسلبوكم بل اعطوكم ثروات الجنوب وفضلوكم على انفسهم فلماذا تنقلبون عليهم وتخرجون عليهم بينما احاديثكم تقول لا يجوز الخروج على الحاكم الظالم. ممكن تفسير؟)) السلام عليكِ ورحمة الله التفسير متضمن في فهم ابليس هناك امر لا ينتبه اليه كثيرون؛ وهو ان ابليس حياته مسخره فقط لمحارية دين الله في الانسان لا يوجد له حياه او نشاط الا ذلك. الدين السني؛ ووفق سيرته التاريخيه؛ هو دين باسم الاسلام لا يوجد له فقه او موروث الا بمحاربة المذهب الشيعي والتعرض له. وضعت الاحاديث للرد على الشيعه اخترع مصطلح صحابه لمواجهة موالاة ال البيت تم تتبع (الائمه) الاكثر يذاءه في حث الشيعه.. يمكن من فهم هذا الدين فهم عميق لما هو ابليس دمتم في امان الله

 
علّق ذنون زنكي موصل ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : سلام عليكم ورحمة الله وبركاته بالنسبة لعشيرة زنكي مهمولة جدا وحاليا مع عشيرة زنكنة في سهل نينوى مع الشيخ شهاب زنكنة مقروضة عشيرة زنكي من ديالى وكركوك والان الموصل اذا حبيتم لم عشيرة زنكي نحن نساعدكم على كل الزنكية المتواصلين مع الزنكنة ونحن بخدمت عمامنا والشيخ ابو عصام الزنكي في ديالى ام اصل الزنكي

 
علّق يشار تركماني ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عائلة زنكي التركمانية ونحن من اصول ديالى والنسب يرجع الى عماد نور الدين زنكي ويوجد عمامنا في موصل وكربلاء اهناك شيخ حاجي حمود زنكي

 
علّق محمد جعفر ، على منطق التعامل مع الشر : قراءة في منهج الامام الكاظم عليه السلام  - للكاتب الشيخ ليث الكربلائي : احسنتم شيخنا

 
علّق عباس البخاتي ، على المرجعية العليا ..جهود فاقت الحدود - للكاتب ابو زهراء الحيدري : سلمت يداك ابا زهراء عندما وضعت النقاط على الحروف .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : محمد المشذوب
صفحة الكاتب :
  محمد المشذوب


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

كتابات متنوعة :



 السعودية تمنع رفع الأذان بالأحساء على الطريقة الشيعية

 صراخ في زمن أصَم!!  : د . صادق السامرائي

  مينـاء .. ومـاء .. وحـدود  : امير جبار الساعدي

 الوقت الظائع ياحكومة بغداد......!!!  : جواد البغدادي

 لنحتفل بعيد الجيش الذي هزم داعش  : محمد كاظم خضير

 الكفيل الضامن يخترق أسوار مؤسسة الشهيد  : لطيف عبد سالم

 لماذا يقتل الأبرياء في رمضان ..؟   : د . ماجد اسد

 الانتخابات يعني اصلاح الانحناء الخطر  : عبد الخالق الفلاح

 ابا سفيان.... رفقا بالفقراء  : محمد علي مزهر شعبان

 اعتقال مسؤول المفخخات في تنظيم "داعش" قرب سامراء

 السيد الصافي يدعو إلى تقنين سلطة الرقابة المالية لتصحيح أداء الموظفين ويطالب بضرورة الالتزام بالآداب العامة في كافة مرافق الدولة  : وكالة نون الاخبارية

 المعطيات الإنسانية والفكرية لثورة الإمام الحسين عليه السلام  : اعلام وزارة الثقافة

 بالصور.. انهيار منارة جامع في خانقين بسبب الهزة الارضية

 حوار حول الشعائر الحسينية  : صلاح عبد المهدي الحلو

 عندما عرف السبب؟ ..فاليبطل العجب؟؟  : جواد البغدادي

إحصاءات :


 • الأقسام : 26 - التصفحات : 107996082

 • التاريخ : 24/06/2018 - 09:57

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net