صفحة الكاتب : اسعد عبد الرزاق هاني

جبار الياسري والكتاب الزبد
اسعد عبد الرزاق هاني

 يتحول المنجز التدويني عند الكتاب الزبدين نسبة الى الزبد الذي يذهب جفاءا ولا ينفع الناس بشيء الى مجرد هذيان  لايعرف معناه ، ومن لايعرف معناه  لايستطع ان يدرك معنى الآخر و يعجز عن قراءة الواقع قراءة حيوية كونه يستمد معلوماته دون ان يعرف مصداقيتها فهو لايحتاج المصداقية بل يحتاج المثالب ، وهذه التبعية الفكرية ستفقده هويته وكل ما يكتبه اولئك التبعيون فاقد للتأثير وماهو الا زبد يتلاشى ،والكاتب جبار الياسري بنى مرتكزاته الهشة والفاقدة للنظر والتي لاتصلح الا يافطات اعلانية حيث عنون موضوعه ( ايران تعوض خسائرها البشرية بزرافات من المرتزقة تحت غطاء الاربعينية ) لااعرف كيف قرأ هذا الزبد الحدث لكن بالتأكيد هو تغاضى عن الاحتلال التركي ليعبر عن حدث صغير اعتذرت رسميات الحكومة اعتذارا مشفعا بتعويضات مالية عن الاضرار ومثل هذه المعاملة الرسمية الطيبة ما تعودها الزبديون لكونهم اصحاب العنتريات البائسة التي اخرت البلد قرون ،ولااعتقد ان هذا الرجل يشد للواقع انتباهه كي يتجنى على الامور الصغيرة ليعلس بها الامور الكبيرة ، والا موضوع مثل هذا لايستحق لافتة اعلانية بهذا الحجم ، ولهذا نجده يجند للحشد الشعبي شيعة باكستانين وهنود  وافغان ومرتزقة ايتام يعدون كفصائل انتحارية  ، لقد عبر عن جميع مكونات  الدواعش ليشمرها على عاتق الشيعة ،  لو اردنا تحليل عوالم التدوين من حيث القبول التوصيلي سنحكم على مثل هؤلاء الكتاب بالغباء الكبير لكون الان المعلومات ليست صعبة المنال كي  لاتصل الناس وينكشف الخداع والتضليل الاعلامي والكذب والزيف ، الناس تقرأ وقادرة على التمييز ، هذا النوع من الكتابة يعبر عن امراض نفسية خطيرة اثر صدمة قد لاتعنيه لكنه يتحسس منها كعدد زائري الاربعينية الحسينية 22 مليون خلق لديه فوبيا ، ولاادري ما الذي يؤثر العدد ان زاد او نقص والرجل جبار الزبد يجهل علم الاعداد فهو يقول ان نفوس العراق 25 مليون نسمة ، ياه لقد شفط من العراقيين 12 مليون نسمة اين يعيش هذا الرجل وفي اي جحر  يا ترى ، وهذا التباين يكشف حجم اللامبالاة  فهو لايعرف وطن ولادين ، ويدخل عالم التناقضات مطمئنا ، يلله لااحد يقرأ فتارة يقول ان المذهب الشيعي الصفوي ويؤكد على فارسية المذهب  وبعد عدة اسطر  يقول الشيعة العراقين ، والله غريبة يعيشون في دول وعوالم تتعامل مع الانسان كجوهر ينفتحون على بعضهم البعض كدول لاتحدها حدود ويعودون لابناء وطنهم ليغتالوا هويتهم الوطنية ، اجلاف وما يكتبون الا زبد في زبد


اسعد عبد الرزاق هاني
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/12/14



كتابة تعليق لموضوع : جبار الياسري والكتاب الزبد
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، على بعض احاديث المسلمين مأخوذة من اليهود !! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخي الطيب محمد مصطفى كيال حياك الرب منذ ان اختط قلم القدرة مسيرة الانسانية في الكون او على هذه الأرض كان هناك خطان . خط اتبع الشيطان لأن في جعبته الكثير من الشهوات . وخط الرب الذي جعل افضل شهواته (الجنة) محفوفة بالمكاره وبما ان الناس عبيد الدنيا وعبّاد الشهوة انجرفوا وراء الخط الثاني واغترفوا من شهوات الدنيا ما دفعهم إلى قتل كل من يُحاول ارجاعهم إلى الصواب او الخط الالهي وخير من يُحاول ذلك هم المقدسون في كل دين اسباط او حواريون او ائمة السبب لأن هؤلاء كما قال عنهم الرب (وجعلناهم ائمة يهدون بأمرنا) وليس بأمر إبليس . هؤلاء الائمة لا يعطون ذهبا او مناصبا او وعودا كاذبة ، بل رجال الرب الصادقين الذين يقودون الناس إلى النعيم الأكبر المحفوف بالمكاره . اشكركم اخي الطيب على المرور . تحياتي

 
علّق نادية مداني ، على قصة مضرّجة جدائلها بالليلة القزحية - للكاتب احمد ختاوي : نص رائع وممتع تحياتي أستاذ

 
علّق وليد خالد زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيرة زنكي كبيرة جدا في خانقين لاكن المشكلة اين في القيادة الزنكية لايوجد قائد للزنكية على مر السنين المضت فا اصبحت مع اخوالهم الاركوازية

 
علّق فلاح زنكي كربلاء السعدية المخيم ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : شيخ ال زنكي العام في كربلاء وكلنا من اصول ديالى وتحياتنا لكم اولاد العم في ديالى وكركوك والموصل

 
علّق ام على الزنكي ديالى ناحية السعدية سابقا ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عشيرة الزنكي ومسقط راس اجدادي في ناحية السعدية لاكن الان كل زنكي مرتبط مع الزنكنة من ظمنهم اخوتي واولاد عمي المتواجدين في ديالى لقلة التواصل ولايوجد اخ كبير لهم وهل الشيخ عصام قادر على المهمة الصعبة اختكم ام علي الزنكي كركوك وسابقا ناحية السعدية

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على بعض احاديث المسلمين مأخوذة من اليهود !! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ((فلماذا لا تُطبقون ذلك مع حكامكم اليوم في بغداد المالكي والجعفري والعبادي مع انهم لم يضربوكم ولم يسلبوكم بل اعطوكم ثروات الجنوب وفضلوكم على انفسهم فلماذا تنقلبون عليهم وتخرجون عليهم بينما احاديثكم تقول لا يجوز الخروج على الحاكم الظالم. ممكن تفسير؟)) السلام عليكِ ورحمة الله التفسير متضمن في فهم ابليس هناك امر لا ينتبه اليه كثيرون؛ وهو ان ابليس حياته مسخره فقط لمحارية دين الله في الانسان لا يوجد له حياه او نشاط الا ذلك. الدين السني؛ ووفق سيرته التاريخيه؛ هو دين باسم الاسلام لا يوجد له فقه او موروث الا بمحاربة المذهب الشيعي والتعرض له. وضعت الاحاديث للرد على الشيعه اخترع مصطلح صحابه لمواجهة موالاة ال البيت تم تتبع (الائمه) الاكثر يذاءه في حث الشيعه.. يمكن من فهم هذا الدين فهم عميق لما هو ابليس دمتم في امان الله

 
علّق ذنون زنكي موصل ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : سلام عليكم ورحمة الله وبركاته بالنسبة لعشيرة زنكي مهمولة جدا وحاليا مع عشيرة زنكنة في سهل نينوى مع الشيخ شهاب زنكنة مقروضة عشيرة زنكي من ديالى وكركوك والان الموصل اذا حبيتم لم عشيرة زنكي نحن نساعدكم على كل الزنكية المتواصلين مع الزنكنة ونحن بخدمت عمامنا والشيخ ابو عصام الزنكي في ديالى ام اصل الزنكي

 
علّق يشار تركماني ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عائلة زنكي التركمانية ونحن من اصول ديالى والنسب يرجع الى عماد نور الدين زنكي ويوجد عمامنا في موصل وكربلاء اهناك شيخ حاجي حمود زنكي

 
علّق محمد جعفر ، على منطق التعامل مع الشر : قراءة في منهج الامام الكاظم عليه السلام  - للكاتب الشيخ ليث الكربلائي : احسنتم شيخنا

 
علّق عباس البخاتي ، على المرجعية العليا ..جهود فاقت الحدود - للكاتب ابو زهراء الحيدري : سلمت يداك ابا زهراء عندما وضعت النقاط على الحروف

 
علّق قاسم المحمدي ، على رؤية الهلال عند فقهاء إمامية معاصرين - للكاتب حيدر المعموري : احسنتم سيدنا العزيز جزاكم الله الف خير

 
علّق ابو وجدان زنكي سعدية ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : ممكن عنوان الشيخ عصام الزنكي شيخ عشيرة الزنكي اين في محافظة ديالى

 
علّق محمد قاسم ، على الاردن تسحب سفيرها من ايران : بمجرد زيارة ملك الاردن للسعودية ووقوفها الاالامي معه .. تغير موقفه تجاه ايران .. وصار امن السعودية من اولوياته !!! وصار ذو عمق خليجي !!! وانتبه الى سياسة ايران في المتضمنة للتدخل بي شؤون المنطقة .

 
علّق علاء عامر ، على من رحاب القران إلى كنف مؤسسة العين - للكاتب هدى حيدر : مقال رائع ويستحق القراءة احسنتم

 
علّق ابو قاسم زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الى شيخ ال زنكي في محافظة دبالى الشيخ عصام زنكي كل التحيات لك ابن العم نتمنى ان نتعرف عليك واتت رفعة الراس نحن لانعرف اصلنا نعرف بزنكنة ورغم نحن من اصل الزنكي .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : مؤمن سمير
صفحة الكاتب :
  مؤمن سمير


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

كتابات متنوعة :



 العبادي : خدمات ومشاريع العتبة العباسية المقدسة محط أعجاب وتقدير من قبل الحكومة

 مواقف اعضاء قائمة العراقية المتباينة  : محمد الركابي

 التوزيع العادل للثروة الوطنية  : حميد الموسوي

 أللمواطن يد فيما يحدث له؟  : علي علي

 إيقاف تحديث الفساد  : سلام محمد جعاز العامري

 طالب دكتوراه عراقي  يحصل على شهادة تكريم من جامعة هايدلبرغ الألمانية لتفوقه على زملائه الالمان  : عقيل غني جاحم

 رئيس اللجنة العليا لدعم الحشد الشعبي  يستقبل عدد من  الجرحى الابطال ويوجه العاملين في اللجنة التنسيق مع مستشفى وارث للاطراف الصناعية الذكية .

 الحشد الشعبي يقتل عددا من عناصر داعش بينهم قيادي بكمين شمال شرق ديالى

 العيسى يوجه بمعالجة الحالات الحرجة للطلبة خلال 72 ساعة  : اعلام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي

 ((ورقة الملك فيصل الاول لانشاء الدولة العراقية الحديثة))المقالة العاشرة  : حميد الشاكر

 كميلة الموسوي :تدعو جميع الجهات لمنع أنشاء ميناء مبارك والذي يؤثر بصورة مباشرة على الاقتصاد العراقي

 هل آن لدولة الأقاليم أن تقوم, ذهب البرلمانيون للحج أم لابد من مكة وأن طال السفر وقصر الزمن !  : ياس خضير العلي

 الوائلي يلتقي برئيس الهيئة السياسية لمكتب السيد الشهيد ويؤكد على اهمية الحوارات الجادة بين الكتل السياسية  : اعلام النائب شيروان الوائلي

 جلجامشُ الخالدُ فينا!!  : د . صادق السامرائي

 الانتخابات التمهيدية خطوة متقدمة في مسار الديمقراطية  : حمدالله الركابي

إحصاءات :


 • الأقسام : 26 - التصفحات : 107924950

 • التاريخ : 23/06/2018 - 13:20

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net