صفحة الكاتب : مهدي المولى

الاحتفال بجيش صدام ماذا يعني
مهدي المولى
لا شك ان العراق ولد في 9-4-2003  أما قبل ذلك فليس هناك اي عراق  فكان العراق قبل ذلك التاريخ  محتلا فتحرر بعد ذلك التاريخ فالاحتلال كما هو معروف ليس احتلال الارض وانما احتلال العقول  وما قبل ذلك التاريخ كان عقل الانسان العراقي محتلا مقيدا لكنه بعد هذا التاريخ تحرر عقله تحطمت كل القيود والاغلال التي كانت تقيد عقل الانسان العراقي وتشل حركته
المشكلة العويصة التي واجهها العراقيين بعد تحرير عقل العراقيين انطلق الجميع كل من حسب مستواه   العقلي والفكري وحسب نضوج  عقله لهذا حدثت شبه بل اقول فوضى عارمة في البلد متضاربة متعارضة
وبالتالي سادت  الافكار المتخلفة  بحكم واقع المجتمع وهذا امر طبيعي   وهذه هي البداية لنمو عقولنا ونضوجها وتطورها  لهذا يتطلب من اهل العقول الناضجة والافكار النيرة  ان يتحركوا لتعليم الشعب وينطلقوا من مستواه اي ينزلوا الى مستواه ثم رفعه الى الاعلى بدون الاصصدام مع ثوابته الاخلاقية والدينية دعوا الناس تتكلم بحرية دعوها تختار بحرية احترموا ذلك انها الوسيلة الوحيدة لتطور وتقدم المجتمع اياكم والقوة الا من يحمل السلاح ويقول انا ربكم الاعلى فهذا وباء خطر ويجب ان يعامل كوباء
نعود الى  الاحتفال بميلاد ما سموه الجيش العراقي فهذا الجيش الذي نشأ نشأة طائفية عنصرية حرم على اغلبية سكان العراق الدخول الانتماء الى  هذا الجيش تحريما كاملا   حتى اصبح جيش عائلة منطقة في خدمة صدام وافراد حاشيته صحيح سمح لبعض الشيعة الا انهم خدم وعبيد 
نعم هناك بعض الضباط الشرفاء الا ان هؤلاء لا دور لهم ولا تأثير يسيرون جنب الحيط يعيشون في حالة خوف كل الذي يرغبوا به هو استلام الراتب وبقائه حيا يعني لا نملك جيشا يملك قيادة مهنية مهمتها حماية الوطن والشعب لو كنا نملك قيادة عسكرية مهنية لاتخذت الموقف المطلوب الذي يجب ان تتخذه اي قيادة عسكرية وجنبت العراقيين والعراق نار جهنم التي فتح بابها رعونة وحماقة وجهل وفساد صدام وزمرته
فالقيادة العسكرية المهنية مهمتها الدفاع عن الوطن والشعب وحمايتهما وتجنب الشعب  الكوارث والمصائب والمحن وما  قامت به القيادة العسكرية في مصر في تونس الا دليل على مهنية وشرعية القيادة العسكرية في هذين البلدين فانهما  راقبا احداث بلديهما بدقة عندما وصلتا الى النقطة الحرجة تحرك الجيش وفرض نفسه ومسك الاوضاع بيده وامر الحاكم بالتنازل عن الحكم وقال للشعب اختر ما تريد وهكذا حمى الشعب من الفوضى وممتلكات  الشعب العامة والخاصة من السرقة والتدمير
الحقيقة ان  الجيش  العراقي لا يملك مثل هذه القيادة المهنية والتي تعتز بشرعيتها وعسكريتها  وتفتخر بمهمتها وواجبها  نعم لدى البعض هذه الروح وهذه القيم الا انهم كانوا مقيدين وتحت المراقبة لا قدرة حتى على الكلام  لكن الاغلبية من قادة الجيش لا تهتم بها ولا تفكر بها بل كل ما يهمها ويشغلها  هو رضا صدام وعناصر حاشيته والحصول على مكارمه والتفاتاته  التي لا حدود وحاول بعض هؤلاء الحصول على الكثير من المكارم والامتيازات والنفوذ والمناصب عن طريق زوجاتهم  شقيقاتهم حتى بدأ تنافس حاد بين هؤلاء كل واحد يرغب في الحصول على المكرمة الأكبر والمنصب الاعلى من خلال الاعلان عن ذلك بشكل علني وامام الشعب وخاصة في المهرجانات الدعائية التي تقام بحضرة صدام وكان الغاية منها اذلال هؤلاء الجنرلات والغريب ان هؤلاء يذلون انفسهم بانفسهم عندما جعلوا من زوجاتهم واعراضهم وسيلة لتحقيق ما يرغبون  هذا الجنرال يقول سيدي ان زوجتي رأتك في المنام وانت تصلي فوق الكعبة ويقوم جنرال اخر ويقول ان زوجتي رأتك في المنام وانت مرتديا ملابس بيضاء والنبي معك  وهذا يعني سيدي زوجتي تريد زيارتك   وكان اللقاء يتم ليلا
قال  الكاتب المعروف حسن العلوي احد الذين صنعوا صدام اي صنعوا طغيان واستبداد وظلم صدام قلت لصدام لماذا تلتقي ليلا بنساء القادة فرد صدام مبتسما هذه رغبة ازواجهن اعتقد ان هؤلاء لا يصلحون ضباط عسكريين هؤلاء مجرد عبيد وخدم للطاغية يذكروننا بعنترة بن شداد فهو عبد يحمي سيده ومركزه وعندما يزيل الخطر عن سيده يقول له انت عبدا
كان المفروض ان نبعد كل قادة جيش صدام وعدم اعادتهم بعد التغيير  ووضع خطة بدقة وبناء جيشا جديدا الا ان الحكومة الجديدة أعتمدت على نفس العناصر  التي هدفها سرقة اموال الشعب ونشر الفوضى وهكذا عاد جيش صدام بعد ان كان ينتظر مكرمات صدام مقابل الخضوع له باي وسيلة اما في عصر الفوضى فساد الفساد  والسرقة  وعندما واجه الهجمة الارهابية الوهابية الصدامية انهار بسرعة غير متوقعة لولا الفتوى الربانية  التي اصدرتها المرجعية الدينية ولبى ابناء العراق الفتوى وتأسيس الحشد الشعبي وتصدى للهجمة الظلامية الوهابية فعاد للجيش هيبته  واعاد ثقته بنفسه
نأمل من  العراقيين الشرفاء المخلصين  وضع الخطط والدراسات لبناء جيش عراقي مهني عسكري مهمته حماية العراق والعراقيين من كل معتدي اثيم سواء من خارج العراق او من داخل العراق
نريد قيادة عسكرية مهنية تفتخر وتعتز بعسكريتها ومهنيتها ليس عبيد وخدم لحاكم مهمتها حماية الحاكم وحاشيته مهمتها حماية الشعب والوطن وتجنيب الشعب من الكوارث والمصائب مهمته حماية الدستور والقانون نأمل ذلك

مهدي المولى
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/01/06



كتابة تعليق لموضوع : الاحتفال بجيش صدام ماذا يعني
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق احمد الفالح ، على أثر الذكاء التنافسي وإدارة المعرفة في تحقيق الميزة التنافسية المستدامة مدخل تكاملي شركة زين للاتصالات – العراق انموذجا ( 1 ) - للكاتب د . رزاق مخور الغراوي : لسلام عليكم كيف يمكنني الحصول علي نسخة pdf من البحث بغرض البحث العلمي ولتكون مرجع للدراسة وكل الشكر

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على ظهر الفساد في البر والبحر. الجميع فسدوا ولا واحد يعمل صالحا.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ مولاتي وحغظكِ الله الانتخابات سوف المبادئ والقيم.. السوق الاخلاقي؛ لا غرابه؛ فهو ان يعطي المرشح كلاما مقابل ان يسلم الناس رقابهم له ويصبح سيد عليهم المرشجين بالعموم هم افراز هذا المجتمع ومنه من بنجخ هو من يرضى الغالبيه ان يكون ذلك سيدهم على اي حال.. لا عليكِ سيدتي؛ الامريكان سيدهم ترامب؛ هم انتخبوه؛ هذا يدل على اي مجتمع منحط هناك,, منحط بمستوى ترامب الفكري والاخلاقي.. وهذا شانهم.. لكن هناك شعوب لم تنتخبه (ترامب) ولم تنتحب اسيادها؛ ولم بنتخب اسيادها ترامب.. لكن الامريكان ينتخبون سيد اسيادهم؛ ويصبح صنمهم الذي عليه هم عاكفون..هؤلاء اذل الامم. دمتِ غي امان الله

 
علّق علي جابر الفتلاوي ، على ظهر الفساد في البر والبحر. الجميع فسدوا ولا واحد يعمل صالحا.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم اخت ايزابيل بنيامين ماما اشوري المحترمة صدقتك فيما تقولين الفساد متجذر والميل له هو جزء من التكوين البشري، لكن التربية السليمة هي التي تهذّب الميول نحو الفساد وأمور شيطانية أخرى، الله تعالى خلقنا كبشر نحمل الميل نحو الشر والفساد ونحو الخير والصلاح، والتغيير يبدأ من الذات، والله تعالى أكد هذه الحقيقة في القرآن: (( إنّ الله لا يغيّر ما بقوم حتى يغيّروا ما بأنفسهم)) الرعد: 11. تحياتي لك وجزاك الله خيرا.

 
علّق امنيات عدنان حسن علي ، على التعليم تعلن توفر 1200 منحة دراسية في الصين - للكاتب اعلام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي : انا موظفه اعمل مدرسه رياضيات في وزاره التربيه حاصله على شهاده الماجستير في علوم الرياضيات من جامعه بغداد سنه 2013 وانوي اكمال دراستي للحصول على شهادة الدكتوراه في الرياضيات ... مع الشكر

 
علّق محمد حسن ال حيدر ، على السيد جعفر الحكيم والجمع بين المناهج - للكاتب الشيخ جميل مانع البزوني : من هو السيد محمد تقي الطباطبائي؟ هل تقصدون السيد محمد باقر السيد صادق الحكيم؟

 
علّق محمدعباس ، على لا تخجل من الفاسدين - للكاتب سلام محمد جعاز العامري : لكن المجرب سكت ولم يفضح الفاسد ؟؟؟

 
علّق منتظر الوزني ، على مركز تصوير المخطوطات وفهرستها في العتبة العباسية المقدسة يرفد أرشيفه المصوَّر بـ(750 ) مخطوطة نادرة - للكاتب اعلام ديوان الوقف الشيعي : مباركين لجهودكم المبذولة

 
علّق Nouha Adel Yassine ، على بريء قضى أكثر من نصف عمره في السجون ... - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سلاماً على جسر تزاحَمَ فوقَه أنينُ الحيارى بينَ باكٍ ولاطم السـلام عليك يا باب الحوائج يا موسى بن جعفر الكاظم .. اعظم الله لكم الأجر والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 
علّق ايزابيل بنيامين ماما اشوري ، على الفرق بين طغاة الكفرة وطغاة المسلمين.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اخ حيدر سلام ونعمة وبركة عليكم . حاولت الرد على مشاركتك ولكني لم افهم ماذا تريد ان تقول فيها لانها تداخلت في مواضيع شى اضافة الى رداءة الخط وعدم وضوحه والاخطاء الاملائية . تحياتي

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الفرق بين طغاة الكفرة وطغاة المسلمين.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ مولاتي عند قراءتي التاريخ اجد مسلكا ما يجمع الشيعه والكنيسه الارثودكسيه غريب. الذي ذبخ المسلمين في "حروب الرده" لرقض ولايته هو ذاته الذي ذبح الارثودكس في "قتح دمشق" وفي نهر الدم الكنيسة الغربيه في ال"حروب الصليبيه" هي ذلتها التي ذبحت المسلمبن والارثودكس معا ماساة "فتح القسطنطينيه" عانا منها الارثودكس واخيرا داعش اختلف مع الارثودكسيه عقدبا.. لكنب احب الارثودكس كثيرا.. انسانيتي تفرض علي حبهم.. تحالف روسيا الارثودكسيه مع البلدان الشيعه وتحالف اتباع ابو بكر مع المحافظبن الجدد والصهيونيه.. تعني لي الكثير

 
علّق احمد المواشي ، على الفرق بين طغاة الكفرة وطغاة المسلمين.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : احسنت اختاه فقد أنصفت ال محد بعد ان ظلمهم ذوي القربى والمحسوبين على الاسلام

 
علّق ايزابيل بنيامين ماما آشوري ، على الفرق بين طغاة الكفرة وطغاة المسلمين.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اخي الطيب محمد مصطفى كيال حياك الرب . الامثلة على ذلك كثيرة منها إيمان سحرة فرعون بموسى بعد ان كانوا يؤمنون بفرعون الها . وكذلك إيمان فرعون نفسه بموسى في آخر لحظاة حياته . وكذلك في قصة يوسف آمن اولا رئيس شرطة فرعون ، ثم آمن فرعون بيوسف واورثه حكم الفراعنة في مصر وحتى والوالي الروماني عندما تحاجج مع يسوع وعرف ان لا ذنبا عليه تركه وقال لم اجد عليه ذنبا خذوه انتم ثم غسل يديه كدليل على برائته مما سوف يجري على يسوع ولكن ما رأيناه من طغاة المسلمين منذ وفاة نبيهم وإلى هذا اليوم شيء غريب عجيب فقد امعن هؤلاء الطغاة قتلا وتشريدا ونفيا وسجنا لاحرار امتهم المطالبين بالعدالة والمساواة او ممن طالب بحقه في الخلافة او الحكم ورفض استعباد الناس. طبعا لا استثني الطغاة الغربيين المعاصرين او ممن سبقهم ولكن ليس على مستوى طغاة المسلمين والامثلة على ذلك لا حصر لها . تحياتي وما حصل في الاسلام من انقلاب بعد وفاة نبيهم وخصوصا جيل الصحابة الأول من الدائرة الضيقة المحيطة بهذا النبي لا يتصوره عقل حيث امعنوا منذ اللحظة الاولى إلى اضطهاد الفئة الاكثر ايمانا وجهادا ثم بدأوا بقتل عامة الناس تحت اعذار واهية مثل عدم دفع الزكاة او الارتداد عن الدين ثم جعلوا الحكم وراثيا يتداولونه فيما بينهم ولعل اكثر من تعرض إلى الاذى هم سلسلة ذرية نبيهم ائمة المسلمين وقد اجاد الشاعر عندما اختصر لنا ذلك بقوله : كأن رسول الله اوصى بقتلكم ، وقبوركم في كل ارض توزع

 
علّق حيدر ، على الفرق بين طغاة الكفرة وطغاة المسلمين.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : حسب اعتقادي بوجد مغالطة في الكلام فالمقارنة بين زمنين مختلفين لايمكن الجمع بينهما فزمن الانبياء هو زمن الوحي والاتصال بالسماء وزمن المعجزات وهذا ماحصل في زمن نبينا محمد (ص وآله) ولكن بعد وفاته عليه آلاف الصلاة والسلام وانقطاء الوحي فالكل المسلمين وغيرهم سواء بعدم الايمان فهل أمن طغاة الرومان والدولة البيزنطية ام حرف الانجيل والتوراة بما يشتهون لحكم البلاد والعباد

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الأنوار - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ ان كتابك هذا به كثير من اسرار هذه الايه: ﴿ اللَّهُ نُورُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ مَثَلُ نُورِهِ كَمِشْكَاةٍ فِيهَا مِصْبَاحٌ الْمِصْبَاحُ فِي زُجَاجَةٍ الزُّجَاجَةُ كَأَنَّهَا كَوْكَبٌ دُرِّيٌّ يُوقَدُ مِنْ شَجَرَةٍ مُبَارَكَةٍ زَيْتُونَةٍ لَا شَرْقِيَّةٍ وَلَا غَرْبِيَّةٍ يَكَادُ زَيْتُهَا يُضِيءُ وَلَوْ لَمْ تَمْسَسْهُ نَارٌ نُورٌ عَلَى نُورٍ يَهْدِي اللَّهُ لِنُورِهِ مَنْ يَشَاءُ وَيَضْرِبُ اللَّهُ الْأَمْثَالَ لِلنَّاسِ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ﴾ لحضرتك الفكر الذي يسموا بفهم نصوص مقدسه.. لكن المفسرين في كتب الموروث يفوقونك في فن الطبخ كثيرا.. دمتِ بخير مولاتي.

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على من صواعق إيزابيل على رؤوس القساوسة . من هو المخطوف.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : الزعاتره لا يقول انك لن تستطيع ان تفهم الزعاتره يقول "اياك ان تفهم؛ وساعمل كل شيء من اجل ذلك"!.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عباس خلف علي
صفحة الكاتب :
  عباس خلف علي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

كتابات متنوعة :



 قيس المولى (عذرا يا علي ؟؟ )  : قيس المولى

 الموارد المائية تنجز أعمال التطهيرات في محافظة البصرة  : وزارة الموارد المائية

 رئيس العلاقات الخارجية النيابية حسن شويرد يؤكد ضرورة الارتقاء بواقع الخدمات المصرفية وبما يلبي طموح المواطن العراقي  : سعد الكعبي

 الأمانة العامة للمزارات في الوقف الشيعي تضع حجر أساس للمباشرة بالمرحلة الثانية من مشروع بناء مزار محمد العريس(رضي الله تعالى عنه)  : اعلام ديوان الوقف الشيعي

 الأنبار معركة الجغرافية وفلول التاريخ  : عباس الكتبي

 عام مضى...2014 ..بألم...وعام أتى..2015 ...نتمنى التفاؤل  : محمد الدراجي

 قريب جدا كعلي ... بعيد جدا كعلي  : حميد آل جويبر

 مواقف10  : د . حميد حسون بجية

 وزير الصناعة يبحث مع السفير السوري التعاون في المجالات الاقتصادية والصناعية  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 العمل تنظم ورشة عن حماية ومساعدة الاشخاص في ظل النزاعات المسلحة  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 حكومة تسقيط فرض  : عمر الجبوري

 ابن الإنسان . من هو ؟ حديث مع الشباب  : إيزابيل بنيامين ماما اشوري

 العبيدي يكشف "ملفات فساد خطيرة" في الحكومتين السابقة والحالية

  المدرسي مذكراً السياسيين بتفعيل الاتفاقية الأمنية مع أمريكا: "أضرار الاحتلال هائلة ولا تجبر بسهولة"  : مكتب السيد محمد تقي المدرسي

 إختتام مسابقة ( شاعر المختار ) في مدينة الكوفة المقدسة

إحصاءات :


 • الأقسام : 26 - التصفحات : 102987898

 • التاريخ : 26/04/2018 - 14:56

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net