صفحة الكاتب : مهدي المولى

الاحتفال بجيش صدام ماذا يعني
مهدي المولى

لا شك ان العراق ولد في 9-4-2003  أما قبل ذلك فليس هناك اي عراق  فكان العراق قبل ذلك التاريخ  محتلا فتحرر بعد ذلك التاريخ فالاحتلال كما هو معروف ليس احتلال الارض وانما احتلال العقول  وما قبل ذلك التاريخ كان عقل الانسان العراقي محتلا مقيدا لكنه بعد هذا التاريخ تحرر عقله تحطمت كل القيود والاغلال التي كانت تقيد عقل الانسان العراقي وتشل حركته
المشكلة العويصة التي واجهها العراقيين بعد تحرير عقل العراقيين انطلق الجميع كل من حسب مستواه   العقلي والفكري وحسب نضوج  عقله لهذا حدثت شبه بل اقول فوضى عارمة في البلد متضاربة متعارضة
وبالتالي سادت  الافكار المتخلفة  بحكم واقع المجتمع وهذا امر طبيعي   وهذه هي البداية لنمو عقولنا ونضوجها وتطورها  لهذا يتطلب من اهل العقول الناضجة والافكار النيرة  ان يتحركوا لتعليم الشعب وينطلقوا من مستواه اي ينزلوا الى مستواه ثم رفعه الى الاعلى بدون الاصصدام مع ثوابته الاخلاقية والدينية دعوا الناس تتكلم بحرية دعوها تختار بحرية احترموا ذلك انها الوسيلة الوحيدة لتطور وتقدم المجتمع اياكم والقوة الا من يحمل السلاح ويقول انا ربكم الاعلى فهذا وباء خطر ويجب ان يعامل كوباء
نعود الى  الاحتفال بميلاد ما سموه الجيش العراقي فهذا الجيش الذي نشأ نشأة طائفية عنصرية حرم على اغلبية سكان العراق الدخول الانتماء الى  هذا الجيش تحريما كاملا   حتى اصبح جيش عائلة منطقة في خدمة صدام وافراد حاشيته صحيح سمح لبعض الشيعة الا انهم خدم وعبيد 
نعم هناك بعض الضباط الشرفاء الا ان هؤلاء لا دور لهم ولا تأثير يسيرون جنب الحيط يعيشون في حالة خوف كل الذي يرغبوا به هو استلام الراتب وبقائه حيا يعني لا نملك جيشا يملك قيادة مهنية مهمتها حماية الوطن والشعب لو كنا نملك قيادة عسكرية مهنية لاتخذت الموقف المطلوب الذي يجب ان تتخذه اي قيادة عسكرية وجنبت العراقيين والعراق نار جهنم التي فتح بابها رعونة وحماقة وجهل وفساد صدام وزمرته
فالقيادة العسكرية المهنية مهمتها الدفاع عن الوطن والشعب وحمايتهما وتجنب الشعب  الكوارث والمصائب والمحن وما  قامت به القيادة العسكرية في مصر في تونس الا دليل على مهنية وشرعية القيادة العسكرية في هذين البلدين فانهما  راقبا احداث بلديهما بدقة عندما وصلتا الى النقطة الحرجة تحرك الجيش وفرض نفسه ومسك الاوضاع بيده وامر الحاكم بالتنازل عن الحكم وقال للشعب اختر ما تريد وهكذا حمى الشعب من الفوضى وممتلكات  الشعب العامة والخاصة من السرقة والتدمير
الحقيقة ان  الجيش  العراقي لا يملك مثل هذه القيادة المهنية والتي تعتز بشرعيتها وعسكريتها  وتفتخر بمهمتها وواجبها  نعم لدى البعض هذه الروح وهذه القيم الا انهم كانوا مقيدين وتحت المراقبة لا قدرة حتى على الكلام  لكن الاغلبية من قادة الجيش لا تهتم بها ولا تفكر بها بل كل ما يهمها ويشغلها  هو رضا صدام وعناصر حاشيته والحصول على مكارمه والتفاتاته  التي لا حدود وحاول بعض هؤلاء الحصول على الكثير من المكارم والامتيازات والنفوذ والمناصب عن طريق زوجاتهم  شقيقاتهم حتى بدأ تنافس حاد بين هؤلاء كل واحد يرغب في الحصول على المكرمة الأكبر والمنصب الاعلى من خلال الاعلان عن ذلك بشكل علني وامام الشعب وخاصة في المهرجانات الدعائية التي تقام بحضرة صدام وكان الغاية منها اذلال هؤلاء الجنرلات والغريب ان هؤلاء يذلون انفسهم بانفسهم عندما جعلوا من زوجاتهم واعراضهم وسيلة لتحقيق ما يرغبون  هذا الجنرال يقول سيدي ان زوجتي رأتك في المنام وانت تصلي فوق الكعبة ويقوم جنرال اخر ويقول ان زوجتي رأتك في المنام وانت مرتديا ملابس بيضاء والنبي معك  وهذا يعني سيدي زوجتي تريد زيارتك   وكان اللقاء يتم ليلا
قال  الكاتب المعروف حسن العلوي احد الذين صنعوا صدام اي صنعوا طغيان واستبداد وظلم صدام قلت لصدام لماذا تلتقي ليلا بنساء القادة فرد صدام مبتسما هذه رغبة ازواجهن اعتقد ان هؤلاء لا يصلحون ضباط عسكريين هؤلاء مجرد عبيد وخدم للطاغية يذكروننا بعنترة بن شداد فهو عبد يحمي سيده ومركزه وعندما يزيل الخطر عن سيده يقول له انت عبدا
كان المفروض ان نبعد كل قادة جيش صدام وعدم اعادتهم بعد التغيير  ووضع خطة بدقة وبناء جيشا جديدا الا ان الحكومة الجديدة أعتمدت على نفس العناصر  التي هدفها سرقة اموال الشعب ونشر الفوضى وهكذا عاد جيش صدام بعد ان كان ينتظر مكرمات صدام مقابل الخضوع له باي وسيلة اما في عصر الفوضى فساد الفساد  والسرقة  وعندما واجه الهجمة الارهابية الوهابية الصدامية انهار بسرعة غير متوقعة لولا الفتوى الربانية  التي اصدرتها المرجعية الدينية ولبى ابناء العراق الفتوى وتأسيس الحشد الشعبي وتصدى للهجمة الظلامية الوهابية فعاد للجيش هيبته  واعاد ثقته بنفسه
نأمل من  العراقيين الشرفاء المخلصين  وضع الخطط والدراسات لبناء جيش عراقي مهني عسكري مهمته حماية العراق والعراقيين من كل معتدي اثيم سواء من خارج العراق او من داخل العراق
نريد قيادة عسكرية مهنية تفتخر وتعتز بعسكريتها ومهنيتها ليس عبيد وخدم لحاكم مهمتها حماية الحاكم وحاشيته مهمتها حماية الشعب والوطن وتجنيب الشعب من الكوارث والمصائب مهمته حماية الدستور والقانون نأمل ذلك

مهدي المولى
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/01/06



كتابة تعليق لموضوع : الاحتفال بجيش صدام ماذا يعني
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق مصطفى الهادي ، على الملحدين.. صفة ام هدف..  - للكاتب علي دجن : اوربا العلمانية وروسيا الالحادية بعيدتان عن الدين ولا علاقة لهما بالدين ولكن كان من نتائج العلمانية والالحاد حربين عالميتين احرقت اوربا وبعض اجزاء العالم وتسببتا باكثر من مائة وخمسين مليون قتيل ناهيك عن الخسائر المادية الهائلة والاصابات النفسية وجيوش الارامل والايتام. امريكا العلمانية وبعض اجزائها الالحادية ضربت اليابان بالقنبلة النووية فأبادت الألوف واعاقت اضعافهم . ان كل قتلى الارهاب ((الاسلامي)) منذ انطلاقته في الثمانيات وإلى هذا اليوم بضع عشرات من الألوف ، بينما ضحايا الانظمة العلمانية والالحادية فاقت الخمسة واربعون مليونا في انحاء العالم بعد الحرب العالمية الثانية ناهيك عن المجاعات المفتعلة والحصارات الظالمة للشعوب ومحاربتها في قوتها. الملاحدة لم يهربوا من الدين لانه ظالم بنظرهم او فيه بعض الحركات المتطرفة ، هؤلاء هربوا من الدين هربا من تكاليفه التي تُكبلهم يريدون التحرر والانطلاق والانفلات فأول الانهيارات الاخلاقية حدثت على ايدي العلمانيين والملاحدة عندما قالوا : الدين افيون الشعوب . وبهذا اثبتوا غباءا لا مثيل له ، لأنه من المعروف ان الدين عامل ثورة وتأجيج الناس لرفض الظلم ، وليس افيون . تحياتي

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على ناتو إسلامي بقيادة امريكا وإسرائيل؟! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : عندما نتحدث عن مسيح دجال وعن تحالف قوى الشر في العالم لا يمكن ان يكون ذلك اكثر مما نراه اليوم دمتم بخير.

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على ناتو إسلامي بقيادة امريكا وإسرائيل؟! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : عندما نتحدث عن مسيح دجال وعن تحالف قوى الشر في العالم لا يمكن ان يكون ذلك اكثر مما نراه اليوم دمتم بخير.

 
علّق علي حسين ، على ردّها علي إن استطعت - للكاتب علي حسين الخباز : الأستاذ القدير علي حسين الخباز المحترم : الكبد موضع الرحمة ...فلذا بكى النبي الأكرم على أسد الّله حمزة وخاطبه : كنت وصولا للرحم ...حين لاكت هند كبده ،ارادت أن تنال من المودة للنبي ورسالته التي اجتمع الناس حولها ؛لانها حركت فيهم الأنسانية والكرامة التي أرادوا مسخ آدميتهم بسياط القهر والجبروت ليكونوا أربابا متسلطين وبوحشية الجاهلية وفي غيبة العقل لتسود فيهم البغضاء حدّ الإحتكام بالسيف بدل الرحمة والحكمة التي جاء بها الأسلام الحنيف .

 
علّق علي حسين ، على ردّها علي إن استطعت - للكاتب علي حسين الخباز : اعتذر لعدم كتابة الايميل الخاص بي فوق التعليق

 
علّق صلاح الرماحي ، على تأبين السيد الأستاذ محمد رضا السيستاني (دامت بركاته) اليوم 23 شعبان المعظم اثناء الدرس : تأبين السيد الأستاذ محمد رضا السيستاني (دامت بركاته) فقدنا يوم أمس الأخ العزيز الشيخ أمير الخزرجي ومعه بعض الأخوة الآخرين. ذهبوا شهداء مضرجين بدمائهم الزكية ونالوا سعادة ما بعدها سعادة. لقد كان الأخ الشيخ أمير طالبا مثابرا مجدا وكان معتمدا فاعلا في منطقته يسعى في خدمة المؤمنين , وقد أضاف إلى مزاياه العديدة مزية الحضور في الجبهات لرفع معنويات المقاتلين وإسنادهم بما يتمكن منه. وفي هذا الطريق إرتقى شهيدا إلى الجنان فهنيئا له هذه الخاتمة السعيدة ولكن يا أبا أحمد قلوبنا حرى وعيوننا عبرى على فراقك يصعب علينا أن نصدق بأنك غادرتنا ولن نلتقي بك مرة أخرى في هذه الدنيا رحيلك صعب علينا فكيف هو على أهلك وذويك وعلى أرملتك وأيتامك وتفرق البعداء بعد مودة .... صعب فكيف تفرق القرباء لا نملك سوى الدعاء إلى الله تعالى أن يمن عليهم بالصبر والسلوان حشرك الله مع أصحاب أبي عبد الله الحسين (عليه السلام) وجزاك خير جزاء المحسنين ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم

 
علّق كريم مرزة الأسدي ، على وصية أبي تمام للبحتري تجرّني إلى فكرة وفكرة...!! - للكاتب كريم مرزة الاسدي : القارئ الكريم السلام عليكم والرحمة ورد : أو أحمقاً فيقتل ، والصحيح : أو أحمق فيقتل ..... أحمق على وزن أفعل ممنوعة من الصرف ، ولكن لكثرة نظم الشعر تعودت أحياناً صرف ما لا يصرف ، وهو جائز في الشعر فقط كضرورة شعرية ...احتراماتي .

 
علّق رائد الشريفي ، على استشهاد الشيخ امير الخزرجي معتمد مكتب السيد السيستاني اثناء تقديمه الدعم اللوجستي : من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا .. صدق الله العلي العظيم رحم الله شهداء العراق واسكنهم فسيح جناته

 
علّق منير حجازي ، على ناتو إسلامي بقيادة امريكا وإسرائيل؟! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : نفس الطريقة التي جرى فيها التحشيد للحرب على إيران سنة 1979 . حيث عقد العرب حلفا وقف خلفه داعما كل العالم الغربي ورمى بثقله مدعوما من مجلس الامن والامم المتحدة حيث دفعوا بالارعن صدام حسين لشن حرب على إيران فاندفع مغرورا ولكنه باء بالخسران وندم بعد نهاية الحرب ولم يجد مأوى لاسلحته ورموزه غير إيران التي تدفقت عليها الاسلحة العراقية والطائرات المقاتلة والسمتية والمدنية لكي تكون امانة عند إيران . واليوم نفس الخطوات تُتخد وكان العرب لا يتعضون ولا يرعوون . وكانهم شاة تُقاد إلى الذبح ومع الاسف على الشعوب التي تموت تحت راية امثال هذه الزعامات المتهالكة المتخلفة العميلة التي لا يهمها تدمير بلدانها من اجل التربع يوما آخر على كرسي الحكم .

 
علّق داليا يوسف ، على (بطل ينصر بطلا فيسقطان معا).(1) هل جاء الكتاب المقدس على ذكر العباس بن علي بن ابي طالب عليه المراضي؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام عليكم سيدتي المحترمة كيف أجد الترجمة بلفرنسية (بطل ينصر بطل فيسقطان معا )أرجوك و شكرا جزيلا

 
علّق مرقص كرادي. ، على دراسة مختصرة حول التفسير المسيحي للكتاب المقدس. بين الحرفية والرمزية. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : في احوال الابرشية العامة فإن التفسير المسيحي لا يقوم به إلا متخصصون وصلوا إلى مرحلة كردينال فما فوق . هذا ما اعرفه عندنا في الكنائس المشرقية في القاهرة وبغداد وسوريا . ولكني وللحقيقة اقول عندما قرأت مقال السيدة الراعية آشوري اصبت برعدة قوية هزت كياني . كيف لم نعرف هذه المفردات ولم نسمع بها ضمن الدراسات العليا لمنهج التفسير المسيحي ؟ أين كانت وكيف عثرت عليها السيدة إيزابيل . انا الآن عمري شارف على الخامسة والستين عاما واعمل في ارشيف موسوعة تفسير الكتاب المقدس وهذا يعني اعتماد الكنيسة على رأيي كرئيس لجنة ولكني امام ما كتبته هذه السيدة اقف صغيرا قزما ولا اخجل من ذلك فيسوع غسل ارجل التلاميذ. دققت في كل ما كتبته السيدة آشوري فوجدته غاية في الدقة . وفي الواقع اشكر لها هذا البحث الذي دلني على انواع المصادر التي لم اكن اعرفها وبسببها كتبت رسالة في التفسير المسيحي وقد اشرت إلى مصدر الالهام الاول لدراستي بأنه موضوع السيدة إيزابيل المنشور تحت عنوان (دراسة مختصرة حول التفسير المسيحي) المنشور في هذا الموقع . الارشيذياكون مرقص كرادي .

 
علّق ش مؤيد الاسدي ، على رد آية الله السيد محمود الهاشمي الشاهرودي على السيد كمال الحيدري : مما تذكره كتب اهل السنة .. ان كعب ادخل على عقيدة بعض المسلمين المنحرفين مسالة رؤية الله ةتجسيمه .. وعليه بناء البخاري في رواياته وكذا بن تيمية ... فلا نستغرب مما جاء به البعض بالشين في عقيدة مذهب اهل البيت ع

 
علّق حكمت العميدي ، على الزبيدي والمجلس الأعلى… الدوافع الحقيقية لقرار الهجر ؟! - للكاتب المدار السياسي : كل سجيرين شجيرين وكل شجيرين سجيرين

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على معارك بلا قتلى . - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : هذا يعطي الضوء على امر مهم جدا؛ وهو الكذب في موروثات الديانات! كثير من النصوص الدينيه لو انها حقا كانت صحيحه لما اتتنا من سرد شخص كنص ديني؛ انما تاتي من مصادر كثيره؛ فهي احداث شهدها عموم الناس؛ احداث عامه. هذا ينطبق ايضا على النصوص (الحديث) وليس الاحداث فقط؛ فكثير منها لو انها صحيحه لادت الى احداث وردات فعل كبيره سيتحدث عنها التاريخ؛ بالاضافه الى ان التناقضات في النصوص الدينيه غير واقعيه ولا يمكن ان تتوافق مع اي واقع؛ اي؛ اذا كان التناقض في هذا المقدار فهو يمكن ان يكون نصا لم يكن في اي واقع؛ فالتناقضات حتما ستشكل جدلا واختلافا عميقا جدا كان سيصلنا سيرته وان هذا الخلاف والاختلاف بسبب هذا النص الذي يناقض النص الاخر. باختصار؛ كن انسانا طبيعيا فطريا ستعلم الحقيقه وستكتشف حجم الكذب؛ وساعتها قد تلعن الساعة التي بها كنت انسانا ولم تبقى من القطيع.. عذرا سيدتي.

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على تتمة توضيحية لموضوع نبوخذ نصر ودانيال والرشيد والكاظم - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : طغاة المسلمين يطغون باسم الله والاسلام..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : محمد حسين العبوسي
صفحة الكاتب :
  محمد حسين العبوسي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

إحصاءات :


 • الأقسام : 18 - التصفحات : 72519285

 • التاريخ : 24/05/2017 - 14:32

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net