صفحة الكاتب : د . نضير الخزرجي

كتابات خارج أسوار الذاتيات تحاكي الفطرة عن قرب
د . نضير الخزرجي
قيل لكل حادث حديث ولكل مقام مقال، وهي مقولة صادقة في الكثير من حيثياتها ومظانِّها، فما من حدث إلا وفيه أو عنه رأي، يصدر عن الفاعلين فيه أو المتأثرين به أو الذين يراقبونه عن قرب أو بعد ويقدمون فيه رأيهم وصفا أو نقداً أو ترشيدا أو تشجيعًا أو شجبًا، ولهذا تتعدد مصادر الرأي في الحدث الواحد وتختلف المقاصد ويزداد دخان الحدث كلما ارتفع لهيب أهميته، كما أن الأهمية مسألة نسبية على مستوى الفرد والأسرة والمجتمع والأمة وعموم البشرية، فربما كان الحدث من الأهمية لدى شخص بالقدر الذي يشغله في النوم واليقظة، وربما كان الحدث وبالحيثيات نفسها عند شخص آخر أقلّ أهمية أو أكثر، وبتعبير آخر أن للشخصية، ضعفًا وقوةً، دورها في التعاطي مع الحدث.
والمجتمع ككتلة كبيرة تتعامل مع الحدث مثلما يتعامل الشخص كأحاد سلبا أو إيجابا، فربما أسعفها في ارتقاء سلم الحياة نحو الأفضل وربما أقعدها وأركسها في قاع الحياة، وهكذا ينسحب الحدث على مستوى الأمة وربما مستوى البشرية كما في الحروب الكونية العسكرية والإقتصادية والإلكترونية وأمثالها.
وفي كل الأحوال فإن الأقلام تظل تكتب عن الحدث الموضعي أو المتمادي سعة من زوايا مختلفة، حتى تستوعبه وتصل الى حد التخمة وتفيض الى حد التكرار الممل، ويصبح من التاريخ الذي يعود اليه الباحث والمحقق عند الحاجة ولا يكون جزءاً محوريًا من حياة الشخص أو المجتمع أو الأمة.
ولكن الثابت ومن خلال قراءة لعدد من الوقائع التاريخية أن معركة كربلاء عام 61هـ هي الحدث المركزي الذي ظل منذ خمسة عشر قرناً ملازماً لحياة الإنسان ومتلازما معه حتى يأذن الله لهذه الأرض بالفناء، ولا يصدر معين الحبر مهما كتبت فيه الأقلام، فهو الحدث المتجدد في كل عصر ومصر، وهو الحدث الماثل أمام الأنظار حاكمًا ومحكومًا، وهو الحدث الذي تجذّرت أصوله وتهدلت غصونه وتسامق فيه الساق وتكاثفت فيه الأوراق، وهو الحدث الذي كُتب فيه وعنه وحوله ومعه وضده ولازال للمحبرة من متسع لم ينفذ مدادها، وللقلم من مدٍّ لم ينته بَرْيَه.
كتابات ومقالات من كل حدب وصوب تنتهي بوصلتها عند واقعة الطف في كربلاء، تتناثر كلماتها هنا وهناك كأنها غيث منهمر يزداد صبه كلما اقتربنا من تاريخية الحدث في محرم أو اقتربنا من مكانيته في كربلاء، ودائرة المعارف الحسينية لمؤلفها الفقيه المحقق الشيخ محمد صادق الكرباسي عيبة هذا الكم الهائل من المقالات التي أخذت موضعها في باب (معجم المقالات الحسينية) وهو أحد أبواب الموسوعة الحسينية الستين التي صدر منها حتى يومنا هذا أكثر من مائة مجلد من مجموع نحو (900) مجلد، وبعد أربعة أجزاء سابقة، صدر هذا العام (2016م) الجزء الخامس من معجم المقالات الحسينية عن المركز الحسيني للدراسات بلندن في 765 صفحة من القطع الوزيري.
 
واقعة وإعلام متعدد
لا أخال حدثا مثل واقعة كربلاء أخذ كل هذا الحيز الإعلامي على كرور الأنام ومرور الأيام، كتب فيه القريب والبعيد، الموالي والمعادي وما بينهما من محايد ومعاند أو على سبيل معرفة بما حل في عرصات الطف حين تواجه بضعة مئات من الثابتين على الحق حد الشهادة مع عشرات الآلاف تلبّسهم الشيطان فأعمى بصرهم وبصيرتهم وولغوا بدماء سيد شباب أهل الجنة الحسين بن علي(ع) وأهل بيته وعياله وأصحابه.
وباب معجم المقالات من دائرة المعارف الحسينية يكشف عن العدد الكبير من وسائل الإعلام التي ضمت سطورها مقالات وانطوت صفحاتها على دراسات، كانت النهضة الحسينية قاسمها المشترك.
وتوزع 920 عنوانَ مقالة حسينية ضمها الجزء الخامس على 193 وسيلة إعلامية ما بين جريدة ومجلة ونشرة وموقع كهربي، 135 منها تكررت في الأجزاء الأربعة السابقة و58 وسيلة إعلامية جديدة استقل بها الجزء الخامس وهي على النحو التالي: آواز (صحيفة باكستانية)، الإتحاد العام للأدباء والكتاب في العراق (نشرة بغدادية)، إدارة جعفرية (موقع لندني)، الأربعينية (نشرة عراقية)، إسلام (جريدة باكستانية)، الإسلام فوق كل شيء (نشرة عراقية)، الأشراف السليمانيون في الحجاز (موقع سعودي)، أفتون بلادت (جريدة سويدية)، باكستان (جريدة باكستانية)، بدر الثقافية (مجلة عراقية)، پایگاه إطلاع رساني پژوهشي إيران (موقع إيراني)، تمازج (موقع سعودي)، الجواد (مجلة هندية)، الجيران (موقع عراقي)، الحسينية (مجلة بحرينية)، حسينية الشياح (نشرة لبنانية)، الحكمة (صحيفة اميركية)، خبرگزاري فارس (وكالة إيرانية)، دليل عاشوراء المنامة (دليل بحريني)، ذكرى شهيد كربلاء الإمام الحسين بن علي (مقالات في كتاب عراقي)، الرأي الآخر (نشرة لندنية)، الرسالة (نشرة كويتية)، الرسول الأعظم (مجلة سورية)، الساحات العربية الحرة (موقع سعودي)، سقّاي تشنه لب (مدونة إيرانية)، شبكة الأقلام الثقافية (موقع سعودي)، شبكة أنصار الحسين (موقع أميركي)، شبكة راصد الأخبارية (موقع سعودي)، شبكة عالم المجهول (موقع سعودي)، شبكة القطيف الأخبارية (موقع سعودي)، شبكة كربلاء المقدسة (موقع إيراني)، شبكة هجر الثقافية (موقع سعودي)، طريق الثورة ¬– الطريق الإسلامي (مجلة عراقية)، العهد (جريدة بغدادية)، الغدير (مجلة دمشقية)، كربلاء (نشرة طهرانية) الكرمل (مجلة فلسطينية)، مؤسسة التوعية الاجتماعية (نشرة لندنية)، مؤسسة الصادقين (موقع إيراني)، المبلغ الرسالي (جريدة عراقية)، محبان أهل البيت (موقع باكستاني)، المدى (موقع عراقي)، المرصد السوري لحقوق الإنسان (موقع لندني)، مركز الهدى للدراسات الإسلامية (موقع بحريني)، المستقبل (جريدة لبنانية)، مشكل گشاه (موقع سويدي)، المعصومين الأربعة عشر (موقع كويتي)، المنتدى (مجلة اميركية)، منتدى الكفيل (موقع عراقي)، مهدي مشن (موقع إيراني)، ملتقى البحرين (موقع بحريني)، منتدى خليج سيهات (موقع سعودي)، النادي (نشرة لندنية)، النهار (جريدة لبنانية)، النهج (نشرة عراقية)، نيمروز (جريدة لندنية)، نيوز باكستان (جريدة اميركية)، والهدى (مجلة عراقية).
 
من كل قطر لغة
تألسنت المقالات الواردة في هذا الجزء على اللغات: الأردوية، الإنكليزية السويدية، العربية، والفارسية، كما تماصرت وسائل الإعلام التي تحرى فيها المحقق الكرباسي المقالات ذات الشأن الحسيني على البلدان التالية: ألمانيا، أميركا، إيران، باكستان، البحرين، الدانمارك، السعودية، سوريا، السويد، العراق، فلسطين، كندا، الكويت، لبنان، مصر، المملكة المتحدة، النرويج، الهند، وهولندا.
وهذا التنوع في اللغات والتعدد في المصادر ومناشئها، يعكس في واقع الحال، جهد المؤلف في تتبع المقالات الحسينية في وسائل الإعلام المختلفة، وبذل الوسع لتوثيق تراث النهضة الحسينية أينما كان، وسجل هذا الجزء أن أقدم وسيلة إعلامية تم توثيقها هي جريدة أفتون بلادت (جريدة المساء) السويدية التي يعود تأسيسها الى العام 1830م ولازالت قائمة حتى يومنا هذا، ولأن المؤلف أخذ على عاتقه بيان مختصر عن نشأة المطبوعة، فإنه لم يكتف بما هو مكتوب عنها في الشبكة الكهربية (الانترنيت)، وإنما استعان بمن يجيد التحدث باللغة السويدية واتصل بإدارة الجريدة مباشرة وأخذ منهم المعلومات التي أوردها في مقدمة هذا الجزء ضمن الحديث عن (وسائل الإعلام الوارد ذكرها في هذا الجزء)، وهكذا بالنسبة للمطبوعات باللغات الأخرى كالأردوية، فإن حسّه المعرفي يدفع به إلى المزيد والاستعانة بأهل اللغة والإختصاص لاستحصال المعلومات من منابعها، لأن الموسوعة الحسينية في واقعها تميزت عن الدوائر المعرفية الأخرى بعامل التحقيق والتمحيص والتوثيق، وهذه الميزة المعرفية شملت أبواب الموسوعة كلها حتى وإن بدا للوهلة الأولى أن معجم المقالات الحسينية هو باب ينطوي على تجميع وتوثيق المقالات التي قيلت في الحسين(ع) فحسب، بيد أن الذي يقف على ما أورده الكرباسي في المعجم يتعرف على سعة الجهد المعرفي، لاسيما وأن وسائل الإعلام بلغات مختلفة وفي بلدان كثيرة.
ولا يخفى أن عدداً غير قليل من وسائل الإعلام التي وردت في هذا الجزء والأجزاء الأربعة الماضية، توقفت عن الصدور أو صدرت لمرة واحدة وتوقفت، لكن المؤلف تناول تاريخها بالشرح موثقاً إياها في إطار توثيق المقالة الحسينية، وهذا بحد ذاته يمثل تخليدا لتلك المطبوعة التي ذهبت طي النسيان أو في طريقها بخاصة مع توفر النشر الإلكتروني ورخصه، فعلى سبيل المثال وثّق المؤلف في هذا الجزء لنشرة (النادي) التي صدرت في جنوب شرق لندن عام 1996م ثم توقفت بعد فترة قصيرة، أو نشرة (الرأي الآخر) التي أصدرها في لندن المهندس محمد رضا الخزرجي عام 2001م، يومها كان له من العمر 14 عامًا وقد صدرت لمرة واحدة، أو صحيفة الحكمة التي أصدرها الشيخ محمد فلاح العطار في مدينة لوس انجلس عام 2002م وتوقفت في العام التالي واستبدلت بنشرة شهرية، أو توثيق المقالات التي نشرت في كتاب (ذكرى شهيد كربلاء الإمام الحسين بن علي) الصادر في كربلاء المقدسة عام 1973م. 
 
من كل محبرة مقالة
ربما يتصور لأول نظرة بأن كتاب المقالات الواردة في هذا الجزء محصورون بالعراق بلحاظ مكان واقعة الطف، ولكن إنسانية النهضة الحسينية وعالميتها وتوافقها مع الفطرة البشرية، فرضت تنوعا في جنسيات أصحاب المقالات إلى جانب التنوع اللغوي والمعتقدي، فتوزعوا على البلدان التالية: إيران، باكستان، البحرين، السعودية، سوريا، العراق، فلسطين، الكويت، لبنان، مصر، المغرب، والهند.
وهؤلاء الكتاب يقيمون في بلدانهم أو في بلدان أخرى، وهم ماكثون في الأقطار التالية: ألمانيا، أميركا، ايران، باكستان، البحرين، بلجيكا، السعودية، سوريا، العراق، عُمان، فرنسا، فلسطين، فنلندا، كندا، الكويت، لبنان، مصر، المملكة المتحدة، النمسا، الهند، هولندا، واليمن.
وأما المقالات فقد تناثرت حسب الحروف الهجائية على النحو التالي: الألف (44) مقالة، الباء (44)، التاء (21)، الثاء (17)، الجيم (9)، الحاء (43)، الخاء (17)، الدال (23) الذال (9)، الراء (11)، الزاي (10)، السين (11)، الشين (5)، الصاد (7)، الضاد (1)، الطاء (5)، الظاء (1)، العين (65)، الغين (1)، الفاء (22)، القاف (8)، الكاف (80)، اللام (40)، الميم (295)، النون (58)، الهاء (11)، الواء (49)، والياء (11) مقالة.
وكما هو دأب المؤلف، منذ صدور أول جزء من دائرة المعارف الحسينية عام 1994م، بالتوجه الى أحد أعلام الإنسانية لإبداء الرأي عن عموم النهضة الحسينية وخصوص الجزء المطبوعة من الموسوعة، فقد كتبت عالم الإجتماع الفليبينية البروفيسورة آنّا سيرفلّون (Anna. T. Cervillon) عن الجزء الخامس من معجم المقالات الحسينية، كما هو ملحق في نهايته تحت عنوان "قیم الخیر والصلاح فی نهضة الإمام الحسين"، قائلة: (لقد اطلعت على المقالات التي كُتبت عن شخصية الإمام الحسين العظيمة وبلغات مختلفة وبأقلام من  جنسيات وبلدان مختلفة، وأدركت أنه استطاع بتضحيته أن يرفع في كل بقعة من بقاع الأرض راية الخير، وهي راية تدعو الى السلم المجتمعي وإلى المحبة ونشر الفضيلة، وهذه من القيم التي يسعى إليها كل إنسان بغض النظر عن الدين والمعتقد واللغة والبلد، وهي محل قبول الجميع لأنها منسجمة مع الفطرة والطبيعة البشرية).
 وكشفت البروفيسورة آنّا سيرفلّون، وهي من أتباع الديانة المسيحية والمولودة عام 1974م في مدينة باتانغاز (Batangas)، عن قناعتها: (إن حجم الموسوعة الحسينية تخبرنا عن أهمية شخصية الإمام الحسين ليس في العالم الاسلامي فحسب، بل على مستوى البشرية، بحيث كتب عنه علماء الشرق والغرب، كما تخبرنا عن الشخصية الفذّة لمؤلّفها الذي تمكن بمفرده أن يؤسس صرح هذه الموسوعة العظيمة، وهو أمر خارق للعادة .. يبدو أن البحاثة الكرباسي يملك من الصفات والخصال والعلوم ما جعلته موسوعيا).
وأكدت الأستاذة في علم الإجتماع التي تعيش حاليا في مدينة داسماريناز (Dasmarinas): (إننا نشعر بالفخر بأن تملك الإنسانية شخصية عظيمة كالإمام الحسين ناضل وضحّى واستشهد من أجل قيم الخير، وكما نشعر بالفخر بأن تكون شخصية علمية وعلمائية متبحرة كالمحقق الفقيه الدكتور محمد صادق الكرباسي قائما بيننا ونرى نتاجاته العلمية).
ومن حق المجتمعات الإنسانية أن تشعر بالفخر وبين ظهرانيها شخصية الإمام الحسين عليه السلام سيد الشهداء وسيد شباب أهل الجنة والمائز بين الحق والباطل والهادي الى سبيل الرشاد وريث جده الاكرم محمد (ص) المبعوث رحمة للعالمين، ومن حق المجاميع العلمية أن تشعر بالفخر وبين أيديها دائرة المعارف الحسينية.
الرأي الآخر للدراسات- لندن

  

د . نضير الخزرجي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/04/20



كتابة تعليق لموضوع : كتابات خارج أسوار الذاتيات تحاكي الفطرة عن قرب
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم

 
علّق نافع الخفاجي ، على  الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : ماسبب زواج عبدالله بن جعفر من الخوصاء مع وجود زينب(ع) وما لها من المكانة والمنزلة؟!

 
علّق sami ، على  وقعة تل اللحم - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : لم تحصل معركة بتليل جبارة ولم يهزم ابن رشيد فيها وكل ما حصل أن ابن رشيد غزى عربان سعدون بالخميسية بسبب عبث سعدون الأشقر وقطعه لطريق القوافل التجارية من حائل بتحريض من بريطانيا عدوة ابن رشيد. وهزم ابن رشيد عربان سعدون الأشقر وتم أسر سعدون شخصيا ومكث ابن رشيد عدة أيام بالخميسية ثم أطلق سراح سعدون الأشقر بعد وساطات مكثفة من شمر أنفسهم لدى ابن رشيد وعاد الى عاصمته حائل علما أن سعدون الأشقر لم يكن زعيم قبائل المنتفق وإنما الزعيم الكبير كان فالح ناصر السعدون الذي لم يرضى عن تصرفات سعدون بينما سعدون الأشقر كان متمردا على ابن عمه الأمير العام فالح ناصر السعدون وكان يميل مع من يدفع له أكثر حتى أنه التحق كمرتزق لدى جيش مبارك الصباح وقد قيلت قصائد كثيرة توثق معركة الخميسية وتسمى تل اللحم ومنها هذا البيت عندما هرب سعدون الأشقر قبل بدء المعركة سعدون ربعك وهقوك دغيم والعصلب رغيف خيل الطنايا حورفت بين المحارم والمضيف.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : طالب عباس الظاهر
صفحة الكاتب :
  طالب عباس الظاهر


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 راديوا توشيبا  : وليد فاضل العبيدي

 محافظ ميسان يعلن عن المصادقة على التصميم القطاعي لمشروع استثماري لإنشاء مجمع سكني  : حيدر الكعبي

 ألحجر الأسود يصدر إشعاعاً يخترق 10 آلاف شخص و يسجلهم أليكترونياً  : عزيز الخزرجي

 بيان هام للمجمع العالمی لاهل البيت عليهم السلام بمناسبة حلول شهر محرم الحرام 1437ه ق

 اعلام عمليات بغداد: اعتقال عدد من المطلوبين وفق مواد قانونية مختلفة في مناطق متفرقة من العاصمة بغداد

 الذئب وعيون المدينة !  : حيدر الحد راوي

  شيعة رايتس ووتش: مجازر مريعة يتعرض لها شيعة نيجيريا على يد السلطة  : منظمة شيعة رايتس

 دائرة الوقاية تطالب المصرف الصناعيَّ باسترجاع (76) مليار دينار ما زالت بذمَّة المقترضين، ودراسة جدوى القروض من قبل ذوي الاختصاص  : هيأة النزاهة

 أسرار هروب البرادعي  : هادي جلو مرعي

  اعلام تطبيقات التراسل الفوري / الجزء الاول  : مهند حبيب السماوي

 هل تجمعنا مائدة الحوار بدل ان تدمرنا ساحات المواجهة والعنف ؟!  : د . ماجد اسد

 مـولـدٌ يَبْتَكِرُ الـشَّهَادَة  : فاهم العيساوي

 رئيس نقابة الصحفيين فرع ذي قار يقدم التعازي لذوي الفقيد الزميل الراحل باسم عواد  : جلال السويدي

 الأفراد بُناةُ الدنيا وصُنّاع الحياة!!  : د . صادق السامرائي

 تاملات في القران الكريم ح60 سورة النساء  : حيدر الحد راوي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net