صفحة الكاتب : صالح الطائي

الشيعة الفرس الصفويين جهل في الأنساب والأصول
صالح الطائي
كتاب ومتحدثون وسياسيون ورجال دين يدعّون بأن الشيعة فرسا صفويين غير آبهين لما يحدثه هذا الرأي من خلط تاريخي يشوه جمالية وحقيقة التاريخ العربي ويؤشر إلى جهل من يؤمن به ويدعيه. ولتوضيح جسامة هذا الخطأ سأتكلم بشكل مبسط عن الصفاويين ليعرفوا أنهم لا يستندون إلى معلومة صحيحة تثبتها المصادر الصادقة عن اتهام التشيع بالفارسية مرة، والصفوية أخرى، واليهودية ثالثة.
فمن المؤكد أن علماء الأجناس والمؤرخين اتفقوا أنه لا يوجد فرسا صفويين بالمرة. بلا هناك عربا صفويين وأتراكا صفويين، أما فرسا صفويين فلا، إلا إذا اعتبرنا من سكن منهم بلاد فارس أنهم أصبحوا فرسا، وحينها من العدل أن يمتد هذا الفهم إلى كل القوميات الأعجمية التي اعتنقت أحد المذاهب الأربعة وسكنت أرض العرب وغيرت ألقابها وأسماءها بنفس الأسلوب، فما يقع على الصفويين من قول يقع على غيرهم من الأعاجم، ولكي تتضح الحقيقة سنتحدث أولا عن العرب الصفويين.
الصفويون العرب
الصفويون العرب هم من المسلمات التي لا يجهلها إلا من لا علم له بالتاريخ ولا إطلاع عنده بعلم الأجناس، لأنهم أشهر من نار على علم، عاشوا على وجه التقدير بين القرنين الأول قبل الميلاد والرابع الميلادي في مناطق البادية والحرات الأردنية شمال شرق الأردن وجنوب شرق سوريا على امتداد وادي السرحان وصولا إلى شمال السعودية، وهم من القبائل الرحل التي لم تستقر في مكان واحد [1]
خلفوا وراءهم نمط كتابة عربية يعرف بكتابات "الحرة" أو "البادية" وجدت مختلطة بالنقوش الثمودية التي كانت تستخدم في منطقة شمالي الحجاز وفي الصحارى الشرقية حيث تم اكتشاف أكثر من عشرين ألف نقش حجري مكتوبا بلغة  عربية ذات طابع خاص تتكون من ثمانية وعشرين حرفا من الخط العربي الجنوبي المسند، في المنطقة البركانية التي تعرف باسم (الصفا) في منطقة جبل العرب التي تقع في الجنوب الشرقي لدمشق. كما عثر على بعض نقوشهم في منطقة تدمر شمال غرب سوريا، وفي مدينتي صور وصيدا اللبنانيتين
وجد الخبراء في النصوص الحجرية المكتشفة وصفا لطبيعة حياتهم ومنها أنهم كانوا من العرب الرحل وكانوا يربون الأغنام والجمال ويمتهنون الصيد، ومع ذلك كانوا يعرفون الكتابة ومارسوها وتركوا لنا آثارا دلتنا على نمط عيشهم وحياتهم. 
والظاهر أنهم لم يتبعوا قاعدة واحدة في تسطير ألواح الكتابة حيث وجد المختصون أنهم يكتبون إما من اليمين إلى اليسار، أو من اليسار إلى اليمين، أو من الأعلى إلى الأسفل كما هم الصينيون.
هناك مصادر ومواقع تحدثت عنهم وعن لغتهم فقالت: (الصفائية أو الصفوية تسمية جامعة لعدد كبير من النقوش المكتشفة في بادية الشام وما جاورها العائدة إلى ما بين 1000 ق.م  و 400 م. نسبة إلى تلال صفا الواقعة شرقي اللجاة في حوران هذه النقوشِ غالباً كتبت مِن قِبل الأقوام العربية الساكنة بتلك النواحي. سميت بالنقوش الصفائية نسبة إلى منطقة الصفا. وترجع إلى القرنين الأول والثاني بعد الميلاد• حيث اكتشفت أول مرة عام 1857 في المنطقة الجنوبية الشرقيةِ لسوريا. حتى الآن تم تسجيل 30,000 نقش تم اكتشافه في سوريا والأردن) [2] 
تتميز لهجتهم كما الثمودية بأداة التعريف (الهاء) فهم يقولون: (هوزير) يقصدون: الوزير، و (هملك) أي: الملك، اللذان تعرفهما الألف واللام في العربية النبطية.
إذن نحن نقف أمام  قبائل عربية لها لهجتها الخاصة ونمط حياتها وطرائق عيشها سميت (الصفوية) نسبة إلى المكان الذي اكتشفت فيه كتاباتهم والمعروف بـ (الصفا) وسمي أهلها (الصفويون) نسبة إليها. ومن يتهم التشيع بالصفوية إنما يؤكد أكثر مما يطعم على حقيقة عروبته، بما يدل على أن الطاعن إما أن يكون جاهلا بالأنساب العربية أو لا يعرف التاريخ العربي 
الصفويون الأتراك
وفي مكان آخر من زوايا التاريخ الإنساني نجد قبائل ليست عربية ولا فارسية وإنما تركية من "الغز" أسماهم العرب أنفسهم بـ (الصفويين) والصفويون واحدة من مجموعة قبائل تركية أذربيجانية غزت إيران وحكمتها. ففي أذربيجان قامت دول تركمانية عديدة منها: الدولة الغزنويه، والأيلخانية، والسلجوقية، والخروف الأسود، والخروف الأبيض، والصفوية، والأفشارية، والقاجارية، وقد حكمت هذه الدويلات طويلا وخرجت من حدود اذربيجان بموجات متعاقبة لغزو البلاد المجاورة حيث سيطرت على إيران وأفغانستان وأجزاء من العراق.
وفي إيران أسس الصفويون طريقة صوفية في منطقة أذربيجان الجنوبية مدينة (أردبيل) الحالية هي امتداد للطريقة الصوفية التي أسسها زعيمهم الروحي "صفي الدين الأردبيلي" سنة650 هجرية/ 1334م في بلاده .  وكان صفي الدين الأردبيلي سنيا على مذهب الإمام الشافعي، نجح ومن بعده أحفاده "جنيد" (1447-1450 م) ثم "حيدر" (1460-1488 م) في إنشاء تنظيم سياسي وتكوين وحدات خاصة من الجيش عرفت باسم "القزلباش" [3]  وأسهم في الأحداث السياسية في أذربيجان ثم  في إيران، وهو ما دعاهم لأن يتحولوا من شيوخ طريقة صوفية إلى دعاة دولة لها طموحات في الحكم، وقد نجح ملكهم "إسماعيل" الصفوي بتأسيس دولة قويه غنية بالموارد والعمران والفنون عام   1501 شملت أذربيجان وإيران وأفغانستان وأجزاء من العراق. [4]
ولأن الطريقة الصوفية الأردبيلية انفتحت على التشيع لأسباب عديدة منها القداسة الكبيرة التي يضفيها الصوفيون على أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه السلام الذي يدعون أنه أول متصوف في الإسلام، وواضع أسس التصوف الإسلامي، فإنهم بانفتاحهم على التشيع خلقوا لأنفسهم أعداء حقيقيين، حيث وضع هذا القرار الصفويين بين فكي كماشة هم "الأوزبك" السنة في الشرق، والعثمانيين السنة في الغرب، ولاسيما وأن العداء كان فاشيا بين إيران وجيرانها حيث امتدت أذرع العداء إلى الصفويين رغم كونهم أتراكا وليسو فرسا، ومن خلالهم أمتد العداء إلى الشيعة الإيرانيين ثم إلى عموم الشيعة في العالم، حيث نجد السلطان العثماني "سليم الأول" ينبري في هذه المدة تحديدا ليشن الهجمات المميتة على الشيعة في الدولة العثمانية فيقتل الآلاف منهم لمجرد أنهم شيعة [5]. أي أن العداء التركي للفرس أنسحب على الصفويين رغم أنهم أتراك، وكانت اللغة التركية لغة بلاطهم الملكي حتى في عاصمتهم أصفهان التي كانت فارسية الثقافة واللغة.
إن سيطرة العثمانيين على العالمين الإسلامي والعربي روجت سوق العداوة بين المذاهب السنية من جهة والصفويين الشيعة الأتراك لأن الشاه "إسماعيل الصفوي" قرر إعلان المذهب الشيعي مذهبا رسميا لإيران وهو الأمر الذي أثار حفيظة الداخل فضلا عن الخارج حيث (حاول رجال بلاطه ثنيه عن ذلك معتبرين هذا القرار مغامرة خطيرة) [6] ورغم أن الدولة الصفوية انهارت على يد "محمود الأفغاني" بعد موت الشاه إسماعيل بسنتين، إلا أن كرههم لم يختفي من النفوس حتى أن "نادر شاه" حاول إعادة إيران إلى التسنن لكي ينقذ إيران من الصراع الدامي (من خلال سلخها من هويتها الشيعية وإعادتها إلى المحيط السني) [7]   
ورغم أن أسباب العداء كانت سياسية وليست دينية إلا أنه لا زال بين المسلمين من لا يريد أن يغفر للصفويين  فعلتهم الكبيرة وهي (تشييع إيران) ويعتبر ذلك من موجبات لعنهم وتكفيرهم، وكل ذلك بفعل الحث العثماني الذي رسخ في النفوس والعقول.
 الغريب أن الدولة الصفوية التركية الأصل انهارت على يد غزاة أتراك جدد هم قبيلة "الأفشار" الذين أسسوا الدولة الأفشارية، التي سقطت هي الأخرى على يد قبيلة تركية غازية هم "القاجاريون" الذين أسسوا الدولة القاجارية.
ويعني هذا أن الصفويين ليسو فرسا بل هم  إحدى القبائل التركية التي استعمرت إيران حقبة من الزمن، ولكونها تؤمن بالتصوف ذلك الفكر المشهور بالتسامح، فقد انجذبت إلى التشيع وأعلنته مذهبا رسميا للدولة لأنها رأته قريبا من توجهاتها الفكرية والعقائدية، ولأن ذلك أزعج الأتراك العثمانيين الذين اعتبروه خروجا على الخلافة الإسلامية التي كان يرون أنهم يمثلونها، فإن كل من هواه عثمانيا لا زال ينتقص من الصفويين الأتراك ويرى أنهم خرجوا من الإسلام بتشيعهم!!
 الصفيون الفرس 
ومنه نعرف أن لا علاقة للفرس بالصفويين باستثناء أن الصفويين الأتراك استعمروا إيران حقبة من الزمن لا تكفي لأن نطلق على الفرس بموجبها اسم  (الصفويين) أو نعمم التسمية عليهم. هذا الاسم يكرره البعض معتقدين أنه يشكل مثلبة للتشيع مع أن فيه دلالة فاضحة على جهل هؤلاء بتاريخ أمتهم وجيرانهم، ويظهرهم وكأنهم لا زالوا حتى هذه اللحظة يتقاضون مصروفهم اليومي من خزانة الدولة العثمانية والباب العالي، ويعيشون بمكرمات الصدر الأعظم العثماني.
كم أتمنى لو أن المسلمين لا يثقون بخبر قبل عرضه على الكتاب والسنة والأكاديميين والمثقفين والعقلاء، سيرا على نصيحة المفكر ابن خلدون في مقدمته ( فلا تثق بما يلق إليك وتأمل الأخبار واعرضها على القوانين الصحيحة يقع لك تمحيصها بأحسن وجه) [7] وتبعا لقاعدة الفيلسوف "هيغل" الذي اعتبر (الحيادية) أول شرط يجب مراعاته في نقل الأحداث فضلا عن خلو النقل من الأفكار والاختراعات الذاتية[8] وتساوقا مع قول الدكتور محسن عبد الحميد: (والدراسات العلمية المنهجية لأنماط المذهبيات التي سادت المجتمعات البشرية وقادتها في الاتجاهات المختلفة تضع عقولنا وأحاسيسنا أمام الحقيقة الكبرى وهي: إن المذهبية التي ارتضاها الإسلام لبناء الحياة وتوجيه الحضارة وتربية الإنسان في ظلها هي المذهبية المثلى ... ولذلك فإنها أنتجت من القيم والتصورات والركائز الحضارية الممتزجة المجتمعية ما لم تنتجها أية مذهبية أخرى) [9]
فلماذا نتفاخر بأننا نتفاعل مع فكر القرن الحادي والعشرين في وقت نتمسك بقشور التاريخ التي أضفاها عليه السلطويون عنوة، ونحن نعرف أنها اختراعات جاءوا بها ليحافظوا عن طريقها على كراسيهم التي قادت الإسلام إلى الأزمات الدموية التي أفقدته بريقه؟ لقد نجح شاعر العراق الكبير يحيى السماوي [10] في توصيف هذه الحالة من الازدواجية المفرطة بقوله:  
     قدمي وتَدٌ 
في  بستان القرن ِ الحادي والعشرينْ
لكنْ رأسي
مازالَ يُنقّبُ في دفتر أمسي
عن وقعة ِ " صِفّين ْ "..
كيف إذن  سيضوع  الخـبـزُ
وينضجُ في البستان ِ الـتـيـنْ؟  
الكلُّ متّهمٌ أمامَ الله ِ في يوم ِ القيامةْ:
جيشُ الخليفة ِ..
والخليفة ُ..
والعِمامة ْ
 
 
 
الهوامش
 
[1] ينظر الرابط  http://lahajat.maktoobblog.com/1359045/%D8%A7%D9%84%D9%84%D8%BA%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%B5%D9%81%D9%88%D9%8A%D8%A9/
[2] موقع "معجم اللهجات في المملكة العربية السعودية" 
[3] القزلباش أو الرؤوس الحمراء نسبة إلى التاج أو العمامة الحمراء أو الطربوش الأحمر الذي كان يرتديه أتباع الطريقة الصفوية
[4] ينظر كتاب نشوء وسقوط الدولة الصفوية، كمال السيد، ص 16
[5] ينظر: الشيعة والدولة القومية، حسن العلوي
[6] نشوء وسقوط الدولة الصفوية، كمال السيد، ص 17
[7] المقدمة، ابن خلدون
[8] مشكلة الحق في الفلسفة الهيغلية،روزين حسن شيخ موسى
[9] الإسلام والتنمية الاجتماعية، محسن عبد الحميد، ص 23
[10] الشاعر العراقي الكبير يحيى السماوي في قصيدته المعنونة (يا مئذنة العفة)
 
 
 

  

صالح الطائي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/07/19



كتابة تعليق لموضوع : الشيعة الفرس الصفويين جهل في الأنساب والأصول
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق ابو الحسن ، على من أين نبدأ...؟ - للكاتب محمد شياع السوداني : سبحان الله من يقرء مقالك يتصور انك مواطن من عامة الناس ولم يتخيل انك كنت الذراع اليمنى للفاسد الاكبر نوري الهالكي من يقرء مقالك يتصور انك مستقل وغير منتمي الى اكبر حزب فاسد يرئسك صاحب المقوله الشهيره اليد التي تتوضء لاتسرق وهو صاحب فضيحة المدارس الهيكليه لو كان لدى اعضاء البرلمان ذرة غيره وشرف ماطلعوا بالفضائيات او بنشر المقالات يتباكون على الشعب ويلعنون الفساد اذن من هم الفاسدين والسراق يمكن يكون الشعب هو الفاسد وانتم المخلصين والنزيهين استوزرك سيدك ومولك وولي نعمتك نوري تحفيه في وزارة حقوق الانسان وهيئة السجناء السياسيين وزارة العمل والتجاره وكاله والصناعه وكاله فلماذا صمتت صمت اهل القبور على الفساد المستشري اليس انت من وقفت تحمي ولي نعمتك نوري الهالكي من هجوم الناشطه هناء ادور اليس انت من جعلت وزارة العمل حكر على ابناء عشرتك السودان واشتريت اصواتهم نعم سينطلي مقالك على السذج وعلى المنتفعين منك لكن اين تذهب من عذاب الله

 
علّق سامر سالم ، على نصران مشتركان والقائد واحد  - للكاتب حيدر ابو الهيل : حياكم الله وووفقكم والله يحفظ المرجعيه الرشيده لنا وللعراق

 
علّق ابو ايليا ، على ردّ شبهة زواج القاصرات - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم ورحمه الله بركاته انت وصفت من يعترض على الشريعة بانه معوق فكريا وطرحت سؤال ((هل إنّ التشريعات - السماويّة أو الأرضيّة - حين تقنين الأحكام ، تنظر إلى المصالح والمفاسد ، أو إلى المنافع والمضار ؟!)) وكان جوابك فيه تدليس لأنك لم تبين منهو المشرع اذا كان الله والرسول لا يوجد أي اعراض وانما اذا المشرع العادي الذي يخطئ ويصيب علينا ان نرد عليه رأيه اذا كان لا يقبله العقل اولا والدين والفطرة اما ان تترك هكذا بدون التمحيص الفكري هذه مصيبة وانت لم تكلف نفسك وتأتينا بدليل روائي بتزويج الصغيرة التي اقل من التسع سنين من الائمه وعليه يجب عليك ان تقبل بزواج النبي من السيدة عائشة وهي بعمر التسع وهو قارب الخمسون أي انسان هذا الذي يداعب طفله لا تفهم من الحياه سوى اللعب...عجيبة هي آرائكم

 
علّق علي العلي ، على لِماذا [إِرحلْ]؟! - للكاتب نزار حيدر : يذكر الكاتب خلال المقابلة الاتي:"التَّخندُقات الدينيَّة والقوميَّة والمذهبيَّة والمناطقيَّة والعشائريَّة" هنا احب ان اذكر الكاتب هل راجعت ما تكتب لنقل خلال السنوات الخمس الماضية: هل نسيت وتريد منا ان تذكرك بما كتبت؟ ارجع بنفسك واقرأ بتأني ودراسة الى مقالاتك وسوف ترى كم انت "متخندُق دينيَّا ومذهبيَّا" وتابعاً لملالي طهران الكلام سهل ولكن التطبيق هو الاهم والاصعب قال الله عز وجل : بسم الله الرحمن الرحيم {يَحْذَرُ الْمُنَافِقُونَ أَن تُنَزَّلَ عَلَيْهِمْ سُورَةٌ تُنَبِّئُهُمْ بِمَا فِي قُلُوبِهِم قُلِ اسْتَهْزِؤُواْ إِنَّ اللّهَ مُخْرِجٌ مَّا تَحْذَرُونَ * وَلَئِن سَأَلْتَهُمْ لَيَقُولُنَّ إِنَّمَا كُنَّا نَخُوضُ وَنَلْعَبُ قُلْ أَبِاللّهِ وَآيَاتِهِ وَرَسُولِهِ كُنتُمْ تَسْتَهْزِؤُونَ * لاَ تَعْتَذِرُواْ قَدْ كَفَرْتُم بَعْدَ إِيمَانِكُمْ إِن نَّعْفُ عَن طَآئِفَةٍ مِّنكُمْ نُعَذِّبْ طَآئِفَةً بِأَنَّهُمْ كَانُواْ مُجْرِمِينَ} [سورة التوبة، الآيات: 64-66].

 
علّق الحق ينصر ، على عندما ينتحل اليربوع عمامة - للكاتب الشيخ احمد الدر العاملي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لاتعليق على منتحل العمامة............ المجلس الاسلامي الاعلى ( اذا كنت تقصد ياشيخ المجلس الاعلى في لبنان!!) المقالة من سنتين وماعرف اذا اتحف ببيان او لا الى حد هذي اللحظة ولااعتقد بيتحف احد من يوم سمعت نائب رئيس الملجس الاعلى يردعلى كلام احد الاشخاص بمامعنى ( انتوا الشيعة تكرهو ام.......... عاشة ) رد عليه(نائب الرئيس) اللي يكره عاشة.......... ولد.........) وشكرا جزاك الله خير الجزاء على المقالات شيخ أحمد

 
علّق حسين عيدان محسن ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : أود التعين  على الاخوة ممن يرغبون على التعيين مراجعة موقع مجلس القضاء الاعلى وملأ الاستمارة الخاصة بذلك  ادارة الموقع 

 
علّق حنين زيد ابراهيم منعم ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : متخرجة سنة 2017 قسم علم الاجتماع الجامعة المستنصرية بدرجة ٦٦،٨٠

 
علّق عمر فاروق غازي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود التعيين في وزارتكم

 
علّق منير حجازي ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : لا عجب إذا سمعنا رسول الله ص يقول : يعمل ابن آدم بعمل أهل الجنة وعند الموت يهوي في النار. وهكذا بدأ السيد كمال الحيدري مشواره بالاخلاص في النقل في برنامجه مطارحات في العقيدة ، إلى أن بنى له قاعدة جماهيرة كبيرة عندها تحرك تحركا مريبا عجيبا متهما التراث الشيعي بأنه كله مأخوذ من اليهود والنصارى. هذه صخرة خلقها الله تتدحرج إلى ان تصل إلى قعر النار .

 
علّق طاهر محمود ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : السيد كمال الحيدرى للاسف للاسف كنت من محبيه ثم رايته منقلبا وباصرار شديد ..حضرت له حلقة حول كتاب سليم الذى ضعفه كلية ..وللاسف الشديد لم يلاحظ ان ابان ابن عياش نفسه له قول فى الكتاب مع الامام السجاد ..هذا القول نفسه يوثق الكتاب كله فماهو ..لم يلاحظ السيد كمال ان ابان ابن عياش استثقل الكتاب وقال للامام السجاد ( يضيق صدرى بما فيه لانه يجعل الكل هالك فى النار عدا شيعة محمد وال محمد فقط ) ...فقال الامام ومافى ذلك ..انه هو كذلك ثم عرفه وظل يشرح له حتى اطمأن قلب ابان ..السيد كمال ايضا لايصدق مافى الكتب فياترى هل السيد يميل الى ان ابو بكر وعمر وووفى الجنة ههههههههههههههههههههههه افق ياسيد كمال فحديثنا لايتحمله الا نبى او وصى او مؤمن ممتحن للايمان

 
علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم .

 
علّق مهدي محمد ، على تخفيض معدلات قبول طلبة ذوي الشهداء في الجامعات الاهلية بالنجف الأشرف - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : هل يوجد تخفيض في الأجور للقبول في الكليات الأهليه ...وهل يقبل من هوه في معدل ٨٠ التقديم على كليات اهليه طب أسنان او صيدله؟.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عبد الباقي يوسف
صفحة الكاتب :
  عبد الباقي يوسف


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 هل سيغيب العراق عن عام التسويات؟!  : زيدون النبهاني

 عاجل انفجار في مدينة الصدر

 تفجيرات المثنى بين الدعوة والأحرار!!  : سليمان الخفاجي

 حِصَار  : محسن عبد المعطي محمد عبد ربه

 صدى الروضتين العدد ( 252 )  : صدى الروضتين

 محتجون يقطعون جسراً وسط بغداد للمطالبة بكشف مصير أبنائهم المختفين منذ 10 أشهر

 هل اعتنق غوته الإسلام ؟؟؟  : رحيم عزيز رجب

 الجنائية المركزية: المؤبد والغرامة لأحد مروّجي المخدّرات في بغداد  : مجلس القضاء الاعلى

 العراق يشارك في مؤتمر المتاجرة غير المشروعة بالممتلكات الثقافية في بروكسل  : اعلام وزارة الثقافة

 فتى الأسطورة إلَـى محْمود دَرْويش  : محمد الزهراوي

 الگوم التعونة ماذلت ؛وضحت لوحدة الوطن ..  : سيد صباح بهباني

 الجوية وصيفا والنفط في المركز الثالث رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية العراقية يتوج الزوراء بدرع الدوري الممتاز

 تركيا وساعة الصفر بشمال سورية ..هل نحن على اعتاب حرب اقليمية ؟"  : هشام الهبيشان

 الزبير تحذر الشركات النفطية الثانوية من تجاهل تشغيل العاطلين

 في مفهوم الشهادة  : حميد آل جويبر

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net