صفحة الكاتب : قحطان السعيدي

قطر ومؤتمر باريس والانتهاكات الإقليمية .. بين الوقاحة والبلادة
قحطان السعيدي
   ليس كل من يملك المال يحسن استخدامه، تلك مقولة مقاربة للرؤية الواقعية، اما الموروث الشعبي العراقي يقول ان المعيدي اذا امتلك المال اما ان يشتري بندقية ليقتل ابن عمه او يتزوج من امراة اخرى ضرّة لزوجته، وبذلك يمكن تقنين الفكرة ان المال عند الشخص الذي لا يحسن التدبير اما يتجه لسلوك جرمي او ارضاء لنزوات غير سوية.
           هكذا هو الحال "لگطر" كما تسمى في ثقافة الموروث الشعبي الخليجي، بلد المتناقضات من دون ثوابت ... تحتمي بالقاعدة الامريكية التي تحتل نصف أراضيها وتشتم الأمريكان في قناة الجزيرة، ورجالاتها تدين بالمذهب الوهابي وهي الداعمة لحركات الاخوان المسلمين أينما وجدت في أراضي المعمورة بالمال والمساندة.. وهي التي ترغب ان تكون لاعبا قياديا في مجلس التعاون الخليجي وهي التي تقدم الولاء لطهران العدو الإقليمي المفترض في صراعات المنطقة الاقتصادية والمذهبية لمجلس التعاون الخليجي.                      
           قطر تريد ان تتطاول على الرياض وليس من شك ان الرياض هي الخيمة الخليجية التي تلوذ في أروقتها دول مجلس التعاون الخليجي ولولا تمويلها وصحبتها الامريكية ما عادت الكويت دولة بعد ٢ آب ١٩٩٠، حتى ان قطر استمرأت الدور المسرحي التي اعدته طهران لها لتناكف الرياض او تكون شوكة في خاصرة السعودية .. قطر التي قدمت جميع التسهيلات والدعم اللوجستي للقوات الامريكية باحتلال العراق تعود لتتباكى على البعثيين وتمنح عائلة صدام حسين اللجوء السياسي. 
       انها بلد المتناقضات وليس لها ثابتا واحدا في وجودها العربي والإسلامي وحتى الاقتصادي حيث ان قطر منتج الغاز يريد ان يلعب في سوريا معركة مرور الأنابيب حيث يلعب الكبار ولم يعِ انه صغير لهكذا ألعاب اكبر من طاقته الاستيعابية على ممارسة الصراع او حتى المطاولة.
        يبدو ان قطر أجهرت بالمواقحة لتهيئ لمؤتمر باريس برؤيتها للمعارضة العراقية ووفق مفاهيمها البليدة حيث انها لا تعي انها تتخادم مع طهران .. حتى يرى الشارع الشيعي ،بهذه  الانواع من المؤتمرات الطائفية، ان ليس له قبول عربي، وما عليه الا ان يتمسك بطهران المنقذ الوحيد والراعي للمصالح الشيعية وبذلك اثبتت قطر بلادتها لتمرير الرؤيا الإيرانية بغلق جميع النوافذ للشيعة العرب حتى تتبوء طهران الصدارة في التفكير عنهم والتفاوض فيما يخصهم واستخدامهم مطية ذلول لتحقيق أحلامها الامبراطورية وضمان مصالحها كلاعب إقليمي يمتلك اوراق القوة في اكثر من منطقة ليتفاوض بها مع الدول العظمى بغية اقتطاع جزء من الكعكة في تقاسم نفوذ المنطقة الجديد.
        ومن احكم العبر ويسيرها بالتخادم مع طهران هو احتجاج الخارجية العراقية بوزيرها الجعفري على باريس دون الإشارة الى قطر الراعية للمؤتمر ... وذلك استغباء اخر تفيض منه روائح العمالة القطرية مع طهران.
السؤال: ماذا يعود بالفائدة لقطر تدخلها بالشان العراقي ورعايتها لمؤتمر باريس؟
        الجواب: ان الانبار بطبيعتها الجيولوجية تمتلك قببا صخرية لمكامن الغاز الطبيعي مما يدفع قطر لاثارة الفتن في العراق تخادما مع طهران بغية استكمال الاتفاق بشان سير الأنابيب الغازية في الاراضي السورية باتجاه أوربا، حتى يبقى الغاز العراقي خارج المعادلة الاقتصادية في الاتفاقات الدولية وتقاسم الحصص الإقليمية من فتات موائد اللاعبين الكبار.
         وبذلك يمكن القول ان "گطر" ترضي الكبار وترقص على اشلاء الموتى في الفلوجة حيث طائرات التحالف الدولي تنطلق من السيلية باتجاه الفلوجة وقناة الجزيرة تتباكى "وافلوجتاه".

  

قحطان السعيدي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/06/02



كتابة تعليق لموضوع : قطر ومؤتمر باريس والانتهاكات الإقليمية .. بين الوقاحة والبلادة
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم

 
علّق نافع الخفاجي ، على  الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : ماسبب زواج عبدالله بن جعفر من الخوصاء مع وجود زينب(ع) وما لها من المكانة والمنزلة؟!.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : معتز علي
صفحة الكاتب :
  معتز علي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 بغداد لمن ؟!  : محمد حسن الساعدي

 فن التعامل مع الآخر (6) الحياء والهتك بين العقل والشرع  : حسن الهاشمي

  أَلذِّكْرَى [الأَربَعُونَ] لانتِفَاضَةِ [ الأَرْبَعِينَ][١]  : نزار حيدر

 تشكیل غرف عمليات لإدارة خطط زيارة الاربعين بظل تأهب أمني وخدمي بالنجف وبابل والمثنى

 القوات الأمنیة تقتل مجموعة من الارهابيين بالشرقاط والشيحة وتتعقب خلايا داعش بالصينية

 عرض انطباعي في كتاب.. (تداخل جماليات الرمز للشخصية السامية بين النص الدرامي والقرآن الكريم) تأليف الدكتور عزيز جبر يوسف  : علي حسين الخباز

 قيادة عمليات الانبار تعثر على كدس للعتاد خلال عمليات البحث والتفتيش  : وزارة الدفاع العراقية

  تحت رداء الصحوة يخبئون ميزانية الحشد...!  : رضوان ناصر العسكري

 زمام المبادرة بأيديهم  : احمد عبد راضي

 مسرحية  وعاد السندباد  : عدي المختار

 الزواجُ رؤيَةٌ شرعيَّة مُمَنهَجة  : مرتضى علي الحلي

 حين ألقاك  : لبنى شرارة بزي

 استعدادات امانة مسجد الكوفة المعظم لإقامة مسابقة السفير القرآنية الوطنية الثامنة غداً الجمعة  : اعلام ديوان الوقف الشيعي

  هل حذّرت المرجعية الدينية العليا الأمّة من داعـش ؟ حلقة رقم ـ18-  : نجاح بيعي

 الرئيس الفلسطيني يجدد رفضه لخطة السلام الأمريكية

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net