صفحة الكاتب : اجود الحجامي

ظاهرة إهانة المعلم الذي " كاد أن يكون رسولا "
اجود الحجامي

إن التعليم رسالة حضارية عظيمة ، وهي أساس الفكر الأنساني والحضارات ، أن الاعتداءات على الكوادر التعليمية هي بمثابة استضعاف لهيبة القانون والدولة .

أن ظاهرة إهانة المعلم والتجاوز على كرامته ، اصبحت شائعة في وقتنا الحاضر ، وتتكرر من وقت الى لأخر ، سيما وأن هذه الظاهرة تركت آثارا سلبية في المجتمع .

بعدما كثرت الدعوات الى الحد من العنف المفرط ضد تلاميذ المدارس في العراق ، برزت مشكلة إخرى تمثلت في الأعتداء على المعلمين من قبل التلاميذ أو ذويهم في عدد من المدارس في مختلف المحافظات ، مما أثار إستياء الكوادر التعليمية ، ونظم هؤلاء تظاهرات ووقفات أحتجاجية طالبوا خلالها بتشريع قوانيين تمنع الاعتداء عليهم ، بالاضافة الى وقف التدخلات العشائرية في المؤسسات التعليمية في البلاد .

ليس ابشع من حادث في بلد اسوأ من إهانة المعلم الذي " كاد أن يكون رسولا " وليس هناك من سوء اكثر من أستهتار حملة السلاح فيها .

نشرت على نطاق واسع حادثة الاعتداء الاثم على مديرة إحدى المدارس في محافظة ذي قار  ، الواقعة بأختصار كالاتي ، سقطت أحدى الطالبات في ساحة المدرسة وأصيبت في ساقها ، جاء والدها الضابط وحمايته الى مدرسة رقية الابتدائية في منطقة الصدر بالمحافظة مطالبا بطرد الطفلة من المدرسة التي كانت سببا بسقوط ابنته ، وعندما رفضت المديرة لأن القانون لا يجيز لها ذلك ، انهال عليها بالضرب والشتائم امام الاسرة التعليمية وطلبتها ، وكانت النتيجة نقل المديرة الى المشفى لاصابتها بكدمات وانهيار نفسي حاد .

إن عدم احترام المؤسسة التعليمية يرتبط بضعف القانون ، وأن الدولة تتحمل مسؤولية حماية الكادر التعليمي من أية اعتداءات ، من خلال تشريع قوانيين وفرض عقوبات صارمة بحق أي طالب أو ولي أمر يعتدي على معلم .

يبقى المعلم شمعة مضيئة في درب العلم والمعرفة ، بعيدا عن الفساد والمفسدين والمحسوبية والطائفية المقيتة التي نخرت جسد المجتمع ، وليؤدي رسالته برضاء وراحة نفس ، لتربية وإعداد الاجيال الواعدة ، وكما قال الشاعر والكاتب اللبناني جبران خليل جبران { أيها المعلم سنكون خيوطا في يدك وعلى نولك ، فلتنسجنا ثوبا أن اردت ، فسنكون قطعة في ثوب العلى المتعالي } .

اجود الحجامي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/01/11




  أحدث مشاركات الكاتب :

    • النفاق الاجتماعي  (المقالات)



كتابة تعليق لموضوع : ظاهرة إهانة المعلم الذي " كاد أن يكون رسولا "
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق كاظم العلي ، على بالفديو : الصحفية الجزائرية بعد امتثالها للشفاء ، غدا الى ساحات القتال : هذه افضل من سياسي الفنادق ممن باعوا شرفهم للدواعش

 
علّق حسين ، على بالفديو : الصحفية الجزائرية بعد امتثالها للشفاء ، غدا الى ساحات القتال : الشفاء العاجل لها ولجميع المرضى والجرحى

 
علّق محمد ، على التلفزيون العراقي يعلن تحرير مطار الموصل بالكامل : اقتربت ساعة النصر فصبرا صبرا يا اهلينا في الموصل لم يتبقى من عمر داعش الا ايام

 
علّق زائر ، على مقتل انتحاري وتفجير سيارته في جرف النداف جنوبي بغداد : الى جهنم وبئس المصير

 
علّق هادي ، على الحوزة العلمية في النجف الأشرف ولجنة الإرشاد والتعبئة تزف ثلاثة من مبلغيها شهداء أثناء أدائهم واجبهم التبليغي الجهادي للدفاع عن العراق ومقدساته جنوبي الموصل : رحمك الله يا شيخ رضا ورفيقيك من اعلام التقى ومن خيرة المشايخ

 
علّق محمد ، على الحوزة العلمية في النجف الأشرف ولجنة الإرشاد والتعبئة تزف ثلاثة من مبلغيها شهداء أثناء أدائهم واجبهم التبليغي الجهادي للدفاع عن العراق ومقدساته جنوبي الموصل : قدس الله نفسهم الزكية

 
علّق اكرم ، على قراءة في قصائد وضوء الروح - للكاتب علي حسين الخباز : كما عودنا قلمك على الابداع سلمت يداك

 
علّق اكرم ، على الشهيد عماد الحيدري : اريد ان ازور الامام (علية السلام) فانا كلي شوقا اليه - للكاتب مؤسسة المعراج : رحم الله الشهيد وتغمده بواسع جنانه

 
علّق اكرم ، على من شهيد جسر العذاري الى شهيد شموخ النخيل - للكاتب خالد القصاب : رحم الله شهدائنا الابرار ولعن الله قاتلي الابرياء ومكفري المؤمنين

 
علّق خادم ، على تحميل مؤلفات اية الله السيد محمد رضا السيستاني دام ظله بصيغة pdf - للكاتب صدى النجف : ذرية بعضها من بعض كيف لا يكون علما عالما معلما وهو ابن ذلك الليث الهمام خاض بحور العلم وقلب صفحاتها دهرا اللهم احفظ المرجع الاعلى وابنه وزدنا توفيقا باتباعهم

 
علّق اكرم ، على الثورات الملونة وحروب الجيل الرابع: - للكاتب د . طلال فائق الكمالي : جناب الدكتور الكريم احسنتم وطيب الله انفاسكم بوردت يدكم الكريمه على ما تخطه

 
علّق اكرم ، على الموصل سقطت لكنها تحررت بفضل فتوى السيد السيستاني - للكاتب عمار العامري : اللهم احفظ سماحة السيد السيستاني نسأل الله للكاتب دوام التوفيق دوما ما تتحفنا بما يجود به قلمك

 
علّق اكرم ، على العمامة الحمراء.. - للكاتب رحمن علي الفياض : رحم الله شهداء العراق خوزتنا الصامته هي من نطقت حفظ الله مراجعنا العظام

 
علّق عبد الزهره ، على الوحيد الخراساني : ضيّعا حق الصديقة الزهراء ! ودفنا في بيت الرسول ! - للكاتب شعيب العاملي : وعلى معرفتها دارت القرون الاولى سلام الله عليها ولعن الله ظالميها وغاصبي حقها

 
علّق صديق ، على ما هي قصة الملازم الشهيد أبو بكر السامرائي الذي أعدمه داعش؟ : رحمه الله عليه شامخ ايها الشهيد تبقى دوما.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : مدحت قلادة
صفحة الكاتب :
  مدحت قلادة


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



  لماذا كتابات في الميزان

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 حركة تصحيحية لمنهج السيد كمال الحيدري

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

كتابات متنوعة :



 أنا والضفدع في زنزانة(1)  : زوزان صالح اليوسفي

 ألفقراء وحدهم من يحبون ويضحون للوطن  : د . رافد علاء الخزاعي

 الزرقاء...لا ينجرف أهلها  : سليم أبو محفوظ

 عالميا لاول مرة وزراء زعلانون على حكومتهم!  : عزيز الحافظ

 نهج البحث بالقضية الحسينية بعصر الستلايت والأنترنيت !  : ياس خضير العلي

 قطر ومشروع تقسيم السعودية  : واثق الجابري

 انتخابات نقابة الصحفيين ..دروس وعبر  : عزيز الخيكاني

 التغيير من صلب التفكير البشري  : سلام محمد جعاز العامري

  الشهيد محمد صادق الصدر خسارة فادحة لا تعوض بثمن  : ماجد الكعبي

 استغاثوا بالحكومة لوضع حد لمعانتهم المستمرة مع هذه الشركة

 شبكة أنباء العراق تستنكر التهديدات الصادرة من الدكتور تحسين الشيخلي ضد الكاتب الصحفي ماجد الكعبي  : جمال الطالقاني

 الصفقة والصفعة  : شلال الشمري

 شذرات  : عادل القرين

 إسقاط نقابة الصحفيين العراقيين  : هادي جلو مرعي

 الغاز العراقي يحرق ونستورد الايراني  : ماجد زيدان

إحصاءات :


 • الأقسام : 15 - المواضيع : 87946 - التصفحات : 67149843

 • التاريخ : 23/02/2017 - 22:43

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net