صفحة الكاتب : عادل الجبوري

تنظيم القاعدة يساعد واشنطن على البقاء في العراق!
عادل الجبوري
    بعد ساعات قلائل من وقوع سلسلة من العمليات الارهابية المسلحة في عدد من محافظات ومدن العراق يوم الاثنين الماضي، الخامس عشر من شهر اب-اغسطس الجاري، اعلن تنظيم القاعدة في بلاد الرافدين مسؤوليته عن ثمانية وعشرين هجوما مسلحا ضد زوار شيعة وأفراد امن نفذها خلال الاسابيع القلائل الماضية.
   وكانت مدينة كربلاء المقدسة ومدن اخرى قد شهدت عمليات ارهابية استهدفت الزائرين المتوجهين الى مرقد الامام الحسين بن علي عليهما السلام لاحياء ذكرى ولادة الامام الثاني عشر الغائب المهدي المنتظر في الخامس عشر من شهر شعبان.   
  وجاء في نص بيان بثه التنظيم على عدد من المواقع الالكترونية المحسوبة عليه والقريبة منه \"ان من بين العمليات التي نفذها تفجير سيارتين داخل موقف للمركبات في كربلاء اتخذته الأجهزة الأمنية نقطة عبور وحاجزا لمرور المواكب الصفوية في ما يعرف بالزيارة الشعبانية ما أدى إلى مقتل وإصابة مئة شخص\".
   تصعيد العمليات الارهابية لتنظيم القاعدة واعلانه الصريح عن ضلوعه بقتل الزائرين من اتباع اهل البيت عليهم، وعودته الى استخدام العبارات والمفردات ذات الصبغة الطائفية الواضحة مثل \"الصفويين\"، جاء في وقت تشهد الساحة العراقية اوضاعا سياسية مرتبكة ارتباطا بالجمود السياسي وعمق الخلافات والتقاطعات بين الفرقاء ، وخصوصا بين زعيمي ائتلاف دولة القانون والقائمة العراقية نوري المالكي واياد علاوي، بشأن جملة من القضايا، ابرزها المجلس الوطني للسياسات الاستراتيجية، والوزارات الامنية، وكذلك ارتباطا بالجدل والسجال المحتدم حول مصير القوات الاميركية في العراق بعد نهاية العام الجاري.
   واذا كان بعض الساسة العراقيون يعتبرون ان التجاذبات والمماحكات والتقاطعات السياسية الحادة بين الفرقاء انعكست سلبا على الواقع الحياتي والخدمي لعموم المواطنين العراقيين، فأن ذات التجاذبات والمماحكات والتقاطعات ساهمت في المزيد من التردي الامني، واكثر من ذلك فتحت الابواب وراحت تهيء الارضيات لبقاء القوات الاميركية لفترة اطول في البلاد، وهذا ما اعترف به صراحة الرئيس العراقي جلال الطالباني، حينما القى باللائمة على خلافات السياسيين معتبرا انها السبب وراء التردي الخطير في الاوضاع الامنية.
   ويتحدث نواب برلمان ومسؤولون في الحكومة-تصريحا وتلميحا-عن ان الاجواء السياسية الراهنة تساعد على بقاء القوات الاجنبية، من خلال توفيرها الذرائع والحجج لذلك البقاء، سواء بصورة مباشرة او غير مباشرة. 
   ويؤكد بعض المطلعين على طبيعة النقاشات والحوارات السياسية خلف الكواليس ان معظم من يرفضون بقاء القوات الاميركية بعد نهاية العام الجاري علنا، يتبنون مواقف اخرى مختلفة في السر، ويحرصون على استخدام هذه الموضوع الخطير كورقة للمساومة من اجل تحقيق مكاسب سياسية معينة على حساب المنافسين والخصوم.
   وتذهب اوساط سياسية واعلامية الى ان اطرافا عديدة تقف وراء العمليات الارهابية الاخيرة، بعضها خارجية وبعضها الاخر داخلية،وبعضها مشاركة في العملية السياسية بمختلف مفاصلها. وكل ذلك من اجل الابقاء على الوجود العسكري الاجنبي فترة اطول.
   ولعل التصريحات التي ادلى بها عضو لجنة الامن والدفاع البرلمانية عمار طعمة تحمل دلالات ومؤشرات مهمة تعزز ماذهبت اليه الاوساط السياسية والاعلامية المشار اليها، حيث يقول طعمة \"انه بالرغم من ورود معلومات استخباراتية حول نية المجاميع الارهابية القيام بضربات نوعية قبل اسبوع من تفجيرت الاثنين الماضي، الا ان القوات الامنية لم تقم بأية فعاليات استباقية تربك الجماعات الارهابية وتسلب راحة التخطيط والتنفيذ\".
  ويضيف النائب عن الائتلاف الوطني العراقي قائلا \"ان عدم تعامل القوات الامنية مع تلك المعلومات بشكل جدي وحالة الاطئنان التي تنتابها عند مرور فترات زمنية طويلة على عدم حصول عمليات ارهابية اسهمت في ما حصل يوم الاثنين الماضي من تفجيرات\".
   الى جانب ذلك فأن القادة الامنيون في محافظة واسط التي كانت من بين المحافظات العراقية التي استهدفتها سلسلة العمليات الارهابية الاخيرة، اكدوا \"ان هناك خلايا نائمة في واسط واعدادها في تزايد وتنشط بين الحين والاخر وهذه تعد حاظنة للارهاب لذلك تستغل في بعض الاحيان استقرار الوضع الامني وعودة القطعات الامنية الى واجبها الاعتيادي لتنفيذ عمليات ارهابية\". 
  في ذات الوقت يشير مسؤول مجالس الصحوات في محافظة ديالى (120 كم شرقي بغداد خالد اللهيبي استعادة الخلايا النائمة لتنظيم القاعدة نشاطها في المحافظة في الآونة الاخيرة، اثر اطلاق العديد من قيادات التنظيم من سجون الاجهزة الامنية.
داعيا الجهات المختصة الى انهاء ظاهرة الفساد داخل المنظومة الامنية، والتدقيق في ملفات المعتقلين قبل اطلاق سراحهم من اجل منع اطلاق اي شخص متورط باعمال عنف\".
   وربما كانت العمليات الارهابية الاخيرة رسالة رد واضحة ومفهومة على رؤية رئيس الوزراء العراقي والقائد العام للقوات المسلحة نوري المالكي القائلة بأن القوات الامنية والعسكرية قادرة على حفظ الامن الداخلي، لكنها تفتقر الى القدرة الكافية على التصدي لاي اعتداءات خارجية، فالعمليات  الاخيرة اشارت بوضوح الى وجود خلل وضعف كبيرين في مستوى اداء وحرفية القوات والاجهزة الامنية العراقية، وهو ما شجع الداعين الى بقاء القوات الاميركية الى التحدث بجرأة وصراحة اكبر عن اهمية الابقاء على عدد من القوات الاميركية في العراق، ليرد عليهم معارضو البقاء بالقول كيف يمكن لعشرين الف جندي اميركي يراد ابقائهم لاغراض التدريب ان يحافظوا على الامن في العراق بعد عام 2011 بينما فشل اكثر من مائة وسبعين الف جندي في فعل أي شيء امام موجة الارهاب العاتية التي ضربت البلاد في عامي 2005 و2006. بل على العكس من ذلك فأن القوات الاميركية يمكن ان تكون قد زادت الطين بله عبر الاساليب والسياقات الخاطئة التي لجأت اليها في كثير من الاحيان.
  كان  من الممكن جدا ان تكبح القوات الاميركية جماح تنظيم القاعدة والجماعات الارهابية الاخرى في العراق قبل سنين لو ارادت ذلك بالفعل، بيد انها كانت –ومازالت-تستخدم معايير ازدواجية في التعاطي مع هذا الملف، واليوم فأن تصعيد تنظيم القاعدة لعملياته في مختلف مدن العراق، الشيعية منها والسنية، قد لايخرج عن اطار وسياق التحركات لبقاء القوات الاميركية في العراق، وبمساهمة ومساعدة من اطراف اقليمية-عربية تسعى الى الابقاء عليها لتبقى عامل تهديد لاطراف اقليمية اخرى مثل ايران بالدرجة الاساس.
   وقبل عدة اسابيع تداولت بعض وسائل الاعلام تقارير عن تحركات محمومة للمخابرات السعودية في العراق لاثارة الفتنة وتأزيم الاوضاع .
   وجاء في التقارير \"ان تعليمات خطيرة موجهة من قبل المخابرات السعودية عثر عليها مع احد الارهابيين توجه بعض الخلايا الخاصة المرتبطة مباشرة بها وبعض الكتائب المتخصصة بالاغتيال وعلى وجه السرعة بالقيام بعمليات اغتيال وحشية وبكثافة وبمعدل يومي لايقل عن خمسة الى عشرة اشخاص تنال من شخصيات سنية تشمل السياسيين ورجال الدين والعلماء والاساتذة وبعض الشخصيات البارزة اجتماعيا وبعض شيوخ العشائر اضافة الى القتل العشوائي في الشوارع وعبر عمليات ذبح وقطع الرؤوس وتصويرها مع ايحاء بانها انتقام من قبل الشيعة ردا على جرائم بشعة كجريمة عرس الدجيل\".
   وتضيف التقارير \"ان التعليمات احتوت على معلومات تفيد بتوجيه يطالب هذه الخلايا بالتحرك على اختراق مااسموه بالمليشيات الشيعية ودفع مبالغ طائلة من اجل هذا الهدف والاسراع بتوجيه بعض العناصر بضرب الامريكان بكثافة في هذه المرحلة وبصورة عشوائية تنال منهم ومن المواطنين الابرياء لخلق حالة من التذمر والذعر وترك آثار تدل على ان السلاح المستخدم هو ايراني وايضا ضرب بعض المواقع في مدن الانبار والموصل وبكثافة بحجة التعامل مع الامريكان وان يتم تبني هذه العمليات باشرطة مصورة توحي عبر بعض الشعارات انها تحمل مسحة شيعية\".
     وتضيف التقارير ان هذا التصعيد يأتي متزامنا مع استحقاقات الانسحاب الامريكي لاجل تبرير بقاء الاميركان فترة اطول وتزامنا مع الحراك الذي تقوده بعض الاطراف القيادية في القائمة العراقية من اجل اعلان المنطقة الغربية اقليما فيدراليا يبدا باعلان اقليم الانبار وبعدها الاندماج بالمحافظات الاخرى صلاح الدين ونينوى\".
   ويبدو ان المشهد العراقي مقبل خلال الشهور القلائل المقبلة على المزيد من التصعيد الامني والاحتقان والتصادم السياسي ليحل عام 2012 دون ان تتغير وتتبدل حقائق الوقائع نحو الافضل ان لم تكن قد اتجهت نحو الاسوأ. 
  
 
 
 
 
 
 
18-اغسطس-2011 
 

  

عادل الجبوري
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/08/21



كتابة تعليق لموضوع : تنظيم القاعدة يساعد واشنطن على البقاء في العراق!
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد محمود عبدالله ، على التسويق الرياضي شركات تسويق اللاعبين في العراق تحقيق احلام اللاعبين ام مكاسب للمستثمرين - للكاتب قيس عبد المحسن علي : أنا محمد لاعب كوره موهوب بلعب كل الخط الهجوم بشوت يمين ويسار مواليد 2002والله عندي احسن مستوي الكروي جيد جدا وابحث عن نادي لان السودان ما عندها اهميه كبيره بالكور ه فلذلك انا قررت اني اذهب الى أي دولة أخرى عشان العب والله انا لو حد مدرب كويس يشتغل ماعاي تمارين والله احترف

 
علّق الجمعية المحسنية في دمشق ، على الطبعات المحرّفة لرسالة التنزيه للسيد محسن الأمين الأدلة والأسباب - للكاتب الشيخ محمّد الحسّون : السلام عليكم شيخنا الجليل بارك الله بجهودكم الرجاء التواصل معنا للبحث في إحياء تراث العلامة السيد محسن الأمين طيب الله ثراه

 
علّق علي العلي ، على بيان النصيحة - للكاتب د . ليث شبر : ايها الكاتب الم تلاحظ من ان المظاهرات تعم العراق وخاصة الفرات الاوسط والجنوب اليس انتم وانت واحد منهم تتباكون عقوداً على الظلم من قبل المستعمر البريطاني بعدم اعطائكم الحكم؟ الان وبعد 17 عام تأتي متساءلاً عن من يمثلهم؟ اليس من اتيتم بعد 2003 كلكم تدعون انكم ممثلين عنهم؟ كفى نفاق وارجع الى مكانكم من اين اتيتم والا تبعون مزطنيات هنا وهنا وخاصة هذا الموقع ذو ذيل طويل الاتي من شرق العراق

 
علّق محمود ، على تأملات في قول يسوع : من ضربك على خدك الأيمن فأدر له الأيسر ! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم ، اما كلامك عن اخلاق المسيحين فأتفق معك ، انهم لا يعملون بهذه الوصايا والأخلاق ولا يتعاملون بها ، ولكن نعاملهم بأخلاقنا ، لن تجد من امة ملعونة الا الشر، لگن تفسيرك لما اراده المسيح من قوله انه يريد ان يحميهم لانهم قلة وضعفاء ، هذا غير صحيح ، المسيح يريد لهم النجاة من العذاب ،وهذا لن تفهمه ،لكن سوف تتمنى في اخر عمرك لو تركت من يلطمك على خدگ يدوس عليه بحذاءه، وانا اعمل بهذه الوصية ،والخطأ الاخر أنك خلطت بين قتال المسيح لااعداء الله واعداء ألبشر ، هذا معروف في سير چميع الانپياء انهم علمو الناس الخير وقاتلو الشر والمتكبرين الذين استعبدو الپشر واستحلو اموالاهم واعرأظهم

 
علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز. .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : احمد مهدي الياسري
صفحة الكاتب :
  احمد مهدي الياسري


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



  الائتلافات .... لقاءات بلا تلاقي  : حمزة علي البدري

 صحة النجف الاشرف الاولى على دوائر المحافظة والعراق  : احمد محمود شنان

 الناطق باسم الداخلية:القبض على عدد من الارهابيين في الموصل

 صدام حسين كان مجرد دمية يتلاعب بها اعداء العراق  : مهدي المولى

 لا يوجد ضرر اقتصادي معتبر بغلق المنافذ البرية بل سيضاعف من ايرادات موانئنا..  : مكتب وزير النقل السابق

  مقبرة الرماد  : د . سعد الحداد

 مقتل وإصابة عشرات المدنيين بتفجيرين في كابل

 قراءة في رواية ( ليالي الانس في شارع أبو نؤاس ) لبرهان الخطيب  : جمعة عبد الله

 هل حذّرت المرجعية الدينية العليا الأمّة من داعـش ؟ حلقة رقم ـ 11-.  : نجاح بيعي

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء  : ابو زهراء الحيدري

 ملف مجسر تقاطع سوق الشيوخ أمام وزيرة الاعمار والاسكان .  : حسين باجي الغزي

 المسلم الحر تدين هجوم مانشستر وتعزي ذوي الضحايا  : منظمة اللاعنف العالمية

 نص قانون المرور بعد نشره بجريدة الوقائع العراقية

 المعايير الوطنية لضمان نزاهة الانتخاب في العراق رؤية مركز آدم للدفاع عن الحقوق والحريات لمتطلبات المرحة المقبلة  : مركز آدم للدفاع عن الحقوق والحريات

 انشقاق المنطقة الغربية بين مؤيد ومضاد للحكومة العراقية  : عبد الجبار حسن

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net