صفحة الكاتب : علي حسين الخباز

رغيف انطباعي ... شطحات زينب محمد رضا الخفاجي
علي حسين الخباز
               
 
 
 (1 )
 
سعيا لتحقيق  خطاب شعري  حداثوي  يفجر طاقة الروح  ويتفاعل مع الحياة  تفاعلا ايجابيا  .. قدمت الشاعرة زينب محمد رضا الخفاجي  في مجموعتها البكر  ( البوح ذكر )  خطابها الشعري  باسلوب الشطحات  التي  اضافت  الى  شعريتها  الغنى المؤثر  ... وحققت رؤيتها الانسانية  في بنية نصية  مكثفة  حولت الهم المعاش الى ابداع  جمالي  ...  سبكت الخاص بالعام  والذات بالموضوعية ..
( آهة كل غربة  تعني الصلاة .. /
البلاد  قلوب ..... /
ليت للنوم ضمير يتحرك ..../
 ما جدوى ان نطلق  الفرحة في خدعة المكوث ........)
شطحات استثمرتها الشاعرة  لتشذيب شعريتها عن الكثير من الشوائب والترهلات الجملية والصيغ المباشرة  التي يحفل بها اغلب المنجز المعروض اليوم .. وسعت لبناء خصوصيتها   ..  .. هويتها .. موقفها  الانساني  والفني بواسطة لغة حيوية  فاعلة  خلقت اندهاشيتها بايحاءات مبدعة رسخت في ذهنية التلقي اسئلة جذابة عبارة عن بؤر فلسفية  عميقة  شطحت فأثرت ..
( ما سر العلاقة بين المهد والتابوت ؟ .../
لماذا  هناك من يزرع الراس
 اسفل الجسد  عند الولادة  ..../
احتاج لصمت آخر /
الكائنات ملكي  مادمت معي .)
سمات جمالية  ـ فيضية  ـ  منحت الشعر حرية الحركة  كونها  تحولية  لاتخضع لمعايير  المنطق  ... بل توحي  الى عوالم  مضمرة  المعنى  ، وتنطوي داخل البنية النصية  مكونة الجوهر  وفق  الدلالة الفهمية العامة
( حين اسهو عنه انشغل فيه ../
علاقة وثيقة بين الكون وعينيك  ...
دونهما يضيق العالم او يتلاشى .../
انا صوت المطر ....)
 مستويات تعبيرية  متعددة المباني  متنوعة الشفرات وحدتها الشطحات  لتعبر عن وجهة نظر  رؤيا ـ قضية  ـ معنى  ينهض كفعل جوهري  ..يافطات جمالية زاخرة بالمعنى  ...
( الرغبة شجر  في فيافي الروح .../ 
اليد التي لاتؤمىء  ولاتشير لاتصلح  للتعامل الآدمي كيد ../
الكتمان انثى  والبوح ذكر ..)
ومن هذه الجملة تكونت ثريا النص  ففاضت بالاشراق  ... وذهبت زينب محمد رضا  الى مشاكسات  تدخل في أسس المبنى الجمعي  كمفاهيم موروثة  لها ترسانات صلبة داخل  روحية التلقي كالصبر مفتاح الفرج ..او ... اذا كان الكلام من فضة فالسكوت من ذهب  .. او الهدوء الذي يشكل  في المفهوم العام فضيلة محببة  واذا بالشاعرة الخفاجي تبرق بتعريفات مجنونة  شطحات غر ائبية
( الهدوء ... نقمة / الصبر فجيعة / والصمت خيانة بوجه من يخون  )
 افعال احتجاجية يزدان فيها الحضور الانساني و شطحات  ثائرة  تمتلك  الكثير من الجواذب  النفسية كونها مزجت الحلم باليقظة  وحملت اللغة بطاقات  فكرية وروحية ونفسية  منحت المتلقي  متعة التواصل ..
    &&&&&&&&   &&&&&&& &&&&&
                  ( 2)
         ( شطحات ..الموروث الشعبي )
 تذهب الشطحات  صوب احتواء الموروث لتشكل  فضاءا جماليا  له القدرة على الايحاء الشعوري ويمس العمق  الوجداني  لكون هذا الثراء  شمولي  وله أسس جذرية  في ذهنية  التلقي العام  .. عبارة عن مادة جاهزة  كعطاء مضموني  يحتوي على العادات  والتقاليد  والكثير  من الرموز  والدلالات والمعاني ... والموروث العراقي  زاخر بالمعنى  والشاعرة الخفاجي غنية بخزين معلوماتي  ثر عن تفاصيل ادق  العادات والتقاليد والطقطوقات المتعارف عليها ايام زمان والتي كانت تشكل  مبسم طفولتها .. كمعرفتها  الدقيقة بروابط العادات والرؤيا المستقبلية ،  كانت سرة المولود ترمى في الاماكن  التي تشكل احلام مستقبلية لآهل المولود
( وفي أمنيةِ أمي تقبعُ المدرسةُ في سُرةِ تذاكِرِ المقررِ...
بنفسٍ تتفتحُ للشهاداتِ العليا
لتعلقَ أحداهنَّ على جدارِ أمانيها...
وهذا حقُ رشادٍ لا خلافَ عليهِ..
وأمها التي هي جدتي
ترى الجامِعَ قابَ قوسين
 لِمأوى سُرةٍ تفقهُ معنى الدين... )
سرديات حكاية  تنتقي مادتها الشعرية  من مورد قريب عن الناس  ... والموروث يضج بمثل هذه المواضيع  كعادات وتقاليد  ومعتقدات موروثة  جيل عن جيل .. فاغلب العوائل العراقية كانت وما زالت توظف معوذات وقائية  لطرد الحسد  مثل مزخرفة السبعة عيون   وتعلق  امام  الدار  أو في  الأماكن  الظاهرة  للحفظ ..  وظفتها الشاعرة  بشكل مذهل 
( تراني  احترق ..
 امتلك قلبا  يشبه السيعة عيون
كي يقربك ويطرد 
عنك شرور  حسد معتوه )
تكمن عافية الشعر الحقيقية  باحتواء الواقع  الأنساني  لرؤى ثقافية تلج  العمق  الاجتماعي  وليس في التعالي على المعاش بحجج التغريب  .. وتتجلى شطحات  الموروث  الشعبي  عند الشاعرة الخفاجي بالوضوح  الأيجابي  الذي يتم استثماره لصالح  الموضوع مثل صينية  نوروز   التي كانت تعد في كل بيت عراقي  عبارة عن صينية  توضع فيها ستة اشياء  تبدا بحرف السين وقلل صغيرة ( شرابي طينية تستخدم لتبريد الماء )  لكل فرد من افراد العائلة قلة تزرع خارجها بالخضار بعدما يوثق خضارها بخرق بيضاء واشياء جميعها بلون ابيض كالنشا والطحين  وبيضتين مسلوقتين تلون لكل فرد من افراد العائلة   وتعقد شيلة المبروكات من النساء  لنيل المراد
( افرش بياض  القلب
المنفوش بالامنيات  نوروزا  لأحتويك
أجمع ستة اشياء
 تبدا بالسين
  السكر ، والسمسم ،
والسلق والساهون 
والسماغ  وسمكة وورقة خس 
وكل عين  لها في القلب 
عين اراك فيه
انصب قلللا  مزروعة بالدعاء 
اعقد ( شيلة أمي )  مرادا أطلبه
يا كل مرادي وما فيه )
وامتلاك ذاكرة جيدة في الشعر يعني امتلاك  لغة جديدة  تعبر عن الماضي  كونه يمثل  جزءا لاينفصل  عن مشاعر  ووجدان  الشاعرة  .. وكونه يمثل كيان  تجر بة يمكن استثمارها ابداعيا  وبشكل  مؤثر دخولا  في الانتماء  الفكرة ..  تحتفظ البيوت العراقية بقطعة قماش بيضاء يخط عليها سورة ياسين  بالزعفران وتعامل بقدسية وكرامة تحفظ المسافرين اثناء غيابهم الى عودتهم 
( اعبر  ظلك من ( قلعة ياسين ) 
كي لايبعد  موجك  عن ساحلي  وتضيع )
لفت انتباهة تأملية صغيرة فهي لم تقل .. كي لايبعد موجي عن ساحلك فاضيع ، وانما صورت منطق القوة للمرأة وقالت له  الخشية ان تضيع انت من دوني ..وتأخذنا  الى حماسة وجدانية   تتبنى  من خلالها موقفا  تنظم  علاقات  المضمر القصدي  مع دلالات الموروث الانساني  مثلا ارتكازها على قصة ساندريلا  لاتخاذها كرمز عراقي ترفض  حياة الملوك وتختار البساطة الشعبية  شطحات  شعورية تؤسس لللانتماء  الموقفي الوطني الانساني المعبر   .. فمن اهم حسنات الشطحات امكانيات التدفق عبر  الايحاءات  او عبر المباشرة    
( أطرده يا أبتي
اعطه فردة الحذاء
قل له أبنتي لاتبحث عن تاج مريض
بل عن  مودة
عن فتى يضمها  لصدر العراق )
حاولت الرجوع بالشعر الى روحية الصيغة التراثية ـ صبغة فنية باستثمار الطقطوقات تعبر عن الغربة والحزن وتكشف  وجه الراهن حين تصحو عند شطحاتها  تنويعات  موروثة ـ ذكريات ـ حياة ...كل مقطع من الطقطوقة هناك شطحة أو اكثر ..
( استوردنا السمكة
استوردنا الشبكة
استوردنا الهلكة
لقد خربت الطقطوقة ياماما بطلنا اللعب )
لكون هذا الواقع فقد مصداقيته كواقع فصار  لعبة حين استورد الهلاك لناسه ، فتحاول الشاعرة  استرجاع صفاء الطفولة الندية مع بناتها ـ شطحات  ايحائية معان متوالدة .. لتشكل  كوميديا  سوداء  شطحات  متخيلة  وحوارات شفافة في طقطقوقة ( كاعدة على الشط )  كيف كنت تحتمل الحزن في عينيها يا نهر ؟
فتحّمل الشطحات بالهواجس والمضامين  ،نص مفتوح نجد فيه كل المعوذات ..والمطيبات المباركة
بخور / شموع / ياس /  حنة / هيل / مناديل مرآة / حلوى الملبس / نومي بصرة / طلبا للرزق ويجلب للعرس البنين ... مشاهد شعرية متنوعة  تحت يافطة الموروث ..
&&&&&&&&&&&&&&&   &&&&&&&&&&&&
                          (3)
                   ( شطحات نونية )
1)            عند دمعة انثى تستيقظ الأرض
2)            قشعريرة الكون صبر أمرأة
3)            (ولأني ككل نساء الأرض.... أتنامى فيكَ شجراً
تستريحُ عندَ ظلي
وأباركُ فيكَ الوجد)
بين انكسارية هزيلة  واسترجال مهين لمشاعر المرأة  عاشت الكثير من القصائد النونية دهورا من البكائيات  والصراخ المنفعل وذاتية باهتة المعنى
ظهر جيل جديد من الشاعرات حوّل منطقة   الصراع الى وسامة فكرية بامكانيته انتاج اشياء تمثل هويتهن كما فعلت الشاعرة زينب محمد رضا  التي انتجت لنا شطحات  نونية مثلت الانتماء الحقيقي  لنونية عراقية  بكل معانيها ـ وسعت لاحتواء الواقع الحياتي ... المشاعر ... الهوية ... الحلم والضميروقدمت الحياة  بطريقة فنية واعية  كسرت رتابة الأدلجة ... هي امرأة شعر  وليست أمرأة سياسة  تحمل الانتماء وعيا ،وتطالب بركائز سلوكية ترفض تجنيس الخيانة .. الخيانة خيانة ان كانت من ذكر أو انثى  من  رجل او امرأة هي نفس الخيانة ، فقد سعت الشاعرة الخفاجي ان تجعل المرأة موضوعا للتأمل ، ضميرا للقراءة  والكشف  ثمة علاقات متعددة لها كأم وكزوجة وعاشقة  ولها مرتكزين مهمين ...الحب .. القلق  والتحذير  وما تعانية من امور الغربة وهموم البلاد المذبوحة  .. والمخاطب هنا الرجل ، ففي قصيدة  تعريفات مجنونة على سبيل المثال  هي تخاطبه
( آتيك مكتنزة بالمطر  وبركاني هياج )
وتتنصل منه لتخاطب المرأة دون ان تشعر القارىء بهذا التنصل
( اصرخي ... كي لايصاب غرسك بالذبول )
 وتعود برشاقة الى مخاطبة الرجل  وفي كل قصائدها  تخاطب رجلها
(تسألني  كم عدد رجال الكون ؟
قلت ... واحد
وليس في الكون احد سواك )
وبالمقابل هناك منطقة التضاد منطقة الخيانة التي عبرت عن رفضها خير تعبير  وفي جميع  القصائد يستحوذ الخطاب  لرجل  .. / الحبيب والخائن / معادلة صعبة   ابعدت فيها المرأة عن الانكسارية ورفعتها عن خشونة الاسترجال فكانت الشطحات دلالات جمالية وحتى عمليات الكشف البوحي تعلن عن حرية الحركة وبشعرية عالية
( سكون محمص  يطلع من رهج  القنوط
اصبع بالف قناع
أش .. قولي نعم )
شطحات ترسخ وجود المرأة لاتعاملها بالدونية المنعزلة وانما امرأة صاحبة قرار
( ساشجب الحنين  كلما اشتاق اليك
واستنكر ضد  كل شيء يمد  يد الشوق  اليك
والملم بعيدا عنك اشلاء الحنين )
 امرأة شاعرة وشاعرة امرأة لاتجيد النغزل المذل بل تذهب الى حدود اللائق وهي تحمل على يمين ضميرها عفة المرأة وكرامتها  وتكشف عن طهر  العلاقة الانسانية
( أقسم ان الجنون في هواك
 ابهى طقس يكابدني )
 
               &&&&&
 
             ( شطحات  الطفولة  )
 
تعتبر مسالة ايقاظ الطفولة  رقة شعرية  يستلهمها الشعراء لكسب البراءة ومؤثراتها العميقة في غور الوجدان  والشاعرة  زينب محمد رضا الخفاجي  اشتغلت  بعوالم الطفولة  عبر فطنتين الفطنة الاولى التخييل فهي تخيلت  الاحداث والمشاعر التي مرت بها او ربما سخرت طفولة بناتها لتقويم مسار مخيلتها  والفطنة الثانية هي فطنة التذكر الايجابي  فقد احتوت الشطحات الشعرية على شفافية الرؤى وخشونة الواقع ،مفارقات كبيرة استثمرتها للولوج الى ذاكرة المنسوجة  على قياسات الشعر نظمتها بخبرة سنواتها المعاشة وهذا جزء من عملية التخييل ان تكتب برشاد عن مرحلة الطفولة البريئة والا كيف يمكن تذكر  احداث تمر على مولودة في قماطها  هذه التخيلات تعود  لزهوة الشطحات  فالصور الشعرية تكون في هذا المحتوى اكثر صلاحية للتعليق في  ذاكرة التلقي  مع وجود دلالات شطحية عن الانوثة  الموروث ـ الشعورية  والدلالات  ـ شطحات  مكثفة  تسال وتحاور ـ ترفض وتتنفس ـ تندهش وتدهش ـ  وتتنفس الطفولة العراقية الواعية  بواسطة بنتيها ( زهراء ـ زينب )  وتقرب بواسطتهما  مفوم الطفولة لغرائبية هذا العالم  شطحات  تعيد توازن الطفولة المسلوبة  فيكون لهذه الطفولة ايضا استغرابها  وانسانيتها  وزمانها ومكانها  ووالوقائع التي يتنفسون بها .. استوقفتني مرة في احدى قصائدها  طفلة تسأل جدتها  جدتي مامعنى يخون ؟  وهذه تحريضية عالية القيمة  تحرض الناس وتوعيهم  كي يبعدوا  المصطلحات الخشنة عن عوالم الطفولة ... مثلت الشاعرة زينب محمد رضا  الخفاجي  المشاعر . بقوة مدركة تخاطب بها الكبار، مشاعر انسانية زاخرة بالمعنى هي الطفولة حتى ظهر لي انها عاشت طفولة  شقية رغم دلال وجودها لكنها متأملة  تراقب العالم وتزاحم الكبار باسئلة  قلقة  تريد من خلالها ان تستوعب الذي يحدث  كبرت لتصبح طفلة كبيرة
(من اعطاها  حق القيد بقماط ووصايا تنتف ريش الظل )
( لااستسلام لخضخضة المهد )

  

علي حسين الخباز
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/09/08



كتابة تعليق لموضوع : رغيف انطباعي ... شطحات زينب محمد رضا الخفاجي
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 24)


• (1) - كتب : علي حسين الخباز ، في 2011/09/16 .

استاذي العزيز والشاعر الرائع فائز الحداد المحترم الف شكر لهذا التواصل المبدع وتقبل من الف شكر وتقدير ولك والله مني الدعاء الدائم ان يحفظك الله ويمنحك عمرا مبدعا تقبل مودتي


• (2) - كتب : فائز الحداد ، في 2011/09/14 .

أولا أبارك لزميلي الشاعر والأديب المبدع علي حسين الخباز هذه الرحلة الرائعة والجميلة في عالم الشاعرة المبدعة زينب الخفاجي ونصوصه باذخة المعنى والجمال ..
زينب حقا أثبتت بجدارة المرأة الشاعرة بأنها أسم له قيمته الشعرية في المشهد الشعري العراقي ، وهي متميزة حقا بخطابة الأنثوي الجميل .
تحياتي لكما .. مع تقديري الكبير .

• (3) - كتب : زينب محمد رضا الخفاجي ، في 2011/09/13 .

الاستاذ ابو حيدر السماوي المحترم
ممتنة مروركم وتشريفكم لي بحرفكم
دمت بسعادة والق

• (4) - كتب : زينب محمد رضا الخفاجي ، في 2011/09/13 .

الاخ علي مجيد البديري
شرفنا مروركم ممتنين طيب ما سطرتم
دمت بخير وابداع والق

• (5) - كتب : زينب محمد رضا الخفاجي ، في 2011/09/13 .

اخي الطيب جدا صباح محسن كاظم
ممتنة جدا بهي مرورك وعذب ما سطرت
متمنية لكم دوام الابداع والتقدم

• (6) - كتب : زينب محمد رضا الخفاجي ، في 2011/09/13 .

الاخ والاستاذ مهند البراك
لكم الشكر والامتنان لما تفضلتم به 
تمنياتي القلبية بدوام التقدم والازدهار والابداع



• (7) - كتب : علي حسين الخباز ، في 2011/09/11 .

عزيزي ابو حيدر السماوي محبتي ان شاء الله يعطيني ربك الصحة وسترى ارغفة جميع المبدعين حارة وتفتوني .. والله يستاهلون وانا المقصر اتجاه الجميع لكن عذري اني لست ناقدا بل متلقي يسرق وقت القراءة من انشغالاتي ليدونها ارغفة محبة .. لك الكشر والتحية والدعاء


• (8) - كتب : علي حسين الخباز ، في 2011/09/11 .

عزيزي الدكتور المنبدع علي مجيد البديري تقبل المودة صديقي والشكر الجزيل لهذه المتابعة والتواصل الرائع وتقبل مني المودة والدعاء


• (9) - كتب : علي حسين الخباز ، في 2011/09/11 .

صباح كاظم محسن تحية حب ومحبة وسلام لك مني ارق التحايا صديقي والكشر والتقدير ولك المحبة والدعاء


• (10) - كتب : علي حسين الخباز ، في 2011/09/11 .

الى الشاعرة المبدعة زينب محمد رضا ابنتي العزيزة انا الذي اشكرك حقا ولك مني الدعاء وحفظ الله جميع المبدعين العراقيين والمبدعات العراقيات يا الله


• (11) - كتب : علي حسين الخباز ، في 2011/09/11 .

الاخ حيدر جاسم عبود المحترم الف شكر لهذي المشاعر الرائعة وتقبل مودتي ودعائي


• (12) - كتب : علي حسين الخباز ، في 2011/09/11 .

صديقي رضا مجيد لك محبتي ودعائي وان شاء الله صفاء النيات يقدم الاكثر والاكثر بعون الله ولك محبتي ودعائي


• (13) - كتب : علي حسين الخباز ، في 2011/09/11 .

الاستاذ مهند البراك لااعتقد ان مفردة شكر تكفي للتواصل مع تواصلكم لك مني المودة والدعاء


• (14) - كتب : ابو حيدر ، في 2011/09/10 .

اي رغيف ستخفيه لنا بعد ايها الخباز الماهر
سعدت فعلا بقراءة هذا الموضوع الرائع
شكرا لك وللاخت زينب الفاضله

• (15) - كتب : علي مجيد البديري ، في 2011/09/10 .

الأديب المبدع والقارئ المتذوق الحاذق الخباز المحترم


شكرا لعينيك اللتين تنقبان دوما عن سر الابداع
وطالما نجحتا في ذلك

تحيتي لك وللأخت الشاعرة زينب
داعيا لكما بمزيد من التوفيق لكل خير

مع محبتي

علي

• (16) - كتب : صباح محسن كاظم ، في 2011/09/09 .

الصديق المبدع الخباز شكرا لروعة قراءة قمر الشعر زينب..دمتما بخير

• (17) - كتب : مهند البراك ، في 2011/09/09 .

شكرا للاخت الفاضلة زينب الخفاجي على ردها

• (18) - كتب : زينب محمد رضا الخفاجي ، في 2011/09/09 .

الاخ حيدر جاسم عبود..هو ابي الخباز كما ذكرت..ولا ازيد حرفا سوى طيبته ورعايته وتشجيعه المستمر لنا
ممتنة مرورك اخي الطيب دمت بكل الخير والالق...شاكرة عذب ما سطرت

• (19) - كتب : زينب محمد رضا الخفاجي ، في 2011/09/08 .

الاخ الكريم رضا مجيد
سلم مرورك ايها الطيب شاكرة تعقيبك ممتنة جدا بهي ما سطرت هنا
دمت وسلمت

• (20) - كتب : زينب محمد رضا الخفاجي ، في 2011/09/08 .

اخي مهند البراك
ابي الخباز يدخل جميع القلوب بطيبة وكرم خلقه وحنانه
ارغفته صارت زاد سعادتنا والق وجودنا
ممتنة له كل حرف وكل فاصلة...وممتنة جدا مرورك اخي مهند شاكرة عذب ما سطرت

• (21) - كتب : زينب محمد رضا الخفاجي ، في 2011/09/08 .

ابي الغالي الخباز الطاهر
اي رغيف هذا جعل من ابتسامتي تمتد وسع سماء سعادة...اي نهار استقبله بتكريم منك
انا ملكة ابيها..من ترفض الامير..وتفضل الحصير
رغيفك الساخن المتغلغل بكل صدق الحرف لاعماق كلماتي منحني قوس مطر يحمل عطر تراب وزهور بلادي
انحني ممتنة كرمك...اشكر الله لانك ابي..ولانني سعيدة جدا بكم

• (22) - كتب : حيدر جاسم عبود ، في 2011/09/08 .

قراءة دقيقة ومسعى من مساعي العمل النقدي الجاد وقد علمنا الرجل بالكتابة عن شخصيات لم تنل حظا من الاعلا م وهي بالفعل جديرة به
فالف مودة للاخت الشاعرة زينب محمد رضا .. ورائع يا خبازنا

• (23) - كتب : رضا مجيد ، في 2011/09/08 .

تحيايتنا للاستاذ الخباز صاحب الارغفة المباركة وان الشاعرة زينب تستاهل الف رغيف لا بل تستاهل كل طحين الوجبة

• (24) - كتب : مهند البراك ، في 2011/09/08 .

وانا اقرا ابداع الاستاذ الرائع علي حسين الخباز الجديد
اقف اجلالا واكبارالهذه الشخصية الكريمة المحبوبة في قلوب الاخرين ، الذي يدخل الى قلوب الاخرين بدون استئذان ...
وفعلا تستحق المبدعة الشاعرة زينب الخفاجي ماكتب عنها ...


لك تقديري واعجابي الشديد بما كتبت ايها الرائع 






حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد محمود عبدالله ، على التسويق الرياضي شركات تسويق اللاعبين في العراق تحقيق احلام اللاعبين ام مكاسب للمستثمرين - للكاتب قيس عبد المحسن علي : أنا محمد لاعب كوره موهوب بلعب كل الخط الهجوم بشوت يمين ويسار مواليد 2002والله عندي احسن مستوي الكروي جيد جدا وابحث عن نادي لان السودان ما عندها اهميه كبيره بالكور ه فلذلك انا قررت اني اذهب الى أي دولة أخرى عشان العب والله انا لو حد مدرب كويس يشتغل ماعاي تمارين والله احترف

 
علّق الجمعية المحسنية في دمشق ، على الطبعات المحرّفة لرسالة التنزيه للسيد محسن الأمين الأدلة والأسباب - للكاتب الشيخ محمّد الحسّون : السلام عليكم شيخنا الجليل بارك الله بجهودكم الرجاء التواصل معنا للبحث في إحياء تراث العلامة السيد محسن الأمين طيب الله ثراه

 
علّق علي العلي ، على بيان النصيحة - للكاتب د . ليث شبر : ايها الكاتب الم تلاحظ من ان المظاهرات تعم العراق وخاصة الفرات الاوسط والجنوب اليس انتم وانت واحد منهم تتباكون عقوداً على الظلم من قبل المستعمر البريطاني بعدم اعطائكم الحكم؟ الان وبعد 17 عام تأتي متساءلاً عن من يمثلهم؟ اليس من اتيتم بعد 2003 كلكم تدعون انكم ممثلين عنهم؟ كفى نفاق وارجع الى مكانكم من اين اتيتم والا تبعون مزطنيات هنا وهنا وخاصة هذا الموقع ذو ذيل طويل الاتي من شرق العراق

 
علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : معين شهيد كاظم
صفحة الكاتب :
  معين شهيد كاظم


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الى معالي الوزير عبطان ...مع التحية ؟؟  : عدي المختار

  ردها ان استطعت  : علي حسين الخباز

 للسنة الثانية على التوالي مؤسسة الإمام الباقر ( ع )  تقيم دورة إعداد البراعم .

 الاحزاب السياسية الحاكمة وخيبة الأمل  : زهراء نادر

 البصرة تطالب بغداد بصرف اموالها المتراكمة والبالغة أكثر من 12 ترليون دينار

 اخر التطورات الميدانية العسكرية في العراق  : كتائب الاعلام الحربي

 وزير الموارد المائية: الموسم القادم سيشهد العمل بنظام اجور السقاية

 أوقفنا زراعة الرز والذرة ..وبعدها  : حسين باجي الغزي

 تجميد انتاج النفط يخدم البلدان المنتجة  : ماجد زيدان الربيعي

 وفد مبلغي لجنة الإرشاد ينقلون للعراقيين انتصارات أوفياء الوطن والمرجعية من غيارى الحشد غرب الموصل

  أسرار خطيرة عن دور مشعان الجبوري في مقتل حسين كامل ووالدته والعالم الفلكي الازري  : فراس الغضبان الحمداني

 قيادة عمليات بغداد:معالجة وتفكيك (70) عبوة ناسفة غربي بغداد

 المركز الوطني لعلوم القرآن في الوقف الشيعي يقيم مسابقة طالبات المدارس الثانوية الوطنية الثانية لحفظ و تلاوة القرآن الكريم  : اعلام ديوان الوقف الشيعي

 إسرار تكشف لأول مرة ،،، علي المالكي شقيق ياسر المالكي وراء عملية إقالة محافظ كربلاء وعملية مشابهه في واسط يديرها الصيادي !!  : شبكة فدك الثقافية

 نوري المالكي وقادة ألازمة السياسية ، اسمعوني قليلا  : د . نبيل ياسين

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net