صفحة الكاتب : علي محمد الطائي

الفخامة  والسيادة ؛  قد  تجاوزت 13 سنة . عراقنا الجديد. 
علي محمد الطائي

حينما  يبتسم  لك  الحظ  في غفلة  عن  توازن الطبيعة  والأقدار   . 
 وبدون  سابق  إنذار  ولا  في الحسبان  ولا حتى  في  الأحلام  ولا  حتى في قصص  شهرزاد  لشهريار.  
ويمنحك  الحظ  مصباح  علاء  الدين  ويخرج  لك المارد  الاحمر  ويقول  لك  شبيك  لبيك  عبدك بين  اديك  اطلب  وتمنه  .
لقد  أصبحت  السيد  القائد ؛ انت  الزعيم  اطلب ما  شئت.
نعم  ياسيدي  ؛  ها  هو  العراق  يناديك  فافتح  ذراعيك ؛  هاهو  العراق  وما  عليه  بين يديك  أيها  الضرورة  .
لتصبح  أكبر  ملياردير  .
اشفط  من  النفط  ما شئت  وتحكم  بما  شئت  من خيرات هذا الأنبوب المفتوح  على  مصراعيه  لك ولعائلتك  ولحاشيتك وإلى  كل من  سجد لك  ؛  في  بلد  يسمح  لأصحاب  الحظ  والفخامة  والسيادة  والنفوذ  والجاه  والمرتزقة  والخونه  والسيد  وابن  السيد  والشيخ  وابن  الشيخ والمسؤول  وابن  المسؤول  وأقارب  المسؤول  وصديق  المسؤول  والقائمون  عليها  بغير الحق * 
كل  هؤلاء  ياسيدي  يحق  لهم  أن  (يتبولو و يتبرزو ) على  المواطن  البسيط  و  البائس والمسحوق .
 نعم  هذا  هو ( عراقنا الجديد ) عراق الأحساب  والأنساب  و  النبلاء  ذو  العرق  السامي  . 
هذه هي  مسيرة  حكم  اصحاب
 وهذه  الأحزاب  النتنه  التي   قسمت  ظهر  البنة  التحتية  للدولة العراقية   والتي  سرقت  ثروة العراق  وقوت المواطن
 البسيط ؛
وإن  أخطر  فساد  يضرب  الدولة  العراقية  اليوم  هو الفساد  السياسي  التي  تمارسه  تلك  الأحزاب  المتنفذه  في  الدولة  العراقية  والتي  تفتح  أبواب  الفساد  الآخر على مصراعيه  في  جميع  مفاصل الدولة  العراقية  والفساد  السياسي  المستشري  اليوم ؛ هو القانون  الذي وضعته  تلك  الأحزاب  السياسية  وهو لتمويل  تلك  الأحزاب  سياسيا  من  خزينة  الدولة  ؛  وهو لا يعد  قانونيا   .
فقد  أصبح  اليوم  الفساد السياسي  وفساد تلك  الأحزاب  السياسية الشيعية  والسنية  على  حد  سواء  فسادا  ظاهرا  لا  يختلف  عليه  اثنين  ؛  وأصبح اليوم حديث الشارع  العراقي  حول  تضخم  ثروة  السياسين  وأصحاب  النفوذ  في  الدولة  العراقية  على  حساب  المواطن  العراقي  والذي  أصبح  عبئا على المواطن  البسيط  الذي لا يمكن  له  ان  يعيش  في  ظل كل  تلك  الارهاصات  التي يمر بها العراق . 
كما ان اليوم  ما  تقوم  به  تلك  الطبقة  الحاكمة  والأحزاب  السياسية المتنفذه  في  الدولة  العراقية  من  بناء  جهاز  أمني  قوي  ومليشيات  تدافع  عن  النظام  الحاكم  والأحزاب  السياسية  المتنفذه  والموالين  لهم ؛ بعتبارهم  هم  الذين  جاهدوا وناضلوا  وقدموا التضحيات  والشهداء  في  سبيل العراق  وشعب  العراق وهم الذين خلصوا العراق من نظام صدام حسين  لهذا  السبب  لهم  حق  التصرف  في  العراق  وخيرات العراق ؛ وشعب  العراق  عليه  الطاعة  العمياء  لتلك  الفئة  الحاكمة حسب ما يعتقدون .
نعم. 
هو هذا  واقع  حال  العراق  والعراقيين  منذ ان جاءت  تلك الفئه الباغية و المرتزقة  مع  الاحتلال  الأمريكي اللعين .   
تبا  لكم  ولشريعتكم  التي  جئتم  بها  مع المحتل  الأمريكي  .
إلى  متى  يبقى  هذا  الوطن  والمواطن العراقي  يعاني  ويعاني من ظلم  ونهب  لخيراتة الذي أصبح  مرتعا  لأرهاب  صنيعة  امريكا والمرتزقة  التي  جاءت  بها وهم  أدوات  امريكا  وعملاء للدول  الإقليمية . 
متى  يبتسم  لك الحظ  ياوطني  ومتى  أراك  سالما  منعما .

علي محمد الطائي
.8.201713


 

  

علي محمد الطائي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/08/13



كتابة تعليق لموضوع : الفخامة  والسيادة ؛  قد  تجاوزت 13 سنة . عراقنا الجديد. 
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق wasan ali ، على وكيل وزارة الثقافة والسياحة والاثار يبحث اهم مستجدات الواقع السياحي في العراق - للكاتب سعد محمد الكعبي : ربي يوفقكم

 
علّق wasan Ali ، على وكيل وزارة الثقافة والسياحة والاثار يبحث اهم مستجدات الواقع السياحي في العراق - للكاتب سعد محمد الكعبي : من اللقائات التي تصب في نجاح الوزارة والهيئة

 
علّق حسين الزنكي السعداوي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حي الله ال زنكي في ديالى وكركوك والشيخ عصام الزنكي

 
علّق خالد الشويلي ناصريه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره السعداوي في الناصريه هل هيه نفس الأجداد والجذور مع السعديه في ديالى ارجو ان توافوني بالخبر اليقين واشكركم

 
علّق salim master ، على في الذكرى السنوية الأولى لشهادة حجة الإسلام والمسلمين الشيخ لقمان البدران قدس سره ... : اللهم لا نملك ما يملكون اسالك أن تجعلهم شفعاء لنا يوم نلقاك

 
علّق عمر الكرخي ديالى كنعان ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن من أصل عشيره الزنكي من بعض الهجره من مرض الظاعون نزحنا من السعديه كما نزحت عشيره الزنكي لكركوك وبعض اجزاء سليمانيه نحن الآن مع عشيره الكرخيه لاكن اصولنا من الزنكي سعديه الي الان اعرف كل الزنكيه مع شيخ برزان نامق الزنكنه ولا يعترفون بالزنكي لسوء تجمعات ال زنكي الغير معروفه ورغم انهم من أكبر الشخصيات في ديالى لاكن لا يوجد من يجمعهم لذالك نحن على هبة الاستعداد مع الشيخ عصام

 
علّق كامل الزنكي كركوك ديالى سعديه سابقا ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : مرحبا لكل الزنكيه في ديالى وكربلاء وبالاخص شيخنا العام شيخ عصام الزنكي كلنا معاك ونحترم قدومك لكركوك ونريد تجمع لعشيره الزنكي في كركوك وندعوكم الزياره لغرض التعرف والارتباط مابين زنكي كركوك والمحافظات بغداد وكربلاء وديالى لدينا مايقارب ١٣٠ بيت في منطقة المصلى وازادي وتازه وتسعين

 
علّق ابو كرار الحدادي الأسدي بغداد مدينه الصدر ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نحن اخوتكم من الحدادين بني أسد نحن معكم واي شي تحتاجون نحن في المقدمه وخدام لكم

 
علّق عمر الزنكي كركوك ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : لماذا لاتذكرنه في كركوك أين الشيخ عصام شيخنا نحن من منطقه طريق بغداد الواسطي مقابل أسواق انور

 
علّق ضد الارهاب ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : من يبحث عن الحقيقة عليه ان يتابع الكربولي ويعرف كمية الحقد على الشيعة حتى في صفحاته الثانية والثالثة والتي تديرها الماكنة الاعلامية الاسرائيلية.

 
علّق مصطفى الهادي ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : ((({ودعا المركز النائب الكربولي الى توخي الحذر في ادعائاته )))) لو امسكتم شخص من عامة الشعب يُثير الشائعات ويقوم بتزوير الاخبار ، هل ستنصحوه بتوخي الحذر في اشاعاته وتزويره للاخبار. إذن لماذا أسستم مركز العراقي لمكافحة الشائعات ، لقد اهلك الله الامم السابقة ، لأنها كانت اذا سرق الشريف سامحوه ، واذا سرق الفقير قطعوا يده .

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق منذر الأسدي الجبايش ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حي الله ال زنكي ديالى والشيخ عصام الزنكي الاسدي

 
علّق فيصل الزنكي كويت ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : تحياتي لعائله الزنكي في العراق والشيخ عصام الزنكي .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : باسم العجري
صفحة الكاتب :
  باسم العجري


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net