صفحة الكاتب : سعد السلطاني

السياسة والتسييس
سعد السلطاني

خلط الأوراق وتضليل المُجتمع، أحد أهم وأبرز أسلحة دول الإستكبار والإستبداد العالمي ضد الدول النامية، دون الحاجة لجيوش وصواريخ وقنابل، تُساهم في تأليب الرأي العام العالمي، سلاح بحاجة فقط الى خُطط مُمنهجة ومُبرمجة بدقة.
أصبح مُصطلح السياسة، مثاراً للإشمئزاز بين أغلب أوساط المُجتمع، على الرغم من كونه يُشير الى تنظيم الفكرة وترتيب التشريعات والقوانين، كُل فكرة في أصلها تحتاج سياسة تُنظمُها، لتُصبح مُكتملةً وناضجةً وقابلةً للتطبيق، للخالق سياسة مع عباده، أنزل قوانينها وتشريعاتها في كتابه، لرب الأُسرة سياسةً خاصة بالتعامل مع أسرته، توضحت لهم من خلال التعامل، بذلك صار لكل شَيْء سياسةً تُنظمهُ، الغريب إن الثقافة السائدة في المُجتمع الأن، مُحاربة ومُخاصمة هذا التنظيم، بالترويج لمُقاطعتهُ ولعنهُ ومواجهتهُ بالإمتعاض والإشمئزاز، وهو عَصّب الحياة وديمومتها وصيرورة البناء الإنساني، عن طريق تسييس الثقافة المُجتمعية، بدءاً من تشويه المُصطلح والترويج لنبذه.
التسييس، هو الآفة الأخطر التي تُصيب مُجتمعنا اليوم، كونه يُعنى بالترويج للأفكار المُنحرفة، خدمةً لمصالح وأهداف الجهة المُروجة، بإضفاء طابع سياسي على الخطأ بهدف تصويبهُ، وإضفاء طابع سياسي على الرذيلة بهدف طرحها كفضيلة، إتفقنا إن السياسة تعني تنظيم الفكر، مما يعني إن الخطأ والرذيلة تم تصنيعهما ومُعاملتهما وتسخيرهما بطريقة إحترافية، فصُدرتا على إنهما صواب وفضيلة، هُنَا مكامن خطورة التسييس، ودوره السلبي في التضليل الفكري.
كُل السياسيين فاسدين، لا مجال للتغيير وإنتخاب شخصيات نزيهة، كما وإن الإنتخابات مزورة، والحل الوحيد هو مُقاطعة الإنتخابات، ولا شك إن إستغلال المنصب الوظيفي، والإنتفاع منه بصورة غير شرعية، لا يُعد سرقةً بل ذكاءً وحكمةً وحُسْن تصرف، وأعلم إن القذف والشتم الذي نوجههُ للناس في مواقع التواصل الإجتماعي، لا يُعد إحتقاراً للإنسانية وإهانةً لخليفة الله في أرضه، بل هو مُتنفس وحرية في التعبير عن الرآي، وتحريم السُباب والشتم في القرآن الكريم وَكُل الكُتب المُقدّسة، لا يشمل منشورات شبكات التواصل الإجتماعي، كما وإن الكلام البذيء والشتم وقُبح اللسان، لا يُعد مؤشراً للإنحطاط الأخلاقي نبذته كُل الأديان، إنما هو مُجرد أسلوب للمُزاح بين الأصدقاء، ولا شك إن تضييع ساعات العمل والخروج بإقل جُهدٍ مُمكن، ليس هدماً لقيم إحترام العمل وتقديسه وتعطيلاً لمسيرة التقدُّم، بل هو حنكة وفن ومهارة، كذلك رمي الأوساخ في الشوارع وعلى الأرصفة، ليس جهلاً وإساءةً للحضارة وتلويثاً للبيئة، هي مُجرد وسيلة سهلة وسريعة للتخلص منها، وَكُل ماذُكر ماهو إلا غيظٌ من فيض تشكيلات الوعي السلبي وأصنافه الوبائية الكارثية.
نشر الوعي السلبي في المُجتمع، وإنتهاج نمط سلوكي وثقافي وإجتماعي خاطئ، يُسبب إرتباكاً فكرياً بين الناس، ناتج عن الأيديولوجيات المُشكلة والمُستوحاة من سلبية الوعي، تُمثل نسقاً مُعبراً عن علاقة طردية بين الذين تواطأت عقولهم مع التسييس، وبين الخراب والدمار المُجتمعي، بإيقاع مُتسارع نحول الفشل، ومُعطيات إصابة مُجتمع ما، بفايروس التسييس المُصاحب لإنتشار الوعي السلبي، ناخراً في الجسد المُجتمعي، تُقاس بكُثرة النُقاد والمُشخصين للأخطاء، بشكل إنفعالي هدام وصورة سوداوية، تقتل الأمل وتبعث على الإكتئاب والتشاؤم، وقلة الباحثين عن حلول وبدائل، تُحيي الأمل وتبعث على الإنفراج والتفاؤل، فلا نستغرب أنَّ الديمقراطية لدينا في محنتها فورَ ولادتها، ولا نستغرب أنَّ القضاء على نهج التسييس لن يحققَهُ أيُّ تيَّار سياسي، ما لم يُركز على ترسيخ الهوية الوطنية، مُعززاً الإنتماء الوطني، فصناعة الإدراك والوعي الإيجابي، تُعد من مُكتسبات وفيوضات أنوار المواطنة.
يتعرض اليوم إرثنا الحضاري وتُرثنا الثقافي الى إنتهاكات، تُهدد عُمق النشئة الأخلاقية والإنسانية التي تربينا عليها، تعجز عن مواجهتها الإثنية والطائفية، وحدها الهوية الوطنية قادرة على ذلك، بتكاتف الجهود وتوحيد القلوب تحت خيمة الوطن، فترسم اللُحمة الوطنية أروع صور الوعي الإيجابي والإدراك المُجتمعي، فنحن مهد المبادئ والقيم ومنا صُدرَت الى العالم أجمع، لذا صار إلزاماً على الجميع، الوقوف في وجه الأفكار المُنحرفة بوعي ومسؤولية، لا سيما النُخب السياسية التي تتبنى المشاريع الوطنية، كونها الأكبر وعياً والأكثر دراية على تثمين القيمة الحقيقية للمواطنة والأقدر صُنعاً وإحداثاً للفارق.

  

سعد السلطاني
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/08/27



كتابة تعليق لموضوع : السياسة والتسييس
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حسين الزنكي السعداوي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حي الله ال زنكي في ديالى وكركوك والشيخ عصام الزنكي

 
علّق خالد الشويلي ناصريه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره السعداوي في الناصريه هل هيه نفس الأجداد والجذور مع السعديه في ديالى ارجو ان توافوني بالخبر اليقين واشكركم

 
علّق salim master ، على في الذكرى السنوية الأولى لشهادة حجة الإسلام والمسلمين الشيخ لقمان البدران قدس سره ... : اللهم لا نملك ما يملكون اسالك أن تجعلهم شفعاء لنا يوم نلقاك

 
علّق عمر الكرخي ديالى كنعان ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن من أصل عشيره الزنكي من بعض الهجره من مرض الظاعون نزحنا من السعديه كما نزحت عشيره الزنكي لكركوك وبعض اجزاء سليمانيه نحن الآن مع عشيره الكرخيه لاكن اصولنا من الزنكي سعديه الي الان اعرف كل الزنكيه مع شيخ برزان نامق الزنكنه ولا يعترفون بالزنكي لسوء تجمعات ال زنكي الغير معروفه ورغم انهم من أكبر الشخصيات في ديالى لاكن لا يوجد من يجمعهم لذالك نحن على هبة الاستعداد مع الشيخ عصام

 
علّق كامل الزنكي كركوك ديالى سعديه سابقا ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : مرحبا لكل الزنكيه في ديالى وكربلاء وبالاخص شيخنا العام شيخ عصام الزنكي كلنا معاك ونحترم قدومك لكركوك ونريد تجمع لعشيره الزنكي في كركوك وندعوكم الزياره لغرض التعرف والارتباط مابين زنكي كركوك والمحافظات بغداد وكربلاء وديالى لدينا مايقارب ١٣٠ بيت في منطقة المصلى وازادي وتازه وتسعين

 
علّق ابو كرار الحدادي الأسدي بغداد مدينه الصدر ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نحن اخوتكم من الحدادين بني أسد نحن معكم واي شي تحتاجون نحن في المقدمه وخدام لكم

 
علّق عمر الزنكي كركوك ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : لماذا لاتذكرنه في كركوك أين الشيخ عصام شيخنا نحن من منطقه طريق بغداد الواسطي مقابل أسواق انور

 
علّق ضد الارهاب ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : من يبحث عن الحقيقة عليه ان يتابع الكربولي ويعرف كمية الحقد على الشيعة حتى في صفحاته الثانية والثالثة والتي تديرها الماكنة الاعلامية الاسرائيلية.

 
علّق مصطفى الهادي ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : ((({ودعا المركز النائب الكربولي الى توخي الحذر في ادعائاته )))) لو امسكتم شخص من عامة الشعب يُثير الشائعات ويقوم بتزوير الاخبار ، هل ستنصحوه بتوخي الحذر في اشاعاته وتزويره للاخبار. إذن لماذا أسستم مركز العراقي لمكافحة الشائعات ، لقد اهلك الله الامم السابقة ، لأنها كانت اذا سرق الشريف سامحوه ، واذا سرق الفقير قطعوا يده .

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق منذر الأسدي الجبايش ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حي الله ال زنكي ديالى والشيخ عصام الزنكي الاسدي

 
علّق فيصل الزنكي كويت ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : تحياتي لعائله الزنكي في العراق والشيخ عصام الزنكي

 
علّق عزيز سعداوي زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السنين الماضيه لانعرف شيوخنا ولا حتى اصلنا الزنكي وأصبح الان الزنكنه نحن معا الشيخ عصام التجمع الزنكي رغم حاليا نحن الآن من القوميه الكرد١١يه ونعرف اصولنا يقولون لعشيره ال محيزم على ما اتذكر من كلام والدي المرحوم محمود زنكي معروف في السعديه

 
علّق احمد السعداوي الزنكي سعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : شيوخنا متواجدين في كربلاء الشيخ حمود الزنكي والشيخ عصام الزنكي سكنه بغداد الشعب وليس سكنه ديالى .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : ضياء رحيم
صفحة الكاتب :
  ضياء رحيم


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net