صفحة الكاتب : عامر هادي العيساوي

إلى كافة المثقفين والكتاب العرب ....مع التحية
عامر هادي العيساوي
على مر التاريخ تصدى الكثير من علماء الدين  والتاريخ والاجتماع وفي جميع أنحاء العالم لتفسير حركة التاريخ والمحركات التي تدير عملية تطور المجتمعات فكانت النتيجة عدد من النظريات التي اتفقت جميعا على أن الصراع هو الذي يحرك التاريخ ولكنها اختلفت في تحديد شكل ذلك الصراع  فبعضها زعم بأنه صراع عقائدي بين الخير والشر وبين الحق والباطل وبعضها زعم بأنه صراع طبقي بين البرجوازية المستغلة (بكسر الغين ) من جهة والبروليتاريا المستغلة (بفتح الغين ) من جهة أخرى وان ذلك الصراع سينتهي بإقامة (دكتاتورية البروليتاريا ) التي ستفضي في آخر المطاف عبر التطور السلمي إلى إقامة المجتمع( الشيوعي) الذي سيشمل العالم بأسره وهذه كما هو معلوم فلسفة الماركسيين  ...لقد أثبتت الوقائع التاريخية في العالم بطلان تلك النظريات وأكاد اجزم بان ذلك الصراع منذ فجر التاريخ يدور بين فئتين موجودتين دائما في أي شعب من الشعوب  وكلتاهما شريرتان ومستبدتان ووحشيتان أحداهما تمسك بزمام السلطة والأخرى (تجاهد ) من اجل إسقاط الأولى وهي عادة أكثر شرا ووحشية وخبرة في الاستبداد والظلم من أختها الحاكمة لأنها عندما تصل إلى السلطة ستعمل أضعاف ما فهلت غريمتها لأنها ستمارس نزعة الانتقام من (أزلام النظام المباد ) بالإضافة الى نزعة الظلم المتأصلة في نفوس البشر ...
وأما الشعوب فهي دائما ترزح تحت هاتين الفئتين في وضع خانع ومستكين ومستسلم لنزواتهما بقدرية عجيبة وتمدهما (بالمجاهدين والشهداء والجرحى والمفقودين ) كلما احتاجت ديمومة الصراع الى المزيد من الدماء ,,
وحين وجد طغاة الغرب ان شعوبهم بعد تطور الوعي لديها لم تعد تستجيب للعنف في حسم صراعاتهم على السلطة ابتكروا وسيلة خبيثة يسمونها  في ادبياتهم بال(الديمقراطية ) وبذلك صارت صناديق الاقتراع وسيلة لاختيار (الديكتاتور ) الذي سيمارس الاستبداد الناعم داخل البلاد وفي نفس الوقت يمارس أقصى درجات الوحشية والهمجية خارج الحدود للاستحواذ على المجالات الحيوية التي ستخصص للنهب والسلب والقتل ونشر الدمار في بلدان الشرق النائمة ...
وقد يتصدى لي احد فيقول ...واين تضع الأنبياء والأوصياء والرسل والمصلحين من هذا الغبار الذي أثرته في التاريخ ؟؟؟ وهنا أقول ؛
ان الأنبياء والمصلحين الذين نجحوا في إنشاء دول العدل والمساواة في زمن معين انحرفت دولهم وعقائدهم ومعتقداتهم بعد رحيلهم مباشرة فقد تسلمها الناس من بعدهم واشغلوا فيها معاولهم حتى أصبحت تتلائم مع مصالحهم ونفوسهم المجبولة على الطمع والظلم ,,,وهذا ما يفسر ظهور عشرات الفرق والمذاهب والمدارس في الإسلام بعد فترة قصيرة من وفاة الرسول عليه الصلاة والسلام رغم ان الله واحد والإسلام  واحد  والقران واحد كما هو معلوم ....وبمرور الزمن ظهرت نسخ دولية للإسلام كالنسخة الصهيونية (الوهابية ) والنسخة التركية والنسخة الإيرانية والنسخة العربية  ....الخ أما النسخة الأصلية المحمدية فقد ركنت تماما واصبحت غير قابلة للتطبيق بسبب ذهاب المجتمعات الإسلامية بعيدا في الانحراف والفساد,,,
ولعل من اكثر مصاديق (تغالب الشر ) وتفوق الحاكم اللاحق على الحاكم  السابق في درجة  الظلم والقسوة ما حصل للعراق الجريح خلال قرن من الزمان ...إن العراقيين يحنون الى الماضي ويزدرون الحاضر ويخافون المستقبل  .....

  

عامر هادي العيساوي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/11/19



كتابة تعليق لموضوع : إلى كافة المثقفين والكتاب العرب ....مع التحية
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق wasan ali ، على وكيل وزارة الثقافة والسياحة والاثار يبحث اهم مستجدات الواقع السياحي في العراق - للكاتب سعد محمد الكعبي : ربي يوفقكم

 
علّق wasan Ali ، على وكيل وزارة الثقافة والسياحة والاثار يبحث اهم مستجدات الواقع السياحي في العراق - للكاتب سعد محمد الكعبي : من اللقائات التي تصب في نجاح الوزارة والهيئة

 
علّق حسين الزنكي السعداوي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حي الله ال زنكي في ديالى وكركوك والشيخ عصام الزنكي

 
علّق خالد الشويلي ناصريه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره السعداوي في الناصريه هل هيه نفس الأجداد والجذور مع السعديه في ديالى ارجو ان توافوني بالخبر اليقين واشكركم

 
علّق salim master ، على في الذكرى السنوية الأولى لشهادة حجة الإسلام والمسلمين الشيخ لقمان البدران قدس سره ... : اللهم لا نملك ما يملكون اسالك أن تجعلهم شفعاء لنا يوم نلقاك

 
علّق عمر الكرخي ديالى كنعان ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن من أصل عشيره الزنكي من بعض الهجره من مرض الظاعون نزحنا من السعديه كما نزحت عشيره الزنكي لكركوك وبعض اجزاء سليمانيه نحن الآن مع عشيره الكرخيه لاكن اصولنا من الزنكي سعديه الي الان اعرف كل الزنكيه مع شيخ برزان نامق الزنكنه ولا يعترفون بالزنكي لسوء تجمعات ال زنكي الغير معروفه ورغم انهم من أكبر الشخصيات في ديالى لاكن لا يوجد من يجمعهم لذالك نحن على هبة الاستعداد مع الشيخ عصام

 
علّق كامل الزنكي كركوك ديالى سعديه سابقا ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : مرحبا لكل الزنكيه في ديالى وكربلاء وبالاخص شيخنا العام شيخ عصام الزنكي كلنا معاك ونحترم قدومك لكركوك ونريد تجمع لعشيره الزنكي في كركوك وندعوكم الزياره لغرض التعرف والارتباط مابين زنكي كركوك والمحافظات بغداد وكربلاء وديالى لدينا مايقارب ١٣٠ بيت في منطقة المصلى وازادي وتازه وتسعين

 
علّق ابو كرار الحدادي الأسدي بغداد مدينه الصدر ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نحن اخوتكم من الحدادين بني أسد نحن معكم واي شي تحتاجون نحن في المقدمه وخدام لكم

 
علّق عمر الزنكي كركوك ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : لماذا لاتذكرنه في كركوك أين الشيخ عصام شيخنا نحن من منطقه طريق بغداد الواسطي مقابل أسواق انور

 
علّق ضد الارهاب ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : من يبحث عن الحقيقة عليه ان يتابع الكربولي ويعرف كمية الحقد على الشيعة حتى في صفحاته الثانية والثالثة والتي تديرها الماكنة الاعلامية الاسرائيلية.

 
علّق مصطفى الهادي ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : ((({ودعا المركز النائب الكربولي الى توخي الحذر في ادعائاته )))) لو امسكتم شخص من عامة الشعب يُثير الشائعات ويقوم بتزوير الاخبار ، هل ستنصحوه بتوخي الحذر في اشاعاته وتزويره للاخبار. إذن لماذا أسستم مركز العراقي لمكافحة الشائعات ، لقد اهلك الله الامم السابقة ، لأنها كانت اذا سرق الشريف سامحوه ، واذا سرق الفقير قطعوا يده .

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق منذر الأسدي الجبايش ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حي الله ال زنكي ديالى والشيخ عصام الزنكي الاسدي

 
علّق فيصل الزنكي كويت ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : تحياتي لعائله الزنكي في العراق والشيخ عصام الزنكي .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . رياض السندي
صفحة الكاتب :
  د . رياض السندي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net