صفحة الكاتب : عامر هادي العيساوي

الحقيقة القذرة لروسيا وامريكا والحضارة الغربية
عامر هادي العيساوي

 ينظر الكثير من أبناء العالم الثالث ومنهم المثقفون إلى أمريكا وروسيا والحضارة الغربية بانبهار شديد وكأنها نموذج للعدل والمساواة وحقوق الإنسان والمرأة والطفل بل وحتى الحيوان والحقيقة الصارخة ان جميع هذه المظاهر إنما هي غطاء لغابة حقيقية لا تختلف قط عن غابات أفريقيا الاستوائية القائمة على قانون البقاء للأقوى )...إن ذلك الغطاء صنع ورتب بعناية فائقة من قبل سلطة رأس المال العالمي المتركز بيد اليهود ......
ولو تخيلنا مثلا فريسة سقطت توا في إحدى الغابات ثم انبرى أسد او ثعلب او خنزير فربض بجانبها بحجة حمايتها من مخالب وأنياب وحوش الغابة الأخرى فهل سيصدق العقلاء ذلك الادعاء ..والجواب كلا طبعا ...
أما نحن العرب فقد صدقنا دائما تلك الادعاءات وصفقنا لها ,,فحين غزت أمريكا العراق تحت لافتة إنقاذه من صدام حسين صدقنا وصفقنا وكأننا لا نعلم بان هدفها الحقيقي هو إزالة العراق من الوجود عبر تقسيمه إلى دويلات متناحرة وهذا ما يحصل اليوم ...
وحين دخلت روسيا علينا أخيرا بحجة محاربة داعش صدقنا وصفقنا وعولنا على الدب الروسي رغم تجربتنا الطويلة مع ذلك الدب الذي يتلخص دوره على ضبط إيقاع الهزائم العربية وتنظيمها بحيث لا تخرج على سيطرة الدول العظمى  أي تماما كما يفعل ممسك الذبيحة لذباحها ....وهذا ما يحصل اليوم .....
وحين طالبت العمة ميركل بفتح أبواب أوربا للمهاجرين العرب وخاصة العراقيين والسوريين صدقنا وصفقنا وكأننا لا نعلم بان من ثوابت السياسة الصهيونية أن تبقى البلدان العربية رازحة ومتخلفة ومفتوحة كأسواق للسلاح وجميع البضائع بما فيها خيوط العقال العربي الذي يضعه العراقيون على رؤوسهم ...ومن وسائلها لتحقيق ذلك كما هو معلوم تلك الماكنة الإعلامية الهائلة والخاضعة كليا لسلطة رأس المال العالمي الذي يتركز بأيدي اليهود ...
إن صرف بضعة مليارات من الدولارات على الهجرة والمهاجرين ستحقق لهم من دون قتال او دماء أهدافا عظيمة تتلخص بما يلي ؛
1 –إن استقبال المهاجرين من البلدان العربية بشكل خاص وإحاطتهم برعاية يحلمون بها كتوفير السكن المناسب والمأكل والمشرب وفرصة العمل جعلهم يكفرون علنا ببلدانهم ويلعنونها يوميا عبر آلاف الاتصالات بذويهم فهم وجدوا كما يقول أكثرهم الإسلام الحقيقي عندما ابتعدوا عن ديار المسلمين  ...إذن قتل الروح الوطنية في البلدان العربية احد أهم أهداف هذه الحملات وقد تحقق ذلك ...
2 –يركز الإعلام الغربي على النماذج السيئة من المهاجرين كالشذاذ والمنحرفين ومرضى النفوس فيظهرهم وكأنهم يمثلون العرب المقيمين في بلدانهم والمهاجرين فهم متخلفون ومتوحشون وهمج ورعاع وهذا هو الهدف الثاني الذي يركز على جعل الشعوب الغربية تشمئز من كل ما هو عربي وقد تحقق ذلك ...
3- ستقوم المخابرات الدولية بتجنيد أعداد كبيرة من هؤلاء المهاجرين ممن يصلحون لاحقا لمهمات تتعلق بتخريب بلدانهم وهذا ما يعاني منه العراق حين دخلت عليه أشكال عجيبة مع المحتل الأمريكي فأحرقت اليابس والأخضر ...
4-إضعاف الموارد البشرية في البلدان العربية واستنزاف شبابها مما يجعلها عاجزة عن التقدم او الدفاع عن نفسها عندما قد تتفاجا تلك القوى بما لم يكن محسوبا وهذا ما حصل ويحصل على الدوام ...
وفي هذه الحالة فان الحل الوحيد المتبقي أمامنا  لإنقاذ ما بقي من عراقنا الجريح هو في شد الاحزمة على البطون والتوكل على الله من اجل طرد امريكا وروسيا وأوربا بمختلف دولها والسعودية وإيران وتركيا وكافة الداخلين علينا بحجة حماية هذه الفريسة او تلك من أنياب الوحوش....ويشهد الله بأنها مهمة يسيرة إذا توفر الوعي والإرادة والإخلاص للوطن ولو بدرجات متدنية وإلا فان الات مخيف

  

عامر هادي العيساوي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/02/04



كتابة تعليق لموضوع : الحقيقة القذرة لروسيا وامريكا والحضارة الغربية
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق wasan ali ، على وكيل وزارة الثقافة والسياحة والاثار يبحث اهم مستجدات الواقع السياحي في العراق - للكاتب سعد محمد الكعبي : ربي يوفقكم

 
علّق wasan Ali ، على وكيل وزارة الثقافة والسياحة والاثار يبحث اهم مستجدات الواقع السياحي في العراق - للكاتب سعد محمد الكعبي : من اللقائات التي تصب في نجاح الوزارة والهيئة

 
علّق حسين الزنكي السعداوي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حي الله ال زنكي في ديالى وكركوك والشيخ عصام الزنكي

 
علّق خالد الشويلي ناصريه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره السعداوي في الناصريه هل هيه نفس الأجداد والجذور مع السعديه في ديالى ارجو ان توافوني بالخبر اليقين واشكركم

 
علّق salim master ، على في الذكرى السنوية الأولى لشهادة حجة الإسلام والمسلمين الشيخ لقمان البدران قدس سره ... : اللهم لا نملك ما يملكون اسالك أن تجعلهم شفعاء لنا يوم نلقاك

 
علّق عمر الكرخي ديالى كنعان ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن من أصل عشيره الزنكي من بعض الهجره من مرض الظاعون نزحنا من السعديه كما نزحت عشيره الزنكي لكركوك وبعض اجزاء سليمانيه نحن الآن مع عشيره الكرخيه لاكن اصولنا من الزنكي سعديه الي الان اعرف كل الزنكيه مع شيخ برزان نامق الزنكنه ولا يعترفون بالزنكي لسوء تجمعات ال زنكي الغير معروفه ورغم انهم من أكبر الشخصيات في ديالى لاكن لا يوجد من يجمعهم لذالك نحن على هبة الاستعداد مع الشيخ عصام

 
علّق كامل الزنكي كركوك ديالى سعديه سابقا ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : مرحبا لكل الزنكيه في ديالى وكربلاء وبالاخص شيخنا العام شيخ عصام الزنكي كلنا معاك ونحترم قدومك لكركوك ونريد تجمع لعشيره الزنكي في كركوك وندعوكم الزياره لغرض التعرف والارتباط مابين زنكي كركوك والمحافظات بغداد وكربلاء وديالى لدينا مايقارب ١٣٠ بيت في منطقة المصلى وازادي وتازه وتسعين

 
علّق ابو كرار الحدادي الأسدي بغداد مدينه الصدر ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نحن اخوتكم من الحدادين بني أسد نحن معكم واي شي تحتاجون نحن في المقدمه وخدام لكم

 
علّق عمر الزنكي كركوك ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : لماذا لاتذكرنه في كركوك أين الشيخ عصام شيخنا نحن من منطقه طريق بغداد الواسطي مقابل أسواق انور

 
علّق ضد الارهاب ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : من يبحث عن الحقيقة عليه ان يتابع الكربولي ويعرف كمية الحقد على الشيعة حتى في صفحاته الثانية والثالثة والتي تديرها الماكنة الاعلامية الاسرائيلية.

 
علّق مصطفى الهادي ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : ((({ودعا المركز النائب الكربولي الى توخي الحذر في ادعائاته )))) لو امسكتم شخص من عامة الشعب يُثير الشائعات ويقوم بتزوير الاخبار ، هل ستنصحوه بتوخي الحذر في اشاعاته وتزويره للاخبار. إذن لماذا أسستم مركز العراقي لمكافحة الشائعات ، لقد اهلك الله الامم السابقة ، لأنها كانت اذا سرق الشريف سامحوه ، واذا سرق الفقير قطعوا يده .

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق منذر الأسدي الجبايش ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حي الله ال زنكي ديالى والشيخ عصام الزنكي الاسدي

 
علّق فيصل الزنكي كويت ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : تحياتي لعائله الزنكي في العراق والشيخ عصام الزنكي .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : محمد ابو العنين
صفحة الكاتب :
  محمد ابو العنين


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net