صفحة الكاتب : د . رائد جبار كاظم

بروميثيوس والحكومة العراقية
د . رائد جبار كاظم

هناك فرق كبير بين ما فعله بروميثيوس(*)، وبين ما تقوم به الحكومة العراقية تجاه شعبها، لقد قام برومثيوس، كما تروي الاساطير اليونانية القديمة، بأفعال وخدمات جليلة وقيمة تجاه البشر، وقد تفانى في حبهم وشغف حباً وعشقاً بهم، وأخلص في خدمتهم، وتحمل اشد العذاب والآلام من اجل اخلاصه وخدمته وحبه للبشر، وقد عُرف في الاساطير القديمة بأنه ( سارق النار )، لأنه بعد ان قدم كل ما يستطيع تقديمه للبشر الذين كُلف بخلقهم، من خير وهناء ومحبة وعلم ومعرفة، وأراد لهم ان يكونوا بأفضل حال ودون حاجة لأي نقص او نعمة، لأنه مكلف بخلق البشر والسهر على راحتهم وخدمتهم، وقد أسرف وبالغ بروميثيوس في مداراته للبشر والسهر على تقديم افضل ما يحتاجون أليه في حياتهم، ومن حبه العميق والجنوني للبشر أنه رأى مجموعة منهم محرومون من الدفء والأمن والاستقرار، فقرر أن يحضر لهم النيران التى تدفئهم و تأنسهم بنورها، وقد تحمل عناء ذلك ومشقته، الأمر الذي جعله يذهب لجلب النار وسرقتها من الآلهة، من أجل ان يستأنس بها الانسان وأن يمارس حياته بصورة اكثر كمالاً وأستقراراً، ولكنه عوقب من قبل الآلهة أشد العقاب بأن حُكم عليه بالقيد والعذاب والسجن المؤبد في أعالي الجبال، مدى الحياة، وكان كل صباح يأتيه نسر عملاق ينهش كبده، الذى يعود لينمو من جديد في المساء ليستمر عقاب بروميثيوس الأبدى. وكان بروميثيوس يتلقى عقابه متماسكاً سعيداً، لأن البشر يعيشون حياه سعيدة، و لكونه بعيد النظر و قادر على التنبؤ، فقد كان يعلم أنه سيأتى أحد الأبطال من أبناء الآلهة و يخلصه من عذابه. و كان يرى أيضاً أنه سيأتى من نسل زيوس من يقتله و يتولى الحكم من بعده، لتكون نهاية زيوس المتجبر. وهذا ما حصل بالفعل على يد هرقل البطل، الذي أنقذ برومثيوس من سجنه وقيوده وعذاباته، منتصراً للحق والخير والفضيلة. 

تلك هي وقفة برومثيوس المشرفة تاريخياً، فقد عُرف بأنه سارق النار، من أجل خدمة البشر وتقدمهم واحيائهم وتحقيق كامل راحتهم وسلامتهم، فهل وقفت الحكومة العراقية موقفاً مشرفاً وفاضلاً ونيراً تجاه شعبها العراقي، المحروم والمأزوم، وأن تكون نظرتها ثاقبة وحكيمة وأستراتيجية ورحيمة، وتقدم لشعبها كما قدم برومثيوس للبشر، من خير وأمن وأمان وعدل وأحسان ورحمة وغفران، أم أنها ستكون معاقبة للشعب ومنتقمة منه كما عاقب زيوس برومثيوس؟ لا اعرف أي الادوار ستلعب الحكومة العراقية، دور برومثيوس العادل، صوت الحق والرحمة والشفقة، أم صوت زيوس، صوت الظلم والحقد والكراهية؟ 

أعتقد أن الحكومة العراقية ذات وعي ودراية ونظرة بعيدة جداً، أكبر من رؤية بروميثيوس، كما أنها لم تكن غبية كغباء زيوس لتكلف احداً بعمل بالنيابة عنها، أنها تمارس عملها بنفسها كي لا يفُتضح امرها ويكُشف سرها ويهُتك سترها، انها هنا زيوس بصورة برومثيوس، لقد سرقت النار بمعية النفط لتحرق به الشعب العراقي وتنتقم منه شر أنتقام، هذا اولاً، وثانياً سرقت قوت وميزانية وتعب الشعب العراقي وأحالته الى فقر مدقع. وثالثاً أنها لم تترك له أملاً في الخلاص من حالته ووضعه المأسوي، وتحاول قتل كل بطلٍ ومحررٍ ومنقذٍ يخرج لأنقاذ الشعب العراقي من مأساته وهمومه وازمته الخانقة القاتلة. أنها ذلك النسر الذي يأكل بأكبادنا وأرواحنا وأولادنا وحياتنا كل يوم، دون رحمة او شفقة او حرمة. فأنهم لم يبقوا لنا نفطاً الا شفطوه، ولا فلساً الا لفطوه، ولا نوراً الا أطفوه، ولا مكاناً الا حرقوه، ولا عزاً الا سرقوه، ولا فرحاً الا ادموه، أنهم احالوا حياتنا جحيماً، وبلدنا سجناً وخيماً، لا يرعون حرمة ولا ذمة. 

لقد تكالب علينا يابرومثيوس كل طغاة العالم وجبابرته، ليدمروا بلدنا الجميل ويفتكوا به، وأرسلوا عليه جيشاً أبابيل، ترميه بحقارةٍ من سجيل، وجعلوا بلدي كعصف مأكول، في مهب الريح، وأنت مقيد تنظر ألينا، الى حالنا وواقعنا وحياتنا وأهلينا، أينك يا برومثيوس، أين هرقل، ليمسخ كل هؤلاء الخونة ويحيلهم قروداً وخنازيراً وحميراً وبغالاً، ننتفع بالحمل عليهم، وأن كانوا هم الآن قروداً وخنازيراً وحميراً وبغالاً، ينتفعون بنا ويحملون علينا، ونكون حطباً لنارهم، ووقوداً لمآربهم، نحن مستعدون أن نكون حطباً ووقوداً للخلاص منهم وزوالهم وأجتثاثهم من الوجود برمته، وأملنا فيك يا برومثيوس ان تعيد لنا الأمل والحياة والأمن والأمان والاستقرار على هذه الأرض، وأن تمنحنا السلام والوئام والرحمة والاطمئنان، لأنك انت من علمتنا كل ذلك وزرعته فينا، وعلمتنا كيف نقاوم كل ظالم، وأن نواجه كل طاغي، مهما استطال البلاء ومهما أستبد الألم.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

(*) كان بروميثيوس واحد من حكماء التايتن. كان أسمه يعنى بعيد النظر و قد كان يملك المقدره على التنبؤ بالمستقبل . عهد زيوس إلى بروميثيوس وأخيه ابيمثيوس تشكيل الحيوانات و البشر .قام ابيمثيوس بتشكيل الحيوانات بينما شكل بروميثيوس البشر، أنهى ابيمثيوس الحيوانات بسرعه بينما استغرق بروميثيوس الكثير من الوقت بالرغم من رغبة بروميثوس اتقان تشكيل البشر إلا أن بطئه الشديد جعل أخيه يستهلك كل الموارد المتاحه في تشكيل الحيوانات : السرعة في العدو ، الرؤيه عن بعد ، السمع عن مسافات بعيده كما أعطاهم رداء من الفراء ليدفئهم من البرد، و مختلف الأسلحه للدفاع عن نفسها مثل القرون و الأنياب و لم يبق شئ للأنسان .

أشفق بروميثيوس على البشر و لجأ إلى زيوس طالباً مساعدته فقد هام بروميثوس حباً بالبشر أكثر مما توقع زيوس الذي لم يشاركه في حبه للبشر ، بل كان يريدهم أن يكونوا ضعفاء خائفين حتى لا يمتلكوا القوة التى تمكنهم من تحديه في أحد الأيام .كان زيوس يرى أن المعرفة و المهارات و المواهب لن تجلب الا الشقاء للبشر الفانين ، و لكن بروميثيوس كان له رأى أخر و فضل البشر على ملكه المجنون بالسلطه و العظمه ، أعطى بروميثيوس البشر العديد من العطايا و الهبات التى سرقها من آلهة الأولمب هيفاستوس و أثينا و غيرهم فأعطاهم فنون العمارة و البناء، النجارة، أستخراج المعادن، علم الفلك، تحديد الفصول، الأرقام و الحروف الهجائيه، كما علمهم كيفية أستئناس حيوانات ابيمثيوس و ركوبها و الأبحار بالسفن ، كما أعطاهم موهبة التداوى و الشفاء.

غضب زيوس من بروميثيوس غضباً شديداً ورأي انه بالغ في شأن البشر و لكنه لم يعاقبه و أكتفى بتحذيره . لم يكتفى بروميثيوس بتشكيل البشر بكل تلك الهبات بل قام بسرقة النار من جبل الأولمب و أعطاء قبس منها للبشر فقد حزن بروميثيوس لرؤية البشر في برد الشتاء محرومون من الدفء و الأمن فقرر أن يحضر لهم النيران التى تدفئهم و تأنسهم بنورها ، ذهب بروميثيوس إلى هيفاستوس في جبل الأولمب سراً حتى لا يفتضح أمره لزيوس ، أخذ يبحث بين الكهوف و المغارات عن مقر هيفاستوس و فجأه شق الظلام شراره من النار و وجد برميثيوس نفسه أمام البوابه الضخمة لمقر أله الحداده هيفاستوس ( المكلف بصناعة الأسلحه و الدروع للآلهه و فوق ذلك صنع صواعق زيوس ) . وبينما هيفاستوس منشغل بعمله استطاع بروميثيوس أن يسرق أحد صواعق زيوس و أخفاها داخل عصا مجوفه صنعها من النباتات ثم اعطي قبس منها للبشر، تعلم البشر كيف يقتلوا الحيوانات ويطهون لحومها، تصاعدت رائحة الشواء إلى الأولمب و علم زيوس بخيانة بروميثيوس و سرقته للنار ورأى ان البشر لن يدينون له الولاء المناسب اذا غرقوا في النعم فقدم بروميثيوس له عرضاً دليل على الولاء ، عرض عليه أن يقاسم البشر لحومهم الشهيه مقابل أن يسمح لهم الأحتفاظ بالنار.قام بروميثيوس المشهور بالدهاء و المكر بتقديم قربانبن إلى زيوس و آلهة الأولمب. كان القربانين أحداهم عباره عن قطع من اللحم الطازجه هي عباره عن كل ما يؤكل في الثور مخبأه داخل الامعاء ( شئ طاهر زكي في صوره كريهه )، و القربان الأخر كان عباره عن عظام ثور ملفوفه في دهن و شحم براق ( شئ كريه في صوره مبهره ). خدع زيوس و أختار القربان الثانى للآلهه و بذلك أستطاع البشر الأحتفاظ باللحم لنفسهم و حرق العظام بعد كسيها بالدهن كقربان للآلهه . غضب زيوس لذلك غضباً شديداً أهتز له جبل الأولمب، و قرر عقاب بروميثيوس على الأثم الذى أرتكبه في حق سادة الأولمب. أستدعى هيفاستوس و طلب منه أن يصنع سلاسل قويه حتى يقيد بها بروميثيوس على صخره في جبال القوقاز . و كان كل صباح يأتيه نسر عملاق يدعى اثون ينهش كبده، الذى يعود لينمو من جديد في المساء ليستمر عقاب بروميثيوس الأبدى .كان بروميثيوس يتلقى عقابه متماسكاً سعيداً لأن البشر يعيشون حياه سعيده، و لكونه بعيد النظر و قادر على التنبؤ، فقد كان يعلم أنه سيأتى أحد الأبطال من أبناء الآلهة و يخلصه من عذابه . و كان يرى أيضاً أنه سيأتى من نسل زيوس من يقتله و يتولى الحكم من بعده، لتكون نهاية زيوس المتجبر. وهذا ما حصل بالفعل على يد البطل هرقل. ( موسوعة ويكيبيديا. الموسوعة الحرة. مادة بروميثيوس ) . 

  

د . رائد جبار كاظم
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/01/21



كتابة تعليق لموضوع : بروميثيوس والحكومة العراقية
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق salim master ، على في الذكرى السنوية الأولى لشهادة حجة الإسلام والمسلمين الشيخ لقمان البدران قدس سره ... : اللهم لا نملك ما يملكون اسالك أن تجعلهم شفعاء لنا يوم نلقاك

 
علّق عمر الكرخي ديالى كنعان ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن من أصل عشيره الزنكي من بعض الهجره من مرض الظاعون نزحنا من السعديه كما نزحت عشيره الزنكي لكركوك وبعض اجزاء سليمانيه نحن الآن مع عشيره الكرخيه لاكن اصولنا من الزنكي سعديه الي الان اعرف كل الزنكيه مع شيخ برزان نامق الزنكنه ولا يعترفون بالزنكي لسوء تجمعات ال زنكي الغير معروفه ورغم انهم من أكبر الشخصيات في ديالى لاكن لا يوجد من يجمعهم لذالك نحن على هبة الاستعداد مع الشيخ عصام

 
علّق كامل الزنكي كركوك ديالى سعديه سابقا ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : مرحبا لكل الزنكيه في ديالى وكربلاء وبالاخص شيخنا العام شيخ عصام الزنكي كلنا معاك ونحترم قدومك لكركوك ونريد تجمع لعشيره الزنكي في كركوك وندعوكم الزياره لغرض التعرف والارتباط مابين زنكي كركوك والمحافظات بغداد وكربلاء وديالى لدينا مايقارب ١٣٠ بيت في منطقة المصلى وازادي وتازه وتسعين

 
علّق ابو كرار الحدادي الأسدي بغداد مدينه الصدر ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نحن اخوتكم من الحدادين بني أسد نحن معكم واي شي تحتاجون نحن في المقدمه وخدام لكم

 
علّق عمر الزنكي كركوك ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : لماذا لاتذكرنه في كركوك أين الشيخ عصام شيخنا نحن من منطقه طريق بغداد الواسطي مقابل أسواق انور

 
علّق ضد الارهاب ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : من يبحث عن الحقيقة عليه ان يتابع الكربولي ويعرف كمية الحقد على الشيعة حتى في صفحاته الثانية والثالثة والتي تديرها الماكنة الاعلامية الاسرائيلية.

 
علّق مصطفى الهادي ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : ((({ودعا المركز النائب الكربولي الى توخي الحذر في ادعائاته )))) لو امسكتم شخص من عامة الشعب يُثير الشائعات ويقوم بتزوير الاخبار ، هل ستنصحوه بتوخي الحذر في اشاعاته وتزويره للاخبار. إذن لماذا أسستم مركز العراقي لمكافحة الشائعات ، لقد اهلك الله الامم السابقة ، لأنها كانت اذا سرق الشريف سامحوه ، واذا سرق الفقير قطعوا يده .

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق منذر الأسدي الجبايش ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حي الله ال زنكي ديالى والشيخ عصام الزنكي الاسدي

 
علّق فيصل الزنكي كويت ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : تحياتي لعائله الزنكي في العراق والشيخ عصام الزنكي

 
علّق عزيز سعداوي زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السنين الماضيه لانعرف شيوخنا ولا حتى اصلنا الزنكي وأصبح الان الزنكنه نحن معا الشيخ عصام التجمع الزنكي رغم حاليا نحن الآن من القوميه الكرد١١يه ونعرف اصولنا يقولون لعشيره ال محيزم على ما اتذكر من كلام والدي المرحوم محمود زنكي معروف في السعديه

 
علّق احمد السعداوي الزنكي سعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : شيوخنا متواجدين في كربلاء الشيخ حمود الزنكي والشيخ عصام الزنكي سكنه بغداد الشعب وليس سكنه ديالى

 
علّق النسابه عادل الزنكي الكويت ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : كل الهلا فيكم اعيال العم نرحب في تجمعات عائله الزنكي في ديالى والكويت وتناقشنا مسبقا مع الاستاذ مثنى الزنكي من بغداد بخصوص كتاب عائله الزنكي وانقطعت مابيننا الاتصال أين أصبح كتاب العائله ونتمنى نسخه من الكتاب عن عائله الزنكي الكويت

 
علّق سجاد زنكي الخانقيني خانقين كهريز ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : كلنا حاضرين لتجمع ال زنكي من العاصمه ال زنكي ديالى لجميع عمامنا في كركوك وبغداد و كربلاء والموصل وبعض المتواجدين في سليمانيه وكوت وبعثنا رساله للشيخ حمود الزنكي وننتظر الرد عن ال زنكي خانقين .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . يوسف رشيد زريقات
صفحة الكاتب :
  د . يوسف رشيد زريقات


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net