صفحة الكاتب : انصار ثورة 14 فبراير في البحرين

حركة أنصار ثورة 14 فبراير تندد وبأشد العبارات إسقاط الجنسية عن العلامة الدقاق ونشطاء سياسيين آخرين ومحاكمة مدنيين في محاكم عسكرية
انصار ثورة 14 فبراير في البحرين

حركة أنصار ثورة 14 فبراير تندد وبأشد العبارات إسقاط الجنسية عن العلامة الدقاق ونشطاء سياسيين آخرين ومحاكمة مدنيين في محاكم عسكرية وسجن عوائل الشهداء

 

بسم الله الرحمن الرحيم

 

"(إِنَّ اللَّهَ لَا يَهْدِي مَنْ هُوَ مُسْرِفٌ كَذَّابٌ (28) يَا قَوْمِ لَكُمُ الْمُلْكُ الْيَوْمَ ظَاهِرِينَ فِي الْأَرْضِ فَمَن يَنصُرُنَا مِن بَأْسِ اللَّهِ إِن جَاءَنَا قَالَ فِرْعَوْنُ مَا أُرِيكُمْ إِلَّا مَا أَرَىٰ وَمَا أَهْدِيكُمْ إِلَّا سَبِيلَ الرَّشَادِ (29)" سورة غافر/ صدق الله العلي العظيم.

تعلن حركة أنصار ثورة 14 فبراير عن إستنكارها الشديد وبأشد العبارات أحكام المحكمة الجنائية الكبرى الخليفية المسيسة التي أصدرت أحكاماً الخميس الماضي ، بسجن ضحية التعذيب والاختفاء القسري شاكر هاني لمدة 15 عاماً وتغريمه 100 ألف دينار ، وسجن عبد الأمير العرادي لمدة 10 أعوام ، كما أصدرت حكمها ضد مدير الحوزة العلمية البحرانية ، وممثل آية الله العلامة الشيخ عيسى قاسم في مدينة قم المقدسة العلامة الحجة الشيخ عبد الله الدقاق بالسجن لمدة 10 أعوام وإسقاط جنسياتهم جميعا.

وزعمت سلطات الكيان الخليفي الغازي والمحتل أنها أصدرت هذه الأحكام الصورية ضد المواطنين الثلاثة لأنهم "إنضموا إلى جماعة إرهابية كانوا يهدفون لزعزعة الاستقرار في البلاد عبر التجمهر وإشعال الاطارات ووضع مجسمات تحاكي المتفجرات والخروج من البلاد بطرق غير مشروعة"، حسب تعبيرها.

كما وتدين الحركة إقرار الديكتاتور الطاغية الفرعون حمد بن عيسى آل خليفة للتعديلات الدستورية التي تتضمن إلغاء حصر القضاء العسكري الخليفي بالجرائم التي يرتكبها عسكريون ومحاكمة مدنيين بقضايا تتعلق بـ"الإرهاب" في محاكم عسكرية. كما نص التشريع الجديد على محاكمة المدنيين في حال إرتكابهم جرائم تشكل "ضرراً بالمصلحة العامة"؟؟!!.

يذكر أن مجلس النواب الخليفي الصوري المتمثل في (مجلس النواب ومجلس الشورى المعين) صادق في 22 فبرايرالماضي على مشروع التعديل. وتقول الفقرة "ب" من المادة 105 " من الدستور المنحة المفروض على الشعب بالقوة: "يقتصر إختصاص المحاكم العسكرية على الجرائم العسكرية التي يرتكبها أفراد قوة الدفاع والحرس الوطني والأمن العام، ولا يمتد إلى غيرهم إلا عند إعلان الأحكام العرفية، وذلك في الحدود التي يقرّها القانون". وإن البحرين بعد إنطلاق ثورة 14 فبراير تدار وفق الأحكام العرفية ، وأحكام الطوارىء العسكرية وبشخص الديكتاتور المعتوه والأرعن حمد الخليفي.

كما وتدين حركة أنصار ثورة 14 فبراير وبشدة إعتقال وسجن سلطات الكيان الخليفي الغازي والمحتل أمس الاثنين لعوائل الشهداء. وکانت محاكم القضاء الخليفي المسيس للطاغية الأموي السفياني المرواني الجاهلي الفاشي حمد بن عیسی آل خلیفئ قد أيدت أمس الاثنين الحكم ضد الناشط الحقوقي حسين جواد برويز ووالد الشهيد علي الشيخ ووالد الشهيد محمود أبو تاكي بالسجن لـ 3 سنوات ووالدة الشهيد علي مشيمع بالسجن لمدة عام مع رفض الاستئناف بتهم ذات خلفية سياسية.

يذكر أن آباء الشهداء تعرضوا للإعتقال أكثر من مرة فضلاً عن المضايقات القضائية التي يستهدف بها الديكتاتور وقضائه الصوري المسيس عوائل الشهداء الذين يطالبون بمحاسبة المتورطين في قتل أبنائهم.

هذا وقد سحبت سلطات الكيان الخليفي الجريدة الرسمية من الأسواق والتي صدر فيها المصادقة على حكم الاعدام للثلاثة الناشطين السياسيين وسجناء الرأي المظلومين ، من قبل الطاغية المستبد والظالم حمد بن عيسى آل خليفة ، كما تم حذف خبر المصادقة والتوقيع على حكم الاعدام من موقعها الالكتروني.

 

يا جماهير شعبنا البحراني البطل ..

يا شباب الثورة الرساليين الغيارى ..

 

إن الطاغية حمد الفاسد والمفسد في الأرض والذي هو مصداق لفرعون العصر ، ومصداق لجرائم ومساوىء الطاغية يزيد بن معاوية بن أبي سفيان ، والطاغية الحجاج بن يوسف الثقفي وموسليني ولينين وستالين وصدام التكريتي، ها هو اليوم يحكم البلاد حكما ملكيا شموليا مطلقاً، وبإستحواذه على جميع السلطات (التنفيذية والتشريعية والقضائية) وجعل أهل البحرين شيعا يستضعف طائفة منهم يذبح أبنائهم ويستحيي نسائهم ، إنه كان من المفسدين.

إن الظالم المستبد في البحرين حمد بن عيسى آل خليفة قد وصل مع الشعب البحراني الى طريق مسدود، لأن الشعب لفضه ورفضه وطالب بإسقاطه في مسيراته ومظاهراته اليومية وفي مسيرات تشييع الشهداء بشعار يسقط حمد .. يسقط حمد .. ويا حمد إنت المسؤول عن كل الجرائم التي يتعرض لها الشعب ، ولذلك فعل القضاء العسكري ليقوم بمحاكمة النشطاء السياسيين بإسم الارهاب ، بينما الارهابي الأول في البحرين هو الطاغية حمد الذي سفك دماء الأبرياء في الشوارع وفي المظاهرات وفي السجون عبر أحكام الاعدام والتعذيب البربري ، وعبر الاعدامات الميدانية ، حيث سقط للشعب البحراني خلال شهر يناير وفبراير ومارس أكثر من 17 شهيد ، ناهيك عن إستشهاد أكثر من 200 شهيد منذ إنطلاق ثورة 14 فبراير المجيدة ، وإن تفعيله للقضاء العسكري هو بغية الهروب عن المصادقة على أحكام الاعدام التي لها تبعات سياسية وجنائية خطيرة ستطاله غداً في المحاكم الجنائية الدولية.

إننا نحمل الديكتاتور حمد كل هذا المنزلق الخطير الذي إنزلقت فيه البحرين ، حيث أصبحت جزيرة الخوف، بعد الانتهاكات الصارخة لحقوق الانسان والاعتقالات والمداهمات اليومية ، وإصدار الأحكام الصورية القرقوشية ضد كل من يطالبون بالحرية والعدالة ومحاربة الفساد والحق في تقرير المصير وإختيار نوع النظام السياسي الذي يرتضونه.

كما أن الأمم المتحدة قد طالبت الطاغية حمد وحكمه الفاشي بوقف حملة الانتهاكات لحقوق الانسان والتعذيب الممنهج وخنق الحريات والقيام بسلسلة من الاصلاحات السياسية بالمصالحة مع الشعب البحراني والمعارضة ، ولذلك فإن حركة أنصار ثورة 14 فبراير تحذر جماهير الشعب من مغبة الانجرار وراء ميثاق خطيئة آخر يفرضه الطاغية على الشعب والمعارضة ورموز الجمعيات السياسية ، وكما يبدو بأن التصعيد الأخير للطاغية حمد وقيامه بسلسلة من الاعدامات وإصدار قضائه المسيس أحكام إعدام أخرى ، إضافة الى أحكام قاسية بالسجن المؤبد وطويل الأمد ، وإسقاط الجنسيات عن النشطاء السياسيين وسجناء الرأي والحقوقيين، وأخيراً تخفيض حكم الشيخ علي سلمان أمين عام جمعية الوفاق من 9 سنوات الى 4 سنوات ، ماهي الا أحكام وتصعيد من جهة ، وأحكام أخرى جاءت تحت ضغط المجتمع الدولي كما حصل بالنسبة الى أمين جمعية الوفاق ، يراد منه أن ينصاع الشعب والمعارضة وقياداته الدينية والسياسية للحوار والمصالحة السياسية التي يفرضها الطاغية وأزلامه ، وبدعم من الرياض وواشنطن ولندن.

وإن جماهيرنا الثورية الرسالية لم تمسح من ذاكرتها ما حصل لقائد الانتفاضة الشعبية في التسعينات العلامة الفقيد المجاهد الشيخ عبد الأمير الجمري ورفاق دربه في (قادة المبادرة وعريضة الاصلاح السياسي) في أواخر التسعينات ، من أحكام غليضة وإهانات وتعذيب قاسي ، ومن ثم جرهم للتفاوض في السجن من أجل إقناع الشعب على التصويت على ما يسمى بميثاق العمل الوطني (ميثاق الخطيئة الأول) ، وما تبعه من إنتكاسات سياسية دفع الشعب ثمنها الى يومنا هذا من دماء شهدائه وآهات نسائه وأطفاله ورجاله وقادته الدينيين والسياسيين والحقوقيين ، الذين لا يزال أكثر من 5000 آلاف منهم يقبع في أقبية سجون وزنازين الطاغية حمد الخليفي الجائر، بعد أن تحولت البحرين من مملكة دستورية الى مملكة شمولية إستبدادية مطلقة في عهد طاغية البلاد الحالي.

ولذا فإننا نطالب الشعب البحراني الثائر والذي قدم التضحيات الجسام ، والذي مر بتجارب مريرة ومرة خلال إنتفاضاته الشعبية ، وأخرها ثورة 14 فبراير ، بأن لا ينجر وراء الحوار الخوار ، والمصادقة على ميثاق خطيئة آخر ، يرجع الشعب البحراني المظلوم والمضطهد والبحرين الى المربع الأول.

إن على الشعب البحراني أن يتمسك بخياراته وإستحقاقاته السياسية ، وهي المطالبة بإسقاط النظام وحقه في تقرير المصير ، وإقامة نظام سياسي تعددي جديد وصياغة دستور جديد للبلاد ، ورحيل العائلة الخليفية الغازية والمحتلة الى الزبارة ونجد ، ومحاكمة الطاغية حمد وأبنائه وعائلته وجلاوزته وكل من إرتكب إنتهاكات صارخة لحقوق الانسان وتعذيب داخل السجن ، وجرائم حرب ومجازر إبادة بحق الشعب في محاكم جنائية دولية لينالوا جزائهم العادل.

كما ونطالب جماهير شعبنا بأن تصر على خروج قوات الاحتلال السعودي والاماراتي وكل الجيوش الغازية والمحتلة للبحرين، وتفكيك كل القواعد العسكرية الامريكية والبريطانية ، وخروج كافة المستشاريين الأمنيين والعسكريين الأجانب وفي مقدمتهم المستشارين الأمريكان والبريطانيين.

إن كل مشاكل البحرين وما يجري من إرهاب وقمع وإنتهاكات صارخة لحقوق الانسان وجرائم الحرب ومجازر الابادة وإسقاط الجنسية عن المواطنيين البحارنة ، وسياسة التجنيس السياسي وتغيير الخارطة الديموغرافية ، إنما هو بمباركة أمريكية وبريطانية ، فهذه القوى الاستكبارية الصليبية الصهيونية هي المسؤولة الأولى والأخيرة عن مآسي شعبنا وما يلاقيه من ويلات ومآسي وجرائم، فلتتوجه الصرخات والهتافات ضد هذه الدول الشيطانية الكبرى المستعمرة التي تدعم حكومات عملائها القبلية والعشائرية في البحرين والرياض والامارات وقطر.

ولن تنتهي مآسينا ومشاكلنا وكل ما نتعرض له من إنتهاكات ومجازر إبادة جماعية وجرائم حرب الا برحيل الطاغية حمد والعائلة الخليفية عن البحرين ، وأن يتحرر الشعب البحراني من الديكتاتورية والارهاب الخليفي ليحكم الشعب نفسه بنفسه ويكون حراً طليقا ، يحافظ على أمنه وإستقراره وسيادة البحرين بنفسه ، ويقيم إنتخابات تشريعية ويختار نوابه وحكامه بنفسه بعيداً عن حكم القراصنة الخليفيين العملاء للشيطانين الأكبرين بريطانيا وأمريكا ، وبعيداً عن هيمنة الحكم الديكتاتوري الفاشي في الرياض.

 

حركة أنصار ثورة 14 فبراير

المنامة – البحرين

4 أبريل 2017م

  

انصار ثورة 14 فبراير في البحرين
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/04/04


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • حركة أنصار ثورة 14 فبراير تشيد بالقائمين على مؤتمر ومعرض شهداء البحرين في كربلاء  (نشاطات )

    • بيان حركة أنصار ثورة 14 فبراير بمناسبة تدشين الإئتلاف لليوم الوطني لطرد  القادعة الأمريكية في أول جمعة  من شهر رمضان من كل عام  (نشاطات )

    • النظام البحريني يستقوي على الشعب بالدعم الأميركي المفتوح ويرتكب مجزرة في الدراز  (أخبار وتقارير)

    • حركة أنصار ثورة 14 فبراير تندد بالهجوم الغاشم والتدميري على حي المسورة التاريخي في بلدة العوامية  (نشاطات )

    • حركة أنصار ثورة 14 فبراير تندد بالعدوان العسكري الامريكي على سوريا  (نشاطات )



كتابة تعليق لموضوع : حركة أنصار ثورة 14 فبراير تندد وبأشد العبارات إسقاط الجنسية عن العلامة الدقاق ونشطاء سياسيين آخرين ومحاكمة مدنيين في محاكم عسكرية
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق كمال لعرابي ، على روافد وجدانية في قراءة انطباعية (مرايا الرؤى بين ثنايا همّ مٌمتشق) - للكاتب احمد ختاوي : بارك الله فيك وفي عطاك استاذنا الأديب أحمد ختاوي.. ومزيدا من التألق والرقي لحرفك الرائع، المنصف لكل الاجناس الأدبية.

 
علّق ابو سجاد الاسدي بغداد ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نرحب بكل عشيره الزنكي في ديالى ونتشرف بكم في مضايف الشيخ محمد لطيف الخيون والشيخ العام ليث ابو مؤمل في مدينه الصدر

 
علّق سديم ، على تحليل ونصيحة ( خسارة الفتح في الانتخابات)  - للكاتب اكسير الحكمة : قائمة الفتح صعد ب 2018 بأسم الحشد ومحاربة داعش وكانوا دائما يتهمون خميس الخنجر بأنه داعشي ويدعم الارهاب وبس وصلوا للبرلمان تحالفوا وياه .. وهذا يثبت انهم ناس لأجل السلطة والمناصب ممكن يتنازلون عن مبادئهم وثوابتهم او انهم من البداية كانوا يخدعونا، وهذا الي خلاني ما انتخبهم اضافة لدعوة المرجعية بعدم انتخاب المجرب.

 
علّق لطيف عبد سالم ، على حكايات النصوص الشعرية في كتاب ( من جنى الذائقة ) للكاتب لطيف عبد سالم - للكاتب جمعة عبد الله : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شكري وامتناني إلى الناقد المبدع الأديب الأستاذ جمعة عبد الله على هذه القراءة الجميلة الواعية، وإلى الزملاء الأفاضل إدارة موقع كتابات في الميزان الأغر المسدد بعونه تعالى.. تحياتي واحترامي لطيف عبد سالم

 
علّق جعفر عبد الكريم الحميدي ، على المرجع الشيخ الوحيد الخراساني يتصدر مسيرة - للكاتب علي الزين : أحسنت أحسنت أحسنت كثيرا.. اخي الكريم.. مهما تكلمت وكتبت في حق أهل البيت عليهم السلام فأنت مقصر.. جزيت عني وعن جميع المؤمنين خيرا. َفي تبيان الحق وإظهار حقهم عليهم السلام فهذا جهاد. يحتاج إلى صبر.. وعد الله -تعالى- عباده الصابرين بالأُجور العظيمة، والكثير من البِشارات، ومن هذه البِشارات التي جاءت في القُرآن الكريم قوله -تعالى- واصفاً أجرهم: (أُولَٰئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِّن رَّبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ ۖ وَأُولَٰئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ.. تحياتى لكم اخي الكريم

 
علّق ابو مديم ، على لماذا حذف اليهود قصة موسى والخضر من التوراة ؟ - للكاتب مصطفى الهادي : السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته : ملاحظة صغيرة لو سمحت سنة 600 للميلاد لم يكن قد نزل القرآن الكريم بعد حتى ان الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله وسلم لم يكن قد خلق بعد حسب التواريخ حيث ولد عام 632 ميلادي

 
علّق احمد ابو فاطمة ، على هل تزوج يسوع المسيح من مريم المجدلية . تافهات دخلن التاريخ. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : منذ قديم العصور دأب منحرفي اليهود الى عمل شؤوخ في عقائد الناس على مختلف أديانهم لأهداف تتعلق يمصالهم الدنيوية المادية ولديمومة تسيدهم على الشعوب فطعنوا في أصول الأنبياء وفي تحريف كتبهم وتغيير معتقداتهم . فلا شك ولا ريب انهم سيستمرون فيما ذهب اليه أجدادهم . شكرا لجهودكم ووفقتم

 
علّق سعدون الموسى ، على أساتذة البحث الخارج في حوزة النجف الأشرف - للكاتب محمد الحسيني القمي : الله يحفظهم ذخرا للمذهب

 
علّق احمد السعداوي الزنكي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : كلنا سيوف بيد الشيخ عصام الزنكي ابن عمنا وابن السعديه الزنكيه الاسديه

 
علّق سلام السعداوي الاسدي ، على نَوالُ السَّعْداويُّ بينَ كَيْلِ المَدِيحِ وَكَيْلِ الشَّتائم! - للكاتب زعيم الخيرالله : نحن بيت السعداوي الزنكي الاسدي لايوجد ترابط بيننا مع عشيره السعداوي ال زيرج

 
علّق جعفر عبد الكريم الحميدي ، على المرجعية الشيعية هي صمام الأمان  والطريق لأهل البيت - للكاتب علي الزين : لقد ابتليت الأمه الإسلامية في زماننا َكذلك الا زمنه السابقة بكثير ممن يسعون إلى الإهانة إلى الدين او المذهب. َولاغرابة في الأمر. هنالك في كل زمان حاقدين اَو ناقصين. َوبسبب ماهم فيه من نقص او عداء. يوظفون عقولهم لهدم الدين او المذهب.. لعتقادهمان ذلك سوف يؤدي إلى علو منزلتهم عندالناساوالجمهور.. تارة يجهون سهامهم ضد المراجع وتارة ضد الرموز.. حمى الله هذا الدين من كل معتدي.. أحسنت أيها البطل ابا حسين.. وجعلكم الله ممن تعلم العلم ليدافع او من أجل ان يدافع عن هذا الدين العظيم

 
علّق نداء السمناوي ، على لمحة من حياة الامام الحسن المجتبى عليه السلام - للكاتب محمد السمناوي : سيضل ذكرهم شعاع في طريق الباحثين لمناقبهم احسنت النشر

 
علّق علاء المياحي ، على جريمة قتل الوقت. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : احسنتم سيدتي الفاضلة وبوركت جهودكم ..كنت اتمنى ان اعرفكم واتابعكم ولكن للاسف الان قد علمت وبدأت اقرأ منشوراتكم..دكمتم بصحة وعافية

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الأنوار - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : {اللَّهُ نُورُ السَّمَاوَاتِ وَالأرْضِ مَثَلُ نُورِهِ كَمِشْكَاةٍ فِيهَا مِصْبَاحٌ الْمِصْبَاحُ فِي زُجَاجَةٍ الزُّجَاجَةُ كَأَنَّهَا كَوْكَبٌ دُرِّيٌّ يُوقَدُ مِنْ شَجَرَةٍ مُبَارَكَةٍ زَيْتُونَةٍ لا شَرْقِيَّةٍ وَلا غَرْبِيَّةٍ يَكَادُ زَيْتُهَا يُضِيءُ وَلَوْ لَمْ تَمْسَسْهُ نَارٌ نُورٌ عَلَى نُورٍ يَهْدِي اللَّهُ لِنُورِهِ مَنْ يَشَاءُ وَيَضْرِبُ اللَّهُ الأمْثَالَ لِلنَّاسِ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ } [النور35] . انه الله والنبي والوصي.

 
علّق منير حجازي ، على الحشد الشعبي يعلن بدء عملية كبرى لتجفيف هورة الزهيري آخر معاقل الإرهاب في حزام بغداد : تخريب البيئة وخلق بيئة للتصحر عملية غير انسانية من قبل دولة المفروض بها تمتلك الامكانيات الجوية الكبيرة التي تقوم بتسهيل مهمة اصطياد الارهابيين والقضاء عليهم . يضاف إلى ذلك ما هو دور القوة النهرية التي تتجول في دجلة والفرات والحبانية وغيرها . ما بالكم امعنتم في ارض العراق وموارده تخريبا . سبب انقطاع الامطار هو عدم وجود المناطق الرطبة الموازية التي تغذي الفضاء بالبخار نتيجة لقلة المياه على الأرض . .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : الشيخ اياد الكعبي
صفحة الكاتب :
  الشيخ اياد الكعبي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net