صفحة الكاتب : ابراهيم امين مؤمن

الأبُّ الفيلسوف ... المجموعة الخامسة ....(سُطّرت اليوم 3 مايو 2017)
ابراهيم امين مؤمن

 1-أبى ..هل شاهدتَ جنازة آلان كُردى ؟

 
بنى ,لا, .. بلْ شاهدتُ بزوغ العار العربي فى القبور ومُتكفّن بطُرح النساء .(ملحوظة .. الان كردى طفل سورى مات غريقا )
 
--------------
 
2-أبى .. لقدْ سمعتُ عن اختلاف الفلاسفة فى (علم الوجودات وعلم الماهيّات)
 
أيهما أشمل وأسبق ... أيهما أصيل وأيهما اعتباري..
 
فهل لديك كلمة الفصل ؟
 
بنى ..لا ماهية لشئ غير موجود ولذلك فالوجود ما بين مجعول و مخلوق قبل الماهية 
 
أما الأشمل فإنّ كل مخلوق ٍومجعولٍ من الله له ماهية ولذلك فإنهما الشئ واسمه فاصبحا صنوين متطابقين لا يفترقان .
 
-------------
 
3-أبى ... كيف يُدوّن التاريخ ؟
 
بنى..التاريخ يُخطُّ بأنامل الأقوياء ,
والأكثر منه صفحات تحمل عقيدة القوم الذين دوّنوه.
 
أبى أليس يُدوّن على نقل الأخبار والحقائق !
 
لا يا بنى ..يدوّن كما قلتُ لك. 
 
واه يا أبى.. أين أجد الحقيقة إِذَن ؟
 
الحقيقة ابحث عنها فى عقلك.انزع هوى النفس والعصبيّة تجد الحقيقة أمامك .
 
----------
 
4- أبى .. ما هو العدم ؟
 
بنى العدم شئ لمْ يُخلق ولمْ يُجعل ولم ْيكنْ له تصور فى داخلك أو فى الفضاء الخارجى.
 
أبى : أليس الموت عدماً ؟
 
بني :الموت مخلوق .فكيف نسميه عدماً !!
 
بني كل ما سُمّى فهو موجود ..سواءٌ كانتْ تسميته تسمية مادية أو معنوية .
 
-----------
 
5-أبى ... أين أجد السعادة ؟
 
بنى ..ابحث عنها فى المتضادين وأعرضهم على قلبك فإذا استراح فاعلم أنّك قدْ ادركتَ السعادة 
 
كيف أبى ؟
 
بنى: إبحث عنها عند عمل الخير وابحث عنها عند دفع الشر واعرض ذلك على قلبك .
 
وابحث عنها فى الشكر عند الوهب والصبر عند النزع واعرض ذاك على قلبك .
 
أبى:أجد السعادة فى مقاومة الشر ونزع النعم !
 
نعم بنى ,السعادة فيهما ,لإنك إنْ لمْ تقاوم الشر طالك,ومقاومته فيه الظفر
 
,وإنْ لمْ تصبر عند النزع فرُغ قلبكَ وما رُبط.
 
----------
 
6-أبى .. ما هى الموهبة ؟
 
بنى .. الموهبة هى ذاك العلم المرتكز فى النفوس بلا تحصيل أىّ علمٍ من العلوم .
 
أبتِ ..هل تستطيع الموهبة أنْ تُؤسس علماً ؟
 
نعم يا بنى ,الموهبة علمٌ لا نهائى مِنْ جِنسها.
 
أبى ..ألمْ يدرُس صاحب الموهبه علوم جنسها ؟
 
يدرُس يا بنى يدرس..لكن موهبة هذه العلوم مرتكزة مسبقاً فيه,
 ويستطيع ان يبتكرْ ويُضف بل ويُؤسس علماً زائداً على هذا العلم .
 
-----------
 
7-أبى .. هل سمعتَ عن الحربين العالميتين الأولى والثانية ؟
 
بنى ... رأيتُ أُناساً حمقى .. يسعون إلى البقاء بتقديم أرواحهم للفناء .
 
أبتِ .أليس أحدهما على حق والآخر على باطل ؟
 
بنى ليس فى متاع الدنيا باطل وحق إذا كانت الأرواح ثمناً لفصل النزاع .
 
أبى : ربما أراد قتلى !
 
بنى :لا تبسط يدك لقتله .
 
---------
 
8- أبى ..أليسَ هناك أُناس يعملون الشرَّ و يحسبون أنّهم يعملون الخير ؟
 
نعم يا بنى ....هو كذلك ..ولكنهم فى النار.
 
أبى .. ألسنا محاسبون على ما اعتنقنا من عقائد ؟
 
نعم يا بنى ..
 
إذَن أبتِ ... فلِمَ يدخلون النار ؟
 
بنى ..ضلوا فأضلهم الله وسخط عليهم فرأوْا المنكر معروفاً والمعروف منكراً وانعكستْ عندهم المفاهيم التكليفية.
 
أبتِ .. ألمْ يعلموا أنهم يفعلون الضلالة ؟
 
بنى ..كانوا يعلمون وآلان أمسوا لا يعلمون .. فهم فى عمه وغِشاوة .
 
بنى لما حصدوا الدنيا بالشرِّ ظنوه خيراً , فذاك هو العمه وتلك هى الغشاوة.  
 
----------
 
9- أبى : ما أشرّ صاعقة تحل بالمنافق ؟
 
بنى : أشر الصواعق آيات القرءان تنزل على المنافق .
 
فهو شقاء لهم وشفاء للمؤمنين .
 
-------------
 
10- أبى .. متى نصل لكمال الإيمان ؟
 
ولدى .. نصل لكمال الإيمان إذا وصلنا لكمال الرضا .
 
غريب أبتِ .. ألمْ نصل لكمال الإيمان إذا وصلنا لكمال ,
..الحب .. او الزهد .. او بذل النفس ..او العبودية .. او ........؟
 
بنى .. لا على كل ما ذكرتَ ..
 
فليس بالضرورة أنّ كل هذه المسميات تقترن بالرضا 
 
الرضا يا بنى أعلى مراتب الإيمان وأكملها .
 
-----------------
 
11- أبي : ما هو الإنسان ؟
 
بنى :جوهر الإنسان و ماهيته كلها هو قلبه .
 
أبتِ : ألمْ يكن الإنسان هو ذاك المخلوق الثديي المفكر .
 
نعم بنى,ولكنْ قيمته فى قلبه وبقاؤه مِن قلبه وفناؤه مِن قلبه,
 
أبى : أليست الروح هى بقاء الإنسان وفنائه.
 
نعم بنى ..ولكنها لا تُميز بين مخلوق ومخلوق آخر,فروح الإنسان والحيوان واحدة ,
 والروح حياة الانسان ,فإذا نُزعتْ تُوفى الإنسان ,
 فنزعها يُميت البدن ويظل القلب رقيبا على كل الأعضاء التى تهلك إلاََ أنْ يأتِ دوره فتُنزع منه الروح .
 
بنى : الروح شئ خفى إذا حلّتْ بشئ جعلتْ له وجودا ,وهذا الوجود يُنعّم أو يُعذّب بسبب بقاء الروح فيه.
 
أبى .. ما أدراك أن القلب آخر ما تُنزع منه الروح ؟
 
بنى هو الرقيب ومَحِل نظر الله فى الحساب فلابد أن يبقى ليشاهد بدنه الذى كان يأمره بالطاعة أو المعصية,
 ويري ما قدمتْ يداه قبل نزع روحه.
 
أبى :ألمْ يؤتَ الإنسان يوم البعث بقلبه وبدنه ؟
 
بنى : أى بدن ؟ بدن الطفولة أم الصبا أم المراهقة أم الهرم أم الشيخوخة أم بدنه الذى فارقتْ الروح منه.
 
ودار مُقامه فى الخلد بأى بدن ؟
 
بنى : القلب هو الثابت الذى لا يتغير , لذلك فهو الانسان , هو ماهيته.
 
أبى : ألمْ تكنْ الروح فى البدن كما هى فى القلب ملك البدن ؟
 
بنى : تخرج الروح أولا من أطراف أصابع القدم حتى تموت قدماه فلا يتحرك ثم يتوالى النزع حتى يصل الى القلب وهوآخر ما تُنزع منه الروح.
 
ابى : ألمْ يَمُتْ الإنسان فى نومه ؟
 
بنى : وهل النائم قلبه يتنفس باستمرار أم لا يتنفس ! 
 
يتنفس ..
 
إذن فهو لم يمتْ وهو نائم .
 
وأما الغلط الذى وقع فيه العلماء على إثر الآية القرآنية بأن الله يتوفى الانفس فى منامها فهو تأويل خاطئ .
 
والصواب أنه يتوفاها عن التكليف فليس للنائم تكليف ,وأما الأحلام والرؤى فهم عوالم غيبية يراها الإنسان بروحه النائم بها ..
 
الانسان يا ولدى له حياتان ,حياة المستيقظ وحياة النائم ولكلٍ منها طبيعتها الخاصة بها .
 
 
 
 
3-5-2017

  

ابراهيم امين مؤمن
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/05/03



كتابة تعليق لموضوع : الأبُّ الفيلسوف ... المجموعة الخامسة ....(سُطّرت اليوم 3 مايو 2017)
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق ابو فضل الياسين ، على من دخلهُ كان آمنا ؟ - للكاتب مصطفى الهادي : الاية التي حيرت المفسرين وتاهوا واختلفوا في معناها وضلوا ضلالا بعيدا لنقرا تفسيرها عن اهل القران المعصومين صلوات الله وسلامه عليهم من تفسير البرهان للسيد البحراني بسم الله الرحمن الرحيم (إِنَّ أَوَّلَ بَيْتٍ وُضِعَ لِلنَّاسِ لَلَّذِي بِبَكَّةَ مُبارَكاً وهُدىً لِلْعالَمِينَ فِيهِ آياتٌ بَيِّناتٌ مَقامُ إِبْراهِيمَ ومَنْ دَخَلَهُ كانَ آمِناً 96- 97) من سورة ال عمران 1-عن عبد الخالق الصيقل ، قال: سألت أبا عبد الله (عليه السلام) عن قول الله: (ومَنْ دَخَلَهُ كانَ آمِناً). فقال: «لقد سألتني عن شي‏ء ما سألني عنه أحد ، إلا ما شاء الله- ثم قال-: إن من أم هذا البيت وهو يعلم أنه البيت الذي أمر الله به ، وعرفنا أهل البيت حق معرفتنا كان آمنا في الدنيا والآخرة». 2-عن علي بن عبد العزيز ، قال: قلت لأبي عبد الله (عليه السلام): جعلت فداك ، قول الله: (آياتٌ بَيِّناتٌ مَقامُ إِبْراهِيمَ ومَنْ دَخَلَهُ كانَ آمِناً) وقد يدخله المرجئ والقدري والحروري والزنديق الذي لا يؤمن بالله؟ قال: «لا ، ولا كرامة». قلت: فمن جعلت فداك؟ قال: «من دخله وهو عارف بحقنا كما هو عارف له ، خرج من ذنوبه وكفي هم الدنيا والآخرة». 3-عن أبي عبد الله (عليه السلام) في قوله عز وجل: (ومَنْ دَخَلَهُ كانَ آمِناً). قال: «في قائمنا أهل البيت ، فمن بايعه ، ودخل معه ، ومسح على يده ، ودخل في عقد أصحابه ، كان آمنا».

 
علّق محمدصادق صادق 🗿💔 ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : قصه مأُثره جدا ومقتبسه من واقع الحال 💔💔

 
علّق قاسم محمد عبد ، على ماذا قال المالكي وماذا قال الحارثي؟ - للكاتب عبد الحمزة الخزاعي : عزيزي الاستاذ عبد الحمزه اتذكر وانا وقتها لم اتجاوز الاربعة عشر عاما اخذني والدي المرحوم معه الى بيت المدعوا حسين علي عبود الحارثي وكان محافظا ل ديالى وقتها لكي يستفسر عن عن اخي الذي اخذ من بيتنا سحلوه سحلا وانا شاهدت ماجرى بام عيني بتهمة الانتماء لحزب الدعوه طلب والدي فقط ان يعرف مصير اخي فقط ولم يساعدنا بل قال لوالدي انك لم تربي ابنك الظال تربيه الاوادم والا لما انتمى لحزب الدعوه رأيت انكسار والدي عندما سمع هذا الكلام ثم اتصل بمدير امن ديالى وقتها وساله هل لديكم شخص معتقل باسم جاسم محمد عبد علوان الطائي فقال له لا يوجد عندنا احد معتقل بهل الاسم عندما اطلق سراح اخي بعد حرب الكويت اخبرنا بانه كان معتقلا في اقبيه مديرية امن ديالى لمدة ثلاث سنوات فقط تعذيب بالضبط في وقت تواجدنا ببيت المحافظ مقابلتنا معه بداية علما ان اخي المرحوم اعتقل في سنة ٨١

 
علّق نيرة النعيمي ، على الصحافة الاستقصائية في العراق: قضايا عارية امام عيون الصحفيين - للكاتب نيرة النعيمي : عبارات الثناء والمدح والاعتراف بالفضل من الاخرين تسعد اي شخص وتشعره بالفخر وذلك لتقدير الغير له والامتنان للخير الذي يقدمه، لذا يحاول جاهدًا التعبير عن شعوره بالود ويحاول الرد بأفضل الكلمات والتي لا تقل جمالًا عن كلمات الشكر التي تقال له، لذا سنعرض في هذه الفقرة بعض الردود المناسبة للرد على عبارات الشكر والتقدير:

 
علّق نيرة النعيمي ، على الصحافة الاستقصائية في العراق: قضايا عارية امام عيون الصحفيين - للكاتب نيرة النعيمي : عبارات الثناء والمدح والاعتراف بالفضل من الاخرين تسعد اي شخص وتشعره بالفخر وذلك لتقدير الغير له والامتنان للخير الذي يقدمه، لذا يحاول جاهدًا التعبير عن شعوره بالود ويحاول الرد بأفضل الكلمات والتي لا تقل جمالًا عن كلمات الشكر التي تقال له، لذا سنعرض في هذه الفقرة بعض الردود المناسبة للرد على عبارات الشكر والتقدير:

 
علّق نيرة النعيمي ، على إيجابيات زمن كورونا فردية وسلبياته دولية - للكاتب نيرة النعيمي : كل الشكر لمن وقف معي بحرف أو موقف أو دعاء حتى لو لم أكن على تواصل معه أو حتى على خلاف ففي النوائب تجتمع الارواح ولا تتباعد إلا السيئة منها. احب الناس الحلوه اللطيفه مره احب اللي يقدمون المساعده لو مايعرفونك لو ماطلبتي منهم بعد ودي اعطيهم شيء أكبر من كلمة شكرا. من شكر الله شكر عباد الله الذين جعلهم الله سببا في مساعدتك فمن عجز عن الشكر الله فهو عن الشكر الله أعجز دفع صدقة للفقراء والمحتاجين قربة لله الذى أعطاك ووهبك هذا النعم حمد لله وشكره بعد تناول الطعام والشراب. بشكر كل حد وقف جنبي باخر فترة مرت عليا وتجاوزها معي. شكرا لتلك القلوب النقية التي وقفت معي ورفعت اكفها بالدعاء لي بالشفاء والعافية. شكرا لحروفي لانها وقفت معي و تحملت حزني و فرحي سعادتي و ضيقي و همي شكرا لانها لم تخذلني و لم تخيب ظني شكرا لانها ستبقى معي الى الأبد. ا

 
علّق نيرة النعيمي ، على تفلسف الحمار فمات جوعًا - للكاتب نيرة النعيمي : تعجز حروفي أن تكتب لك كل ما حاولت ذلك، ولا أجد في قلبي ما أحمله لك إلا الحب والعرفان والشكر على ما قدمت لي. من لا يشكر الناس لا يشكر الله، وأنت تستحق أندى عبارات الشكر والعرفان فلولا الله ثم أنت لما حققت ما أريد، فقد كنت الداعم الأول، والمحفز الأكبر، والصديق الذي لا يغيره الزمان. بكل الحب والوفاء وبأرق كلمات الشكر والثناء، ومن قلوب ملؤها الإخاء أتقدم بالشكر والثناء على وقوفك إلى جانبي في الحل والترحال، وفي الكرب والشدة. القلب ينشر عبير الشكر والوفاء والعرفان لك على كل ما بذلته في سبيل أن نصل إلى ما طمحنا إليه جميعًا، فقد كان نجاحنا اليوم ثمرة العمل المشترك الذي لم يكن ليتحقق لولا عملنا جميعاً في مركب واحد، وهنا نحن نجونا جميعاً، فكل الشكر والعرفان لكم أيها الأحبة. رسالة أبعثها بملء الحب والعطف والتقدير والاحترام، أرى قلبي حائراً، ولساني عاجزاً، وقلبي غير قادر على النطق بعبارات الشكر والعرفان على تقدير الجميل الذي لن أنساه في حياتي. يعجز الشعر والنثر والكلام كله في وصف فضلك، وذكر شكرك، وتقدير فعلك، فلك كل الثناء، وجزيل الشكر، وصادق العرفان، على كل ما فعلت وتفعل.

 
علّق نيرة النعيمي ، على الصحافة الاستقصائية في العراق: قضايا عارية امام عيون الصحفيين - للكاتب نيرة النعيمي : شكرا لجهودكم المثمره

 
علّق نيرة النعيمي ، على الموقف الوبائي : 225 اصابة و 390 حالة شفاء و 7 وفياة مع اكثر من 63 الف ملقح : كل التوفيق والتالق عام خير بركة للجميع

 
علّق Khitam sudqi ، على إيجابيات زمن كورونا فردية وسلبياته دولية - للكاتب نيرة النعيمي : في المرحلة المقبلة ستكون بيد القطاعات الصحية والتعليمية وقطاع العدل والشؤون الاجتماعية، بديلاً عن قطاعات المال والاقتصاد والبورصات والأسهم

 
علّق نيرة النعيمي ، على إيجابيات زمن كورونا فردية وسلبياته دولية - للكاتب نيرة النعيمي : كل الشكر والتقدير لكم

 
علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على رحمك الله يا ام هادي... - للكاتب الشيخ مصطفى مصري العاملي : سماحة الشيخ الجليل مصطفى مصري العاملي دامت توفيقاته السلام عليكم ورحمة الله وبركاته رحم الله الخالة وابنة الخالة وموتاكم وموتانا وجميع موتى المؤمنين والمؤمنات في مشارق الأرض ومغاربها. لازال جنابكم يتلطف علينا بالدعاء بظهر الغيب فجزاكم الله خير جزاء المحسنين ودفع عنكم بالنبيّ المختار وآله الأطهار مايهمكم وما لاتهتمون به من أمر الدنيا والآخرة وآتاكم من كل ماسألتموه وبارك لكم فيما آتاكم وجعلكم في عليين وأناكم شفاعة أمير المؤمنين صلوات الله عليه يوم يأتي كل أناسٍ بإمامِهِم وأدخلكم في كلّ خير أدخل فيه محمدا وآلَ محمدٍ وأخرجكم من كل سوء أخرجَ منه محمدا وآلَ محمدٍ. دمتم بخيرٍ وعافيةٍ شيخنا الكريم. الشكر الجزيل للإدارة الموقرة على النشر ومزاحماتنا المتواصلة.

 
علّق فياض ، على (يا جناب الأب. بالحقيقة) تكونون أحرارا - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ماشاء الله تبارك وتعالى، وفقكم الله وسدد خطاكم...

 
علّق محمود الزيات ، على الجاحظ ورأيه في معاوية والأمويين - للكاتب ماجد عبد الحميد الكعبي : إن كان الجاحظ قد كتب هذا أو تبنى هذا فهو كذاب مفتر لا يؤخذ من مثله تاريخ و لا سنة و لا دين مثله مثل كثير!!!!!!!.. للحكم الأموي مثالب و لا شك لكن هذه المبالغات السمجة لا تنطلي حتى على صبيان كتاب في قرية !! لايجب ان تتهم الاخرين بالكذب قبل ان تبحث بنفسك عن الحقيقة وخاصة حقيقة الحكم الاجرامي الاموي  

 
علّق محمدحسن ، على وفاة فاطمة الزهراء (ع ) - للكاتب علي الصفار الكربلائي : احسنتم كثير لكن ليس بوفاة بل استشهاد السيدة فاطمة الزهراء موفقين ان شاءالله.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : حيدر يعقوب الطائي
صفحة الكاتب :
  حيدر يعقوب الطائي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net