صفحة الكاتب : د . حميد حسون بجية

حب اهل البيت بين العقل والعاطفة
د . حميد حسون بجية

 

         نحن اتباع اهل البيت، فتحنا اعيننا على الحب الفطري للرسول وآل البيت، 
وعلى الاعتقاد بولاية امير المؤمنين(ع)، وهذه لاشك نعمة جاد علينا بها الخالق فطوع 
اهلينا للقيام بادائها وايصالها الينا. وبهذا الصدد يقول الشاعر:
                             لاعذب الله امي انها شربـــت          منخير ثدي 
حبــــــــــاه الله بالمنن
                             وارضعتني بأيمان على ثقـــة          حب الوصي 
وغذتنيـــــــــــهباللبن
                             وكان لي والد يهوى ابا حسن            فصرت من ذي وذا 
اهوى اباحسن
 
     ومن اجل اكمال تلك النعمة، وصقلها والسير في الوجهة التي ارادها الله، ينبغي 
ان نطلع على سيرة الرسول(ص) واهل بيته الميامين عليهم السلام، و نتحقق من الكيفية 
التي يريدون من اتباعهم ان يكونوا عليها. ولاعطاء الموضوع الاهمية التي يستحقها، 
لابد من تناول النقاط الثلاث التالية-من بين عدة نقاط اخرى-:
1.      القدوة الحسنة: فنقرأ مثلا عن الامام الصادق (ع) انه يقول: كونوا  دعاة لنا 
صامتين. وقد سئل كيف يكون الداعي صامتا، قال ان يكون عملكم هو الدليل على كونكم من 
شيعتنا. كما انه(ع) قال: اقتدوا بائمتكم في التعامل مع الناس، كي يقول من يراكم: 
رحم الله جعفر بن محمد، كم هذب اتباعه. وسئل احد الصالحين لو انه اراد ان يجد الناس 
على حقيقتهم، فهل يذهب الى المسجد؟. فقال ذلك الصالح للسائل: بل اذهب الى السوق. 
والقصد ان الناس يظهرون على حقيقتهم ليس من خلال كثرة العبادة وطول السجود، فقد 
يستوحش المرء لعدم اداء ذلك، كما يقول الامام الصادق (ع)، اذ يقول ما معناه: 
لاتغرنكم كثرة صلاة المرء وطول سجوده، فلربما تعوّد ذلك.  بل ان الناس يظهرون على 
حقيقتهم من خلال تعاملهم مع الآخرين، وخير ما يتجلى ذلك في السوق. وهذا مصداق قول 
الشاعر:
                                 اذا غاب اصل المرء فاستقرِ فعله    فان دليل 
الفعل ينبو عن الاصل
2.      المغالطات وسوء الفهم: هنالك الكثير بين ظهرانينا ممن يفسر الايات القرآنية 
والاحاديث النبوية واقوال اهل البيت على هواه، وبما يعود عليه بالنفع. فمثلا القول 
ان من صام او حج او قام بفعل معين مما اوجبه الله عليه، يُغفر له من ذنوبه ما تقدم 
وما تاخر، يفسره اولئك على ان غفران الذنب يشمل ما سبق وما ياتي. وهو لا شك ليس 
المقصود في الحديث، انما المقصود هو ما سبق من الذنوب، المتقدم منها: أي الذنب 
السابق-في بداية الحياة، مثلا- وما تاخر: أي الذنب السابق ايضا-الذي حدث فيما بعد، 
أي ان كلاهما يعودان لنفس المرحلة.
3.      الفرق بين الواجب والمستحب: ينصرف ذهن البسطاء منا-والكثير ممن يتخذون 
الدين لباسا وغطاءً- الى ان ما نؤدي من اعمال مستحبة كاكرم الضيف وزيارة الائمة 
واكرام زائريهم وما الى ذلك هو افضل ما يرضي الله عنا، وهو يعوض عن القيام بما هو 
واجب من قبيل الصلاة اليومية ودفع الخمس والزكاة وما اليها. بلى، فاعمال من هذا 
القبيل هي من المستحبات المندوبة، لكنها لا ترقى الى مستوى الواجبات ولا تعوض عنها، 
كما انها-أي المستحبات-لا تُقبل دون رصيد من الواجبات. حتى اننا بتنا نجد من يخصص 
من امواله ما يقيم به الولائم لما فيها من ابهة ودنيوية، وهم يعتبرون ذلك مما يطهر 
اموالهم ويزكيها. وفي رمضان مثلا وفي الازمات، يقوم البعض-من الباعة والتجارخاصة- 
باستغلال الناس، ثم انهم يقومون باعمال مستحبة من قبيل تقديم الخدمات للزائرين في 
مواسم الزيارات، ظنا منهم ان الاخيرة اهم من الاولى، او انها تكفّر عن التقصير في 
الواجبات. 
 
       
          وهذا ما يناقض ما اوصانا به الله في كتابه وعلى لسان نبيه وسير ائمتنا 
الطاهرين.ولا شك ان تجلية الامر هي من ضمن واجبات القائمين على الدين من محدثين 
وكتاب ومحاضرين مرشدين وموجهين وقراء وطلبة حوزة ومثقفين متدينين وغيرهم. 
 
             
            وفيما يخص بكاءنا وتأسينا لأهل البيت،نتساءل: ما الفرق بين ان نستمع 
الى قصة ماساوية او نشاهد فلما تراجيديا، فنذرف الدموع على ما فيهما من اسى وبين 
التاسي والاعتبار بالمآسي التي لاقاها أهل بيت النبوة على ايدي الوثنيين الجدد، رغم 
ما اراده الرسول(ص) من ان يكون جزاء تبليغه الرسالة المودة في القربى؟ في كلتا 
الحالين تلعب العواطف بالنفس الانسانية. لكن امر اهل البيت شيئ مختلف تماما. فالنبي 
وآله الصالحون لم يطلبوا منا البكاء على مآسيهم  دون اخذ العبرة والاعتبار من تلك 
المآسي. فاول ما طلبوا ويطلبون منا هو ان نسير على هديهم كما رسمه لهم الله تبارك 
وتعالى. ويأتي التأسي على ما لاقوه من ظلم وجور لاحقا. وبذا نكسب الامرين معا: رضا 
الله ورضا رسوله واهل بيته. 
 
                                                            د.حميد حسون بجية   
 
 
      

  

د . حميد حسون بجية
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2010/10/26



كتابة تعليق لموضوع : حب اهل البيت بين العقل والعاطفة
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين".

 
علّق رياض حمزه بخيت جبير السلامي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود تعين اود تعين السلام عليكم  يرجى ملأ الاستمارة في موقع مجلس القضاء الاعلى  ادارة الموقع 

 
علّق Smith : 3

 
علّق ابو الحسن ، على من أين نبدأ...؟ - للكاتب محمد شياع السوداني : سبحان الله من يقرء مقالك يتصور انك مواطن من عامة الناس ولم يتخيل انك كنت الذراع اليمنى للفاسد الاكبر نوري الهالكي من يقرء مقالك يتصور انك مستقل وغير منتمي الى اكبر حزب فاسد يرئسك صاحب المقوله الشهيره اليد التي تتوضء لاتسرق وهو صاحب فضيحة المدارس الهيكليه لو كان لدى اعضاء البرلمان ذرة غيره وشرف ماطلعوا بالفضائيات او بنشر المقالات يتباكون على الشعب ويلعنون الفساد اذن من هم الفاسدين والسراق يمكن يكون الشعب هو الفاسد وانتم المخلصين والنزيهين استوزرك سيدك ومولك وولي نعمتك نوري تحفيه في وزارة حقوق الانسان وهيئة السجناء السياسيين وزارة العمل والتجاره وكاله والصناعه وكاله فلماذا صمتت صمت اهل القبور على الفساد المستشري اليس انت من وقفت تحمي ولي نعمتك نوري الهالكي من هجوم الناشطه هناء ادور اليس انت من جعلت وزارة العمل حكر على ابناء عشرتك السودان واشتريت اصواتهم نعم سينطلي مقالك على السذج وعلى المنتفعين منك لكن اين تذهب من عذاب الله

 
علّق سامر سالم ، على نصران مشتركان والقائد واحد  - للكاتب حيدر ابو الهيل : حياكم الله وووفقكم والله يحفظ المرجعيه الرشيده لنا وللعراق

 
علّق ابو ايليا ، على ردّ شبهة زواج القاصرات - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم ورحمه الله بركاته انت وصفت من يعترض على الشريعة بانه معوق فكريا وطرحت سؤال ((هل إنّ التشريعات - السماويّة أو الأرضيّة - حين تقنين الأحكام ، تنظر إلى المصالح والمفاسد ، أو إلى المنافع والمضار ؟!)) وكان جوابك فيه تدليس لأنك لم تبين منهو المشرع اذا كان الله والرسول لا يوجد أي اعراض وانما اذا المشرع العادي الذي يخطئ ويصيب علينا ان نرد عليه رأيه اذا كان لا يقبله العقل اولا والدين والفطرة اما ان تترك هكذا بدون التمحيص الفكري هذه مصيبة وانت لم تكلف نفسك وتأتينا بدليل روائي بتزويج الصغيرة التي اقل من التسع سنين من الائمه وعليه يجب عليك ان تقبل بزواج النبي من السيدة عائشة وهي بعمر التسع وهو قارب الخمسون أي انسان هذا الذي يداعب طفله لا تفهم من الحياه سوى اللعب...عجيبة هي آرائكم

 
علّق علي العلي ، على لِماذا [إِرحلْ]؟! - للكاتب نزار حيدر : يذكر الكاتب خلال المقابلة الاتي:"التَّخندُقات الدينيَّة والقوميَّة والمذهبيَّة والمناطقيَّة والعشائريَّة" هنا احب ان اذكر الكاتب هل راجعت ما تكتب لنقل خلال السنوات الخمس الماضية: هل نسيت وتريد منا ان تذكرك بما كتبت؟ ارجع بنفسك واقرأ بتأني ودراسة الى مقالاتك وسوف ترى كم انت "متخندُق دينيَّا ومذهبيَّا" وتابعاً لملالي طهران الكلام سهل ولكن التطبيق هو الاهم والاصعب قال الله عز وجل : بسم الله الرحمن الرحيم {يَحْذَرُ الْمُنَافِقُونَ أَن تُنَزَّلَ عَلَيْهِمْ سُورَةٌ تُنَبِّئُهُمْ بِمَا فِي قُلُوبِهِم قُلِ اسْتَهْزِؤُواْ إِنَّ اللّهَ مُخْرِجٌ مَّا تَحْذَرُونَ * وَلَئِن سَأَلْتَهُمْ لَيَقُولُنَّ إِنَّمَا كُنَّا نَخُوضُ وَنَلْعَبُ قُلْ أَبِاللّهِ وَآيَاتِهِ وَرَسُولِهِ كُنتُمْ تَسْتَهْزِؤُونَ * لاَ تَعْتَذِرُواْ قَدْ كَفَرْتُم بَعْدَ إِيمَانِكُمْ إِن نَّعْفُ عَن طَآئِفَةٍ مِّنكُمْ نُعَذِّبْ طَآئِفَةً بِأَنَّهُمْ كَانُواْ مُجْرِمِينَ} [سورة التوبة، الآيات: 64-66].

 
علّق الحق ينصر ، على عندما ينتحل اليربوع عمامة - للكاتب الشيخ احمد الدر العاملي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لاتعليق على منتحل العمامة............ المجلس الاسلامي الاعلى ( اذا كنت تقصد ياشيخ المجلس الاعلى في لبنان!!) المقالة من سنتين وماعرف اذا اتحف ببيان او لا الى حد هذي اللحظة ولااعتقد بيتحف احد من يوم سمعت نائب رئيس الملجس الاعلى يردعلى كلام احد الاشخاص بمامعنى ( انتوا الشيعة تكرهو ام.......... عاشة ) رد عليه(نائب الرئيس) اللي يكره عاشة.......... ولد.........) وشكرا جزاك الله خير الجزاء على المقالات شيخ أحمد.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : منتظر الحيدري
صفحة الكاتب :
  منتظر الحيدري


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 التعرف على التطرف من وجهة نظر ترامب وسلمان  : سامي جواد كاظم

 الشرطة الاتحادية والرد السريع تسيطران على مبنى مديرية ماء ومجاري الموصل

 مستشارين الوزارات أعداد بلا منفعة  : صادق غانم الاسدي

 سعد محسن خليل..سرد ممتع لحصاد صحفي عبر مسيرة ربع قرن  : حامد شهاب

 الاقتصاد العراقي والتبعية التجارية للعالم الخارجي  : مركز الفرات للتنمية والدراسات الإستراتيجية

 ابادة ناحية امرلى ؟؟؟ هل من مجيب  : بدر ناصر

 وفدُ المرجعية العليا المُكلف بزيارة عوائل الشهداء يُكمل مهمته في الحيرة  : لجنة رعاية الجرحى وعوائل الشهداء

 دار ثقافة الاطفال تحتفي بالذكرى الــ 41 لأسبوع المرور السنوي  : سعد محمد الكعبي

 الاله الاحمر  : صالح رحيم

 العتبة العلوية المقدسة تقيم ندوة تناقش البُعد التاريخي لموقف أهل الكوفة من نهضة الإمام الحسين  : اعلام ديوان الوقف الشيعي

 سروال بلقيس * رمزا ً للشقاء والتحدي  : توفيق الشيخ حسن

 وزير الموارد المائية د حسن الجنابي يعقد اجتماعا موسعا في محافظة كربلاء المقدسة لمدراء دوائر الوزارة  : وزارة الموارد المائية

 الاقتصادية النيابية ترجح اطلاق قروض الـ 100 راتب والـ 5 ملايين دينار الأسبوع المقبل.. وتعزو التلكؤ الى عدم تسديد الوزارات ما بذمتها الى المالية

 الملاكات الهندسية في مدينة الطب ينجزون اعمال صيانة وإعادة تأهيل مضخة الماء المثلج  : اعلام دائرة مدينة الطب

 في مجلس الغبان الثقافي توقيع ديوان (فن الرباعيات الشعرية) واستذكار العلامة القرشي والكتبي الشطري  : زهير الفتلاوي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net