صفحة الكاتب : امل الياسري

إغتيال الطاقات في بلدي
امل الياسري

أعلن مفتش كبير على المدارس، عن قيامه بزيارة مدرسة إبتدائية في قرية صغيرة، ولكنه توقف في الطريق لعطل في محرك سيارته، وبينما كان المفتش حائرآ أمام سيارته، مرَّ تلميذ وشاهد الرجل الحائر، وسأله عما إذا ما كان في وسعه مساعدته في وضعه المتأزم؟ أجاب المفتش: هل تفهم شيئاً عن السيارات؟!

لم يطل التلميذ الكلام، بل أخذ الأداة وإشتغل تحت غطاء المحرك المفتوح، وطلب من المفتش تشغيل المحرك، عادت السيارة الى السير من جديد، شكر المفتش التلميذ، ولكنه أراد أن يعرف، لماذا لم يكن في المدرسه في هذا الوقت؟ أجاب التلميذ: سيزور مدرستنا اليوم مفتش كبير!

وجه التلميذ كلامه للرجل قائلاً: بما أنني الأكثر غباء في الصف، فقد أرسلني المدرس الى البيت، لئلا أزعج الصف بغبائي، ويوهم المفتش بأن تلاميذه كلهم متفوقون في كل شيء، رغم أنني أبدع في أشياء أخرى، ولكنه لا يرهق نفسه ليتكشف طاقتي، وهذا أمر يحزنني وأتمنى نقله للمفتش، لكنهم أخرجوني قسراً.

هكذا تغتال الطاقات في بلدي الصابر، والذكاء، والإبداع، والتفوق، والتميز، والإنجاز، مؤشرات ليست مقتصرة على فهم المنهج الدراسي فحسب، وإنما لابد من وضع كل شخص في مكانه المناسب، لتتجلى إبداعاته ومهاراته، ونستفيد من هؤلاء الطلاب، ومن إبداعاتهم في مجالات أخرى، إذا لقوا مَنْ يدعمهم، فلا يوجد غبي إنما تعدد ذكاءات!

هل تتصور يوماً أن مؤسسات الدولة، يمكنها أن تُسيَر أعمالها بوجود حملة الشهادات بمختلف مستوياتها فقط، ولا تحتاج لميكانيكي سيارات، أو كهربائي، أو حارس، أو موظف خدمة، أو سائق، أو بستاني، وغيرها من المهن التي لا يمكن الإستغناء عنها، فهي وظائف مهمة أيضاً، فلا تبخسوا أبداً حقوق مَنْ يقوم بها.

معلمو اليوم نتاج الماضي، وقادة الحاضر، وصُناع المستقبل، وعليهم تقع مسؤولية إعداد الجيل الفاعل والمتفاعل، فوجب الإهتمام بالقدرات، والمهارات، والقابليات التي يشاهدونها في تلاميذهم، وألا تقتصر أيامهم المدرسية على القراءة والكتابة التقليدية والمنهجية، بل مراعاة الفروق الفردية، وإيلاء المواهب إهتماماً خاصاً لتنميتها وتطورها، وإلا فبناء الوطن يحتاج لأصابع اليد العشرة.

هي الطاقات المعطلة والحقوق المؤجلة، والتي طالت آجالها حتى أفلت أقمارها، فذبل الإبداع في العقول، وتاه الإنجاز في متاهات القيود والقوانين العقيمة، التي أكل عليهاالدهر وشرب، وحتى مع تجربة الحرية والديمقراطية، مازالت تلك المهارات تتطاحن مع الحكومة عبثاً، لمحاولة إقتلاع حقوقها ولكن دون جدوى، وكأنها تتقصد تمييع أحلام أبنائها.

الوعاء النظيف قادر على إستيعاب المعلومات الصحيحة، ويتعاطى معها تعاطياً سليماً، وهذه هي صورة المعلم الواعي، الذي يعتبر الطفل مشروعاً مستقبلياً، يحتاج الى تخطيط إستراتيجي بعيد المدى، فصورة الوطن لاتكتمل بغياب الطفولة وطاقاتها، خاصة وأن الأعداء جابوا الصخر بالواد، ليحطموا أجيالنا الحاضرة ويطمسوا هويتها، بإغراءات الحضارة الجاهلية والحداثة المزيفة فأحذروهم.

امل الياسري
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/09/13



كتابة تعليق لموضوع : إغتيال الطاقات في بلدي
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد كاظم الصحفي ، على العتبة الحسينية تتبنى توثيق "زيارة الأربعين" وتعلن فتح باب التسجيل في جامعة وارث : تحرير الخبر جدا ممتاز

 
علّق علي علي ، على صح النوم يالجامعة العربية - للكاتب سامي جواد كاظم : تتألق كعادتك في الوصف والتوصيف، سلمت أناملك

 
علّق مكية حسين محمد ، على الهيئة العليا للحج تنشر اسماء المشمولين بالقرعة التكميلية لـ 2018 : عفوا اريد اعرف اسمائنه موجودة بالقرعة

 
علّق وسام سعداوي زنكي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نتشرف بكل زنكي مع تحياتي لكم وسام ال زنكي السعدية

 
علّق محمد صنكور الزنكي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حياكم الله ال زنكي ديالى وحيا الله الشيخ عصام الزنكي في مدينة البرتقال الزنكية

 
علّق صايغن الزنكي كركوك ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : اخوكم صايغن من عائلة الزنكي في كركوك حي المصلى نتمنى التواصل مع كل زنكي في العراق

 
علّق محمد مندلاوي ال زنكي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : ال زنكي مندلي غير متواصلين مع عمامهم حاليا نتمنى من الشيخ ال زنكي شيخ عصام هو ابن عمنة ونريد الانظمام مع عمامنا ال زنكي في جميع انحاء ديالى محمد المدلاوي مندلي

 
علّق خالد القيسي ، على أنا وشارع المتنبي - للكاتب خالد القيسي : أصبت كبد الحقيقة أستاذ حميد الموسوي فيما يخص نخبة من بعض الكتاب والمثقفين الذي لا أرى ولاء وهم في عيونهم عما يحدث في البلاد ..فمسؤولية المثقف المساهمة في انشاء مجتمع سليم في البلد بعد التغيير والسعي الى الدفاع عنه بالقلم والكلمة الصادقة ..وتوفرت حرية التعبير في الرأي لبناء بلد مستقر والوقوف معه ..لا ما يتفق مع رغبات البعض في النقد الذي يصدع ولا يبني . شكرا لمرورك الطيب باضافة أغنت الموضوع بما يجب ..وفد تغيب عن المرء أشياء رغم أن المادة اعتمدت السخرية والنقد فيما أرامت .

 
علّق ضد الحركات المنحرفة ، على ما الغاية التي خرج من اجلها الحسين ؟ - للكاتب حسن حمزه العبيدي : قبل ان تعلموا الناس على الاخلاق النبيلة علموا صرخيوس على أن يضبط لسانه حينما يقرأ ترهاته التي تصفقون لها فـ ( مرجع السب والشتم ) وانتم ستبقون شوكة في خاصرة التشيع مثيري القلاقل والفتن  . ولاتظن انك تستطيع بهذه المقالة ان تمرر مقالات اخرى فانتم مكشوفين حتى وان تخفيتم خلف اسماء ( استاذ أو دكتور او حتى خلف اسماء البنات في الفيس ايها المخنثون  ) .  فقضيتكم لاتتعدى ان نقرا لكم سطرين لنعرف نواياكم الخبيثة .  لم تجب على سؤالي أين ذهبت مباهلاتكم انتم ومدعي المهدوية !! سؤال اخر لصرخيوس لم يفدك تمجيدك بداعش وقولك انهم يتمتعون بالذكاء ولم يفدك حينما قلت على الفتوى انها طائفية انتصر الحشد بفتوى المرجعية اما انتم فالى مزبلة التاريخ فاين هربت هذه المرة ؟؟؟ فهل ستبقى في جحرك الجديد ام ستخرج بفتنة جديدة ابطالها ال سعود بعد ان قطعوا عنك المدد فبدأت بالتشنيع عليهم !!!  . 

 
علّق سلمان لطيف ال زنكي ديالى ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم ال زنكي ديالى الان وقت ان نلتم مع كل عمامنا ال زنكي والف تحية لشيخ ال زنكي الشيخ عصام الزنكي في ديالى الخير اخوكم سلمان الحاج لطيف ال زنكي ديالى السعدية الشهيد حمدي

 
علّق شيروان خانقيني زنكي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الله على ال زنكي في ديالى خانقين صايرين زنكنة اكراد لان لايوجد شيخ الزنكي في ديالى نتمنى من الشيوخ في ديالى ان يلتم الشمل

 
علّق حميد الموسوي ، على أنا وشارع المتنبي - للكاتب خالد القيسي : مع كل اجواء الحرية التي وفرتها عملية التغيير الا ان رواد شارع المتنبي ظلوا بعيدين عما يحدث في العراق دون تسجيل مواقف وطنية وكأنهم لا زالوا تحت وطأة الخوف والرعب التي زرعتها اجهزة القمع الصدامية . حتى تواجد كل هذه الجموع لا يشكل موقفا بل عبارة عن لقاءات باردة بين المثقفين وقضاءا للوقت . حتى باعة الكتب يشكون من ضعف المشتريات وكساد سوق الكتب.

 
علّق حسن حمزة العبيدي ، على ما الغاية التي خرج من اجلها الحسين ؟ - للكاتب حسن حمزه العبيدي : عن اهل بيت النبوة ( عليهم السلام ) : كونوا زيناً لنا و لا تكونوا شيناً علينا . فالسب و الشتم و التعدي على ارآء الاخرين ليس من منهج الاسلام و نبينا الكريم و أهل بيته الطيبين ( صلوات الله تعالى عليه و عليهم اجمعين ) فالاختلاف في وجهات النظر لا يجيز التعدي على كتابات الاخرين . و كنت اتمنى من القائمين على الموقع مراجعة التعليقات و اتخاذ موقف يبعث على الاعتدال و النظرة الموضوعية لكل التعليقات خاصة المنتهكة لشروط التعليق . و شكراً لكاتب التعليق ضد الحركات المنحرفة على طيب اخلاقه النبيلة

 
علّق ضد الحركات المنحرفة ، على ما الغاية التي خرج من اجلها الحسين ؟ - للكاتب حسن حمزه العبيدي : انت وصرخيك اساس بلاء الامة سؤال مقدما ... اين ذهبت مباهلاتكم انتم واليماني العجيب انك تخالف صريخوس حينما اعترف ببسالة وقوة وذكاء جنود داعش ونصح الحكومة وقوات التحالف بالتحاور معهم .

 
علّق احمد كفراوي الزنكي ديالى كفري ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حياكم الله واجمل تجمع ال زنكي ديالى والشيخ عصام زنكي خيمة ال زنكي ديالى .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د. يسرى البيطار
صفحة الكاتب :
  د. يسرى البيطار


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

إحصاءات :


 • الأقسام : 25 - التصفحات : 87853965

 • التاريخ : 20/11/2017 - 07:42

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net