صفحة الكاتب : د . علاء الدين صبحي ال كبون

عندما يذبح القلم تسيل الحروف دما للخلود 
د . علاء الدين صبحي ال كبون

          خلقُ .. وهو أحسن الخالقين؛ فصيرهم طبائعا على ثلاثة انواع, منهم من كانت جبلتهم؛ لا تخالف أمره بتاتا طائعة .. ومنها من عصته؛ مخالفة ضالة ومضلة تعنتا وجحودا .. وأخيرة كانت وسطا؛  ذي جبلة تسمو للعلى تارة؛ وتتسافل للحضيض تارة اخرى.
    الملائكة سكنوا الأعاليٍ من السموات السبع؛ مسبحين طائعين مقدسين, والجن سكنوا الأرض؛ فكان الطالح والصالح بينهم؛ حتى طغى  وقتل بعضهم بعضا .. جاء في الإخبار من العزيز؛ في قوله تعالى ((وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلَائِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الْأَرْضِ خَلِيفَةً ۖ قَالُوا أَتَجْعَلُ فِيهَا مَن يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاءَ وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ ۖ قَالَ إِنِّي أَعْلَمُ مَا لَا تَعْلَمُونَ)) 1 . 
لأن الملائكة لا تعلم ولا تستطيع ان تصدق؛ بأن هناك أحدا وهو في حضرة القدوس؛ ولم يصل بتسبيحه وعبادته وتقديسه؛ للمحل العلوي يضمر الحسد والحقد؛ لغيره ويصل به الحال الى مخالفة الباري عز وجل .
أوردت بطون الكتب والمراجع والمصادر؛ عبر التاريخ عن صراع إرادة الخير والشر؛ وإيهما يستطيع أخذ كرسي الخلافة الأرضية؛ التي وعد بها الباري ملائكته وسكان سماواته؛ وقدرته على  تحقيق العدالة الربانية فيها والوصول بالعباد إلى أعلى مراتب العبادة (( وما خلقت الجن والانس الا ليعبدون )) 2 .
   القياس الباطل؛ الذي فُضحً به أبليس وهو في حضرة القدير؛ مع الملائكة ( تظنه منهم ) كشف زيف عبادته, حيث سعى الملعون بتسبيحه وتهليله الى كرسي السيادة؛ والتعالي على الأخرين بإتباعه لكل الأساليب؛ ولو كانت بارتدائه لباس؛ الناسك العابد  في السموات العلى؛ لكن عند إمتحان السجود؛ كشف  زيف عبادته الشيطانية؛ عندما إمتنع من السجود وأستعلى وتكبر؛ وجاهر بالكفر (( قال انا خير منه خلقتني من نار وخلقته من طين )) 3 .
o  إبليس وذريته ما إنفكوا عن أدم وذريته صراعا ومقاومة, الأول يريد إتباعا للخلود؛ معه في نار جهنم من بني أدم بما وعد به ربه (( لأغوينهم أجمعين؛ إلا عبادك المخلصين )) أدم الذي هبط إلى أرض الدنيا؛ تكفيرا بما نهي عنها ونسى وتجاوزها (( ولا تقربا هذه الشجرة فتكونا من الظالمين )) 5 .
   قلم التاريخ الذي كتب عن بني البشر؛ في سجلات ومخطوطات الأديان البشرية ( اليهودية والمسيحية والاسلامية ) لم يستقر؛ تألقا وعطاءا علما وحكما ومنطقا؛  يوم بعد يوم إلا في بيت أهل خاتم النبوة محمد المصطفى؛ عليه وأله أفضل الصلوات؛ الذين مثلوا العدل الإلهي حق تمثيله؛ صبرا وطاعة  وكرما؛ وشجاعة وجمالا؛ وجميع الكمالات التي تسمو بالجنس البشري؛ علوا وتفوقا للجنس الملكوتي؛ المسبح للجليل في أعلى سمواته. 
خامس أهل الكساء عندما نحر بيد أهل الشر؛ ويستشهد مظلوما يراد لهذا القلم المعطاء؛ أن يتوقف عن كتابة الفضائل والتسبيح والتقديس؛ للباري عزوجل في الأدعية المورث منهم؛ للوصول الى مخ العبودية وحقيقتها للمعبود ((  كيف يُستدل عليك بما هو في وجوده مفتقر إليك؟! أيكون لغيرك من الظهور ما ليس لك حتّى يكون هو المظهِر لك؟! متى غبت حتى تحتاج الى دليل يدلّ عليك؟! ومتى بعدت حتى تكون الآثار هي التي توصل اليك؟! عميت عين لا تراك عليها رقيباً، وخسرت صفقة عبد لم تجعل له من حبّك نصيباً...
إلهي هذا ذُلّي ظاهر بين يديك، وهذا حالي لا يخفى عليك. منك أطلب الوصول اليك، وبك استدلّ عليك، فاهدني بنورك اليك، وأقمني بصدق العبودية بين يديك )) 6.
هذا العطاء والعلم الرباني؛ أريد له أن يسكت ويتوقف؛ القلم عن الكتابة؛ عن كل القيم والمبادئ؛ والصفات التي يمكن أن توصل بني البشر؛ إلى جنة الخلد التي وعد العزيز المتقين منهم؛ وعندما يصبر الانسان في تحمل كل شيء؛   من أجل قيم وحقيقة الخلافة الارضية؛ التي يريدها تطبيقها بينهم؛ سوف تتجلى جمالات العبادة البشرية؛ التي انبأ عنها؛ علام الغيوب لملائكته وسكان سمواته .
عندما يسفك الدم الطاهر؛ لطفل رضيع عطشان يطلب الماء؛ تسيل الحروف دما  لتنحت في أوراق الازمان؛ عن تاريخ تسافل؛ من ارتضى لنفسه التسافل؛ من الجن والأنس الذين سكنوا الارض ولم يعمروها .. وعن رقي من تسامى وصبر وتحمل وقال (( ان كان هذا يرضيك فخذ حتى ترضى )) 7  سوف يكون دم الخلود؛ الذي يحكي عن قصص وحقيقة الصادقين؛  ما يجب أن تتوارثه الأجيال لمن اراد أن يكون؛ في جنة الفردوس لأنها في عين المعبود الجليل ورضاه .
نفحات الحروف الحزينة قبل الخاتمة من الجزوع بمصاب اهل المدينة 8 
تذكروا قول الباري عزوجل  في قسمه (( ن والقلم وما يسطرون )) 9 وفي قوله   ((أَلَمْ أَعْهَدْ إِلَيْكُمْ يَا بَنِي آدَمَ أَن لَّا تَعْبُدُوا الشَّيْطَانَ ۖ إِنَّهُ لَكُمْ عَدُوٌّ مُّبِينٌ )) 10  . 

1-    اية 30 من سورة البقرة .
2-    اية 56 من سورة الذاريات .
3-    اية 12 من سورة الاعراف .
4-    اية 82 و 83 من سورة ص .
5-     اية 35 من سورة البقرة .
6-    كلمات من دعاء يوم عرفة المعروف الى الامام الحسين الشهيد عليه السلام .
7-    قول الامام الحسين عليه السلام في يوم عاشوراء .
8-    مصاب استشهاد الحسين عليه السلام ومولده وسكناه مدينة الرسول .
9-    اية 1 من سورة القلم .
10-    اية 60 من سورة ياسين .


د . علاء الدين صبحي ال كبون
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/10/15



كتابة تعليق لموضوع : عندما يذبح القلم تسيل الحروف دما للخلود 
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق أبو رضاب الوائلي ، على أنقياد الممكن واللطف المكمن - للكاتب كريم حسن كريم السماوي : إلى الأستاذ كريم حسن السماوي المحترم لقد أطلعت على مقالتك وقد أعجبني الأهداء والنص وذلك دليل على حسن أختيارك للألفاظ ولكن لم أفهم الموضوعكليا لأنه صعب وأتمنى للقراء الكرام أن يوضحون لي الموضوع وشكرا . أبو رضاب الوائلي

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على السامري في الكتاب المقدس.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ امران متناقصان في هذه الدنيا احدهما شيطاني والاخر الهي الصدق في المعرفه .. يترتب عليه الصدق والبحث عن الحقيقه بصدف ابنما كانت.. المعرفه الالهيه.. وهي ان تتعالى فوق الديانات التي بين ايدينا والنذاهب السيطاني هو السبيل غي محاربة ما عند الاخر بكل وسيله ونفي صحته انا اعرف فئات دينيه لا يمكن ان تجد بهل لبل لبشيطان دمتم بخير

 
علّق Yemar ، على السامري في الكتاب المقدس.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : جزيت كل الخير في دفاعك عن قدسية انبياء الله

 
علّق مصطفى الهادي ، على السامري في الكتاب المقدس.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ساعد الله قلب السيدة ايزابيل آشوري على هذا البحث لأنه من الصعب على اي كاتب الخروج ببحث رصين يريد من خلاله ان يكتب موضوعا ويُحققه من خلال الكتاب المقدس ، وسبب الصعوبة هو أن صياغة الكتاب المقدس تمت على ايدي خبراء من كبار طبقة الكهنة والسنهدريم وكبار مفسري المسيحية صاغوه بطريقة لا يستطيع اي كاتب او محقق او مفسر ان يخرج بنتيجة توافقية بين النصوص ولذلك يبقى يدور في حلقة مفرغة . خذ مثلا زمري ، ففي الكتاب المقدس انه قُتل كما نقرأ في سفر العدد 25: 14( وكان اسم الرجل الإسرائيلي الذي قتل مع المديانية، زمري بن سالو). ولكن في نص آخر وهو الذي ذكرته السيدة آشوري في البحث يقول بانه احرق نفسه كما نقرأ في سفر الملوك الأول 16: 20 (زمري دخل إلى قصر بيت الملك وأحرق على نفسه بالنار، فمات).المفسر المسيحي في النص الأول طفر ولم يقم بتفسير النص تهرب من ذكره ، ولسبب ما نراه يعتمد نص انتحار زمري واحراقه لنفسه. ولو رجعنا إلى الكتاب المقدس لرأيناه يتهم هارون بانه قام بصناعة العجل كما نقرا في سفر الخروج 32: 4 (فأخذ هارون الذهب من أيديهم وصوره بالإزميل، وصنعه عجلا مسبوكا. فقالوا: هذه آلهتك يا إسرائيل). ولكن المفسر المسيحي انطونيوس ذكر الحقيقة فأكد لنا بأن زمري هو السامري الذي قام بصناعة العجل فيقول : (ملك زمرى 7 أيام لكنه في هذه المدة البسيطة حفظ له مكان وسط ملوك إسرائيل الأشرار فهو اغتال الملك وأصدقائه الأبرياء ووافق على عبادة العجول).(1) المفسر هنا يقول بأن زمري وافق على عبادة العجول ولم يقل انه قام بصناعتها مع أننا نرى الكتاب المقدس يصف السامريين بصناعة تماثيل الآلهة. ولعلي اقول ان الوهن واضح في نصوص الكتاب المقدس خصوصا من خلال سرد قصة السامري وصناعته للعجل فأقول: أن العجل الذى صنعه السامرى هو مجرد جسد لا حياة فيه وإن كان له خوار فعبده بني إسرائيل ولكن الأولى بهم أن يعبدوا السامري الذي استطاع أن يبعث الحياة فى العِجل. بحثكم موفق مع انه شائك . تحياتي 1-- شرح الكتاب المقدس - العهد القديم - القس أنطونيوس فكري ملوك الأول 16 - تفسير سفر الملوك الأول.

 
علّق المصيفي الركابي ، على همسات الروح..للثريّا - للكاتب لبنى شرارة بزي : قصيدة رائعة مشاعر شفافة دام الالق الشاعرة لبنى شرارة

 
علّق عامر ناصر ، على السامري في الكتاب المقدس.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السيدة آشوري ، حياك الله ، إن كلمة السامري قريبة اللفظ من الزمري أو هي هي ، وما جاء في سفر الملوك الأول 16: 20 (زمري دخل إلى قصر بيت الملك وأحرق على نفسه بالنار، فمات من أجل خطاياه التي أخطأ بها بعمله الشر في عيني الرب، ومن أجل خطيته التي عمل بجعله إسرائيل يخطئ ) لا ينطبق على النبي هارون ع كما أعتقد ، وأن الدفاع عن ألأنبياء ع ودفع التهم عنهم يعتبر عين العقل بغض النظر عن الدين ، إذ أن العقل لا يقبل أن يكون المعلم في حياتنا الحالية ملوثا بشيء من ألألواث التي تصيب الناس ، شكراً لكم ودمتم مدافعين عن الحق .

 
علّق عامر ناصر ، على محكم ومتشابه ، ظاهر وباطن ، التفسير الظلي في المسيحية.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ألأخ محمد حياك الله وحيا السيدة آشوري ، إن ألإدراكات العقلية نسبية ، أي أن ما يدركه ألأنبياء عليهم السلام غير ما يدركه العلماء وما يدركه هؤلاء غير ما أدركه أنا مثلاً ، فنفي ألإدراك ليس تغييباً للعقل دائما وإنما هو تحديد القدرات العقلية المختلفة عند الناس ، ومن ألأمثلة على ذلك أن العقول لا تستطيع إدراك ماهية الله سبحانه أو حتى بعض آياته مثل قوله سبحانه ( وَإِنْ مِنْ شَيْءٍ إِلَّا عِنْدَنَا خَزَائِنُهُ وَمَا نُنَزِّلُهُ إِلَّا بِقَدَرٍ مَعْلُومٍ (21)الحجر ، فقد إحتار العلماء في تفسير خزائن ألأشياء كيف تكون وما طبيعة هذه ألأشياء المخزونة وكيفية الخزن وما هو ألإنزال ، كذلك إحتار العلماء وحتى العلم أيضاً في تفسير معنى الروح ، إذاً العقول محدوة ألإدراك أصلاً ، تحياتي .

 
علّق عادل الموسوي ، على معركة احد اﻻنتخابية - للكاتب عادل الموسوي : إذن انت من الناخبين الذين وقعوا في حيرة بسبب الترويج لخطاب قديم عمره خمس سنين ، واﻻ فالخطاب الجديد لم يشترط ذلك الشرط الذي ذكرته .. اما موضوع ان عدم المشاركة سببها العزم على المقاطعة فرأيك صحيح فقد تكون هناك اسباب اخرى غير معلومة لاينبغي الجزم بارجاعها الى سبب واحد .

 
علّق عادل الموسوي ، على اﻻختلاف في الرأي يفسد للود قضية - للكاتب عادل الموسوي : ملاحظة : العنوان هو : اﻻختلاف في الرأي يفسد للود قضية .

 
علّق أحمد ، على عتاب الى كل من لم يشارك في الانتخابات النيابية الأخيرة - للكاتب محمد رضا عباس : لاحول ولا قوة الا بالله العلي العظيم.. حسبنا الله ونعم الوكيل، اتمنى أن اطلع على الدافع الحقيقي لهؤلاء الكتاب، هل هو صعود الصدريين؟! والله لقد افتضحتم

 
علّق منير حجازي ، على من هو الجحش التافه الذي يعوي كثيرا .  نظرة الكتاب المقدس إلى أنبيائه.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السيدة آشوري سلم يراعك ونصر الله باعك ولكن ممكن تضربين لي مثلا عن هذه النبوءات التي ذكرتيها والتي تقولين انك اضهرتيها للمسيحيين وهي تتعلق بالاسلام . تحياتي واشكر لكم صبركم ، كما اشكر الاخ محمد مصطفى كيال على توضيحه .

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على معركة احد اﻻنتخابية - للكاتب عادل الموسوي : وما ادراك ان ضعف المشاركة سببها العزم على المقاطعة كيف وان كثير من الناخبين وقعوا في حيرة بسب الترويج لخطاب قديم عمره خمس سنين للشيخ عبد المهدي الكربلائي مفاده اشتراط ان يكون المرشح مرضي في قائمة مرضية وهذا شرط تعجيزي وان كنت تخالفني فكن شجاعا وقل من انتخبت حتى اثبت لك من خطاب المرجعية الأخير انك انتخبت من قائمة غير مرضية

 
علّق ايزابيل بنيامين ماما آشوري ، على من هو الجحش التافه الذي يعوي كثيرا .  نظرة الكتاب المقدس إلى أنبيائه.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخ منير حياكم الرب. انا لم اوجه كتاباتي للمسلمين بل للمسيحية ، والمسلمون هم من حلّوا ضيوفا على صفحتي ، ويقرأوا مواضيعي لاني ايضا كتبت بحوثا اظهرت فيها نبوءات تنبأ بها الاسلام ونبوءات مسيحية تتعلق بالاسلام اظهرتها ولكنها كلها موجهة للمسيحية . الشباب المسيحي الموجود بالالوف على صفحتي في فيس بوك ، وهم يتأثرون بما اكتب وذلك انهم يُراجعون المصادر ويطمأنون إلى ما اكتبه . انا انتصر للحقيقة عند من تكون ولا علاقة لدين او مذهب بما اكتب ، وإذا ظهرت بعض البحوث تميل لصالح الاسلام او الشيعة ، فهذا لانها لم تنطبق إلا عليهم . تحياتي

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على من هو الجحش التافه الذي يعوي كثيرا .  نظرة الكتاب المقدس إلى أنبيائه.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : للاخ منير حجازي البعض يكتب للحفيفه بنيته الفكريه لا تخضع للاعتبارات التبعيه البعض منخاه الغكري تبعي؛ ينظر الى الطرح من باب من يخدم ومن يؤيد الى هنا عادي! لكن الذي منحاه الفكري تبعي يابى الا ان ياتي ويفةل لصاحب القلم الحر: لماذا انت حر في كتالتك! يا استاذ منير..هناك الكثير من قصائد المدبح.. يمكن ان تروق لك هذه احداها: http://www.anhaar.com/ar/?p=2802

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على حكمةٌ وتفسيرها .  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ عندما يكون النص اشكالي ومقدس× فتصبح البراعه في الجمع بين النص الاشكالب والتفسير البراعه! هو اقرب ما يكون الى العمل البهلواني. فيصبح رجل الدين بهلوانا وتصبح السذاجه عباده دمتِ بخير مولاتي.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : ليث العبدويس
صفحة الكاتب :
  ليث العبدويس


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

كتابات متنوعة :



 أفاعي الإعلام الغربي  : حاتم حسن

 كفى صدعتم رؤوسنا وملأتم قلوبنا قيحآ  : فؤاد المازني

 محافظ ميسان يلتقي رئيس أساقفة الكلدان في جنوب العراق  : اعلام محافظ ميسان

 القيادة بين المعرفة و الجهل  : الشيخ ليث عبد الحسين العتابي

 من لايعي مايقول ..فليقل ما يعي   : زينب الغزي

 عملية جراحية نوعية في مستشفى الحلة التعليمي  : وزارة الصحة

 ماذا نريد من السياسيين؟  : صالح المحنه

 هؤلاء خير الشركاء  : عبدالله الجيزاني

 والد أحد ارهابيي "داعش" يصف ابنه بأنه "شيطان"

 رسالة ماجستير في جامعة كربلاء تبحث تأثير مستخلص الثوم في المعايير الفسلجية للكبد والكلية  : اعلام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي

 ((عين الزمان)) مهرجان الحزن ..!!  : عبد الزهره الطالقاني

 لا سكوت عن الخطأ  : مهند العادلي

 القوات الامنية تقترب من مركز مدينة بيجي بعد تحرير الحي العسكري من عصابات "داعش"

 مسؤولية الآباء في التربية الصالحة  : سيد صباح بهباني

 وجهان لاستراتيجية شرٍّ واحدة  : د . يحيى محمد ركاج

إحصاءات :


 • الأقسام : 26 - التصفحات : 105227354

 • التاريخ : 22/05/2018 - 13:14

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net