صفحة الكاتب : محمود الربيعي

سلمان رشدي حامل رسالة الشيطان ومشروعه السياسي
محمود الربيعي

آخر رواية لمبعوث الشيطان المدعو سلمان رشدي يهاجم فيها الرموز الدينية المقدسة الإسلامية واليهودية والمسيحية

الموقف الدولي أزاء إنتهاك سلمان رشدي لحرمة الرموز الدينية المقدسة

 

المقدمة الموضوعية

الكفر قديم وليس بجديد

سلمان رشدي.. مشروع سياسي حاضر..  فهو من حين لآخر يكتب روايات الغاية منها تقديم خدمة لشياطين السياسة العالمية وفي هذه المرة كتب رواية أساء فيها الى رموز الديانتين اليهودية والنصرانية ناهيك الى إساءته للديانة الإسلامية من قبل ومن بعد بحجة حرية الرأي الذي تمنحه المجتمعات الديمقراطية الحرة  متجاوزاً الخطوط الحمراء التي نص عليها القانون الذي لايسمح بالتجاوز المشتمل على السب والشتم والتعريض لمقدسات الآخرين وثقافاتهم.

سلمان رشدي البريطاني الجنسية الهندي الأصل الذي أصدر روايته المشهورة " آيات شيطانية" عام ١٩٨٨ كان قد أساء فيها الى الرسول محمد صلى الله عليه وآله وسلم ولنساءه العفيفات وأصحابه الأفاضل يجهل منه تماماً بعلوم القرآن والحديث حاله حال جميع الجهلة.. ولأنه لايقرأ جيداً ولايفهم جيداً فقد وقع من حيث يعلم أو لايعلم بأخطاء خطيرة.. فجهله بالسيرة والتفسير وعلوم الحديث ومصادره الموثوقة من جهة، ولطريقة نشأته في الهند وبريطانيا من جهة أخرى أحد أسباب هجومه الذي كان أساسه الشهرة وجمع المال والطاعة للشيطان، كما له أبعاده  السياسية في الحقد على الإسلام وعموم المسلمين لكنه لم يفلح إذ حصد سخط قادة المسلمين في العالم وسخط القيادات السياسية في كل من بريطانيا والعالم عدا جمهور المسلمين كافة،.... إذ  وَجَّهَ له مسؤولان كبيران أحدهما من حزب العمال والآخر من حزب المحافظين الحاكِمَين في بريطانيا إنتقادهما اللاذعين فقد وصفه  مرشح العمال وقتها بأنه بفعله يكون قد " تجاوز حرية التعبير ليدخل في إهانة مقدسات ثقافات الآخرين " .. كما وصفه أحد الرؤساء السابقين لحزب المحافظين بأنه " شرير طالب شهره".

 

فسلمان رشدي وإن حصل على الشهرة ونال جائزة من جوائز (الحاقدين على الإسلام)  لكنه بفعلته يكون قد أهان وطنه الأم ووطنه الثاني الذي احتضنه، فقد اتبع هذا الجاهل المثل المشهور " خالف تعرف ". وبالنتيجة حصل على انتقاد غالبية الناس وقد خاب من افترى.. فسلمان رشدي لم يطلع جيداً على القرآن ولا على السيرة بعين فاحصة وعقل رشيد.

وإذا كان سلمان رشدي قد طعن بالكتاب الكريم فليأتي بقرآن مثله أو بعشر سور مثله، أو بسورة واحدة مثلها.

جاء في سورة الإسراء (١٧) الآية (٨٨): " قُل لَّئِنِ اجْتَمَعَتِ الْإِنسُ وَالْجِنُّ عَلَىٰ أَن يَأْتُوا بِمِثْلِ هَٰذَا الْقُرْآنِ لَا يَأْتُونَ بِمِثْلِهِ وَلَوْ كَانَ بَعْضُهُمْ لِبَعْضٍ ظَهِيرًا ".

كما جاء في سورة هود (١١) الآية (١٣): " أَمْ يَقُولُونَ افْتَرَاهُ ۖ قُلْ فَأْتُوا بِعَشْرِ سُوَرٍ مِّثْلِهِ مُفْتَرَيَاتٍ وَادْعُوا مَنِ اسْتَطَعْتُم مِّن دُونِ اللَّهِ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ ".

كما جاء في سورة البقرة (٢) الآية (٢٣): " وَإِن كُنتُمْ فِي رَيْبٍ مِّمَّا نَزَّلْنَا عَلَىٰ عَبْدِنَا فَأْتُوا بِسُورَةٍ مِّن مِّثْلِهِ وَادْعُوا شُهَدَاءَكُم مِّن دُونِ اللَّهِ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ ".

كما جاء في سورة البقرة (٢) الآية (٢٣): " وَإِن كُنتُمْ فِي رَيْبٍ مِّمَّا نَزَّلْنَا عَلَىٰ عَبْدِنَا فَأْتُوا بِسُورَةٍ مِّن مِّثْلِهِ وَادْعُوا شُهَدَاءَكُم مِّن دُونِ اللَّهِ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ ". وهذه اللغة لايفهمها مثل سلمان رشدي.

 

ان التحدي بالقرآن في الآية الكريمة ليس من حيث نظمه وبلاغته فحسب بل من جميع جهاته ونواحيه  فإنه تعالى يأمرهم بالإستمداد من كل من استطاعوا دعوته من دون الله وفيهم من لايعرف الكلام العربي أو جَزالة أنظِمَة وَصِفَة بلاغته فالتحدي عام لكل مايتضمنه القرآن الكريم من معارف حقيقية والحجج والبراهين الساطعة والمواعظ الحسنة والأخلاق الكريمة والشرائع الإلهية والأخبار الغيبية والفصاحة والبلاغة نظير مافي قوله تعالى " قُل لَّئِنِ اجْتَمَعَتِ الْإِنسُ وَالْجِنُّ عَلَىٰ أَن يَأْتُوا بِمِثْلِ هَٰذَا الْقُرْآنِ لَا يَأْتُونَ بِمِثْلِهِ وَلَوْ كَانَ بَعْضُهُمْ لِبَعْضٍ ظَهِيرًا ". الأية (٨٨) من سورة الإسراء (١٧).

 

وفي عصر نزول القرآن  كانت وجوه الفصاحة والبلاغة  على أشدها  إذ كان أسياد اللغة حينها كل من امرئ القيس وعلقمة وعمر بن كلثوم والحارث بن حلزة وجرير والفرزدق إذ تحدى بعضهم البعض..  لزيادة لإطلاع والإستفاضة تراجع تفاسير النصوص القرآنية.

 

والاعجاز في القرآن له دلالات ومعاني فهو يشمل البلاغة والفصاحة والأمر يختلف بين العرب وغير العرب وسلمان رشدي ليس بعربي فهو لايفهم هذه المعاني التي يعرفها العرب ايام نزول القرآن فهي لغتهم التي يتكلمون بها وهم أعرف بأن القرآن معجز من هذه الوجوه.

 

 كذلك بالنسبة للحديث فروايته التي ركز فيها على قصة الغرانيق" تلك الغرانيق العلى وان شفاعتهم لترجى دخل الشيطان واسترق السمع والرسول يرددها وساوس الشيطان يوحي".. " رواية قال الكثير بكذبها ووضعها وعدم صحتها وهذه القصة ضَعَّفَ الحفاظ سندها ومتنها وقالوا: إنها لا تصح شرعاً ولا عقلا بهذه الكيفية" طعن فيها في عصمة النبي محمد صلى الله عليه وآله وسلم وهو لايعرف معنى العصمة فأساء الى زوجات الرسول العفيفات الشريفات العالمات الحكيمات بما لايليق بروائي يحترم نفسه أن يلجأ الى مثل تلك الأساليب الرخيصة. قال تعالى: " أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ ۚ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا ". الآية (٨٢) من سورة النساء (٤).

 

موقف الجالية المسلمة في بريطانيا

إن الجالية المسلمة التي تعيش في بريطانيا لتقف موقف الضد من هذه السفاهات التي تدعو الى الإستخفاف والإهانة والتحريض، يشاركها المجتمع الغربي الذي لايتفق مع ماذهب اليه سلمان رشدي ولايعتبر ذلك حريةً لإبداء الرأي بل إساءة الى الرموز والمقدسات التي يجب أن يحترمها الجميع دون التجاوز على عقائدها وأفكارها، كما أن الجاليات المسلمة لها حضور متميز في العالم الغربي فالمركز الاسلامي العالمي يتبنى عقد مؤتمرات سنوية في مجال الحوار والتعايش والتقريب بين المذاهب والأديان وهناك مؤسسات اخرى كمؤسسة الحوار الإنساني في لندن وهي متخصصة في عقد الإجتماعات والمؤتمرات السنوية والشهرية والاسبوعية حيث يقدم الأدباء والمثقفون المحاضرات القيمة في هذا المجال، وعادة مايدعى الى هذه المؤتمرات قسم من الرهبان والقساوسة ورجال الدين من مختلف الأديان والمذاهب وهي مؤتمرات إيجابية يقف منها المجتمع الغربي والقيادات السياسية موقف الداعم لانها تدعو الى السلم الأهلي والتعايش الإجتماعي بين مختلف الجاليات المسلمة واليهودية والمسيحية وبقية الأديان والمذاهب وتساهم في بناء المواطنة الصالحة داخل المجتمعات الغربية وداخل الجاليات نفسها.

 

وبالتأكيد فإن محاولات سلمان رشدي لاتخلو من أبعاد سياسية على المستوى الدولي الذي يخص أمن منطقة الشرق الأوسط، ولكن سياسة بعض الدول الكبرى لاتتفق مع سياسات أكثر الدول الغربية في موضوع إثارة الفتن والإضطرابات داخل بلدانها  فالبعض منهم أو الغالبية  عقلاء بما فيه الكفاية والحصانة من الوقوع في جو التوتر والميل بالإتجاه نحو افتعال الحروب والإقتتال الذي فيه هلاك الحرث والنسل والذي ينعكس داخل مجتمعاتهم ويؤدي الى الفتن وخلق المشاكل التي لاتسمح لها الحكومات ولايسمح بها القانون.

 

وأما بالنسبة للفتاوى الصادرة عن علماء المسلمين والتي تدين بها فعلة سلمان رشدي فهي فتاوى إنسانية وقائية الغاية منها تحصين المجتمعات من الوقوع في منزلقات الفتن وإنتشار الأحقاد، فسلمان رشدي بإساءته للنبي محمد صلى الله عليه وآله ونساءه وأهل بيته إنما يفتح الباب لصراعات دينية وقومية ومذهبية لاتقف عند حد معين بل تدفع الى نشر الحقد والكراهية بين الناس كافة.

 

فإنسان واحد قد يتسبب في نشر الحقد والكراهية لجدير بالمجتمع الإنساني أن يحجر عليه ويعزله عن الناس فالناس بحاجة الى التعايش المشترك والحوار والتقريب فيما بينهم والقرآن والنبي كل منهما يدعو الى كلمة سواء تُحترَم فيها إنسانية الإنسان. كما ان آيات القرآن تدعو الى الإحترام المتبادل واحترام عقائد الناس كافة " لَكُمْ دِينُكُمْ وَلِيَ دِينِ " الآية (٦) من سورة الكافرون (١٠٩).

 

المصادر

القرآن الكريم.

موقع السراج في الطريق الى الله الشيخ حبيب الكاظمي.

مجموعة من التفاسير منها الميزان في تفسير القرآن، ومجمع البيان، وتقريب القرآن الى الأذهان.

ويكيبيديا الموسوعة الحرة.

mahmoudahmead802@hotmail.com

 

٢٨ ١٠ ٢٠١٧

  

محمود الربيعي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/10/28


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • المهدي الموعود وحاجة الناس الى مصلح صالح  (بحوث ودراسات )

    • القوى الكبرى ومهمة تعزيز السلم الدولي شعوب الدول الكبرى ومهمة إنتخاب قياداتها   (المقالات)

    • رئيس الوزراء الذي تريده المرجعية الرشيدة [ الشخص الذي ترشحه المرجعية كرئيس للوزراء ]  (قضية راي عام )

    • مصارع الطف بحث إحصائي معركة الكرامة في الطف الحزين  (المقالات)

    • نداء المرجعية الدينية لتحقيق التعايش الإجتماعي والثقافي بين أهل الأديان والمذاهب الذي وجهته في الخطبة الثانية من صلاة الجمعة من مدينة كربلاء المقدسة والذي حَمَّلَتْ فيه القيادات الدينية والسياسية مسؤولية إنجاح هذه المهمة وتفعيلها  (قضية راي عام )



كتابة تعليق لموضوع : سلمان رشدي حامل رسالة الشيطان ومشروعه السياسي
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق اسطورة ، على الصيدلي يثمن جهود مدير مدرسة الرفاه لافتتاحه مدرسة في ميسان - للكاتب وزارة التربية العراقية : رحم الوالديكم ما تحتاج المدرسة كاتبة

 
علّق مصطفى الهادي ، على الإسلام وقبول الآخر - للكاتب زينة محمد الجانودي : وما هي التعددية في عرفك اخ احمد ؟ ثم كيف تكون التعددية والاسلام على طول التاريخ سمح للمماليك ان يُقيموا دولة ، وامبراطوريات تركية ومغولية وفارسية ، لا بل كان هناك وزراء نافذون من اليهود والنصارى في الدولة الإسلامية على طول التاريخ ثم ألا ترى النسيج الاسلامي إلى اليوم يتمتع بخصائص تعددية الانتماء له ؟ ألا ترى أن الإسلا م إطار يجمع داخله كل الاعراق البشرية . وهل التعددية في المسيحية المتمثلة في أوربا وامريكا التي لازالت تعامل الناس على اساس عنصري إلى هذا اليوم . ام التعددية في الدولة العبرية اللقيطة التي ترمي دماء الفلاشا التي يتبرعون بها للجرحى ترميها بحجة أنها لا تتوافق والدم النقي للعنصر اليهودي. . ولكن يا حبذا لو ذكرت لنا شيئا من هذه الأدلة التي تزعم من خلالها ان الاسلام لا يقبل التعددية فإذا كان بعض المسلمين قد غيروا بعض المعالم فإن دستور الاسلام وما ورد عن نبيه لا يزال نابضا حيا يشهد على التسامح والتعددية فيه. هذا الذي افهمه من التعددية ، وإلا هل لكم فهم آخر لها ؟

 
علّق أحمد حسين ، على الإسلام وقبول الآخر - للكاتب زينة محمد الجانودي : الإسلام لا يقبل التعددية و الأدلة كثيرة و إدعاء خلاف ذلك هو اختراع المسلمين لنسخة جديدة محسنة للإسلام و تفسير محسن للقرآن.

 
علّق محمد عبد الرضا ، على كربلاء ثورة الفقراء - للكاتب احمد ناهي البديري : عظم الله لكم الاجر ...احسنتم ستبقى كربلاء عاصمة الثورات بقيادة سيد الشهداء

 
علّق مصطفى الهادي ، على عزاء طويريج وسيمفونية الابتداع - للكاتب الشيخ ليث الكربلائي : شيخنا الجليل حياكم الله . مسيرة الامام الحسين عليه السلام مستمرة على الرغم من العراقيل التي مرت بها على طول الزمان ، فقد وصل الأمر إلى قطع الايدي والأرجل وفرض الضرائب الباهضة او القتل لا بل إلى ازالة القبر وحراثة مكانه ووووو ولكن المسيرة باقية ببقاء هذا الدين وليس ببقاء الاشخاص او العناوين . ومسيرة الامام الحسين عليه السلام تواكب زمانها وتستفيد من الوسائل الحديثة التي يوفرها كل زمن في تطويرها وتحديثها بما لا يخرجها عن اهدافها الشرعية ، فكل جيل يرى قضية الامام الحسين عليه السلام بمنظار جيله وزمنه ومن الطبيعي ان كل جيل يأتي فيه أيضا امثال هؤلاء من المعترضين والمشككين ولكن هيهات فقد أبت مشيئة الله إلا ان تستمر هذه الثورة قوية يافعة ما دام هناك ظلم في الأرض.

 
علّق حكمت العميدي ، على الدكتور عبد الهادي الحكيم بعد فاجعة عزاء طويريج يقدم عدة مقترحات مهمة تعرف عليها : لو ناديت حيا

 
علّق منير حجازي ، على مع المعترضين على موضوع ذبيح شاطئ الفرات - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : نعم حتى في الكتاب المقدس امر الله بعدم تقبل ذبائح الوثنيين رسالة بولس الرسول الأولى إلى أهل كورنثوس 10: 28 ( إن قال لكم أحد: هذا مذبوح لوثن فلا تأكلوا). توضيح جدا جيد شكرا سيدة آشوري.

 
علّق منذر أحمد ، على الحسين في أحاديث الشباب.أقوى من كل المغريات. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : عن أبان الأحمر قال : قال الامام الصادق عليه السلام : يا أبان كيف ينكر الناس قول أمير المؤمنين عليه السلام لما قال : لو شئت لرفعت رجلي هذه فضربت بها صدر أبن ابي سفيان بالشام فنكسته عن سريره ، ولا ينكرون تناول آصف وصي سليمان عليه السلام عرش بلقيس وإتيانه سليمان به قبل ان يرتد إليه طرفه؟ أليس نبينا أفضل الأنبياء ووصيه أفضل الأوصياء ، أفلا جعلوه كوصي سليمان ..جكم الله بيننا وبين من جحد حقنا وأنكر فضلنا .. الإختصاص ص 212

 
علّق حكمت العميدي ، على التربية توضح ما نشر بخصوص تعينات بابل  : صار البيت لام طيرة وطارت بي فرد طيرة

 
علّق محمد ، على هل الأكراد من الجن ؟ اجابة مختصرة على سؤال. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : $$$محرر$$$

 
علّق Hiba razak ، على صحة الكرخ تصدر مجموعة من تعليمات ممارسة مهنة مساعد المختبر لغرض منح اجازة المهنة - للكاتب اعلام صحة الكرخ : تعليمات امتحان الاجازه

 
علّق ايزابيل بنيامين ماما آشوري ، على مع المعترضين على موضوع ذبيح شاطئ الفرات - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخي الطيب محمد كيال حياكم الرب واهلا وسهلا بكم . نعم نطقت بالصواب ، فإن اغلب من يتصدى للنقاش من المسيحيين هم تجار الكلمة . فتمجيدهم بالحرب بين نبوخذنصر وفرعون نخو يعطي المفهوم الحقيقي لنوع عبادة هؤلاء. لانهم يُرسخون مبدأ ان هؤلاء هم ايضا ذبائح مقدسة ولكن لا نعرف كيف وبأي دليل . ومن هنا فإن ردهم على ما كتبته حول قتيل شاطئ الفرات نابع عن عناد وانحياز غير منطقي حتى أنه لا يصب في صالح المسيحية التي يزعمون انهم يدافعون عنها. فهل يجوز للمسلم مثلا أن يزعم بأن ابا جهل والوليد وعتبة إنما ماتوا من اجل قيمهم ومبادئهم فهم مقدسون وهم ذبائح مقدسة لربهم الذي يعبدوه. والذين ماتوا على عبادتهم اللات والعزى وهبل وغيرهم . تحياتي

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على مع المعترضين على موضوع ذبيح شاطئ الفرات - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : هماك امر ومنحا اخر .. هو هام جدا في هذا الطرح هذا المنحى مرتبط جدا بتعظيم ما ورد في هذا النص وبقدسيته الذين يهمهم ان ينسبوه الى نبوخذ نصر وفرعون عمليا هم يحولوه الى نص تاريخي سردي.. نسبه الى الحسين والعباس عليهما السلام ينم عن النظر الى هذا النص وارتباطه بالسنن المونيه الى اليوم وهذا يوضح ماذا يعبد هؤلاء في الخلافات الفكريه يتم طرح الامور يصيغه الراي ووجهة النظر الشخصيه هؤلاء يهمهم محاربة المفهوم المخالق بانه "ذنب" و "كذب". يمكن ملاحظة امر ما هام جدا على طريق الهدايه هناك مذهب يطرح مفهوم معين لحيثيات الدين وهناك من يطرح مفهوم اخر مخالف دائما هناك احد الطرحين الذي يسحف الدين واخر يعظمه.. ومن هنا ابدء. وهذا لا يلقي له بالا الاثنين . دمتم بخير

 
علّق منير حجازي ، على الى الشيعيِّ الوحيد في العالم....ياسر الحبيب. - للكاتب صلاح عبد المهدي الحلو : الله وكيلك مجموعة سرابيت صايعين في شوارع لندن يُبذرون الاموال التي يشحذونها من الناس. هؤلاء هم دواعش الشيعة مجموعة عفنه عندما تتصل بهم بمجرد ان يعرفوا انك سوف تتكلم معهم بانصاف ينقطع الارسال. هؤلاء تم تجنيدهم بعناية وهناك من يغدق عليهم الاموال ، ثم يتظاهرون بانهم يجمعونها من الناس. والغريب ان جمع الاموال في اوربا من قبل المسلمين ممنوع منعا باتا ويخضع لقانون تجفيف اموال المسلمين المتبرع بها للمساجد وغيرها ولكن بالمقابل نرى قناة فدك وعلى رؤوس الاشهاد تجمع الاموال ولا احد يمنعها او يُخضعها لقوانين وقيود جمع الاموال. هؤلاء الشيرازية يؤسسون لمذهب جديد طابعه دموي والويل منهم اذا تمكنوا يوما .

 
علّق عادل شعلان ، على كلما كشروا عن نابٍ كسرته المرجعية  - للكاتب اسعد الحلفي : وكما قال الشيخ الجليل من ال ياسين .... ابو صالح موجود.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : واثق الجابري
صفحة الكاتب :
  واثق الجابري


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 عمليات إجلاء بسبب حرائق غابات كاليفورنيا

 داعش يجمع ولا يفرق !  : ماجد محمد مصطفى

 انتهاء شهر العسل مع اللاجئين  : جمعة عبد الله

 المتدينون وقنينة الغاز  : حيدر محمد الوائلي

 تعرض منزل وزيرة الإعمار والإسكان لهجوم مسلح

 نادي معلمين عمان ورواد المجتمع المحلي يتفاعلون مع الفكر الكروي  : وفاء عبد الكريم الزاغة

 اعلام عمليات بغداد: اعتقال عدد من المتهمين بجرائم الارهاب والسرقة في مناطق متفرقة من العاصمة بغداد

 المهندس لوفد صحافي أجنبي: الإعلام الحربي حقق نجاحا باهرا وقدم تضحيات

  رئيس اللجنة الأمنية العليا في ميسان يعلن عن ألقاء القبض على منفذي تفجير ناحية علي الشرقي  : حيدر الكعبي

 مدير شرطة كربلاء المقدسة يقوم بجولة تفقدية للقطعات الامنية المنتشرة في عموم المحافظة  : وزارة الداخلية العراقية

  أيهما أكثر تغلبا على الصدمات العاطفية الرجل ام المرأة ولماذا؟  : منار قاسم

 مجلس القضاء : صدور أمر بالقبض بحق كوسرت رسول  : مجلس القضاء الاعلى

 صحة صلاح الدين تستنفر مؤسساتها لتقديم الخدمات الطبية والعلاجية لزائري الامام حسن العسكري  : وزارة الصحة

 باسم العوادي, وسوبرمان, وفقدان الذاكرة  : اسعد عبدالله عبدعلي

 صد هجوم فی بیجی ومقتل 21 ارهابیا وفوج من واسط لصلاح الدين

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net