صفحة الكاتب : ياس خضير العلي

كبار ضباط الجيش المنحل كمحللين سياسيين بالأعلام!
ياس خضير العلي

تكونت بالعراق بعد الحرب مع أيران وغزو الكويت وظهرت طبقة الضباط الأثرياء من أمتيازات متخمة لهم ولعوائلهم من قبول أبناهم بالجامعات بأضافة عشر درجات على المعدل العام ومنحهم فرصة الدراسات العليا وألخ من سيارات وأراضي سكنية وزراعية وتأسيس مصانع بأسماء أبناءهم وزوجاتهم وشراكة مع القطاع الخاص  بمبدأ منا الموافقة وعليك البناء والأجهزة وخطوط الأنتاج وأحدهم أثناء قرار منع الأستيراد والتحويل الخارجي قابل صدام ليشرح له خطة معركة بالعمارة وضع أمامه طلب أستيراد وتحويل لمعمل شربت رنا ومنتجات غذائية وأعطاها لشريك كمل الباقي واليوم يدعون الوطنية ويورطون الساذجين لقتل أنفسهم والأخرين    ألخ   ! والعتب على البرلمان الحالي الذي لم يؤسس لجنة لمراجعة ممتلكاتهم ومنحهم التقاعد وشملهم بالقانون الجديد وهم بلا براءة ذمة من ممتلكات الدولة التي باعوها !
تراجع أداء النظام السياسي والحكومي لصدام لدرجة أصبحت المقرات الحزبية لايتواجد فيها من المكلفين بالتواجد كخفارات لايمكن تخيله ! أضطر صدام لتأسيس دائرة المحاربين القدماء لهؤلاء الضباط بعد أحالتهم للتقاعد بعد أن أتخموا ماليآ وأصبحوا غير محتاجين للعمل بالمؤسسة العسكرية  وعليه تم ربطهم بهذه الدائرة التابعة لديوان الرئاسة العراقي كي يضمن صدام تواجدهم الأسبوعي وأستمرار تنظيمهم الحزبي !
وعند أحساسه بأنفلات الأمور من المجتمع المدني من يديه قرر أحالتهم للمناطق التي يسكنوها وتسلمهم المهام القيادية فيها وحل فرع الأمن القومي للحزب وتوزيع منتسبيه من الشرطة والأمن والتصنيع العسكري الى مناطقهم السكنية ليدفع بتعزيزات لمعالجة أنهيار تنظيماته الشعبية بالمناطق وعدم ثقته بالموجودين من المدنيين الذين أصيبوا بالتخمة كذلك وبدا له أنهم يتحججون بالمرض والظروف الأخرى للتهرب من الواجبات اليومية !
وعليه تسلم الضباط هؤلاء المسوؤلية ولكنهم لم يكونوا رجال سياسة بل ضباط جيش فأصطدموا بالواقع المنفلت وحاولوا أقامة ندوات للسيطرة والتثقيف للألتزام وتهديد المنتمين لحزب السلطة أنذاك بمعاقبتهم واصدار أمر رئاسي بسحب العقوبة الحزبية على الموظف الحكومي بوظيفته كذلك !
وكان العراقيون يمرون بظرف صعب وحصار لايجدون لقمة يأكلونها وبينما هؤلاء أحدهم الذي نراه اليوم بتلفزيون الرافدين الذي يبث من القاهرة بمصر كمحلل سياسي ( أبراهيم الحبيب ) حضر ندوة بمنطقة بغداد الجديدة ببغداد وكان الحضور من المنطقة الفقيرة جدآ وهو جاء من منطقة الضباط زيونة نهض أحد الحاضرين وقال له أننا نعمل بالبناء لنوفر لقمة العيش أذا جئنا للخفارة بالحزب هل تعطينا مبلغ نطعم أولادنا لذلك اليوم الذي نتوقف عن العمل فيه !
فأجابه نصآ /نعم أنا أعاني مثلكم كنت كل يوم بالبيت أذبح خروف اليوم أصبحنا كل يوم أثنين والخميس نذبح فقط !
وكانت ردة الفعل بالضجيج وهو عبر عما في نفسه حقيقة لأنه متخم ولايعلم بحال الفقير ووضعوا عليه في الندوة التكييف والماء الصحي وألخ وهؤلاء لايجدون أستكان كأس شاي يشربونه في بيوتهم ويريد منهم النضال والواجب !
وأشار للشرطة والمحالين معهم للتنظيم المدني فرفعوا أيديهم وبها تقارير طبية كلهم معفيين من الواجب أسباب صحية بينما يلتزمون بالدوام بالشرطة ليل نهار لأخذ الرشاوي وأذكر هنا سكرتير مدير عام المرور ومدير العلاقات العامة فيها وكان ضابط معروف حاضر هذه الندوة قدم تقارير طبية تعفيه من الواجب الحزبي كالصداع والشقيقة والفقرات بالظهر ألخ بينما بالمرور دوامه من الساعة 8صباحا الى 12ليلآ ! عجائب جماعة نظام صدام لايوجد لها مثيل حتى بأفريقيا وأما العراقيون يظهرون الولاء للقوة ويكتمون المعارضة مضطرين خوفآ أو طبيعة العراقيين هذه لتمشية الحال كما قال الدكتور علي الوردي عالم الأجتماع أن العراقي لديه أنفصام بالشخصية ويسلك طريقين متناقضين ظاهري معلن وباطني مكتوم يثور به عند الفرصة المناسبة وماحصل عند الأحتلال الأمريكي ظهر المستور !
وبعد 2003 وعندما هربوا من ساحة المواجهة مع أمريكا عسكريآ وسلموا مواقعهم هؤلاء الضباط هربوا خارج العراق كمليونيرات لأنهم أحدهم أذا باع أرض سكنية واحدة من 14 أرض يملكها يشتري بها عمارة وسيارة وسائق بمصر وبدأو يحبون الشهرة والظهور بملابسهم المدنية الجميلة وصبغوا شعر رأسهم وبدأو  يظهرون كمحللين سياسيين وكتاب مقالات سياسية ولو بأختصاصهم يكتبون نصمت ربما يفيدون الناس عن معلوماتهم بساحات مقاتلتهم لأمريكا وخططهم العسكرية الكبرى !  لكن محللين سياسيين وينافسون أهل الصحافة والتخصص من خلال أستغلال أموالهم للظهور في كل موقع وهؤلاء لديهم حب الحياة لدرجة صفة الجبن لبستهم من الهزيمة أمام الأمريكان وبعض العاملين بالأعلام محتاجين للمال فوجدوا من يسمح لهم بالظهور  ويستغلون أللقب للعشائر التي ينتمون أليها ويكذبون على الدول التي تحتضنهم بأنهم يمثلونها وأنهم أعمدة القوم وعندما كان منصبهم العسكري بالعراق أعدموا الفارين من الشباب الجدد بالخدمة العسكرية بنفس مناطق السكن ببغداد والمحافظات دون محاكمة عادلة وجريمة الهروب من الخدمة العسكرية بكل العالم عقوبتها السجن سنة واحدة بأصعب الظروف هؤلاء لايستحون من تاريخهم المخزي ولو كان لديهم كرامة يصمتون ويتحولون الى متقاعدين بقاعات وصالات الأندية الأجتماعية يتمتعون بالحياة التي يحبون ويسكتون أشرف لهم !
وأهالي منطقة الزعفرانية ببغداد يتذكرون كيف قام هؤلاء بأعدام أولادهم رميآ بالرصاص كونهم متأخرين عن اللألتحاق بالخدمة العسكرية لأيام وأعدموهم بالشارع العام مقابل مركز الشباب وأخذوا من عوائبهم أجور الأطلاقات النارية وبعدها بدأو بقطع الأذن للجندي المكلف الهارب ونفذوها بالكثيرين ! ويتباهون بأنهم فعلوها ولكن كان الله لهم بالمرصاد وأذا كنت ريحآ لاقيت أعصار !

 
 

  

ياس خضير العلي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2010/10/31



كتابة تعليق لموضوع : كبار ضباط الجيش المنحل كمحللين سياسيين بالأعلام!
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق جمال ، على اغتصاب السلطة ما بين رئيس الوزراء و رئيس جامعة النهرين الا من ظلم (2) - للكاتب احمد خضير كاظم : اذا تحب انزلك شكم مصيبة هي مسوية من فتن افتراءات ماانزل الله بها من سلطان هذي زوجة المعمم والعمامة الشريفة بريئة من افعالكم تحفظون المعروف وانت كملت نفقة خاصة بفلوس داينتها د.سهى لزوجتك حتى تدفعها الك ذنبهم سووا خير وياكم

 
علّق مريم ، على اغتصاب السلطة ما بين رئيس الوزراء و رئيس جامعة النهرين الا من ظلم (2) - للكاتب احمد خضير كاظم : زوجتك المصونة التي تتحدث عنها في عام ٢٠١٥ قامت بنقل كلام سمعته من تدريسي على زميل آخر وقد يكون بحسن نية او تحت ظرف معين وأضافت عليه ما يشعل الفتنة ثم تشكلت لجان تحقيق ومشاكل مستمرة ثم أتاها كتاب توجيه من السيد العميد آنذاك بأن هذا السلوك لا يليق بتدريسية تربي أجيال

 
علّق عامر ناصر ، على الموت بحبة دواء؟! - للكاتب علاء كرم الله : للعلم 1- نقابة الصيادلة تتحكم بالكثير من ألأمور وذلك بسبب وضعها لقوانين قد فصلت على مقاساتهم متحدين بذلك كل ألإختصاصات ألأخرى مثل الكيمياويين والبايولوجيين والتقنيات الطبية وغيرها 2- تساهم نقابة الصيادلة بمنع فحص ألأدوية واللقاحات في المركز الوطني للرقابة والبحوث الدوائية بحجة الشركات الرصينة ؟؟؟ بل بذريعة تمرير ألأدوية الفاسدة واللقاحات الفاشلة لأسباب إستيرادية 3- يتم فقط فحص الأدوية واللقاحات رمزيا ( physical tests ) مثل وزن الحبة ولونها وهل فيها خط في وسطها وشكل الملصق ومدة ذوبان الحبة ، أما ألأمبولات فيتم فحص العقامة ؟؟؟ أما فحص ال potency أي فحص القوة فلا بل يتم ألإعتماد على مرفق الشركة الموردة ؟؟؟ وناقشت نائب نقيب الصيادلة السابق حول الموضوع وطريقة الفحص في إجتماع حضره ممثلون من الجهات ألأمنية والكمارك فأخذ يصرخ أمامهم وخرج عن لياقته ؟؟؟ حاولت طرح الموضوع أمام وزارة الصحة فلم أفلح وذلك بسبب المرجعية أي إعادة الموضوع الى المختصين وهم الصيادلة فينغلق الباب 4- أنا عملت في السيطرة النوعية للقاحات وكنت قريبا جداً من الرقابة الدوائية وعملت معاونا للمدير في قسم ألإخراج الكمركي ولا أتكلم من فراغ ولا إنشاءاً

 
علّق جيا ، على خواطر: طالب في ثانوية كلية بغداد (فترة السبعينات) ؟! - للكاتب سرمد عقراوي : استمتعت جدا وانا اقرا هذه المقاله البسيطه او النبذه القثيره عنك وعن ثانويه كليه بغداد. دخلت مدونتك بالصدفه، لانني اقوم بجمع معلومات عن المدارس بالعراق ولانني طالبه ماجستير في جامعه هانوفر-المانيا ومشروع تخرجي هو تصميم مدرسه نموذجيه ببغداد. ولان اخوتي الولد (الكبار) كانو من طلبه كليه بغداد فهذا الشيء جعلني اعمل دىاسه عن هذه المدرسه. يهمني ان اعلم كم كان عدد الصفوف في كل مرحله

 
علّق مصطفى الهادي ، على ظاهرة انفجار أكداس العتاد في العراق - للكاتب د . مصطفى الناجي : السلام عليكم . ضمن سياق نظرية المؤامرة ــ اقولها مقدما لكي لا يتهمني البعض بأني من المولعين بهذه النظرية ، مع ايماني المطلق أن المؤامرة عمرها ما نامت. فضمن السياق العام لهذه الظاهرة فإن انفجارات اكداس العتاد هي ضمن سلسلة حرائق ايضا شملت ارشيفات الوزارات ، ورفوف ملفات النزاهة . وصناديق الانتخابات ، واضابير بيع النفط ، واتفاقيات التراخيص والتعاقد مع الشركات وخصوصا شركة الكهرباء والنفط . وهي طريقة جدا سليمة لمن يُريد اخفاء السرقات. واما الحرارة وقلة الخبرة وسوء الخزن وغيرها فما هي إلا مبررات لا معنى لها.لك الله يا عراق اخشى ان يندلع الحريق الكبير الذي لا يُبقي ولا يذر.

 
علّق محمد ميم ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : الرواية الواردة في السيرة في واد وهذا النص المسرحي في واد آخر. وكل شيء فيه حديث النبي صلى الله عليه وسلم فلا ينبغي التهاون به، لما صح من أحاديث الوعيد برواية الكذب عنه: ⭕ قال النبي صلى الله عليه وسلم : (مَنْ كَذَبَ عَلَي مُتَعَمِّدًا فَلْيَتَبَوَّأْ مَقْعَدَهُ مِنْ النَّارِ) متفق عليه ⭕ وقال صلى الله عليه وسلم : (مَنْ حَدَّثَ عَنِّي بِحَدِيثٍ يُرَى أَنَّهُ كَذِبٌ فَهُوَ أَحَدُ الْكَاذِبِينَ) رواه مسلم

 
علّق محمد قاسم ، على (الثعلبة المعرفية) حيدر حب الله انموذجاً....خاص للمطلع والغائر بهكذا بحوث. - للكاتب السيد بهاء الميالي : السلام عليكم .. ها هو كلامك لا يكاد يخرج عن التأطير المعرفي والادلجة الفكرية والانحياز الدوغمائي .. فهل يمكن ان تدلنا على ابداعك المعرفي في المجال العقائدي لنرى ما هو الجديد الذي لم تتلقاه من النصوص التي يعتمد توثيقها اصلا على مزاج مسبق في اختيار رواة الحديث او معرفة قبلية في تأويل الايات

 
علّق مصطفى الهادي ، على متى قيل للمسيح أنه (ابن الله).تلاعبٌ عجيب.  - للكاتب مصطفى الهادي : ما نراه يجري اليوم هو نفس ما جرى في زمن المسيح مع السيدة مريم العذراء سلام الله عليها . فالسيدة مريم تم تلقيحها من دون اتصال مع رجل. وما يجري اليوم من تلقيح النساء من دون اتصال رجل او استخدام ماءه بل عن طريق زرع خلايا في البويضة وتخصيبها فيخرج مخلوق سوي مفكر عاقل لا يفرق بين المولود الذي يأتي عبر اتصال رجل وامرأة. ولكن السؤال هو . ما لنا لا نسمع من اهل العلم او الناس او علماء الدين بأنهم وصفوا المولود بأنه ابن الطبيب؟ ولماذا لم يقل أحد بأن الطبيب الذي اجرى عملية الزرع هو والد المولود ؟ وهذا نفسه ينطبق على السيد المسيح فمن قام بتلقيحه ليس أبوه ، والمولود ليس ابنه. ولكن بما أن الإنسان قديما لا يهظم فكرة ان يلد مولود من دون اتصال بين رجل وامرأة ، نسبوا المولود إلى الله فيُقال بأنه ابن الله . اي انه من خلق الله مباشرة وضرب الله لنا مثلا بذلك آدم وملكي صادق ممن ولد من دون أب فحفلت التوراة والانجيل والقرآن بهذه الامثلة لقطع الطريق امام من يتخذون من هذه الظاهرة وسيلة للتكسب والارتزاق.كيف يكون له ابن وهو تعالى يقول : (أنّى يكون له ولد ولم تكن له صاحبة). وكذلك يقول : (لم يلد ولم يولد). وكذلك قال : (إنما المسيح عيسى ابن مريم رسول الله وكلمته القاها إلى مريم وروح منه ... سبحانه أن يكون لهُ ولد ولهُ ما في السماوات وما في الأرض). وتسمية ابن الله موغلة في القدم ففي العصور القديمة كلمة ابن الله تعني رسول الله أو القوي بامر الله كماورد في العهد القديم.وقد استخدمت (ابن الله) للدلالة على القاضي أو الحاكم بأنه يحكم بإسم الله او بشرع الله وطلق سفر المزامير 82 : 6 على القضاة بأنهم (بنو العلي)أي أبناء الله. وتاريخيا فإن هناك اشخاص كثر كانوا يُعرفون بأنهم أبناء الله مثل : هرقل ابن الإله زيوس، وفرجيليوس ابن الالهة فينوس. وعلى ما يبدو أن المسيحية نسخت نفس الفكرة واضافتها على السيد المسيح.

 
علّق احمد الحميداوي ، على عبق التضحيات وثمن التحدّيات - للكاتب جعفر البصري : السلام عليكم نعم كان رجلا فاضلا وقد عرفته عن قرب لفترة زمنية قصيرة أيام دراستي في جامعة البصرة ولا زلت أتذكر بكائه في قنوت صلاته . ولقد أجدت أخي البصري في مقالك هذا وفقك الله لكل خير .

 
علّق احسان عبد الحسين مهدي كريدي ، على (700 ) موظفا من المفصولين السياسيين في خزينة كربلاء - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : لدي معاملة فصل سياسي لا اعرف مصيرها مقدمة منذ 2014

 
علّق ابو الحسن ، على كيف تقدس الأشياء - للكاتب الشيخ عبد الحافظ البغدادي : جناب الشيخ الفاضل عبد الحافظ البغدادي دامت توفيقاتكم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته جزاك الله خير جزاء المحسنين على هذا الوضيح لا اشكال ولا تشكيل بقدسية ارض كربلاء الطاهره المقدسه مرقد سيد الشهداء واخيه ابي الفضل العباس عليهما السلام لكن الاشكال ان من تباكى على القدسيه وعلى حفل الافتتاح هو نوري ***************فان تباكى نوري يذكرني ببكاء اللعين معاويه عندما كان قنبر يوصف له امير المؤمنين ع فان اخر من يتباكى على قدسيه كربلاء هو  $$$$$ فلللتذكير فقط هو من اقام حفله الماجن في متنزه الزوراء وجلب مريام فارس بملايين الدولارات والزوراء لاتبعد عن مرقد الجوادين عليهما السلام الا بضعة كليومترات وجماعته من اغتصبوا مريام فارس وذهبت الى لبنان واقامت دعوه قضائية عن الاغتصاب ومحافظ كربلاء سواء ابو الهر او عقيل الطريحي هم من عاثوا فساد بارض كربلاء المقدسه ونهبوا مشاريعها وابن &&&&&&&   اما فتاه المدلل الزرفي فهو من اقام حفله الماجن في شارع الروان في النجف الاشرف ولم نرى منه التباكي على رقص البرازيليات وراكبات الدراجات الهوائيه بالقرب من مرقد اسد الله الغالب علي بن ابي طالب هنا تكمن المصيبه ان بكائه على قدسية كربلاء كلمة حق اريد بها باطل نامل من الاخوة المعلقين الارتقاء بالاسلوب والابتعاد عن المهاترات فهي لاتخدم اصل الموضوع ( ادارة الموقع )   

 
علّق علي حسين الخباز ، على نص محدَث عن قصيدة منشوره - للكاتب غني العمار : الله ما اجملك / كلماتك اجمل من نبي الله يوسف اقلها وعلى عاتقي

 
علّق نور الهدى ال جبر ، على الدكتور عبد الهادي الحكيم يلتقي بنائب رئيس الوزراء الغضبان ويقدم مقترحا لتخفيف الزخم في الزيارات المليوينة : مقترح في غاية الأهمية ، ان شاء الله يتم العمل به

 
علّق ابو سجى ، على الحلقة الأولى/ عشر سنوات عاش الإمام الحسين بعد أخيه الحسن(عليهما السلام) ماذا كان يفعل؟ - للكاتب محمد السمناوي : ورد في كنتب سليم ابن قيس انه لما مات الحسن بن علي عليه السلام لم يزل الفتنة والبلاء يعظمان ويشتدان فلم يبقى وليٌ لله إلا خائفاً على دمه او مقتول او طريد او شريد ولم يبق عدو لله الا مظهراً حجته غير مستتر ببدعته وضلالته.

 
علّق محمد الزاهي جامعي توني ، على العدد الثاني من مجلة المورد - للكاتب اعلام وزارة الثقافة : سيدي الكريم تحياتي و تقديري ألتمس من معاليكم لو تفضلتم بأسعافي بالعنوان البريدي الألكتروني لمجلة المورد العراقية الغراء. أشكركم على تعاونكم. د. محمد الزاهي تونس.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : ابراهيم محمد البوشفيع
صفحة الكاتب :
  ابراهيم محمد البوشفيع


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 دية الملك البريء فيصل الثاني شهيد العسكرية الهوجاء  : القاضي منير حداد

 الاطراف السياسية بين المماطلة والحل  : جمعة عبد الله

 استثناء موظفي المؤسسة من تأخير صرف سلفة الـ 10 ملايين  : اعلام مؤسسة الشهداء

 أعلنتُ الحِداد على أمّي...؟!!  : د . صادق السامرائي

 لِنعْتَرِفْ بِخِيَانَتِنَا لِيَاسِرعَرَفَات  : ماجد هديب

 نقابة المعلمين في بابل تعقد مؤتمرها الثالث لمناقشة الواقع التربوي  : نوفل سلمان الجنابي

 تدمير شبكة أنفاق لعناصر "داعش"بقصف جوي عراقي على في قضاء الحويجة جنوب غرب كركوك

 للجدران، أذان  : زياد السلطاني

 قائد فرقة المشاة الرابعة عشرة يعقد مؤتمراً امنياً موسعاً مع قيادات الحشد الشعبي  : وزارة الدفاع العراقية

 ممثل السید السيستاني فی کربلاء: العراق بحاجة الى خبراء من مختلف دول العالم

 المندلاوي: مجلة (لك) مجلة ليست للدار فقط لأنها تمثل كل قيم الجمال والموضة في العراق  : اعلام وزارة الثقافة

 انساني {2} قصص قصيرة جداً  : فلاح العيساوي

 مصدر امني يتحدث عن انسحاب ارهابيي داعش من وسط الفلوجة

 شرطة الانبار تتلقى اوامر بقتل كافة ارهابيي داعش

 بريكست: المملكة المتحدة تطلب تمديد مهلة الخروج من الاتحاد الأوروبي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net