صفحة الكاتب : انعام عبد الهادي البابي

الغيرة .... ومراحل تطورها الإجتماعية ...
انعام عبد الهادي البابي

عَرّف علماء النفس الغيرة بأنها :[عبارة عن أفكار وأحاسيس وتصرفات تحدث عندما يعتقد الشخص أن علاقته القوية بشخص ما تُهدد من قبل طرف آخر منافس، وهذا الطرف الآخر قد يكون مدركاً أو غير مدرك أنه يشكل تهديداً خطيراً ].. ومن ناحية تطورية فإن الغيرة هي تكيف ساعد الإنسان على توريث جيناته الى الجيل اللاحق، ولا علاقة للغيرة بما نسميه الأخلاق إلا بالسنوات المتقدمة من تاريخ الإنسان الحديث ، حيث أن جميع التصرفات التي كانت [تكيفاً للبقاء أو لتمرير الجينات أو للحماية ] أصبحت متعلقة بمنظومة الأخلاق ،وكان أحد شعراء العرب في الجاهلية مشهور عنه بالغيرة الشديدة ، وكان أصحابه يحذرونه منها، فلما تزوج كان يسير هو وزوجته في الطريق فرأى رجلاً ينظر إلى زوجته فطلقها، ثم تعرض للوم من أصحابه فقال لهم:-
سأتركُ حبها من غير بغضٍ ………ولكن لكثرة الشركاء فيهِ
إذا وقع الذباب على طعامٍ ………رفعتُ يدي ونفسي تشتهيهِ
وتجتنب الأُسُود ورود ماءٍ ………إذا كان الكلاب وَلَغْنَ فيهِ
إن ما نتصوره أخلاقاً هو بالأساس سلوكيات بدائية ساهمت بحفظ النوع الأنساني ، مثلها مثل الشجاعة بوجه الأعداء أو الخوف من الثعابين والنار وفوبيا المرتفعات ، وفي مظاهرات حکومية في مدينه أصفهان الأيرانية لدعم الحجاب والأحتجاج علي النساء الغير محجبات  کان أحد الشعارات [ أي مرد غيرتت کو]؟ أي [أيها الرجل أين غيرتك ]..!؟ ...إن تغليف المرأة بغلاف الشوكولاته أي - الحجاب والنقاب- له أثر تطوري فالمرأة ستكون محمية من أنظار الآخرين وبالتالي لايمكن معرفة مفاتنها- من لون الشعر وشكل الوجه ولون العينين وعرض الخصر وحجم الأثداء -  وكل هذه مواصفات تطورية تعتبر قفزة نوعية في أنتخاب النسل الأصلح ، لهذا فالشخص حينما يقترن بفتاة يحاول منع أي أمر يؤدي الى أن تتركه أو تفتتن بغيره، لهذا تم أختراع شيء أسمه الحجاب أو النقاب أو حتى مؤسسة الزواج وهي صفة مدنية لها أثر تطوري قديم تعني بأن المرأة لي وحدي ..! ويقوم الرجل بدفع مهر للمرأة تعبيراً عن الملكية ، وإلى الآن ما زال الزواج موجوداً لا أعترض عليه طبعاً لكن الأعترض على المهر،  فالزواج هو منفعة متبادلة للزوجين فلماذا ندفع الأموال من جهة واحدة ؟ في الهند مثلاً يكون المهر على الزوجة لا الزوج ، فالمفروض - والحال هذه - يلغى المهر ويعوض عنه بالهداية الجميلة لأننا تجاوزنا مرحلة الملكية للمرأة ..
والغيرة تفسر بعدة أمور تتعلق بالأسس البايلوجية للبقاء وهي (الحياة..أي الصراع من أجل البقاء)....و(توريث الحياة...أي توريث الجينات للجيل اللاحق)... و(حماية هذه الحياة....أي الحماية من خلال منع أي أعتدءات وتبسيطها وجعلها مرفهة الى أقصى حد ) ، فغيرة الرجل من الرجل تكون أما لوجود أمتيازات موجودة في الرجل الآخر كالوسامة والجسم المنسق أو طول القامة أو الثراء أو المنصب الأجتماعي أو الوظيفي وكل هذه المناصب محفزات للحصول على أقتران الأناث المنتخبات !!
فتطوريا الأنثى تفضل الوسيم أو الوجيه أجتماعيا (الوجيه أجتماعياً يوازي الثري عندنا لأن زعيم القبيلة بيده كل شيء ويملك قوة القبيلة وسلطتها و…الخ . ) فكل هذه الأمور التي تعددت الطرق للحصول عليها رغم أن الأقتران مع من يملك وجاهة أجتماعية لا معنى له كتفضيل أقتران جنسي ، لأن الجنس هو الجنس لكن تطورياً النساء ترغب بمن يملك الوجاهة الأجتماعية أو الثراء لأن هؤلاء يمثلون الحماية والقوة لنفسها ولذريتها كذلك الوسيم القوي صاحب العضلات والطويل فيتمثل بنموذج الحماية المطلوبة من الآخرين .
 
أما غيرة الأطفال فتقع بنفس البوتقة ، وهي الحصول على أمتيازات موجودة عند الآخرين تتمثل بالحماية والعطف أوالحنان الأزيد والموجود عند الطفل الآخر ، أو الطعام المتمثل بالحلويات وغيرها .
من ناحية علم النفس التطوري هناك ثلاث ركائز لتفسير المظاهر الأجتماعية والنفسية هي : القدرة على البقاء وتوريث الجينات وحماية الحياة وتطويرها نحو الرفاهية،فاذا كانت بعض المظاهر هي تكيف تطوري ، فمالداعي لبقائها في زمن أمكن لنا حماية نوعاً بأساليب مختلفة كأبتكار القوانين والأنظمة خصوصاً ونحن كائنات ذكية تمتاز عن غيرها من المخلوقات بالذكاء والقدرة على التطور ....
..............................................................................................................
المصادر ...
الغيرة والغزل, لهاينز كينج (1831-1904)
علم النفس الأجتماعي الدكتور حامد عبدالسلام الزهران..
التخلف الأجتماعي ...الدكتور مصطفى حجازي ..
الموجز في التحليل النفسي ..سيغموند فرويد ..

  

انعام عبد الهادي البابي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/11/08



كتابة تعليق لموضوع : الغيرة .... ومراحل تطورها الإجتماعية ...
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق مرتضى الاعرحي ، على الشريفة بنت الحسن من هي...؟! - للكاتب الشيخ تحسين الحاج علي العبودي : ما جاء اعلاه عبارة عن نسج وأوهام من وحي الكاتب ، ويتعارض مع ما هو مشهور عن رحلة الامام السبط عليه السلام وال بيته وكذلك مسير السبايا الى الشام والعودة ، وهنا أطالب الكاتب ان يكتب لنا تمديدا من اين اعتمد في مصادره .

 
علّق عمار الزيادي ، على كورونا هل هي قدر الهي ؟ - للكاتب سامي جواد كاظم : ذكرت الدول كلها...لكنك لم تذكر ايران

 
علّق التمرد على النص ، على عظائمُ الدهور لأَبي علي الدُّبَـْيزي: - للكاتب د . علي عبد الفتاح : فكيف بأمير المؤمنين علي ع

 
علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته العلوية المهذبة إبنتنا الراقية مريم محمد جعفر أشكر مرورك الكريم وتعليقك الواعي نسأل الله أن يغيّر الله حالنا إلى أحسن حال ويجنبنا وإيّاكم مضلات الفتن. وأن يرينا جميعاً بمحمدٍ وآل محمد السرور والفرج. إسلمي لنا سيدتي المتألقة بمجاورتك للحسين عليه السلام. الشكر الجزيل لأدارة الموقع الكريم دمتم بخيرٍ وعافيةٍ جميعا

 
علّق مريم محمد جعفر الكيشوان ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : السلام عليكم ابي العزيز والكاتب القدير. حفظك الله من كل سوء، وسدد خطاك. كل ما كتبته هو واقع حالنا اليوم. نسال الله المغفرة وحسن العاقبة❤❤

 
علّق دسعد الحداد ، على علي الصفار الكربلائي يؤرخ لفتوى المرجعية بقصيدة ( فتوى العطاء ) - للكاتب علي الصفار الكربلائي : بوركت ... ووفقك الله اخي العزيز استاذ علي الصفار

 
علّق الحزم ، على الفتنة التي أشعل فتيل آل سعود لا تخمد! - للكاتب سيد صباح بهباني : يا مسلم يا مؤمن هيا نلعن قرناء الشيطان آل سعود. اللهم يا رافع السماء بلا عمد، مثبت الارض بلا وتد، يا من خلقت السموات والأرض في ستة ايام ثم استويت على العرش، يا من لا يعجزه شئ في الارض ولا في السماء، يا من اذا أراد شيئا قال له كن فيكون، اللهم دمر ال سعود، فهم قوم سوء اشرار فجار، اللهم اهلكهم بالطاغية، اللهم وأرسل عليهم ريح صرصر عاتية ولا تجعل لهم من باقية، اللهم اغرقهم كما اغرقت فرعون، واخسف بهم كما خسفت بقارون، اللهم اسلك بهم في قعر وادي سقر، ولا تبق منهم ولا تذر، اللهم لقد عاثوا فسادا في ارضك فحق عقابك. اللهم العن آل سعود، اللهم العن الصعلوك سلمان بن عبد العزيز، اللهم العن السفيه محمد ابن سلمان، اللهم العن كل ابناء سلمان. اللهم العن آل سعود والعن كل من والى آل سعود.

 
علّق حفيظ ، على أثر الذكاء التنافسي وإدارة المعرفة في تحقيق الميزة التنافسية المستدامة مدخل تكاملي شركة زين للاتصالات – العراق انموذجا ( 1 ) - للكاتب د . رزاق مخور الغراوي : كيف احصل نسخة من هذا البحث لاغراض بحثية و شكرا

 
علّق سحر الشامي ، على حوار المسرح مع الكاتبة العراقية سحر الشامي - للكاتب عدي المختار : الف شكر استاذ عدي على هذا النشر، سلمت ودمت

 
علّق د.ضرغام خالد ابو كلل ، على هذه هي المعرفة - للكاتب د . أحمد العلياوي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تحية لكم اخوتي الكرام ... القصة جميلة وفيها مضامين جميلة...حفظ الله السيد علي الاسبزواري ...ووفق الله تعالى اهل الخير

 
علّق خالد ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : قال عنه الالباني حديث موضوع

 
علّق مؤسسة الشموس الإعلامية ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : أسرة الموقع الكرام نهديكم أطيب تحياتنا نتشرف ان نقدم الشكر والتقدير لأسرة التحرير لاختيار الشخصيات الوطنية والمهنية وان يتم تبديل الصور للشخصية لكل الكتابونحن نتطلع إلى تعاون مستقبلي مثمر وان إطار هذا التعاون يتطلب قبول مقترنا على وضع الكتاب ب ثلاث درجات الاولى من هم الرواد والمتميزين دوليا وإقليمية ثانية أ والثانية ب

 
علّق احمد لطيف الزيادي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : جزاك الله خير الجزاء شيخنا الكريم،لقد كان هذا الوباءتمحيص آخر كشف لنا فئة جديدة من أتباع الاهواء الذين خالفو نأئب أمامهم الحجة في الالتزام بالتوجيهات الطبية لاهل الاختصاص وأخذا الامر بجدية وان لايكونو عوامل لنشر المرض كونه من الاسباب الطبيعية.

 
علّق سيد صادق الغالبي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شيخنا الجليل جزاكم الله خيرا على هذه المقالة التي نشرها موقع كتابات في الميزان ما فهمناه منكم أن هذا الوباء هو مقدمة لظهور الأمام صاحب الزمان عجل الله فرجه هل فهمنا لكلامكم في محله أم يوجد رأي لكم بذلك وهل نحن نقترب من زمن الظهور المقدس. أردنا نشر الأجابة للفائدة. أجاب سماحة الشيخ عطشان الماجدي( حفظه الله ) وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته. الجواب ان شاء ألله تعالى : .نحن لا نقول مقدمة للظهور بل :- 1. التأكيد على المؤمن المنتظِر ان يتعلم من التجارب وان يحيط علما بما يدور من حوله كي يكون على أهبة الإستعداد القصوى متى ما حصل طاريء أو طلب منه تأدية لواجب... 2. ومنها هذا الوباء الخطير إذ يمكن للسفياني ومن وراه ان يستعمله هو او غيره ضد قواعد الامام المهدي عجل ألله تعالى فرجه الشريف . 3. يقطعون شبكات التواصل الاجتماعي وغيرها . نتعلم كيفية التعامل مع الأحداث المشابهة من خلال فتوى المرجع الأعلى الإمام السيستاني مد ظله . 4. حينما حصل الوباء ومنع السفر قدحت بذهننا ان ال(313) يمكن أن يجتمعوا هكذا...

 
علّق الفريق المدني لرعاية الصحفيين ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : تسجيل الجامع الأموي والمرقد الشريف على لائحة التراث الكاتب سجل موقفا عربي كبير لغرض تشكيل لجنة كبيره لغرض الاستعداد لاتخاذ الإجراءات التي توثق على لائحة التراث وسجل موقفا كبيرا اخر حيث دعى الى تشكيل فريق متابعة للعاملين في سمات الدخول في ظل الظروف .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : محمد غازي الأخرس
صفحة الكاتب :
  محمد غازي الأخرس


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الفتوى الجهادية وحقيقة الدين الاسلامي  : صبيح الكعبي

  تكامل الوظائف والادوار  : عادل الجبوري

 نصائح الى صديقي صباح زنكنة  : وجيه عباس

 عباقرة الشعر والفن أنانيون ..بفخرهم يزهون وبإبائهم يشمخون..!! ( 1 )  : كريم مرزة الاسدي

 سفينة السياسة العراقية تغرق في بحر الازمات  : مهند العادلي

 أين أخطأ البرزاني  : هادي جلو مرعي

 امتحانات نصف السنة  : ماجد زيدان الربيعي

 موعظة قبل 8 عقود  : علي علي

 على ما تعولون .. فالخديعة والغش والخيانة والتراجع ديدنهم !!  : خزعل اللامي

 سماحة المرجع المُدرّسي: العراق بحاجة إلى من يمثّل دور الإمام الشهيد لإقامة نظام اجتماعي عادل و سیاسي رشید  : حسين الخشيمي

  من أيّ منظور لا تُفيدنا الخبرات الأجنبية؟  : محمد الحمّار

 للزورخانة (بيت الفتوة) تاريخ في النجف لا تفارقه  : احمد محمود شنان

 لا يفترقان حتى يردا الحوض المرجعية والاصلاح.  : سعد بطاح الزهيري

 القضاة المكلفين بمهام مجلس المفوضين يجتمعون بالسيد كوبيتش  : مجلس القضاء الاعلى

 لجنة اغاثة النازحين بمكتب المرجعية الدينية العليا تقوم بنصب فرن صمون كهربائي لاغاثة نازحي الموصل

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net