صفحة الكاتب : مركز آدم للدفاع عن الحقوق والحريات

حق اليمنيين في الغذاء الكافي
مركز آدم للدفاع عن الحقوق والحريات

جميل عودة

  هناك نزاعات وصراعات وحروب تفرض على اليمنيين، منذ نحو ثلاث سنوات، وبينما يذهب ضحية ذلك آلاف اليمنيين من الشباب والنساء والأطفال، يعيش الملايين منهم تحت وطأة سياسة التجويع المتعمد والحرمان من الحصول على الغذاء الكافي؛ وهي سياسة منهجية يتبعها أطراف النزاع في محاولة لانتزاع النصر على الخصم، في ظل نداءات الاستحياء التي يوجهها المجتمع الدولي من حين إلى آخر.

 فماذا عن الشعب اليمني؟ هل يحصل اليمنيون على حقوقهم الإنسانية وحقهم في الغذاء الكافي؟ وماهي مسؤولية الدول في توفير احتياجات اليمن الغذائية على وفق مبادئ القانون الدولي؟ هل تشكل عملية منع وصول السلع والمواد الغذائية إلى اليمن انتهاكا لحق الحصول على الغذاء؟ وماهي الأضرار التي تسببها الحصار الجائر على الأطفال والنساء والمرضى اليمنيين؟ كيف يمكن أن نحمل دول التحالف العربي السعودي المسؤولية الجنائية عن قتل أو التسبب في قتل الملايين اليمنيين وحرمانهم من حق الغذاء؟

 على وفق القانون الدولي، فإن المبدأ العام ينص على أن "لكل فرد الحق في الغذاء" وهو حق أساسي من حقوق الإنسان، والحق في الغذاء عامل جوهري لحياة كريمة، وحيوي لإعمال العديد من الحقوق الأخرى، مثل الحق في الصحة والحياة. ولا يستمد الغذاء أهميته من كونه يساعد في البقاء على قيد الحياة، وحسب، إنما أيضًا بسبب دوره في الإنماء الكامل لقدرات المرء الجسدية والعقلية.

 إن حق الإنسان في الغذاء الكافي هو حق معترف به في العديد من الصكوك، بموجب القانون الدولي. والعهد الدولي الخاص بالحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية، يعنى بصورة أشمل من أي صك آخر بهذا الحق. فطبقاً للمادة 11-1 من هذا العهد، تقر الدول الأطراف "بحق كل شخص في مستوى معيشي كاف لـه ولأسرته يوفر ما يفي بحاجتهم من الغـذاء، والكساء، والمأوى وبحقه في تحسين متواصل لظروفه المعيشية". وبالنظر إلى طبيعته الملزمة قانونياً، لا يعدّ تحقق الحق في الغذاء الكافي وعداً يتم الوفاء به من خلال الإحسان. بل هو حق إنساني لكل امرأة ورجل وطفل، ويجب تنفيذه من خلال أعمال مناسبة تقوم بها الحكومات والأطراف الفاعلة الأخرى من خارج الحكومات.

 بيد أن هذا الحق، وتلك الالتزامات الإنسانية والأخلاقية التي ينبغي أن تلتزم بها الدول، لاسيما تلك التي ترفع راية حقوق الإنسان، لا تجد آذانا صاغية، ولا طريقا معبدا في دولة تعد أفقر دول العالم والشرق الأوسط كاليمن. ففي ظل الظروف الطبيعية، لا يحصل السكان اليمنيون على الحد الأدنى من مستلزمات الحياة الكريمة، فما بالك اليوم واليمن يشهد-منذ نحو ثلاث سنوات-أكبر النزاعات الداخلية؛ وتشن قوات التحالف السعودي على أراضيه ومنشأته وشعبه حربا لا تكاد تتوقف حتى تبدأ.

 تتجـه الخدمـات الاجتماعية الأساسـية في مناطـق كثيرة مـن اليمن نحـو الانهيـار التـام، نظــراً لنفــاد المــال وعجــز الســلطات الحكوميــة عــن دفــع المرتبــات، وتشــغيل المرافــق الصحيــة والمــدارس ومنظومــات إمــدادات الميــاه والإصحاح البيئــي وبرامــج الرعايــة الاجتماعية. كما تسـببت القيـود المفروضـة عـلى الـواردات والمعامـلات الماليـة في شـل نشــاط القطـاع الخـاص، وحــدت مــن فـرص إيصــال المســاعدات الإنســانية.

 لقد أظهرت نتائج تقييم مشترك للأمم المتحدة وشركائها "أن 19 محافظة يمنية من جملة محافظات اليمن الاثنتين والعشرين تواجه انعداماً حاداً في الأمن الغذائي" وأكد تحليل التصنيف المرحلي المتكامل للأمن الغذائي (IPC) أن أكثر من نصف عدد السكان يمرون في مرحلة "الأزمة" أو مرحلة "الطوارئ" من مراحل انعدام الأمن الغذائي، حيث إن (70%) من السكان في بعض المحافظات يجدون صعوبة بالغة في الحصول على الطعام.

 كما أن تقارير ودراسات، تشير إلى أن (60%) من السكان، البالغ عددهم نحو (27) مليون شخص، يعانون "من انعدام الأمن الغذائي، بينما لا يعلم حوالي (7) ملايين شخص من أين سيحصلون على وجبتهم القادمة، وهذا يجعل اليمن في مواجهة أكبر أزمة للأمن الغذائي في العالم، وأن (19) مليون شخص في اليمن بحاجة إلى مساعدة".

 في هذا الإطار، قال (ستيفن أوبراين) مساعد الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في كلمة له، في إحاطته، خلال جلسة لمجلس الأمن إن "ثلثي الشعب اليمني بحاجة إلى مساعدة، وهم حوالي ثمانية ملايين شخص، وأن أكثر من سبعة ملايين جوعى، ولا يعرفون من أين سيأتي غذائهم"، مشيراً إلى أن "القتال مستمر ويتصاعد والتشرد يتزايد، والمرافق الصحية تدمر والأمراض الوبائية تسود البلاد". بينما قال (روبرت مارديني) المدير الإقليمي للشرق الأوسط في الصليب الأحمر، لدى عودته من اليمن "إن احتياطيات الغذاء لا تكفي إلا لمدة تتراوح من شهرين إلى أربعة أشهر ما يقرب هذا البلد من شفا المجاعة مع تصاعد القتال"

 لا تأتي معاناة الشعب اليمني من جراء النزاعات الداخلية، والهجوم البري والقصف الجوي العنيف لقوات التحالف السعودي فقط، بل إن هذه الأخيرة تمارسا نوعا من الحصار الاقتصادي المطبق على هذا الشعب؛ حيث يمنع التحالف العربي بقيادة السعودية وصول المساعدات الغذائية إلى اليمن، من خلال فرض الحصار على الموانئ والمطارات اليمنية واستهداف الناقلات والطائرات.

 وعلى هذا الأساس، حذر وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية (مارك لوكوك) من أن التحالف العربي إذا لم يسمح بوصول المساعدات إلى اليمن، فإنه سيتسبب في "أكبر مجاعة يشهدها العالم منذ عقود طويلة ضحاياها بالملايين". وأضاف "أن من غير الممكن وضع جدول زمني للمدة التي ستستغرقها المجاعة كي تلتهم البلاد إذا لم تصل الإغاثة الإنسانية إلى السكان". وتابع "لن يكون (الوضع) مثل المجاعة التي رأيناها في جنوب السودان في وقت سابق من العام حيث تضرر عشرات الآلاف من الأشخاص. ولن تكون مثل المجاعة التي راح ضحيتها 250 ألف شخص في الصومال في عام 2011". ودعا مجلس الأمن -في بيان عقب اجتماعه لبحث الأوضاع الإنسانية في اليمن-التحالف العربي إلى إبقاء الموانئ والمطارات في البلاد مفتوحة لإيصال المساعدات الإنسانية، بما فيها ميناء الحديدة.

 قالت دراسة عن المجاعة، مولتها الولايات المتحدة: إن آلاف اليمنيين يمكن أن يموتوا يومياً إذا لم يرفع تحالف عسكري تقوده السعودية حصاره عن موانئ البلاد. وجاء التحذير بعد يوم من قول اللجنة الدولية للصليب الأحمر "إن 2.5 مليون شخص في مدن اليمن المزدحمة لا يمكنهم الوصول إلى مياه نقية مما يزيد مخاطر انتشار مرض الكوليرا"،

 وقالت شبكة نظم الإنذار المبكر من المجاعات، التي استخدمت مقياس «أي. بي. سي» المكون من خمس نقاط والمعترف به دولياً لتصنيف درجات الأمن الغذائي إنه حتى قبل الحصار كان هناك 15 مليون شخص في «أزمة» (الدرجة 3 على المقياس) أو أسوأ. وأضافت: "لذلك فإن إطالة أمد إغلاق الموانئ الرئيسية يهدد بتدهور لم يسبق له مثيل في الأمن الغذائي ليصل إلى درجة المجاعة (الدرجة 5 على المقياس) في مناطق شاسعة من البلاد" وقالت الشبكة التي أسستها الوكالة الأميركية للتنمية الدولية: "ستحدث آلاف حالات الوفاة يومياً بسبب نقص الغذاء وانتشار الأمراض"

 في الواقع، ما تقوم به قوات التحالف السعودي، يشكل جريمة ضد الإنسانية بحق اليمنيين، وانتهاكا صارخا لحق الحصول على الغذاء الكافي، وهو ينافي ما حددت اللجنة المعنية بالحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية بشأن الالتزامات التي يتعين أن تفي بها الدول من أجل إعمال الحق في الغذاء الكافي على الصعيد الوطني، كالالتزام باحترام السبيل المتوفر للحصول على الغذاء الكافي الذي يستلزم ألا تتخذ الدول أي تدابير تسفر عن الحؤول دونه؛ والالتزام بالحماية الذي يستلزم أن تتخذ الدولة تدابير لضمان عدم قيام شركات أو أفراد بحرمان الأفراد من الحصول على الغذاء الكافي؛ والالتزام بالإعمال (تيسير) الذي يعني أن الدولة يجب أن تشارك بصورة نشطة في الأنشطة المقصود منها وصول الناس إلى موارد ووسائل لضمان مقومات معيشتهم، بما في ذلك الأمن الغذائي، واستخدام هذه الموارد والوسائل.

 نخلص من ذلك إلى أن الحق في الغذاء الكافي يرتبط ارتباطاً لا انفصام فيه بالكرامة المتأصلة في الإنسان، وهو حق لا غنى عنه للتمتّع بحقوق الإنسان الأخرى المكرسة في الشرعة الدولية لحقوق الإنسان. ولا يمكن أيضاً فصل هذا الحق عن العدالة الاجتماعية، وهو يستلزم انتهاج السياسات الاقتصادية والبيئية والاجتماعية الملائمة على الصعيدين الوطني والدولي الموجهة نحو القضاء على الفقر وإعمال كافة حقوق الإنسان للجميع.

 ونخلص أيضا إلى أن دول التحالف العربي بقيادة السعودية، قد كان لها الدور الأكبر كطرف في الصراع في قتل الآلف اليمنيين المدنيين لاسيما الأطفال والنساء، ولها اليد الطولي في فرض سياسية الحصار المتعمد على هذا الشعب. وعليه، فان دول التحالف السعودي-وبلا شك -قد ارتكبوا انتهاكات بحق اليمنيين؛ وذلك من خلال حرمان الشعب اليمني من الحصول على الغذاء، ومنع الحصول على المساعدة الغذائية الإنسانية؛ واعتماد تشريعات أو سياسات تتعارض بشكل واضح مع الالتزامات القانونية الدولية والوطنية، والمتصلة بالحق في الغذاء.

ومما تقدم فان هناك جملة من التوصيات هنا، وأهمها:

1. يجب أن تفي جميع أطراف النزاع اليمني والدول والمنظمات الإنسانية بالتزاماتها القانونية تجاه حماية اليمنيين المدنيين، وتسهيل وصول المساعدات الإنسانية إلى جميع المحتاجين في جميع أنحاء اليمن.

2. يجب أن تبقى جميع الطرق البرية والبحرية والجوية إلى اليمن مفتوحة، بغية السماح لتدفق منتظم وثابت للإمدادات التجارية، من المواد الغذائية والوقود والأدوية، على المستويات الضرورية من أجل التعافي الاقتصادي وتلبية احتياجات السكان في اليمن.

3. يجب أن تكثف الحكومات الدولية جهودها وتمول كامل عمليات الإغاثة الإنسانية، بحيث يتمكن ملايين الرجال والنساء من الوصول إلى الغذاء، من خلال القيام بعمليات التوسيع الفوري لنطــاق الاستجابة التكامليــة (متعــددة القطاعــات) للحــد مــن ســوء التغذيــة بين الأطفــال والنســاء الحوامــل والمرضعــات.

4. يجب أن تجنب أطراف النزاع لاسيما التحالف السعودي مهاجمة البنى التحتية المدنية بما فيها المستشفيات، والمدارس، والأسواق، البنية التحتية للمياه، والتوقف عن إعاقة وصول الهيئات الإنسانية.

5. ينبغي أن يكون بإمكان من يقع من الأشخاص أو المجموعات ضحية لانتهاك الحق في غذاء كافٍ الوصول إلى سبل انتصاف قضائية فعالة أو غيرها من سبل الانتصاف الملائمة على المستويين الوطني والدولي معاً. بحيث يحق لجميع ضحايا مثل هذه الانتهاكات الحصول على تعويض مناسب قد يتخذ شكل إعادة الحالة إلى ما كانت عليه، أو التعويض أو الترضية أو تقديم ضمانات بعدم التكرار.

6. من الضروري جدا، إنشاء آلية رصد دولية مستقلة ذات مصداقية، للتحري عن انتهاكات حقوق الإنسان ومساءلة جميع أطراف النزاع اليمني.

  

مركز آدم للدفاع عن الحقوق والحريات
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/03/19



كتابة تعليق لموضوع : حق اليمنيين في الغذاء الكافي
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حسن البراك ، على السيد الشهرستاني يكمل المرحلة العلاجية للتعافي من كورونا ويقدم شكره للكوادر الطبية : الشفاء باذن الله

 
علّق حسن البراك ، على التربية تعلن عن آلية القرارات الاخيرة لهيئة الرأي  : بوركتم اخبار قيمه ومفيده

 
علّق منير حجازي ، على لا تبقوا لاهل هذا البيت باقيه - الفصل الرابع  - للكاتب نجم الحجامي : وهل جرّ البلاء على امة محمد إلا عمر بن الخطاب الذي تسبب في هذا الانحراف الخطير المؤسس للاجرام والغدر والهدم إلى يوم القيامة فإذا كان الشيطان يتمثل لقريش في مؤتمراتها فإن عمر الشيطان الذي تجسد لصد الرسالة الاسلامية عن اهدافها عمر الذي لا يتورع عن احراق بيت رسول الله بمن فيه وعلى من فيه وعندما قيل له ان فيها فاطمة الزهراء قال : وان . اعوذ بالله من هذه النفس المريضة. لعن الله اول من اسس اساس الظلم ومن تبعه في ذلك .

 
علّق منير حجازي ، على تنزيه المسيح من الطعن الصريح . هل كان السيد المسيح شاذا ؟ - للكاتب مصطفى الهادي : تحياتي إلى أخي الكاتب وادارة الموقع الموقرين . الغريب العجيب ، هو اني قرأت الموضوع على صفحة الكاتب فلم اجد فيه إلا دفاعا عن شخص السيد المسيح ضد ما نُسب إليه من تهم شائنة باطلة وقد أجاد الكاتب فيه . ولكن الغريب ان ترى الكثير من المعلقين المسيحيين يعتبرون هذا الموضوع إسائة للسيد المسيح ولا أدري كيف يقرأون وماذا يفهمون أين الاسائة والكاتب يذكر السيد المسيح باحسن الذكر وأطيبه ويعضده بآيات من القرآن الكريم ثم يقول ان ديننا يأمرنا بذلك. أثابكم الله .

 
علّق منير حجازي ، على "الاخ رشيد" واخطاؤه في محاضرته: الانجيل الذي لم اكن اعرفه ... ( 1 ) - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : السلام عليكم ، لمن لا يعرف رشيد المغربي رشيد المغربي . هذا الدعي مطرود من المغرب وهو في الاساس مغربي امازيغي مسلم يكره الاسلام كرها لا مثيل له لأن في نظره أن الاسلام ظلم الامازيغ وقضى على لغتهم وحضارتهم وطبعا هذا غير صحيح .وقد آلى على نفسه ان ينتقم من محمدا ورسالته الإسلامية حسب شخصه الهزييل ورشيد المغربي مطلوب في اسبانيا بتهم اخلاقية. وهو يخشى المجابهة مع من يعرفهم ويجري مقابلا مع شيوخ بسطاء لا علم لهم بالتوراة والانجيل فيوقع بهم كما اوقع بشيخ من فلسطين وشيخ من العراق . وقد رددت عليه في اشكاله ع لى سورة والنجم إذا هوى. ولما رأى ان ردي سوف يُهدم كل ما بناه وانه حوصر ، قطع الخط ثم قال بهدوء . نأسف لانقطاع الخط في حين انا في اوربا وهو في لندن ولا تنقطع الخطوط. لعنه الله من زائغ مارق كاذب مدلس.

 
علّق مصطفى الهادي ، على "الاخ رشيد" واخطاؤه في محاضرته: الانجيل الذي لم اكن اعرفه ... ( 1 ) - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : السلام عليكم . الأول : اليهود بما ان اكثرهم كان يعمل بالترجمة بين الارامي والعبري ثم اليوناني . فقد ابدلوا اسم عيسى إلى يسوع وهو اسم صنم وثنى كان يُعبد فى قوم نوح (أ) . وهو اسم مشتق أيضا من اسم الثور الذى كانوا - بنى إسرائيل - يعبدونه فى التيه . أى حرَّف بنو إسرائيل اسم عيسى وجعلوه اسم وثنياً(5) وهو هذه المرة الصنم (يسوع) الذى يشبه ثورهم المعبود.اشار القرآن إلى ذلك في قوله : (( وَقَالُوا لَا تَذَرُنَّ آَلِهَتَكُمْ وَلَا تَذَرُنَّ وَدًّا وَلَا سُوَاعًا وَلَا يَغُوثَ وَيَعُوقَ وَنَسْرًا )) فهذه الآية وردت في سورة (نوح) ولربما المقصود من كلمة (سواعا) هو يسوعا الثور المعبود لدى قوم نوح سابقا. الثاني : دعي المسيحيون بهذا الاسم أول مرة في نحو سنة 42 أو 43 ميلادية نسبة إلى يسوع المسيح و كان الأصل في هذا اللقب شتيمة ( نعم شتيمة ) هذا ما ورد في قاموس الكتاب المقدس صفحة 889 طبعة 2001 بالحرف الواحد : " دعي المؤمنون مسيحيين أول مرة في إنطاكية ( أعمال الرسل 11 : 26 ) نحو سنة 42 أو 43 ميلادية . ويرجح ان ذلك اللقب كان فى الأول شتيمة ( 1 بطرس 4 : 16 ) قال المؤرخ تاسيتس ( المولود نحو 54 م ) ان تابعي المسيح كانوا أناس سفلة عاميين و لما قال اغريباس لبولس فى اعمال الرسل 26 : 28 ( بقليل تقنعنى ان اصير مسيحيا ) فالراجح انه أراد ان حسن برهانك كان يجعلني أرضى بان أعاب بهذا الاسم ." ( قاموس الكتاب المقدس تأليف نخبة من الاساتذة ذوي الاختصاص ومن اللاهوتيين - دار مكتبة العائلة - القاهرة ) إذن اصل كلمة ( مسيحيين ) شتيمة و حتى الملك اغريباس عندما اقتنع بكلام بولس قال ما معناه ( كلامك اقنعنى ان اتبعك و لا مانع من ان يصفوني مسيحيا علشان خاطرك رغم انها شتيمة ) . ولاحظ أيضا ان أول مرة دعي بذلك كان سنة 42 ميلادية اى بعد أكثر من عشر سنوات من رفع المسيح صاحب الدعوة و الذى لم يذكر هذا الاسم مطلقا .تحياتي

 
علّق عبدالعظيم الموسوي ، على الشريف جعفر الخواري بن موسى الكاظم عليه السلام - للكاتب واثق الخواري : السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ممكن معلومات اكثر عن السيد حاكم النجفي بن محسن بن يحيى بن محمد بن علي بن جعفر بن دويس بن ثابت بن يحيى بن دويس بن عاصم المذكور عن ذرية ان وجدة المعلومات و عليكم السلام

 
علّق عادل عبدالبدري ، على المركب الإلهي!… الصلاة... - للكاتب عبدالاله الشبيبي : بالنسبة لما اورده صاحب المحجة البيضاء من ان الخشوع في الصلاة على قسمين /( الثاني ) ... وهو اغماض العينين , لعله من المكروهات في الصلاة اغماض العينين ...

 
علّق مهند البراك ، على تعال ننبش بقايا الزنبق : ​​​​​​​ترجمة : حامد خضير الشمري - للكاتب د . سعد الحداد : الوردُ لم يجدْ مَنْ يقبِّلُهُ ... ثيمة وتصور جديد في رائعة الجمال افضت علينا بها ايها الاخ العزيز

 
علّق الكاتب ، على المألوف وغير المألوف عند علي الخباز في مدارج الحضور - للكاتب مهند البراك : اشكر مرورك دكتور .. فقد اضفت للنص رونقا جديدا وشهادة للخباز من اديب وناقد تعلمنا منه الكثير .. اشكر مرة اخرى تشرفك بالتعليق وكما قلت فان الخباز يستحق الكتابة عنه

 
علّق منير حجازي ، على آراء سجين سياسي (1) هل يستحق الراتبَ التقاعدي غير الموظف المتقاعد؟ - للكاتب الشيخ جميل مانع البزوني : لعنهم الله واخزاهم في الدينا والاخرة. فقط التوافه هم الذين يشترون المجد بالاموال المسروقة ويأكلون السحت ويستطيبون الحرام . يا سيدي لقد حرّك مقالك الكامن وماذا نفعل في زمن الذي لا يملك فيه (انا من جهة فلان) أو ( أنا من طرف فلان ، او ارسلني فلان). يا سيدي انا من المتضررين بشدة ومع ذلك لم اجلس في بيتي في إيران بل تطوعت في المجلس الاعلى قوات فيلق بدر وقاتلت وبصدق واخلاص حتى اصبت في رأسي ولم استطع مواصلة القتال وخيرني الاطباء بين ثلاث حالات (الجنون ، او العمى ، أو الموت) بسبب الاصابة التي تحطمت فيها جزء من جمجمتي ولكن الله اراد شيئا وببركة الامام الرضا عليه السلام شفيت مع معانات نفسية مستمرة. وبعد سقوط صدام. تقدمت حالي حال من تقدم في معاملة (الهجرة والمهجرين)وحصل الكل على الحقوق إلا. لأني لا املك مبلغ رشوة اعطه لمستحلي اموال السحت . ثم تقدمت بمعاملة إلى فيلق بدر لكوني مقاتل وحريح . ومضت اكثر من سنتين ليخبروني بأن معاملتي ضاعت ، فارسلت معاملة أخرى . فاخبروني بانهم اهملوها لانها غير موقعّة وإلى اليوم لم احصل منهم لا تعويض هجرة ولا مهجرين ، ولا سجناء سياسيين ولا خدمة جهادية في فيلق بدر. كتبت معاناتي على موقع كتابات ا لبعثي فارعبهم وازعجهم ذلك واتصلوا بي وارسلت لهم الأولى واستملها الاخ كريم النوري وكان مستشار هادي العامري. ومضت سنة وأخرى ويومك وعينك لم تر شيئا. لم ارد منهم سوى ما يحفظ كرامتي ويصون ماء وجهي من السؤال خصوصا وانا اجلس في غرفة في بيت اختي مع ايتامها التسعة. ولازالت اعاني من رأسي حتى القي الله فاشكوا له خيانة حملة السلاح ورفاق الجهاد. لقد حليت الدنيا في أعينهم فاستطابوا حرامها.

 
علّق ليلى ، على عقد الوكالة وانواع الوكالات القانونية في العراق - للكاتب حسين كاظم المستوفي : اذا وكاله عامة مطلقة منذ سنة ٢٠٠٧ هل باطلة الان واذا غير باطلة ماذا افعل ..انا الاصيل

 
علّق د. سعد الحداد ، على المألوف وغير المألوف عند علي الخباز في مدارج الحضور - للكاتب مهند البراك : نعم... هو كذلك ... فالخباز يغوص في أعماق الجمل ليستنطق ماخلف حروفها , ويفكك أبعاضها ليقف على مراد كاتبها ثم ينطلق من مفاهيم وقيم راسخة تؤدي الى إعادة صياغة قادرة للوصول الى فهم القاريء بأسهل الطرق وأيسرها فضلا عن جمالية الطرح السردي الذي يمتاز به في الاقناع .. تحياتي لك استاذ مهند في الكتابة عن جهد من جهود الرائع استاذ علي الخباز .. فهو يستحق الكتابة حقا .

 
علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على التوكل على الله تعالى ـ الجزء الأول - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نشكر إدارة الموقع المبارك على النشر سائلين الحق سبحانه ان يوفق القائنين بأمر هذا الموقع الكريم لما فيه خير الدنيا والآخرة وأن يسدد خطا العاملين فيه لنصرة الحق وأهله وأن الله هو الحق المبين. الأمر الآخر هو اني انوه لخطأ عند الكتابة وقع سهوا وهو: الفلاح يتوكل على الله فيحرث الأرض. والصحيح هو: الفلاح الذي لايتوكل على الله فيحرث الأرض.... . والله وليّ التوفيق محمد جعفر

 
علّق عبد الله حامد ، على الشيخ أحمد الأردبيلي المعروف بالمقدس الأردبيلي(قدس سره) (القرن التاسع ـ 993ﻫ) : شيخ احمد الاردبيلي بحر من العلوم .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : كريم السيد
صفحة الكاتب :
  كريم السيد


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net