صفحة الكاتب : د . حازم السعيدي

ثقافة الحرف ثقافة التعبير الجمالي  في الخط العربي حسين النصراوي انموذجا ً
د . حازم السعيدي

 لعل مايشغلنا التساؤل القائم في الغالب (لماذا كتبت او رسمت اللوحة الخطية والتشكيلية على هذا النحو دون غيره؟)

فهل ان الفنان سواء اكان رساما ً؟ أم خطاطا ً هو معني بتلك الصياغة ليس الا , والاجابة هنا لاتتحدد في طرف او فئة او نوع او تعبير , وان ماظهر من الفكرة سيكون الدليل الى هدف وحصوله لايكون واجبا ً او اجباريا ً؟ لدى هذا او ذاك من فئة الفنانيين , اذ ان حركة الذهن بعد الادراك هي من تسهم في اخراج الانموذج الفني والواقع في التعبير وما يجب ان يكون عليه من انشاء او تكوين , فالعديد من الضالعين في محور بحثنا في فن الخط العربي هم قد بدءوأ مستنسخون تكراريون ومقلدون في حياتهم ثم انتقلوا الى مرحلة من الابداع وهنا لايكون الاتجاه اوحد وبنتيجة واحدة بل باتجاهين الاول يسوقنا الى الخطاط في تساؤلنا الاول لماذا عبر بهذه الطريقة والثانية لماذا تم التعبير الفني بهذه الطريقة , أي ان التحليل الفني سيكون (للخطاط حسين النصراوي ) في معنى الابداع وفي انفعالات الخطاط ثم مادة وشكل المخطوطة , فمن الممكن ان تشير عملية الخلق الفني الى ظهور العمل والى سماته الكامنة ويتم البحث في (ماهو وشكل العمل) حيث ان وحدة المنطق التاريخي لعمر الخطاط كـ(النصراوي) لتؤكد اهليته في ارساء المبادىء العلمية لمنهج فن الخط العربي والزخرفة الاسلامية وبمقتضى توافق ابداعه وتاريخه نحصل على تأرخة ظاهرة كتابة الصورة الفنية لاعماله التي تفاوتت في تناولها لاصعب الخطوط العربية في مجال رسم الحرف العربي وهو (خط الثلث)  حيث تشكلت الصورة الخطية لديه منذ زمن بعيد تجلت في ماأكدته اللحظة الجمالية حينما ظهر بتوثيق منتجه في ديمومة تلاقي الثقافة والتعلم فكانت بحق رافدا ً جارٍ قامت على أساسه الصلة الروحية بين معارفه من ذوي الخبرة والاختصاص وان الصلة لم تكن عابرة بل هو ماجاء بها في الانتماء الى جمعية الخطاطين بكربلاء المقدسة واعلن انتمائه في (16/4/2011) ليثبت حقيقة التبادل الفني في الاشتراك بمعرض ربيع الرسالة في 10/2/2012 ومعرض الاحتفاء بجامعة كربلاء في (5/3/2012) واشتراكه في معرض تأسيس جمعية الخطاطين العراقيين فرع كربلاء في (16/4/2012) عليه ان الصلة الفنية بين الاشياء والافكار تتميز بطابعها في ظن منا نحن مجمع القراء ان منشأ المخطوطة شىء والمخطوطة شىء أخر ذلك اننا لانهتم بكيفية صيرورة المخطوطة لدى (النصراوي) وانما نحن معنيون بما قدم الينا من ابداع تكويني يتضح ضمن التلقي وانه يتضح بأكثر مما لو نظاما ً دالا ً ووفقا ً لهذا يصبح العمل الفني (المخطوطة) بنية ذات مرجعيات فيما سبقها مستوعبة في كيانها الجوهري ذاته , أي ان ماقدمه (النصراوي) من نماذج خطية هي امتداد لمن سبقوه على الساحة الفنية في كربلاء المقدسة امثال (الخطاط عبد الكريم الشمري , والخطاط محمد داعي الحق , والخطاط سالم والخطاط محفوظ والخطاط ياسين القرعاوي وجودت الاسدي كأعلام ريادين في مجال الخط العربي , حتى لنجد ان بنية الخط العربي لديه ليست مستقلة عن التاريخ الفني للخط بهذه المحافظة او مايجاورها في النجف الاشرف وبغداد والقادسية , وانها بذلك بنية قد اتحدت وتشكلت من خلال انساق متعاقبة في الزمان وانها بذات الوقت ليست محدودة في مدياتها فشغلت اليات تشكيلها بنية ثقافة التعبير لتكن ثقافة جمالية من حيث انها علامات مركبة تتوسط بين الخطاط والمتلقي بعيدة في الوقت نفسه عما يدور حول احالة العمل الخطي الى الحالة النفسية او الاجتماعية .
ان مايقدمه (حسين النصراوي) من تشكيل خطي في لوحة الانموذج التي لاتخلو من نقل فني وتناص خطي في الشكل لكنها انفردت في استبدال مضمونها ذو المستويات الاربع أولها بسملة(بسم الله الرحمن الرحيم ) بخط الثلث مشقها في رأسية أفقية شغلت حدود اللوحة من اليمين وحتى اليسار واعقبها مستوى ثان لرباعية أسماء الله الحسنى المنفذة بخط الثلث (احمد في أعلى الزاوية اليمنى ومحمود في أعلى الزاوية اليسرى وحامد في اسفل الزاوية اليمنى وحميد في اسفل الزاوية اليسرى وقد شكل الاسماء الاربع بتباعد متساوٍ في طرفي اللوحة وكأنه شكلت ضمن مربع ربما وهو مايشير اليه الخطاط المسلم في مربع (بيت الله الحرام /مكة)وانه وهمي اذا ما أوصلنا بين اركان الاسماء الاربعة ذات القياس الواحد , فجاءت الاسماء متوافقة ومنسجمة بتشكيلها ضمن زاوية خمس واربعون درجة وبأتجاه دوراني موفق فجاء الاسم الاول (أحمد) ضمن مربعه بقراءة تميل الى زاوية (45 درجة) رأسها الى زاوية الشمال الشمال الشرقي الجغرافي في حين جاء الاسم محمود في زاوية اليسار والى الشمال الغربي الجغرافي كما جاء الاسم حميد الى زاوية الجنوب الغربي وانتهى بالاسم حامد الى الجنوب الشرقي , علما ً بأن الاسماء وضعت لتحد الزوايا الاربع واحاطت بها دائرة نفذت بخط النسخ العربي وزع الخطاط مفرداتها الخطية بشكل سطور افقية وبعدد (9) ضمنها مقولة عن الامام علي عليه السلام "كان اذا وصف النبي صلى الله عليه واله لم يكن بالطويل الممغط ولابالقصير المتردد ,كان ربعة من القوم , ولم يكن بالجعد القطط ولا بالسبط كان جعدا ً رجلا ً ولم يكن بالمطهم ولا بالمكلثم وكان ي الوجه تدوير ابيض مشرب ادعج العينين اهدب الاشفار جليل المشاش والكتد اجرد ذو مسربة شثن الكفين والقدمين ,اذا مشى يتقلع كأنما يمشي في صبب واذا التفت التفت معا ً"حيث ان الدائرة في الاسلام تعني الاستمرار والديمومة واللانهائي , ومن خلال التكوير الدائري واقتصار اطوال السطور التسع بتناقص موحد استطاع الخطاط ان يصل بنا الى تمويه بصري جعلنا نتابع منتجه بسطح مجسم لا مسطح ليتفق العمل مع مايراد به من تعبير فهي ليست افكارا ً تثير الادراك بل لتشرنا باختلافها واختلاف الخطاط في سياقاته وعلاماته فتؤدي بنا الى الاستدلال والشعور التأملي ومن ثم توجه الادراك نحو اقامة العلاقة بين العمل ومايراد التعبير عنه كالعلاقة بين العلامة وماترمز اليه .واذا ان التشكيل الذي وضعنا به (النصراوي ) ليس جديدا لكنه يبقى في منطقة الجدة باستخدامه المتغير من الشكل (القديم الحديث)اسوة بغيره من الرواد والاعلام الخطاطون (هاشم البغدادي ونبيل الشريفي وحجي مهدي ).
وفي المستوى الثالث الاية القرأنية (وما ارسلناك الا رحمة للعالمين ) نفذت بخط التحقيق /الثلث افقية , في حين جاء المستوى الرابع لثلاثة سطور منفذة بخط النسخ اشتملت على "بين كتفيه خاتم النبوة وهو خاتم النبيين اجود الناس صدرا ً واصدقهم لهجة والينهم عريكة واكرمهم عشيرة من رأه بديهة هابه "عليه ان ظهور الصورة الخطية بألية هو ظهور للصورة الداخلية وانعكاسها المتبادل , فنجد ان دراسة اللوحة الخطية قد الزمنا بتتبع بنائها العلمي الرياضي وفق ماقدمته من نسب ذهبية وابعاد قياسية حررت بجمالية افادتنا مصحوبة بتبريرها المعرفي وقدمت ثقافة حرف جمالي رياضي احداث صعقة الافكار وحلول الكينونات لتكتب حقيقة المظهر بين الدال الصرف والدال الرياضي في هيمنة للانموذج الحروفي المعرفي والعلمي وهو ماشكل بالتالي امكانات التعرف اليها التي تقع خارج نطاق العرف الجمالي الاسلامي , ومن هنا ان علم الخط ومهنته لترجع الى بدايات القرن الهجري الاول ومع انبثاق الرسالة الألهية في شخص الرسول الاعظم محمد (ص)وطرحها لميتافيزيقيا /فوق الطبيعة الفكر الديني الاسلامي للعصر انذاك وديمومتها لعصور قادمة تسجلها الاجيال وتحفظها القراطيس .
 
 

  

د . حازم السعيدي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/04/02


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • التراكيب الخطية الكوفية - الجمالية والتعبير "حسين عبد الله الشمري انموذجا "  (ثقافات)

    • تأملات في رسوم احلام عباس بنية الفن مقاربة لغوية في الايقاع التأملي  (ثقافات)

    • ديوان الرسالة .. رسالة الاعماق لدنيا الحقيقة ..للشاعر رحيم صادق البراجعي  قراءة في قصيدة "تعال الي ً" تفسير حقيقة أسراره وتحليلها جماليا   (قراءة في كتاب )

    • أثر التنميط في محاكاة الخط العربي والاسلامي  (ثقافات)

    • تمتمات الذات ومضمونها في بنية القصيدة الشعرية صليحة الدراجي  (ثقافات)



كتابة تعليق لموضوع : ثقافة الحرف ثقافة التعبير الجمالي  في الخط العربي حسين النصراوي انموذجا ً
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق عامر ناصر ، على واعترفت اني طائفي.! - للكاتب احسان عطالله العاني : لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم سيدي هل أنشر مقالاتك هذه

 
علّق عامر ناصر ، على نصيحة من سني الى شيعي حول مايجري في العراق. تجربتنا مع السيستاني - للكاتب احسان عطالله العاني : أحسنتم وفقكم الله

 
علّق عامر ناصر ، على مع المعترضين على موضوع ذبيح شاطئ الفرات - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سيدتي الفاضلة حياك الله وبياك وسددك في خطاك للدفاع عن الحقيقة عظم الله أجرك بمصاب أبي عبدالله الحسين وأهل بيته وأصحابه والبطل الذي سقط معه

 
علّق منير حجازي ، على عبد المهدي: الحكومة أعطت الأولوية لتقديم كل مايلبي احتياجات الشعب العراقي : يجب أن يكون عنوان المقال هكذا ((عبد المهدي: الحكومة أعطت الأولوية لتقديم كل مايلبي احتياجات الشعب الكردي )). انطلاقا من جذوره الشيوعية وما يحلمه عبد المهدي من علاقة النظال بينه وبين الاكراد وعرفانا منه للجميل الذي اسدوه له بجلوسه على كرسي رئاسة الوزراء فقد حصل الاكراد على ما لم يحلموا به في تاريخهم. وكذلك حصل اهل المنطقة الغربية على كل ما طلبوه ويلطبوه ولذلك نرى سكوت كردستات عن التظاهر ضد الفسادوالفاسدين وسكوت المنطقة الغربية ايضا عن التظاهر وكأن الفساد لا يعنيهم . هؤلاء هم المتربصين بالعراق الذين يتحينون الفرص للاجهاز على حكومة الاكثرية . ومن هنا نهض ابناء الجنوب ليُعبّروا عن الحيف الذي ظالهم والظلم الذي اكتووا به طيلة عهود ولكنهم لم يكونوا يوما يتصوروا ان هذا الظلم سوف يطالهم من ابناء مذهبهم .

 
علّق منير حجازي ، على مفتاح فوز قيس سعيّد في الانتخابات التونسية - للكاتب علي جابر الفتلاوي : نبيل القروي فعلا قروي بحاجة إلى ثقافة ، استمعت له وهو يتكلم وإذا به لا لغة لديه ، يتكلم العامية الغير مفهومة يتعثر بالكلام . اي قواعد لا توجد لديه . اما المرشح الثاني قيس سعيد فقد استمعت له وإذا كلامه يدخل القلب بليغ فصيح يتكلم بلهجة الواثق من نفسه. حفظه الله

 
علّق ادارة الموقع ، على مع المعترضين على موضوع ذبيح شاطئ الفرات - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : نعتذر من الاخت ايزابيل بنيامين على عدم تفعيل التعليقات واستلام النشر في الايام السابقة لتعرض الموقع لهجمة شرسة ادت الى توقفه عن استلام الرسائل والتعليقات ... ادارة الموقع ...

 
علّق مصطفى الهادي ، على  عجِبتُ لِمْن لا يجِدُ قُوتَ يوْمِهِ كيْفَ لا يْخرِجُ على النّاسِ شاهِراً سيْفَهُ " - للكاتب محمد توفيق علاوي : لا يوجد مجتمع معصوم ، ولا توجد أمة بلغت رشدها فنعتبر افعالها مقدسة او مشروعة ودائما ما تختلط الامور نتيجة لعدم النضج الفكري، والمظاهرات لا تخرج عن هذا الموضوع فهي خليط غير متجانس قد يؤدي إلى ضياع المطالب المشروعة ، والمظاهرات عادة تتكون من أربعة عناصر . عنصر محروم خرج مطالبا بحقوقه ورفع ظلامته . عنصر خرج مع الخارجين وهو لا يدري لماذا يتظاهر سوى حصوله على متعة الانفلات. قسم خطير يتحين الفرص للتخريب واحداث الفوضى ولربما السرقة تحت غطاء المظاهرات وهؤلاء يحملون دوافع مذهبية او سياسية غايتها اسقاط النظام القائم أو ارباكه وتشويه صورته. القسم الرابع هو الساكن وسط الظلام يقوم بتحريك كل هؤلاء عبر وسائله التي اعدها للضغط على الحكومة او فرض التغيير باتجاه مصالحه. وهناك قسم آخر متفرج لا له ولا عليه وهو يشبه اصحاب التل أين ما يكون الدسم يتجه إليه. مظاهراتنا اليوم في العراق لا تخلو مما ذكرنا ولذلك وجب الحذر من قبل الحكومة في التعامل معها. فليس كل رجال الامن والجيش في مستوى ثقافي او وعي يُدرك ما يقدم عليه ولربما اكثرهم ليس له خبرة في التعامل مع هذه الحشود . فهو قد تم تدريبه على استخدام السلاح وليس العصا او القمع الناعم والمنع الهادئ . مظاهرات هذه الايام بلا هدف معلن سوى الاقلية التي رفعت بعض المطالب المضطربة وهي نفس المطالب منذ سنوات. وهذه المظاهرات من دون قيادة تدافع عنها وترفع مطاليبها وتقوم بتنظيمها والتفاوض نيابة عنها. فكما نعرف فإن المظاهرات الواعية ذات الأهداف المشروعة تقوم بتنظيم نفسها في هتافاتها ، في مسيرتها ، في عدم التعرض لكل ما من شأنه أن يُثير حفيظة القوى الامنية. وتكون على حذر من المندسين ، وتكون شعاراتها متفق عليها فلا تقبل اي شعار طارئ وتقوم بإبعاد من يرفعون شعارات ارتجالية فورا يطردونهم خارج مظاهراتهم. مظاهرات اليوم خليط لا يُعرف انتمائه ابدا . فهم قاموا بإحراق الكثير من المقرات الحزبية مقرات تيار الحكمة ، مقرات حزب الدعوة . مقرات حزب الفضيلة . مقرات بعض الاحزاب الاسلامية السنّية في الرمادي.فلم تسلم إلا مقرات الصرخي ، والصدري ، والشيوعي. الغريب أن عدة مظاهرات خرجت في العراق في السنوات الماضية. ومضاهرات اليوم أيضا كلها تخرج بعد تعرض السفارة الامريكية للقصف . او قيام الحكومة بتحدي امريكا بفتح معابر حدودية امرت امريكا بإغلاقها ، او الضغط عليها من اجل إيران ، او قيام الحكومة بتوجيه الاتهام لإسرائيل بضرب بعض مخازن السلاح . على اثر كل ذلك تتحرك الجماهير في مظاهرات لا يعرف أحد من بدأ التخطيط لها ومن شحن الجماهير لتخرج إلى الشارع وكل ما نستطيع ان نقوله على هذه المظاهرات هو انها (عفوية) في تبرير لعدم قدرتنا على اكتشاف من هو المحرك الحقيقي لها. على المتظاهرين ان يقوموا بتنظيم انفسهم وينتخبوا لهم قيادة حكيمة في كل محافظة من رجالاتها الحكماء ورؤساء العشائر الاغيار او بعض السياسيين ممن تثق بهم الجماهير. ويكونوا على حذر من مثيري الشغب والفوضى والفتن. ويكونوا على وعي مما تطرحه بعض مواقع التواصل الاجتماعي فهنا يكمن بيت الداء وهنا تضيع حقوق الشعوب.

 
علّق ☆~نور الزهراء~☆ ، على التظاهرات.. معركة كسر العظم بين أمريكا وعبد المهدي (أسرار وحقائق)  : اذا كان الامر كذلك لماذا لا يوعون الشباب ويفهموهم ليش يخلونهم يرحون ضحية لتصفيات سياسية

 
علّق د احمد العقابي ، على الخطيب محمد حسن الكشميري اسقط نفسه في دهاليز مظلمة - للكاتب سامي جواد كاظم : اعتقد مشكلة الكشميري مشكلة مادية وابسط دليل ذهابه للاستجداء من محمد اليعقوبي وصار يمدحه لكسب المال

 
علّق ياسر عباس الطائي ، على كش بغداد - للكاتب محمد جواد الميالي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته احسنتم نشرا المقال ينصح بمراجعته ولكم منا فائق الاحترام ودوام التوفيق والصلاة عل محمد وال محمد الطيبين الطاهرين

 
علّق ياسر عباس الطائي ، على في مهب.. الأحزاب - للكاتب محمد جواد الميالي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته احسنتم نشرا موضوع مهم ولكن لم يأخذ حقه في الاجابة ننتظر منكم الافضل ونسأل الله لكم التوفيق اللهم صل عل محمد وال محمد وعجل فرجهم والعن عدوهم

 
علّق ياسر عباس الطائي ، على من لا يملك حضارة لا يملك وطن - للكاتب محمد جواد الميالي : السلام عليكم احسنتم نشرا ولكن ليس المؤمل المنتظر منكم وننتظر التميز والابداع والصلاة والسلام عل رسول الله ابي القاسم محمد وال بيته الطيبين الطاهرين

 
علّق فراس ، على تأملات قرآنية في أحسن القصص ( 2 ) - للكاتب جواد الحجاج : عند الحديث عن ام ابراهيم هناك خطأ مطبعي حيث يرد في النص ام موسى بدلا من ام ابراهيم. جزاك الله خيرا

 
علّق محمود عباس الخزاعي ، على ما هو جهاز ال( بيت - سكان ) ؟ ( PET/SCAN )الذي قامت المرجعية الدينية العليا بتوفيره لمرضى السرطان : اخي الكريم الفحص في العراق ٧٥٠ ألف عراقي وفي سوريا ب ٢٧٠ألف عراقي وإيران ٣٠٠دولار ..... أنا بنفسي فحصت في إيران وفي سوريا وافضل معاملة في سوريا

 
علّق ابو الحسن ، على الى اصحاب المواكب مع المحبة.. - للكاتب علي حسين الخباز : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وانا خادمكم احس خدام مواكب سيد الشهداء عليه السلام من الذين من الله علينا بشرف خدمة زوار الاربعين لا نعاني من الاعلام المدسوس والهجوم على الشعائر الحسينيه بقدر معاناتنا من بعض الاخوه اصحاب المواكب الحسينيه اقول البعض وليس الكل فهو بحسن نيه يريد ان يخدم زوار الاربعين لكنه يسيىء من حيث لايدري اما من خلال مكبرات الصوت التي تبث اللطميات الدخيله على الشعائر والتي تحتوي على موسيقى الطرب او عدم الاهتمام بزي وهندام خدام الموكب وخصوصا وهم من الشباب الذي لم يعرف عن الشعائر الحسينيه الاصيله اي شيىء منها او المبالغه والبذخ في الطعام وتقديم وجبات لاعلاقه لها بالمناسبه حتى اصبح الحديث عن المواكب ليس لخدمتها بل لكمية ونوع طعامها التي تقدمه وكئننا في مطعم 5 نجومبل لا اخفيك سرا ان البعض من المواكب جلب النركيله وكئننا في مهرجان ريدو جانيرو وليس في مواكب مواساة بطلة كربلاء وهي تئتي لزيارة قبر اخيها بل اصبحت على يقين ان المئزومين من قضية الحسين هم من يدفعون البعض للاساءه لتلك الشعائر واني اتمنى مخلصا على هيئة الشعائر في كربلاء المقدسه القيام بجولات تفتيشيه وتتقيفيه لمراقبة تلك المواكب والله الموفق عليه اتوكل واليه انيب.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : احمد العبدالنبي
صفحة الكاتب :
  احمد العبدالنبي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 مجلة منبر الجوادين العدد رقم ( 121 )  : منبر الجوادين

 محرقة الطائفية نظرية الحكام  : سعد الفكيكي

 جريمة سبايكر جريمة مروعة ما سرها  : مهدي المولى

 القانونُ لا يحمي المغفلين  : كاظم الحسيني الذبحاوي

 تنويه هام : حول ما اثير من لغط في مواقع التواصل عن بناء مستشفى في المحمرة برعاية سماحة المرجع الاعلى السيد السيستاني دام ظله

 رئيس الجمهورية يرأس وفدا رفيع المستوى ضم السيد وزير الداخلية وعدد من المسؤولين لزيارة دولة الكويت  : وزارة الداخلية العراقية

 مفتش وزارة التربية : حملة وظيفتي امانة استرجعت مبلغ 57 مليار دينار

 القوات الامنية في نينوى تخلي قريتين من السكان دمرت السيول منازلهم.

 وزارة التخطيط : تسجيل ٤٢٦ براءة اختراع ومنح ٥٥ نموذجا صناعيا خلال عام ٢٠١٨  : اعلام وزارة التخطيط

 لاختلاسها أكثر من ملياري دينار .. الحكم بالسجن على مديرة الحسابات السابقة في المركز العراقي لأمراض القلب  : هيأة النزاهة

 الصدر يمنع أنصاره من التظاهر ويقول إن حدة الإصلاح تراجعت بعض الشيء

 الحلي : سنبقى اوفياء لرسول الانسانية في الدفاع عن القيم والمبادئ الخيرة  : اعلام د . وليد الحلي

 ما الذي جناه الشعب من الخلافات !  : د . ماجد اسد

 اعتقال متهمين بجرائم السرقة والتهديد والتسليب بينهم أجانب.

 القمة بوصفها انجازا عراقيا  : عباس عبد الرزاق الصباغ

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net