صفحة الكاتب : نجاح بيعي

هل حذّرت المرجعية الدينية العليا الأمّة من داعـش ؟ .. حلقة رقم -16-
نجاح بيعي

 ـ للمرجعية العليا موقف واحد واضح لا لَبْسَ فيه !.

مُلخص مقدمة المقال :
ـ " .. شعبنا كثير النزف .. توَّج عطاءه بالفتنة الداعشية إلى أن أقبرها وأنهاها .. هذه الفتنة لا تنتهي ولا تُقبر إلا بهذا الدّم ..".
https://alkafeel.net/inspiredfriday/index.php?id=366
بتلك الفقرات وصفت المرجعية العليا في 19/1/ 2018م , وعبر منبر جمعة كربلاء داعـش بـ الفتنة . 
سؤال : هل حذّرت المرجعية العليا الأمّة (الشعب العراقي) من داعـش ومِن خطره العظيم ؟. وإذا كانت قد حذّرت فمتى كان ذلك ؟. وأين ؟. وكيف ؟. مع يقيننا بأنها تُواكب الأحداث وتُراقبها وتعلم بشكل جيد بأدق تفاصيلها . وسؤال آخر :
هل حذّرت المرجعية العليا من خطورة النيل من الدولة ؟. وهل عمِلت على صون وحفظ الدولة ومرتكزاتها ؟. متى كان ذلك ؟. وأين ؟. وكيف ؟.مع يقيننا بأن في حفظ وصون الدولة وتعزيز مقوماتها المُتمثلة بـ (الشعب ـ الأرض ـ السلطة) هي حفظ وصون أمن واستقرار الشعب ومقدساته وأراضيه . 
ـ لا مناص من أن الجواب على الأسئلة أعلاه وما ينبثق من أسئلة أخرى هو : نعم !. ونعم حذّرت المرجعية العليا مرارا ً وتكرارا ً من الإرهاب والإرهابيين الذي ـ داعش ـ هو أحد صوره ومصاديقه . فتحذيراتها جاءت مبثوثة عبر أساليب خطابها المتنوع والموجه للجميع .. ولعل منبر صلاة جمعة كربلاء هي أكبر الوسائل وأوضحها . لذا أعرض هنا مساهمة متواضعة لرصد بعض مواقف المرجعية العليا بتقصّي أقوالها المُحذرة عن تلكم الأخطار, لتكون شاهدة وحجّة على من (جَحدوا بها واستيقنتها أنفسهم ظلما ً وعلوّا) . وبالتركيز على فترة قتال داعش والمحصورة ما بين خطبتي الجهاد والنصر وما بعدها , لما لحق بالفتوى من ظلم وتعدّي وتشويه وتقوّل .. بمقال يحمل عنوان" هل حذّرت المرجعية الدينية العليا الأمّة من داعـش " . متسلسل على شكل حلقات مرقمة , تأخذ من جملة ( هل تعلم بأنّ المرجعيّة الدينيّة العليا ) التي تبدأ بها جميع الحلقات , لازمة متكررة موجبة للعلم والفهم ( لمن كان له قلب أو ألقى السمع وهو شهيد) لمجمل مواقف المرجعية العليا حول ذات الموضوع . ربما نلمس مِن خلال هذا السِفر جهاد وصبر وحكمة المرجعية العليا في حفظ العراق بلدا ً وشعبا ً ومُقدسات .
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ
 ( 77 ) ــ هل تعلم بأنّ المرجعية الدينية العليا ..
قد جدّدت تأكيدها من أنّ :(التغيير نحو الأفضل لا يتحقّق إلا بأيدينا نحن المواطنون. فإذا لم نُرد التغيير أو لم نعمل له بصورة صحيحة فإنّه لن يتحقّق !. وكما قال الله تعالى : (إنَّ اللهَ لا يُغيّرُ ما بقومٍ حتّى يُغيّروا ما بأنفسهم)!.
ولا ينطلق تأكيدها هذا المتكرر حول الإنتخابات والدفع نحوها , إلا من سَداد رأيها وصواب فكرتها وحرصها على المصلحة العليا للبلد . لذلك أوضحت المرجعية العليا للجميع :(فمن لا يشارك في الانتخابات إنّما يُعطي الفرصة لغيره في رسم مستقبله ومستقبل أولاده وهذا خطأ لا ينبغي لأي مواطن أن يقع فيه).
أن جميع رؤى المرجعية العليا الخاصة بأوضاع العراقيين الصعبة , إنما تنطلق من فهمها الوافي وإحاطتها الدقيقة لمجمل الأوضاع في العراق , فهي لا تظنّ أنّ أحدا ً يُنكر أن العراق يعيش أوضاعاً صعبة فمن الناحية :
ـ الأمنية : حيث تشهد العديد من المناطق اشتباكات مسلحة وتفجيرات دامية وأعمال عنف تذهب ضحيتها المئات من الأبرياء وغيرهم . وقد يكون للعنف الجاري صبغة طائفية خطيرة تهدّد النسيج الوطني لهذا البلد .
ـ والسياسية : حيث نجد أنّ مواقف القوى السياسية متباعدة كثيراً على خلفيات إثنيّة وطائفية وغير ذلك . والمهاترات بينهم تملأ وسائل الإعلام . والاحتقان السائد يمنع الاستقرار السياسي في البلد .
ـ والإقتصادية : حيث نلاحظ أنه بالرغم من توفّر موارد مالية كبيرة للعراق من عوائد بيع النفط إلا أنه لا توجد خطط تنموية حقيقية تنهض بالاقتصاد وتوفّر لجميع المواطنين حياة كريمة .
ـ أمّا من ناحية إستشراء الفساد المالي والإداري فحدّث ولا حرج ، حتى عُدّ العراق من الدول الأكثر فساداً في العالم .
فلا غرو والحال هذا أن نرى المرجعية العليا تتوجه بخطابها مباشرة نحو جميع العراقيين : (إن كنتم تريدون أن تتغيّر أحوالكم نحو الأفضل فإنّ الخطوة الأولى والأساسية في هذا السبيل هي المشاركة الواعية في الإنتخابات النيابية . تحمّلوا المسؤولية وتوكّلوا على الله واستعينوا به ليُسدّد خطاكم فإنّه وليّ السداد .. "إنَّ اللهَ لا يُغيّرُ ما بقومٍ حتّى يُغيّروا ما بأنفسهم").
ـ خطبة جمعة كربلاء في 4جمادى الآخرة 1435هـ الموافق4 / 4 / 2014م. بإمامة الشيخ عبد المهدي الكربلائي .
https://alkafeel.net/inspiredfriday/index.php?id=154
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
( 78 ) ــ هل تعلم بأنّ المرجعية الدينية العليا .

قد أكدّت على عدّة مبادئ ضروريّة خلال زيارة قام بها زعيم التيار الصدري السيد "مقتدى الصدر" لسماحة المرجع الأعلى منها :
ـ ضرورة نبذ الطائفية .
ـ إختيار الأكفأ في الإنتخابات المقبلة .
ـ تقديم المصالح الوطنية للعراق على المصالح الضيّقة .
ـ الوقوف بوجه الفساد .  
وجرى التأكيد أيضا ًعلى (ضرورة أن يكون الشعب العراقي على درجة عالية من المسؤولية , في اختيار الأصلح والأكفأ والمُخلص , في الإنتخابات البرلمانية المقبلة لأنها تمثل الطريق الوحيد للتغيير نحو الأفضل)!.   
ـ عن موقع مكتب سماحة المرجع الديني الأعلى السيد علي الحسيني السيستاني . في
ـ المصدر ـ إيلاف 13/4/2014م .
https://www.sistani.org/arabic/in-news/24865/
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
( 79 ) ــ هل تعلم بأنّ المرجعية الدينية العليا ..
قد تطرّقت الى أمر مهم جدا ً يمّس صميم تعاملها مع قضايا الأمّة . وانبرت به مُدافعة عن مقام المرجعيّة الدينيّة من أن يُخدش مِن قبل مَن أساء الفهم عن قصد أو غير قصد . وقالت بالحرف الواحد :(ليس للمرجعية الدينية العليا موقف معلن وآخر يتمّ الإيحاء به لبعض الناس، موقفها واحد واضح لا لَبْسَ فيه)!.
والنفي هنا جاء لرفع اللبس الحاصل مِن عدم فهمنا نحن لمُراد المرجعية العليا لمواقفها أو لنصوصها الصادرة أو لكلامها في خطب الجمعة , الذي يتناول مجمل قضايا الأمّة المتنوعة . فنرمي المرجعية العليا بقصورنا وتقصيرنا بشتى التُهم لسوء فهمنا ولعل أقل ما نريه بها :هو أنها تُساوي بين الصالح والطالح , ولأنها تتنصل من مسؤولياتها الشرعيّة والعياذ بالله تعالى . فالخطأ خطأنا لا خطأها والعيب والتقصير فينا :
فكان ما كان مما لست أذكره ... فظن خيرا ً ولا تسأل عن الخبر
وبنفس الوقت جاء النفي ليؤكد نهجها الواضح والثابت , سواء في المواقف السياسية أو الأمنية أو غيرها , وفق المقاييس الشرعية والأخلاقية والوطنية التي تتبناها بما يحفظ بها المصلحة العليا للمذهب والبلد . وأن لها موقف واحد ثابت لا يتغير .
ـ خطبة جمعة كربلاء في25جمادى الآخرة 1435هـ الموافق25/4/2014م. بإمامة السيد أحمد الصافي .
https://alkafeel.net/inspiredfriday/index.php?id=157
ـــــــــــــــــــــــــــ
( 80 ) ــ هل تعلم بأنّ المرجعية الدينية العليا ..
قد تقدّمت بعدّة ملاحظات تخصّ أداء السلطتين التشريعية والتنفيذية القادمتين. كون الإنتخابات البرلمانية قد جرت بنجاح في 30/4/2014م . وهي أول انتخابات تجرى بعد انسحاب القوات الأجنبية من العراق . وهذه الملاحظات (ناشئة من واقع ويراد من هذا الواقع الذي مرّ أنْ يتغيّر ويتبدّل). ولا يتم هذا التغيير إلا وفق (منهج) علمي واضح ومدروس سواء في السلطة التشريعية أو التنفيذية , وينطلق من قراءة التجربة الماضية وإخفاقاتها . ومن هذه الملاحظات ما يتعلق بـ :
ـ أولاً : 
السلطة التشريعية ـ  البرلمان . والمطلوب منه هو : (1)ـ السعي الحثيث من قبل الأعضاء لإصدار القوانين المهمة التي تخدم الشعب . (2)ـ وجود معارضة . ولابُدّ أنْ تكون معارضةً موضوعية تخدم الناس لا أنْ تكون معارضةً الهدفُ منها التعطيل . (3)ـ اللجان المًشكلة في المجلس لابُدّ أنْ تكون لجاناً فاعلة ولها قوة في متابعة ما أُوكِلَ إليها . (4)ـ أن يُقوّى ويُعزّز الدورُ الرقابيّ للبرلمان .
ـ ثانيا ً : 
السلطة التنفيذية ـ الحكومة . والمطلوب منها : (1)ـ السعي للخدمة التي يُعاني منها البلد وخصوصا ً في محاور الخدمات وتنفيذ المشاريع . (2)ـ الأمن . فمع الأزمات والتحدّيات الكبيرة والخطيرة لابُدّ من مراجعة صناعة الأمن . (3)ـإنهاء مشكلة العاطلين عن العمل .(4)ـ إعطاء الوزارات للأشخاص المهنيّين . (5)ـالحفاظ على ثروات البلد من الهدر .
ـ خطبة جمعة كربلاء في 9رجب 1435هـ الموافق 9/ 5/2014م. بإمامة السيد أحمد الصافي .
https://alkafeel.net/inspiredfriday/index.php?id=159
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
( 81 ) ــ هل تعلم بأنّ المرجعية الدينية العليا ..
قد استنكرت منهج الإتهام والتسقيط التي عليها الكتل السياسية , أثناء أداء أعمالها داخل قبّة البرلمان , خصوصا ً فيما يتعلق بالمصالح العامة كالموازنة . وطالبت بتغيير هذا النهج :(المطلوب حصول تغيير لهذا المنهج. فالتغيير المنشود تغيير واسع يدخل في مجالات متعدّدة وبالذات ما يتعلّق بالعملية السياسية)!.
ونبّهت المرجعية العليا الى أن اعتماد هذا النهج الخاطئ سوف لن يقود الى تكوين (دولة المؤسسات) حيث قالت : (اعتمادُ هذا النهج وهو الاتّكاء على المصالح العامة واستغلالها لتحقيق مكاسب سياسية هو نهجٌ خاطئ ، وسوف لن يقود إلى تكوين دولة المؤسسات التي يمكن من خلالها تحقيق التغيير والتقدم المطلوب نحو الأفضل). 
وحول تشكيل الحكومة الجديدة بعد انتخابات 30/4/2014م , وانشغال القوائم الفائزة بتشكيل (تحالف) داخل البرلمان يفضي الى تشكيل الحكومة قالت المرجعية العليا :

(نقول لابُدّ أن يكون أحد الدوافع المهمّة له (أي لإنشاء تحالف) هو الوصول إلى تفاهمات تعجّل في تشكيل الحكومة المقبلة , وفق معايير مهنية وصحيحة للوصول إلى التغيير المنشود . لا أنْ يكون الهدف من التحالف هو لتحصيل مكاسب سياسية أفضل , في تقاسم المواقع الأساسية في الدولة بصورة عامة)!.
وهذا دليل على أن المرجعية العليا تقف على مسافة واحدة من جميع الفرقاء السياسين بما في ذلك (اكتلة الشيعية) وهذا هو موقفها الثابت مذ انطلقت العملية السياسية . ونبّهت الى خطورة أن تكون الدوافع لتشكيل (تحالف) هو تحصيل مكاسب سياسية أو لتقسيم مواقع أساسية في الدولة : (فإن كانت هذه هي الدوافع فإنّنا سندخل في دوّامة من المساومات قد يتأخّر معها تشكيل الوزارة القادمة ، بل ربّما نفقد اعتماد المعايير المهنية في تشكيل الوزارات بالإعتماد على الكفاءة والنزاهة وغيرها).
ـ خطبة جمعة كربلاء في 16رجب الأصبّ 1435هـ الموافق16 / 5 / 2014م.  بإمامة الشيخ عبدالمهدي الكربلائي .
https://alkafeel.net/inspiredfriday/index.php?id=160
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
( 82 ) ــ هل تعلم بأنّ المرجعية الدينية العليا ..
قد أدانت بشدة اعتقال الأجهزة الأمنية العراقية للعشرات من طلاب الحوزة العلمية (من الجنسية الباكستانيّة) في النجف الأشرف . تحت ذريعة تطبيق قوانين إقامة الأجانب في البلد . ووصفتها بالإجراءات التعسفيّة والمهينة والقاسية .
وبغض النظر عن معرفة الدوافع السياسية الكامنة وراء هذا العمل المشين , ألا أنه يُعتبر سابقة خطيرة لنظام ما بعد التغيير الحاصل عام 2003م . بل ويندرج ضمن ممارسات (إرهاب الدولة) واستغلال مؤسساتها لأغراض سياسية خارج نطاق الدستور والقانون . وطالبت بالوقف الفوري لتلك الممارسات وإجراء تحقيق ومُعاقبة من قاموا بالفعل . حيث قال المصدر المسؤول في مكتب السيد السيستاني :
ـ (صرّح مصدر مسؤول في مكتب  السيد السيستاني في النجف الأشرف بأنّ ما قامت به الأجهزة الأمنية هذا اليوم من إجراءات تعسفيّه ومهينة وقاسية بحق عدد من الطلبة الباكستانيين في الحوزة العلمية وإعتقال العشرات منهم بذريعة تطبيق قوانين إقامة الأجانب في البلد مرفوضة ومدانة جدّاً ، وان السلطات العليا مطالبة بوقف هذه الأعمال والتحقيق مع من قاموا بها واتخاذ الاجراء المناسب بحقهم).
ـ عن موقع مكتب سماحة المرجع الديني الأعلى السيد علي الحسيني السيستاني في 19 /5/ 2014م .
https://www.sistani.org/arabic/in-news/24894/
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
( 83 ) ــ هل تعلم بأنّ المرجعية الدينية العليا ..
قد بيّنت الأسس العامة الرصينة التي ينبغي اعتمادها , من قبل القادة السياسيين في تشكيل الحكومة الجديدة . وتعتبر هذه الأسس بحق خارطة طريق لذلك والأسس هي:
ـ الأساس الأوّل : إشراك جميع مكوّنات الشعب العراقي في إدارة شؤون البلاد ، من أجل طمأنة هذه المكوّنات إلى أنّها تمارس دورها وحقّها في هذه الإدارة ، وأنّها غير مهمّشة ولا يُمارس بحقّها الإقصاء في هذا الجانب، وهذا الأمر لا يعني اعتماد مشاركة أيّ شخص من المكوّن اتّكالاً على ولائه الحزبي أو الكتلوي أو المناطقي، بل لابُدّ من اعتماد مبدأ الكفاءة والنزاهة والقدرة على تقديم الخدمة فإنّ هذا هو الأساس والمعيار.
ـ الأساس الثاني : اعتماد مبدأ المشاورة وإشراك الآخرين في الرأي ، ومن ثم الحسم وسط الآراء المختلفة واتّخاذ ما يصبّ في المصالح العامة للشعب العراقي .
ـ الأساس الثالث :اعتماد معايير الكفاءة والخبرة والنزاهة والقدرة على تقديم الخدمة في اختيار المسؤولين والوزراء ومعاونيهم، دون التركيز على الولاءات الحزبية والكتلوية والمناطقية.
ـ الأساس الرابع :اعتماد الحوار والجلوس إلى طاولة التفاوض والتفاهم لحلّ الأزمات والمشاكل وإن طالت الفترة الزمنية وفق سقف معقول لذلك، تحسّباً لاحتمال تعقّد الأزمة والمشكلة إن اعتُمِدَت لغة التصعيد والتراشق بالاتهامات المتبادلة بين الأطراف المختلفة.
وقد قرنت المرجعية العليا قيمة الأسس الحقيقية ونجاحها , أومدى تأثيرها في تحقيق النتائج المرجوّة على :(الجدية والإرادة الصادقة والحرص على التطبيق , من قبل الجميع بعيداً عن اعتماد هذه الأسس كشعارات برّاقة تُسوّق إعلامياً لغرض الكسب السياسي)!.
ـ خطبة جمعة كربلاء في 30رجب 1435هـ الموافق 30 / 5 / 2014م . بإمامة الشيخ عبدالمهدي الكربلائي .
https://alkafeel.net/inspiredfriday/index.php?id=162
ـــــــــــــــــــــــــــــــ
( 84 ) ــ هل تعلم بأنّ المرجعية الدينية العليا ..

في الوقت الذي نراها تشكر القوات الأمنية لتصديها وإحباطها محاولة هجوم الإرهابيين , على مدينة سامراء والتطاول على مرقدي العسكريين (عليهما السلام) في يوم الخميس 5/6/2014م وطردهم وقتل الكثير منهم . نراها تنتقد النوّاب الجُدد (الفائزين في الإنتخابات) وتَعيب عليهم عدم احترامهم للقانون: (بقاء صور المرشحين للانتخابات .. أمر يُعدّ مخالفة للقانون .. وعلى الفائزين أن يتحمّلوا مسؤولية حقيقية ، ويجب أن يُسأل، لماذا لا تحترم القانون؟). وتساءلت عن السبب : (هل السبب يعود لضعف بعض الجهات؟ وهل هكذا يتمّ التعامل مع القانون؟ وهل لأنّك أصبحت نائباً في البرلمان لا تحترم القانون بسبب السلطة التي مُنِحت لك؟).
وشدّدت المرجعية العليا :(يجب على البرلمانيين أن يدركوا جيداً أنّ البلد بحاجة إلى بناء مؤسّسات تخدم المجتمع وليس مؤسسات شخصية). 
ـ خطبة جمعة كربلاء في 7شعبان 1435هـ الموافق 6 / 6 / 2014م . بإمامة السيد أحمد الصافي.
https://alkafeel.net/inspiredfriday/index.php?id=163
ـ
ـ يتبع ..

  

نجاح بيعي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/04/11


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • دعه ياعمّار ..!  (قضية راي عام )

    • النصر السيستاني في ذكراه الأولى قراءة في كلمة المرجعية العليا بيوم النصر على داعش في 15/12/2017م . ( 2 )  (قضية راي عام )

    • النصر السيستاني في ذكراه الأولى قراءة في كلمة المرجعية العليا بيوم النصر على داعش في 15/12/2017م .الجزء الاول  (قضية راي عام )

    •  أهم ما ورد في وصية المرجع الكبير السيد "محمد سعيد الحكيم" مدّ ظله .. . ـ لمدير العام للدفاع المدني في العراق والوفد المرافق له في 8/11/2018م  (أخبار وتقارير)

    • المرجعية العليا .. وخارطة الطريق لـ"عادل عبد المهدي"!.  (قضية راي عام )



كتابة تعليق لموضوع : هل حذّرت المرجعية الدينية العليا الأمّة من داعـش ؟ .. حلقة رقم -16-
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حكمت العميدي ، على العراق على موعد مع ظاهرة فلكية نادرة غدا الاحد.. تعرف عليها : سبحان الله العظيم والحمد لله رب العالمين اللهم احفظنا وجميع المؤمنين والمؤمنات في مشارق الأرض ومغاربها

 
علّق شيزار الكردستاني ، على اعتماد هوية الاحوال المدنية في انجاز معاملات الحماية الاجتماعية - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اعتماد ع هوية الحوال المدنيه التسجيل في الرعايه الاشتماعيه

 
علّق شيزار الكردستاني ، على العمل تضع آلية جديدة لمنح الأرقام واستيراد السيارات الخاصة بذوي الإعاقة - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب رعايه

 
علّق حكمت العميدي ، على قلب محروق ...!! - للكاتب احمد لعيبي : لا اله الا الله

 
علّق حكمت العميدي ، على عباس الحافي ...!! - للكاتب احمد لعيبي : مِّنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ ۖ فَمِنْهُم مَّن قَضَىٰ نَحْبَهُ وَمِنْهُم مَّن يَنتَظِرُ ۖ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا (23) لِّيَجْزِيَ اللَّهُ الصَّادِقِينَ بِصِدْقِهِمْ وَيُعَذِّبَ الْمُنَافِقِينَ إِن شَاءَ أَوْ يَتُوبَ عَلَيْهِمْ ۚ إِنَّ اللَّهَ كَانَ غَفُورًا رَّحِيمًا (24)

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على ونحن نقترب من احتفالات أعياد الميلاد. كيف تتسلل الوثنية إلى الأديان؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليك سيدني عندما قام من قام بادخال البدع والاكاذيب الى التاريخ والدين؛ كان يتوقع ان الناس قطيع يتبع فقط؛ وانهم يضعون للناس الطريق التي عليها سيسيرون. المؤلم ليس انهم كانوا كذلك.. المؤلم انهم كانوا مصيبين الى حد كبير؛ وكبير جدا. انتن وانتم اللا التي لم تكن قي حساباته. انتن وانتم الذين ابيتم ان تسيروا مع القطيع وهذا الطريق. دمتم بخير

 
علّق حسين فرحان ، على هذي للمصلحين ... - للكاتب احمد مطر : كم أنت رائع ..

 
علّق كمال كامل ، على قمم .. قمم ... مِعْزى على غنم - للكاتب ريم نوفل : الجامعة العربية بدون سوريّا هي مجموعة من الأعراب المنافقين الخونة المنبطحين

 
علّق مصطفى الهادي ، على قصة قيامة المسيح..كيف بدأت؟…وكيف تطورت؟ - للكاتب د . جعفر الحكيم : لعل اشهر الادلة التي قدمتها المسيحية على قيامة المسيح هو ما قدمه موقع سنوات مع إيميلات الناس! أسئلة اللاهوت والإيمان والعقيدة تحت سؤال دلائل قيامة المسيح. وهذا الموقع هو اللسان الناطق للكنيسة ، ولكن الأدلة التي قدمها واهية ضعيفة تستند على مراجع قام بكتابتها اشخاص مجهولون او على قصص كتبها التلاميذ بعضهم لبعض ثم زعموا أنها اناجيل ونشك في ان يكون كاتب هذه الاناجيل من التلاميذ ــ الحواريين ــ وذلك لتأكيد لوقا في إنجيله على انه كتب قصصا عن اشخاص كانوا معاينين للسيد المسيح ، وبهذا يُثبت بأنه ليس من تلاميذ السيد المسيح حيث يقول في مقدمة إنيجيله : (إذ كان كثيرون قد أخذوا بتأليف قصة كما سلمها إلينا الذين كانوا منذ البدء معاينين رأيت أنا أيضا أن أكتب على التوالي إليك أيها العزيز ثاوفيلس) انظر : إنجيل لوقا 1: 2 . إذن هي قصص كتبها بعضهم لبعض بعد رحيل السيد المسيح ولما لم تجد المسيحية بدا من هذه القصص زعمت انها اناجيل من كتابة تلاميذ السيد المسيح . اما الادلة التي ساقها الموقع كدليل على قيامة المسيح فهي على هذا الرابط واختزلها بما يلي https://st-takla.org/FAQ-Questions-VS-Answers/03-Questions-Related-to-Theology-and-Dogma__Al-Lahoot-Wal-3akeeda/057-Evidence-of-Resurrection.html يقول الموقع : ان دلائل قيامة المسيح هي الدليل الأول: القبر الفارغ الباقي إلى اليوم والخالي من عظام الأموات . / تعليق : ولا ادري كيف تبقى عظام طيلة قرون لشخص زعموا أنه ارتفع (اخذته سحابة من امام اعينهم). فإذا ارتفع فمن الطبيعي لا توجد عظام . الدليل الثاني: بقاء كفن المسيح إلى اليوم، والذي قام فريق من كبار العلماء بدراسته أكثر من مرة ومعالجته بأحدث الأجهزة الفنية وأثبتوا بيقين علمي أنه كفن المسيح. / تعليق : الانجيل يقول بأن يسوع لم يُدفن في كفن بل في لفائف لُف بها جسمه وهذا ما يشهد به الانجيل نفسه حيث يقول في إنجيل يوحنا 19: 40 ( فأخذا جسد يسوع، ولفاه بأكفان مع الأطياب، كما لليهود عادة أن يكفنوا) يقول لفاه بأكفان اي اشرطة كما يفعل اليهود وهي طريقة الدفن المصرية كما نراها في الموميائات. الدليل الثالث: ظهوره لكثيرين ولتلاميذه بعد قيامته. وهذا كذب لان بعض الاناجيل لم تذكر القيامة وهذا يدل على عدم صدق هذه المزاعم اضافة إلى ذلك فإن الموقع يستشهد باقوال بولس ليُثبت بأن ادلة الانجيل كلها لا نفع فيها ولذلك لجأ إلى بولص فيقول الموقع : كما يقول معلمنا بولس (إن لم يكن المسيح قد قام، فباطلة كرازتنا، وباطل أيضًا إيمانكم) (رسالة بولس الرسول الأولى إلى أهل 15،14:15). إذن المعول على شهادة بولص الذي يعترف بأنه يكذب على الله كما يقول في رسالة بولس الرسول إلى أهل رومية 3: 7 ( إن كان صدق الله قد ازداد بكذبي لمجده، فلماذا أدان أنا بعد كخاطئ؟). فهو هنا يكذب لصالح الله . الدليل الرابع هو من اخطر الأدلة حيث يُرسخ فيه ا لموقع مقولة أن المسيح هو الله كما نقرأ الدليل الرابع: ظهور نور من قبر المسيح في تذكار قيامته كل عام. الأمر الذي يؤكد أن الذي كان موضوعًا في القبر ليس جسدًا لإنسان بل لإله متجسد. وهو دليل يجدد نفسه كل عام لكي يكون شهادة حية دامغة أمام كل جاحد منكر لقيامة المسيح. في الواقع لا تعليق لي على ذلك سوى أن الملايين يذهبون كل عام إلى قبر المسيح في ذكرى موته او قيامته فلم يروا نورا سوى ضوء الشموع . ولربما سيُكشف لنا بأن هناك ضوءا ليزريا عند قبر المسيح لإيهام الناس بأن النور يخرج من القبر كما تم اكتشاف هذا الضوء في كنيسة السيدة العذراء في مصر واخرجوا اجهزة الليزر فاحدث ذلك فضيحة مدوية. الشكر الجزيل للاستاذ العزيز الدكتور جعفر الحكيم على بحثه .

 
علّق مصطفى الهادي ، على تعرف على المنارة الثالثة في مرقد الامام الحسين واسباب تهديمها : وهل تطال الطائفية حفيد رسول الله وابن ابنته وخامس اصحاب الكساء وسيد شباب اهل الجنة ؟ولماذا لم تشكل بقية المنارات والقبب خطرا على الناس ملوية سامراء قبر زبيدة ، قبة نفيسة وغيرها . لقد أرسى معاوية ابن آكلة الاكباد سياسة الحقد على آل بيت رسول الله (ص) وحاول جاهدا ان يطمس ذكرهم لأن في ذلك طمس لذكر رسول الله (ص) فشتم علي ماهو إلا كفرٌ بالله ورسوله وهذا ما قال عنه ابن عباس ، ومحاربته عليا ما هو إلا امتداد لمحاربة النبي من قبل معاوية طيلة اكثر من ستين عاما . حتى أنه حاول جاهدا مستميتا ان يُزيل اسم رسول الله من الاذان ، وكان يتمنى الموت على ان يسمع محمدا يُصاح به خمس مرات في اليوم وهو الذي رفع ذكر علي ابن ابي طالب (ع) من الاذان بعد أن اخذ في الشياع شيئا فشيئا ومنذ عهد رسول الله (ص) وهي الشهادة الثالثة في الأذان . ان معاوية لا تطيب له نفسا إلا بازالة كل ذلك وينقل عن انه سمع الزبير بن بكار معاوية يقول عندما سمع ان محمدا رسول الله قال : فما بعد ذلك إلا دفنا دفنا . اي انه يتمنى الموت على سماع الشهادة لرسول الله في الاذان . وإلى هذا اليوم فإن امثال ياسين الهاشمي واضرابه لا يزالون يقتلون عليا ويشتمون رسول الله ص بضرب شيعتهم في كل مكان وزمان وهذه هي وصية معاوية لعنه الله عندما ارسى تلك القاعدة قال : (حتى يربوا عليها الصغير ويهرم عليها الكبير). ألا لعنة الله على الظالمين . ولكن السؤال هو لماذا لا يُعاد بنائها ؟ ما دام هناك صور لشكلها .

 
علّق الاميره روان ، على الحرية شمس تنير حياة الأنسان - للكاتب غزوان المؤنس : رووووووووووووعه جزاك الله خير

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على هل هو إله أم نبي مُرسل؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ ورحمة الله من لا يجد الله في فطرته من لا يتوافق الايمان بداخله مع العدل المطلق ونور الصدق الواضح وضوح النور فهذا يعبد الها اخر على انه الله الله اكبر دمتم بخير

 
علّق علي جابر الفتلاوي ، على هل هو إله أم نبي مُرسل؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم الباحثة القديرة التي تبحث عن الحقيقة تقربا لله تعالى. مقالتك (هل هو إله أم نبي مرسل؟) ينتصر لها اصحاب العقول الفعّالة القادرة على التمييز بين الغث والسمين، جزاك الله تعالى على ما تقدمين من رؤى مقبولة لكل ذي عقل راجح، فدليلك واضح راجح يستند أولا إلى الكتب السماوية، وثانيا إلى العقل السليم، أحييك وأقدر لك الجهود الكبيرة في هذا الميدان، أطلعت على المصادر في نهاية المقال، وتمنيت أن يكون القرآن أحد هذه المصادر ، سيما وحضرتك قد استشهدتي بآيات منه. أحييك مرة أخرى واتمنى لك التوفيق في طريق الجهاد من أجل الحق والحقيقة.

 
علّق د.لمى شاكر العزب ، على حكايتي مع نصوص الدكتور سمير ايوب  [ حكاوى الرحيل ] - للكاتب نوال فاعوري : عندما قرأت الكتاب ...أحسست بتلك العوالم ..ولكن لم أملك روعة التعبير عن تلك الرحلة الجميله قلم المبدعة "نوال فاعوري"أتقن الإبحار. ..أجاد القياده ، رسم بروعة تفاصيل الرحله وجعل الرفقاء روح تسمو من حولنا ...دمتي يا صديقتي مبدعه...

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على كيف اكتسبت التوراة شرعيتها؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : نعم سيدتي هندما يبحث الانسان عن الله في المعبد يصطاده التجار لمسخه عند الانتهاء منه يرمى على قارعة الطريق صائح التجار "الذي يليه" خي رسالة السيد المسيح عليه السلام...

الكتّاب :

صفحة الكاتب : مصطفى عبد الحسين اسمر
صفحة الكاتب :
  مصطفى عبد الحسين اسمر


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 داعش يصيب صحفيين إثنين في الموصل القديمة أحدهما في حالة خطرة  : مرصد الحريات الصحفية في العراق

 السيد رشيد الحسيني ينتقد الحملات المبكرة للانتخابات التي تقوم بها الجهات السياسية مع سقوط الاف الضحايا بين المواطنين  : وكالة نون الاخبارية

 ثقة الحسين ع ..سيرة القائد مسلم بن عقيل ع .  : الشيخ عقيل الحمداني

 مجلس ذي قار يناقش واقع الكهرباء ويوجه بالتوزيع العادل للتيار الكهربائي

 عاجل...دعوة للاعتصام أمام وزارة الخارجية الالمانية في برلين إحتجاجاً على إحتلال السعودية لدولة البحرين والتنكيل بشعبها  : علي السراي

 شرطة كربلاء المقدسة تلقي القبض على 22 متهما بجرائم مختلفة  : وزارة الداخلية العراقية

 السماك والسياسي!  : قيس النجم

 قصة قصيرة البحث عن اللون  : حسن البصام

 الملويّة الشمخاء!!  : د . صادق السامرائي

 صدى الروضتين العدد ( 266 )  : صدى الروضتين

 مدح الآخرين .. بين الثناء المنصف والتطبيل المقرف   : نايف عبوش

 ملفات فساد "بالقطارة"  : علي علي

 أين وصل طريق الإصلاح في عراقنا الحبيب؟/ الجزء الأول  : عبود مزهر الكرخي

 شتاء أياد السامرائي المفخخ  : سعد الحمداني

 شاليط في صفقة وفاء الأحرارظهر بلباس يحمل ألوان العلم الأسرائيلي  : وفاء عبد الكريم الزاغة

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net