صفحة الكاتب : واثق الخواري

الشريف جعفر الخواري بن موسى الكاظم عليه السلام
واثق الخواري

قال العميدي عن السيد جعفر الخواري بن موسى الكاظم عليه السلام: "وكان موصوفا بالشجاعة والفروسية، وهو من الخلص من الموسوية" وقال ابو نصر البخاري: "والخلص من الموسوية الذين لم أجد أحدا شك فيهم من النسابين وعد منهم جعفرا"، وقال العمرى: "يقال له الخوارى وهو لام ولد".فهو إبن إمام وأخو إمام وعم إمام وحفيد إمام ولد بعد ولادة أخيه الرضا عليه السلام ,وبما أن ولادة الرضا عليه السلام سنة 148 هـ وقيل 151 هـ -وهو الارجح - فإن ولادة أخيه جعفر تكون في النصف الثاني من القرن الثاني الهجري. أمه تعرف بأم إسماعيل وأخوته لأمه هارون والحسن وإسماعيل, وقيل ولد في الحجاز ودفن في وادي نخلة (حسب ماذكرة صاحب معجم القبور في الجزء الثالث المخطوط للسيد مهدي الأصفهاني), وهي القرية الواقعة شمال مكة المكرمة. وهي الان تسمى قرية زيمة, وكذلك شاهدت تعليقة على أحد نسخ مخطوطة عمدة الطالب أن السيد جعفر المذكور مدفون في مدينة الري القريبة من طهران حاليا والقبر الان مزار كبير يعرف بامام زاده جعفر _والله العالم_.
إذا: هو موسوى من موسى الكاظم عليه السلام وحسيني من الحسين بن علي عليه السلام وعلوي من أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه السلام طالبي من ابي طالب ومطلبي من عبد المطلب وهاشمي من هاشم وقرشي من قريش وعدناني من عدنان.
* والخواري نسبة لوادي(خوار) بالفُرْع، وكانت فيهم إمارة وادي الفُرْع كما تولى منهم البعض نقابة الأشراف بالمدينة قديماً.


وعقب السيد جعفر الخواري من: الحسن [الحسين] وموسى اللحق.
أما موسى بن جعفر الخواري: أعقب من ولده الحسن اللحق فقط, هو جد بني اللحق واآل المليط بالحلة والحائر بالكوفة ,ويقال له (اللحق) لانه الحق بأبيه وهو صحيح الولادة. ومن عقبه محمد دكدكة بن يحيى إبن جعفر الصيرفي بن الحسن اللحق المذكور, هو جد بنو دكدكة بالكوفة والحجاز ,وقال شيخ الشرف العبيدلي:"كان خادما بالكوفة".
ومن عقب الحسن اللحق أيضا: محمد المليط بن مسلم بن محمد ابي طالب بن موسى ابي القاسم (بالحاير) بن جعفر بن علي بن جعفر بن الحسن اللحق المذكور وهذا محمد المليط غير محمد المليط بن الحسن [الحسين] بن جعفر الخواري. وقد انتسب اليه كثيرمن السادة الاشراف وقد طالبتهم بالوثائق التي تنسبهم الى السيد موسى اللحق بن جعفر الخواري لكن لم يتفاعلوا معي ولم يرسلوا وثائقهم وأنا لا اثبت ولا أنفي انتسابهم الخواري. وقد إنتسب اليه كثير من العوام الذين لا تعرف لهم سيادة هاشمية قديما وليست لها شهرة معروفة قطعا.
وأما الحسن وفي بعض المصادر ذكرته بـ[الحسين]الملقب بـ (الثائر): أعقب من علي الخواري ومحمد المليط, وأعقابه يتفرعون إلى السادة الشجرية والمليطية واللطيفية وبنو إبراهيم والمواسى . 
أما الشجرية، فهم بنو الحسن بن جعفر الخواري وعرفوا بالشجرية لكونهم كانوا في البادية التي حول المدينة يرعون (يزرعون )الشجر. وقال السيد ابن شدقم "ويقال لهم الشجرية في البادية التي حول المدينة النبوية وقد أختلط بهم جماعة من عوام البر نكحوا فيهم وأنكحوهم ,ولا لهم معرفة بأنسابهم. ودخل معهم كالحسنان جماعة لاحظ لهم في النسب طمعا في الصدقات العثمانية فينبغي التفحص عن حقيقة حالهم".وقد إنتسب الى هذا الفرع بعض الاسر في نجد والعراق ولم يثبتوا دعواهم ولم يقدموا اي دليل معتبر بالسيادة فضلا على عدم تقديمهم دليل إنهم شجريين خواريين. ومن الشجرية الحسن (الشجري) بن علي الخواري إبن الحسن بن جعفر الخواري بن موسى الكاظم عقبه يسكنون الفرع. 
وأما المليطية أو المليطيين أو الملايطة هم بنو ابو جعفر محمد المليط بن الحسن بن جعفر الخواري بن الامام موسى الكاظم (عليه السلام) وهم كانوا يسكنون الحجاز وخاصة المدينة والفُرْع والان الله العالم بحالهم, وكثير من العشائر إدعت الانتساب له في الحجاز والجزيرة العربية والعراق وغيرها, لكن لم تثبت دعواهم الى الان .
ومن المليطية *الامير محمد المليط ابى جعفر إبن الحسن [الحسين] بن جعفر الخواري:- محمد هذا كان شُجاعاً شَهْماً يَنْزِلُ في أُثالَ وهو مَنْزِلٌ في طَرِيقِ مَكَّةَ المُشَرَّفَة ووَلَدُه يُعْرَفُون بالمَلايِطَةِ. ,وقال شيخ الشرف العبيدلى: "هو المليط الثائر بالمدينة". وقال أبو الحسن العمرى:"قتل ثمانية من بنى جعفر الطيار, وكاتبوا في عزله عنها"."له ولد واحد هو محمد ابو عبد الله" ,وذريته يقال لهم (المليطية والملايطة) بالمدينة والحجاز والفرع ..
وهذا المليط وأخوه الامير علي الخواري الاول(الآتي ذكره) قاما في المدينة سنة (271 هـ) الذي ذكره المؤرخين بقولهم:" قام محمد وعلي ابنا الحسين {الحسن} بن جعفر بن موسى بن جعفر بن محمد بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب بها، فقتلا أهلها، وأخذا أموالهم، وخرباها، بحيث انقطعت الصلاة بها شهراً كاملاً جمعة وجماعة".
وهذان السيدان صدى السفاح أبا عبد الله محمد بن يوسف بن إبراهيم بن موسى الجون, عندما اراد أن يغزو المدينة المنورة, وبعدها قاتلهم والي الكوفة أحمد بن محمد الطائي عندما ارسله الخليفة العباسي للحجاز لقتالهم بعد ما كانا يسيطران على المدينة المنورة.
وتوهم ابن شدقم اذ جعل محمد المليط هذا ابنا للحسن اللحق بن موسى بن جعفر الخواري بينما كل مصادر الانساب القديمة تذكره ابنا للحسن {الحسين} بن جعفر الخواري , والسيد رحمه الله لديه كثير من التوهمات حول النسب الخواري. وكذلك لم تذكره (بالامير) وسياق الخبر يعبر بأنه الذي (كاتبوا في عزله عنها) وهذا يدل على انه كان واليا بالمدينة او امير وهو الارجح. ومن عقبه السيد محمد المليط ابي جعفر بن محمد بن محمد المليط المذكور: هذا المليط هو صاحب القصة التي رواها القاضى التنوخى في كتاب (نشوار المحاضرة) قال: "كان بدويا ينزل آثال وهو منزل في طريق مكة. وكان موصوفا بالشجاعة البارعة والفروسية الحسنة، ورد بغداد في أيام نقابة أبى عبد الله بن الداعي وكان قديما يتعرض الحاج ويطالبهم بالخفارة فان أعطوه وإلا أغار عليهم، وكان كأنه صاحب طرق بتلك النواحى لا تناله يد ولا يتسلط عليه سلطان إلا أنه لم يدع إلا مذهب ولا ادعى إمامة، ثم تاب عن هذا الفعل. ومن عقبه أيضا: السيد رزق الله بن محمد المليط إبن أبو جعفر محمد المليط إبن أبو عبد الله محمد إبن أبو جعفر محمد المليط المذكور: الذي "حج بالناس من بغداد سنة (349 هـ) وقتله الديلم بالبصرة".
والسيد *علي الخواري: هو الامير والنقيب (ابو الحسن) علي الخواري بن الحسن {الحسين} بن جعفر الخواري, الأمير بالفرع (1) موضع بالحجاز , أعقب من إثنى عشر رجلا ما بين مقل ومكثر. و (هذا هو الذي قام هو وأخوه في المدينة سنة (271 هـ) كما قلنا سابقا).ومن عقبه: أبو الحسن عبد الله بن محمد بن علي بن الحسن {الحسين} بن جعفر الخواري: روى له البيهقي رواية قال: أخبرنا أبو عبد الله الحافظ، قال: سمعت أبا الحسن عبد الله بن محمد بن علي بن {الحسين} بن جعفر بن موسى بن جعفر المعروف بالموسوي بمدينة رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم في الروضة يقول: سمعت أبي يذكر عن آبائه، أن علي بن موسى الرضا كان يقعد في الروضة وهو شاب ملتحف بمطرف خز فيسأله الناس ومشايخ العلماء في المسجد فسئل عن القدر فقال: قال الله عز من قائل: {إِنَّ الْمُجْرِمِينَ فِي ضَلَالٍ وَسُعُرٍ (47) يَوْمَ يُسْحَبُونَ فِي النَّارِ عَلَى وُجُوهِهِمْ ذُوقُوا مَسَّ سَقَرَ (48) إِنَّا كُلَّ شَيْءٍ خَلَقْنَاهُ بِقَدَرٍ (49)} (سورة القمر) قال علي الرضا عليه السلام:"كان أبي يذكر عن آبائه: أن أمير المؤمنين علي بن أبي طالب يقول: إن الله خلق كل شيء بقدر حتى العجز والكيس، وإليه المشيئة وبه الحول والقوة" *ومن عقبه أيضا: الحسين (أبو إدريس) بن علي بن الحسن {الحسين} بن جعفر الخواري: هو صاحب فرورا (قرورا) موضح بالحجاز, له رواية ينقلها ابن شهر شوب في مناقبه ,قال: عن أبو بكر بن دريد الازدي، باسناد له، وعن الحسن بن علي الناصر بن الحسن بن علي بن عمر بن علي، وعن الحسين بن علي بن {الحسن} بن جعفر بن موسى بن جعفر عن آبائهم كلهم عن الصادق عليه السلام قال:" لما اشخص أبي محمد بن علي إلى دمشق سمع الناس يقولون: هذا ابن أبي تراب، قال: فأسند ظهره إلى جدار القبلة ثم حمد الله وأثنى عليه وصلى على النبي صلى الله عليه وآله ثم قال: اجتنبوا أهل الشقاق، وذرية النفاق وحشو النار، وحصب جهنم، عن البدر الزاهر، والبحر الزاخر، والشهاب الثاقب وشهاب المؤمنين، والصراط المستقيم، من قبل أن تطمس وجوه فترد على أدبارها أو يلعنوا كما لعن أصحاب السبت وكان أمر الله مفعولا. ومن عقبه أيضا: الامير علي الخواري إبن الحسين بن علي الخواري إبن الحسن إبن جعفر الخواري:- الامير بوادي القرى ونقيب النقباء بالمدينة امه ناعمة الحربية له عدة أولاد بالحجاز وغيرها وقال السيد إبن طباطبا "للخواري- الامير علي الخواري- عدد من الولد لكل واحد منهم إنتشار من ولده ومدد منهم فرسان وأصحاب ينتجعون الغيث".
السادة اللطيفية: هؤلاء يسكنون إقليم السند ومنهم الشاه عبد اللطيف بهتائي بن حبيب الله بن شاه عبد القدوس بن جمال بن شاه عبد الكريم بن محمد بن عبد المؤمن بن هاشم بن حاجي بن جلال شاه بن شرف الدين بن مير علي بن حيدر شاه بن مير علي بن محمد بن حسين بن احمد بن حسين  بن يوسف بن علي الخواري بن الحسين بن جعفر الخواري. هؤلاء لهم مزارات وتاريخ عريق في هذا الاقليم لكن لم أطلع على وثائقهم وصحة إنتسابهم والله العالم.
السادةالإبراهيمية: نسبة الى السيد الشاه ابراهيم البغدادي (قبره بين مقبرة الشيخ عمر والباب الأوسط ببغداد) بن اسحاق بن محمد بن فخر العاشقين إسحاق (قبره في جبل هورامان) بن عيسى (قبره في قرية بَرَزَنجة- ناحية بشمالي العراق تابعة لمحافظة السليمانية، تقع على الحدود العراقية ـ الايرانية) بن بابا علي الهمداني بن يوسف الملقب شهاب الدين بن علي بن حسين بن يوسف بن علي الخواري بن حسن {الحسين} بن جعفر الخواري بن الإمام موسى الكاظم (عليه السلام),وهم قبيلة علوية عريقة في جذورها ونشأتها واصيلة في سلالتها صحيحة النسب مقطوع بانتسابها أجمع جميع أبنائها سلفاً وخلفاً أنّهم من بني جعفر الخواري. ومنهم في شمال العراق في تلعفر خاصة ويلقبون (الجعافرة او الأعافرة او اليعافرة أو السادة الموسويين) وأيضا في كركوك و في شرق ايران في مدينة كرمنشاه ويعرفون بالسادة أهل الحق الكاكائية. وكثير من أصحاب الطرق الصوفية إنتسب الى هذا النسب الشريف, لكن وثائق السادة الابراهيمية ومشجراتهم محفوظة ومعروف من ينتسب اليهم.
أما المَوَاسَا أو آل موسى: وهم بنو موسى العصيم بن علي الخواري الثاني بن الحسين بن علي الخواري الأول بن الحسن {الحسين} بن جعفر الخواري بن الإمام موسى الكاظم (عليه السلام).يقال لولده "آل موسى أو المواسا يسكنون الفرع - وادي الفرع - وهو على مرحلة من المدينة، ويسمى اليوم وادي الحمض ويترددون الى المدينة وبعضهم سكن المدينة المشرفة. وحدد السيد ابن شدقم مساكنهم في الفرع وقال:"الفرع على اربع مراحل من المدينة المنورة للذاهب الى مكة المشرفة ومنه الى غدير خم وهي كثيرة النخل تسقى بعيون جارية ولهم بها املاك".
ومن السادة المواسا:الفواتك: هؤلاء كانوا قديما بالمدينةالمنورة وقد فصلهم السادة الشداقمة في كتبهم النسبية وتحدثوا عن رجالهم بصورة تفصيلية والمحصل من قولهم ان أكثرهم إنقرضوا _والله العالم_ والسيد ضامن إبن شدقم ذكر بيت واحد هجروا الحجاز في حوالي القرن الحادي عشر الهجري. ومنهم: فاتك الاول بن علي بن سالم:-أعقابه تسمى (الفواتك) ذكره السيد أحمد بن محمد بن المهنا المتوفي سنة 675 للهجرة في تذكرته ومن الراجح يكون من رجالات القرن السابع الهجري. ومنهم جويبر بن سهل بن علي بن عامر بن خلف بن عوض بن محمد بن ذرف بن هشيمة بن هاشم بن فاتك بن علي بن سالم بن علي بن صبرة بن موسى العصيم المذكور الحسيني المدني: ورد اسمه شاريا في وثيقة مبايعة حصة ماء بعين الربض بوادي الفرع 
في (27 - 4 - 1000 هـ). وكان"ذا همة عالية ومروة وشهامة".وكانت له شرف الخدمة لأئمة البقيع عليهم السلام, وكان كثير مايتعرض لتشنيع المخالفين, ويتصدى لهم ولمكائدهم ,وإنقرض عقبه هو وأولاده. رحمهم الله. وكثير من الاسر العلوية ادعت الانتساب الى الفواتك لكن بدون دليل وسبب هذا الادعاء هو تخبط النسابين الذين لايفقهون بالتحقيق شيئا أو لأسباب مادية صرفة والله العالم .
ومن رجالات المواسا: سلطان بن أحمد بن محمد بن علي بن صبرة بن موسى بن علي الخواري بن الحسين بن علي الخواري بن الحسن بن جعفر الخواري بن موسى الكاظم: له عقب يقال لهم *بنو سلطان وبنو قتيبة والهرامشة بالاحواز وهم في المناطق الفراتية من العراق. ومن عقبه: علي بن هرموش بن مصطفى بن عبد الله بن حسن بن محمد بن فاضل بن محمد بن شهوان [سهوان] بن محمد بن خليفة: وكذلك من عقبه: الحسن بن نضر بن موسى بن الحسين بن أحمد بن مراد بن الحسن بن خليفة بن علي بن مصطفى بن عبد الله بن حسن بن محمد بن فاضل بن محمدبن شهوان [سهوان] بن محمد بن خليفة: كان سيدا غيورا سخيا جوادا يكتب بالعربية والتركية عند والي لرستان صارم السلطنة حسن قلي خان السردار الاشرف وبعد وفاة الاشرف صار كاتبا عند والي لرستان غلام رضا خان امير جنك ثم ولاه نقابة مشهد علي الصالح الاعرجي فاستمر بها سنتين ثم عزله عنها واستدعاه ليكون كاتبا عنده فأمتنع عن ذلك وارتحل الى قرية زرباطية عام 1330 هـ وله عقب في بدرة من أعمال مدينة واسط. ويوجد له ذراري يسكنون بغداد وهم من آل سيد أحمد. وهم أعقاب السيدأحمد بن مراد بن الحسن بن خليفة بن علي بن مصطفى بن عبد الله بن حسن بن محمد بن فاضل بن محمدبن شهوان [سهوان] بن محمد بن خليفة بن سلطان بن احمد بن سلطان بن محمد بن صبرة بن موسى العصيم المكور.
ومن المواسا: ال عاصم في الحلة والحائر, ذكره السيد أحمد بن محمد بن المهنا كان حيا سنة 681 للهجرة في تذكرته.
وكذلك من المواسا: *السادة الدويسات: وهم أعقاب دِوَيِسْ بن عاصم بن حسن بن محمد بن علي بن سالم بن علي بن صبرة بن موسى العصيم المذكور.
ذكره صاحب التذكرة في تذكرته والسيد ابن شدقم في تحفته, وذكرهم بلفظ (دَرْوَشْ ودَرْوَسْ) , والاصح هو دويس تصغير دَوْسْ كما هو متوارث عند السادة الدويسات في العراق وكذلك ذكره مذيل التذكرة بالفظ (دويس) ومنه"قبيلة الدويسات إحدى القبائل الموسوية الحسينية العلوية العربية والتي أصلها القريب من مدينة الرسول (صلى الله عليه وآله وسلم) وحلت بالعراق بالحلة الفيحاء منذ القرن السادس الهجري" وقبيلة الدويسات عشائر وبطون عديدة انتشرت في وسط وجنوب العراق، ودويس بن عاصم، فهو الجد الذي يجمعهم كاخوة في النسب ويقال لولده (الدويسات). قال ابو الحسن الفتوني "السادة الدويسات أقطعهم بعض الملوك الحصين وأرضا يقال لها ابو طاروف" وهي قرية الحصين من عذار الحلة السّيفية، وفي الحلة والحائر الحسيني.
إذا:كل من ينتسب الى السيد دويس بن عاصم المذكور هو سيد (دويسي).
ومن السادة الدويسات المقطوع بصحة نسبهم الدويسي حسب الوثائق القديمة: السيد نعمة الله بن علي:-قال السيد بن شدقم: "قد من الله تعالى علي بزيارتي الثانية لابي عبد الله الحسين في شهر رجب سنة 1079 هـ فوصل إلي السيد نعمة بن علي بن أحمد بن نصر الله .... وبيده نسبه الى الامام وعليه خطوط جم غفيرة وأمهار أهل الديرة وغيرها, فلاحظته بما عندي فوجدته مطابقا إلا ما حدث بعد مصنف الشجرة المذكورة فألحقت الحادث وأملاني أسماء أقاربه"ونسبه كالاتي نعمة الله بن علي الأخضر بن أحمد بن نصر الله بن عضد الدين بن نظام الدين بن كمال الدين بن زيارة بن كمال الدين بن هاشم بن إبراهيم بن يحيى بن محمد بن علي بن جعفر بن دويس الثاني بن ثابت بن يحيى بن دويس ... المذكور.وكذلك قال السيدمحمدعلي آل يحيى الدويسي الخواري النسابة: إن السيد نعمة (نعمة الله)هو إبن علي الاخضر بن يحيى بن محمد بن علي بن جعفر بن دويس بن ثابت بن يحيى بن دويس المذكور. والمتوارث عندهم انهم أبناء السيد نعمة[نعمة الله] بن علي[الاخضر]بن دويس الثاني بن ثابت بن يحيى بن دويس الأول بن عاصم بن حسن بن محمد بن علي بن سالم بن علي بن صبرة بن موسى العصيم المذكور, ونسب السيد نعمة مذكور وموجودة في شجرته القديمة المجددة سنة 1170 هجرية وهي من أقدم الوثائق التي يمتلكها الدويسات وعليها جم غفير من أختام كبار العلماء الاعلام  ومنهم السيد مهدي القزويني والشيخ محمد بن احمد الجزائري والسيد حسين الحسيني والشيخ طه نجف والشيخ محمد حسين الكاظمي والشيخ زين العابدين المازندراني والشيخ احمد المشهدي والشيخ محمد مظفر والشيخ نعمة الطريحي و الشيخ آغا بزرك الطهراني والسيد قاسم المقرم والسيد محمد الحسني البغدادي والسيدعدنان عيسى القابجي والشيخ زين العابدين وغيرهم _والله العالم_. ومن السادة الدويسات السادة آل عوسج ومنهم السادة آل زبيبة: وهم احفاد السيد عبد الحداد الملقب ابو زبيبة بن عوسج بن نعمة (نعمة الله) المذكور.
ومنهم أمين نسب السادة الخواريين السيد واثق بن ناجي بن مجيد بن إدريس بن عيسى بن حبيب بن هاشم بن عبد بن عوسج المذكور. ومن تفرعات السادة آل زبيبة: آل السيد دخيل بن عبد الحداد بن عوسج المذكور, هؤلاء يسكنون الكوفة, وآل السيد يوسف: وهم أعقاب السيد يوسف بن خلف بن يوسف بن عبد الحداد أبو زبيبة المذكور. هؤلاء يسكنون النجف والكوفة وضواحيها. وآل السيد حِسَنْ: وهم أعقاب السيد ِ حِسَنْ بن ذهب بن خميس بن حبيب بن هاشم بن عبد الحداد أبو زبيبة المذكور. هؤلاء يسكنون السماوة والبصرة في العراق.
وآل السيد عباس الحلاوي: وهم أعقاب السيد عباس بن علي بن حسين بن حبيب بن هاشم بن عبد الحداد أبو زبيبة المذكور. وآل السيد يونس: وهم أعقاب السيد يونس بن حبيب بن هاشم بن عبد الحداد أبو زبيبة المذكور. وآل السيد فضل: وهم أعقاب السيد فضل بن عباس بن ناصر بن محمد بن حبيب بن هاشم بن عبد الحداد أبو زبيبة ألمذكور
وكذلك من السادة الدويسات:- *السادة آل يحيى:-وهم أحفاد- السيد يحيى بن حسن بن حسين بن يحيى بن محمد بن علي بن جعفر بن دويس بن ثابت بن يحيى بن دويس بن عاصم بن حسن بن محمد بن علي بن سالم بن علي بن صبرة بن موسى العصيم بن علي الخواري بن الحسين بن علي الخواري بن الحسن بن جعفرالخواري بن الإمام موسى الكاظم (عليه السلام).وتفرعاتهم* آل الخطيب: * آل السيد حسن النجار: * آل السيد معتوك: * آل حسين الشرّاك: * آل السيد موسى: * آل السيد مليح: * آل السيد عكلول: * آل السيد حمَّد: *آل السيد هاشم: * آل السيد عباس الصباغ: * آل السيد حاجي: * آل السيد عزيز (شعنون): * آل السيد يوسف: * آل السيد عكيلي:
وكذلك من السادة الدويسات: السادة آل حاكم النجفي: وهم ذرية السيد حاكم النجفي بن محسن بن يحيى بن محمد بن علي بن جعفر بن دويس بن ثابت بن يحيى بن دويس بن عاصم المذكور. وهم ينتشرون في وسط العراق وجنوبه, ومنهم السادة آل اليعقوبي نسبتا الى السيد يعقوب بن يوسف بن كاظم بن موسى بن عيسى بن حاكم النجفي. 
وكذلك من السادة الدويسات السادة آل السعيدي: وهم اعقاب السيد سعيد بن ثابت بن محسن بن يحيى بن محمد بن علي بن جعفر بن دويس بن ثابت بن يحيى بن دويس الأول بن عاصم المذكور. وهم في النجف الأشرف وكربلاء المقدسة. وتفرعاتهم هي: آل المقرم وآل إحميّد وآل السيد زغير.
*وكذلك توجد أعقاب ذكرها السيد إبن شدقم وتردد فيهم ولم نحصل على اي وثائق تدلنا على ضبط أنسابهم بصورة صحيحة وهم: السادة آل عطيفة وآل أبو طالب وآل حارث وآل حمزة وآل حسين العلي.

  

واثق الخواري
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/04/25



كتابة تعليق لموضوع : الشريف جعفر الخواري بن موسى الكاظم عليه السلام
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 2)


• (1) - كتب : عبدالعظيم الموسوي ، في 2020/06/29 .

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
ممكن معلومات اكثر عن السيد حاكم النجفي بن محسن بن يحيى بن محمد بن علي بن جعفر بن دويس بن ثابت بن يحيى بن دويس بن عاصم المذكور
عن ذرية ان وجدة المعلومات و عليكم السلام

• (2) - كتب : سيد علي ، في 2018/04/25 .

السلام عليكم
لماذا علقتم نشر كتابكم في مكتبة علوم النسب




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حسن البراك ، على السيد الشهرستاني يكمل المرحلة العلاجية للتعافي من كورونا ويقدم شكره للكوادر الطبية : الشفاء باذن الله

 
علّق حسن البراك ، على التربية تعلن عن آلية القرارات الاخيرة لهيئة الرأي  : بوركتم اخبار قيمه ومفيده

 
علّق منير حجازي ، على لا تبقوا لاهل هذا البيت باقيه - الفصل الرابع  - للكاتب نجم الحجامي : وهل جرّ البلاء على امة محمد إلا عمر بن الخطاب الذي تسبب في هذا الانحراف الخطير المؤسس للاجرام والغدر والهدم إلى يوم القيامة فإذا كان الشيطان يتمثل لقريش في مؤتمراتها فإن عمر الشيطان الذي تجسد لصد الرسالة الاسلامية عن اهدافها عمر الذي لا يتورع عن احراق بيت رسول الله بمن فيه وعلى من فيه وعندما قيل له ان فيها فاطمة الزهراء قال : وان . اعوذ بالله من هذه النفس المريضة. لعن الله اول من اسس اساس الظلم ومن تبعه في ذلك .

 
علّق منير حجازي ، على تنزيه المسيح من الطعن الصريح . هل كان السيد المسيح شاذا ؟ - للكاتب مصطفى الهادي : تحياتي إلى أخي الكاتب وادارة الموقع الموقرين . الغريب العجيب ، هو اني قرأت الموضوع على صفحة الكاتب فلم اجد فيه إلا دفاعا عن شخص السيد المسيح ضد ما نُسب إليه من تهم شائنة باطلة وقد أجاد الكاتب فيه . ولكن الغريب ان ترى الكثير من المعلقين المسيحيين يعتبرون هذا الموضوع إسائة للسيد المسيح ولا أدري كيف يقرأون وماذا يفهمون أين الاسائة والكاتب يذكر السيد المسيح باحسن الذكر وأطيبه ويعضده بآيات من القرآن الكريم ثم يقول ان ديننا يأمرنا بذلك. أثابكم الله .

 
علّق منير حجازي ، على "الاخ رشيد" واخطاؤه في محاضرته: الانجيل الذي لم اكن اعرفه ... ( 1 ) - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : السلام عليكم ، لمن لا يعرف رشيد المغربي رشيد المغربي . هذا الدعي مطرود من المغرب وهو في الاساس مغربي امازيغي مسلم يكره الاسلام كرها لا مثيل له لأن في نظره أن الاسلام ظلم الامازيغ وقضى على لغتهم وحضارتهم وطبعا هذا غير صحيح .وقد آلى على نفسه ان ينتقم من محمدا ورسالته الإسلامية حسب شخصه الهزييل ورشيد المغربي مطلوب في اسبانيا بتهم اخلاقية. وهو يخشى المجابهة مع من يعرفهم ويجري مقابلا مع شيوخ بسطاء لا علم لهم بالتوراة والانجيل فيوقع بهم كما اوقع بشيخ من فلسطين وشيخ من العراق . وقد رددت عليه في اشكاله ع لى سورة والنجم إذا هوى. ولما رأى ان ردي سوف يُهدم كل ما بناه وانه حوصر ، قطع الخط ثم قال بهدوء . نأسف لانقطاع الخط في حين انا في اوربا وهو في لندن ولا تنقطع الخطوط. لعنه الله من زائغ مارق كاذب مدلس.

 
علّق مصطفى الهادي ، على "الاخ رشيد" واخطاؤه في محاضرته: الانجيل الذي لم اكن اعرفه ... ( 1 ) - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : السلام عليكم . الأول : اليهود بما ان اكثرهم كان يعمل بالترجمة بين الارامي والعبري ثم اليوناني . فقد ابدلوا اسم عيسى إلى يسوع وهو اسم صنم وثنى كان يُعبد فى قوم نوح (أ) . وهو اسم مشتق أيضا من اسم الثور الذى كانوا - بنى إسرائيل - يعبدونه فى التيه . أى حرَّف بنو إسرائيل اسم عيسى وجعلوه اسم وثنياً(5) وهو هذه المرة الصنم (يسوع) الذى يشبه ثورهم المعبود.اشار القرآن إلى ذلك في قوله : (( وَقَالُوا لَا تَذَرُنَّ آَلِهَتَكُمْ وَلَا تَذَرُنَّ وَدًّا وَلَا سُوَاعًا وَلَا يَغُوثَ وَيَعُوقَ وَنَسْرًا )) فهذه الآية وردت في سورة (نوح) ولربما المقصود من كلمة (سواعا) هو يسوعا الثور المعبود لدى قوم نوح سابقا. الثاني : دعي المسيحيون بهذا الاسم أول مرة في نحو سنة 42 أو 43 ميلادية نسبة إلى يسوع المسيح و كان الأصل في هذا اللقب شتيمة ( نعم شتيمة ) هذا ما ورد في قاموس الكتاب المقدس صفحة 889 طبعة 2001 بالحرف الواحد : " دعي المؤمنون مسيحيين أول مرة في إنطاكية ( أعمال الرسل 11 : 26 ) نحو سنة 42 أو 43 ميلادية . ويرجح ان ذلك اللقب كان فى الأول شتيمة ( 1 بطرس 4 : 16 ) قال المؤرخ تاسيتس ( المولود نحو 54 م ) ان تابعي المسيح كانوا أناس سفلة عاميين و لما قال اغريباس لبولس فى اعمال الرسل 26 : 28 ( بقليل تقنعنى ان اصير مسيحيا ) فالراجح انه أراد ان حسن برهانك كان يجعلني أرضى بان أعاب بهذا الاسم ." ( قاموس الكتاب المقدس تأليف نخبة من الاساتذة ذوي الاختصاص ومن اللاهوتيين - دار مكتبة العائلة - القاهرة ) إذن اصل كلمة ( مسيحيين ) شتيمة و حتى الملك اغريباس عندما اقتنع بكلام بولس قال ما معناه ( كلامك اقنعنى ان اتبعك و لا مانع من ان يصفوني مسيحيا علشان خاطرك رغم انها شتيمة ) . ولاحظ أيضا ان أول مرة دعي بذلك كان سنة 42 ميلادية اى بعد أكثر من عشر سنوات من رفع المسيح صاحب الدعوة و الذى لم يذكر هذا الاسم مطلقا .تحياتي

 
علّق عبدالعظيم الموسوي ، على الشريف جعفر الخواري بن موسى الكاظم عليه السلام - للكاتب واثق الخواري : السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ممكن معلومات اكثر عن السيد حاكم النجفي بن محسن بن يحيى بن محمد بن علي بن جعفر بن دويس بن ثابت بن يحيى بن دويس بن عاصم المذكور عن ذرية ان وجدة المعلومات و عليكم السلام

 
علّق عادل عبدالبدري ، على المركب الإلهي!… الصلاة... - للكاتب عبدالاله الشبيبي : بالنسبة لما اورده صاحب المحجة البيضاء من ان الخشوع في الصلاة على قسمين /( الثاني ) ... وهو اغماض العينين , لعله من المكروهات في الصلاة اغماض العينين ...

 
علّق مهند البراك ، على تعال ننبش بقايا الزنبق : ​​​​​​​ترجمة : حامد خضير الشمري - للكاتب د . سعد الحداد : الوردُ لم يجدْ مَنْ يقبِّلُهُ ... ثيمة وتصور جديد في رائعة الجمال افضت علينا بها ايها الاخ العزيز

 
علّق الكاتب ، على المألوف وغير المألوف عند علي الخباز في مدارج الحضور - للكاتب مهند البراك : اشكر مرورك دكتور .. فقد اضفت للنص رونقا جديدا وشهادة للخباز من اديب وناقد تعلمنا منه الكثير .. اشكر مرة اخرى تشرفك بالتعليق وكما قلت فان الخباز يستحق الكتابة عنه

 
علّق منير حجازي ، على آراء سجين سياسي (1) هل يستحق الراتبَ التقاعدي غير الموظف المتقاعد؟ - للكاتب الشيخ جميل مانع البزوني : لعنهم الله واخزاهم في الدينا والاخرة. فقط التوافه هم الذين يشترون المجد بالاموال المسروقة ويأكلون السحت ويستطيبون الحرام . يا سيدي لقد حرّك مقالك الكامن وماذا نفعل في زمن الذي لا يملك فيه (انا من جهة فلان) أو ( أنا من طرف فلان ، او ارسلني فلان). يا سيدي انا من المتضررين بشدة ومع ذلك لم اجلس في بيتي في إيران بل تطوعت في المجلس الاعلى قوات فيلق بدر وقاتلت وبصدق واخلاص حتى اصبت في رأسي ولم استطع مواصلة القتال وخيرني الاطباء بين ثلاث حالات (الجنون ، او العمى ، أو الموت) بسبب الاصابة التي تحطمت فيها جزء من جمجمتي ولكن الله اراد شيئا وببركة الامام الرضا عليه السلام شفيت مع معانات نفسية مستمرة. وبعد سقوط صدام. تقدمت حالي حال من تقدم في معاملة (الهجرة والمهجرين)وحصل الكل على الحقوق إلا. لأني لا املك مبلغ رشوة اعطه لمستحلي اموال السحت . ثم تقدمت بمعاملة إلى فيلق بدر لكوني مقاتل وحريح . ومضت اكثر من سنتين ليخبروني بأن معاملتي ضاعت ، فارسلت معاملة أخرى . فاخبروني بانهم اهملوها لانها غير موقعّة وإلى اليوم لم احصل منهم لا تعويض هجرة ولا مهجرين ، ولا سجناء سياسيين ولا خدمة جهادية في فيلق بدر. كتبت معاناتي على موقع كتابات ا لبعثي فارعبهم وازعجهم ذلك واتصلوا بي وارسلت لهم الأولى واستملها الاخ كريم النوري وكان مستشار هادي العامري. ومضت سنة وأخرى ويومك وعينك لم تر شيئا. لم ارد منهم سوى ما يحفظ كرامتي ويصون ماء وجهي من السؤال خصوصا وانا اجلس في غرفة في بيت اختي مع ايتامها التسعة. ولازالت اعاني من رأسي حتى القي الله فاشكوا له خيانة حملة السلاح ورفاق الجهاد. لقد حليت الدنيا في أعينهم فاستطابوا حرامها.

 
علّق ليلى ، على عقد الوكالة وانواع الوكالات القانونية في العراق - للكاتب حسين كاظم المستوفي : اذا وكاله عامة مطلقة منذ سنة ٢٠٠٧ هل باطلة الان واذا غير باطلة ماذا افعل ..انا الاصيل

 
علّق د. سعد الحداد ، على المألوف وغير المألوف عند علي الخباز في مدارج الحضور - للكاتب مهند البراك : نعم... هو كذلك ... فالخباز يغوص في أعماق الجمل ليستنطق ماخلف حروفها , ويفكك أبعاضها ليقف على مراد كاتبها ثم ينطلق من مفاهيم وقيم راسخة تؤدي الى إعادة صياغة قادرة للوصول الى فهم القاريء بأسهل الطرق وأيسرها فضلا عن جمالية الطرح السردي الذي يمتاز به في الاقناع .. تحياتي لك استاذ مهند في الكتابة عن جهد من جهود الرائع استاذ علي الخباز .. فهو يستحق الكتابة حقا .

 
علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على التوكل على الله تعالى ـ الجزء الأول - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نشكر إدارة الموقع المبارك على النشر سائلين الحق سبحانه ان يوفق القائنين بأمر هذا الموقع الكريم لما فيه خير الدنيا والآخرة وأن يسدد خطا العاملين فيه لنصرة الحق وأهله وأن الله هو الحق المبين. الأمر الآخر هو اني انوه لخطأ عند الكتابة وقع سهوا وهو: الفلاح يتوكل على الله فيحرث الأرض. والصحيح هو: الفلاح الذي لايتوكل على الله فيحرث الأرض.... . والله وليّ التوفيق محمد جعفر

 
علّق عبد الله حامد ، على الشيخ أحمد الأردبيلي المعروف بالمقدس الأردبيلي(قدس سره) (القرن التاسع ـ 993ﻫ) : شيخ احمد الاردبيلي بحر من العلوم .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : ايهم محمود العباد
صفحة الكاتب :
  ايهم محمود العباد


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net