صفحة الكاتب : حسن حامد سرداح

حريق مخازن المفوضية و"نكتة" الجبوري
حسن حامد سرداح

يبدو ان العاشر من شهر حزيران اصبح يشكل مناسبة جديدة لتغير الخارطة في بلادنا فقبل اربع سنوات سيطر تنظيم (داعش) على مدينة الموصل، لتتغير بعدها جميع الاوضاع السياسية والأمنية والجغرافية والديموغرافية وحتى السلوك الاجتماعي، واليوم ونحن نستذكر الساعات الاولى "لسنوات الهزيمة" يسعى بعض "المتمردين" على إرادة الشعب ومعهم "ثلة" مطرودة من صناديق الاقتراع الى محاولة فرض الامر الواقع والقبول بعودتهم الى "الكراسي" باستخدام العديد من "الحيل" وآخرها اللجوء الى الحرائق المفتعلة التي استخدمت كورقة لحسم الكثير من القضايا خلال السنوات الماضية، وخاصة حرائق "غرف العقود في الوزارات".

فليس غريبا ان يتزامن حريق مخازن مفوضية الانتخابات مع سقوط الموصل، وانكشاف الوجوه الحقيقية لبعض الساسة الذين طبلوا حينها "لثوار العشائر" وبشروا بقرب دخولهم الى العاصمة بغداد، لكنهم تحولوا بعدها و "بقدرة عجيبة" الى ساسة من الطراز الاول ومرشحين للانتخابات يحضرون الاجتماعات واللقاءات "الودية" مع "أولياء الدم"، رغم خسارتهم "القاسية"، لكن بعض "المنهزمين" لم يسامحوا "عُبَّاد الله" على إصرارهم بإبعاد "الوجوه الكالحة" فخرجوا علينا مهددين مرة "بحرب أهلية" واخرى بحكومة تصريف اعمال تمهد لإعادة الانتخابات "لنكفر" عن ذنوبنا بعد مشاركتنا في "جريمة" ابعاد صاحبة الروح الرياضية حنان الفتلاوي وكيسنجر العراق موفق الربيعي.

ياسادة ان توقع حريق مخازن المفوضية قبل وقوعه وبيانات الاستنكار التي طالبت بإعادة الانتخابات قبل معرفة حجم الخسائر التي خلفها الحريق وحتى قبل إخماده تثير الكثير من علامات الاستفهام خاصة وأنها صدرت من قبل قادة "الانقلاب على الدستور" لينقل لنا سليم الجبوري تحليله للعملية، مؤكدا ان "الحريق فعل متعمد وجريمة مخطط لها، تهدف لتغيير إرادة الشعب واختياره"، ليوجه بعدها دعوة عاجلة من "اجل اعادة الانتخابات" وتلوين الاصابع بالحبر البنفسجي مرة اخرى على طريقة ابراهيم الجعفري، كما لم ينس السيد مشعان الجبوري ان يسجل موقفا من الاتهامات الجاهزة، كعادته ليطلق التهديد والوعيد قائلا ان "الفاسدين في المفوضية لن ينحوا من جريمة احراق الصناديق"، وتناسى ان المستفيد الاول من تلك العملية هم الخاسرون أنفسهم.

لكن مايحدث في بلادنا لم تشهده اي بلاد اخرى من شرق او غرب المعمورة، فكيف لبرلمان سابق يرفض أعضاؤه مغادرة كراسيهم رغم خسارتهم ويصرون على البقاء لفترة أطول وخرق جميع الاعراف والقوانين الدستورية، والأكثر من ذلك يفتعلون الأزمات بدلا من تشريع القوانين التي تخدم المواطنين وتوفر لهم "الرفاهية" كما تفعله جميع المؤسسات الدستورية في العالم وليس "الاقتتال" من اجل حماية نواب أفضلهم لم يحصل على 5000 صوت، ياسادتي،، ان رئيس البرلمان سليم الجبوري يتحمل كامل المسؤولية في التصعيد الذي ستشهده الأوضاع السياسية بسبب تمسكه بمنصبه واصراره على إيجاد مكان له في المرحلة المقبلة، لعدة أسباب ابرزها، مخاوفه من عودة ملفه في القضاء الى الواجهة من جديد بعد انتهاء مدته القانونية كَرئيس للبرلمان ليصبح بعدها من دون حصانة قانونية، وهو ماسيفسح المجال لمقاضاته كمطلوب بتهمة الاٍرهاب، التي رفعت عنه بتسوية سياسية بعد انتخابات العام 2014.

الخلاصة... ان "النكتة" التي لجأ اليها الجبوري من خلال إقرار قانون تعديل الانتخابات بنسخة واحدة احتفظ بها لنفسه من دون تمريرها للجنة القانونية في برلمان فتح الباب امام العديد من الخروقات التي وضعت البلد امام عدة خيارات أفضلها "مر" فإما العد والفرز اليدوي وهو ماترفضه العديد من الأطراف، او الذهاب لحكومة تصريف اعمال وتمديد عمل البرلمان استعدادا لإعادة الانتخابات، وهو خيار ترفضه الغالبية... اخيراً،، الايام المقبلة تحمل العديد مِن المفاجآت ستجعل مصير العملية السياسية على المحك، وتجاوزها بحاجة لتوحد الاّراء والمواقف والابتعاد عن "الخوف"..


حسن حامد سرداح
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/06/12



كتابة تعليق لموضوع : حريق مخازن المفوضية و"نكتة" الجبوري
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، على بعض احاديث المسلمين مأخوذة من اليهود !! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخي الطيب محمد مصطفى كيال حياك الرب منذ ان اختط قلم القدرة مسيرة الانسانية في الكون او على هذه الأرض كان هناك خطان . خط اتبع الشيطان لأن في جعبته الكثير من الشهوات . وخط الرب الذي جعل افضل شهواته (الجنة) محفوفة بالمكاره وبما ان الناس عبيد الدنيا وعبّاد الشهوة انجرفوا وراء الخط الثاني واغترفوا من شهوات الدنيا ما دفعهم إلى قتل كل من يُحاول ارجاعهم إلى الصواب او الخط الالهي وخير من يُحاول ذلك هم المقدسون في كل دين اسباط او حواريون او ائمة السبب لأن هؤلاء كما قال عنهم الرب (وجعلناهم ائمة يهدون بأمرنا) وليس بأمر إبليس . هؤلاء الائمة لا يعطون ذهبا او مناصبا او وعودا كاذبة ، بل رجال الرب الصادقين الذين يقودون الناس إلى النعيم الأكبر المحفوف بالمكاره . اشكركم اخي الطيب على المرور . تحياتي

 
علّق نادية مداني ، على قصة مضرّجة جدائلها بالليلة القزحية - للكاتب احمد ختاوي : نص رائع وممتع تحياتي أستاذ

 
علّق وليد خالد زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيرة زنكي كبيرة جدا في خانقين لاكن المشكلة اين في القيادة الزنكية لايوجد قائد للزنكية على مر السنين المضت فا اصبحت مع اخوالهم الاركوازية

 
علّق فلاح زنكي كربلاء السعدية المخيم ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : شيخ ال زنكي العام في كربلاء وكلنا من اصول ديالى وتحياتنا لكم اولاد العم في ديالى وكركوك والموصل

 
علّق ام على الزنكي ديالى ناحية السعدية سابقا ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عشيرة الزنكي ومسقط راس اجدادي في ناحية السعدية لاكن الان كل زنكي مرتبط مع الزنكنة من ظمنهم اخوتي واولاد عمي المتواجدين في ديالى لقلة التواصل ولايوجد اخ كبير لهم وهل الشيخ عصام قادر على المهمة الصعبة اختكم ام علي الزنكي كركوك وسابقا ناحية السعدية

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على بعض احاديث المسلمين مأخوذة من اليهود !! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ((فلماذا لا تُطبقون ذلك مع حكامكم اليوم في بغداد المالكي والجعفري والعبادي مع انهم لم يضربوكم ولم يسلبوكم بل اعطوكم ثروات الجنوب وفضلوكم على انفسهم فلماذا تنقلبون عليهم وتخرجون عليهم بينما احاديثكم تقول لا يجوز الخروج على الحاكم الظالم. ممكن تفسير؟)) السلام عليكِ ورحمة الله التفسير متضمن في فهم ابليس هناك امر لا ينتبه اليه كثيرون؛ وهو ان ابليس حياته مسخره فقط لمحارية دين الله في الانسان لا يوجد له حياه او نشاط الا ذلك. الدين السني؛ ووفق سيرته التاريخيه؛ هو دين باسم الاسلام لا يوجد له فقه او موروث الا بمحاربة المذهب الشيعي والتعرض له. وضعت الاحاديث للرد على الشيعه اخترع مصطلح صحابه لمواجهة موالاة ال البيت تم تتبع (الائمه) الاكثر يذاءه في حث الشيعه.. يمكن من فهم هذا الدين فهم عميق لما هو ابليس دمتم في امان الله

 
علّق ذنون زنكي موصل ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : سلام عليكم ورحمة الله وبركاته بالنسبة لعشيرة زنكي مهمولة جدا وحاليا مع عشيرة زنكنة في سهل نينوى مع الشيخ شهاب زنكنة مقروضة عشيرة زنكي من ديالى وكركوك والان الموصل اذا حبيتم لم عشيرة زنكي نحن نساعدكم على كل الزنكية المتواصلين مع الزنكنة ونحن بخدمت عمامنا والشيخ ابو عصام الزنكي في ديالى ام اصل الزنكي

 
علّق يشار تركماني ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عائلة زنكي التركمانية ونحن من اصول ديالى والنسب يرجع الى عماد نور الدين زنكي ويوجد عمامنا في موصل وكربلاء اهناك شيخ حاجي حمود زنكي

 
علّق محمد جعفر ، على منطق التعامل مع الشر : قراءة في منهج الامام الكاظم عليه السلام  - للكاتب الشيخ ليث الكربلائي : احسنتم شيخنا

 
علّق عباس البخاتي ، على المرجعية العليا ..جهود فاقت الحدود - للكاتب ابو زهراء الحيدري : سلمت يداك ابا زهراء عندما وضعت النقاط على الحروف

 
علّق قاسم المحمدي ، على رؤية الهلال عند فقهاء إمامية معاصرين - للكاتب حيدر المعموري : احسنتم سيدنا العزيز جزاكم الله الف خير

 
علّق ابو وجدان زنكي سعدية ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : ممكن عنوان الشيخ عصام الزنكي شيخ عشيرة الزنكي اين في محافظة ديالى

 
علّق محمد قاسم ، على الاردن تسحب سفيرها من ايران : بمجرد زيارة ملك الاردن للسعودية ووقوفها الاالامي معه .. تغير موقفه تجاه ايران .. وصار امن السعودية من اولوياته !!! وصار ذو عمق خليجي !!! وانتبه الى سياسة ايران في المتضمنة للتدخل بي شؤون المنطقة .

 
علّق علاء عامر ، على من رحاب القران إلى كنف مؤسسة العين - للكاتب هدى حيدر : مقال رائع ويستحق القراءة احسنتم

 
علّق ابو قاسم زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الى شيخ ال زنكي في محافظة دبالى الشيخ عصام زنكي كل التحيات لك ابن العم نتمنى ان نتعرف عليك واتت رفعة الراس نحن لانعرف اصلنا نعرف بزنكنة ورغم نحن من اصل الزنكي .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : محمد داني
صفحة الكاتب :
  محمد داني


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

كتابات متنوعة :



 وزير النقل: الأولوية لعوائل شهداء الوزارة في توزيع قطع الأراضي السكنية  : وزارة النقل

 ماتت طموحات امهاتنا بقنابلهم  : مصطفى النعيمي

 الفكر الأعور قصة قصيرة  : حيدر حسين سويري

 العتبةُ العباسية المقدسةُ تُعلن عن إقامتها مهرجان الإمام الباقر(عليه السلام) الثقافي الرابع  : اعلام ديوان الوقف الشيعي

 محافظ نينوى يعلن انطلاق عملية عسكرية جنوب الموصل بمشاركة اللواء المدرع

 "داعش" تفشل في استخدام مفخخات من البعاج لفك الطوق عن عناصرها في الموصل  : وزارة الدفاع العراقية

 المرجعية العليا تستنكر استهداف الزوار في الشوملي، وتوجه خطابها للمجاهدين الذين حرموا من الزيارة بأنهم طبقوا دروسها، ونالوا أجرا مضاعفا (( فيا ليتنا كنا معكم))

 صدى الروضتين العدد ( 84 )  : صدى الروضتين

 جدي حنش .. والفبركة الاعلامية   : حسين باجي الغزي

 السجن (10) سنوات لمجرم زوّر مساحة عقار وسرق نحو (227,5) مليون دينار  : وزارة العدل

 في ذاك..المكان  : لبنى شرارة بزي

 قاسم خضير  : نعيم ياسين

 اقتصـادنا: بيـن تعليـمنا ونفطـنا  : احمد كنعان الجعفري

 أسماء بن قادة.. القرضاوي عميل للموساد ويتحدث العبرية بطلاقة..!  : وكالة انباء النخيل

 مبادرة الحكيم وشارع السلطة الغبي..!  : مفيد السعيدي

إحصاءات :


 • الأقسام : 26 - التصفحات : 107877694

 • التاريخ : 22/06/2018 - 23:25

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net