صفحة الكاتب : حيدر حسين سويري

كأس العالم والإنتخابات العراقية البرلمانية
حيدر حسين سويري

   من سوء طالعنا كعراقيين(وهو أمر بات معروفاً لدى الجميع) أن تصادف بطولة نهائيات كأس العالم لكرة القدم مع الإنتخابات البرلمانية، وفي كل مرة تقع حادثة مؤلمة أو مشاكل في تشكيل الحكومة، ففي 2006 كانت الاحداث الطائفية تتسيد الساحة، 2010 الألتفاف على الدستور، وأخراج قائمة(أيادعلاوي) من اللعبة وحرمان علاوي من رئاسة الوزراء، 2014 إجتياح داعش لثلاث محافظات عراقية ووصوله لأسوار بغداد، 2018 فوز غير متوقع لسائرون وزعيمها مقتدى الصدر والذي فاجئ الجميع بتحالفهِ مع الحزب الشيوعي ودعاة العلمانية، ومازال الجدل مستمراً في صحة الإنتخابات وتزويرها، والتهديد بحرب أهلية من قِبل الخاسرين، وبالمقابل يعمل الفائزون على تشكيل الكتلة الأكبر قبل إنعقاد البرلمان الجديد، والأحداث لا تحتاج إلى شرح كبير، فهي تتصدر الأخبار المحلية والعالمية، وبالنتيجة فقدان متعة مشاهدة مباريات البطولة، بسبب هذه الأحداث المشؤومة، والتي رافقها وقوع كثير من الضحايا المدنيين...
   هنا سأروي حكايتين لأوصل رسالة إلى المسؤولين لعلهم يقرأون:
الأولى: في تسعينيات القرن الماضي، كنا نعمل لساعات متأخره من الليل بسبب الحصار الأقتصادي، نحضر إلى مرآب السيارات وكانت حينذاك(اللاندكَروز) فـ(كيا) لم تكن موجودة بعد، ركبتُ ومعي شخص جنب السائق، وخلفنا جلس ثلاث، وفي الخانة الأخيرة تتقابل المقاعد حيث يجلس أربع لكن بسبب قلة السيارات يجلس ستة اشخاص ثلاث يقابلهم ثلاث، كان مبلغ الأجرة(100دينار) أعطيتُ انا والشخص جنبي أجرتنا للسائق، وعندما سرنا مسافة حيثُ كان الجو مظلما والسيارت قليلة والشارع خالٍ تقريبا، وكانت البنايات قليلة، وصلت أجرة من يجلسون خلفنا، وبعد عدها من قبل السائق وجدها(700دينار) والمفروض أن تكون(900دينار)! فأبدى إمتعاضه وقال(بعد نفرين منو ما دافع)؟ فلم يرد عليه أحد! فأعاد إليهم الأجرة وقال(أجمعوها من جديد) وبعد برهة أعطوه الأجرة فاذا بها(500دينار)! فقال أحدهم(هسه مضبوط؟) فسكت السائق وبدا عليه الرعب والخوف فلقد أحس أنه اذا تكلم هذه المرة لن يحصل على شئ بل قد يفقد كل شئ!
الخلاصة: الخاسرون الذين يطالبون بإعادة الإنتخابات او اللجوء الى العد والفرز اليدوي قد يخسرون أكثر، فنصيحتي لهم أن يسكتوا وإلا فسيخسرون كل شئ...
الثانية: كان شاب يعيش مع أُمه في البادية فأراد أن ينتقل إلى المدينة، فلم توافقه الأم وقالت له: إن أنا متُ فأذهب أين شئت، وعندما حضرت الأم الوفاة أوصت ولدها أبني أدفني وبع مالديك وحوله إلى ذهب فهو أنفع لك في المدينة، ولتكن نيتك صافية لله ولا ترافق ذو النيتين؛ ماتت الأم وباع الولد ما يملك ورحل صوب المدينة يمتطي جواده، في الطريق وجد رجلاً ينزف من جراحٍ أصابته، فداواه وضمد جراحهُ فسأله الرجل عن قصته فحكى لهُ، فقال الرجل في نفسهِ أنا ذو النيتين، قال الولد للرجل وما قصتك وسبب جراحك؟ قال الرجل: كنت وقبيلتي في معركة ولما أصبتُ هربت فلا أدري هل انتصروا فاكون معهم أم اسروا فاكون معهم ؟ هل تحملني معك الى المدينة، قال الولد نعم، سارا وعندما وصلا بئراً ارادا التزود بالماء فقال الرجل للولد انزل فانا مصاب وعندما يروي الجواد وتملا القرب ارفعك وبالفعل نزل الولد واذا بالرجل يسحب الحبل ويتركه في البئر بعد أن سقى، ظل الولد في البئر وبعد دخول الليل جاء غرابان ووقفا على البئر ثم تحولا إلى رجليين فقال أحدهما ما خبرك قال ذهبتُ إلى المدينة الفلانية وخطبتُ أبنة أميرها فرفض فأنزلتُ عليها سحري وتركتهم حتى يستجيب لطلبي ودوائها أن أقرأ عليها سورة الفاتحة(5مرات)، وقال الآخر أما أنا فطلبتُ من أمير المدينة الفلانية أني يعطيني أرضاً واسعة ويبني لي فيها قصراً فرفض فأغلقت عين الماء فجف النهر ومات الزرع ونفقت الماشية وبدأ أهلها بالهجرة وهم لا يعلمون أن عين الماء تقع في المكان الفلاني، وقبل طلوع الفجر تحول الرجلان الى غرابان وطارا، جاءت بعض الناس للاستسقاء فرمو الدلو في البئر فتعلق الولد بالدلو وخرج ثم توجه الى المدينة الاولى وقال لاميرها انا اشافي ابنتك وتزوجنيها، وافق الامير وبالفعل استفاقت الفتاة وتزوجها ثم ذهب الى المدينة الثانية وقال لاميرها انا اعيد الماء للنهر على ان تقاسمني الارض فوافق فذهب الى مكان الصخرة ورفعها فعاد الماء الى النهر ومنعه الامير نصف الارض، وبعد فترة حضر الرجل الذي غدر بالولد وعندما رأه في حاله هذه خاف وذهب ليطلب السماح والعفو منه فعفى عنه الولد وسامحهُ، فقال الرجل أخبرني كيف حصلت على كل هذا؟! فقص عليه قصته في البئر وحضور الغرابين، فذهب الرجل من فوره ونزل في البئر وعندما حل الليل حضر الغرابان، فقال الاول لقد جاء شاب وعالج الفتاة وتزوجها وقال الثاني وهو أيضاً من رفع الصخرة وأمتلك نصف الأرض! فقالا إذن لابُد وأنهُ كان تنصت علينا هنا من هذا البئر؟! فقررا هدم البئر، فهدماه والرجل ذو النيتين فيه....
الخلاصة: أيها المسؤولون لتكن نيتكم لله تسلموا وإلا فسيكون هلاككم مثل ذو النيتين، هذا بشكل عام وبشكل خاص: (يا حيدر العبادر صفي نيتك واترك حزب الدعوة واخذ ولاية ثانية ولا تكن مع الخاسرين).....
بقي شئ....
السبت ستنتهي الدورة البرلمانية ولا مكان لكم ايها الخاسرون ولا تفتحوا النيران لانها ستقتلكم اولاً.
 


حيدر حسين سويري
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/06/25



كتابة تعليق لموضوع : كأس العالم والإنتخابات العراقية البرلمانية
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد داني ، على صدر حديثا  :  بنية قصة الطفل عند سهيل عيساوي - للكاتب محمد داني : الشكر موصول للصديق والاخ الكريم الأديب الألمعي سهيل عيساوي ...كما أشكر المسؤولين على موقع كتابات في الميزان تفضلهم بنشر الخبر في موقعهم

 
علّق جابر ابو محمد ، على تراث شيعي ضخم في مكتبة بريطانية! - للكاتب د . حسين الرميثي : السلام عليكم دكتور حسين تحية طيبة وبعد ،، هل ممكن تدلنا على اسم هذه المكتبة ؟ وشكرا

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على ماذا تبقّى للمسيحية؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم ورحمة الله من الامور الغريبه التي خبرتها ان تحريف او اضافة نصوص الى النصوص المقدسة الاصليه هي ايضا طريق له اهميته في الهدايه فمثلا؛ عندما اجد نصا ما؛ وابحث واجد انه كذب؛ واتتبع مصدره؛ ثم اتتبع ما هي انتماءات هاؤلاء؛ ومن هم؛ واجد طريق نصوص اخرى من ذات الطريق؛ واجد منحى هذه النصوص والمشترك بينها.. هذا طريق هام لمعرفة الدين الحق. دمتم في امان الله

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على من هي المملكة الخامسة ؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم ورحمة الله عذرا اسراء.. نشرت رد في وقت سابق الا انه لم يتم نشره دمتم غي امان الله

 
علّق محمد الموسوي ، على لمن ينسب مرقد عون ع على طريق كربلاء - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم .اني في طور كتابة بحث عن واقعة الطف ومن جملتها اريد اثبات ان عون المدفون بعيدا عن مرقد ابي الاحرار عليه السلام هو ليس ابن اخته راجين تعاونكم معنا وان امكن ببعض المصادر والمراجع والمخطوطات

 
علّق الكاتب ، على ماوراء فقه كمال الحيدري - للكاتب عادل الموسوي : لم ادعي ان فتوى جواز التعبد بالمذهب الاسلامية تعني جواز التعبد بجميع الاديان والملل والنحل بل هي فتوى اخرى لكمال الحيدري بهذا الخصوص .. فليراجعوا ويتتبعوا فتاوى صاحبهم .. ثم ان اية "ومن يبتغ غير الأسلام دينا فلن يقبل من .. " ترد على كمال الحيدري لانه يعتقد بجواز التعبد بجميع الاديان .. فهل اذا ثبت لديه ان كمال الحيدري يفتي بجواز التعبد بجميع الاديان هل سيردون عليه بهذه الاية ؟

 
علّق بورضا ، على الصديق علي بن ابي طالب مع اعدائه - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : لك أخي محمد مصطفى كيال.. كامل الحق في نقل التعليق على شكل موضوع مستقل أينما أحببت ولكل من يقرأ فله ذلك.. وهذه معلومات وتنبيهات يجب أن تظهر .

 
علّق ابو وسام الزنكي كركوك كوير ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : اهلا وسهلا بكل ال زنكي من ديالى وكربلاء وكركوك والموصل وكلنا عازمون على لم الشمل وعن قريب سوف نزوركم في ديالى وايضا متواجدين ال زنكي في شورش جمجمال والشورجة وامام قاسم واسكان رحماوة انهم من قومية كردية من ال زنكي والمناطق الماس وتسعين القديمة ومصلى وقصب خانة وتازة وملة عبدالله اغلبهم ال زنكي تركمان

 
علّق Abd Al-Adheem ، على ماوراء فقه كمال الحيدري - للكاتب عادل الموسوي : حينما يفتي بجواز التعبد بالمذاهب والملل فلا يعني جواز ذلك على الاديان السماوية وذلك يتعارض مع نص قرآني صريح " ومن يأتي بغير الاسلام دينا فلا يقبل منه وهو في الاخرة من الخاسرين" ارى ان المقال غير عادل وفيه نسبة عالية من التحيز

 
علّق مصطفى الهادي. ، على قَضِيَةُ قَتْلِ الخَلِيفَةِ عَلِيْ.. سِيَاسِيَةٌ أَمْ عَقَائِدِيَةٌ؟ - للكاتب حيدر الراجح : يقول الكاتب : (صار شك عند الناس وصار فتنة كبرى, لكن آخر المطاف أفاقت السيدة عائشة وأيقنت أن هناك من يستخدمها لضرب وحدة المسلمين فسلمت أمرها وأعادت أدراجها ). هذا غير صحيح وبعيد عمّا ينقله المؤرخون. لم تفق عائشة ولم تنتبه لانها هي رأس الفتنه كما اخبر الرسول (ص) الذي لا ينطق عن الهوى كما يروي البخاري من انه (ص) اشار إلى بيت عائشة وقال من ها هنا الفتنة حيث يخرج قرن الشيطان . (1) ولولا ان جيش علي سحق التمرد ووقع جمل عائشة وتم أسرها لما انتهت الفتنة ابدا إلا بقتل علي وسحق جيشه والقضاء على خلافته . ولذلك نراها حتى آخر يوم من حياتها تفرح اذا اصاب علي مكروه وعندما وصلها خبر موته سجدت لله شكرا وترنمت بابيات شعر (القت عصاها واستقر بها النوى). يعني انها الان استراحة من عناء التفكير بعلي ابن ابي طالب (ع). لقد كانت عائشة تحمل رسالة عليها او تؤديها بصورة تامة وهذه الرسالة تحمل حكم ابعاد علي عن الخلافة وهذه الرسالة من ابيها وصاحبه عمر بن الخطاب واللوبي الذي يقف معهما وذلك من خلال استغلال نفوذها كزوجة للنبي (ص) لعنها الله اين تذهب من الله وفي رقبتها دماء اكثر من عشرين الف مسلم قتلوا او جرحوا ناهيك عن الايتام والارامل ناهيك عن الاثار الاقتصادية التي تعطلت في البصرة ونواحيها بسبب موت اكثر المزارعين في جيشها. ولذلك أدركت عائشة في آخر أيامها خطأ ما هي فيه فكانت تردد كما نقل أبو يعلى وابن طيفور وغيرهما قولها: ( إن يوم الجمل معترض في حلقي، ليتني مت قبله، أو كنت نسيا منسيا ).(2) لقد كان يوم الجمل ثقيل على صدر عائشة في أيامها الاخيرة وكلما اقتربت اكثر من يومها الذي ستُلاقي فيه ربها ونبيها ومن قتلتهم كانت تخرج منها كلمات اليأس والاحباط والخسران مثل قولها (إني قد أحدثت بعد رسول الله (صلى الله عليه وسلم)، فادفنوني مع أزواج النبي ). (3) ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ 1- صحيح البخاري حديث رقم 2937 - قال حدثنا جويرية، عن نافع، عن عبد الله رضي الله عنه قال:قام النبي صلى الله عليه وسلم خطيبا، فأشار نحو مسكن عائشة، فقال: (هنا الفتنة - ثلاثا - من حيث يطلع قرن الشيطان). 2- بلاغات النساء: ٢٠ كلام عائشة، ومسند أبي يعلى: ٥ / ٥٧ ح ٢٦٤٨ مسند ابن عباس . قال اسناده صحيح والطبقات الكبرى من عدة طرق: ٨ / ٥٨ - ٥٩ - ٦٠ ترجمة عائشة، ومناقب الخوارزمي: ١٨٢ ح ٢٢٠ فصل ١٦ حرب الجمل، وتاريخ بغداد: ٩ / ١٨٥ ط. مصر ١٣٦٠، والمسند: ١ / ٤٥٥ ط. ب و ١ / ٢٧٦ ط. م، وصفة الصفوة: ٢ / ١٩، والمعجم الكبير: ١٠ / ٣٢١ ترجمة ابن عباس ما روى عنه ذكوان ح ١٠٧٨٣، وتذكرة الخواص: ٨٠ الباب الرابع، وأنساب الأشراف: ٢ / ٢٦٥ مقتل الزبير، وربيع الأبرار: ٣ / ٣٤٥ باب الغزو والقتل والشهادة، ومستدرك الصحيحين: ٤ / ٩ ذكر أزواج النبي، والإحسان بترتيب صحيح ابن حبان: ٩ / ١٢٠ ح ٧٠٦٤ كتاب المناقب. 3- الطبقات الكبرى: ٨ / ٥٩ ترجمة عائشة، والمصنف لابن أبي شيبة: ٧ / ٥٣٦ ح ٣٧٧٦١ كتاب الجمل، والعقد الفريد: ٤ / ٣٠٨ كتاب الخلفاء - خلافة علي - قولهم في أصحاب الجمل، ومستدرك الصحيحين: ٤ / ٦ ذكر أزواج النبي، والمعارف لابن قتيبة: ٨٠ بلفظ: مع أخواتي، ومناقب الكوفي: ٢ / ٣٤٨ ح ٨٣٥.

 
علّق ع.ر. سرحان صلفيج غنّام العزاوي . ، على هؤلاء من قتلنا قبل وبعد الاحتلال والحذر من عقارب البرلمان العراقي , رأس البلية - للكاتب د . كرار الموسوي : نسبة عالية مما جاء في مقال الأخ صحيح الاسماء الاماكن الاحداث الشخصيات عدد لا بأس به من الاسماء هم زملاء لي وما ذكره الاخ الكاتب عنهم صحيح . وبعض ما نسبه الاخ الكاتب لهم صحيح لا بل انه لم يذكر الكثير الخطير ، ولكن بعض الاسماء صحيح انها كانت تعمل مع النظام السابق ولكني اعرف انهم اخلصوا للحكومة الحالية بعد التغيير سنة 2003/ واندمجوا فيها .جزيل الشكر للاخ الكاتب على هذا الجهد .

 
علّق محمود شاكر ، على هؤلاء من قتلنا قبل وبعد الاحتلال والحذر من عقارب البرلمان العراقي , رأس البلية - للكاتب د . كرار الموسوي : يا استاذ.. كلما اقرأ لك شيء اتسائل هل انك حقيقة دكتور أم أنك تمزح

 
علّق حيدر الراجح ، على قَضِيَةُ قَتْلِ الخَلِيفَةِ عَلِيْ.. سِيَاسِيَةٌ أَمْ عَقَائِدِيَةٌ؟ - للكاتب حيدر الراجح : شكرا لكم على تفضلكم بنشر مقالاتي اتمنى ان اكون عند حسن ظنكم

 
علّق إسراء ، على من هي المملكة الخامسة ؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة على الجميع والسلام عليكم أنا أتفق مع ما قاله عزيزنا محمد مصطفى كيال أؤمن بأن المملكة الخامسة هي مملكة دين الله، حيث يتفق جميع المؤمنين على ذات الشريعة الإلهية في الإيمان بها (مهما اختلفت الأشكال والأديان للإيمان بذلك الإله, فالشريعة الإلهية ذاتها: العمل الصالح ونشر السلام والإيمان اليوم الآخر وعدالة الله وإلخ). بالتوفيق الدائم لك يا رب

 
علّق إسراء ، على من هي المملكة الخامسة ؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة على الجميع والسلام عليكم أنا أتفق مع ما قاله عزيزنا محمد مصطفى كيال أؤمن بأن المملكة الخامسة هي مملكة دين الله، حيث يتفق جميع المؤمنين على ذات الشريعة الإلهية في الإيمان بها (مهما اختلفت الأشكال والأديان للإيمان بذلك الإله, فالشريعة الإلهية ذاتها: العمل الصالح ونشر السلام والإيمان اليوم الآخر وعدالة الله وإلخ). بالتوفيق الدائم لك يا رب.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : القاضي وائل عبد اللطيف
صفحة الكاتب :
  القاضي وائل عبد اللطيف


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

كتابات متنوعة :



 نهايتكم وشيكة  : حميد الموسوي

 العمال في العراق, واستمرار ضياع الحقوق  : اسعد عبدالله عبدعلي

 بالفديو : إحراق القنصلية السعودية من قبل المحتجين الإيرانيين في مدينة مشهد رداً علی اعدام الشيخ النمر

 العبادي والقدرة على التغيير  : سلام جاسم الطائي

 مبلغو العتبة العلوية يتفقدون المقاتلين في قاطع الحضر وتنقل توصیات المرجعية العلیا لهم

 ترامب والهجوم على الاسلام وحلم حكم العالم  : وداد فاخر

 المرجعية تـُنهي بخطابها الفصْل آخر آمال البرزاني في الانفصال.. وتكشف أخطاره.. وتؤكد حقائق يُراد إغفالها!!!  : جسام محمد السعيدي

 استفتاء جديد " اسئلة عن الإحرام واجابة السيد السيستاني دام ظله "

 أنسنة الثورة الحسينية  : صالح الطائي

 بيان إتحاد المنظمات القبطية بأوروبا (إيكور)  : مدحت قلادة

 طريق الأعداء إلى القدس: مجموعة أهداف برمايات غير مباشرة  : د . يحيى محمد ركاج

 فعاليات فنية وقصائد شعرية تبتهج بانتصارات قواتنا المسلحة وابطال الحشد الشعبي المبارك  : سعد محمد الكعبي

 السيد احمد الصافي من الصحن الحسيني ينتقد تنفيذ مشاريع البنى التحتية ويعلن رفض المرجعية العليا تاجيل الانتخابات النيابية  : وكالة نون الاخبارية

 ممثل المرجعية العليا يحذر من تحويل مقعد مجلس المحافظة من خدمي الى شخصي ويدعو لمشاركة فاعلة بالانتخابات  : وكالة نون الاخبارية

 نبينا محمد(ص)....... ومقاماته قبل عالم الدنيا  : السيد حيدر العذاري

إحصاءات :


 • الأقسام : 26 - التصفحات : 109750618

 • التاريخ : 16/07/2018 - 21:06

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net