صفحة الكاتب : نزار حيدر

احذروا نبأ الفاسق
نزار حيدر

نــــــــــــزار حيدر متحدثا الى الجالية العراقية عبر اذاعة (كربلاء):
   دعا نــــزار حيدر، مدير مركز الاعلام العراقي في واشنطن، الجالية العراقية في بلاد المهجر، وتحديدا في الولايات المتحدة الاميركية، وعلى وجه الخصوص في ولاية ميشيغن، الى التريث والتدقيق في الاخبار التي تنتشر في الساحة، قبل اعتمادها كمسلمات لا يرقى اليها الشك وقبل ترتيب اي اثر عليها، خاصة الاثر الاعلامي عندما نتعامل معها كحقائق نبني عليها مواقفنا وآراءنا وبياناتنا وتصريحاتنا واحاديثنا ومقالاتنا وعلاقات بعضنا مع البعض الاخر وتقييمنا للاخرين ولمنجزاتهم ومواقفهم، ثم يتبين لنا في نهاية المطاف بانها كذب محض ولا اساس لها من الصحة، اذ سنكون قد ظلمنا انفسنا باعتمادنا على كذبة اطلقها مغرض، قبل ان نكون قد ظلمنا الاخرين، وعلى وجه التحديد المعني بها.
   واضاف نــــزار حيدر الذي كان يتحدث الليلة على الهواء مباشرة الى اذاعة (كربلاء) التي تبث برامجها الاسبوعية من ولاية ميشيغن الاميركية:
   لقد كثرت خلال الفترة الاخيرة ظاهرة التعامل مع الشائعات والاخبار الملفقة، بين ابناء الجالية العراقية الكريمة، لدرجة ان الكثير منا اصبح من ضحايا التضليل والمكر والخداع بسبب انه يبني مواقفه على الاخبار الكاذبة التي لا اساس لها من الصحة، من دون ان ينتبه الى مخاطر مثل هذا الامر الذي قد يعرض سمعة الاخرين الى التشويه الظالم وربما الى التسقيط والاغتيال السياسي، ناسيا او متناسيا قول الله تعالى في محكم كتابه الكريم بهذا الصدد، اذ يقول عز من قائل {يا ايها الذين آمنوا ان جاءكم فاسق بنبأ فتبينوا ان تصيبوا قوما بجهالة فتصبحوا على ما فعلتم نادمين}.
   ان من يتعمد نشر الاخبار الكاذبة للتعريض بالاخرين، او لتشويه حقيقة امر ما من الامور العامة، او حتى تحوله الى اداة طيعة بيد من يتعمد نشر الاكاذيب، تصفه الاية الكريمة بالفسق، وان كان صائما نهاره وقائما ليله، لان بمثل هذه الممارسات يفقد المرء صفة التقوى التي تعني مخافة الله تعالى لتحسين الاداء في كل شاردة وواردة، في الاقوال قبل الافعال، لان الكلمة التي ينطق بها الانسان من دون تثبت قد تؤدي الى هلاك ابرياء او افشال مشروع ما يستفيد منه الناس، وهكذا، وعلينا ان نتذكر دائما بان الكلمة مسؤولية، يلزمنا ان نتعامل معها بحرص شديد ودقة متناهية فلا نطلق لها العنان قبل التاكد والتريث واليقين من صحة ما نقوله او نتحدث به.
   يقول العلامة الطباطبائي (قدس سره) في تفسير هذه الاية الكريمة في سفره المعروف (الميزان في تفسير القرآن):
   الفاسق، كما قيل، الخارج عن الطاعة إلى المعصية، والنبأ الخبر العظيم الشأن، والتبين والاستبانة والإبانة، على ما في الصحاح، بمعنى واحد وهي تتعدى ولا تتعدى، فإذا تعدت كانت بمعنى الإيضاح والإظهار يقال: تبينت الأمر واستبنته وأبنته أي أوضحته وأظهرته، وإذا لزمت كانت بمعنى الاتضاح والظهور يقال: أبان الأمر واستبان وتبين أي اتضح وظهر.
   ومعنى الآية: يا أيها الذين آمنوا إن جاءكم فاسق بخبر ذي شأن فتبينوا خبره بالبحث والفحص للوقوف على حقيقته حذر أن تصيبوا قوما بجهالة فتصيروا نادمين على ما فعلتم بهم.
   وقد أمضى الله سبحانه في هذه الآية أصل العمل بالخبر وهو من الأصول العقلائية التي يبتني عليه أساس الحياة الاجتماعية الإنسانية، وأمر بالتبين في خبر الفاسق وهو في معنى النهي عن العمل بخبره، وحقيقته الكشف عن عدم اعتبار حجيته وهذا أيضا كالإمضاء لما بني عليه العقلاء من عدم حجية الخبر الذي لا يوثق بمن يخبر به وعدم ترتيب الأثر على خبره.
   بيان ذلك: أن حياة الإنسان حياة علمية يبني فيها سلوكه طريق الحياة على ما يشاهده من الخير والشر والنافع والضار والرأي الذي يأخذ به فيه، ولا يتيسر له ذلك إلا فيما هو بمرأى منه ومشهد، وما غاب عنه مما تتعلق به حياته ومعاشه أكثر مما يحضره وأكثر فاضطر إلى تتميم ما عنده من العلم بما هو عند غيره من العلم الحاصل بالمشاهدة والنظر، ولا طريق إليه إلا السمع وهو الخبر.
   فالركون إلى الخبر بمعنى ترتيب الأثر عليه عملا ومعاملة مضمونة معاملة العلم الحاصل للإنسان من طريق المشاهدة والنظر في الجملة مما يتوقف عليه حياة الإنسان الاجتماعية توقفا ابتدائيا، وعليه بناء العقلاء ومدار العمل.
   فالخبر إن كان متواترا أو محفوفا بقرائن قطعية توجب قطعية مضمونه كان حجة معتبرة من غير توقف فيها فإن لم يكن متواترا ولا محفوفا بما يفيد قطعية مضمونه وهو المسمى بخبر الواحد اصطلاحا كان المعتبر منه عندهم ما هو الموثوق به بحسب نوعه وإن لم يفده بحسب شخصه، وكل ذلك لأنهم لا يعملون إلا بما يرونه علما وهو العلم الحقيقي أو الوثوق والظن الاطمئناني المعدود علما عادة.
   إذا تمهد هذا فقوله تعالى في تعليل الأمر بالتبين في خبر الفاسق: «أن تصيبوا قوما بجهالة» إلخ، يفيد أن المأمور به هو رفع الجهالة وحصول العلم بمضمون الخبر.
   واضاف نـــــزار حيدر:
   نحن مقبلون على مرحلة جديدة في العراق تبدا باكتمال الانسحاب العسكري الاجنبي من البلاد بحلول نهاية العام الحالي، ولذلك فان اعداء العراق الجديد سيصعدون من حربهم النفسية ضد كل ما يتعلق بالعراق الجديد، خاصة على صعيد العلاقات العراقية ــ الاميركية في اطار اتفاق الاطار الاستراتيجي الموقع بين الدولتين، ولذلك فان من المهم جدا ان يكون العراقيون جميعا على حذر من حملة التضليل والتشويه الشعواء التي سيطلقها اعداء العراق المتربصون به لافشاله، فلا يصدقوا كل خبر ينشر او يشاع ولا ياخذوا بكل صورة تنشر على صفحات الانترنيت ولا يعتمدوا على كل معلومة تتناقلها المواقع الاليكترونية خاصة تلك المعروفة بعدائها للعراق الجديد والديمقراطية الوليدة، من امثال مواقع ايتام النظام البائد الذين لا زالوا يحنون للعودة الى السلطة بعد الغاء كامل العملية السياسية الجديدة التي انطلقت في البلاد منذ سقوط الصنم والطاغية الذليل في بغداد في التاسع من نيسان عام 2003 ولحد الان، بالاضافة الى مواقع التكفيريين والارهابيين، ومعها وسائل الاعلام المشبوهة التي تدس السم في العسل بطريقة اموية معروفة، كما فعلت مثلا قناة امير قطر المنفوخ اثناء تغطيتها للمؤتمر الصحفي المشترك الذي عقده السيد رئيس الوزراء العراقي مع الرئيس الاميركي بعد مباحثات هامة في البيت الابيض الاسبوع الحالي عندما مررت معه مباشرة خبر اعلان الرئيس اوباما طلب بلاده رسميا من الجمهورية الاسلامية في ايران اعادة الطائرة الاميركية التي استولت عليها مؤخرا، لتضلل المتلقي وكأن الرئيس الاميركي طلب من السيد المالكي ذلك، لتقول للراي العام بانه، المالكي، في البيت الابيض مبعوثا من قبل القيادة الايرانية، فيما يعرف القاصي والداني بان الادارة الاميركية لم تفتح ملف الطائرة مع السيد المالكي مطلقا، وان المباحثات انصبت على موضوع العلاقة الجديدة المرتقبة بين بغداد وواشنطن فحسب.
   ان على العراقيين في بلاد المهجر ان يكونوا على وعي ودراية كاملة بما ينسجه بيت العنكبوت من اكاذيب ودعايات تستهدف العراق الجديد، من اجل ان لا يتحول اي عراقي في بلاد المهجر الى جزء من الطابور الخامس الذي يمرر ويشيع الاكاذيب ضد العراق وضد كل ما يتعلق بالعملية السياسية من حيث يشعر او لا يشعر.
   علينا جميعا ان نكون حذرين جدا عندما نتعامل مع المعلومة والخبر والصورة والراي وكل ما يتعلق بقضايا العراق، فنحن نعيش في عصر الكذب فيه هو الاصل اما الصدق فاستثناء.
   العراق اليوم محاصر بدعاية تسعى لتضليل الراي العام بكل الطرق وعلى راسها الكذب والتزوير والغش والتلفيق، وهذا ما يحمل الاعلام الوطني العراقي مسؤولية كبيرة، لمواجهة كل هذا الجهد الدعائي الخبيث المدعوم بالمال والتكنلوجيا والفضاء والخبرات والتجربة، خاصة الذي تدعمه مشايخ دول الخليج والاسر الفاسدة الحاكمة وعلى راسها اسرة آل سعود التي تتلفع بالدين لخدمة اغراضها الدنيئة الرامية الى تدمير العراق الجديد بكل الطرق، خوفا من رياح التغيير التي تجتاح العالم العربي والتي بدات بعد ان راى الشارع العربي بطل قادسية آل سعود مدلى من رقبته جزاء وفاقا جراء ما ارتكبه من جرائم بشعة بحق شعبه وبقية شعوب المنطقة.
   ان على ابناء الجالية العراقية الكرام في بلاد المهجر، خاصة في الولايات المتحدة الاميركية، ان يكونوا سفراء العراق الجديد، على حد قول السيد رئيس الوزراء في معرض حديثه الى وفد الجالية العراقية والذي التقاه مساء الثلاثاء الماضي خلال زيارته الاخيرة الى واشنطن، فالعلاقات العراقية الاميركية ستدخل بداية العام الميلادي الجديد في منعطف هام وفي مرحلة مغايرة تماما تعتمد الاحترام المتبادل والمصالح المتبادلة بين الطرفين، بما يخدم الشعب العراقي الذي يتطلع الى تحقيق تنمية حقيقية في البلاد وعلى كل الاصعدة، فكيف يمكن للجالية ان تؤدي مثل هذا الدور اذا سيطرت عليها الشائعات وضللتها الاكاذيب وخدعتها الفبركات الدعائية المضللة وانشغلت بالقيل والقال وبتبادل التهم وتناقل الشائعات؟.
   يجب ان نتعامل مع الاخبار بمسؤولية كبيرة من خلال التعامل بدقة مع كل معلومة نسمعها، ونعيدها الى مصدرها الاول فقد يكون آخر من نقلها ثقة بالنسبة لنا الا ان من اوصلها اليه لم يكن كذلك، ربما من خلال عشرات الحلقات التي قد تكون واحدة منها في السلسلة غير ثقة ومريبة ومشكوك في مصداقيتها، بل قد تكون مغرضة تتعمد تشويه الحقيقة من خلال نقل المعلومة بعد تغييرها بشكل من الاشكال.
   لقد تحدث القران الكريم عن هذا الامر بقوله تعالى { واذا جاءهم امر من الامن او الخوف اذاعوا به ولو ردوه الى الرسول والى اولي الامر منهم لعلمه الذين يستنبطونه منهم ولولا فضل الله عليكم ورحمته لاتبعتم الشيطان الا قليلا} فلو ان كل من يطلع على معلومة في وسائل الاعلام او من افواه الاخرين سال عنها من يثق به قبل ان يصدقها او حتى يرفضها، وقبل ان يتناقلها كمسلمة من المسلمات، لما تسربت الى صفوفنا شائعة ولما مر علينا خبر ملفق ولما ظلم بعضنا البعض الاخر، بل على العكس تماما، لشد بعضنا ظهر البعض الاخر واستقوى بعضنا بالبعض الاخر، ولما تحول بعضنا الى ابواق لدعايات الاخرين المغرضة والمشبوهة، خاصة ونحن نرى ونلمس احيانا كل هذا التمزق (السياسي) في صفوف الجالية العراقية والذي يمثل انعكاسا للمشاكل السياسية التي تسيطر على الساحة السياسية في العراق، والتي تحولت في احيان كثيرة الى تراشق بالتهم ينعكس احيانا، وللاسف الشديد، على واقع الحال في صفوف الجاليات العراقية في بلاد المهجر.
   وكان نــــزار حيدر يشير بحديثه الى ما اشيع من اخبار كاذبة عن التشريع المفترض الذي من المقرر ان يناقشه مجلس النواب العراقي والمتعلق بموضوع ضحايا الانتفاضة الشعبانية الباسلة من العراقيين الذين قضوا سنين طويلة في مخيم رفحاء بالمملكة العربية السعودية، في ظل ظروف قاسية واعتبارهم سجناء سياسيين ينضوون تحت رعاية مؤسسة السجناء، وما اشيع من ان مجلس النواب شرع القانون الا ان مجلس الوزراء رفضه، وهو الامر الذي تبين فيما بعد بانه خبر ملفق جملة وتفصيلا ولا اساس له من الصحة، وهو خبر موضوع ومرفوض عقلا قبل ان يكون مرفوض قانونيا ودستوريا.
   ولقد كان هذا الموضوع قد اثار الكثير من اللغط والتهم ضد طرف سياسي على حساب طرف سياسي آخر، ما حدا بالسيد رئيس الوزراء الى التحدث عنه في معرض جوابه على سؤال وجهه اليه احد الحضور، مؤكدا على عدم صحة كل ما قيل بهذا الشان، واعدا ابناء الانتفاضة الباسلة بمتابعة الموضوع حال عودته الى بغداد، معتبرا ان لضحايا الانتفاضة حقوقا كثيرة  وعلى اكثر من مستوى. 
   14 كانون الاول 2011
 

  

نزار حيدر
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/12/19



كتابة تعليق لموضوع : احذروا نبأ الفاسق
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : ##### ، في 2012/10/09 .

#####






حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق عامر ناصر ، على الموت بحبة دواء؟! - للكاتب علاء كرم الله : للعلم 1- نقابة الصيادلة تتحكم بالكثير من ألأمور وذلك بسبب وضعها لقوانين قد فصلت على مقاساتهم متحدين بذلك كل ألإختصاصات ألأخرى مثل الكيمياويين والبايولوجيين والتقنيات الطبية وغيرها 2- تساهم نقابة الصيادلة بمنع فحص ألأدوية واللقاحات في المركز الوطني للرقابة والبحوث الدوائية بحجة الشركات الرصينة ؟؟؟ بل بذريعة تمرير ألأدوية الفاسدة واللقاحات الفاشلة لأسباب إستيرادية 3- يتم فقط فحص الأدوية واللقاحات رمزيا ( physical tests ) مثل وزن الحبة ولونها وهل فيها خط في وسطها وشكل الملصق ومدة ذوبان الحبة ، أما ألأمبولات فيتم فحص العقامة ؟؟؟ أما فحص ال potency أي فحص القوة فلا بل يتم ألإعتماد على مرفق الشركة الموردة ؟؟؟ وناقشت نائب نقيب الصيادلة السابق حول الموضوع وطريقة الفحص في إجتماع حضره ممثلون من الجهات ألأمنية والكمارك فأخذ يصرخ أمامهم وخرج عن لياقته ؟؟؟ حاولت طرح الموضوع أمام وزارة الصحة فلم أفلح وذلك بسبب المرجعية أي إعادة الموضوع الى المختصين وهم الصيادلة فينغلق الباب 4- أنا عملت في السيطرة النوعية للقاحات وكنت قريبا جداً من الرقابة الدوائية وعملت معاونا للمدير في قسم ألإخراج الكمركي ولا أتكلم من فراغ ولا إنشاءاً

 
علّق جيا ، على خواطر: طالب في ثانوية كلية بغداد (فترة السبعينات) ؟! - للكاتب سرمد عقراوي : استمتعت جدا وانا اقرا هذه المقاله البسيطه او النبذه القثيره عنك وعن ثانويه كليه بغداد. دخلت مدونتك بالصدفه، لانني اقوم بجمع معلومات عن المدارس بالعراق ولانني طالبه ماجستير في جامعه هانوفر-المانيا ومشروع تخرجي هو تصميم مدرسه نموذجيه ببغداد. ولان اخوتي الولد (الكبار) كانو من طلبه كليه بغداد فهذا الشيء جعلني اعمل دىاسه عن هذه المدرسه. يهمني ان اعلم كم كان عدد الصفوف في كل مرحله

 
علّق مصطفى الهادي ، على ظاهرة انفجار أكداس العتاد في العراق - للكاتب د . مصطفى الناجي : السلام عليكم . ضمن سياق نظرية المؤامرة ــ اقولها مقدما لكي لا يتهمني البعض بأني من المولعين بهذه النظرية ، مع ايماني المطلق أن المؤامرة عمرها ما نامت. فضمن السياق العام لهذه الظاهرة فإن انفجارات اكداس العتاد هي ضمن سلسلة حرائق ايضا شملت ارشيفات الوزارات ، ورفوف ملفات النزاهة . وصناديق الانتخابات ، واضابير بيع النفط ، واتفاقيات التراخيص والتعاقد مع الشركات وخصوصا شركة الكهرباء والنفط . وهي طريقة جدا سليمة لمن يُريد اخفاء السرقات. واما الحرارة وقلة الخبرة وسوء الخزن وغيرها فما هي إلا مبررات لا معنى لها.لك الله يا عراق اخشى ان يندلع الحريق الكبير الذي لا يُبقي ولا يذر.

 
علّق محمد ميم ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : الرواية الواردة في السيرة في واد وهذا النص المسرحي في واد آخر. وكل شيء فيه حديث النبي صلى الله عليه وسلم فلا ينبغي التهاون به، لما صح من أحاديث الوعيد برواية الكذب عنه: ⭕ قال النبي صلى الله عليه وسلم : (مَنْ كَذَبَ عَلَي مُتَعَمِّدًا فَلْيَتَبَوَّأْ مَقْعَدَهُ مِنْ النَّارِ) متفق عليه ⭕ وقال صلى الله عليه وسلم : (مَنْ حَدَّثَ عَنِّي بِحَدِيثٍ يُرَى أَنَّهُ كَذِبٌ فَهُوَ أَحَدُ الْكَاذِبِينَ) رواه مسلم

 
علّق محمد قاسم ، على (الثعلبة المعرفية) حيدر حب الله انموذجاً....خاص للمطلع والغائر بهكذا بحوث. - للكاتب السيد بهاء الميالي : السلام عليكم .. ها هو كلامك لا يكاد يخرج عن التأطير المعرفي والادلجة الفكرية والانحياز الدوغمائي .. فهل يمكن ان تدلنا على ابداعك المعرفي في المجال العقائدي لنرى ما هو الجديد الذي لم تتلقاه من النصوص التي يعتمد توثيقها اصلا على مزاج مسبق في اختيار رواة الحديث او معرفة قبلية في تأويل الايات

 
علّق مصطفى الهادي ، على متى قيل للمسيح أنه (ابن الله).تلاعبٌ عجيب.  - للكاتب مصطفى الهادي : ما نراه يجري اليوم هو نفس ما جرى في زمن المسيح مع السيدة مريم العذراء سلام الله عليها . فالسيدة مريم تم تلقيحها من دون اتصال مع رجل. وما يجري اليوم من تلقيح النساء من دون اتصال رجل او استخدام ماءه بل عن طريق زرع خلايا في البويضة وتخصيبها فيخرج مخلوق سوي مفكر عاقل لا يفرق بين المولود الذي يأتي عبر اتصال رجل وامرأة. ولكن السؤال هو . ما لنا لا نسمع من اهل العلم او الناس او علماء الدين بأنهم وصفوا المولود بأنه ابن الطبيب؟ ولماذا لم يقل أحد بأن الطبيب الذي اجرى عملية الزرع هو والد المولود ؟ وهذا نفسه ينطبق على السيد المسيح فمن قام بتلقيحه ليس أبوه ، والمولود ليس ابنه. ولكن بما أن الإنسان قديما لا يهظم فكرة ان يلد مولود من دون اتصال بين رجل وامرأة ، نسبوا المولود إلى الله فيُقال بأنه ابن الله . اي انه من خلق الله مباشرة وضرب الله لنا مثلا بذلك آدم وملكي صادق ممن ولد من دون أب فحفلت التوراة والانجيل والقرآن بهذه الامثلة لقطع الطريق امام من يتخذون من هذه الظاهرة وسيلة للتكسب والارتزاق.كيف يكون له ابن وهو تعالى يقول : (أنّى يكون له ولد ولم تكن له صاحبة). وكذلك يقول : (لم يلد ولم يولد). وكذلك قال : (إنما المسيح عيسى ابن مريم رسول الله وكلمته القاها إلى مريم وروح منه ... سبحانه أن يكون لهُ ولد ولهُ ما في السماوات وما في الأرض). وتسمية ابن الله موغلة في القدم ففي العصور القديمة كلمة ابن الله تعني رسول الله أو القوي بامر الله كماورد في العهد القديم.وقد استخدمت (ابن الله) للدلالة على القاضي أو الحاكم بأنه يحكم بإسم الله او بشرع الله وطلق سفر المزامير 82 : 6 على القضاة بأنهم (بنو العلي)أي أبناء الله. وتاريخيا فإن هناك اشخاص كثر كانوا يُعرفون بأنهم أبناء الله مثل : هرقل ابن الإله زيوس، وفرجيليوس ابن الالهة فينوس. وعلى ما يبدو أن المسيحية نسخت نفس الفكرة واضافتها على السيد المسيح.

 
علّق احمد الحميداوي ، على عبق التضحيات وثمن التحدّيات - للكاتب جعفر البصري : السلام عليكم نعم كان رجلا فاضلا وقد عرفته عن قرب لفترة زمنية قصيرة أيام دراستي في جامعة البصرة ولا زلت أتذكر بكائه في قنوت صلاته . ولقد أجدت أخي البصري في مقالك هذا وفقك الله لكل خير .

 
علّق احسان عبد الحسين مهدي كريدي ، على (700 ) موظفا من المفصولين السياسيين في خزينة كربلاء - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : لدي معاملة فصل سياسي لا اعرف مصيرها مقدمة منذ 2014

 
علّق ابو الحسن ، على كيف تقدس الأشياء - للكاتب الشيخ عبد الحافظ البغدادي : جناب الشيخ الفاضل عبد الحافظ البغدادي دامت توفيقاتكم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته جزاك الله خير جزاء المحسنين على هذا الوضيح لا اشكال ولا تشكيل بقدسية ارض كربلاء الطاهره المقدسه مرقد سيد الشهداء واخيه ابي الفضل العباس عليهما السلام لكن الاشكال ان من تباكى على القدسيه وعلى حفل الافتتاح هو نوري ***************فان تباكى نوري يذكرني ببكاء اللعين معاويه عندما كان قنبر يوصف له امير المؤمنين ع فان اخر من يتباكى على قدسيه كربلاء هو  $$$$$ فلللتذكير فقط هو من اقام حفله الماجن في متنزه الزوراء وجلب مريام فارس بملايين الدولارات والزوراء لاتبعد عن مرقد الجوادين عليهما السلام الا بضعة كليومترات وجماعته من اغتصبوا مريام فارس وذهبت الى لبنان واقامت دعوه قضائية عن الاغتصاب ومحافظ كربلاء سواء ابو الهر او عقيل الطريحي هم من عاثوا فساد بارض كربلاء المقدسه ونهبوا مشاريعها وابن &&&&&&&   اما فتاه المدلل الزرفي فهو من اقام حفله الماجن في شارع الروان في النجف الاشرف ولم نرى منه التباكي على رقص البرازيليات وراكبات الدراجات الهوائيه بالقرب من مرقد اسد الله الغالب علي بن ابي طالب هنا تكمن المصيبه ان بكائه على قدسية كربلاء كلمة حق اريد بها باطل نامل من الاخوة المعلقين الارتقاء بالاسلوب والابتعاد عن المهاترات فهي لاتخدم اصل الموضوع ( ادارة الموقع )   

 
علّق علي حسين الخباز ، على نص محدَث عن قصيدة منشوره - للكاتب غني العمار : الله ما اجملك / كلماتك اجمل من نبي الله يوسف اقلها وعلى عاتقي

 
علّق نور الهدى ال جبر ، على الدكتور عبد الهادي الحكيم يلتقي بنائب رئيس الوزراء الغضبان ويقدم مقترحا لتخفيف الزخم في الزيارات المليوينة : مقترح في غاية الأهمية ، ان شاء الله يتم العمل به

 
علّق ابو سجى ، على الحلقة الأولى/ عشر سنوات عاش الإمام الحسين بعد أخيه الحسن(عليهما السلام) ماذا كان يفعل؟ - للكاتب محمد السمناوي : ورد في كنتب سليم ابن قيس انه لما مات الحسن بن علي عليه السلام لم يزل الفتنة والبلاء يعظمان ويشتدان فلم يبقى وليٌ لله إلا خائفاً على دمه او مقتول او طريد او شريد ولم يبق عدو لله الا مظهراً حجته غير مستتر ببدعته وضلالته.

 
علّق محمد الزاهي جامعي توني ، على العدد الثاني من مجلة المورد - للكاتب اعلام وزارة الثقافة : سيدي الكريم تحياتي و تقديري ألتمس من معاليكم لو تفضلتم بأسعافي بالعنوان البريدي الألكتروني لمجلة المورد العراقية الغراء. أشكركم على تعاونكم. د. محمد الزاهي تونس

 
علّق حسين علي ، على قصيدة ميثم التمار على الراب: شاهدتُها ؛ فتأسفتُ مدوِّنًا ملاحظاتي الآتيةَ - للكاتب د . علي عبد الفتاح : 5- اما هذه فترجع الى نفسك ان وجدتها طربا سيدي العزيز فاتركها ولا تعمل بها ولا تستمع اليها.. او اذا لم تجدها طريا صح الاستماع اليها (مضمون كلام السيد خضير المدني وكيل السيد السيستاني) 6-7 لا رد عليها كونها تخص الشيخ نفسه وانا لا ادافع عن الشيخ وانما موضوع الشور

 
علّق حسين علي ، على قصيدة ميثم التمار على الراب: شاهدتُها ؛ فتأسفتُ مدوِّنًا ملاحظاتي الآتيةَ - للكاتب د . علي عبد الفتاح : 4- لا فتى الا علي * مقولة مقتبسة * لا كريم الا الحسن ( اضافة شاعر) وهي بيان لكرم الامام الحسن الذي عرف به واختص به عن اقرانه وهو لا يعني ان غيره ليس بكريم.. ف الائمة جميعهم كرماء بالنفس قبل المال والمادة.. .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : ابراهيم حبيب
صفحة الكاتب :
  ابراهيم حبيب


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 العلامة الفضلي: لا نص على حرمة حلق اللحية  : سامي جواد كاظم

 حيدر العبادي ينزلج بعيد عن العراق في نفق الحزبية المظلم  : د . صلاح الفريجي

 قصيدة (الغياب)* لطلال الغوّار  : د . عبد القادر جبار

 قصة استشهاد الامام علي بن ابي طالب عليه السلام  : علياء موسى البغدادي

  من كلمات السيد محمد رضا السيستاني في حق أستاذه الأعظم السيد الخوئي قدس سره

 الكتلة الأكبر !  : اثير الشرع

 المسلم الحر تدعو رئيسة وزراء بريطانيا البحث في ملف الحقوق البحريني  : منظمة اللاعنف العالمية

 حظوظ أولاد...الشحيبر!  : وجيه عباس

 رئيس مجلس محافظة ميسان يستقبل لجنة متابعة حقوق منتسبي القطاع النفطي ويطلع على الية عملهم  : اعلام مجلس محافظة ميسان

 الاستخبارات العسكرية تستدعي ضباطا أكراد بالكلية العسكرية الثانية “زاخو” شاركوا في الاستفتاء

 ما هي الدنيا المذمومة؟…  : عبدالاله الشبيبي

 المستشرقون وأوهامهم . أين تقع مكة؟  : مصطفى الهادي

 ايها الناخبون...للكفاءات....والمثقفين....حق في انتخابهم  : محمد الدراجي

 ظاهرة المقاهي الشعبية، وسط الأحياء السكنية!  : محمد الشذر

 أَسْحارٌ رَمَضانِيَّةٌ السّنةُ الرَّابِعَة (٢٩)  : نزار حيدر

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net