صفحة الكاتب : رسل جمال

الاول من صفر كيف كان ؟ وماذا جرى؟
رسل جمال

يستحوذ العاشر من محرم عادة، على أهتمام الناس والباحثين والدارسين لتأريخ الدولة الاسلامية، اذ يُخيل للقارئ ان بؤرة الزخم للتأريخ العربي والاسلامي، تلخصت في يوم عاشوراء، وماعدأها من حروب وفتوح وأحداث على هامش الأهمية مقارنة بهذه الواقعة، لسبب واحد وبسيط لخلود القضية، ومقاومتها عوامل التعرية الفكري الذي مارسه، اعداء آل البيت، لسنا بصدد الوقوف على الاعجاز التأريخي لتلك الحادثة، بقدر التنوير على مواضع النكسة التي حدثت في مسيرة التأريخ الاسلامي في ذلك العصر، وكيفية التعاطي المجتمعي، والارتدادات التي ظهرت فيما بعد، لأنها شكلت نقطة تحول لما قبلها وما بعدها.

تُخلف ثورة البركان وراءها تربة خصبة وصالحة للزراعة، كذلك فأن الانعطافة التأريخية تغير من مجرى التدفق الزمني الرتيب، و تكون أشبه بصعقة كهربائية منشطة.

لهذا كان لعاشوراء وقع عنيف وصدمة قوية لذهنية المجتمع الاسلامي أنذاك، لأنها تمثل انقلاب عسكري تقوده السلطة الحاكمة على الدين والعقيدة المحمدية الحنيفة، اكثر ما كان يُفزع في الامر، ان الاسلام مازال فتي، طري العود لم يبلغ السبعين عاماً، مازال بطور النمو، اذا ما قيس بعمر الامم والاديان الاخرى.

ان الماكنة الأعلامية أنذاك قادت عملية تجريف فكري للعقول والاذهان وحرف الانظار عن مفهوم (قدسية الرسول محمد صل الله عليه وآله وسلم) وتقليص مساحة الاحترام حتى انتهى الأمر الى التطاول على آل البيت بالضرب والشتم!

ان في صمود الركب الحسيني بعد العاشر من محرم وهو في طريقه من العراق الى الشام، دروس وعبر بل هي مدرسة لها خطة اولية قريبة، تمثلت بسقوط الدولة الاموية ومنهج ستراتيجي بعيد المدى، يتمثل بخلود القضية الحسينية الى يومنا هذا، فهي تطبيق عملي لمسيرة الانبياء، بعيداً عن التنظير والتسطير، هي قارورة التفاعل للأفكار الثورية، جعلت من كل الاحداث الاخرى تبدو باهتة لا لون لها امام حمرة كربلاء.

بعد الواقعة العاشورائية الحزينة، كان لدخول السيدة زينب على مجلس يزيد في الاول من صفر ، وهي مقيدة اثر اخر على النفوس، بعيداً عن الجانب السياسي القائم أنذاك، يجب دراسة هذا المشهد من اربع زوايا، الاولى انها أمراة والطبيعة تحتم ان تكون خجلة لا تقوى على الحديث في مجلس الرجال، الزاوية الثانية؛ انها مسبية وجاءت تسير مشياً من العراق الى الشام، لا نستطيع تقدير حجم التعب والألم اليوم ونحن نتجول بين مدينة وأخرى بوسائل نقل حديثة، الزاوية الرابعة لم يكن شعور التعب من أجهد قواها بل الاحساس بالحزن والكرب، هو ما زاد من معاناتها فهي من شهدت مقتل اولادها واخوانها، وكل من تتقوى وتحتمي بظله فلم تُعطى فرصة للحزن، ولم تسمح للحزن ان يغزوها، لأنها كانت على دراية تامة انها قائدة المعركة بعد الحسين عليه السلام، وليس أمامها الأ القتال والأنتصار وهي تقود ركب من النساء والاطفال!

قد يُخيل للبعض ان شخصية السيدة زينب عليها السلام، كانت شخصية منغلقة، لا تستطيع مجابهة العالم الخارجي، كونها لم تتعامل مع الناس بصورة مباشرة في عهد الصبا والشباب، المتوقع منها ان تكون منكسرة، غير متزنة، لا تستطيع ان تتمالك نفسها، في حين كانت هي الأشد رباطة للجأش، والأجدر بأدارة وقيادة العيال، فقد صورت الآباء والمنعة والشموخ، ورفض الانكسار والضعف بدخولهم لمجلس يزيد.

أما السيدة زينب عليها السلام فقد احترفت في تطوير قدرات النساء في عصرها، اذ جسدت مثال حي للمراة القوية، وصارت أنموذج مثالي وقيمة عليا، لصمود النساء، معيار لقدرتهن على التحمل!

  

رسل جمال
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/10/14



كتابة تعليق لموضوع : الاول من صفر كيف كان ؟ وماذا جرى؟
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : ثائر عبدالعظيم ، في 2018/10/15 .

أحسنتم كثيرآ وبوركتم أختنا الفاضله رسل جمال نعم انها زينب بكل ما للحروف من معاني ساميه كانت مولاتنا العقيله صوت الاعلام المقاوم للثورة الحُسينيه ولولاها لذهبت كل التضحيات / جزاكم الله كل خير ورزقنا واياكم شفاعة محمدوال محمد
إدارة





حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد مصطفى كيال ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : السلام عليكم ورحمة الله شيخنا الكريم؛ اذا امكن ان يرسل فضلكم لي صور تلك المجموعه اكون منونا لفضلكم؛ اذا كانت التوراه القديمه بالعبريه فقد يمكنني ايضا ترجمة نصها.. الا انني افترض ان تكون بالعبريه القديمه .. وترجمتها لبيت سهله.. دمتم في امان الله

 
علّق Alaa ، على مَدارجُ السّالكين مِنَ الإيمان الى اليَقين - للكاتب د . اكرم جلال : احسنت النشر دكتور زدنا

 
علّق قيس ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : بارك الله فيك أستاذي العزيز .. لي الشرف بالاستفادة من مكتبتكم العامرة وسأكون ممتنا غاية الامتنان لكم وأكيد أنك لن تقصر. اسمح لي أن أوصيك بهذه المخطوطات لأن مثل هذه النفائس تحتاج إلى اعتناء خاص جدا بالأخص مخطوطة التوراة التي تتربص بها عيون الاسرائيلين كما تربصت بغيرها من نفائس بلادنا وتعلم جيدا أن عددا من الآثار المسلوبة من المتحف العراقي قد آلت إليهم ومؤخرا جاهروا بأنهم يسعون إلى الاستيلاء على مخطوطات عثر عليها في احدى كهوف افغانستان بعد أن استولوا على بعضها ولا أعلم إذا ما كانوا قد حازوها كلها أم لا. أعلم أنكم أحرص مني على هذه الآثار وأنكم لا تحتاجون توصية بهذا الشأن لكن خوفي على مثل هذه النفائس يثير القلق فيّ. هذا حالي وأنا مجرد شخص يسمع عنها من بعيد فكيف بك وأنت تمتلكها .. أعانك الله على حمل هذه الأمانة. بالنسبة لمخطوط الرازي فهذا العمل يبدو غير مألوف لي لكن هناك مخطوط في نفس الموضوع تقريبا موجود في المكتبة الوطنية في طهران فربما يكون متمما لهذا العمل ولو أمكن لي الاطلاع عليه فربما استطيع أن افيدك المزيد عنه .. أنا حاليا مقيم في الأردن ولو يمكننا التواصل فهذا ايميلي الشخصي : qais.qudah@gmail.com

 
علّق زائر ، على إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام - للكاتب محسن الكاظمي : الدال مال النائلي تعني دلالة احسنت بفضح هذه الشرذمة

 
علّق عشتار القاضي ، على المرجعية الدينية والاقلام الخبيثة  - للكاتب فطرس الموسوي : قرأت المقال جيدا اشكرك جدا فهو تضمن حقيقة مهمة جدا الا وهي ان السيد الاعلى يعتبر نجله خادما للعراقيين بل وللامة ويتطلع منه الى المزيد من العمل للانسانية .. وهذا فعلا رأي سماحته .. وانا مع كل من يتطابق مع هذا الفكر والنهج الانساني وان كان يمينه كاذبا كما تدعي حضرتك لكنني على يقين بانه صادق لانه يتفق تماما مع رأي السماحة ولايمكن ان تساوي بين الظلمة والنور كما تطلعت حضرتك في مقالك ولايمكن لنا اسقاط مافي قلوبنا على افكار ورأي المرجع في الاخرين فهو أب للجميع . ودمت

 
علّق زائر ، على فوضى السلاح متى تنتهي ؟ - للكاتب اسعد عبدالله عبدعلي : المرجعية الدينية العليا في النجف دعت ومنذ اول يوم للفتوى المباركة بان يكون السلاح بيد الدولة وعلى كافة المتطوعين الانخراط ضمن تشكيلات الجيش ... اعتقد اخي الكاتب لم تبحث جيدا ف الحلول التي اضفتها ..

 
علّق Alaa ، على الظاهِرَةُ الفِرعَونيّة وَمَنهَجُ الإستِخفاف - للكاتب د . اكرم جلال : شكراً جزيلاً للكاتب ونتمنى المزيد

 
علّق Alaa ، على الظاهِرَةُ الفِرعَونيّة وَمَنهَجُ الإستِخفاف - للكاتب د . اكرم جلال : شكر جزيل للكاتب ونتمى المزيد لينيرنا اكثر في كتابات اكثر شكراً مرة اخرى

 
علّق مصطفى الهادي ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : السلام عليكم اخي العزيز قيس حياكم الله . هذا المخطوط هو ضمن مجموعة مخطوطات توجد عندي مثل ألفية ابن مالك الاصلية ، والتوراة القديمة مكتوبة على البردي ومغلفة برق الغزال والخشب واقفالها من نحاس ، ومخطوطات أخرى نشرتها تباعا على صفحتي في الفيس بوك للتعريف بها . وقد حصلت عليها قبل اكثر من نصف قرن وهي مصانة واحافظ عليها بصورة جيدة . وهي في العراق ، ولكن انا مقيم في اوربا . انت في اي بلد ؟ فإذا كنت قريبا سوف اتصل بكم لتصوير المخطوط إن رغبتم بذلك . تحياتي

 
علّق قيس ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : استاذ مصطفى الهادي .. شكرا جزيلا لك لتعريفنا على هذا المخطوط المهم فقط للتنبيه فاسهام الرازي في مجال الكيمياء يعتبر مساهمة مميزة وقد درس العالم الالماني الجوانب العلمية في كيمياء الرازي في بحث مهم في مطلع القرن العشرين بين فيه ريادته في هذا المجال وللأسف أن هذا الجانب من تراث الرازي لم ينل الباحثين لهذا فأنا أحييك على هذه الإفادة المهمة ولكن لو أمكن أن ترشدنا إلى مكان هذا المخطوط سأكون شاكراً لك لأني أعمل على دراسة عن كيمياء الرازي وبين يدي بعض المخطوطات الجديدة والتي أرجو أن أضيف إليها هذا المخطوط.

 
علّق حكمت العميدي ، على هيئة الحج تعلن تخفيض كلفة الحج للفائزين بقرعة العام الحالي - للكاتب الهيئة العليا للحج والعمرة : الله لا يوفقهم بحق الحسين عليه السلام

 
علّق حسين الأسد ، على سفيرُ إسبانيا في العراق من كربلاء : إنّ للمرجعيّة الدينيّة العُليا دوراً رياديّاً كبيراً في حفظ وحدة العراق وشعبه : حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة لحفظ البلد من شرر الأعداء

 
علّق Diana saleem ، على العرض العشوائي  للجرائم على الفضائيات تشجيع على ارتكابها  - للكاتب احمد محمد العبادي : بالفعل اني اسمع حاليا هوايه ناس متعاطفين ويه المراه الي قتلت زوجها واخذت سيلفي ويا. هوايه يكولون خطيه حلوه محد يكول هاي جريمه وبيها قتل ويخلون العالم مشاعرهم تحكم وغيرها من القصص الي يخلون العالم مشاعرهم تدخل بالحكم مو الحكم السماوي عاشت ايذك استاذ لفته رائعه جدا

 
علّق مصطفى الهادي ، على للقران رجاله ... الى الكيالي والطائي - للكاتب سامي جواد كاظم : منصور كيالي ينسب الظلم إلى الله . https://www.kitabat.info/subject.php?id=69447

 
علّق منير حجازي ، على سليم الحسني .. واجهة صفراء لمشروع قذر! - للكاتب نجاح بيعي : عدما يشعر حزب معين بالخطر من جهة أخرى يأمر بعض سوقته ممن لا حياء له بأن يخرج من الحزب فيكون مستقلا وبعد فترة يشن الحزب هجومه على هذه الجهة او تلك متسعينا بالمسوخ التي انسلخت من حزبه تمويها وخداعا ليتسنى لها النقد والجريح والتسقيط من دون توجيه اتهام لحزب او جهة معينة ، وهكذا نرى كثرة الانشقاقات في الحزب الواحد او خروج شخصيات معروفة من حزب معين . كل ذلك للتمويه والخداع . وسليم الحسني او سقيم الحسني نموذج لخداع حزب الدعوة مع الاسف حيث انسلخ بامر منهم لكي يتفرغ لطعن المرجعية التي وقفت بحزم ضد فسادهم . ولكن الاقلام الشريفة والعقول الواعية لا تنطلي عليها امثال هذه التفاهات..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : الشيخ محمد رضا الساعدي
صفحة الكاتب :
  الشيخ محمد رضا الساعدي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 ​​ وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة تنفذ حملات خدمية واسعة لإزالة التجاوزات في مركز محافظة المثنى  : وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية

 للفساد أنياب؛ متى نقلعها؟  : باسم العجري

 عشيرة البونمر تقوم بعملية ثأر ومجلس الانبار يعقد جلسة استثنائية ويعلن الحداد

 في الفرق بين السحر والمعجزة والكرامة  : مكتب سماحة آية الله الشيخ محمد السند (دام ظله)

 برغامس كرسي الشيطان ، في أي مكان في الأرض ؟ ياجوج وماجوج وعلاقتهم بالشيطان .  : إيزابيل بنيامين ماما اشوري

 خلال زيارته مدينة سامراء اطلع وزير الموارد المائية على المعالم الحضارية لجامع ومأذنة سامراء الملوية التأريخية  : وزارة الموارد المائية

 أطلقوا نداء"اذهبوا فأنتم الطلقاء"  : عبدالله الجيزاني

 الإمام الكاظم بين التنظير والتطبيق الفعلي لمنهجه  : ثائر الربيعي

  تدمير 17 وكرا لتنظيم داعش قرب بيجي  : مركز الاعلام الوطني

 عشر سنوات بعد سقوط الصنم... أين صرنا!  : عماد رسن

 تجديد الفقه السياسي أم إعادة إنتاج الظلامية؟  : محمد الحمّار

 برامج المقالب العربية عنواناً لتقديم المسيء في شهر رمضان  : قصي شفيق

 دائرة المنظمات غير الحكومية تعقد ندوة تشاورية بشان مشروع قانون الحماية من العنف الاسري  : منتدى الاعلاميات العراقيات

 رئيس مجلس ذي قار لم نلمس جدية حتى الآن من الوزارات لنقل الصلاحيات  : اعلام رئيس مجلس ذي قار

 العدد ( 305 ) من اصدار الاحرار  : مجلة الاحرار

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net