صفحة الكاتب : د . احمد قيس

مصر وذرية الحسن المجتبى (ع) مقام حسن الأنور (رض)
د . احمد قيس

هو الحسن الملقب بالأنور ، بن زيد الملقب (بالأبلج) ، ابن السبط الحسن المجتبى (ع) ، ابن علي بن أبي طالب (ع) يكنّى بأبي محمد الهاشمي المدني. وأمّه أمّ ولد يقال لها : زجاجة ، وتلقب رقرقاً . ولد بالمدينة المنورة على ساكنها وآله صلوات من الله ورحمة ، ولم نجد من تحدث عن تاريخ هذه الولادة عند معظم المؤرخين . أمّا تاريخ وفاته فقد تعددت فيها الروايات والآراء ، كما أن مكان هذه الوفاة أو الدفن فأيضاً هنالك اختلاف، يمكن حصره بثلاثة إتجاهات ، سنتعرّف عليها بالسياق بإذنه تعالى. ومهما كان الأمر ، فهو ابن الذرية الطاهرة ، والعترة النبوية المباركة، ولد بالمدينة المنورة وعاش مدة تتراوح بين (80 الى 85 سنة ) بحسب المؤرخين ومصادرهم المختلفة . وانحصرت ذرية أبيه زيد من خلاله ، أي ان كل الذين ينتسبون الى الامام الحسن المجتبى (ع) عن طريق ابنه زيد ، فهم حكماً من نسل وذرية الحسن الأنور (رض).

أمّا عن تاريخ وفاته، فقد قيل أنه في 168 هـ ، ومنهم من قال أكثر من ذلك وصولاً الى (186هـ)، ولقد قام السيد الأمين بنقل هذه الأراء وذلك في كتابه (أعيان الشيعة)، ومما قاله حول ذلك: توفي بالحجاز سنة 168 هـ وعمره 80 سنة كما في (عمدة الطالب ) ، وقيل 85 سنة كما في (تقريب) ابن حجر ، وغيره وفي تاريخ بغداد بسنده عن محمد بن سعد ، قال: حسن بن زيد بن الحسن ابن علي ابن أبي طالب ، ويكنّى أبا محمد ، مات بالحاجر وهو يريد مكة من العراق في السنة التي حج فيها المهدي سنة 168 هـ.....وذكر محمد بن خلف ابن وكيم (القاضي) أن الحسن بن زيد مات ببغداد ودفن في مقابر الخيزران ، وذلك خطأ إنما مات بالحاجر وهو يريد الحج وكان في صحبة المهدي ودفن هناك قال خليفة : ما ت الحسن الأنور سنة 168 هـ وكذا قال ابن سعد وابن حبان وأبو حسان الزيادي زاد بالحاجر على خمسة أميال من المدينة وهو ابن 85 سنة.

امّا الشيخ الناصري في ( المراقد الإسلامية) ص 246 ، قال : ..... وتوفي عام 186 هـ عن عمر 85 سنة. وهذا ما قاله أيضاً الدكتور محمود صبيح في (منتداه) ، وأضاف أنه توفي في منطقة خارج مصر وتم نقله الى مصر ليدفن في منزله حيث كان يقيم ، وهذا ما قاله الشبلنجي في (نور الأبصار) ، كذلك ابن خلكان ، والشيخ عبد الخالق سعد في كتابه الجواهر النفيسة.

أمّا عن صحّة نسبة المقام الموجود في مصر له الى جانب مقام زيد ( الطاهر) والذي تحدثنا عنه سابقاً بمقالة (زيد الأبلج) ، فإن هذه المسألة فيها ثلاثة آراء كما قلنا سابقاً.

الأول : أنه له ، حيث ان المقام المدفون الآن فيه كان منزله.

الثاني : أنه يعود الى أحد أحفاده وهو الحسن ابن هارون ابن محمد البطحاني ابن القاسم ابن حسن الأنور ابن زيد الأبلج ابن الحسن المجتبى (ع) ابن علي بن أبي طالب (ع).

الثالث : أنه من مقامات ( الرؤيا) ولا دليل عليه، ويعتقد بأنه ينسب الى أحد الصالحين.

- أما بالنسبة الى الرأي الثالث فيمكن القول فيه بأنه بعيد عن الواقع ، وخاصة أن لا يوجد أي دليل أو إحتمال علمي ينفي أو يؤكد صحة نسبة صاحب المقام له أو لغيره ، وبالتالي لا يمكن التعويل على هذا الرأي مع وجود أدلة مرجّحة أخرى.

- أما بالنسبة الى الرأي الثاني فإنه إحتمال وظن وإن كان غير بعيد في ذاته ، حيث أن من عادات المسلمين دفن موتاهم الى جوار بعضهم البعض ، وقلنا سابقاً في مقالة ( زيد الأبلج) أنه يعود الى زيد الملقب ( أبا طاهر) ، وعليه يكون زيد هذا هو أحد أجداد الحسن ابن هارون ابن محمد البطحاني وصولاً الى الحسن المجتبى (ع).

- أما بالنسبة الى الرأي الأول وهو أرجح الأقوال حيث يوجد من يؤكد ذلك من المؤرخين منهم على سبيل المثال : الشبلنجي في كتابه (نور الأبصار) ، وابن خلكان في (تاريخه) ، والشيخ عبد الخالق سعد في ( الجواهر النفيسة) ، وطه عبد الرؤوف سعد في (كريمة الدارين) ، ومحمود محمد ابراهيم في (سيرة حياة السيدة نفيسة) ، كما كل الذين أرّخوا وكتبوا عن السيدة نفيسة (ع) وعن سبب قدومها الى مصر ، ناهيك عن الشهرة الواسعة والكبيرة بهذا الخصوص في الأوساط الشعبية المصرية . والدكتور محمود صبيح في (منتداه) والذي يعضد هذا الرأي ويقويه وجود مقام السيدة نفيسة (رض) في المنطقة القريبة والمجاورة لمقام حسن الأنور ، ومعلوم بشكل قطعي صحة نسبة هذا المقام لها وسنتحدث عنها في مقالة خاصة بإذن الله . وعلى هذا الأساس ، وبناءً على ما تقدم ، يكون هذا المقام للسيد حسن الأنور فرع السلالة النبوية الطاهرة . وهو يقع في منطقة سور مجرى العيون بمصر القديمة في حي الجيارة.

وقبل الختام وإتماماً للبحث ، سنقوم بنقل بعض الأحداث التي جرت معه في حياته ، والتي تم تدوينها في العديد من المصادر والمراجع التاريخية . منها على سبيل المثال : ما نقله السيد الأمين في ترجمته، حيث قال (( أخباره مع إبراهيم بن علي بن هرمة : في الأغاني بسنده عن ابن ربيح راوية ابن هرمة قال: أصابت ابن هرمة أزمة فقال لي في يوم حار اذهب فتكار حمارين الى ستة أميال ولم يسم موضعاً فركب واحداً وركبت واحداً ثم سرنا حتى صرنا الى قصور الحسن بن زيد ببطحاء ابن ازهر فدخلنا مسجده فلما مالت الشمس خرج علينا مشتملاً على قميصه فقال لمولى له اذن فأذن ولم يكلمنا كلمة ثم قال له : أقم فأقام فصلى بنا ثم أقبل على ابن هرمة فقال :مرحباً بك يا أبا إسحاق حاجتك؟ قال:نعم بأبي انت و أمي أبيات قلتها وقد كان عبد الله وحسن وإبراهيم بنو حسن و عدوه شيئاً فأخلفوه فقال: هاتها فقال:

أما بنو هاشم حولي فقد قرعوا  

نبل الضباب التي جمعت في قرن

فما بيثرب منهم من اعاتبه 

إلا عوائد أرجوهن من حسن

الله اعطاك فضلاً من عطيته

على هن وهن فيما مضى وهن  

قال: حاجتك؟ قال: لابن أبي مضرس علي خمسون و مائة دينار فقال لمولى له: يا هيثم اركب هذه البغلة فائتني بابن أبي مضرس وذكر حقه فما صلينا العصر حتى جاء به فقال له: مرحباً بك يا ابن أبي مضرس أمعك ذكر حقك على ابن هرمة قال: نعم قال: فامحه فمحاه ثم قال: يا هيثم بع ابن مضرس من تمر الخانقين بمائة وخمسين ديناراً وزده على كل دينار ربع دينار وكل ابن هرمة بخمسين ومائة دينار تمراً وكل ابن ربيح بثلاثين ديناراً تمراً فانصرفنا من عنده فلقيه محمد بن عبد الله بن حسن بالسالية وقد بلغه الشعر فغضب لأبيه وعمومته فقال: أي ماض بظر أمه أنت القائل (على هن وهن فيما مضى وهن ) قال: لا والله ولكني الذي اقول لك:

لا والذي أنت منه نعمة سلفت           نرجو عواقبها في آخر الزمن

لقد أتيت  بأمر ما   عمدت له           ولا تعمده  قولي  و  لا  سنني

فكيف أمشي مع الأقوام معتدلاً          وقد رميت بريء العود بالابن

ما غيرت وجهه   أم   مهجنة           إذا القتام تغشى أوجه  الهجن

أخباره مع ابن المولى

وهو محمد بن عبد الله بن مسلم بن المولى الأنصار وكان شاعراً مجيداً من مخضرمي الدولتين في الأغاني أخبرني عمي حدثنا الحزنبل عن عمرو ابن أبي عمرو وقال : بلغني أن الحسن بن زيد دعا بابن المولى فأغلظ له وقال : تشبب بحرم المسلمين وتنشد ذلك في مسجد رسول الله (ص) وفي الأسواق والمحافل ظاهراً فحلف له بالطلاق أنه ما تعرض لمحرمٍ قط ولا شبب بإمرأة مسلم ولا معاهدة قط قال: فمن ليلى هذه التي تذكر في شعرك فقال له : إمرأتي طالق إن كانت إلا قوسي هذه ليلى لأذكرها في شعري فإن الشعر لا يحسن إلا بالتشبيب فضحك الحسن ثم قال : إذا كانت القصة هذه فقل ما شئت. وفي الأغاني : قال الحزنبل حدثني عمرو بن أبي عمرو عن أبيه قال : حدثني مولى للحسن بن زيد قال: قدم ابن المولى على المهدي وقد مدحه بقصيدته التي يقول فيها:

وما قارع الأعداء مثل محمد

إذا الحرب أبدت عن حجور الكواعب

فتى ماجد الأعراق من آل هاشم

تبجج منها في الذرى والذوائب

أشم من الرهط الذين كأنهم

لدى حندس الظلماء زهر الكواكب

إذا ذكرت يوماً مناقب هاشم

فإنكم منها بخير المناصب

ومن عيب في أخلاقه ونصابه

فما في بني العباس عيب لعائب

وإن أمير المؤمنين ورهطه

لأهل المعالي من لؤي بني غالب

أولئك أوتاد البلاد ووارثو النبي

بأمر الحق بغير التكاذب

ثم ذكر فيها آل أبي طالب فقال:

وما نقموا إلا المودة منهم

وإن غادروا فيهم جزيل المواهب

وأنهم نالوا لهم بدمائهم

شفاء نفوس من قتيل وهارب

وقاموا لهم دون العدى وكفوهم

بسمر القنا والمرهفات القواضب

وأن أمير المؤمنين لعائد

بأنعامه فيهم على كل تائب

إذا ما دنوا أدناهم وإذا هفوا

تجاوز عنهم ناظراً في العواقب

شفيق على الأقصين أن يركبوا الردى

فكيف به في واشجات الأقارب

فوصله المهدي بصلة سنية وقدم المدينة  فأنفق وبنى داره ولبس ثياباً فاخرة ولم يزل كذلك مدى حياته ثم دخل على الحسن بن زيد وكانت له عليه وظيفة في كل سنة فأنشده قوله يمدحه:

هاج شوقي تفرق الجيران

واعتراني طوارق الأحزان

وتذكرت ما مضى من زماني

حين صار الزمان شر زمان

يقول فيها يمدح الحسن بن زيد:

ولو أن امرأً ينال خلوداً

بمحل ومنصب ومكان

أو ببيت ذراه يلصق بالنجم

قرانا في غير برج قران

أو بمجد الحياة أو بسماح

أو بحلم في علا ثهلان

أو بفضل  لناله حسن الخير

بفضل الرسول ذي البرهان

فضله واضح برهط أبي القاسم

رهط اليقين و الإيمان

هم ذوو النور و الهدى ومدى الأمر

وأهل البرهان و العرفان

معدن الحق و النبوة والعدل

إذا ما تنازع الخصمان

وابن  زيد إذا الرجال تجاروا

يوم حفل وغاية ورهان

سابق مغلق مجيز رهان

ورث السبق من أبيه الهجان

فلما أنشده إياها دعا به خالياً ثم قال له: يا عاض كذا من أمه إذا جئت إلى الحجاز تقول لي: هذا و أما إذا جئت إلى العراق تقول :

إن أمير المؤمنين و رهطه            لرهط المعالي من لؤي بن غالب

أولئك أوتاد البلاد ووارثو النبي      بأمر الحق غير التكاذب

فقال له: أتنصفني يا ابن الرسول أم لا فقال: نعم فقال: ألم أقل وإن أمير المؤمنين و رهطه ألستم رهطه فقال: دع هذا ألم تقدر أن ينفق شعرك و مديحك إلا بتهجين أهلي و الطعن عليهم والإغراء بهم حيثت تقول:

وما نقموا إلا المودة منهم       وإن غادروا فيهم جزيل المواهب

وإنهم نالوا لهم بدمائهم          شفاء نفوس من قتيل و هارب

فوجم ابن المولى وأطرق ثم قال : يا ابن الرسول إن الشاعر يقول : ويتقرب بجهده ثم قام فخرج من عنده منكسراً فأمر الحسن وكيله أن يحمل إليه وظيفته ويزيده فيها ففعل فقال ابن المولى :والله لا أقبلها و هو علي ساخط فأما إن قرنها بالرضا فقبلتها وأما إن أقام وهو علي ساخط البتة فلا،فعاد الرسول إلى الحسن فأخبره فقال :قل له قد رضيت فأقبلها ودخل على الحسن فأنشده قوله فيه:

سألت فأعطاني وأعطى ولم أسل       وجاد كما جادت غواد رواعد

فأقسم لا أنفك أنشد مدحه               إذا جمعتني في الحجيج المشاهد

إذا قلت يوماً في ثنائي قصيدة         تثنت بأخرى حيث تجري القصائد)).

وبالختام نقول :هذا ما ؤفقنا إليه في الكتابة عن هذا السيد الحسني النبوي (رض)،والله سبحانه وتعالى الأعلم بحقائق الأمور ،وخفايا الصدور ،وما كان،وما هو كائن ، وما سيكون الى يوم يبعثون.

  

د . احمد قيس
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/12/15



كتابة تعليق لموضوع : مصر وذرية الحسن المجتبى (ع) مقام حسن الأنور (رض)
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد علي ، على زيكو.. يدرِّبنا على الإنسانية - للكاتب الشاعر محمد البغدادي : انا طالب ماجستبر في قسم اللعة الغربية واريد اجراء بجث موجز عن حياة الشاعر الكبير محمد البغدادي وبعضا من قصائدة لكن للاسف المعلومات غير كافية على مواقع النت هل يمكن الحصل على شيء من المعلومات وكيف السبيل الى ذلك

 
علّق مصطفى الهادي ، على الصليبية مشبعة بدمائهم وتطوق أعناقهم.  - للكاتب مصطفى الهادي : هذه صورة شعار الحملات الصليبية الذي تستخدمه جميع الدول الأوربية وتضعه على اعلامها وفي مناهجها الدراسية ويعملونه ميداليات فضية تُباع ويصنعونه على شكل خواتم وقلائد وانواط توضع على الصدر . فماذا يعني كل ذلك . تصور أوربى تتبنى شعار هتلر النجمة النازية وتستخدمها بهذه الشمولية ، فماذا يعني ذلك ؟ رابط الصورة المرفقة للموضوع والذي لم ينشرها الموقع مع اهميتها. http://www.m9c.net/uploads/15532660741.png او من هذا الرابط [url=http://www.m9c.net/][img]http://www.m9c.net/uploads/15532660741.png[/img][/url]

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، على هل الأكراد من الجن ؟ اجابة مختصرة على سؤال. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اخي الطيب اميد رضا حياك الرب . انا سألت شخص مترجم إيراني عن كلمة ملائكة ماذا تعني بالفارسي فقال ( ملائكة = فرشتگان). واضهرها لي من القاموس ، وكتبتها في مترجم كوكلي ايضا ظهرت (فرشتگان) ومفردها فرشته، وليس كما تفضلت من انها شاه بريان تعني ملك الملائكة. بريان ليست ملائكة.

 
علّق محمد قاسم ، على ردا على من يدعون ان الاسلام لم يحرر العبيد! - للكاتب عقيل العبود : مسألة التدرج في الاحكام لم يرد بها دليل من قرآن او سنة .. بل هي من توجيهات المفسرين لبعض الاحكام التي لم يجدوا مبررا لاستمرارها .. والا لماذا لم ينطبق التدرج على تحريم الربا او الزنا او غيرها من الاحكام المفصلية في حياة المجتمع آنذاك .. واذا كان التدريج صحيح فلماذا لم يصدر حكم شرعي بتحريمها في نهاية حياة النبي او بعد وفاته ولحد الآن ؟! واذا كان الوالد عبدا فما هو ذنب المولود في تبعيته لوالده في العبودية .. الم يستطع التدرج ان يبدأ بهذا الحكم فيلغيه فيتوافق مع احاديث متى استعبدتم الناس وقد ولدتهم امهاتهم احرارا !! ام ان نظام التدرج يتم اسقاطه على ما نجده قد استمر بدون مبرر ؟!!

 
علّق Alaa ، على الإنسانُ وغائيّة التّكامل الوجودي (الجزء الأول) - للكاتب د . اكرم جلال : احسنت دكتور وبارك الله فيك شرح اكثر من رائع لخلق الله ونتمنى منك الكثير والمزيد

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، على حكم الابناء في التشريع اليهودي. الابن على دين أمه. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخي الطيب أحمد بلال . انا سألت الادمور حسيب عازر وهو من اصول يهودية مغربية مقيم في كندا وهو من الحسيديم حول هذا الموضوع . فقال : ان ذلك يشمل فقط من كانت على اليهودية لم تغير دينها ، ولكنها في حال رجوعها لليهودية مرة أخرى فإن الابناء يُلحقون بها إذا كانت في مكان لا خطر فيه عليهم وتحاول المجامع اليهودية العليا ان تجذبهم بشتى السبل وإذا ابوا الرجوع يُتركون على حالهم إلى حين بلوغهم .ولكنهم يصبحون بلا ناموس وتُعتبر اليهودية، من حيث النصوص الواضحة الصريحة والمباشرة في التوراة ، من أكثر الديانات الثلاثة تصريحاً في الحض على العنف المتطرف المباشر ضد المارقين عنها.النصوص اليهودية تجعل من الله ذاته مشاركاً بنفسه، وبصورة مباشرة وشاملة وعنيفة جداً، في تلك الحرب الشاملة ضد المرتد مما يؤدي إلى نزع التعاطف التلقائي مع أي مرتد وكأنه عقاب مباشر من الإله على ما اقترفته يداه من ذنب، أي الارتداد عن اليهودية. واحد مفاهيم الارتداد هو أن تنسلخ الام عن اليهودية فيلحق بها ابنائها. وجاء في اليباموث القسم المتعلق بارتداد الام حيث يُذكر بالنص (اليهود فقط، الذين يعبدون الرب الحقيقي، يمكننا القول عنهم بأنهم كآدم خُلقوا على صورة الإله). لا بل ان هناك عقوبة استباقية مرعبة غايتها ردع الباقين عن الارتداد كما تقول التوراة في سفر التثنية 13 :11 (فيسمع جميع إسرائيل ويخافون، ولا يعودون يعملون مثل هذا الأمر الشرير في وسطك) . تحياتي

 
علّق حكمت العميدي ، على  حريق كبير يلتهم آلاف الوثائق الجمركية داخل معبر حدوي مع إيران : هههههههههههه هي ابلة شي خربانة

 
علّق رائد الجراح ، على يا أهل العراق يا أهل الشقاق و النفاق .. بين الحقيقة و الأفتراء !! - للكاتب الشيخ عباس الطيب : ,وهل اطاع اهل العراق الأمام الحسين عليه السلام حين ارسل اليهم رسوله مسلم بن عقيل ؟ إنه مجرد سؤال فالتاريخ لا يرحم احد بل يقل ما له وما عليه , وهذا السؤال هو رد على قولكم بأن سبب تشبيه معاوية والحجاج وعثمان , وما قول الأمام الصادق عليه السلام له خير دليل على وصف اهل العراق , أما أن تنتجب البعض منهم وتقسمهم على اساس من والى اهل البيت منهم فأنهم قلة ولا يجب ان يوصف الغلبة بالقلة بل العكس يجب ان يحصل لأن القلة من الذين ساندوا اهل البيت عليهم السلام هم قوم لا يعدون سوى باصابع اليد في زمن وصل تعداد نفوس العراقيين لمن لا يعرف ويستغرب هذا هو اكثر من اربعين مليون نسمة .

 
علّق أحمد بلال ، على حكم الابناء في التشريع اليهودي. الابن على دين أمه. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : هذه الحالة اريد لها حل منطقى، الأم كانت جدتها يهودية واسلمت وذهبت للحج وأصبحت مسلمة وتزوجت من مسلم،، وأصبح لديهم بنات واولاد مسلمين وهؤلاء الابناء تزوجوا وأصبح لهم اولاد مسلمين . ابن الجيل الثالث يدعى بما ان الجدة كانت من نصف يهودى وحتى لو انها أسلمت فأن الابن اصله يهودى و لذلك يتوجب اعتناق اليهودية.،،،، افيدوني بالحجج لدحض هذه الافكار، جزاكم الله خيرا

 
علّق أحمد بلال ، على حكم الابناء في التشريع اليهودي. الابن على دين أمه. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ا ارجوا افادتي ، إذا كانت جدة الأم قد أسلمت ذهبت للحج وأصبحت حاجة وعلى دين الاسلام، فهل يصح أن يكون ابن هذه الأم المسلمة تابعا للمدينة اليهودية؟

 
علّق باسم محمد مرزا ، على مؤسسة الشهداء تجتمع بمدراء الدوائر وقضاة اللجان الخاصة لمناقشة متعلقات عملهم - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : الساده القضاه واللجان الخاصه والمدراء سوالي بالله عليكم يصير ايراني مقيم وهو به كامل ارادته يبطل اقامته وفي زمان احمد حسن البكر وزمان الشاه عام 1975لا سياسين ولا اعتقال ولا تهجير قسرا ولا ترقين سجل ولامصادره اموال يحتسب شهيد والي في زمان الحرب وزمان صدام يعتقلون كه سياسين وتصادر اموالهم ويعدم اولادهم ويهجرون قسرا يتساون ان الشخص المدعو جعفر كاظم عباس ومقدم على ولادته فاطمه ويحصل قرار وراح ياخذ مستحقات وناتي ونظلم الام الي عدمو اولاده الخمسه ونحسب لها شهيد ونص اي كتاب سماوي واي شرع واي وجدان يعطي الحق ويكافئ هاذه الشخص مع كل احترامي واعتزازي لكم جميعا وانا اعلم بان القاضي واللجنه الخاصه صدرو قرار على المعلومات المغشوشه التي قدمت لهم وهم غير قاصدين بهاذه الظلم الرجاء اعادت النظر واطال قراره انصافا لدماء الشداء وانصافا للمال العام للمواطن العراقي المسكين وهاذه هاتفي وحاضر للقسم 07810697278

 
علّق باسم محمد مرزا ، على مؤسسة الشهداء تجتمع بمدراء الدوائر وقضاة اللجان الخاصة لمناقشة متعلقات عملهم - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : المدعو جعفر كاظم عباس الي امقدم على معامله والدته فاطمه وحصل قرار والله العظيم هم ظلم وهم حرام لانه مايستحق اذا فعلا اكو مبالغ مرصوده للشهداء حاولو ان تعطوها للاشخاص الي عندهم 5 شهداء وتعطوهم شهيد ونصف هاذه الشخص صحيح والدته عراقيه بس هي وزوجها واولاده كانو يعيشون بالعراق به اقامه على جواز ايراني ولم يتم تهجيرهم ولاكانو سياسين لو كانو سياسين لكان اعتقلوهم لا اعتقال ولامصادره اموالهم ولاتهجير قسرا ولا زمان صدام والحرب في زمان احمد حسن البكر وفي زمان الشاه يعني عام 1975 هومه راحوا واخذو خروج وبارادتهم وباعو غراض بيتهم وحملو بقيه الغراض به ساره استاجروها مني بوس وغادرو العراق عبر الحود الرسميه خانقين قصر شرين ولا تصادر جناسيهم ولا ترقين ولا اعرف هل هاذا حق يحصل قرار وياخذ حق ابناء الشعب العراقي المظلوم انصفو الشهداء ما يصير ياهو الي يجي يصير شهيد وان حاضر للقسم بان المعلومات التي اعطيتها صحيحه وانا عديله ومن قريب اعرف كلشي مبايلي 07810697278

 
علّق مشعان البدري ، على الصرخي .. من النصرة الألكترونية إلى الراب المهدوي .  دراسة مفصلة .. ودقات ناقوس خطر . - للكاتب ايليا امامي : موفقين

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على عمائم الديكور .. والعوران !! - للكاتب ايليا امامي : " إذا رأيت العلماء على أبواب الملوك فقل بئس العلماء و بئيس الملوك ، و إذا رأيت الملوك على أبواب العلماء فقل نعم العلماء و نعم الملوك"

 
علّق حكمت العميدي ، على مواكب الدعم اللوجستي والملحمة الكبرى .. - للكاتب حسين فرحان : جزاك الله خيرا على هذا المقال فلقد خدمنا اخوتنا المقاتلين ونشعر بالتقصير تجاههم وهذه كلماتكم ارجعتنا لذكرى ارض المعارك التي تسابق بها الغيارى لتقديم الغالي والنفيس من أجل تطهير ارضنا المقدسة .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عماد يونس فغالي
صفحة الكاتب :
  عماد يونس فغالي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 العراقي والعراق!!  : د . صادق السامرائي

 تأثير الانثى في قرار حفظ الامن  : جمال الدين الشهرستاني

 ولايتي للرئيس الفرنسي: مامحلك من الإعراب لتتدخل في شؤوننا؟

 شكرا للمدير المثالي  : صلاح فهد الحمداني

 الله اول عدو لليهود هذا ما تقوله التوراة . الجزء الثاني   : مصطفى الهادي

 مفوضية الانتخابات توضح اهم الاجراءات المتخذة قبل اعلان النتائج النهائية لانتخاب مجلس النواب العراقي  : المفوضية العليا المستقلة للانتخابات

 المبيتُ مع الميت!  : صلاح عبد المهدي الحلو

  أقبل الحب  : احسان السباعي

 هنالك ... وطن  : ثائر الربيعي

 يا أيها المثقفين لا تقفوا عند حدود الكلمات  : علي الزاغيني

 وظيفتي أمانة  : رحيم عزيز رجب

  الأسهم الأوروبية تواصل خسائرها مع هبوط فيات ورايان إير

 ومضات عقائدية ما المقصود بالبداء  : مكتب سماحة آية الله الشيخ محمد السند (دام ظله)

 فرقة العباس القتالية تقتحم حي التنك شرق تلعفر

 حقائق مهمة في الملف الامني  : عادل الجبوري

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net