صفحة الكاتب : د . احمد قيس

مصر وذرية الحسن المجتبى (ع) مقام حسن الأنور (رض)
د . احمد قيس

هو الحسن الملقب بالأنور ، بن زيد الملقب (بالأبلج) ، ابن السبط الحسن المجتبى (ع) ، ابن علي بن أبي طالب (ع) يكنّى بأبي محمد الهاشمي المدني. وأمّه أمّ ولد يقال لها : زجاجة ، وتلقب رقرقاً . ولد بالمدينة المنورة على ساكنها وآله صلوات من الله ورحمة ، ولم نجد من تحدث عن تاريخ هذه الولادة عند معظم المؤرخين . أمّا تاريخ وفاته فقد تعددت فيها الروايات والآراء ، كما أن مكان هذه الوفاة أو الدفن فأيضاً هنالك اختلاف، يمكن حصره بثلاثة إتجاهات ، سنتعرّف عليها بالسياق بإذنه تعالى. ومهما كان الأمر ، فهو ابن الذرية الطاهرة ، والعترة النبوية المباركة، ولد بالمدينة المنورة وعاش مدة تتراوح بين (80 الى 85 سنة ) بحسب المؤرخين ومصادرهم المختلفة . وانحصرت ذرية أبيه زيد من خلاله ، أي ان كل الذين ينتسبون الى الامام الحسن المجتبى (ع) عن طريق ابنه زيد ، فهم حكماً من نسل وذرية الحسن الأنور (رض).

أمّا عن تاريخ وفاته، فقد قيل أنه في 168 هـ ، ومنهم من قال أكثر من ذلك وصولاً الى (186هـ)، ولقد قام السيد الأمين بنقل هذه الأراء وذلك في كتابه (أعيان الشيعة)، ومما قاله حول ذلك: توفي بالحجاز سنة 168 هـ وعمره 80 سنة كما في (عمدة الطالب ) ، وقيل 85 سنة كما في (تقريب) ابن حجر ، وغيره وفي تاريخ بغداد بسنده عن محمد بن سعد ، قال: حسن بن زيد بن الحسن ابن علي ابن أبي طالب ، ويكنّى أبا محمد ، مات بالحاجر وهو يريد مكة من العراق في السنة التي حج فيها المهدي سنة 168 هـ.....وذكر محمد بن خلف ابن وكيم (القاضي) أن الحسن بن زيد مات ببغداد ودفن في مقابر الخيزران ، وذلك خطأ إنما مات بالحاجر وهو يريد الحج وكان في صحبة المهدي ودفن هناك قال خليفة : ما ت الحسن الأنور سنة 168 هـ وكذا قال ابن سعد وابن حبان وأبو حسان الزيادي زاد بالحاجر على خمسة أميال من المدينة وهو ابن 85 سنة.

امّا الشيخ الناصري في ( المراقد الإسلامية) ص 246 ، قال : ..... وتوفي عام 186 هـ عن عمر 85 سنة. وهذا ما قاله أيضاً الدكتور محمود صبيح في (منتداه) ، وأضاف أنه توفي في منطقة خارج مصر وتم نقله الى مصر ليدفن في منزله حيث كان يقيم ، وهذا ما قاله الشبلنجي في (نور الأبصار) ، كذلك ابن خلكان ، والشيخ عبد الخالق سعد في كتابه الجواهر النفيسة.

أمّا عن صحّة نسبة المقام الموجود في مصر له الى جانب مقام زيد ( الطاهر) والذي تحدثنا عنه سابقاً بمقالة (زيد الأبلج) ، فإن هذه المسألة فيها ثلاثة آراء كما قلنا سابقاً.

الأول : أنه له ، حيث ان المقام المدفون الآن فيه كان منزله.

الثاني : أنه يعود الى أحد أحفاده وهو الحسن ابن هارون ابن محمد البطحاني ابن القاسم ابن حسن الأنور ابن زيد الأبلج ابن الحسن المجتبى (ع) ابن علي بن أبي طالب (ع).

الثالث : أنه من مقامات ( الرؤيا) ولا دليل عليه، ويعتقد بأنه ينسب الى أحد الصالحين.

- أما بالنسبة الى الرأي الثالث فيمكن القول فيه بأنه بعيد عن الواقع ، وخاصة أن لا يوجد أي دليل أو إحتمال علمي ينفي أو يؤكد صحة نسبة صاحب المقام له أو لغيره ، وبالتالي لا يمكن التعويل على هذا الرأي مع وجود أدلة مرجّحة أخرى.

- أما بالنسبة الى الرأي الثاني فإنه إحتمال وظن وإن كان غير بعيد في ذاته ، حيث أن من عادات المسلمين دفن موتاهم الى جوار بعضهم البعض ، وقلنا سابقاً في مقالة ( زيد الأبلج) أنه يعود الى زيد الملقب ( أبا طاهر) ، وعليه يكون زيد هذا هو أحد أجداد الحسن ابن هارون ابن محمد البطحاني وصولاً الى الحسن المجتبى (ع).

- أما بالنسبة الى الرأي الأول وهو أرجح الأقوال حيث يوجد من يؤكد ذلك من المؤرخين منهم على سبيل المثال : الشبلنجي في كتابه (نور الأبصار) ، وابن خلكان في (تاريخه) ، والشيخ عبد الخالق سعد في ( الجواهر النفيسة) ، وطه عبد الرؤوف سعد في (كريمة الدارين) ، ومحمود محمد ابراهيم في (سيرة حياة السيدة نفيسة) ، كما كل الذين أرّخوا وكتبوا عن السيدة نفيسة (ع) وعن سبب قدومها الى مصر ، ناهيك عن الشهرة الواسعة والكبيرة بهذا الخصوص في الأوساط الشعبية المصرية . والدكتور محمود صبيح في (منتداه) والذي يعضد هذا الرأي ويقويه وجود مقام السيدة نفيسة (رض) في المنطقة القريبة والمجاورة لمقام حسن الأنور ، ومعلوم بشكل قطعي صحة نسبة هذا المقام لها وسنتحدث عنها في مقالة خاصة بإذن الله . وعلى هذا الأساس ، وبناءً على ما تقدم ، يكون هذا المقام للسيد حسن الأنور فرع السلالة النبوية الطاهرة . وهو يقع في منطقة سور مجرى العيون بمصر القديمة في حي الجيارة.

وقبل الختام وإتماماً للبحث ، سنقوم بنقل بعض الأحداث التي جرت معه في حياته ، والتي تم تدوينها في العديد من المصادر والمراجع التاريخية . منها على سبيل المثال : ما نقله السيد الأمين في ترجمته، حيث قال (( أخباره مع إبراهيم بن علي بن هرمة : في الأغاني بسنده عن ابن ربيح راوية ابن هرمة قال: أصابت ابن هرمة أزمة فقال لي في يوم حار اذهب فتكار حمارين الى ستة أميال ولم يسم موضعاً فركب واحداً وركبت واحداً ثم سرنا حتى صرنا الى قصور الحسن بن زيد ببطحاء ابن ازهر فدخلنا مسجده فلما مالت الشمس خرج علينا مشتملاً على قميصه فقال لمولى له اذن فأذن ولم يكلمنا كلمة ثم قال له : أقم فأقام فصلى بنا ثم أقبل على ابن هرمة فقال :مرحباً بك يا أبا إسحاق حاجتك؟ قال:نعم بأبي انت و أمي أبيات قلتها وقد كان عبد الله وحسن وإبراهيم بنو حسن و عدوه شيئاً فأخلفوه فقال: هاتها فقال:

أما بنو هاشم حولي فقد قرعوا  

نبل الضباب التي جمعت في قرن

فما بيثرب منهم من اعاتبه 

إلا عوائد أرجوهن من حسن

الله اعطاك فضلاً من عطيته

على هن وهن فيما مضى وهن  

قال: حاجتك؟ قال: لابن أبي مضرس علي خمسون و مائة دينار فقال لمولى له: يا هيثم اركب هذه البغلة فائتني بابن أبي مضرس وذكر حقه فما صلينا العصر حتى جاء به فقال له: مرحباً بك يا ابن أبي مضرس أمعك ذكر حقك على ابن هرمة قال: نعم قال: فامحه فمحاه ثم قال: يا هيثم بع ابن مضرس من تمر الخانقين بمائة وخمسين ديناراً وزده على كل دينار ربع دينار وكل ابن هرمة بخمسين ومائة دينار تمراً وكل ابن ربيح بثلاثين ديناراً تمراً فانصرفنا من عنده فلقيه محمد بن عبد الله بن حسن بالسالية وقد بلغه الشعر فغضب لأبيه وعمومته فقال: أي ماض بظر أمه أنت القائل (على هن وهن فيما مضى وهن ) قال: لا والله ولكني الذي اقول لك:

لا والذي أنت منه نعمة سلفت           نرجو عواقبها في آخر الزمن

لقد أتيت  بأمر ما   عمدت له           ولا تعمده  قولي  و  لا  سنني

فكيف أمشي مع الأقوام معتدلاً          وقد رميت بريء العود بالابن

ما غيرت وجهه   أم   مهجنة           إذا القتام تغشى أوجه  الهجن

أخباره مع ابن المولى

وهو محمد بن عبد الله بن مسلم بن المولى الأنصار وكان شاعراً مجيداً من مخضرمي الدولتين في الأغاني أخبرني عمي حدثنا الحزنبل عن عمرو ابن أبي عمرو وقال : بلغني أن الحسن بن زيد دعا بابن المولى فأغلظ له وقال : تشبب بحرم المسلمين وتنشد ذلك في مسجد رسول الله (ص) وفي الأسواق والمحافل ظاهراً فحلف له بالطلاق أنه ما تعرض لمحرمٍ قط ولا شبب بإمرأة مسلم ولا معاهدة قط قال: فمن ليلى هذه التي تذكر في شعرك فقال له : إمرأتي طالق إن كانت إلا قوسي هذه ليلى لأذكرها في شعري فإن الشعر لا يحسن إلا بالتشبيب فضحك الحسن ثم قال : إذا كانت القصة هذه فقل ما شئت. وفي الأغاني : قال الحزنبل حدثني عمرو بن أبي عمرو عن أبيه قال : حدثني مولى للحسن بن زيد قال: قدم ابن المولى على المهدي وقد مدحه بقصيدته التي يقول فيها:

وما قارع الأعداء مثل محمد

إذا الحرب أبدت عن حجور الكواعب

فتى ماجد الأعراق من آل هاشم

تبجج منها في الذرى والذوائب

أشم من الرهط الذين كأنهم

لدى حندس الظلماء زهر الكواكب

إذا ذكرت يوماً مناقب هاشم

فإنكم منها بخير المناصب

ومن عيب في أخلاقه ونصابه

فما في بني العباس عيب لعائب

وإن أمير المؤمنين ورهطه

لأهل المعالي من لؤي بني غالب

أولئك أوتاد البلاد ووارثو النبي

بأمر الحق بغير التكاذب

ثم ذكر فيها آل أبي طالب فقال:

وما نقموا إلا المودة منهم

وإن غادروا فيهم جزيل المواهب

وأنهم نالوا لهم بدمائهم

شفاء نفوس من قتيل وهارب

وقاموا لهم دون العدى وكفوهم

بسمر القنا والمرهفات القواضب

وأن أمير المؤمنين لعائد

بأنعامه فيهم على كل تائب

إذا ما دنوا أدناهم وإذا هفوا

تجاوز عنهم ناظراً في العواقب

شفيق على الأقصين أن يركبوا الردى

فكيف به في واشجات الأقارب

فوصله المهدي بصلة سنية وقدم المدينة  فأنفق وبنى داره ولبس ثياباً فاخرة ولم يزل كذلك مدى حياته ثم دخل على الحسن بن زيد وكانت له عليه وظيفة في كل سنة فأنشده قوله يمدحه:

هاج شوقي تفرق الجيران

واعتراني طوارق الأحزان

وتذكرت ما مضى من زماني

حين صار الزمان شر زمان

يقول فيها يمدح الحسن بن زيد:

ولو أن امرأً ينال خلوداً

بمحل ومنصب ومكان

أو ببيت ذراه يلصق بالنجم

قرانا في غير برج قران

أو بمجد الحياة أو بسماح

أو بحلم في علا ثهلان

أو بفضل  لناله حسن الخير

بفضل الرسول ذي البرهان

فضله واضح برهط أبي القاسم

رهط اليقين و الإيمان

هم ذوو النور و الهدى ومدى الأمر

وأهل البرهان و العرفان

معدن الحق و النبوة والعدل

إذا ما تنازع الخصمان

وابن  زيد إذا الرجال تجاروا

يوم حفل وغاية ورهان

سابق مغلق مجيز رهان

ورث السبق من أبيه الهجان

فلما أنشده إياها دعا به خالياً ثم قال له: يا عاض كذا من أمه إذا جئت إلى الحجاز تقول لي: هذا و أما إذا جئت إلى العراق تقول :

إن أمير المؤمنين و رهطه            لرهط المعالي من لؤي بن غالب

أولئك أوتاد البلاد ووارثو النبي      بأمر الحق غير التكاذب

فقال له: أتنصفني يا ابن الرسول أم لا فقال: نعم فقال: ألم أقل وإن أمير المؤمنين و رهطه ألستم رهطه فقال: دع هذا ألم تقدر أن ينفق شعرك و مديحك إلا بتهجين أهلي و الطعن عليهم والإغراء بهم حيثت تقول:

وما نقموا إلا المودة منهم       وإن غادروا فيهم جزيل المواهب

وإنهم نالوا لهم بدمائهم          شفاء نفوس من قتيل و هارب

فوجم ابن المولى وأطرق ثم قال : يا ابن الرسول إن الشاعر يقول : ويتقرب بجهده ثم قام فخرج من عنده منكسراً فأمر الحسن وكيله أن يحمل إليه وظيفته ويزيده فيها ففعل فقال ابن المولى :والله لا أقبلها و هو علي ساخط فأما إن قرنها بالرضا فقبلتها وأما إن أقام وهو علي ساخط البتة فلا،فعاد الرسول إلى الحسن فأخبره فقال :قل له قد رضيت فأقبلها ودخل على الحسن فأنشده قوله فيه:

سألت فأعطاني وأعطى ولم أسل       وجاد كما جادت غواد رواعد

فأقسم لا أنفك أنشد مدحه               إذا جمعتني في الحجيج المشاهد

إذا قلت يوماً في ثنائي قصيدة         تثنت بأخرى حيث تجري القصائد)).

وبالختام نقول :هذا ما ؤفقنا إليه في الكتابة عن هذا السيد الحسني النبوي (رض)،والله سبحانه وتعالى الأعلم بحقائق الأمور ،وخفايا الصدور ،وما كان،وما هو كائن ، وما سيكون الى يوم يبعثون.

  

د . احمد قيس
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/12/15



كتابة تعليق لموضوع : مصر وذرية الحسن المجتبى (ع) مقام حسن الأنور (رض)
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق عامر ناصر ، على الموت بحبة دواء؟! - للكاتب علاء كرم الله : للعلم 1- نقابة الصيادلة تتحكم بالكثير من ألأمور وذلك بسبب وضعها لقوانين قد فصلت على مقاساتهم متحدين بذلك كل ألإختصاصات ألأخرى مثل الكيمياويين والبايولوجيين والتقنيات الطبية وغيرها 2- تساهم نقابة الصيادلة بمنع فحص ألأدوية واللقاحات في المركز الوطني للرقابة والبحوث الدوائية بحجة الشركات الرصينة ؟؟؟ بل بذريعة تمرير ألأدوية الفاسدة واللقاحات الفاشلة لأسباب إستيرادية 3- يتم فقط فحص الأدوية واللقاحات رمزيا ( physical tests ) مثل وزن الحبة ولونها وهل فيها خط في وسطها وشكل الملصق ومدة ذوبان الحبة ، أما ألأمبولات فيتم فحص العقامة ؟؟؟ أما فحص ال potency أي فحص القوة فلا بل يتم ألإعتماد على مرفق الشركة الموردة ؟؟؟ وناقشت نائب نقيب الصيادلة السابق حول الموضوع وطريقة الفحص في إجتماع حضره ممثلون من الجهات ألأمنية والكمارك فأخذ يصرخ أمامهم وخرج عن لياقته ؟؟؟ حاولت طرح الموضوع أمام وزارة الصحة فلم أفلح وذلك بسبب المرجعية أي إعادة الموضوع الى المختصين وهم الصيادلة فينغلق الباب 4- أنا عملت في السيطرة النوعية للقاحات وكنت قريبا جداً من الرقابة الدوائية وعملت معاونا للمدير في قسم ألإخراج الكمركي ولا أتكلم من فراغ ولا إنشاءاً

 
علّق جيا ، على خواطر: طالب في ثانوية كلية بغداد (فترة السبعينات) ؟! - للكاتب سرمد عقراوي : استمتعت جدا وانا اقرا هذه المقاله البسيطه او النبذه القثيره عنك وعن ثانويه كليه بغداد. دخلت مدونتك بالصدفه، لانني اقوم بجمع معلومات عن المدارس بالعراق ولانني طالبه ماجستير في جامعه هانوفر-المانيا ومشروع تخرجي هو تصميم مدرسه نموذجيه ببغداد. ولان اخوتي الولد (الكبار) كانو من طلبه كليه بغداد فهذا الشيء جعلني اعمل دىاسه عن هذه المدرسه. يهمني ان اعلم كم كان عدد الصفوف في كل مرحله

 
علّق مصطفى الهادي ، على ظاهرة انفجار أكداس العتاد في العراق - للكاتب د . مصطفى الناجي : السلام عليكم . ضمن سياق نظرية المؤامرة ــ اقولها مقدما لكي لا يتهمني البعض بأني من المولعين بهذه النظرية ، مع ايماني المطلق أن المؤامرة عمرها ما نامت. فضمن السياق العام لهذه الظاهرة فإن انفجارات اكداس العتاد هي ضمن سلسلة حرائق ايضا شملت ارشيفات الوزارات ، ورفوف ملفات النزاهة . وصناديق الانتخابات ، واضابير بيع النفط ، واتفاقيات التراخيص والتعاقد مع الشركات وخصوصا شركة الكهرباء والنفط . وهي طريقة جدا سليمة لمن يُريد اخفاء السرقات. واما الحرارة وقلة الخبرة وسوء الخزن وغيرها فما هي إلا مبررات لا معنى لها.لك الله يا عراق اخشى ان يندلع الحريق الكبير الذي لا يُبقي ولا يذر.

 
علّق محمد ميم ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : الرواية الواردة في السيرة في واد وهذا النص المسرحي في واد آخر. وكل شيء فيه حديث النبي صلى الله عليه وسلم فلا ينبغي التهاون به، لما صح من أحاديث الوعيد برواية الكذب عنه: ⭕ قال النبي صلى الله عليه وسلم : (مَنْ كَذَبَ عَلَي مُتَعَمِّدًا فَلْيَتَبَوَّأْ مَقْعَدَهُ مِنْ النَّارِ) متفق عليه ⭕ وقال صلى الله عليه وسلم : (مَنْ حَدَّثَ عَنِّي بِحَدِيثٍ يُرَى أَنَّهُ كَذِبٌ فَهُوَ أَحَدُ الْكَاذِبِينَ) رواه مسلم

 
علّق محمد قاسم ، على (الثعلبة المعرفية) حيدر حب الله انموذجاً....خاص للمطلع والغائر بهكذا بحوث. - للكاتب السيد بهاء الميالي : السلام عليكم .. ها هو كلامك لا يكاد يخرج عن التأطير المعرفي والادلجة الفكرية والانحياز الدوغمائي .. فهل يمكن ان تدلنا على ابداعك المعرفي في المجال العقائدي لنرى ما هو الجديد الذي لم تتلقاه من النصوص التي يعتمد توثيقها اصلا على مزاج مسبق في اختيار رواة الحديث او معرفة قبلية في تأويل الايات

 
علّق مصطفى الهادي ، على متى قيل للمسيح أنه (ابن الله).تلاعبٌ عجيب.  - للكاتب مصطفى الهادي : ما نراه يجري اليوم هو نفس ما جرى في زمن المسيح مع السيدة مريم العذراء سلام الله عليها . فالسيدة مريم تم تلقيحها من دون اتصال مع رجل. وما يجري اليوم من تلقيح النساء من دون اتصال رجل او استخدام ماءه بل عن طريق زرع خلايا في البويضة وتخصيبها فيخرج مخلوق سوي مفكر عاقل لا يفرق بين المولود الذي يأتي عبر اتصال رجل وامرأة. ولكن السؤال هو . ما لنا لا نسمع من اهل العلم او الناس او علماء الدين بأنهم وصفوا المولود بأنه ابن الطبيب؟ ولماذا لم يقل أحد بأن الطبيب الذي اجرى عملية الزرع هو والد المولود ؟ وهذا نفسه ينطبق على السيد المسيح فمن قام بتلقيحه ليس أبوه ، والمولود ليس ابنه. ولكن بما أن الإنسان قديما لا يهظم فكرة ان يلد مولود من دون اتصال بين رجل وامرأة ، نسبوا المولود إلى الله فيُقال بأنه ابن الله . اي انه من خلق الله مباشرة وضرب الله لنا مثلا بذلك آدم وملكي صادق ممن ولد من دون أب فحفلت التوراة والانجيل والقرآن بهذه الامثلة لقطع الطريق امام من يتخذون من هذه الظاهرة وسيلة للتكسب والارتزاق.كيف يكون له ابن وهو تعالى يقول : (أنّى يكون له ولد ولم تكن له صاحبة). وكذلك يقول : (لم يلد ولم يولد). وكذلك قال : (إنما المسيح عيسى ابن مريم رسول الله وكلمته القاها إلى مريم وروح منه ... سبحانه أن يكون لهُ ولد ولهُ ما في السماوات وما في الأرض). وتسمية ابن الله موغلة في القدم ففي العصور القديمة كلمة ابن الله تعني رسول الله أو القوي بامر الله كماورد في العهد القديم.وقد استخدمت (ابن الله) للدلالة على القاضي أو الحاكم بأنه يحكم بإسم الله او بشرع الله وطلق سفر المزامير 82 : 6 على القضاة بأنهم (بنو العلي)أي أبناء الله. وتاريخيا فإن هناك اشخاص كثر كانوا يُعرفون بأنهم أبناء الله مثل : هرقل ابن الإله زيوس، وفرجيليوس ابن الالهة فينوس. وعلى ما يبدو أن المسيحية نسخت نفس الفكرة واضافتها على السيد المسيح.

 
علّق احمد الحميداوي ، على عبق التضحيات وثمن التحدّيات - للكاتب جعفر البصري : السلام عليكم نعم كان رجلا فاضلا وقد عرفته عن قرب لفترة زمنية قصيرة أيام دراستي في جامعة البصرة ولا زلت أتذكر بكائه في قنوت صلاته . ولقد أجدت أخي البصري في مقالك هذا وفقك الله لكل خير .

 
علّق احسان عبد الحسين مهدي كريدي ، على (700 ) موظفا من المفصولين السياسيين في خزينة كربلاء - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : لدي معاملة فصل سياسي لا اعرف مصيرها مقدمة منذ 2014

 
علّق ابو الحسن ، على كيف تقدس الأشياء - للكاتب الشيخ عبد الحافظ البغدادي : جناب الشيخ الفاضل عبد الحافظ البغدادي دامت توفيقاتكم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته جزاك الله خير جزاء المحسنين على هذا الوضيح لا اشكال ولا تشكيل بقدسية ارض كربلاء الطاهره المقدسه مرقد سيد الشهداء واخيه ابي الفضل العباس عليهما السلام لكن الاشكال ان من تباكى على القدسيه وعلى حفل الافتتاح هو نوري ***************فان تباكى نوري يذكرني ببكاء اللعين معاويه عندما كان قنبر يوصف له امير المؤمنين ع فان اخر من يتباكى على قدسيه كربلاء هو  $$$$$ فلللتذكير فقط هو من اقام حفله الماجن في متنزه الزوراء وجلب مريام فارس بملايين الدولارات والزوراء لاتبعد عن مرقد الجوادين عليهما السلام الا بضعة كليومترات وجماعته من اغتصبوا مريام فارس وذهبت الى لبنان واقامت دعوه قضائية عن الاغتصاب ومحافظ كربلاء سواء ابو الهر او عقيل الطريحي هم من عاثوا فساد بارض كربلاء المقدسه ونهبوا مشاريعها وابن &&&&&&&   اما فتاه المدلل الزرفي فهو من اقام حفله الماجن في شارع الروان في النجف الاشرف ولم نرى منه التباكي على رقص البرازيليات وراكبات الدراجات الهوائيه بالقرب من مرقد اسد الله الغالب علي بن ابي طالب هنا تكمن المصيبه ان بكائه على قدسية كربلاء كلمة حق اريد بها باطل نامل من الاخوة المعلقين الارتقاء بالاسلوب والابتعاد عن المهاترات فهي لاتخدم اصل الموضوع ( ادارة الموقع )   

 
علّق علي حسين الخباز ، على نص محدَث عن قصيدة منشوره - للكاتب غني العمار : الله ما اجملك / كلماتك اجمل من نبي الله يوسف اقلها وعلى عاتقي

 
علّق نور الهدى ال جبر ، على الدكتور عبد الهادي الحكيم يلتقي بنائب رئيس الوزراء الغضبان ويقدم مقترحا لتخفيف الزخم في الزيارات المليوينة : مقترح في غاية الأهمية ، ان شاء الله يتم العمل به

 
علّق ابو سجى ، على الحلقة الأولى/ عشر سنوات عاش الإمام الحسين بعد أخيه الحسن(عليهما السلام) ماذا كان يفعل؟ - للكاتب محمد السمناوي : ورد في كنتب سليم ابن قيس انه لما مات الحسن بن علي عليه السلام لم يزل الفتنة والبلاء يعظمان ويشتدان فلم يبقى وليٌ لله إلا خائفاً على دمه او مقتول او طريد او شريد ولم يبق عدو لله الا مظهراً حجته غير مستتر ببدعته وضلالته.

 
علّق محمد الزاهي جامعي توني ، على العدد الثاني من مجلة المورد - للكاتب اعلام وزارة الثقافة : سيدي الكريم تحياتي و تقديري ألتمس من معاليكم لو تفضلتم بأسعافي بالعنوان البريدي الألكتروني لمجلة المورد العراقية الغراء. أشكركم على تعاونكم. د. محمد الزاهي تونس

 
علّق حسين علي ، على قصيدة ميثم التمار على الراب: شاهدتُها ؛ فتأسفتُ مدوِّنًا ملاحظاتي الآتيةَ - للكاتب د . علي عبد الفتاح : 5- اما هذه فترجع الى نفسك ان وجدتها طربا سيدي العزيز فاتركها ولا تعمل بها ولا تستمع اليها.. او اذا لم تجدها طريا صح الاستماع اليها (مضمون كلام السيد خضير المدني وكيل السيد السيستاني) 6-7 لا رد عليها كونها تخص الشيخ نفسه وانا لا ادافع عن الشيخ وانما موضوع الشور

 
علّق حسين علي ، على قصيدة ميثم التمار على الراب: شاهدتُها ؛ فتأسفتُ مدوِّنًا ملاحظاتي الآتيةَ - للكاتب د . علي عبد الفتاح : 4- لا فتى الا علي * مقولة مقتبسة * لا كريم الا الحسن ( اضافة شاعر) وهي بيان لكرم الامام الحسن الذي عرف به واختص به عن اقرانه وهو لا يعني ان غيره ليس بكريم.. ف الائمة جميعهم كرماء بالنفس قبل المال والمادة.. .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : شعبة الاعلام الدولي
صفحة الكاتب :
  شعبة الاعلام الدولي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 لماذا لا يخشانا الفاسدون...وبماذا يخوفنا الارذلون  : الشيخ جميل مانع البزوني

 تفعيل دور مراكز الأبحاث في صنع القرار السياسي العراقي  : د . خالد عليوي العرداوي

 الشركة العامة لصناعة الاسمدة الجنوبية تتمكن من رفع كميات  الانتاج والمبيعات خلال شهر كانون الثاني الماضي  : وزارة الصناعة والمعادن

 وَنَامِي عَلَى..دَقَّاتِ قَلْبِي  : محسن عبد المعطي محمد عبد ربه

  المخــرج ** السينوغرافـي * المؤسسـة الجماليـة المفسـرة للعـرض المسرحـي* * دراسة نقدية *  : سعدي عبد الكريم

 نريدها نزيهة ....!  : عدوية الهلالي

 قبسات قرآنية: الحلقة 6.  : د . طلال فائق الكمالي

 معن: القبض على متهمين تهجما على طبيبة في بغداد

 صدور العدد الجديد من جريدة الوقائع العراقية بالرقم 4473 تضمن قراراً كمركياً صادراً عن وزارة المالية  : وزارة العدل

 نهاية أزمة..وبداية ازمات مقبلة!  : مديحة الربيعي

 رسالة ماجستير في جامعة كركوك تناقش تقرير هارتري – فوك المنسجم ذاتياً والاستثارات النووية التجمعية لنواة Pb208  : اعلام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي

 الواقع السياسي العراقي وآفاق المستقبل ..!  : شاكر فريد حسن

 تبت اياديكم يا اصحاب القرار السياسي على مواقفكم المخزية اتجاه موظفي المحكمة .  : صادق الموسوي

 حملة صحية علاجية وقائية لقسم الصحة العامة لدائرة صحة واسط  : علي فضيله الشمري

 التغيرات السياسية لتنظيم القاعدة في العراق  : د . محمد سعيد الأمجد

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net