صفحة الكاتب : مركز آدم للدفاع عن الحقوق والحريات

التمييز في مكان العمل سلسلة التمييز بين البشر (7)
مركز آدم للدفاع عن الحقوق والحريات

جميل عودة

عرّفت المادّة السادسة من العهد الدولي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية حق العمل بأنه (إمكانية كسب الإنسان رزقه بعمل يختاره أو يقبله بحرية)، والحقّ في العمل ضروري لإعمال حقوق أخرى من حقوق الإنسان، وهو جزء لا يتجزأ من كرامة الإنسان.

ويقرّ الإعلان العالمي لحقوق الإنسان بأنّ (كلّ فرد يملك الحق في العمل، وفي حرية اختيار عمله، وفي شروط عمل عادلة ومواتية، وفي الحماية من البطالة)، كما نصّ على الحق في العمل كحق من حقوق الإنسان في العديد من الصكوك القانونية الدولية والإقليمية والوطنية.

مع ذلك، يرى المختصون في مجال حقوق الإنسان أن مكان العمل هو البيئة الأكثر استعمالا للتمييز بين البشر، ويعني التمييز في مكان العمل هو (التعامل المختلف مع شخص ما على أسس غير مهنية، سواء في شروط قبول العمل، أو في اثناء القيام بالعمل، أو بعد انتهاءه)، حيث يصب التمييز في مكان العمل-في العادة -فئات اجتماعية محددة؛ لأسباب تتعلق بطبيعة الأشخاص المنتسبين إلى تلك الفئات.

قد يُصيب التمييز في المكان العمل النساء؛ حيث تستمر النساء في المعاناة من التمييز في جميع جوانب العمل تقريبا، بما في ذلك الوظائف التي يمكن أن يحصلن عليها وأجورهن والاعانات وظروف العمل، وإمكانية وصولهن إلى مناصب صنع القرارات. وبينت الأبحاث أن الثغرات في الأجور بين الجنسين والفصل المهني والعمودي، والصعوبات في إيجاد توازن بين العمل والحياة الاسرية، وتركيز النساء على نحو غير متناسب في العمل بعض الوقت، والعمل الهش والعمل في الاقتصاد غير المنظم، والتحرش الجنسي، والتمييز القائم على الامومية أو الوضع الزوجي، كلها عوامل تمييزية ضد المرأة مازالت موجودة بالرغم من المبادرات التشريعية والسياسية العديدة.

وعلى هذا الأساس، يظهر تقرير (المساواة بين الجنسين في مكان العمل) لمجموعة البنك الدولي أن المرأة في مختلف أنحاء العالم مازالت تواجه فجوات هائلة ومستمرة بين الجنسين في مكان العمل، ويدعو إلى اتخاذ إجراءات جريئة ومبتكرة لإتاحة فرص متكافئة أمام الجميع وإطلاق العنان للقدرات الاقتصادية للمرأة.

ويؤكد تقرير أنه بكل المقاييس العالمية تقريبا فإن المرأة هي الأكثر تعرضا للإقصاء الاقتصادي من الرجل. وتشير التوجهات إلى أن مشاركة المرأة في القوى العاملة أصابها الركود في مختلف أنحاء العالم على مدى الثلاثين عاما الماضية، حيث انخفضت عالميا من 57 في المائة إلى 55 في المائة، رغم تراكم الأدلة على أن الوظيفة تفيد المرأة والأسرة وأنشطة الأعمال والمجتمعات المحلية، حسبما يفيد التقرير.

بحسب منظمة العمل الدولية (تشــير المؤشــرات الاقتصادية إلــى أنــه مــن بيــن أكثــر مــن عشــر دول تظهــر فيهــا أعلــى مســتويات مــن الفجــوة فـي العمـل بيـن الرجـل والمـرأة، نجـد 6 دول عربيـة وهـى قطـر ومصـر والعـراق والأمارات والمغـرب والمملكـة العربيـة السـعودية، حيـث تحتـل الأخيرة المرتبـة الأولى مـن حيـث الفجـوة فـي العمـل بيـن الرجـل والمـرأة. وهنـاك 4 عوامـل أساسـية تحـول دون تحقيـق المسـاواة بيـن الرجـل والمـرأة فـي مختلـف أشـكال العمـل، وكل مسـتويات التنميـة، وهـي تشـمل: العـادات الاجتماعية الرجعيـة، والتمييـز فـي القوانيـن ضـد المـرأة، وعـدم وجـود حمايـة قانونيــة للمــرأة، والفجــوة بيــن الرجــل والمــرأة فــي مجــال العمــل غيــر المدفــوع الأجر فــي المنــزل والخدمــة بالمنــزل، بالإضافة إلـى عـدم وجـود مسـاواة فـي تملـك الأصول، سـواء كانـت ماليـة رقميـة أو عقاريـة)

وقد يحدث التمييز في مكان العمل على أساس السن، حيث إن الشيخوخة هي إحدى الوسائل التي يحرم كبار السن بواسطتها من حقوق الإنسان، أو تُنتهك عن طريقها تلك الحقوق. ويحدث أن تتحول الصور النمطية السلبية لكبار السن وإساءة معاملتهم إلى قلة اهتمام المجتمع بهم، بما في ذلك خطر التهميش، والحرمان من تساوي الفرص، ومن الموارد، ومن الاستحقاقات.

وحيث إنه ينبغي تمكيــن كبــــار السن من مواصلــــة العمــــل المــــدر للدخــــل ما أرادوا وما استطاعوا ذلك بصورة منتجة، غير أن البطالة والعمالة الناقصة والقيود الصارمة في أسواق العمل عادة ما تحول دون ذلك، مما يضيق الفرص المتاحة أمام الأفراد ويحرمون المجتمع من طاقاتهم ومهاراتهم، إلا أن بعض الدول مثل هولندا نجحت في الحد من التمييز في الوظائف على أساس السن من خلال حرصها بشكل استباقي على تمحيص الإعلانات المنشورة عن الوظائف الشاغرة منعاً للتمييز في شغلها على أساس السن.

وقد يحدث التمييز في مكان العمل ضد الأشخاص المعاقين،

ويعني التمييز على أساس الإعاقة بحسب ما عرفته المادة الثانية من الاتفاقية الدولية لحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة بأنّه (أي تمييز أو استبعاد أو تقييد على أساس الإعاقة يكون غرضه أو أثره إضعاف أو إحباط الاعتراف بكافة حقوق الإنسان والحريات الأساسية أو التمتع بها أو ممارستها، على قدم المساواة مع الآخرين، في الميادين السياسيّة أو الاقتصاديّة أو الاجتماعيّة أو الثقافيّة أو المدنيّة أو أي ميدان آخر. ويشمل جميع أشكال التمييز بما في ذلك الحرمان من ترتيبات تيسيريّة معقولة)

ويتراوح التمييز المرتبط بالعمل ضد الأشخاص المعوقين بين الحصول المحدود على التعليم والتدريب والتأهيل المهنيين وبين الاختلافات الجلية في الأجور بين العمال المعوقين وباقي القوى العاملة، إلى جانب الاستبعاد من وظائف بعينها. حيث إن حوالي ١٠ في المائة من سكان العالم، أو قرابة ٦٥٠ مليون شخص، يعانون من شكل من أشكال الإعاقة الجسدية أو الحسية أو الفكرية أو الذهنية، وأكثر من ٤٧٠ مليون شخص منهم في سن العمل.

وتشير الإحصاءات المتاحة إلى أنّ معدل الاستخدام بين هؤلاء الأشخاص متدنٍ مقارنة بالأشخاص غير المعوقين. وتقدر الأمم المتحدة بأنّ ٨٠ في المائة من الأشخاص المعوقين في البلدان النامية يعيشون في الفقر، والكثيرون منهم في المناطق الريفية. ووفقاً للبنك الدولي، يعاني ٢٠ في المائة من فقراء العالم من شكل من أشكال الإعاقة. ومن بين الخطوات المهمة التي اتُخذت في مجال إنفاذ تشريع بشأن الإعاقة، دخول اتفاقية حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة، الصادرة عن الأمم المتحدة، حيّز النفاذ في ٢٠٠٨.

وقد يصيب التمييز في مكان العمل الأشخاص على أساس ديني أو مذهبي، وهو التمييز الذي يمارس ضد العاملين على اعتبارات الانتماء الديني أو المذهبي، فمع زيادة ملحوظة في ممارسة التمييز الديني والمذهبي في العديد من البلدان نتيجة الصراعات الدينية والمذهبية في العصر الحديث، فان التمييز الديني في العمل والاستخدام قد ازداد أيضا.

وقد يحدث التمييز في مكان العمل للأشخاص على أساس الآراء السياسية، حيث يمكن أن يكون الولاء لسياسات السلطات الحاكمة عاملاً في الحصول على الوظائف. وفي بعض البلدان، تتطلب التشريعات أن يفي المتقدمون للوظائف ببعض الاشتراطات السياسية للتمكن من الحصول على وظائف في الخدمة العامة. ناهيك عن أن بعض الأحزاب السياسية مرتبطة ارتباطاً وثيقاً بالهوية الإثنية أو اللغوية أو الدينية. وفي مثل هذه الحالات، قد يتزامن أي تمييز قائم على الرأي السياسي مع التمييز القائم على أسباب أخرى.

ويحث التمييز في مكان العمل بشكل واضح وجلي على أساس المواطنة، حيث يقع العمال المهاجرون ضحية لهذا النوع من التمييز في مكان العمل. إذ يشكل العمال المهاجرون في بلدان عديدة نسبة ٨ إلى ٢٠ في المائة من القوى العاملة، وفي بعض الأقاليم قد تكون هذه الأرقام أعلى بكثير.

وتظهر البحوث أنّ العمال لا ينفكون يواجهون تمييزاً مستمراً وواسع النطاق في الحصول على الوظائف، والكثيرون منهم يواجهون التمييز عند استخدامهم. كما تأثر العمال المهاجرون على وجه التحديد، بالأزمة الاقتصادية مع تدني فرص العمل والهجرة وزيادة كراهية الأجانب، وتردي ظروف العمل وحتى ظهور العنف، ويواجه المهاجرون ظروف عمل غير منصفة في البلدان المتقدمة والنامية على حد سواء.

وتستبعد بعض البلدان العمال المهاجرين من برامج التأمين الاجتماعي، وتسمح بلدان أخرى للمهاجرين ببرامج قصيرة الأجل، مثل الرعاية الصحية، لكنها تحرمهم من الإعانات القابلة للنقل على الأجل الطويل من قبيل المعاشات التقاعدية. وقد تسمح البلدان أيضاً الحصول على إعانات طويلة الأجل دون أن تسمح بإمكانية نقلها بين البلدان مما يثبط بدوره عودة المهاجرين.

في الواقع، إن القول إن مبدأ المساواة وعدم التمييز في مكان العمل على أساس الجنس أو السن أو الإعاقة أو التوجه الديني أو السياسي أو المواطنة وغيرها، لا يعني إطلاقا تطبيق نظام واحد على جميع العاملين بغض النظر عن طاقاتهم ومعارفهم ومهاراتهم وأوقاتهم وغيرها من معايير العمل الموضوعية التي ينبغي على أساسها التفريق بين هذا العامل وذلك العامل، فليس من المعقول أن نساوي في الاجر بين العامل الماهر وغير الماهر. وليس من المعقول أن نساوي في الاجر بين من يعمل بنصف دوام وبين من يعمل بدوام كامل. وليس من المعقول أن نساوي في الضمانات بين من يعمل في حقل خطر على الحياة، وبين آخر يعمل في مكان مكتبي على سبيل المثال.

نخلص مما تقدم إلى ما يأتي:

1. إن العمل حق من حقوق الإنسان، بل هو حقي جوهري لا ينبغي التفريط به من أجل حياة الناس وكرامتهم.

2. لا يجوز التفرقة والتمييز في مكان العمل بين العمال على أسس غير مهنية وغير موضوعية، لاسيما على أساس الجنس، أو السن، أو العوق، أو الانتماء الديني، أو الرأي السياسي، أو المواطنة، أو أي أساس آخر ليس موضوعيا.

3. لابد من اعتماد تدابير إيجابية فعّالة لزيادة فرص العمل للأشخاص المحتملين للتمييز في مكان العمل في القطاعين العام والخاص، من خلال تعزيز برامج العمل الحر غير التمييزية، ومساعدة مؤسسات التدريب والتعليم المهني والفني لإزالة القوالب النمطية عن تلك الفئات المستهدفة.

4. إن على أصحاب العمل، ومنظمات العمال والموظفين المعنيين بالموارد البشرية أن يولوا اهتماما أكبر للممارسات الناشئة في أماكن العمل، المحلية منها والدولية، التي من شأنها أن تعزز فرص العمل اللائقة إمام الفئات الاجتماعية المعرضة للتمييز في مكان العمل.

5. إن تعزيز اسـتخدام تكنولوجيـا المعلومـات والاتصالات من شأنه أن يحفـز الشرائح الاجتماعية مثل النساء وكبار السن والمعاقين على التواصل مع مراكز العمل لاكتساب المهارات والمعارف، واسـتحداث فـرص عمـل جديدة.

  

مركز آدم للدفاع عن الحقوق والحريات
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2019/07/25



كتابة تعليق لموضوع : التمييز في مكان العمل سلسلة التمييز بين البشر (7)
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد محمود عبدالله ، على التسويق الرياضي شركات تسويق اللاعبين في العراق تحقيق احلام اللاعبين ام مكاسب للمستثمرين - للكاتب قيس عبد المحسن علي : أنا محمد لاعب كوره موهوب بلعب كل الخط الهجوم بشوت يمين ويسار مواليد 2002والله عندي احسن مستوي الكروي جيد جدا وابحث عن نادي لان السودان ما عندها اهميه كبيره بالكور ه فلذلك انا قررت اني اذهب الى أي دولة أخرى عشان العب والله انا لو حد مدرب كويس يشتغل ماعاي تمارين والله احترف

 
علّق الجمعية المحسنية في دمشق ، على الطبعات المحرّفة لرسالة التنزيه للسيد محسن الأمين الأدلة والأسباب - للكاتب الشيخ محمّد الحسّون : السلام عليكم شيخنا الجليل بارك الله بجهودكم الرجاء التواصل معنا للبحث في إحياء تراث العلامة السيد محسن الأمين طيب الله ثراه

 
علّق علي العلي ، على بيان النصيحة - للكاتب د . ليث شبر : ايها الكاتب الم تلاحظ من ان المظاهرات تعم العراق وخاصة الفرات الاوسط والجنوب اليس انتم وانت واحد منهم تتباكون عقوداً على الظلم من قبل المستعمر البريطاني بعدم اعطائكم الحكم؟ الان وبعد 17 عام تأتي متساءلاً عن من يمثلهم؟ اليس من اتيتم بعد 2003 كلكم تدعون انكم ممثلين عنهم؟ كفى نفاق وارجع الى مكانكم من اين اتيتم والا تبعون مزطنيات هنا وهنا وخاصة هذا الموقع ذو ذيل طويل الاتي من شرق العراق

 
علّق محمود ، على تأملات في قول يسوع : من ضربك على خدك الأيمن فأدر له الأيسر ! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم ، اما كلامك عن اخلاق المسيحين فأتفق معك ، انهم لا يعملون بهذه الوصايا والأخلاق ولا يتعاملون بها ، ولكن نعاملهم بأخلاقنا ، لن تجد من امة ملعونة الا الشر، لگن تفسيرك لما اراده المسيح من قوله انه يريد ان يحميهم لانهم قلة وضعفاء ، هذا غير صحيح ، المسيح يريد لهم النجاة من العذاب ،وهذا لن تفهمه ،لكن سوف تتمنى في اخر عمرك لو تركت من يلطمك على خدگ يدوس عليه بحذاءه، وانا اعمل بهذه الوصية ،والخطأ الاخر أنك خلطت بين قتال المسيح لااعداء الله واعداء ألبشر ، هذا معروف في سير چميع الانپياء انهم علمو الناس الخير وقاتلو الشر والمتكبرين الذين استعبدو الپشر واستحلو اموالاهم واعرأظهم

 
علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز. .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : الشيخ جميل مانع البزوني
صفحة الكاتب :
  الشيخ جميل مانع البزوني


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 عندما يتكلم السيستاني عن تظاهرات سلمية .. هل يتكلم عن وهم ؟  : ايليا امامي

 الاحساس بالظلم  : احمد محمد العبادي

 إسلام معية الثقلين لا إسلام المصحف منسلخاً عن إسلام الحديث ح7  : مكتب سماحة آية الله الشيخ محمد السند (دام ظله)

 إفرحوا بالعبادي..ولكن لا تسرفوا بالفرح!..  : عبد الكاظم حسن الجابري

 روحاني يحذر ترامب من «العبث بذيل الأسد»: أي نزاع عسكري سيكون أمّ كل الحروب

 الرئاسات الثلاث تدعو لوحدة الخطاب السياسي ودعم الحشد وحصانة بغداد

 إعلام المجلس الأعلى لخلط أوراق الحكومة  : فراس الخفاجي

 مفتي الشيشان في لقائه الشيخ حمودي .. الجماعات التي تحارب في العراق هم خريجو مدرسة الوهابية  : مكتب د . همام حمودي

 السائحون يفترشون الأرض في منفذ الوليد الحدودي !  : عماد الاخرس

 مقرب من المالكي يكشف أن أوروبا رفضت تزويد البارزاني بالاسلحة ويطالبه بتسيلم عتاده الثقيل  : السومرية نيوز

 هل أنت مع تقسيم العراق  : هادي جلو مرعي

 مرسي يدين من بروكسل الإحتجاجات ضد السفارة الأميركية في القاهرة  : بهلول السوري

 نتنياهو قوميسار ثقافي جديد في إسرائيل  : نبيل عوده

 مـعــنــى الإرهـــاب  : رضا عبد الرحمن على

 حدث في مثل هذا اليوم

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net