صفحة الكاتب : عبود مزهر الكرخي

في الذكرى الولادة العلوية المباركة / 3
عبود مزهر الكرخي

ان شخصية امير المؤمنين وما يميزها ان العدالة كانت هي الجوهرة الثمينة التي يكنزها وكان بالعدالة يأنس بها وكانت جل اهتمامه. فكان العدل يقع نصب عينيه وكان يتخذ العدالة كأسلوب وكقدوة في برنامجه الذي يسعى لتطبيقه في حكومته العادلة. ولهذا فان التاريخ الإنساني لم يعرف والإنسانية شخصاً كعلي (عليه السلام) خلد اسمه إلى الأبد، وارتسمت صورة عدالته في أذهان البشر، فقد كان عاشقاً للعدالة، مولعاً بها إلى غايتها القصوى، ولهذا باعتقادي المتواضع كان احسن مصداق للآية الكريمة :{ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُونُوا قَوَّامِينَ بِالْقِسْطِ شُهَدَاءَ لِلَّهِ وَلَوْ عَلَى أَنْفُسِكُمْ .....}(1).

وكان الأمام علي(ع) لم يكف عن تطبيق العدالة أو التراجع عنها مهما كلف الثمن وكان الصفة الملازمة له عدم مهادنة او المساومة على الحق و كانت العدالة ضالته القصوى وكان كالظامئ الذي يبحث عن الماء ليروي ظمأه وفي كل هذا السعي الى معين العدالة العذب، وكل هذا كان من اجل تثبيت أركان الحكومة الفتية التي أنشأها وكانت حكومة محمدية قائمة على مبادئ الرسالة المحمدية الاصيلة وكانت العدالة التي اسسها في دولته يشهد بها العدو قبل الصديق . وحتى لم يضحي بالعدالة باسم الترحم او الشفقة لكي لا يعرض العدالة الى الانهيار او التزلزل. ولكي تكون العدالة هي السبب في قتله واستشهاده وكانت عدالته (عليه السلام) كانت ذكراً يلهج به لسان الخاص والعام، والعدو والصديق، حتى كانت كثرة عدله هي السبب في قتله (عليه السلام).. فكان طريق الحق بأمير طريق لم يسلكه اي أحد من العالمين في الأولين والآخرين وكان هو الحق المحمدي حتى قال { لا تستوحشوا طريق الحق لقلة سالكيه }(2) وهي كلمة قالها أمير المؤمنين عليه السلام وما زالت ترن في أذهان البشرية جمعاء وهي تذكرنا ان طريق الحق موحش والسبب هو قلة سالكي هذا الطريق، ولهذا دلهم نبينا الأكرم الى السبيل والطريق القويم وهو أتباع الأمام علي(ع).

حتى قال لعمار بن ياسر في حديث شريف لعمار وهو { يا عمار سيكون في امتى بعدى هناه واختلاف حتى يختلف السيف فيما بينهم حتى يقتل بعضهم بعضا ويتبرا بعضهم من بعض فإذا رأيت ذلك فعليك بهذا الذي عن يميني ـ يعنى على بن أبي طالب ( عليه السلام ) ـ فإن سلك الناس كلهم واديا وسلك على واديا فاسلك وادى علي وخل الناس طرا. ياعمار ان عليا لا يزال على هدى يا عمار طاعة علي طاعتي وطاعتي طاعه الله عز وجل }(3).

فكان الحق مع علي وهذا ما قاله رسول الله (صلى الله عليه واله ) الذي لا ينطق عن الهوى ان هو الا وحي يوحى يقول ان { علي مع الحقّ والحقّ مع علي }(4) ليرويه أكثر من عشرين صحابياً، منهم: أمير المؤمنين، أبو بكر، أبو ذر، عمّار، عبد اللّه بن عبّاس، أبو سعيد الخدري، سلمان، أبو أيّوب الأنصاري، جابر بن عبد اللّه، سعد بن أبي وقّاص، عائشة، أُمّ سلمة... ورواه أكثر من مئة حافظ ومحدّث وعالم . . . من أهل السنّة ومن رواته الأعلام والثقات.

ليدور الحق مع اينما دار وهذا ما رواه الترمذي، في حديث بسنده عن علي عن النبي (صلى الله عليه وآله وسلم)، وقد جاء فيه: «رحم اللّه عليّاً، اللهمّ أدر الحقّ معه حيث دار»(5).

والحديث المهم الأخر للرسول الأعظم الذي يرتبط مع علي والحق هو الذي يقول { علي مع القرآن والقرآن مع علي }وأنّ كلاًّ منهما عبارة أُخرى عن الآخر(6).

ولذا أصبحت عدالته (عليه السلام) نموذجاً واضحاً لكل القادة وطلاب العدالة على مرِّ القرون، ومصداقاً مشرِّفاً للإنسان المسلم المتكامل الذي يستطيع أن يكون قدوة في جميع المجالات.

ومن المثير للغضب والاشمئزاز انه يتم عمل مقارنة بين أمير المؤمنين ومولى الموحدين أمير المؤمنين(ع)وبين اللعين معاوية بن أبي سفيان في كتابات البعض من الكتاب القصيرى النظرة والتي تنبع من هوى أموي واضح في تزوير الحقائق وعلى تضليل الكثير من الناس هم والكتاب من وعاظ السلاطين معهم وهم موجودين عبر التاريخ في كل الأزمنة وهو مقارنة فاشلة وباطله جملة وتفصيلاً فأين الثرى من الثريا.

فهذا معاوية واصله الوضيع حيث امه وهي " هند بنت عتبة وقد اشتهرت بالبغاء السري في الجاهلية هي زوجة ابي سفيان , وابنها معاوية يعزى الى اربعة نفر غير ابي سفيان, مسافر بن ابي عمرو بن امية , عمارة بن الوليد بن المغيرة , العباس بن عبد المطلب , والصباح مولى مغن لعمارة بن الوليد. يروى ان سيدنا علي (ر) قال في كتابه الى معاوية ( .. واما قولك نحن بني عبد مناف ليس لبعضنا فضل على بعض ...فكذلك نحن .. لكن ليس المهاجر كالطليق ولا الصريح كاللصيق..).وهي اشارة واضحة بإلصاق اصول معاوية بعبد مناف "(7).

وحتى هذه هند ام معاوية أمه هند بنت عتبة كانت من العواهر المعلمات (ذات العلم) اللواتي كن يخترن على أعينهن ، وكان أحب الرجال إليها السود ، وكانت إذا علقت من أسود فولدت له قتلت ولدها منه ! ...(8).

وحتى جدته حماه هي بغي من ذوات الرايات الحمر في الجاهلية(9).

فكيف يتم مقارنة وحتى جلب احاديث موضوعة تبين فضائل هذا الصعلوك والذي وصفه الرسول الأعظم بهذا الوصف والذي لا ينطق عن الهوى أن هو وحي يوحى. لتبين لنا مقدار التزوير والتحريف في تاريخنا والذي تفوح منه كل معاني التحريف والغدر والحقد على الأمام علي(ع) وأهل بيته الطيبين الطاهرين.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

المصادر :

1 ـ [النساء : 135]

2 ـ بحار الأنوار. الطبعة : الثانية المصححة. سنة الطبع : 1403 - 1983 م. الناشر : مؤسسة الوفاء - بيروت – لبنان.. ومثله تمامًا في جامع أحاديث الشيعة - للسيد البروجردي - ج 14 - ص 405. جامع أحاديث الشيعة، المؤلف : السيد البروجردي، سنة الطبع : 1407 - 1366 ش. المطبعة : المطبعة العلمية – قم، الناشر : منشورات مدينة العلم - آية الله العظمى الخوئي - قم - ايران[/. وفي نهج البلاغة (: 442 ، الخطبة 199 ) : قال أمير المؤمنين عليه السلام : أيها الناس ! لا تستوحشوا في طريق.الهدى لقلة أهله.... وفي فضائل أمير المؤمنين - كتاب : فضائل أمير المؤمنين ( ع ) ابن عقدة الكوفي - ص 122، تحقيق : تجميع عبد الرزاق محمد حسين فيض الدين . ورواه محمد بن إبراهيم الثقفي في الغارات : 2 / 584 . وغيرهم كثير. ما أهل السنة فيثبتون هذا عن الفضيل بن عياض رحمه الله- حيث يقول: لا تستوحش من الحق لقلة السالكين، ولا تغتر بالباطل لكثرة الهالكين... ومصادره كثيرة بحمد الله.

3 ـ البحار : 38 / 37 ، والخوارزمي في المناقب : 124 .

4 ـ صحيح الترمذي 5 / 592 ح 3714. الخوارزمي في المناقب : 56 ، والبحار 38 / 38 ، واحقاق الحق عن العبدري 5 / 626 وبلفظ مختلف. وغيرها من المصادر...

5 ـ وقد أخرجه كثير من الأئمّة باللفظ الثاني، ومنهم: الحاكم النيسابوري والذهبي مصحّحين إيّاه . المستدرك على الصحيحين 3 / 134 ح 4628.

6 ـ قال الحاكم بعد أحاديث هذا ثالثها: «هذه الأحاديث الثلاثة كلّها صحيحة على شرط الشيخين ولم يخرجاها». ووافقه الذهبي/المستدرك على الصحيحين 3 / 129 ح 4611. مجمع الزوائد 7 / 234 ـ 235 باب في ما كان في الجمل وصفّين وغيرهما.

7 ـ راجع مقال الكاتب المصري أسامة أنور عكاشة والذي نشر في العديد من الصحف والمواقع الالكترونية و الذي سبب أزمــــه في مصر للمؤلف المعروف أسامة أنور عكاشه وحتى الأزهر والذي يحمل عنوان(هؤلاء هم الرجال الذين اسسوا الدولة الاسلامية , فلا غرابة ان نرى الدماء تلون كل اوراق تاريخنا ...)

8 ـ راجع المناقب والمثالب للقاضي النعمان / 243. وفي الغدير - الشيخ الأميني - ج 10 - ص 170.

9 ـ راجع مقال أسامة أنور عكاشة من نفس المصدر وكذلك انساب الأشراف -البلاذري - ص 72.

  

عبود مزهر الكرخي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2019/08/25



كتابة تعليق لموضوع : في الذكرى الولادة العلوية المباركة / 3
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق رحيم الصافي ، على السكوت مقتضيات مرحلة وسياسة ادارة . - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : شيخي الفاضل.. ان من يحمل اخلاق الانبياء - حملا مستقرا لا مستودعا - لا يستغرب منه ان يكون كالنهر العذب الذي لايبخل بفيضه عن الشريف ولا يدير بوجهه عن الكسيف بل لا يشح حتى عن الدواب والبهائم.، وكيف لا وهو الذي استقر بين افضل الملكات الربانية ( الحلم والصبر، والعمل للاجر) فكان مصداقا حقيقيا لحامل رسالة الاسلام وممثلا واقعيا لنهج محمد وال محمد صلو ات ربي عليهم اجمعين.

 
علّق علي الدلفي ، على السكوت مقتضيات مرحلة وسياسة ادارة . - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : شيخنا الجليل انت غني عن التعريف وتستحق كل التقدير والثناء على اعمالك رائعة في محافظة ذي قار حقيقة انت بذلت حياتك وايضا اهلك وبيتك اعطيته للحشد الشعبي والان تسكن في الايجار عجبا عجبا عجبا على بقية لم يصل احد الى اطراف بغداد ... مع اسف والله

 
علّق محمد باقر ، على السكوت مقتضيات مرحلة وسياسة ادارة . - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : جزاك الله خير الجزاء شيخنا المجاهد

 
علّق احمد لطيف الزيادي ، على السكوت مقتضيات مرحلة وسياسة ادارة . - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : أحسنتم فضيلة الشيخ،ما تفضلتم به حقيقةٌ تأبى النكران فعندما نتمعن جيدابسيرة هذا السيد المبارك خلال حقبة مابعد الصقوط وكيفية تعامله مع الأحداث التي جرت في ضل تلك الحقبة ولازالت ومدى خطورتها بالنسبه للعراق والمنطقه نرى انه تعاطى معها بحكمة وسعة صدر قل نظيرها شهد بها الرأي العام العالمي والصحافة الغربيه فكان (أطال الله في عمره الشريف) على مدى كل تلك السنين الحافلة بالأحداث السياسيه والأمنية التي كان أخطرها الحرب مع تنظيم داعش الوهابي التي هزت العالم يحقن دماءًتارةً ويرسم مستقبل الوطن أخرى فكان أمام كل ذالك مصداقاً لأخلاق أهل البيت (عليهم السلام) وحكمتهم فلا ريب أن ذالك مافوت الفرص على هواةالمناصب وقطاع الطرق فصاروا يجيرون الهمج الرعاع هذه الفئة الرخيصة للنعيق في أبواق الإعلام المأجور بكثرة الكذب وذر الرماد في العيون و دس السم في العسل وكل إناءٍ بالذي فيه ينضحُ .

 
علّق احمد لطيف الزيادي ، على السكوت مقتضيات مرحلة وسياسة ادارة . - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : أحسنتم فضيلة الشيخ،ما تفضلتم به حقيقه تأبى النكران فعندما نتمعن جيدابسيرة هذا السيد المبارك خلال حقبة مابعد الصقوط وكيفية تعامله معها

 
علّق اسطورة ، على الصيدلي يثمن جهود مدير مدرسة الرفاه لافتتاحه مدرسة في ميسان - للكاتب وزارة التربية العراقية : رحم الوالديكم ما تحتاج المدرسة كاتبة

 
علّق مصطفى الهادي ، على الإسلام وقبول الآخر - للكاتب زينة محمد الجانودي : وما هي التعددية في عرفك اخ احمد ؟ ثم كيف تكون التعددية والاسلام على طول التاريخ سمح للمماليك ان يُقيموا دولة ، وامبراطوريات تركية ومغولية وفارسية ، لا بل كان هناك وزراء نافذون من اليهود والنصارى في الدولة الإسلامية على طول التاريخ ثم ألا ترى النسيج الاسلامي إلى اليوم يتمتع بخصائص تعددية الانتماء له ؟ ألا ترى أن الإسلا م إطار يجمع داخله كل الاعراق البشرية . وهل التعددية في المسيحية المتمثلة في أوربا وامريكا التي لازالت تعامل الناس على اساس عنصري إلى هذا اليوم . ام التعددية في الدولة العبرية اللقيطة التي ترمي دماء الفلاشا التي يتبرعون بها للجرحى ترميها بحجة أنها لا تتوافق والدم النقي للعنصر اليهودي. . ولكن يا حبذا لو ذكرت لنا شيئا من هذه الأدلة التي تزعم من خلالها ان الاسلام لا يقبل التعددية فإذا كان بعض المسلمين قد غيروا بعض المعالم فإن دستور الاسلام وما ورد عن نبيه لا يزال نابضا حيا يشهد على التسامح والتعددية فيه. هذا الذي افهمه من التعددية ، وإلا هل لكم فهم آخر لها ؟

 
علّق أحمد حسين ، على الإسلام وقبول الآخر - للكاتب زينة محمد الجانودي : الإسلام لا يقبل التعددية و الأدلة كثيرة و إدعاء خلاف ذلك هو اختراع المسلمين لنسخة جديدة محسنة للإسلام و تفسير محسن للقرآن.

 
علّق محمد عبد الرضا ، على كربلاء ثورة الفقراء - للكاتب احمد ناهي البديري : عظم الله لكم الاجر ...احسنتم ستبقى كربلاء عاصمة الثورات بقيادة سيد الشهداء

 
علّق مصطفى الهادي ، على عزاء طويريج وسيمفونية الابتداع - للكاتب الشيخ ليث الكربلائي : شيخنا الجليل حياكم الله . مسيرة الامام الحسين عليه السلام مستمرة على الرغم من العراقيل التي مرت بها على طول الزمان ، فقد وصل الأمر إلى قطع الايدي والأرجل وفرض الضرائب الباهضة او القتل لا بل إلى ازالة القبر وحراثة مكانه ووووو ولكن المسيرة باقية ببقاء هذا الدين وليس ببقاء الاشخاص او العناوين . ومسيرة الامام الحسين عليه السلام تواكب زمانها وتستفيد من الوسائل الحديثة التي يوفرها كل زمن في تطويرها وتحديثها بما لا يخرجها عن اهدافها الشرعية ، فكل جيل يرى قضية الامام الحسين عليه السلام بمنظار جيله وزمنه ومن الطبيعي ان كل جيل يأتي فيه أيضا امثال هؤلاء من المعترضين والمشككين ولكن هيهات فقد أبت مشيئة الله إلا ان تستمر هذه الثورة قوية يافعة ما دام هناك ظلم في الأرض.

 
علّق حكمت العميدي ، على الدكتور عبد الهادي الحكيم بعد فاجعة عزاء طويريج يقدم عدة مقترحات مهمة تعرف عليها : لو ناديت حيا

 
علّق منير حجازي ، على مع المعترضين على موضوع ذبيح شاطئ الفرات - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : نعم حتى في الكتاب المقدس امر الله بعدم تقبل ذبائح الوثنيين رسالة بولس الرسول الأولى إلى أهل كورنثوس 10: 28 ( إن قال لكم أحد: هذا مذبوح لوثن فلا تأكلوا). توضيح جدا جيد شكرا سيدة آشوري.

 
علّق منذر أحمد ، على الحسين في أحاديث الشباب.أقوى من كل المغريات. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : عن أبان الأحمر قال : قال الامام الصادق عليه السلام : يا أبان كيف ينكر الناس قول أمير المؤمنين عليه السلام لما قال : لو شئت لرفعت رجلي هذه فضربت بها صدر أبن ابي سفيان بالشام فنكسته عن سريره ، ولا ينكرون تناول آصف وصي سليمان عليه السلام عرش بلقيس وإتيانه سليمان به قبل ان يرتد إليه طرفه؟ أليس نبينا أفضل الأنبياء ووصيه أفضل الأوصياء ، أفلا جعلوه كوصي سليمان ..جكم الله بيننا وبين من جحد حقنا وأنكر فضلنا .. الإختصاص ص 212

 
علّق حكمت العميدي ، على التربية توضح ما نشر بخصوص تعينات بابل  : صار البيت لام طيرة وطارت بي فرد طيرة

 
علّق محمد ، على هل الأكراد من الجن ؟ اجابة مختصرة على سؤال. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : $$$محرر$$$.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : الشيخ هيثم الرماحي
صفحة الكاتب :
  الشيخ هيثم الرماحي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 دفاعــًا عمـا تبقى لرجـال التعليـم من كرامــة  : محمد المستاري

 وزير العمل يزور المرجع الديني الشيخ بشير النجفي ويطلعه على الية تنفيذ قانون الحماية الجديد  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 المرجعيّةُ الدينيّةُ العُليا: استعراضُ واقعة الطفّ مهمٌّ من الناحية التاريخيّة والاجتماعيّة والسياسيّة...  : موقع الكفيل

 اجتماع اللجنة الحكومية الدولية لصون التراث الثقافي غير المادي  : دائرة العلاقات الثقافية العامة

 العثور على كدس للمواد المتفجرة والقبض على مطلوبين جنوبي بغداد

 فوق إيقاع المائدة المَلكية  : سليم الحاج قاسم

 الريشةُ والسوط  : حيدر حسين سويري

 محافظ ميسان يزور هيئة استثمار ميسان ويعقد اجتماعاً موسعاً لمناقشة واقع عمل الهيئة  : اعلام محافظ ميسان

  وتهديهم السبل التي تريدها (1 )  : عبد الخالق الفلاح

 محافظ ميسان يعلن عن انجاز جسر شمال القطاع في مدينة العمارة  : اعلام محافظ ميسان

 التاريخ المزيف  : علي حسين الخباز

 الإعدام حباً !!  : ذكرى لعيبي

 أمريكا : كتابة ‘‘الشهادتين‘‘ تتسبب بإغلاق مدرسة بفيرجينيا

 إعلام عمليات بغداد: افتتاح عدد من الطرق المغلقة في مناطق جنوب بغداد

 المرجعية حجة المعصوم (ع) علينا\"  : اسعد الحلفي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net