صفحة الكاتب : مصطفى الهادي

ما ورد عن طريق اهل السنة حول قضية الامام الحسين عليه السلام
مصطفى الهادي

💠 لم تكن قضية الإمام الحسين عليه السلام وما صاحبها من آيات من مرويات الشيعة وحدهم ، بل أن هناك أعداد هائلة من مذاهب اهل السنة ومن غير المسلمين أيضا تؤكد أن ما يقوله الشيعة عن يوم كربلاء وما صاحبه من ظواهر كونية هو صحيح وليس مغالات . واليك طائفة من أقول المخالفين التي تقول بأكثر مما تقوله الشيعة.
💠 قال ابن كثير في البداية والنهاية 8/218‏: (عن ابن عباس‏ ‏قال‏: ‏ رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم في المنام نصف النهار أشعث أغبر، معه قارورة فيها دم، فقلت‏: ‏ بأبي وأمي يا رسول الله، ما هذا‏؟ ‏قال‏: (‏‏هذا دم الحسين وأصحابه لم أزل ألتقطه منذ اليوم‏) ‏. ‏قال عمار‏: ‏ فأحصينا ذلك اليوم فوجدناه قد قتل فيه الحسين قالوا عن الحديث: وإسناده قوي‏.

💠 وروى الطبراني في معجمه الكبير حديث : 2817 (عن أم سلمة قالت: كان الحسن والحسين رضي الله عنهما يلعبان بين يدي النبي صلى الله عليه (وآله) وسلم في بيتي فنزل جبريل عليه السلام فقال: يا محمد إن أمتك تقتل ابنك هذا من بعدك فأومأ بيده إلى الحسين فبكى رسول الله صلى الله عليه (وآله) وسلم وضمه إلى صدره ثم قال رسول الله صلى الله عليه (وآله) وسلم: وديعة عندك هذه التربة فشمها رسول الله صلى الله عليه وسلم وقال: ويح كرب وبلاء قالت: وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: يا أم سلمة إذا تحولت هذه التربة دما فاعلمي أن ابني قد قتل قال: فجعلتها أم سلمة في قارورة ثم جعلت تنظر إليها كل يوم وتقول: إن يوما تحولين دما ليوم عظيم).

💠 وفي روايات أخرى رووا أن السماء امطرت دما يوم قتل الحسين عليه السلام، وأن الحمرة في السماء لم تر قبل استشهاد الحسين عليه السلام بل إن الجن قد ناحت على الحسين عليه السلام!

💠 ففي معرفة الصحابة لأبي نعيم الأصبهاني:ح1678 قال: (لم تر هذه الحمرة في آفاق السماء حتى قتل الحسين رضي الله عنه).
💠 وفي حديث رقم : 1679 قال: (لما قتل الحسين بن علي انكسفت الشمس كسفة، حتى بدت الكواكب نصف النهار، حتى ظننا أنها هي). يعني قيام الساعة.
💠 وفي حديث رقم : 1680 قال: (شهدت مقتل الحسين، وأنا ابن خمس عشرة سنة، فصار الورس في عسكرهم رمادا). الورس صبغ أحمر تُصبغ به الملابس.
💠 وفي الحديث رقم : 1682 قال: (لما قتل الحسين انتهب من عسكره جزور ــ بعيرــــ، فلما طبخت، تحولت كلها دم فأكفئوها).
💠 وفي حديث رقم : 1683 قال: (ما رفع بالشام حجر يوم قتل الحسين إلا عن دم)

💠 واما في معرفة الصحابة لأبي نعيم الأصبهاني: حديث رقم : 1684 عن ميمونة، قالت: (سمعت الجن، تنوح على الحسين).
💠 وفي حديث رقم : 1685 عن أم سلمة، قالت: (سمعت الجن، تنوح على الحسين).
💠 وفي حديث رقم : 1686 قال: (سمعت الجن، تنوح على الحسين، وهي تقول: مسح الرسول جبينه* فله بريق في الخدود أبواه من عليا قريش* جده خير الجدود).
💠 وفي حديث رقم : 1687 قال: (كنا إذا خرجنا بالليل إلى الجبانة ــ مكان القبور ــ عند مقتل الحسين، سمعنا الجن ينوحون عليه ).
💠 وفي حديث رقم 1688 عن مزيدة بن جابر الحضرمي، عن أمه، قالت: (سمعت الجن، تنوح على الحسين تقول:
أبغى حسين هبلا ــــــــ كان حسين جبلا).
💠 هذه نماذج مما رواه اهل السنة في كتبهم ولم نورد المزيد خشية الاطالة ولكننا اوردنا شواهد بأن الشيعة ليسوا وحدهم من روى أمثال هذه الروايات. ولو قرأت كتاب (شعر الرثاء الحسيني في الضمير الأممي) طبع العتبة الحسينية المقدسة. لرأيت أن نسبة كبيرة من أدباء الأمم الأخرى والاديان المختلفة قد رثوا الحسين وكتبوا القصائد العصماء بمدحه ومدح ثورته. ومع أن الأندلس اموية المنشأ والتأسيس إلا أننا نرى الكثير من شعرائها يرثون الحسين غير عابهين بالخطر الاموي. ومنها ديوان : (اللجين في رثاء الحسين) وديوان (درر السمط في أخبار السبط). ومن أبرز شعراء الرثاء الحسيني في الأندلس : صفوان التجيبي وابن دراج القسطلي وأبو البقاء الرندي وابن أبي الخصال و القاضي : أبو محمد بن عبد الله القضاعي البلنسي وغيرهم . ناهيك عن شعراء المسيح واليهود وحتى الوثنيين امثال غاندي.

  

مصطفى الهادي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2019/10/15



كتابة تعليق لموضوع : ما ورد عن طريق اهل السنة حول قضية الامام الحسين عليه السلام
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق التمرد على النص ، على عظائمُ الدهور لأَبي علي الدُّبَـْيزي: - للكاتب د . علي عبد الفتاح : فكيف بأمير المؤمنين علي ع

 
علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته العلوية المهذبة إبنتنا الراقية مريم محمد جعفر أشكر مرورك الكريم وتعليقك الواعي نسأل الله أن يغيّر الله حالنا إلى أحسن حال ويجنبنا وإيّاكم مضلات الفتن. وأن يرينا جميعاً بمحمدٍ وآل محمد السرور والفرج. إسلمي لنا سيدتي المتألقة بمجاورتك للحسين عليه السلام. الشكر الجزيل لأدارة الموقع الكريم دمتم بخيرٍ وعافيةٍ جميعا

 
علّق مريم محمد جعفر الكيشوان ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : السلام عليكم ابي العزيز والكاتب القدير. حفظك الله من كل سوء، وسدد خطاك. كل ما كتبته هو واقع حالنا اليوم. نسال الله المغفرة وحسن العاقبة❤❤

 
علّق دسعد الحداد ، على علي الصفار الكربلائي يؤرخ لفتوى المرجعية بقصيدة ( فتوى العطاء ) - للكاتب علي الصفار الكربلائي : بوركت ... ووفقك الله اخي العزيز استاذ علي الصفار

 
علّق الحزم ، على الفتنة التي أشعل فتيل آل سعود لا تخمد! - للكاتب سيد صباح بهباني : يا مسلم يا مؤمن هيا نلعن قرناء الشيطان آل سعود. اللهم يا رافع السماء بلا عمد، مثبت الارض بلا وتد، يا من خلقت السموات والأرض في ستة ايام ثم استويت على العرش، يا من لا يعجزه شئ في الارض ولا في السماء، يا من اذا أراد شيئا قال له كن فيكون، اللهم دمر ال سعود، فهم قوم سوء اشرار فجار، اللهم اهلكهم بالطاغية، اللهم وأرسل عليهم ريح صرصر عاتية ولا تجعل لهم من باقية، اللهم اغرقهم كما اغرقت فرعون، واخسف بهم كما خسفت بقارون، اللهم اسلك بهم في قعر وادي سقر، ولا تبق منهم ولا تذر، اللهم لقد عاثوا فسادا في ارضك فحق عقابك. اللهم العن آل سعود، اللهم العن الصعلوك سلمان بن عبد العزيز، اللهم العن السفيه محمد ابن سلمان، اللهم العن كل ابناء سلمان. اللهم العن آل سعود والعن كل من والى آل سعود.

 
علّق حفيظ ، على أثر الذكاء التنافسي وإدارة المعرفة في تحقيق الميزة التنافسية المستدامة مدخل تكاملي شركة زين للاتصالات – العراق انموذجا ( 1 ) - للكاتب د . رزاق مخور الغراوي : كيف احصل نسخة من هذا البحث لاغراض بحثية و شكرا

 
علّق سحر الشامي ، على حوار المسرح مع الكاتبة العراقية سحر الشامي - للكاتب عدي المختار : الف شكر استاذ عدي على هذا النشر، سلمت ودمت

 
علّق د.ضرغام خالد ابو كلل ، على هذه هي المعرفة - للكاتب د . أحمد العلياوي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تحية لكم اخوتي الكرام ... القصة جميلة وفيها مضامين جميلة...حفظ الله السيد علي الاسبزواري ...ووفق الله تعالى اهل الخير

 
علّق خالد ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : قال عنه الالباني حديث موضوع

 
علّق مؤسسة الشموس الإعلامية ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : أسرة الموقع الكرام نهديكم أطيب تحياتنا نتشرف ان نقدم الشكر والتقدير لأسرة التحرير لاختيار الشخصيات الوطنية والمهنية وان يتم تبديل الصور للشخصية لكل الكتابونحن نتطلع إلى تعاون مستقبلي مثمر وان إطار هذا التعاون يتطلب قبول مقترنا على وضع الكتاب ب ثلاث درجات الاولى من هم الرواد والمتميزين دوليا وإقليمية ثانية أ والثانية ب

 
علّق احمد لطيف الزيادي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : جزاك الله خير الجزاء شيخنا الكريم،لقد كان هذا الوباءتمحيص آخر كشف لنا فئة جديدة من أتباع الاهواء الذين خالفو نأئب أمامهم الحجة في الالتزام بالتوجيهات الطبية لاهل الاختصاص وأخذا الامر بجدية وان لايكونو عوامل لنشر المرض كونه من الاسباب الطبيعية.

 
علّق سيد صادق الغالبي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شيخنا الجليل جزاكم الله خيرا على هذه المقالة التي نشرها موقع كتابات في الميزان ما فهمناه منكم أن هذا الوباء هو مقدمة لظهور الأمام صاحب الزمان عجل الله فرجه هل فهمنا لكلامكم في محله أم يوجد رأي لكم بذلك وهل نحن نقترب من زمن الظهور المقدس. أردنا نشر الأجابة للفائدة. أجاب سماحة الشيخ عطشان الماجدي( حفظه الله ) وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته. الجواب ان شاء ألله تعالى : .نحن لا نقول مقدمة للظهور بل :- 1. التأكيد على المؤمن المنتظِر ان يتعلم من التجارب وان يحيط علما بما يدور من حوله كي يكون على أهبة الإستعداد القصوى متى ما حصل طاريء أو طلب منه تأدية لواجب... 2. ومنها هذا الوباء الخطير إذ يمكن للسفياني ومن وراه ان يستعمله هو او غيره ضد قواعد الامام المهدي عجل ألله تعالى فرجه الشريف . 3. يقطعون شبكات التواصل الاجتماعي وغيرها . نتعلم كيفية التعامل مع الأحداث المشابهة من خلال فتوى المرجع الأعلى الإمام السيستاني مد ظله . 4. حينما حصل الوباء ومنع السفر قدحت بذهننا ان ال(313) يمكن أن يجتمعوا هكذا...

 
علّق الفريق المدني لرعاية الصحفيين ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : تسجيل الجامع الأموي والمرقد الشريف على لائحة التراث الكاتب سجل موقفا عربي كبير لغرض تشكيل لجنة كبيره لغرض الاستعداد لاتخاذ الإجراءات التي توثق على لائحة التراث وسجل موقفا كبيرا اخر حيث دعى الى تشكيل فريق متابعة للعاملين في سمات الدخول في ظل الظروف

 
علّق سعيد العذاري ، على رسول الله يعفو عن الجاسوس (!) - للكاتب محمد تقي الذاكري : احسنت التفصيل والتحليل ان العفو عنه جاء بعد ان ثبت ان اخباره لم تصل ولم تترتب عليها اثار سلبية

 
علّق عمادالسراي ، على معمل تصنيع اسطوانات الغاز في الكوت يقوم بإجراءات وقائية ضد فيروس كورونا - للكاتب احمد كامل عوده : احسنتم .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عمار العكيلي
صفحة الكاتب :
  عمار العكيلي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 روسيا العظمى لن تخدعها رصاصة؟!  : سيف اكثم المظفر

 اجتماعات واسعة لمناقشة خطة حماية زوار الأربعين، والكشف عن مخطط لاستهداف النجف وكربلاء

 يسرقون 170 مليون دولار ويريدون 20% من الميزانية العامة  : باقر شاكر

 هل أمريكا هي الأعور الدجال  : مرتضى المكي

 مـَـتى يتحوّل ســُـكـّان العراق ... الى مواطنين ..! جدلية العلاقــة بين الحقوق والواجبات  : هيـثم القيـّم

 لا نريد للعرب أن يغتالوا ثورتهم بداءٍ اسمُه الاستشراف  : محمد الحمّار

 معركة تحرير الميادين والبوكمال ... مالها وما عليها !؟  : هشام الهبيشان

 صحة الكرخ :تقديم خدمات طبية وعلاجية متواصلة ل ( 413) مراجع خلال شهر واحد في وحدة العلاج الطبيعي لمستشفى الكرامة التعليمي

 عجائب البرلمان العراقي السبع !  : مهند حبيب السماوي

 مهاتراتكم .. إلى متى وإلى أين ؟؟  : خميس البدر

 الحديدة تكسر العدوان.. القوات الیمنیة تستعید المبادرة وتعتقل عشرات المرتزقة

 محمود و اليمن السعيد  : كريم عبد مطلك

 الموارد المائية في المسيب تأمين أيصال الحصص المائية الى الأراضي الزراعية  : وزارة الموارد المائية

 اشهد ان لاثائرا الا الحسين ( ع )  : راضي المترفي

 تأملات في القرآن الكريم ح 2  : حيدر الحد راوي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net