صفحة الكاتب : فريد شرف الدين بونوارة

بابل.. وهل ستستيقظ من جديد؟
فريد شرف الدين بونوارة

هل يعود العراق إلى الماضي الجميل؟؟

أرض لا يمكن لأحد أن يتجاهل تاريخها وحضارتها، أمة بسطت في يوم من أيام الزمان الماضي يدها على الكون بأسره في مجالات عدة وهذا لا ريب فيه، ربما تمضي الحياة وتمنح لكل ذي حق حقه وترمي في كل عقد من العقود الازدهار والرقي بين أحضان أمة، كي لا ينبذ الحياة الآخرون ممن لم يكن لهم نصيب من هذا، بينما مضت تلك الأرض التي خطها نهران فلقبت بأسماء عدة للشهرة وكان من بينها أرض النهرين، أمست في حقبة ماضية قِبلة لاغتراف جميع أنواع الفنون والعلوم والثقافات ربما باتت في ذاك الحين تأخذ حقها من الوجود، وظل حينئذ تواجدها في عيون البشرية كرمز للحريات والابداعات المتعددة مسألة وقت فقط، وكان هذا معتقد غير مسؤول من طرف أولئك الذين يؤمنون بأن الحضارة والرقي مسألة وقت قصير يمضي على أي دولة أو كيان ليعقبه تدهور وانحطاط يرمي بها إلى الحضيض وهذا ما يفسر أن التفكير الذي ينتهجونه يقبل على الدخول في غيبوبة تامة ستؤدي حتما إلى الموت العاجل، وها نحن نقر من جديد هل الذين يقرون بأن العراق كحضارة ودولة صارت عاجزة عن النهوض أو هل العراق أمسى ينتظر أن يغطى بالثرى؟
انهم الآن ينظرون إلى الحضارة العراقية الغابرة بأنها أضحت ضريحا لا يصلح الا لتلاوة الدعوات عليه، فهم يعتقدون أنه لا يمكن لها أن تنهض ذلك أنها صارت على شاكلة الإمبراطوريات والممالك التي أخذت حقها من الحياة ونامت نومة النهاية، فالبعض يؤمن بأن الاحتلال يرسم أقسى أنواع الجهل والتفريط في الذات، بل أكثر من ذلك فهم يقرون بأن للاستعمار منهج يخطو بمن اسْتُعمر الى أقصى أنواع العذاب المعنوي خاصة، فذكر أن أصحاب الأنا المذكورة للعالم النفساني "فرويد" قد تسري بهؤلاء إلى التفريط في دينهم ربما لأجل شيء واحد ألا وهو البقاء ليقر الأفراد السائرون على هذا النهج أن مقولة هذا الفيلسوف تحقق المضمون (نحن نسعى لأن نتجنب الألم أكثر من سعينا لأن نجد السعادة) ليصدحوا بها ويطلقوا العنان بأن هذا الطرح فيه فوائد جمة من بينها التفريط في البلد على حساب السعادة، ظنوا أن لا شيء يُمَكن أرض بابل من الاستقاظ من جديد، بل مسحوا حتى فرضية القفزة التي تقدم عليها أي دولة، واستلهموا أفكارهم هذه من سالف العهود السابقة ليعطوا أمثلة حية وواقعية الى أبعد الحدود، فذكروا بالاتحاد السوفياتي سابقا والحضارات البلشفية والنازية وغيرها ممن نام النومة الأخيرة في معتقداتهم، بل اعتمدوا حتى على النهج الذي رسمه الفيلسوف "كانط" والذي جعل السعادة تمحي الوطن والحضارة ليلصقوا كلماته بالشخص العراقي ويقولوا بأنه سلك نهج أقواله وفرط في كل شيء يخص أصله وتاريخه، ليرسموا أخيرا قولهم الذي يعتبروه نقيا من كل الشوائب والذي يمسح الغبار عن الساحة البابلية وهو أن العراق تحت الأنقاض ولن ينهض ولو عاد الزمان إلى الخلف.
وتبقى تلك هي وجهة نظرهم ولو أننا لا نحترمها ليبقى هذا رأي من آراء أصحاب النهضة الحديثة الذين لم يعاصروا الزمان بأسره، بل أخذوا الماضي على حساب بعض السنوات القليلة القديمة والتي أقاموا عليها نظرياتهم، ربما لم يتوغلوا جيدا في التاريخ القديم ليجنوا منه الثمار الطيبة والأسس البناءة لأي حضارة، بل ظنوا أن من جُرح لا يمكن لجرحه أن يلتأم ومن مات حضاريا واقتصاديا وثقافيا لا يمكنه العودة للحياة وتجاهلوا بأن السماء تحوي بين طياتها ربا يحفظ حقوق الانسانية وينقذ من كان له مجدا ضائعا ويرجعه له ولو بعد تعاقب الأعوام.
ليأتي أخيرا أصحاب النظرة الفكرية والعقلانية، بل أصحاب التمعن في التاريخ الأصح والذين يمتلكون حدسا بناءًا وضعت قواعده على الشيء عكس الآخرين الذين فتحوا نيراهم على أسس اللاشيء ليكتبوا بحبرهم وكلماتهم على أوراق دفاترهم عبارات تدل على أن لكل ذي مكان مكانه ولكل عظيم عظمته وآمنوا بأن حضارة ما بين النهرين لم ولن تموت واستلهموا آراءهم وأفكارهم من عظماء المناضلين على مر الأزمنة ليفتحوا أفواههم على أن من كان جده بابليا لا بد أنه يؤمن بمقولة الفيلسوف "سقراط" (لا تخافوا الموت فان مرارته في خوفه) ذاك هو بيت القصيد فمن كان من أرض الحضارات فلا بد أنه يرمي ما يدعيه "فرويد" بجلب السعادة على حساب أي شيء حتى على حساب الوطن وأرواح أبناء الوطن، ليدعموا أقوالهم بأن من كان عراقيا دما وجسدا وفكرا يؤمن حتما بفكرة الفيلسوف "دوركايم" (إذا تكلم الضمير فينا فإن المجتمع هو الذي يتكلم) وهذا ما يجعل هؤلاء يكنون احتراما كبيرا لمن اتبع هذه المقولة ويعتبرونه بابليا أبا عن جد، وهم يضيفون الدعم الكامل بأقوال أخرى عن كبار المحاربين لأجل شيء واحد وهو استرجاع الحرية والمجد الضائع ويجدون العظمة في هذه المقولة الشهيرة للأمير عبد القادر الجزائري (لو جمعت فرنسا سائر أموالها وخيرتني بين أن أكون ملكا عبدا أو أن أكون حرا فقيرا معدما، لاخترت أن أكون حرا فقيرا)، ويفتح أصحاب هذا النهج النار على أولئك الذين يُظهرون للعيان أن العراق والانسان العراقي ذهبت من عقله مثل هذه الأقوال المؤثرة، ويؤكدون أن العراق لازال يحمل في طياته الكثير ممن يقدسون هذه الأقوال ويعتبرونها المنهج الثاني بعد كتاب الله وما قاله نبيه المختار، وكانت هذه نظرتهم باتجاه الحضارة البابلية والفكر الذي مكنه عقل الانسان العراقي ليخرجوا أخيرا بقول أظن أنه أقرب الى الصحة من سابقه وهو أن عثرة الزمان لن تطول والحضارة مجد ضائع الى حين وهو مخفي في عقول أصحابه ولا بد للزمن أن يخرجه للأفق لتكون هذه نظرتهم وحدسهم.
لا بد من ايجاد من هو على صواب، هل من يقسمون أن العراق مات، أم من يدركون أن العراق لازال يصارع ولا يحتاج سوى لأيام أو أعوام ليستفيق من غيبوبته، لنفترق أخيرا على أنه لا بد أن أحدهم سطر الحقيقة لهذه الحضارة، كما يجب أن نقتنع بأنه يوجد أحد الطرفين على خطأ والآخر على صواب لنغترف بعضا مما قالوا ونقرأ بين سطور أفكارهم لنخرج بالحقيقة التي قد تكون مرة علينا وهي سيرورة ما أدركه الأولين واما أن تكون جرعة أمل ومستقبل طيب وهو ما أدركه الآخرون.
لنخلص أخيرا أن الحياة تمنح من يمنحها، وأن رب السماء يمشي مع أصحاب الظل الواقعي لا مع أصحاب الظل الدراماتيكي، وربما حجبوا أصحاب النهج الأول كل الحقائق التي تمس وتحيط بالإنسان العراقي، غير أن حجبهم لتلك الحقائق لن يدوم طويلا، كون من تلتصق به صفة الانسانية لا يمكن لأي كان أن يحجبها عن سيرته في الحياة، وليعلم أولئك أن من بنى تاريخا وحضارة رقت لها الحجارة وانبسطت لها السماء واحترمتها المجتمعات على مختلف المعتقدات والأديان لن ينتهج منهج الشهوات الذي أقر به أصحاب اللامنطق، ولنخرج بخيط النهاية وهو الأصح سيوف يأتي يوم وتعود الأمور لنصابها رغم احتراق ما حرق وقتل من قُتل إلا أن الأجداد تركوا بذرة لن تموت كون الدم الذي يسري بها دم الحق.

  

فريد شرف الدين بونوارة
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/03/03



كتابة تعليق لموضوع : بابل.. وهل ستستيقظ من جديد؟
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق إيزابيل بنيامين . ، على تأملات في قول يسوع : من ضربك على خدك الأيمن فأدر له الأيسر ! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم ، اخي الطيب . اقرأ هذا النص وقل لي بربك ، هل مثل هذا الشخص مسالم ، هل فعلا يُدير خده الآخر لضاربه ؟؟ قال لوقا في الاصحاح 19 : 22. ( أيها العبد الشرير . عرفت أني إنسانٌ صارمٌ آخذُ ما لم أضع ، وأحصدُ ما لم ازرع. أما أعدائي، أولئك الذين لم يريدوا أن أملك عليهم، فأتوا بهم إلى هنا واذبحوهم قدامي). بالنسبة لي أنا انزّه يسوع من هذه الاقوال فهي لا تصدر منه لأنه نبي مسدد من السماء يرعاه كبير الملائكة فمن غير الممكن ان يكون فضا غليظا. والغريب أن يسوع حكم بالذبح لكل من لم يقبل به ملكا . ولكن عندما أتوه ليُنصبّوه ملكا لم يقبل وانصرف.من هذا النص يعكس الإنجيل بأن شخصية يسوع متذبذة أيضا. إنجيل يوحنا 6: 15( وأما يسوع فإذ علم أنهم يأتوا ليجعلوه ملكا، انصرف أيضا إلى الجبل وحده). وأما بالنسبة للقس شربل فأقول له أن دفاعك عن النص في غير محله وهو تكلف لا نفع فيه لأن يسوع المسيح نفسه لم يقبل ان يلطمهُ احد وهذا ما نراه يلوح في نص آخر. يقول فيه : أن العبد لطم يسوع المسيح : ( لطم يسوع واحد من الخدام قال للعبد الذي لطمه. إن كنت قد تكلمت رديا فاشهد على الردي، وإن حسنا فلماذا تضربني؟). فلم يُقدم يسوع خده الآخر لضاربه بل احتج وقال له بعصبية لماذا لطمتني. أنظر يو 23:18. ومن هذا النص نفهم أيضا أن الإنجيل صوّر يسوع المسيح بأنه كان متناقضا يأمر بشيء ويُخالفه. انظروا ماذا فعل الإنجيل بسيوع جعله احط مرتبة من البشر العاديين في افعاله واقواله. اما بالنسبة لتعليق الاخ محمود ، فأنا لم افهم منه شيئا ، فهل هو مسلم ، او مسيحي ؟ لان ما كتبه غير مفهوم بسبب اسمه ال1ي يوحي بانه مسلم ، ولكن تعليقه يوحي غير ذلك . تحياتي

 
علّق محمد محمود عبدالله ، على التسويق الرياضي شركات تسويق اللاعبين في العراق تحقيق احلام اللاعبين ام مكاسب للمستثمرين - للكاتب قيس عبد المحسن علي : أنا محمد لاعب كوره موهوب بلعب كل الخط الهجوم بشوت يمين ويسار مواليد 2002والله عندي احسن مستوي الكروي جيد جدا وابحث عن نادي لان السودان ما عندها اهميه كبيره بالكور ه فلذلك انا قررت اني اذهب الى أي دولة أخرى عشان العب والله انا لو حد مدرب كويس يشتغل ماعاي تمارين والله احترف

 
علّق الجمعية المحسنية في دمشق ، على الطبعات المحرّفة لرسالة التنزيه للسيد محسن الأمين الأدلة والأسباب - للكاتب الشيخ محمّد الحسّون : السلام عليكم شيخنا الجليل بارك الله بجهودكم الرجاء التواصل معنا للبحث في إحياء تراث العلامة السيد محسن الأمين طيب الله ثراه

 
علّق علي العلي ، على بيان النصيحة - للكاتب د . ليث شبر : ايها الكاتب الم تلاحظ من ان المظاهرات تعم العراق وخاصة الفرات الاوسط والجنوب اليس انتم وانت واحد منهم تتباكون عقوداً على الظلم من قبل المستعمر البريطاني بعدم اعطائكم الحكم؟ الان وبعد 17 عام تأتي متساءلاً عن من يمثلهم؟ اليس من اتيتم بعد 2003 كلكم تدعون انكم ممثلين عنهم؟ كفى نفاق وارجع الى مكانكم من اين اتيتم والا تبعون مزطنيات هنا وهنا وخاصة هذا الموقع ذو ذيل طويل الاتي من شرق العراق

 
علّق محمود ، على تأملات في قول يسوع : من ضربك على خدك الأيمن فأدر له الأيسر ! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم ، اما كلامك عن اخلاق المسيحين فأتفق معك ، انهم لا يعملون بهذه الوصايا والأخلاق ولا يتعاملون بها ، ولكن نعاملهم بأخلاقنا ، لن تجد من امة ملعونة الا الشر، لگن تفسيرك لما اراده المسيح من قوله انه يريد ان يحميهم لانهم قلة وضعفاء ، هذا غير صحيح ، المسيح يريد لهم النجاة من العذاب ،وهذا لن تفهمه ،لكن سوف تتمنى في اخر عمرك لو تركت من يلطمك على خدگ يدوس عليه بحذاءه، وانا اعمل بهذه الوصية ،والخطأ الاخر أنك خلطت بين قتال المسيح لااعداء الله واعداء ألبشر ، هذا معروف في سير چميع الانپياء انهم علمو الناس الخير وقاتلو الشر والمتكبرين الذين استعبدو الپشر واستحلو اموالاهم واعرأظهم

 
علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه. .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : جودت هوشيار
صفحة الكاتب :
  جودت هوشيار


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 وزارة الموارد المائية تستمر باعمال استصلاح الأراضي الزراعية في منطقة الصويحية في المثنى  : وزارة الموارد المائية

 جشع التجار في رفع الاسعار  : ماء السماء الكندي

 تأثيرات مابعد داعش  : احمد الخالصي

 أمانة مسجد الكوفة تقيم حفل (تتويج الفتيات) لسن التكليف الشرعي وللسنة الثالثة على التوالي  : فراس الكرباسي

 مهلكة ال سعود الوهابية وضماناتها وتهديداتها لداعش واخواتها!!!!!!!!؟  : حامد زامل عيسى

 إحالة3 مسؤولين في شركة نفط على المحاكمة بتهمة اختلاس بليون دولار

 خارجية العراق : ردا على تغيردة السفير البريطاني في العراق [ تشكيل الحكومة العراقية هو قرار وطني عراقي محض ]

 محمد ابن عبد الوهاب قتل كارلوف!  : مرتضى المكي

 ملك الدين والدولة إرهابي في مهب الريح  : ا . د . لطيف الوكيل

 بعض حملة الاقلام والفوضويه الفكريه..  : د . يوسف السعيدي

 كراسيكم خشب  : هادي جلو مرعي

 خطاب ومؤتمر وحديث للنسيان  : سليمان الخفاجي

 بالوثيقة.. وزارة المالية توافق على صرف 125 الف كراتب شهري لكل محاضر  (اجور نقل) للمحاضرين المجانيين في وزارة التربية.

 ماذا يخبئ لنا التاريخ من مواقف رائعة للسيد السيستاني؟  : سامي جواد كاظم

 استراليا تعلن استعدادها لبدء مرحلة جديدة مع العراق لتطوير اقتصاده

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net