صفحة الكاتب : الشيخ عبد الحافظ البغدادي

مجلس حسيني ـــ بحث في اسباب حب اهل البيت(ع)
الشيخ عبد الحافظ البغدادي

بسم الله الرحمن الرحيم

  • الَّذِي يُبَشِّرُ اللَّهُ عِبَادَهُ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِۗ قُل لَّا أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ أَجْرًا إِلَّا الْمَوَدَّةَ فِي الْقُرْبَىٰ وَمَن يَقْتَرِفْ حَسَنَةً نَّزِدْ لَهُ فِيهَا حُسْنًا}. " الشورى 23"

من أهم المبادئ التي أرساها الإسلام وحرص الرسول(ص) على العمل به مبدأ التساوي بين الناس، سواءً في اللون والقومية والجنس , الإنسانيّة، أو في الوظيفة وفي الحقوق والواجبات ،بهذا اختلف مع كلّ أشكال التمييز العنصري والاجتماعي، واصطدم بقانون الارستقراطيّة القرشيّة ومعاييرها في تفضيل الناس بعضهم على بعضهم ،ثم قدم معايير جديدة للتفاضل بين الناس وبنظام جديد لا يقوم على النسب والدم ولا العشيرة واللون ولا الجنس الذكوري على الانثى. ولا غيرها من المعايير الجاهلية.

بدأ يلغي المعايير الباطلة التي تفضل العربي خاصة قريش على غيرهم من الاجناس فقال: "لا فضل لعربيّ على أعجميّ ولا لأحمر على أسود إلاّ بالتقوى" .. بعد الغاء هذه المعايير المتخلفة كونها غير حقيقية بالتفضيل البشري, جاء بمعيار جديد ..

المعيار الجديد اختلافه انه لا بد ان يسعى له الانسان ليصل اليه فيكون عند الله والنبي من الفضلاء.. , لا انه ابن فلان او من القومية الفلانية والمنطقة الفلانية .. فجعل عددا من المباديْ الانسانية معيارا للتفاضل. اولها وعلى راسها المجاهدون ثم الشهداء . وطلاب العلم .. خاصة من يعملون بالقران. أي العاملين بالقران لهم التفضيل ..؟ الان ما إن يقدم شهر رمضان إلا وترى المصاحف قد نشرت بين أيدي الصائمين، وهُرع كل صائم إلى مصحفه الذي تركه على الرفوف كانه خاصمه منذ سنة، فينفض التراب عن أوراقه، ويتلو الآيات كانه في سباق فعلا يُسابق عقارب الساعات، عساه ينتهي من ختمة، ويهديها اغلى موتاه قبل أن يلملم رمضان رحاله، ويعيد المصحف الى الرف ويغطيه للسنة القادمة. هذا أمر، محمود،ان تعيش ساعات وايام مع كلام الله , ولكن لا يعطي للقاريء الافضلية التي وردت في الحديث . نحن لا نشكك في قدسية التلاوة حين يجلس العبد يتلو فيها كلمات ربه!.. لكن غير المحمود، أن يتصور المسلم أنه قد أدّى ما عليه بمجرد التلاوة! ...نعم، هناك أحاديث في فضل القرآن تلاوة وحفظًا، لكنها لا تُعفي من بقية الواجبات.

مثال على ذلك : القرآن، هو الكتاب الوحيد الذي يُتعبدُ الانسان بتلاوته، لكن التلاوة لا تُغني عن الصلاة أو الصيام. والحج . بل ورد ذم من يقرأ القران ولا يتدبر اياته ويترك اثرا في نفسه .هناك حديث مختلف عليه , والاقوى ان الامام مالك هو من قاله ثم نسبوه للنبي زورا: «رب تال للقرآن، والقرآن يلعنه» وذكره صاحب[الوسائل: ج4، ص249]. والظاهر أنّ المراد: من يقرأ القرآن رياءً ولا يتعظ ولا يعمل به؛

وقد لعن القرآن: «الكافرين والمنافقين والظالمين وكلّ من آذى الله ورسوله ومن كتم الحقّ والهدى»، وفي الحديث عن النبي (ص): «من قرأ القرآن ثم شرب عليه حراما أو آثر عليه حبا للدنيا وزينتها، استوجب عليه سخط الله، إلا أن يتوب» [الأمالي للشيخ الصدوق: ص513].

عن الإمام الباقر (ع): «من دخل على إمام جائر فقرأ عليه القرآن يريد بذلك عرض الدنيا لعن القارئ بكل حرف عشر لعنات ولعن المستمع بكل حرف لعنة» عن الإمام الصادق (ع) قال: «القراء ثلاثة: قارئ قرأ القرآن ليستدر به الملوك. ويستطيل به على الناس فذاك من أهل النار.. واغلبهم يسمونهم وعاظ السلاطين .

وقارئ قرأ القرآن فحفظ حروفه وضيع حدوده فذاك من أهل النار، وقارئ قرأ القرآن فاستتر به فهو يعمل بمحكمه ومتشابهه ويقيم فرائضه ويحل حلاله ويحرم حرامه فهذا ممن ينقذه الله من مضلات الفتن، وهو من أهل الجنة ويشفع فيمن شاء "..

** لو اطلعنا على موقف القران" راي الله في التعامل" هل أن التلاوة تُعفيه عن الصلاة والصيام، وأن القارئين التالين يصلون ويصومون، ولكن، ألا يوجد واجبات يقررها القرآن غير الصلاة والصيام! .

الاسس التي قام عليها الاسلام, ليس الشعائر دون الباطن وهي .

1، يقوم التفاضل على أساس الدين والتقوى وما يقدّمه الإنسان لنفسه وملامته من أعمال الخير..هناك قصى جميلة عن غطرسة تاريخ العرب في معلقة عمر بن كلثوم .هي المعلقة الخامسة مملوءة بزيف ادبي مملوء بالملاحم والحماسة ومبالغة في عزة النفس .

هي مائة بيت أنشأ الشاعر قسماً منها في حضرة (عمرو بن هند ملك الحيرة ) الذي حضر لحل الخلاف بين قبيلتي بكر وتغلب، فوجد الملك أن الشاعر لا يقيم له وزناً . يتحدث بتعالي وعزة نفس فارغة. . منه.

ومَـلأْنَا البَـرَّ حَتَّى ضَاقَ عَنَّـا****وَظَهرَ البَحْـرِ نَمْلَـؤُهُ سَفِيْنَـا

إِذَا بَلَـغَ الفِطَـامَ لَنَا صَبِـيٌّ ***** **تَخِـرُّ لَهُ الجَبَـابِرُ سَاجِديْنَـا

هذه الصفات التي يسمونها ملاحم وعزة وغيرها ليس لها في الاسلام نصيب, لان الكلام لا يغني عن الافعال .

2- الفضلاء الذين يقدمهم الاسلام لمن يتحلّى بخصال حسنة طيّبة، قال تعالى: {إن أكرمكم عند الله أتقاكم}.وقال:{قل هل يستوي الذين يعلمون والذين لا يعلمون}،وقال تعالى: {أفمن كان مؤمناً كمن كان فاسقاً لا يستوون}.باختصار: معيار التفاضل يرتكز على عنصرين أساسيين هما الفضائل والرذائل،( لا بد ان تكون حسنة في نظر العقل والشرع).

**** فكان النبي (ص) من اكثر الناس حرصا في تطبيق هذه المبادئ على أهله وعشيرته، ليسجّل رفضاً قاطعاً لكل الامتيازات التي اسستها العقليّة الجاهلية، فلم يقبلْ أن يحابي أهل بيته أو يعطيهم أية خصوصية تميِّزهم عّن غيرهم أو ترفعهم عن مستوى الناس،ومن مواقفه التي يشهد بها التاريخ ,حين نزل قوله تعالى: {وأنذر عشيرتك الأقربين}.

وجّه خطابه لذوي رحمه وقرابته قائلاً: "يا معشر قريش اشتروا أنفسكم لا أغني عنكم من الله شيئا ، يا بني عبد مناف لا أغني عنكم من الله شيئا، يا عباس بن عبد المطلب لا أغني عنك من الله شيئاً، ويا صفية بنت عبد المطلب لا أغني عنك من الله شيئاً، ويا فاطمة بنت محمد سليني من مالي ما شئت لا أغني عنك من الله شيئاً" .. هنا ارسى اول اللبنات في النظام الجديد في التفضيل ولم يستثني احدا منهم .

ليس هناك أحد من أقربائه أو ذريته فوق القانون، فقال" إنّما أهلك من كان قبلكم أنّهم كانوا إذا سرق فيهم الشريف تركوه، وإذا سرق فيهم الضعيف أقاموا عليه الحد، وأيمُ الله لو سرقت فاطمة بنت محمد لقطعتُ يدها" .

(( المذاهب الاسلامية ياخذون من هذا النظام موقفا من اهل البيت(ع) ويقولون ان الامامية انتهكوا هذا النظام بعد وفاته في خصوص ذريّة النبي (ص)،مقابل هذا.. هم وضعوا قدسية للصحابة , ورفعوهم الى درجات ليس فيها دليل الا احاديث موضوعة يعترفون بها ولكن جحدوا بها واستيقنتها انفسهم . ما نريد معرفته , هل فعلا ان الاسلام لم يعطي امتياز لال رسول الله (ص), رغم اننا نعتقد انهم ليسوا جميعا اصحاب امتيازات , بل الذين فضلهم الله على الناس بالقران والاحاديث المعتبرة .لماذا وضعوا الصحابة مقابل اهل البيت (ع) الذين يحظون بمئات احاديث وآيات التفضيل.

راي المذاهب الاسلامية :ــــــــــــــــــ يقولون نسلِّط الضوء على أهمّ الأمثلة التي تجاوز الشيعة ذلك المبدأ، وهي "تجاوزات" أُعطت ذرّية النبي (ص) بعض الامتيازات، وهي بدافع عاطفي بحت، او من اجتهاد معيّن، أو بسبب تفسير بعض نصوص وفتاوى بطريقة مغايرة لفحواها .

وننبِّه إلى طبيعة إنسانية لم يقف الإسلام في وجهها، وهي أنّ الإنسان إذا أحبّ شخصاً وعَشِقَه، فإنّ حبَّه سوف ينسحب على كلّ ما يتّصلُ بالمحبوب والمعشوق من آثار ومتعلّقات، وقد أجاد مجنون ليلى في التعبير عن هذا المعنى حيث قال:*أمرّ على الديار ديار ليلى **أقبّل ذا الجدار وذا الجدارا 5 وما حبّ الديار شغفن قلبي**** ولكن حبّ من سكن الديارا

وفقاً لهذا السجيّة نجد أنّ المسلم ومن موقع حبه لرسول الله (ص) فإنّه يرتبط عاطفياً بكل ما يتصل به وينتسب إليه, حتى لو كان حجراً أو بيتاً أو ثوباً، فكيف لو كان ابناً من أبنائه، ولهذا كان من الطبيعي عندما يرى المسلم أحد أبناء رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) أو أحفاده وذريته أن يندفع إليه فيحتضنه أو يقبّله، لأنه يُذكّره برسول الله (ص).

واحيانا يقبِّلَ الجدار الذي أظلّ الرسول(ص) أو الصخرة التي جلس عليها، أو البيت الذي سكن فيه، أو الثوب الذي ارتداه، وإذا ما سار المسلم- في أزقة المدينة المنوّرة أو أحياء مكة ربما يشعر بأنفاس رسول الله (ص).

يقولون كل ذلك أمر طبيعي ، إلاّ أنّ هذه العاطفة الإنسانية والتي تعبّر عن اندفاع المسلم إلى احتضان الذرية الطيبة لرسول الله (ص) واحترامهم وتكريمهم على قاعدة "لأجل عينٍ ألفُ عينٍ تُكْرَمُ".

**ومن اراء المذاهب أيضا. كلّما زاد الهاشمي إيماناً وتقىً وسما خلقاً كلما زاد احترامه وتقديره أكثر لدى المسلمين وغيرهم، لأنّه جمع النسب الطيِّب وما يُزيِّن هذا النسب وأمّا إذا هبط بأخلاقه وابتعد عن سيرة المصطفى(ص)فإنّه بذلك يستحقّ الملامة والتوبيخ أكثر من غيره، لأنّ انتسابه إلى رسول الله (ص) مدعاة ليكون أولى الناس باتّباعه.

قد نصّ القران على أنّ الفاحشة لو صدرت من زوجة النبي (ص) فإنّ عقابها يكون مضاعفاً، بالمقارنة مع الفاحشة التي قد تصدر من سائر النساء،لأنّ انتسابهنّ إلى رسول الله (ص) سوف يطلق العنان لبعض الألسنة لتنال من رسول الله، فضلاً عن أنّه قد يُغري بعض الناس بارتكاب المعاصي، قال تعالى: {يا نساء النبي من يأت منكن بفاحشة مبينة يضاعف لها العذاب ضعفين). وهناك ايات عديدة بهذا الصدد..

**بعد هذا التنبيه المهم فإننا نطلُّ فيما يلي على دراسة جملة من المقولات التي قد تُطرح أو تُفهم بعنوان أنّها امتيازات مُنحت لذرية النبي (صلى الله عليه وآله وسلم)، مما يعكس حالة من الطبقية المرفوضة، والمؤسف أن يتم تكريس هذا التمايز الطبقي تحت غطاء "شرعي" ويُدَعم ببعض الروايات أو الفتاوى، ونحن نحاول دراسة هذه "الامتيازات" على ضوء مرجعية القرآن الكريم، وصحيح السنة.

وأشكال التمايز التي أمكننا رصدها منها الامتياز التمايز التكويني.

وهو تمايز على مستوى الخلقة أن الله خصّ ذريّة النبي (ص) بخصوصيّة تكوينيّة لا يشاركهم بها أحد! وهناك رأي مشهور عند بعض العلماء فيما يتصل بسن اليأس عند المرأة، فالمرأة العلوية يتأخر سن اليأس عندها إلى الستين من عمرها، أمّا المرأة "العامية" سن اليأس عندها يبدأ على رأس الخمسين عاماً. وهذا الراي ليس له سبب مقنع. والصحيح ليس هناك امتياز أو تفضيل إلهي للمرأة المتصلة نسباً بالرسول على من سواها.

2- التمايز التشريعي وهو تمايز يؤسس لطبقيّة "شرعية" تجعل ذرية النبي (ص) مُحصَّنين ببعض التشريعات التي تجعلهم في موقع "النبلاء" و"الأشراف"، ويمكننا أن نستشهد على هذا النوع من التمايز الموهوم ببعض النماذج من الأحكام الفقهية، وأهمها:

1- الاستئثار ببعض الضرائب المالية :بالخمس، حيث إنّ الفتوى المشهورة عند فقهاء الأمامية تقضي بأن يكون نصف الخمس من نصيب الهاشميين من نسل الزهراء (ع)، وهو ما اصطلح تسميته بـ "سهم السادة"، كما اصطلح على تسمية النصف الآخر بـ "سهم الإمام (ع)".

هذه الفتوى أسهمت بطريقة أو بأخرى إنتاج حالة من الطبقيّة جعلت "السيد" يشعر بأفضليّته على سائر الناس، أفضليةً خصه الله بالكرامة، وميّزه بمصدر مالي الذي لا يشاركه فيه أحد، هذه الفتوى تُسهم– كما يرى البعض- في استعادة قيم الجاهلية لا سيما أنّ الخمس كما هو الرأي المشهور إنّما يستحقه فقط من انتسب إلى هاشم بالأب دون الأم.زاد في الطين بلَّة أن اعتُبر الخمس للسادة "مالاً طاهراً "،أمّا الزكاة التي حُرِّمت عليهم وأبيحت للناس، فإنّها "أوساخ في أيدي الناس"، ليتم بهذه اللغة العنصرية ليس تكريس مبدأ التفاضل على أساس العشيرة وحسب، بل وتوجيه إهانة إلى سائر الناس وتحقيرهم، لا لشيء إلا لأنّ "الحظ" لم يحالفهم في أن يتصل نسبهم برسول الله (ص)!

**الخمس وسدّ احتياجات الأمة: الملاحظة الأولى: إنّ الفتوى المذكورة ليست من المسلَّمات الفقهيّة، بل إنّها رأي اجتهادي يتبناه كثير من الفقهاء، لكنْ في المقابل ثمة رأي فقهي آخر هو الأقرب إلى الصواب وإلى عدالة التشريع الإسلامي يرى أنّ الخمس لا ينقسم إلى السهمين المذكورين اللذين يُخصَّص أحدهما "بالإمام"، والآخر "بالسادة"، بل الخمس- حق واحد يُعبِّر عن ميزانية متكاملة أقرّها المشرِّع الإسلامي بهدف سدِّ احتياجات الأمة الإسلامية بأكملها،هذا هو الأقرب إلى عدالة الإسلام.

لِمَ حُرِمَ "السادة" من الزكاة؟ ليس ذلك تمييزاً لهم عن سائر الناس أو تنزيهاً لهم عن "أوساخ الناس"، بل من بعض الاعتبارات التاريخيّة، إنّ النبي (ص) لمّا طلب منه بعض الهاشميين، ومنهم "المطلب بن ربيعة والفضل بن عباس" أن يُؤمِّرهما على الزكاة أراد إبعادهم عن هذا المنصب، دفعاً للتهمة عنه، أو الشبهة التي تراود بعض الصحابة، أو يثيرها المنافقون في أنّ محمداً (ص) قد آثر أهل بيته وعشيرته وقدَّمهم على مَنْ سواهم، ولذلك فإنّه (صلى الله عليه وآله وسلم) اتخذ في هذا المجال قراراً حكيماً يقضي بمنعهم من تولي أمر الزكاة،

فكيف يصف النبي (ص) المال الذي يدفعه المكلف امتثالاً لأمر الله سبحانه وتعالى بالأوساخ هو في حدّ ذاته أمر مستغرب،في وقت يقول القران {خذ من أموالهم صدقة تطهرهم وتزكيهم بها وصل عليهم إنّ صلاتك سكن لهم والله سميع عليم} لا يدلّ بأيِّ نحو أنّ المال الزكوي هو قذارة أو وسخ بدفعِ زكاته فإنّه يَطهر، وإنّما المقصود أنّه بامتثال هذا التكليف.

******حبّ أهل البيت عليهم السلام في الكتاب والسُنّة : سأتناول في هذا الفصل بعض الاَمثلة من النصوص القرآنية والاحاديث والروايات التي نزلت تحض المسلمين على محبة ال الرسول.

حب أهل البيت: في القرآن الكريم :

1 ـ قوله تعالى : ( قل لا أسالكم عليه أجراً إلا المودة في القربى ) هذه آية المودة التي أكدت كتب التفسير ومصادر الحديث نزولها في قربى النبي (ص) علي والزهراء والحسن والحسين وذريتهم الطاهرين (ع) روى السيوطي وغيره في تفسير الآية عن ابن عباس ، قال: لما نزل قوله ( قُل لا أسألُكُم عَليه أجراً إلاّ المودَّةَ في القُربى ) قالوا : يارسول الله ، من قرابتك الذين وجّبت علينا مودتهم ؟ قال « علي وفاطمة وولداهما » .

قال الزمخشري ثبت أن هؤلاء الاَربعة أقارب النبي(ص) واذا ثبت هذا وجب أن يكونوا مخصوصين بمزيدٍ من التعظيم ، ويدلّ عليه وجوه :

الاَول : قوله تعالى : ( إلاّ المودَّةَ في القُربَى ) الثاني : لاشك أنّ النبي(ص) يحبّ فاطمة(ع) قال فيها« فاطمة بضعة مني ، يؤذيني ما يؤذيها » وثبت عن رسول الله (ص) أنه كان يحبّ علياً والحسن والحسين، واذا ثبت ذلك وجب على كلّ الاَمة مثله، لقوله تعالى:( واتَّبعُوهُ لَعلَّكُم تَهتَدُونَ)

الثالث :الدعاء للإل منصب عظيم، فجعل الصلاة عليهم خاتمة التشهّد في الصلاة، وهو قوله«اللهم ّصلِّ على محمد وآل محمد "وهذا تعظيم لا يوجد في غير الآل، كلّ ذلك يدل على أن حب محمد وآل محمد واجب.

قال الشافعي: إن كان رفضاً حبّ آل محمدٍ * فليشهد الثقلان أني رافضي

وأشار إلى نزول آية المودة في أهل البيت(ع) بقوله : يا أهل بيت رسول الله حبكم فرضٌ من الله في القرآن أنزله .كفاكم من عظيم الشان انكم , من لم يصل عليكم لا صلاة له. ..و ما روي عن أئمة أهل البيت عليهم السلام في هذه الآية : فقد احتجّ أئمة الهدى المعصومون عليهم السلام بهذه الآية على فرض مودتهم ووجوب محبتهم وحقّهم على كلِّ مسلم ، فقد روى زادان عن الاِمام أمير المؤمنين علي (ع) أنّه قال : « فينا في آل حم آية ، لا يحفظ مودتنا إلاّ كل مؤمن » ثم قرأ : ( قُلْ لا أسألكُم عَليهِ أجراً إلاّ الموَدَّةَ في القُربَى ) واقتراف الحسنة مودتنا اهل البيت.

حديث مرفوعا عن أبي بصير قال: بينا رسول الله (ص) ذات يوم جالسا إذ أقبل أمير المؤمنين (ع) فقال له رسول الله : إن فيك شبها من عيسى بن مريم( ولولا أن تقول فيك طوائف من أمتي ما قالت النصارى في عيسى بن مريم لقلت فيك قولا لا تمر بملا من الناس إلا أخذوا التراب من تحت قدميك يلتمسون بذلك البركة) قال: فغضب الأعرابيان و المغيرة بن شعبة وعدة من قريش فقالوا: ما رضي أن يضرب لابن عمه مثلا إلا عيسى ابن مريم فأنزل الله على نبيه (ص) فقال: " ولما ضرب ابن مريم مثلا إذا قومك منه يصدون).

وفي كربلاء :ما ورد أنّ البكاء عليه يوجب غفران كلّ ذنب، عن الريّان بن شبيب، عن الإمام الرضا(ع)، في حديث: (يا بن شبيب! إن كنت باكياً لشيء فابكِ للحسين بن عليّ (ع)، فإنّه ذبح كما يذبح الكبش، وقتل معه من أهل بيته ثمانية عشر رجلاً، ما لهم في الأرض شبيه، ولقد بكت السموات السبع والأرضون لقتله. إلى أن قال: - يا بن شبيب! إن بكيت على الحسين(ع) حتـّى تصير دموعك على خدّيك، غفر الله لك كلّ ذنب أذنبته، صغيراً كان أو كبيراً، قليلاً كان أو كثيراً).

دمعي أساً يجري لأي مصيبةٍ * ونواظري تبكي لأي رزيةٍ **سالت عليك دموعها لمحــبةٍ **تبكيك عيني لا لأجل مثوبةٍ**لكنما عيني لأجلك باكية

يلي تناشدني عليمن تهمل العين . كل ابكا والنوح والحسرة على حسين

11/11/2020

  

الشيخ عبد الحافظ البغدادي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2020/11/11



كتابة تعليق لموضوع : مجلس حسيني ـــ بحث في اسباب حب اهل البيت(ع)
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على النظافة وققصها من الألف إلى الياء.. أعقاب السجائر(الگطوف)! // الجزء الثاني - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : الأديب المتألق والمفكر الواعي استاذنا المعتبر السيد حيدر الحدراوي دامت توفيقاته اسلام عليكم سلام قاصر ومقصر خجل من جنابكم الكريم. القلوب شواهد.. كما تفضلت ذات مرة فقد عشت الإحساس نفسه : ما ان وصلني اشعار من ادارة الموقع الكريم فقلت لزوجتي : أكاد أجزم ان الذي علّق متفضلاً هو غير السيد الحدراوي! وكالعادة قالت هي ومن كان في الدار : وما يدريك انه هو؟ قلت : أيها الأعزة لقد كتبنا سابقا عن عطر الإيمان الفوّاح وقلنا ان للمؤمن عطره الزكي الساحر الخاص الذي يملأ الأرض طيبا أينما حلّ وأناخ برحله. هذا وان القلوب شواهد وكأن القلب هو الذي يشم العطر ويميزه وليس الأنف، ورب سائل يقول : يا محمد حعفر لقد ادخلت البدع على العطور فجعلت منها عطورا قلبية وأخرى جفرافية!!! أقول : أبدا لم ابتدع بدعة عطرية، قل لي بربك كيف وجد يعقوب النبي ع ريح يوسف وقد فنده اولاده. قلب يعقوب ع يدور مع يوسف حيث دار. فقلبي معك ايها الحدراوي وقد تضطرني الآن لأكشف سرا وعند البوح به لم يعد سرا وأسأل الله المغفرة ان شُمَّ مما سأقول رائحة الرياء بل وحتى الإستحسان : يدور قلبي معك فأن طال غيابك أكثرت من الدعاء لك بأن يحفظك الله قائما وقاعدا ويقطانا ونائما في آناء الليل وأطراف النهار. كم مرة كنت فيها قاب قوسين او ادني بأن اكتب للموقع المبارك أسألهم عن سبب غيابك ولكن الله يمن عليّ بأن تطل علينا بمقال جاذب وموضوع مهم وبأسلوبك الشيق المعهود. أقرأ كل ما تخطه أناملك الذهبية وأعيد القراءة مرات عديدة ولا ولا أرتوي حتى اسحب المقال على الورق لأقرأه على عادة السلف. نشأت على الورق ومنها حتى اوراق الدهين ههههه. هذه كانت مقدمة مختصرة للإجابة عن تعليقكم الواعي. سيدي الفاضل الكريم.. إمضاؤك هنا يعني لي الكثير فمرورك لوحده هو انك راضٍ عن تلميذك الصغير وخادمك الأصغر فقد بدأت تعليقك بالدعاء لنا وتلك شيمة الصالحين المؤمنين يجودون بالخير ويتمنونه لكل الناس فيعم الخير الجميع من بركات دعواتهم الصالحة. دعاء المؤمن من ذهب وتلك الأكف الطاهرة عندما ترفع سائلة الحق سبحانه ان يتفضل ويمنن ويتحنن ويرحم ويعافي ويشافي ويجبر الكسر ويرزق، لا ظن ان الله يخيبها وهي تدعوا الله بظهر الغيب. أقول : لقد دعوت لنا فجزاك الله خير حزاء المحسنين فأنا مذ متى كنت اشكر من يحسن إليّ؟!! أنا الذي ينكر ولا يشكر. أنا الذي يجحد ولا يحمد. أنا أنا وما أدراك ما أنا "أنا صاحب الدواهي العظمى" انا الذي ينصح الغير ويغفل عن نفسه. انا الذي اعرف نفسي جيدا وأوبخها في العلن عسى ان ترتدع عن الغي والجهالة ونكران الجميل، وان جميل هو تقضل الله سبحانه وتعالى مذ كنت عدما فخلقني وسواني واطعمني وسقاني واذا دعوته احابني واعطاني واذا دعاني ابتعدت وتمردت فأكرمني مرة اخرى فسامحني وهداني. هكذا انا كلما اقبل عليّ خالقي سبحانه ادبرت وكأن قدري ان اعصي الله ولا أتقه. دعاء الصالحين امثالكم سيدي الكريم يدخل السرور على قلبي فآمل ان يتفضل عليّ الله بالتوبة النصوح والاستيقاظ من نومة الغفلة والبعد عنه تعالى. أما قولكم بأني قد همست بأذنكم فأقول : وقبل ذلك وكأني قد همست بأذني أنا فكم من نهي أسوقه لغيري ولا انتهي انا عنه. لكي لا أطيل عليكم الحواب أقول بإقتضاب شديد : كلما ذكرت نقصا كنت اعني به نفسي اولا واخيرا وكأني تماما اكتب عن نواقصي وعيوبي ما ظهر منها فقط وانا ماخفي كان اعظم واعظم. كل تلك السيئات التي احتطبها على ظهري لم تحملني على اليأس والقنوط من رحمة ربي تعالى"غافر الذنب وقابل التوب" فان لم يعفو عني فمن غني عني مثله كي يعفو عنه وان لم يسامحني فمن متكبر مثله لا يراني حتى اصغر من جناح بعوضة كي يسامحني. دعواتك ايها الكريم الطيب الخالص قد طوقت بها عنقي فسوف لن انساك من الدعاء يوما وبالإسم وكل من سألني الدعاء ومن لم يسألني. كان هذا تعليقا على تعليقكم الكريم الواعي اما الجواب على تعليقكم فلم ولن ارقى لذلك وكيف سيكتب مثلي الجاهل لأستاذه المفكر المتألق. انا يا سيدي كل الذي ارجوه في حضرتكم هو ان اجيد الإستماع واحسن الأدب والتأدب. الله يجزيك عنا بالخير يا وحه الخير. الشكر والتقدير للإدارة الموقرة للموقع المبارك كتابات في الميزان. آسف على الإطالة فربما كانت هناك بعض السقطات التي لم التفت اليها لأني قد كتبت من الموبايل والعتب على النظر. دمتم جميعا بخير وعافية. خادمكم جعفر

 
علّق حيدر الحدراوي ، على النظافة وققصها من الألف إلى الياء.. أعقاب السجائر(الگطوف)! // الجزء الثاني - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : سيدنا واستاذنا المعلم الفذ (( محمد جعفر الكيشوان الموسوي)) ادام الله لنا هذه الطلعة البهية وحفظكم من كل شر وسوء ورزقكم العفو والعافية عافية الدين والدنيا والاخرة دمتم لها ولمثلها سيدنا الفاضل كلامكم كأنكم تتحدثون معي تمسكني من أذني وتقول لي (لا تسويها بعد ...) اشعر كأني المعني بكلامكم فطالما فعلت ما نقدتموه حتى في مكان ما رميت علبة السكائر في الشارع وكان بقربي جنود امريكان حدقوا بي بشكل غريب بعيون مفتوحة (انت المثقف تفعل هكذا فما بال البسطاء من الناس ) حقيقة خجلت لكني وجدت العذر بعدم وجود حاويات قمامة كما هي الحال في البحث عن الاعذار وما اكثرها اجمل ما في الاعذار انها تأتي ارتجالا منذ تلك اللحظة انتهيت من رمي علبة السكائر في الشارع وتركت عادة القاء اعقاب السكائر بالشكل البهلواني خشية ان يصاب احد ثم يهرع ليضربني او يوبخني ! . سيدنا الكريم ومعلمنا الفذ شريحة المدخنين كبيرة جدا في العراقالاغلب منهم لا يبالي حيث يرمي اعقاب سكائره غير مكترثا بما ينجم عن ذلك لعل اجمل ما في التدخين الحركات البهلوانية التي تبدأ من فتح علبة السكائر وطريقة اشعال السجارة ون ثم اعادة العلبة والقداحة الى الجيب بحركة بهلوانية ايضا يتلوها اسلوب تدخينها حتى النهاية وفي نهاية المطاف حركة رمي عقب السيجارة !!!!!!!! (النظافة من الايمان ) سيقولون مرت عهود وفترات طويلة على هذه الكلمة فهي قديمة جدا ويتناسون انهم يقلدون ويتمسكون بعادات قذرة (اجلكم الله واجل الجميع) اقدم منها ويعتبرونها رمز التحضر لا بل اسلوب حياة .. حتى انكم ذكرتموني بحديث بين شارب وخمر وشخص مثقف من السادة الغوالب قال له شارب الخمر (سيد اني اشرب عرك اني مثقف انت ما تشرب عرك انت مو مثقف) مع العلم السيد حاصل على شهادة البكالوريوس وشارب الخمر لم يحصل حتى على الابتدائية وكأن شرب الخمر دلالة على العصرنة او العصرية . الاغرب من كل ذلك هناك من يعتبر شاربي الخمور (اجلكم الله واجل الجميع) سبورتيه وكرماء وذوي دعابة وان صح بعض ذلك لكنه ليس قاعدة او منهاج ويعتبرون غيرهم معقدين وجهلة ومتخلفين ورجعيين يفتقرون الى حس الدعابة (قافلين) وليسوا سبورتيه . أدعو الله أن يأخذ بأيديكم لخدمة هذا المجتمع ويمد في ظلكم ليسع الجميع وكافة الشرائح شكري واحترامي لأدارة الموقع

 
علّق موسى الفياض ، على نسخة من وثيقة ميثاق المصيفي الاصلية - للكاتب مجاهد منعثر منشد : السلام عليكم شكرا لنشر هذه الوثيقة المهمة والقيمة والتأريخية والتي تعكس أصالة ووطنية اجدادنا ولكن هناك ملاحظة مهمة وهي عدم ذكر رئيس ومؤسس هذا المؤتمر وهو سيد دخيل الفياض علما ان اسمه مذكور في الجهة العليا من الوثيقة لذا اقتضى التنويه

 
علّق بورضا ، على آخركم موتا في النار حديث ارعب عشرة من الصحابة. - للكاتب مصطفى الهادي : نعم ويمكن إضافة احتمالية وهي إن ثبت اصابته بإحتراق او سلق، فهذا أول العذاب على ما جنته يداه. الكل يعلم أنه لو فرض إخبار غيبي عن شخص أنه يكون من اصحاب النار وقبل القوم هذا كأن يكون خارجيا مثلا، فهل إذا كان سبب خروجه من الدنيا هو نار احرقته أن ينتفي الاخبار عن مصيره الأخروي ؟ لا يوجد تعارض، لذلك تبريرهم في غاية الضعف ومحاولة لتمطيط عدالة "الصحابة" الى آخر نفس . هذه العدالة التي يكذبها القرآن الكريم ويخبر بوجود المنافقين واصحاب الدنيا ويحذر من الانقلاب كما اخبر بوجود المنافقين والمبدلين في الأمم السابقة مع انبياءهم، ويكفي مواقف بني اسرائيل مع نبي الله موسى وغيره من الانبياء على نبينا وآله وعليهم السلام، فراجعوا القرآن الكريم وتدبروا آياته، لا تجدون هذه الحصانة التعميمية الجارفة أبدا . والحمد لله رب العالمين

 
علّق مصطفى الهادي ، على فلسطين أم إسرائيل. تعالوا نسأل التوراة. - للكاتب مصطفى الهادي : اخي العزيز حيدر حياكم الله . أنا ناقشت القضية من وجهة نظر التوراة فهي الزم بالحجة على اصحابها الموضوع عنوان هواضح : تعالوا نسأل التوراة. ولا علاقة لي بغير ذلك في هذا الموضوع ، والسبب ان هناك الكثير من الاقلام اللامعة كتبت وانحازت ، واخرى تطرفت وفسرت بعض النصوص حسب هواها وما وصل اليه علمهم. ان ما يتم رصده من اموال ووسائل اعلام لا يتخيله عقل كل ذلك من اجل تحريف الحقائق وتهيأة الناس للتطبيع الذي بدأنا نرى ثماره في هذا الجيل. تحياتي شاكرا لكم مروركم

 
علّق حيدر ، على فلسطين أم إسرائيل. تعالوا نسأل التوراة. - للكاتب مصطفى الهادي : ارجوا مشاهدة حلقات اسرائيل المتخيله لدكتور فاضل الربيعي سوف تتغير قناعات عن فلسطين

 
علّق حسن ، على بين طي لسانه وطيلسانه - للكاتب صالح الطائي : قد نقل بعضهم قولا نسبه لأمير المؤمنين عليه السلام وهو : المرء مخبوء تحت طي لسانه لا تحت طيلسانه. وليس في كلام أمير المؤمنين عليه السلام حديث بهذا اللفظ. وفي أمالي الطوسي رحمه الله تعالى : عبد العظيم بن عبد الله الحسني الرازي في منزله بالري، عن أبي جعفر محمد بن علي الرضا (عليه السلام)، عن آبائه (عليهم السلام) عن علي بن الحسين، عن أبيه، عن جده علي بن أبي طالب (عليه السلام)، قال: قلت أربعا أنزل الله تعالى تصديقي بها في كتابه، قلت: *المرء مخبوء تحت لسانه* فإذا تكلم ظهر، فأنزل الله (تعالي) (ولتعرفنهم في لحن القول)… الرواية. ص٤٩٤. وفي أمالي الشيخ الصدوق رحمه الله تعالى : "… قال: فقلت له: زدني يا بن رسول الله. فقال: حدثني أبي، عن جدي، عن آبائه (عليهم السلام)، قال: قال أمير المؤمنين (عليه السلام): *المرء مخبوء تحت لسانه* ..." الرواية ص٥٣٢ وفي عيون الحكم والمواعظ للواسطي الليثي عن أمير المؤمنين علي عليه السلام : تكلموا تعرفوا فإن المرء مخبوء تحت لسانه. ص٢٠١. وهذه زلة وقع فيها بعض الأعلام و قد فشت. قال صاحب كتاب بهج الصباغة : "… و قد غيّروا كلامه عليه السّلام « المرء مخبوّ تحت لسانه » فقالوا « المرء مخبو تحت طي لسانه لا طيلسانه » . انظر : شرح الحكمة التي رقمها :٣٩٢.14

 
علّق ali ، على من هم قديسوا العلي الذين تنبأ عنهم دانيال ؟. من سيحكم العالم ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام من الله عليكم انا طالب ماجستير واضفت الى اطروحتي لمسة من لمساتكم التي طالما ابهرتني، وهي (معنى الكوثر) فجزاك الله عنا كل خير، ولكن وجدت ضالتي في موقع كتابات وهو كما تعرفون لايمكن ان يكون مصدرا بسبب عدم توثيق المواقع الالكترونية، فاذا ارتأيتم ان ترشدونا الى كتاب مطبوع او التواصل عبر الايميل لمزيد من التفصيل سنكون لكم شاكرين

 
علّق محمد الصرخي ، على الصرخي يغازل اميركا - للكاتب تقي الرضوي : خارج الموضوع مما يدل على الجهل المركب لدى المعلق الصرخي ... ادارة الموقع 

 
علّق مصطفى الهادي ، على أكثر روايات البحار موضوعة! (2) - للكاتب ابن شط العرب الحسيني : الشكر الجزيل على بحثكم القيّم مولانا العزيز الحسيني واثابكم الله على ذلك / وأقول أن السيد الحيدري بعد ان فقد عصاه التي يتوكأ عليها وهم شلة من الشباب البحرينيين المؤمنين من الذين كان لهم الدور الفاعل في استخراج الروايات والأحاديث ووضعها بين يديه ، هؤلاء بعد أن تنبهوا إلى منهج السيد التسقيطي انفضوا من حوله، فبان عواره وانكشف جهله في كثير من الموارد. هؤلاء الفتية البحارنة الذي اسسوا نواة مكتبته وكذلك اسسوا برنامج مطارحات في العقيدة والذي من خلاله كانوا يرفدون السيد بمختلف انواع الروايات ووضع الاشارة لها في الجزء والصفحة. وعلى ما يبدو فإن الحيدري كان يؤسس من خلال هذه البرنامج لمشروع خطير بانت ملامحه فيما بعد. أثابكم الله على ذلك

 
علّق ابن شط العرب ، على أكثر روايات البحار موضوعة! (2) - للكاتب ابن شط العرب الحسيني : أحسن الله اليكم وجود أفكاركم سيدنا

 
علّق قنبر الموسوي ، على أكثر روايات البحار موضوعة! (2) - للكاتب ابن شط العرب الحسيني : احسنتم واجدتم

 
علّق المغربابي يوسف ، على آخركم موتا في النار حديث ارعب عشرة من الصحابة. - للكاتب مصطفى الهادي : تم حذف التعليق .. لاشتماله على عبارات مسيئة .. يجب الرد على الموضوع بالحجة والبرهان ...

 
علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على لا تتثاءب إنه مُعدٍ! // الجزء الثاني - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته السيدة الفاضلة صحى دامت توفيقاتها أشكر مرورك الكريم سيدتي وتعليقك الواعي الجميل أشد على يديك في تزيين غرفتك بمكتبة جميلة.....ستكون رائعة حقا. أبارك لكِ سلفا وأتمنى ان تقضي وقتا ممتعا ومفيدا مع رحلة المطالعة الشيقة. لا شك في ان غرفتك ستكون مع المكتبة أكثر جمالا وجاذبية واشراقا، فللكتاب سحره الخفي الذي لا يتمتع به إلاّ المطالع والقاري الذي يأنس بصحبة خير الأصدقاء والجلساء بلا منازع. تحياتي لك سيدتي ولأخيك (الصغير) الذي ارجو ان تعتنِ به وينشأ بين الكتب ويترعرع في اكتافها وبالطبع ستكونين انت صاحبة الفضل والجميل. أبقاكما الله للأهل الكرام ولنا جميعا فبكم وبهمتكم نصل الى الرقي المنشود الذي لا نبرح ندعو اليه ونعمل جاهدين من اجل اعلاء كلمة الحق والحقيقة. شكرا لك على حسن ظنك بنا وما أنا إلاّ من صغار خدامكم. دمتم جميعا بخير وعافية. نشكر الإدارة الموفقة للموقع المبارك كتابات في الميزان ونسأل الله ان يجعل هذا الموقع المبارك منارا للعلم والأدب ونشر الفضيلة والدعوة الى ما يقربنا من الحق سبحانه وتعالى. طابت اوقاتكم وسَعُدَت بذكر الله تعالى تحياتنا ودعواتنا محمد جعفر

 
علّق شخص ما ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : اقرا هذا المقاله بعد تسع سنوات حينها تأكدتُ ان العالم على نفس الخطى , لم يتغير شيئا فالواقع مؤسف جدا..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عبد الله الجنابي
صفحة الكاتب :
  عبد الله الجنابي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net