صفحة الكاتب : الشيخ عبد الحافظ البغدادي

مجلس حسيني ___ لماذا العداء لابي طالب واتهامه بالكفر
الشيخ عبد الحافظ البغدادي

اصدع بأمرك ما عليك غضاضة.....و أبشر بذاك وقر منك عيونا
فا ودعوتني و علمت أنك ناصحي... و لقد دعوت و كنت ثم أمينا
و الله لن يصلوا إليك بجمعهم ...........حتى أغيب في التراب دفينا
**الدلائل المثبتة لإيمان أبي طالب (ع) كثيرة، ولا ينكرها إلا من كان في قلبه مرض او يمني نفسه ان ينال من ولده امير المؤمنين(ع)، منها:
1ـ قول النبي (ص):"أنا وكافل اليتيم كهاتين في الجنة، وأشار بسبابته والوسطى منضمتين مرفوعين"، نقله ابن أبي الحديد في شرح نهج البلاغة: ج14/69، من الواضح انه لم يقصد بحديثه كل من يكفل يتيما، لاننا نجد بعض الكافلين للأيتام لا يستحقون ذلك المقام بحيث يكفل يتيم ويصبح بجوار النبي في الجنة، لأن البعض رغم كفالتهم لليتيم يعملون الكبائر العظيمة، التي يستحقون بها جهنم لا محالة.
ولكنه قصد بحديثه الشريف جده عبد المطلب، وعمه أبا طالب، الذان قاما برعايته وربياه صغيرا، حتى أنه (كان يعرف في مكة بيتيم ابي طالب)، بعد وفاة جده عبد المطلب ،تكفله عمه أبو طالب وعمره ثماني ستوات وكان يفضله على أولاده ويقيه بهم.
2ـ حديث مشهور بين الشيعة والسنة ,رواه القاضي الشوكاني في حديث قدسي، أن النبي (ص) قال: نزل علي جبرئيل فقال: إن الله يقرئك السلام ويقول:" إني حرمت النار على صلب أنزلك وبطن حملتك وحجر كفلك (رواه ابن ابي الحديد في شرح ‏نهج ‏البلاغة: ج14/67). .......وروى في صفحة 68 عن الإمام محمد الباقر (ع) قال: لو وضع إيمان ابي طالب في كفة , وإيمان هذا الخلق في كفة الأخرى لرجح إيمانه ثم قال: ألم تعلموا أن أمير المؤمنين(ع)كان يأمر أن يحج عن عبد الله عمه وابيه ابي طالب في حياته ثم أوصى في وصيته بالحج عنهم بعد مماته.
على الرغم من الأهمية الكبيرة لأبي طالب بن عبد المطلب في الفترة المبكرة من عمر الدعوة الإسلامية، إلا أن المصادر التاريخية اختلفت كثيراً حول شخصيته، فقد تضاربت الأقوال في ما يخص تحديد اسمه ومكانته في المجتمع القرشي، فضلاً عن الاختلاف حول حقيقة إسلامه قبل وفاته.
**ولكن هذا الغموض والهجوم ضد شخصية عم الرسول يمكن تفسيره بتأثير الحسد. ضد محمد وعلي (عليهما السلام) كما ظهر بالتنافس السياسي بين العباسيين والعلويين، وما تمخض عنه خلاف قائم بين السنّة والشيعة على رسم تفاصيل معظم شخصيات صدر الإسلام .يذكر محمد بن سعد في كتاب "الطبقات الكبير"، أن أبا طالب وُلد قبل الرسول بـ35 عاماً، وكان أخاً شقيقاً لعبد الله، كون أمهما واحدة، هي فاطمة بنت عمرو بن عائذ المخزومية  .ووفقاً للتقاليد العربية الشائعة ورث ابو طالب مكانة أبيه عبد المطلب بعد وفاته ،وهو أكبر أبنائه الذكور الأحياء ..
هكذا، انتقلت المهام التشريفية التي حازها عبد المطلب إلى أبي طالب، وكان أهمها السقاية والرفادة، أي توفير المياه العذبة والطعام لزوار المسجد الحرام، وهي مهمات تعطي لصاحبها قدراً كبيراً من النفوذ والسلطة والتعظيم في قريش، اضافة لمهمات قيادة المجتمع والجيش والإشراف على دار الندوة. كلنا نعلم انه هو من التقى بأبرهة دون غيره. وبحسب المصادر التاريخية، أن أبا طالب لم يتمكن من الوفاء المالي بمهامه على الأوجه الأكمل، إذ لم يستأثر بالسقاية والرفادة إلا لفترة قصيرة، ثم تنازل عنهما لأخيه الأصغر العباس بن عبد المطلب.هذه الانتقالة هي الوحيدة التي شرف بها ابو طالب العباسيين . فانتقلت عوامل الشرف المتُمثلة في السقاية والرفادة من أبي طالب إلى العباس..
 جرى تبريره بالفقر الذي تعرّض له تلك الفترة. على سبيل المثال، يذكر علي برهان  في كتاب "السيرة الحلبية"، أن أبا طالب كان يقترض الأموال من أخيه العباس، الذي كان واسع الثراء والغنى، ولمّا ثقل دين أبي طالب، قال لأخيه ذات مرة "أسلفني أربعة عشر ألفاً إلى العام المقبل لأعطيك جميع مالك، فقال له العباس: بشرط إنْ لم تعطني تترك السقاية لأكفلها؟ فقال نعم، فلما أتى العام التالي لم يكن مع أبي طالب شيء ليعطيه لأخيه العباس فترك له السقاية".
فكان فقر أبي طالب وتنازله عن السقاية لم يمنع بقاءه سيداً لبني هاشم دون العباس ، وهو الأمر الذي أشار إليه علي بن أبي طالب في قوله "أبي ساد فقيراً، وما ساد فقيرٌ قبله"، أكد اليعقوبي في تاريخه قوله "كان أبو طالب سيداً شريفاً مطاعاً مهيباً".
**من بين الأحداث المهمة التي تشير إلى مكانة أبي طالب في قريش، موقفه في حرب الفجار التي وقعت بين قبائل كنانة، ومن ضمنها قريش، ، وقبائل قيس عيلان من جهة أخرى .بداية رفض أبو طالب المشاركة في الحرب أول الأمر، كونها وقعت في الأشهر الحرم، وأمر بني هاشم بعدم المشاركة فيها، فامتنعت كل قريش من المشاركة , لما اصبحت مكة في خطر دخل أبو طالب القتال وجعل أخيه الزبير على مقدمة الهاشميين، ومن المرجح أنه شارك بنفسه في القتال، والرسول كان معه في المعارك يساعده ويجهز له النبال، وكان عمره (ص) لا يتجاوز عشرين عاماً. **المعروف أن عبد المطلب توفى بعد ثمانية أعوام من ولادة الرسول، كان   تلك الفترة تولى كفالته  بعد وفاة أمه آمنة بنت وهب .وحين دنت منية عبد المطلب أوصى أبا طالب برعاية الرسول ونصرته بشتى السبل، وكان عهد عبد المطلب لولده ابي طالب (ع) قوله: "يا أبا طالب كن حافظاً لهذا الوحيد الذي لم يشم رائحة أبيه، ولم يذق شفقة أمه، انظر بني ليكن من جسدك بمنزلة كبدك، فإني قد تركت بني كلهم وأوصيتك به لأنك من أم أبيه، يا أبا طالب إن أدركت أيامه تعلم أني كنت من أبصر الناس به، ، فإن استطعت أن تتبعه فافعل وانصره بلسانك ويدك ومالك، فإنه والله سيسودكم ويملك ما لم يملك أحد من بني آبائي".
وما اظهره للمجتمع من حمايته للنبي(ص) حين قام عبد الله بن الزبعرى بتلطيخ ثوب الرسول بالأقذار، وهو يصلي في الكعبة، غضب أبو طالب غضباً شديداً "فقام ووضع سيفه على عاتقه ومشى معه ابناءه حتى أتى القوم... فأخذ فرثاً ودماً فلطخ به وجوههم ولحاهم وثيابهم جميعا ، وأساء لهم القول"... وهذا اللعين استمر بعداءه وبغضه للنبي ولعمه ..
هذا صاحب قصيدة قالها يوم أُحد معلناً شماتته من هزيمة المسلمين، وعدّ ذلك اليوم انتقاماً وشفاءً لغليل المشركين ممّا نالوه في يوم بدر:
يا غرابَ البينِ أسمعتَ فقلْ **** إنما تنطقُ شيئاً قد فعلْ
كلّ عيشٍ ونعيمٍ زائلٌ ******** وبَنَاتُ الدّهْرِ يلعبْنَ بكُلّ
أبلغا حسانَ عني آيةً **** فقريضُ الشعرِ يشفي ذا الغللْ
ليْتَ أشْياخي ببَدْرٍ شَهِدُوا ** جزعَ الخزرجِ منْ وقعِ الأسلْ
واضاف لها يزيد ابيات منها لاهلوا واستهلوا فرحا ثم قالوا يا يزيد لا تشل.
** ذكرت المصادر التاريخية العديد من أوجه الدعم المادي والمعنوي الذي قدّمه أبو طالب لابن أخيه (لما أن جاهر بالإسلام، منها  سادات قريش لما ذهبوا إلى أبي طالب، واشتكوا له مما يذيعه الرسول بين الناس من التوحيد وترك عبادة الأصنام، وعرضوا عليه أن يأخذوا محمد ليقتلوه، وأن يعطوه أحد فتيانهم ليكون ابناً له، ردهم مستنكراً: "بئس ما تسومونني، تعطوني ابنكم أربيه لكم وأعطيكم ابني تقتلونه؟".
(* ذكر ابن كثير، وهو من مؤرخي السنة في كتابه "البداية والنهاية" .انه لما اشتد عليه الضغط ,عرف أنه لن يتمكن من الوقوف أمام تحالف قبائل قريش،قال للرسول:"يا ابن أخي، إن قومك قد جاؤوني فقالوا لي: كذا وكذا، فأبق عليّ وعلى نفسك، ولا تحمّلني من الأمر ما لا أطيق"، فلما رفض الرسول أن يمتثل لطلبهم بدا عليه التأثر والحزن، قال له أبو طالب: "اذهب يا ابن أخي، وقل ما أحببت، فوالله لا أسلمك لشيء أبداً"، ورد على رجال قريش: "ما كذب ابن أخي. فارجعوا"، 
 (* الموقف الأهم لأبي طالب في نصرة الرسول وقع في السنة السابعة من البعثة النبوية، عندما تجمع القرشيون ضد المسلمين، وكادوا أن يقتلوا الرسول. أصرّ أبو طالب وقتها على حماية ابن أخيه، وجمع بني هاشم، وحرضهم على نصرة الرسول وحمايته، فدخلوا شعب أبي طالب، وهي منطقة تقع بين جبل أبو قبيس وجبل خندمة، وانضم إليهم بنو عمومتهم، بنو المطلب وهو الأمر الذي أشاد به الرسول (ص) في ما بعد، بقوله "إنما بنو المطلب وبنو هاشم شيء واحد"، وقوله "إنا وبني المطلب لم نفترق في جاهلية ولا إسلام". بنو المطلب ينسبون إلى المطلب بن عبد مناف وهو أخٌ لـ هاشم ، وله أخوان آخران . لم يكتفِ أبو طالب بتأييد الرسول وجمْع بني هاشم حوله، بل عمل على تأمينه وحراسته بكل وسيلة ممكنة، فرتب الحراس لحماية مداخل ومخارج الشعب، وكان طوال مدة الحصار يباشر ّالرسول "فيأتي فراشه كل ليلة حتى يراه فإذا نام الناس أمر أحد بنيه أو إخوته فيضطجع على فراش رسول الله ( كتاب عيون الاثر).
وهناك دور لأبي طالب في الدفاع عن الإسلام لم يقتصر على حماية الرسول في الشعب، بل استغل ثقله السياسي في مد يد العون للمهاجرين الاوائل إلى الحبشة، إذ ورد في سيرة ابن هشام أن أبا طالب كتب إلى النجاشي شعراً يحضّه على إكرام جعفر وأصحابه والإعراض عما يقوله رسل قريش فيهم. فاي حماية يمكن ان يبقيها للإسلام , حتى يعترف ابناء المذاهب ان هذا عم النبي وابو علي عليهما السلام . انه مسلم.؟ 
هذا التأييد ظهرت آثاره بعد وفاته في العام العاشر من البعثة النبوية، إذ حزن الرسول حزناً شديداً على وفاة عمه، وكان يردد قوله"ما نالت قريش شيئاً أكرهه حتى مات أبو طالب"، هذا ذكره ابن كثير في البداية والنهاية. ومما عمّق من حزن الرسول ذلك العام، وفاة زوجته خديجة وبلغ من حزن الرسول على عمه وزوجته أن سمى ذلك العام بعام الحزن.
ـــــــــــ إسلام أبي طالب بين المذاهب والشيعة : اساس الاختلاف بين المذاهب الاسلامية والشيعة يقع ضمن الاختلافات المذهبية المهمة . حيث يؤكد الشيعة ان اتهام ابي طالب هو استمرار الحرب بين مشركي مكة وبعض ابناءهم الذين كتبوا التاريخ الاسلامي , واصبح الموضوع من الثوابت ( والمخيلة المذهبية السنّية أو الشيعية)
بالنسبة للمذاهب قالوا بوفاة أبي طالب على الكفر، إذ تواترت مصادرهم على تأكيد خبر رفضه للإسلام وهو على فراش الموت. فعلى سبيل المثال، يذهب ابن كثير في تفسيره للآية 56 من سورة القصص، إلى أن الرسول حضر عند أبي طالب في لحظاته الأخيرة، وطلب منه أن يسلم، ولكن أبا طالب رفض ذلك بتحريض مجموعة من سادات قريش الذين خوفوه من ترك ملة عبد المطلب، فمات عم الرسول على الشرك، وقال الرسول عندها "أما لأستغفرن لك ما لم أنه عنك"، فأنزل الله النهي عن الاستغفار لمَن مات على الشرك،"إنك لا تهدي مَن أحببت ولكن الله يهدي مَن يشاء".
**أما الشيعة الإمامية،: رفضوا القول بوفاة أبي طالب على الكفر، وقالوا بإسلامه، ووردت في تفاسيرهم في سبب نزول( انك لا تهدي من احببت)   قال بعضهم إنها نزلت في أهل الكتاب بعد الهجرة للمدينة ،يؤيد ذلك ان المفسرين يقولون ان الاية نزلت في المدينة بعد موت ابي طالب بسنوات.
** كما حملت المصادر الشيعية كثيرا من الشواهد التي تؤكد على إسلام أبي طالب، وهي عدم مخالفته لحكم شرعي ونص قراني : حين نزل تشريع يفرق بين الزوجة المسلمة والزوج الكافر, المأثور عن أهل البيت (ع) .
في قوله تعالى: ﴿وَلَا تُمْسِكُوا بِعِصَمِ الْكَوَافِرِ﴾قال الباقر(ع): "من كانت عنده امرأة كافرة يعني على غير ملة الاسلام- وهو على ملة الاسلام فليعرض عليها الاسلام، فإن قبلت فهي امرأته وإلا فهي بريئة منه، فنهى الله أن يستمسك بعصمتها". ولم يفرق بين عمه وزوجته فاطمة بنت أسد، التي يتفق المؤرخون انها اسلمت واعلنت بداية الدعوة المحمدية، 
وهناك أقوال منسوبة إلى أئمة الشيعة تقر بإسلام أبي طالب. على سبيل المثال ينقل الكليني في كتاب "الكافي" عن الإمام الصادق(ع)"نزل جبرئيل على النبي فقال: يا محمد إن ربك يقرئك السلام ويقول: إني قد حرمت النار على صلب أنزلك، وبطن حملك، وحجر كفلك. فالصلب صلب أبيه ، والبطن الذي حملك آمنة بنت وهب، وأما حجر كفلك فحجر أبي طالب".ونقل المجلسي في "بحار الأنوار" عن الصادق قوله "أتى جبرائيل للنبي  فقال: يا محمّد! إنّ ربّك يقرئك السلام ويقول لك: إن أصحاب الكهف أسرّوا الإيمان وأظهروا الشرك فآتاهم الله أجرهم مرّتين، وإن أبا طالب أسرّ الإيمان وأظهر الشرك فأتاه الله أجره مرّتين، وما خرج من الدنيا حتى أتته البشارة من الله تعالى بالجنة".
(هنا، يظهر أبو طالب في الذهنية الشيعية أنه معادل لأصحاب الكهف الذين أسرّوا الإيمان في قلوبهم، وأظهروا الكفر بين الناس، وتفسير ذلك بالفائدة العظيمة التي قدمها عم الرسول للإسلام في تلك الفترة المبكرة إذ كان كفره" لو صح " الظاهر سبباً في حفاظه على بعض العلاقات المرنة مع سادات قريش وزعمائها، وهو الأمر الذي عاد على الإسلام بالنفع.
( لماذا وقفت المذاهب هذا الموقف من ابي طالب ..؟) الجواب مسالة الخلاف في إسلام أبي طالب دخلت في سياق النزاع التاريخي على السلطة بين العباسيين والعلويين،  ثم انتقل الصراع الى المؤيدين من الطرفين , هذا يقول انه مسلم ويراد الطعن به وبالرسول وابنه علي عليهم السلام . ويصر الاخر على انه مات كافر. وهذه تشكل إحدى النقاط الجدلية بين السنّة والشيعة الى اليوم. .......... ما السبب في كل هذا .؟
(*) الموضوع سياسي ظهر في وقت الذي أكد العباسيون على حقهم في خلافة الرسول، من خلال التأكيد على إسلام العباس بن عبد المطلب اشاعوا وهو ممن لم يهاجر ولم يقاتل مطلقا. فقالوا أن مكوثه في مكة وإظهاره الكفر(وخروجه لقتال المسلمين في بدر) لاحظ الفترة . هذا يحمي الاسلام يسمونه كافر , وذاك يخرج لقتال الاسلام يسمونه مسلم. يقولون صحيح قاتل الاسلام ولكن بناء على أمر الرسول(ص) ، لمعرفة أخبار قريش والتجسس عليهم، ويؤكدون في الوقت ذاته على إثبات كفر أبي طالب، لتضعيف الدليل الديني الشرعي عند العلوين مطالبتهم المستمرة بالحق في الخلافة.من هنا، لا نستغرب أن أكثرية الروايات السنّية التي قالت بوفاة أبي طالب على الكفر والشرك، وعذابه في النار.
يذكر البخاري في صحيحه حديثا عن العباس بن عبد المطلب أنه قال "قلت للنبي ما أغنيت عن عمك، فإنه كان يحوطك ويغضب لك قال: هو في ضحضاح من نار، ولولا أنا لكان في الدرك الأسفل من النار"، وروى مسلم في صحيحه من حديث ابن عباس، قول الرسول "أهون أهل النار عذاباً أبو طالب، وهو منتعل بنعلين يغلي منهما دماغه".
ـــــــــــــــــــ الفرق بين الدولة العباسية والاموية ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
لا يشك احد ان الدولة الاموية قامت على الغدر والكذب والاشاعات , حتى طلب جماعة من الامام علي(ع) ان يستخدم نفس اسلوب معاوية في تظليل الجماهير. فرد عليهم بحكمة بالغة :قال:الغدر بكل أحد قبيح، وهو بذو القدرة والسلطان أقبح .. ثم بين نفسه من الغدر فقال: والله ما معاوية بأدهى مني، ولكنه يغدر ويفجر، ولولا كراهية الغدر لكنت من أدهى الناس، ولكن كل غدرة فجرة، وكل فجرة كفرة، ولكل غادر لواء يعرف به يوم القيامة. والله ما أستغفل بالمكيدة، ولا أستغمز. هذا عمل خسيس.
اما العباسيون اشتهروا بالغدر ونقض العهد .نوقشت رسالة ماجستير في كلية التربية للعلوم الانسانية قسم التاريخ في جامعة الحلة .جاءت الدراسة  بعنوان: "سياسة نقض العهود والمواثيق في الدولة العباسية "التي كان الخلفاء يصدرونها من اجل تعيين ولاة عهودهم خاصة مكن يخشونه او من شق عصا الطاعة, وكانت  تمتاز بصيغة دينية ومملوءة بذكر اسم الله ورسوله.. واهمية العهد والوفاء به, وكلما أوثق القوم في الميثاق هناك من يسهل لهم نقض العهد وإيجاد مخرج للتخلص منه حتى اصبح نقض العهد من اخلاق العباسيين وسلوكهم الديني فكانت اخلاقهم تسوّغ لهم نقض العهد بمنتهى السهولة... ومنها قتل الامام الرضا (ع) 
 لمَّا عرض المأمون الحكم على الإمام الرضا (ع) حاججه الإمام:(إن كانت هذه الخلافة لك الله جعلها فيكم فلا يجوز لك أن تخلع لباسًا ألبسك الله وتجعله لغيرك، وإن كانت الخلافة ليست لك فلا يجوز لك أن تجعل لي ما ليس لك، فقال له المأمون يا بن رسول الله فلا بدَّ لك من قبول هذا الأمر، فقال: لست أفعل ذلك طائعًا أبدًا فما زال يجهد به أيَّامًا حتى يئس من قبوله) . هنا بين الامام انهم اغتصبوا من ال البيت الخلافة ..لمَّا فشل المأمون في إقناع الإمام قبول الخلافة ناور بولاية العهد، فعرض ولاية العهد التي يكون بها الإمام خليفة بعدموت المأمون، وذلك بقوله: ((فإن لم تقبل الخلافة ولم تحب مبايعتي فكن ولي عهدي لتكون لك الخلافة بعدي) .ولاية العهد كشفت المأمون بأنَّ هذا الأمر لن يتم، وستقع خيانة ستؤدِّي الى قتل الإمام بالسمِّ مظلومًا، ذلك بقوله: (والله لقد حدثني أبي، عن آبائه عن أمير المؤمنين (ع)، عن رسول الله (ص): إنِّي أخرج من الدنيا مسمومًا مقتولًا مظلومًا تبكي عليَّ ملائكة السماء والأرض،( قصة معصومة ووفاتها).
اجتها الناس باسود علم منشور .. تعزيها وتصيح بكلب ملهوف.. زيدي نياحتج ذخرج بالكبور .. راح الجاية عنه تنشدين .. تكللهم اناشكم يل تنوحون .. دخبروني عن اخي ونور العيون.. مات بحف لو سمه المامون.كالوا سمه المامون بسمين.. {وقعت ميته}  هاي اخت الرضا ماتت بالاحزان.. من سمعت بسهم اخوها في خراسان .. وزينب شافت جسم حسين على التربان.. وتدوس عليه الخيل ميدان.

  

الشيخ عبد الحافظ البغدادي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2020/11/20



كتابة تعليق لموضوع : مجلس حسيني ___ لماذا العداء لابي طالب واتهامه بالكفر
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق زينة محمد الجانودي ، على زهرةُ الحياة وريحانتها - للكاتب زينة محمد الجانودي : شكرا لكم أستاذنا الكريم محمد جعفر الكيشوان الموسوي على كلامكم القيّم وعلى شهادتكم القيّمة بالمقال

 
علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على في النهاية الكل ينتظر النتيجة - للكاتب الشيخ مظفر علي الركابي : سماحة الشيخ الجليل مظفر علي الركابي دامت توفيقاته السلام عليكم ورحمة الله وبركاته رائع جدا ما قرأتُ هنا سيدي موضوع جاذب وموعظة بليغة في زمن التيه والبعد عن الحق سبحانه دمتَ شيخنا الكريم واعظا وناصحا لنا ومباركا اينما كنت ومن الصالحين. ننتظر المزيد من هذا المفيد شكرا لإدارة الموقع الكريم كتابات في الميزان

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، على سؤال وجواب - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخ نجم حياكم الرب من الغريب جدا أن يبقى اليهود إلى هذا اليوم يتوعدون بابل بالويل والثبور ، وعند مراجعتي للنصوص المتعلقة ببابل ونبوخذنصر. وجدت أنهم يزعمون ان دمار اورشليم الثاني الأبدي الذي لا رجعة فيه سيكون أيضا من بابل. وقد تكرر ذكر بابل في الكتاب المقدس 316 مرة . اغلبها يكيل الشتائم المقززة ووصفها باوصاف تشفي وانتقام مثل ام الزواني / محرس الشياطين / مدينة ا لرجاسات. هذا التوعد هو الذي يدفع اليهود اليوم في اسرائيل ا ن يقوموا بصناعة اسلحة الدمار الشامل في محاولة الانقضاض الثانية لدمار بابل . وقد قالها جورج بوش بأنه ذاهب لحرب ياجوج ماجوج في الشرق ، ولكنه عاد الى امريكا وقد امتلأ بزاقا واحذية . تحياتي

 
علّق Tasneem ، على بعد ماشاب ودوه للكتاب - للكاتب مهند محمود : عاشت الايادي

 
علّق نجم الحجامي ، على سؤال وجواب - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : الاخت الفاضله ايزابيل احسنت واجدت كثيرا ان ما ذكرتيه يسهل كثيرا تفسير الايات التاليه لان الذي دخل القدس وجاس خلال الديار هو( من عباد الله وانه جاس خلال الديار) ( فَإِذَا جَآءَ وَعْدُ أُولاهُمَا بَعَثْنَا عَلَيْكُمْ عِبَاداً لَّنَآ أُوْلِي بَأْسٍ شَدِيدٍ فَجَاسُواْ خِلاَلَ ٱلدِّيَارِ ) ولا يوجد غير نبوخذ نصر ينطبق عليه الشرطين اعلاه ما اريد ان اثبته اذا كان نبوخذ نصر موحد فان من سيدخل المسجد في المره القادمه هم نفس القوم الذين دخلوها اول مره وهم اهل العراق (فَإِذَا جَآءَ وَعْدُ ٱلآخِرَةِ لِيَسُوءُواْ وُجُوهَكُمْ وَلِيَدْخُلُواْ ٱلْمَسْجِدَ كَمَا دَخَلُوهُ أَوَّلَ مَرَّةٍ وَلِيُتَبِّرُواْ مَا عَلَوْاْ تَتْبِيراً) الاسراء7 وهذا يفسر العداء الشديد لاسرائيل على الشعب العراقي مع فائق شكري وتقديري

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، على سؤال وجواب - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخي الطيب نجم الحجامي حياك الرب. تاريخ يُعتمد فيه على ما كتبه اليهود ، او ما قام بتفسيره موقع الانبا تكيلا هيمايون المسيحي ، او ما كتبه الطبري صاحب اشهر الاسرائيليات والخرافات، او ما قام بكشفه الرحالة والمستكشفون اليهود ، هذا التاريخ لا يُمكن الاعتماد عليه خصوصا في التاريخ الموغل في القدم. اما اليهود فهم يحملون حقدا تاريخيا على من دمر حضارتهم كما يزعمون واحرق هيكلهم واباد خضرائهم وساق بقيتهم اسرى إلى بابل . ولكن المشكلة في اليهود أن توراتهم ــ التي هي تاريخهم الذي دونوا فيه كل شيء تقريبا . هذه التوراة متذبذبة في شخصية نبوخذنصر فتارة تجعله وحشا بهيميا يعيش مع الحيوانات البرية . ثم ترجع وتقول انه بعد شفائه من جنونه اعتنق دين الرب على يد دانيال واصبح مؤمنا. ولكن الحقيقة أن نبوخذنصر كان رجلا عالميا اشتهر بتسامحه الديني جيث سمح لكل من دخل مناطقهم ان يتعبدوا بدينهم ولم يجبرهم على اي شيء ولكنه اخذ (الجزية) منهم وهذا يدل على عدم اعترافه بتلك الاديان ، يضاف إلى ذلك أن من أكبر اماني الاسكندر ذو القرنين انه يموت على فراش نبوخذنصر وهذا ما حصل وكما تعلم أن الاسكندر ذكره القرآن بكل خير. اما الطبري المؤرخ الذي كان كحاطب ليل . فقد وضع اسماء والقاب لنبوخذنصر لم يذكر من اين اتى بها وبما ان الطبري من طبرستان في إيران فقد زعم أن نبوخنصر كان فارسيا. واما الرحالة والمستشرقون والاثاريون فقد قاموا بالخلط بينه وبين نبوخنصر الثاني وهم ايضا ينطلقون من خلفيتهم اليهودية او بسبب تأثير ودعم المؤسسات اليهودية مثل موسسة : روكفلر ، وكارنيجي ، ووليم جرانت ، وكليفلاند ، ودودج ، وقد اشرف على كثير من التنقيبات متاحف ممولة من اليهود مثل : المعهد السامي والمتحف البريطاني والفرنسي والالماني وغيرها ا لكثير. ولكن من بين هذا وذاك ظهرت نصوص غامضة لربما فلتت من أعين الرقيب تقول بأن نبوخذنصر كان موحدا . حيث يقولون بان نبوخذ نصر عندما قام بتعيين صدقيا على اورشليم (استحلفه بالله). سفر أخبار الأيام الثاني 36: 13. وكذلك نرى نصا في التوراة يقول بأن الرب كان يخاطب نبوخذنصر بانه عبده سفر إرميا 25: 9 ( يقول الرب، وإلى نبوخذراصر عبدي ملك بابل).ويقول بأن إرمياء النبي امره الله ان (قد دفعت كل هذه الأراضي ليد نبوخذناصر ملك بابل عبدي، فتخدمه كل الشعوب، ويكون أن الأمة أو المملكة التي لا تخدم نبوخذناصر ملك بابل، والتي لا تجعل عنقها تحت نير ملك بابل، إني أعاقب تلك الأمة بالسيف والجوع والوبإ، يقول الرب، حتى أفنيها بيده). ففي هذا النص يتضح ان كل حروب نبوخذنصر كانت بأمر الرب الله. وهناك نصوص أخرى كثيرة تزعم انه كان موحدا وانه كان عبد الرب وأن الانبياء خدموه ، وان الرب امر الناس أن لا يستمعوا للانبياء بل طاعة نبوخذنصر كما يقول : (فلا تسمعوا لكلام الأنبياء الذين يكلمونكم قائلين: لا تخدموا ملك بابل، يقول الرب، بل هم يتنبأون باسمي بالكذب، لكي أطردكم فتهلكوا أنتم والأنبياء الذين يتنبأون لكم). وهناك نص واضح جدا يقول بأن نبوخذ نصر سجد لإله دانيال وقال له : حقا إلهكم إله حق وهو اله الالهة وملك الملوك) . انظر سفر دانيال 2: 46. واما الاعتماد على النصوص والاثار والمتروكة القديمة فقد فسرها وترجمها مجموعة من العلماء متأثرين بدعم المؤسسات الصهيونية. وعندما تبحث ستجد من يذم نبوخذنصر ومن يمدحه وكلٌ يغرف مما وصل إليه. تحياتي الموضوع بحاجة إلى مراجعة حذرة.

 
علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على زهرةُ الحياة وريحانتها - للكاتب زينة محمد الجانودي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نعتذر للسيدة زينة ولإدارة الموقع الكريم بكتابة لقب السيدة بالخطأ سهوا والصحيح هو السيدة زينة أحمد الجانودي بدل الجارودي تأسف لهذا الخطأ غير المقصود إحتراماتي

 
علّق نجم الحجامي ، على سؤال وجواب - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : تحيه للاخت الفاضله ايزابيل لدي سؤال اذا سمحت بما انك مطلعه على التوراه والانجيل هل تعتقدين بان نبوخذ نصر موحد ويؤمن بالله الواحد سيما وان النبي دانيال عاش في مملكته وقريبا من قصره وساعده دانيال في تفسير حلمه الكبير وهل لديك شئ موثق عن ذلك؟ مع تحياتي وتقديري

 
علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على زهرةُ الحياة وريحانتها - للكاتب زينة محمد الجانودي : السيدة الفاضلة والكاتبة الراقية زينة محمد الجارودي الموقرة السلام عليكم ورحمة الله وبركاته مقال أكثر من رائع في زمن إنشغل المجتمع عن المرأة والطفل وأهملهما ووضعهما في غير مكانهما اللائق بهما. ليس في مجتمعاتنا الشرقية فحسب بل في اكثر المجتمعات المتقدمة (صناعيا) تبخس المرأة المحترمة أشياءها وتعامل كآلة منتجة ولا مشاعر وأحاسيس ورحمة ورأفة لمن تنادي. جلّ ما تحصل عليه المرأة (من حقوق) هو التحرر من القيّم والأخلاق الحميدة. المرأة كما أشرتِ سيدتي في مقالك الرائع هي صانعة الحياة ماديّا كونها هي التي ترفد المجتمع بالأبناء الصالحين الذين هم أهم مداميك بناء المجتمع السعيد. ومعنويا فهي شريكة الرجل في افراحه واتراحه وقد جعلها الحق سبحانه وتعالى سكنا يسكن أليها الرجل فينعم بالطمأنينة والسكينة، لكن الذي يؤسف حقا هو عدم مجازاتها من بعض الرجال بالحسنى. موضوع المقال ومادته الغنية واسلوب الكاتبة الهاديء الحميل يستحق ان يكون بجدارة بحثا موجزا وشاملا وافيا لأهم فقرة من فقرات العمود الفقري للمجتمع الإنساني بكل ألوانه، وهو الحلقة التي ان أساء المرء ربطها ببقية حلقات سلسلة الحياة الكريمة فرطت بقية الحلقات وتبعثرت هنا وهناك فيصعب إلتقاطها وإعادتها سيرتها الأولى فتبدأ المنغصات والمتاعب تنخر في سقف البيت فيخر على من كان يستطل تحته بالأمس. عافنا الله وعافاكم من مضلات الفتن وأصلح بالكم وزادكم ايمانا وتوفيقا وعلما وأدبا بارعا وبارك لكم فيما آتاكم" ومن يؤتَ الحكمة فقد أوتي خيرا كثيرا". الشكر والإمتنان للإدارة الموفقة للموقع المبارك كتابات في الميزان. دمتم جميعا بخيرٍ وعافية

 
علّق جعفر عبد الكريم الحميدي ، على المرجعية الشيعية هي صمام الأمان  والطريق لأهل البيت - للكاتب علي الزين : أحسنت اخي الكريم ابو حسن وجزاكم الله خير الجزاء وكفاك الله الأسواء.. نحن في زمن غلبت عليه اخلاق المصالح وغابت انسانية الإنسان صرنا في زمان فقدت فيه المقاييس وديست فيه النواميس. لقد ناديت لو أسمعت حي ولكن لا حياة لمن تنادي.. استحضر شيء مما قاله السيد مرتضى الكشميري وقال سماحته: ان وظيفة العالم اليوم ينبغي ان لا تقتصر على اقامة الصلوات واحياء المناسبات الدينية، بل ينبغي متابعة اوضاع الساحة بدقة وتشخيص الامراض فيها ومن ثم وصف الدواء الناجع لها، لان وظيفة العالم والمبلّغ اليوم هي كوظيفة الطبيب، غير ان الطبيب يعالج الامراض البدنية والعالم يعالج الامراض الروحية، وكان سيد الاطباء رسول الله (ص) الذي وصفه امير المؤمنين (ع) بقوله (طبيب دوار بطبه، قد أحكم مراهمه، وأحمى مواسمه.. يضع ذلك حيث الحاجة إليه من قلوب عمى، وآذان صم، وألسنة بكم.. متتبع بدوائه مواضع الغفلة، ومواطن الحيرة). فلهذا يجب عليكم ايها العلماء ان تقدموا للجميع النصح والتوجيه وبذل الجهود لارشادهم الى ما فيه صلاح دنياهم واخرتهم لا سيما الشباب والنشؤ أمام المغريات العصرية كوسائل التواصل الاجتماعي والإعلام المنحرف والافكار المضللة وغيرها، من خلال وضع برامج تربوية نافعة لهم كتعليم القرآن الكريم والتاريخ الاسلامي والعقائد واللغة وكل ما يكون وسيلة للحفاظ على الهوية الاسلامية الأصيلة، حتى تقوي شخصيتهم الفكرية والثقافية ،

 
علّق عشق كربلاد ، على أنام ملء جفوني عن شواردها - للكاتب يوسف ناصر : أحسنت وليد البعاج سندك لكل شيء يخص زينة هو دعم لصوت المرأة في زمن قل فيه دعم النساء. استمر كن حاضر كل وقت، أنت رمز الانسانية.

 
علّق عقيل زبون ناصر ، على تسجيل رقما جديدا بكورونا، والصحة العالمية تطلق تحذيرا للعراق : شكرا جزيلا على موقعكم الجميل جدا

 
علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على العبادات الموسمية الظاهرية والجهل بالدين - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أرجو من السادة الأفاضل في الإدارة الموفقة تصحيح الأسم والصورة فهذا المقال لي ولكن يبدوا انه قد حصل اشتباه فنشر بغير اسمي لهذا اقتضى تنويه السادة في ادارة التحرير ولكم منا جزيل الشكر محمد جعفر الكيشوان الموسوي وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته  تم التعديل ، ونعتذر لهذا الخلل الفني ...  ادارة الموقع 

 
علّق عصمت محمد حسين ، على مؤتمر “المرجعية الدينية.. تعدد أدوار ووحدة هدف”، يختتم أعماله ويؤكد على إيقاف المد الفكري المتطرف : قرار حكيم واتمنى ان يحث الجيل الجديد الذي اشغل بالموبايل والبوبجي أن يقرأ تأريخ المرجعيه الحديث واسهاماتها في مساندة الفقراء وعوائل الشهداء وتكثيف نشرها لما انجزته في قطاع الطب والزراعه وضرورة محاربة الفكر العلماني المخرب

 
علّق حيدر الفلوجي ، على الحله تفقد أحد ابرز خبرائها( عباس الفلوجي) في ذمة الخلود - للكاتب حيدر الفلوجي : الاستاذ جبار المحترم لكم خالص الشكر والامتنان .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : ماجد الجبوري
صفحة الكاتب :
  ماجد الجبوري


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net