صفحة الكاتب : نبيل جميل

الحب مفتاح كل أزمة
نبيل جميل
    ليس بالضرورة أن تكون الحياة الزوجية مبنية على الاتصال الجنسي . كما وليس بالضرورة أن تكون الأمور المالية والحياتية الأخرى متوفرة وبشكل جيد ، أو دون ذلك.لكن الحب ضروري جداً . وربما تفشل حياة أسرة بأكملها لعدم وجود الحب. وتنهار العائلة التي ياما حلم بها أي زوجين .  لا أريد أن اقف مع هذا الطرف أو ذاك ، لكني أريد ان أؤكد على الشعور بالمسؤولية الملقاة على كلا الزوجين . فمثلاً لنأخذ البرود المستمر من الناحية الجنسية من احد الطرفين ولتكن الزوجة ،التي تعتبر صمام الأمان للمنزل ، وماذا يجب عليها ان تفعل تجاه هذا الأمر . بعض النساء يقمن بأخذ العقاقير المنشطة ظناً منهن بأنها تساعد على الوصول إلى قمة النشوة من اجل إرضاء الزوج أثناء الاتصال الجنسي ، التي عادة ماتكون في آخر الليل . اعتقد ان هذا الإجراء هو من الخطأ ان لم يكن فيه شيئا من الصواب . فالمسألة ليست مسألة عقاقير تعمل لفترة قصيرة فقط . بل تتعدى ذلك ، وربما ان الأمور الحياتية في المنزل تنهار اذا استمر عمل هذا الشيء ، أي إرضاء الزوج في السرير فقط ، يجب على الزوجة ان تراعي جميع الظروف المحيطة بزوجها من اجل المحافظة على استمرارية الحياة والعيش معاً . لنأخذ مثلاً بسيطاً يتمثل في العناية باختيار الملابس ووضع الماكياج ، فهذه الأشياء وجب على الزوجة القيام بها دون الانتظار ان يطلب منها الزوج ذلك ، فلايمكن ان تبقى الزوجة في ثوب النهار المشبّع برائحة المطبخ وعرق المجهود الذي تبذله في ادارة شؤون المنزل حتى موعد النوم ، بل وجب عليها ان تغيّره برداء آخر خاص بغرفة النوم ،وكذلك في اختيار نوعية العطر والماكياج . وانوّه هنا الى ان اكثر النساء يقمن بارتداء اجمل الملابس ويضعن أفضل الماكياج أثناء الخروج من المنزل فقط وهذا مؤلم بالنسبة للزوج الذي يتمنى ان تبدو زوجته في أجمل صورة رائعة في البيت وليس في استعراضها الخارجي امام عامة الناس . كل هذه الأشياء مكمّلة لتصحيح مسار الحياة الزوجية التي هي على وشك الانهيار بسبب برود الزوجة الجنسي وعدم اهتمامها بنظافتها وأناقتها داخل البيت . وايضاً وجب عليها كزوجة ان تراعي زوجها وتلبي جميع طلباته كما هو يلبي طلباتها وبالتعاون في إدارة شؤون البيت والأوضاع التي تريح أثناء الاتصال الجنسي ، وهذا ليس مخجلاً أو من المحرمات التي تؤمن بها العديد من النساء العراقيات ، فأغلبهن يعانين من فشل جنسي فضيع جداً ، وغايتهن هي في الإنجاب فقط ،فتكون حياتهن كئيبة وفيها من الكدر الشيء الكثير ،الذي ينعكس على الزوج ، الذي بدوره يبحث عن منفذ آخر كي يشعر بأنه على قيد الحياة ، لذلك نرى ان معظم الرجال الذين يعانون من عدم اهتمام زوجاتهم بهم يلجؤون الى تعدد الزوجات ، أو البحث عن (عشيقات) وهذا يعتبر خيانة زوجية وحرام شرعاً في معظم الديانات السماوية والأرضية . 
     لا أريد ان أضع حلولاً وأكون معالجاً نفسانيا أو مختصاً ، فانا لست سوى رجل شرقي يبحث عن الراحة في بيته . عموماً لو تحدثت عن البرود الجنسي عند المرأة فأنني اقصد به الرجل أيضاً ، فالعديد من الرجال يأخذون العقاقير المنشطة جنسيا إذا كانوا يتوهمون بأنهم يشعرون ببرود جنسي ، وهم بهذا يدمّرون خلايا أجسادهم ، فالمعروف عن هذه العقاقير إنها تسبب ضعفا في القلب وعمل الكليتين وغير ذلك من مضاعفات أخرى ، لكنهم واقصد (الرجال /النساء) لو فكروا قليلا ووضعوا النقاط على الحروف لوجدوا ان الخلل ليس في اعضائهم التناسلية أو أجهزتهم الأخرى التي تتفاعل وتنشيط العملية الجنسية ، بل ان هناك أموراً أخرى ربما تكون هي المعالج الحقيقي لما يمرون به من أزمة ، مثلا عدم وجود حب بين الزوجين ، حب حقيقي نابع من اعماق دواخلهم العاطفية والفكرية ، وهذا الحب يجب عليهما كزوجين ان يتوصلا إليه عن طريق التفاهم ومراجعة مايمر بهما كل يوم ، ولا سبيل غير النقاش بهدوء وروية حتى تنسجم الحالة النفسية المصاحبة لحياتهم الجديدة حيث يعيشان معاً تحت سقف واحد ، في عملية تحمل في طياتها الصراحة والصدق وأن لاتؤثر عليهما أقاويل الآخرين من الأقارب والأصدقاء ، فهناك من يريد لهما السوء وعدم استمرار زواجهما . وهذا وارد جدا في مجتمعنا العربي عامة والعراقي بصورة خاصة ، فهذا العالم الجديد (الزواج) يختلف عمّا كانا عليه سابقاً ، يوم كانا ينامان بمفردهما في فترة قبل الزواج . فهما الآن يواجهان مشاكل ومسؤوليات جديدة في عالم جديد يختلف عن السابق ، وخاصة في النوم معا ، فأعرف عدداً من الأصدقاء بقوا فترة طويلة ينامون بمفردهما بعيدا عن زوجاتهم ولا يلتقون إلاّ عند الاتصال الجنسي ، إلى ان تفاهموا يوما بعد آخر وتجاوزوا هذه المحنة التي تسببت في إطفاء جمرة الحب التي كانت متوهجة أيام فترة والخطوبة . عموما أنا لم أقم بعملية استفتاء أو ماشابه كي اكتشف هذا الخلل الذي يصيب عادة المتزوجين الجدد ،لكنني وجدت بأن معظم الذين يعانون من الاكتئاب والإحباط والفشل الجنسي الذي دعا أكثرهم الى مراجعة ذوي الاختصاص هم ليس بمرضى ابداً ، بل ان المعالجة النفسية بما يلائم هي الدواء المناسب لهم ، والأخذ وهذا ليس مخجلاً بنصيحة الأصدقاء المقربين جداً الذين لديهم خبرة أكثر فهذا يساعد في تخطي هذا المشكل الذي ربما يتشظى في يوم ما وتتم عملية الطلاق . وأيضاً هناك عاملاً آخر يتمثل في القدرة على التحمل والصبر في الأشهر الأولى من الزواج وكذلك وهذا مهم جدا هو عدم الاستهانة بالآخر ، أي سماع احدهما للآخر كلمات بذيئة أو مفردات تسيء من وسامة الوجه مثلاً أو قوام الجسد أو الرائحة أو التقليل من عدم الرغبة أو إتمام العملية الجنسية بصورة كاملة ..الخ ، ولكي لا أنسى عليّ ان اذكّر بأن اللوم لايقع على المرأة وحدها بل على الرجل ايضاً وقدرته على الاستماع إلى كل صغيرة وكبيرة من قبل شريكة حياته ، ومداراتها جيدا ،فهذه المخلوقة الرقيقة يجب أن نرفق بها كي لاتتحطم تحت (تابو) الزوج ، فهي قد تحملت الكثير تحت ظل (تابو)الأب والمجتمع والدين وغير ذلك من أمور جعلتها تخاف من كل تجربة جديدة تمر بحياتها ، فكيف وهي الآن مع رجل غريب في منزل واحد . وكذلك وجب على الرجل ان يحافظ على صحته ونظافة جسده وعدم تركه للأمور المنزلية الأخرى فهو الآن مسؤول عن بيت وأسرة وليس مثلما كان في السابق، حيث إنّ كل شيء كان متوفراً متى ما أراده في بيت أهله ،عليه ان يقدّر الزوجة ويحترمها ويعاملها معاملة حسنة ويعتبرها نصفه الآخر ، فهو وهي الواحد مكمّل للآخر ، وهكذا تزدهر حياتهما ولاتشوبها أي شائبة أو منغصات تعكّر صفو ما حلما به ذات يوم قبل الزواج . 
قاص و شاعر
البصرة / 2008  

  

نبيل جميل
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/03/14



كتابة تعليق لموضوع : الحب مفتاح كل أزمة
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين".

 
علّق رياض حمزه بخيت جبير السلامي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود تعين اود تعين السلام عليكم  يرجى ملأ الاستمارة في موقع مجلس القضاء الاعلى  ادارة الموقع 

 
علّق Smith : 3

 
علّق ابو الحسن ، على من أين نبدأ...؟ - للكاتب محمد شياع السوداني : سبحان الله من يقرء مقالك يتصور انك مواطن من عامة الناس ولم يتخيل انك كنت الذراع اليمنى للفاسد الاكبر نوري الهالكي من يقرء مقالك يتصور انك مستقل وغير منتمي الى اكبر حزب فاسد يرئسك صاحب المقوله الشهيره اليد التي تتوضء لاتسرق وهو صاحب فضيحة المدارس الهيكليه لو كان لدى اعضاء البرلمان ذرة غيره وشرف ماطلعوا بالفضائيات او بنشر المقالات يتباكون على الشعب ويلعنون الفساد اذن من هم الفاسدين والسراق يمكن يكون الشعب هو الفاسد وانتم المخلصين والنزيهين استوزرك سيدك ومولك وولي نعمتك نوري تحفيه في وزارة حقوق الانسان وهيئة السجناء السياسيين وزارة العمل والتجاره وكاله والصناعه وكاله فلماذا صمتت صمت اهل القبور على الفساد المستشري اليس انت من وقفت تحمي ولي نعمتك نوري الهالكي من هجوم الناشطه هناء ادور اليس انت من جعلت وزارة العمل حكر على ابناء عشرتك السودان واشتريت اصواتهم نعم سينطلي مقالك على السذج وعلى المنتفعين منك لكن اين تذهب من عذاب الله

 
علّق سامر سالم ، على نصران مشتركان والقائد واحد  - للكاتب حيدر ابو الهيل : حياكم الله وووفقكم والله يحفظ المرجعيه الرشيده لنا وللعراق

 
علّق ابو ايليا ، على ردّ شبهة زواج القاصرات - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم ورحمه الله بركاته انت وصفت من يعترض على الشريعة بانه معوق فكريا وطرحت سؤال ((هل إنّ التشريعات - السماويّة أو الأرضيّة - حين تقنين الأحكام ، تنظر إلى المصالح والمفاسد ، أو إلى المنافع والمضار ؟!)) وكان جوابك فيه تدليس لأنك لم تبين منهو المشرع اذا كان الله والرسول لا يوجد أي اعراض وانما اذا المشرع العادي الذي يخطئ ويصيب علينا ان نرد عليه رأيه اذا كان لا يقبله العقل اولا والدين والفطرة اما ان تترك هكذا بدون التمحيص الفكري هذه مصيبة وانت لم تكلف نفسك وتأتينا بدليل روائي بتزويج الصغيرة التي اقل من التسع سنين من الائمه وعليه يجب عليك ان تقبل بزواج النبي من السيدة عائشة وهي بعمر التسع وهو قارب الخمسون أي انسان هذا الذي يداعب طفله لا تفهم من الحياه سوى اللعب...عجيبة هي آرائكم

 
علّق علي العلي ، على لِماذا [إِرحلْ]؟! - للكاتب نزار حيدر : يذكر الكاتب خلال المقابلة الاتي:"التَّخندُقات الدينيَّة والقوميَّة والمذهبيَّة والمناطقيَّة والعشائريَّة" هنا احب ان اذكر الكاتب هل راجعت ما تكتب لنقل خلال السنوات الخمس الماضية: هل نسيت وتريد منا ان تذكرك بما كتبت؟ ارجع بنفسك واقرأ بتأني ودراسة الى مقالاتك وسوف ترى كم انت "متخندُق دينيَّا ومذهبيَّا" وتابعاً لملالي طهران الكلام سهل ولكن التطبيق هو الاهم والاصعب قال الله عز وجل : بسم الله الرحمن الرحيم {يَحْذَرُ الْمُنَافِقُونَ أَن تُنَزَّلَ عَلَيْهِمْ سُورَةٌ تُنَبِّئُهُمْ بِمَا فِي قُلُوبِهِم قُلِ اسْتَهْزِؤُواْ إِنَّ اللّهَ مُخْرِجٌ مَّا تَحْذَرُونَ * وَلَئِن سَأَلْتَهُمْ لَيَقُولُنَّ إِنَّمَا كُنَّا نَخُوضُ وَنَلْعَبُ قُلْ أَبِاللّهِ وَآيَاتِهِ وَرَسُولِهِ كُنتُمْ تَسْتَهْزِؤُونَ * لاَ تَعْتَذِرُواْ قَدْ كَفَرْتُم بَعْدَ إِيمَانِكُمْ إِن نَّعْفُ عَن طَآئِفَةٍ مِّنكُمْ نُعَذِّبْ طَآئِفَةً بِأَنَّهُمْ كَانُواْ مُجْرِمِينَ} [سورة التوبة، الآيات: 64-66].

 
علّق الحق ينصر ، على عندما ينتحل اليربوع عمامة - للكاتب الشيخ احمد الدر العاملي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لاتعليق على منتحل العمامة............ المجلس الاسلامي الاعلى ( اذا كنت تقصد ياشيخ المجلس الاعلى في لبنان!!) المقالة من سنتين وماعرف اذا اتحف ببيان او لا الى حد هذي اللحظة ولااعتقد بيتحف احد من يوم سمعت نائب رئيس الملجس الاعلى يردعلى كلام احد الاشخاص بمامعنى ( انتوا الشيعة تكرهو ام.......... عاشة ) رد عليه(نائب الرئيس) اللي يكره عاشة.......... ولد.........) وشكرا جزاك الله خير الجزاء على المقالات شيخ أحمد.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : ايفان علي عثمان الزيباري
صفحة الكاتب :
  ايفان علي عثمان الزيباري


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 مقتل 12 ارهابيا اثناء هجومهم على مركز شرطة اليوسفية  : مركز الاعلام الوطني

 العمل تعقد ندوة للنهوض بالقطاع التعاوني  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 دور الدولة في بناء الانسان وتاهيله ليكون عنصرا نافعا ..  : راسم قاسم

 انتظرني هسه أجيك ..!  : شاكر الطائي

 تاملات في القران الكريم ح181 سورة النحل الشريفة  : حيدر الحد راوي

 تروسييه يساند نيشينو في مهمته مع اليابان

 الحلاوي نائبا أول لمحافظ بايل وزكم مديرا للاستثمار

 قمة العشرين وصعود نجم الصين  : علي بدوان

 راشدي ياباني معدل  : علي فاهم

 مشروع إسلامي، أم قتل العراق ...؟  : فلاح المشعل

 في بيتنا (بعثيون) يادولة الرئيس !!!  : عدي المختار

 العمل تنفي وتحذر ضعاف النفوس  : اعلام وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 مدير عام انتاج البصرة يتفقد محطة كهرباء الهارثة الحرارية للإطلاع على سير العمل  : وزارة الكهرباء

 الاقتصاد السياسي للكذب  : ادريس هاني

 التخطيط الاستراتيجي في ورشة عمل لدائرة التنسيق والمتابعة  : وزارة الشباب والرياضة

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net