صفحة الكاتب : عمار عبد الكريم البغدادي

من وحي شهريار وشهرزاد (28) العزلة ليست حلا
عمار عبد الكريم البغدادي

 شهرزاد : يخيّل اليّ ياشهريار أننا بحاجة الى كهف تحجبه مياه شلال ، أو معبد قديم لا أنس فيه ولا جان ، أو سفينة كبيرة في بحر لجي تقودها الأقدار ، أو صومعة لا يعرف طريقها إلا الله .. هنالك وفي أحد هذه الأماكن نستطيع أن نصارح أنفسنا ونعيد اليها طاقات المحبة والنجاح . 

- إعتزال الناس حكاية قديمة ، الأصل فيها إن العالم من حولنا شرير ،وإننا بحاجة للعزلة والتأمل بعيدا عن الشر والأشرار ، في أزمنة خلت وماندر في زماننا هذا ،وكان طالب العزلة يلجأ الى دير أو صومعة ليصبح كاهنا او عابدا ، يجعل ذلك المكان كهفه وكنفه ، يعتقد أن الناس مسؤولون عن عذاباته وإخفاقاته ، والخلاص الوحيد باعتزالهم من غير رجعة ،والسؤال الملح هنا : اذا كنّا نبحث عن تطوير الذات ومصارحتها وتغيير أُطرها الفكرية ،وإستحضار طاقاتها المبدعة ،فما ذنب الناس في ذلك ؟! ، وكيف لنا أن نقيس نجاحاتنا في ذلك التطور إنْ كنا في معزل عنهم ؟ .

إن الكهف الذي لا نسمع فيه إلا أصواتنا وهدير الشلال ، او الصومعة  التي تردد علينا أفكارنا ، او السفينة التائهة في أحد المحيطات أجواءٌ قد توفر لنا ساعات تأمل ، لكنها بأي حال من الأحوال لن تكون نافذة تحررٍ لذواتنا من قناعاتنا المحطبة، او أفكارنا السلبية ، علينا أن نعيش بين الناس لنثبت لأنفسنا قبل غيرنا أننا قادرون على التغيير، فملامح ذلك التطور لن تظهر إلا من خلال تأثيرنا على الآخرين ، ولن نرى ثماره إلا في عيون المحيطين بنا ،أمّا تَبدُل القناعات فلن يرتسم إلا في تغيير تصوراتنا للآخرين.

المصارحة والإستعداد للإنتقال الى مرحلة جديدة ما هما إلا إفكار نيرة ندخل بها الحياة من باب جديد لنرى الناس بوجوه مختلفة والأشياء بمعانيَ غير مسبوقة .

ولا أدعي أننا قادرون بمجرد مصارحة ذواتنا على تصويب كل عيب ،وتهذيب كل سلوك،  لكننا بكل تأكيد نرتقي بأفكارنا درجة بعد أخرى على سلم النجاح  .

دعيني ياشهرزاد أقص عليك حكاية أحد العاشقين الذي أخفق بالزواج من حبيبته فقرر أن يعتزل الناس ، حدث ذلك في ثمانينيات القرن الماضي وفي أحد احياء الكرخ القديمة ببغداد ، حينما هام قريب لي بابنة الجيران ، وتعلق بها قلبه أيما تعلق ، صار لا ينام الليل ولايسكن في النهار ، نفسه على شفى حفرة وهو يقضي ساعات  عند باب داره القديمة المطلة على ستارة في اخر ( الدربونة ) (1) تحجب النظر الى داخل بيت حبيبته برغم بابه المفتوح طوال ساعات النهار ، الحال من الحال ..  فقير في حي شعبي يحب فقيرة من الحي ذاته ، إنحنى مرات ومرات ليقبل أقدام والديه متوسلا علّهما يرفقان بحاله ،ويخطبان له محبوبته ، لكنه ترك عمله منذ وقع في حبها والحصار المفروض على العراق أنهك الأب الساعي على رزق عياله بأجر يومي لا يكاد يسد رمق العيش ، أشفقت عليه أمه ،وكانت مستعدة لبيع أسورة ذهبية خبأتها لأيام موحشات ، وأُرْغِمَ الأب بدموع الأم على تلك الخطوة ، فاعتذر أهل المحبوبة ، وبرروا موقفهم بسوء الأحوال المالية المشتركة،  فهم يبحثون عن زوج يسعد ابنتهم الوحيدة أكثر ، ذبل الشاب الوسيم يوما بعد آخر حتى صار كغصن شجرة مُنع عنها الماء ، وحجبت عنها أشعة الشمس ،وسقتها الصحراء ملحا أجاجا ، ولم يبقِ من ملامح الحياة فيها شيء يذكر ، كان رقيق القلب تسابق دموعه حسرات أمه عليه ، زرته ذات يوم وكنت فتيا وهو يكبرني بعامين ، وقد جمعتنا في السنوات الماضية علاقة وطيدة ، فكلانا يحب الشعر الفصيح ، قلت له ممازحا : إن العشق جعلك أكثر نضارة فالحب يشع من عينيك ، لكنه زادك رشاقة ..ربما لاتأكل جيدا ؟

نظر إلي بتكلف وسالت دموعه كنهر جارٍ قبل أن يردد بيت شعرٍ مشهور  :

لا يعرف الوجد إلا من يكابده .. ولا الصبابة إلا من يعانيها

شعرتُ بحرج شديد وأجبته بتعاطف كبير : حقا ياصاحبي ..أعانك الله ،لكنني عهدتك قويا صابرا فلا تجزع من رحمة الله  .

مر أسبوع كامل قبل أن تصلني أخبار جديدة عن (عاشق الكرخ )  ، قال لي أخوه الأكبر لقد اعتزل الناس جميعا ، هو في المسجد دائما  ،ولا يعود الى  المنزل سوى ساعة ليطمئن على أمه ويطمئنها بإنه يشعر براحة كبيرة ، لم يعد يرغب بالزواج ولا تهمه الستارة إن داعبتها رياح الشتاء أو نسائم الصيف لتسفر عن حلمه الضائع ، انه يناجي ربه بإستمرار ويردد :

 إنْ صح منك الوصل فالكل هينٌ – وكل الذي فوق التراب ترابُ

بعد عام كامل رأيته جالسا في ركن من أركان المسجد ، قيل لي إنه لا يفارقه ابدا ، قليل الكلام ، كثير التأمل، أنينه لا ينقطع ،  لكنه لا يفتر عن التسبيح أبدا .

قلت له : أما آن الأوان ياصاحبي لتعود الى الحياة ؟

- أنا أعيش الحياة بشكلها الصحيح الآن .

- ألا ترى حالك ؟ .. لماذا لم تسعفك العزلة طوال هذه الشهور ؟ ..  لماذا يسمع الناس أنينك بين الدقيقة والأخرى ؟ ..  ألا ترفق بحال أمك المسكينة؟ .. ألا ترحم  شبابك ؟..  لو كان الله يريد منّا هذه الجلسة بلا انقطاع لما أمرنا بالسعي والعمل .

ماهي إلا شهور أخرى حتى تزوجت المحبوبة من أول رجل غني طرق بابها .. حينما وصله الخبر، كما قص عليّ فيما بعد  ، ضحك بصوت عالٍ تعجب منه رواد المسجد ، ثم بكى بكاءً شديدا ، ماهي إلا ساعة تأمل ومصارحة للذات ، للمرة الاولى منذ وطأت  قدامه المسجد ،حتى عاد الى بيته وقبّل يدي أمه ، وأصلح هندامه ثم توجه الى عمله القديم في ورشة تصليح التلفاز ، كان ماهرا وقادرا على تطوير أحواله المعيشية لولا تلك العزلة .

يقول عاشق الكرخ : في تلك اللحظات أدركت حماقتي ، كأنني كنت جالسا لعام ونصف تقريبا بانتظار أن ياتيني خبر زواجها .. لو أنني صارحتُ نفسي يومَ رفض أهلها زواجي بها ، وسعيت الى جمع بعض المال من مهنتي التي أجيدها ربما كنت قادرا على الفوز بها .. لاأنكر أنني كنت أشعر بالطمأنينة كلما اتكأت الى سارية المسجد  لكن ذلك لم يكن كافيا لتحقيق النجاح أبدا .

1 - الدربونة :زقاق ضيق تشتهر به مناطق بغداد القديمة

مقتبسات من مؤلفي : شهريار من بغداد وشهرزاد من القاهرة

  

عمار عبد الكريم البغدادي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2021/09/22



كتابة تعليق لموضوع : من وحي شهريار وشهرزاد (28) العزلة ليست حلا
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق كمال لعرابي ، على روافد وجدانية في قراءة انطباعية (مرايا الرؤى بين ثنايا همّ مٌمتشق) - للكاتب احمد ختاوي : بارك الله فيك وفي عطاك استاذنا الأديب أحمد ختاوي.. ومزيدا من التألق والرقي لحرفك الرائع، المنصف لكل الاجناس الأدبية.

 
علّق ابو سجاد الاسدي بغداد ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نرحب بكل عشيره الزنكي في ديالى ونتشرف بكم في مضايف الشيخ محمد لطيف الخيون والشيخ العام ليث ابو مؤمل في مدينه الصدر

 
علّق سديم ، على تحليل ونصيحة ( خسارة الفتح في الانتخابات)  - للكاتب اكسير الحكمة : قائمة الفتح صعد ب 2018 بأسم الحشد ومحاربة داعش وكانوا دائما يتهمون خميس الخنجر بأنه داعشي ويدعم الارهاب وبس وصلوا للبرلمان تحالفوا وياه .. وهذا يثبت انهم ناس لأجل السلطة والمناصب ممكن يتنازلون عن مبادئهم وثوابتهم او انهم من البداية كانوا يخدعونا، وهذا الي خلاني ما انتخبهم اضافة لدعوة المرجعية بعدم انتخاب المجرب.

 
علّق لطيف عبد سالم ، على حكايات النصوص الشعرية في كتاب ( من جنى الذائقة ) للكاتب لطيف عبد سالم - للكاتب جمعة عبد الله : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شكري وامتناني إلى الناقد المبدع الأديب الأستاذ جمعة عبد الله على هذه القراءة الجميلة الواعية، وإلى الزملاء الأفاضل إدارة موقع كتابات في الميزان الأغر المسدد بعونه تعالى.. تحياتي واحترامي لطيف عبد سالم

 
علّق جعفر عبد الكريم الحميدي ، على المرجع الشيخ الوحيد الخراساني يتصدر مسيرة - للكاتب علي الزين : أحسنت أحسنت أحسنت كثيرا.. اخي الكريم.. مهما تكلمت وكتبت في حق أهل البيت عليهم السلام فأنت مقصر.. جزيت عني وعن جميع المؤمنين خيرا. َفي تبيان الحق وإظهار حقهم عليهم السلام فهذا جهاد. يحتاج إلى صبر.. وعد الله -تعالى- عباده الصابرين بالأُجور العظيمة، والكثير من البِشارات، ومن هذه البِشارات التي جاءت في القُرآن الكريم قوله -تعالى- واصفاً أجرهم: (أُولَٰئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِّن رَّبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ ۖ وَأُولَٰئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ.. تحياتى لكم اخي الكريم

 
علّق ابو مديم ، على لماذا حذف اليهود قصة موسى والخضر من التوراة ؟ - للكاتب مصطفى الهادي : السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته : ملاحظة صغيرة لو سمحت سنة 600 للميلاد لم يكن قد نزل القرآن الكريم بعد حتى ان الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله وسلم لم يكن قد خلق بعد حسب التواريخ حيث ولد عام 632 ميلادي

 
علّق احمد ابو فاطمة ، على هل تزوج يسوع المسيح من مريم المجدلية . تافهات دخلن التاريخ. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : منذ قديم العصور دأب منحرفي اليهود الى عمل شؤوخ في عقائد الناس على مختلف أديانهم لأهداف تتعلق يمصالهم الدنيوية المادية ولديمومة تسيدهم على الشعوب فطعنوا في أصول الأنبياء وفي تحريف كتبهم وتغيير معتقداتهم . فلا شك ولا ريب انهم سيستمرون فيما ذهب اليه أجدادهم . شكرا لجهودكم ووفقتم

 
علّق سعدون الموسى ، على أساتذة البحث الخارج في حوزة النجف الأشرف - للكاتب محمد الحسيني القمي : الله يحفظهم ذخرا للمذهب

 
علّق احمد السعداوي الزنكي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : كلنا سيوف بيد الشيخ عصام الزنكي ابن عمنا وابن السعديه الزنكيه الاسديه

 
علّق سلام السعداوي الاسدي ، على نَوالُ السَّعْداويُّ بينَ كَيْلِ المَدِيحِ وَكَيْلِ الشَّتائم! - للكاتب زعيم الخيرالله : نحن بيت السعداوي الزنكي الاسدي لايوجد ترابط بيننا مع عشيره السعداوي ال زيرج

 
علّق جعفر عبد الكريم الحميدي ، على المرجعية الشيعية هي صمام الأمان  والطريق لأهل البيت - للكاتب علي الزين : لقد ابتليت الأمه الإسلامية في زماننا َكذلك الا زمنه السابقة بكثير ممن يسعون إلى الإهانة إلى الدين او المذهب. َولاغرابة في الأمر. هنالك في كل زمان حاقدين اَو ناقصين. َوبسبب ماهم فيه من نقص او عداء. يوظفون عقولهم لهدم الدين او المذهب.. لعتقادهمان ذلك سوف يؤدي إلى علو منزلتهم عندالناساوالجمهور.. تارة يجهون سهامهم ضد المراجع وتارة ضد الرموز.. حمى الله هذا الدين من كل معتدي.. أحسنت أيها البطل ابا حسين.. وجعلكم الله ممن تعلم العلم ليدافع او من أجل ان يدافع عن هذا الدين العظيم

 
علّق نداء السمناوي ، على لمحة من حياة الامام الحسن المجتبى عليه السلام - للكاتب محمد السمناوي : سيضل ذكرهم شعاع في طريق الباحثين لمناقبهم احسنت النشر

 
علّق علاء المياحي ، على جريمة قتل الوقت. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : احسنتم سيدتي الفاضلة وبوركت جهودكم ..كنت اتمنى ان اعرفكم واتابعكم ولكن للاسف الان قد علمت وبدأت اقرأ منشوراتكم..دكمتم بصحة وعافية

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الأنوار - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : {اللَّهُ نُورُ السَّمَاوَاتِ وَالأرْضِ مَثَلُ نُورِهِ كَمِشْكَاةٍ فِيهَا مِصْبَاحٌ الْمِصْبَاحُ فِي زُجَاجَةٍ الزُّجَاجَةُ كَأَنَّهَا كَوْكَبٌ دُرِّيٌّ يُوقَدُ مِنْ شَجَرَةٍ مُبَارَكَةٍ زَيْتُونَةٍ لا شَرْقِيَّةٍ وَلا غَرْبِيَّةٍ يَكَادُ زَيْتُهَا يُضِيءُ وَلَوْ لَمْ تَمْسَسْهُ نَارٌ نُورٌ عَلَى نُورٍ يَهْدِي اللَّهُ لِنُورِهِ مَنْ يَشَاءُ وَيَضْرِبُ اللَّهُ الأمْثَالَ لِلنَّاسِ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ } [النور35] . انه الله والنبي والوصي.

 
علّق منير حجازي ، على الحشد الشعبي يعلن بدء عملية كبرى لتجفيف هورة الزهيري آخر معاقل الإرهاب في حزام بغداد : تخريب البيئة وخلق بيئة للتصحر عملية غير انسانية من قبل دولة المفروض بها تمتلك الامكانيات الجوية الكبيرة التي تقوم بتسهيل مهمة اصطياد الارهابيين والقضاء عليهم . يضاف إلى ذلك ما هو دور القوة النهرية التي تتجول في دجلة والفرات والحبانية وغيرها . ما بالكم امعنتم في ارض العراق وموارده تخريبا . سبب انقطاع الامطار هو عدم وجود المناطق الرطبة الموازية التي تغذي الفضاء بالبخار نتيجة لقلة المياه على الأرض . .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : صبيح الكعبي
صفحة الكاتب :
  صبيح الكعبي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net