صفحة الكاتب : مجاهد منعثر منشد

قولوا حيدر ..زينب ..زينب ..زينب .
مجاهد منعثر منشد
قال تعالى :ـ{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ مَا لَكُمْ إِذَا قِيلَ لَكُمُ انفِرُواْ فِي سَبِيلِ اللّهِ اثَّاقَلْتُمْ إِلَى الأَرْضِ أَرَضِيتُم بِالْحَيَاةِ الدُّنْيَا مِنَ الآخِرَةِ فَمَا مَتَاعُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا فِي الآخِرَةِ إِلاَّ قَلِيلٌ }1.
دُمْ يـاحسينُ مـدى الـزمانِ مُـخلّدا ..  نـوراً وصـوتَ هـدايةٍ لَـنْ يَخمُدا
هـذا  طـريقُكَ وَهُـوَ سـيفٌ قاطعٌ.. فـيـهِ  نُـحطّمُ مَـنْ عـليهِ تَـمَرَّدا
يـا سـيّدَ الأحـرارِ يـا رمـزَ الإبا .. لـولاكَ مـا وَجَـدَ الـزمانِ مـوحِّدا
شـيّـدتَ ديــنَ مـحـمَّد وأقـمتَهُ.. لـمّا  سَـلَلْتَ عـلى الـضَّلالِ مُهنَّدا
وبـذلتَ  مـا مَـلَكَتْ يـداكَ لنصرِهِ .. حـتّى اسـتوى رَغْـمَ الـعَدُومشيّدا
تاللهِ  لا نـنـساكَ يـابنَ الـمصطفى .. فـوقَ  الـصعيدِ مـبضّعاً ومُـجرّدا
رضُّـوا بِـجُرْدِهم قِـراكَ وأضرموا.. نــاراً  بـأخبيةِ الـمَكَارِمِ والـنَّدى
قـتـلوكَ ظـمأناً كـأنْ لَـمْ يـعلموا ...قـتلوا بـقتلِكَ فـي الـطفوفِ iiمحمَّدا
وسَـبوا  إلـيك كـرائماً سـبي الإما .. لـلشام فـي رَكْـبٍ بـه الحادي  حدا
ولـمجلسِ الـطَّاغي جُـلِبْنَ حواسِراً .. يَـنْدُبْنَ يـا جـدَّاه مـا بـينَ الـعِدا2.
يروي العالم الواعظ الحاج ملا سلطان علي التبريزي قائلاً : تشرفت في عالم الرؤيا برؤية حضرة الامام بقية الله (ارواحنا لتراب مقدمه له فداء ). 
فقلت له: مولاي: يذكر في زيارة الناحيه المقدسه انكم تقولون في مخاطبة جدكم الغريب الامام الحسين (عليه السلام ): فلأندبنك صباحاً ومساءً ولأبكين عليك بدل الدموع دما, هل هذا صحيح؟؟
فقال (عليه السلام) : نعم هذا صحيح.
فقلت: اي مصيبة هي التي تبكي عليها بدل الدموع دما؟ اهي مصيبة علي الاكبر؟
فقال:: لا ... لوكان علي الأكبر حيا , لبكى هو ايضا على هذه المصيبه دماً.
قلت: اهي مصيبة العباس؟
قال:: لا ... بل لو كان العباس حياً , لبكى دماً عليها ايضا.
قلت: هي مصيبة سيد الشهداء اذن؟
قال:: لا.. بل لوكان سيد الشهداء حياً , لبكى دماًً عليها ايضاً.
قلت:: اذن ياسيدي ويامولاي ايي مصيبة تلك التي تبكي عليها بدل الدموع دماً .
قال:: أن هذه المصيبه هي, سبي عمتي زينب عليها السلام بعد مقتل الحسين والعباس..
انتظر عزيزي القارىء المؤمن الموالي ماذا يقول الامام المنتظر ( عمتي زينب) ..ولعل الحسينيين عندما يخرجون في مواكب العزاء ان يقولوا (حيدر ..زينب ..زينب ) .
واذ نذكرنا العقيلة السيدة زينب ,فاننا نذكر استشهاد رسول الله (صلى الله عليه واله وسلم) .ونذكر استشهاد البتول الطاهر فاطمة الزهراء (عليها السلام) .ونذكراستشهاد  امير المؤمنين الامام علي (عليه السلام) .واستشهاد الامام الحسن (عليه السلام) .وشهداء الطف باجمعهم ..ونذكر مصرع حامل لواء الحسين (عليه السلام) ابا الفضل العباس .ونذكر مقتل الحسين (عليه السلام) .
وماذا فعل يزيد (عليه لعائن الله تعالى )وحكومته بعد مقتل الحسين (عليه السلام) .وبعد سبي بنات رسول الله (صلى الله عليه واله وسلم ) ؟ 
أمرالملعون وحكومته بإظهار الزينة والفرح للنصر الشيطاني الذي أحرزه بقتل أبناء النبي (صلّى الله عليه وآله) .
ويصف بعض المؤرخين تلك الزينة بالقول الاتي ذكره ولمّا بلغوا ـ أي أُسارى أهل البيت (عليهم السّلام) ـ ما دون دمشق بأربعة فراسخ استقبلهم أهل الشام وهم ينثرون النثار فرحاً وسروراً حتّى بلغوا بهم قريب البلد ، فوقفوهم عن الدخول ثلاثة أيام وحبسوهم هناك حتّى تتوفّر زينة الشام وتزويقها بالحليّ والحلل , والحرير والديباج , والفضة والذهب وأنواع الجواهر ، على صفة لم يرَ الراؤون مثلها لا قبل ذلك اليوم ولا بعده .ثمّ خرج الرجال والنساء ، والأصاغر والأكابر ، والوزراء والأمراء ، واليهود والمجوس والنصارى وسائر الملل إلى التفرّج , ومعهم الطبول والدفوف , والبوقات والمزامير ، وسائر آلات اللهو والطرب ، وقد كحّلوا العيون وخضّبوا الأيدي ، ولبسوا أفخر الملابس , وتزيّنوا أحسن الزينة ، ولم يرَ الراؤون أشدّ احتفالاً ولا أكثر اجتماعاً منه ، حتّى كأن الناس كلّهم حشروا جميعاً في صعيد دمشق 3.
وكان قوله (لعنة الله عليه)عندما  نظر إلى الرؤوس والسبايا  :ـ
 لـمّا بـدت تـلكَ الحمول  وأشرقتْ  ...تـلكَ  الـرؤوس على شفا جيرونِ
.نـعبَ الغرابُ فقلت قل أو لا  تقل ...  فقد اقتضيت من الرسولِ ديوني 4.
وأظهر الطاغية الآثم فرحته الكبرى بإبادته لعترة رسول الله (صلّى الله عليه وآله) , فقد صفا له الملك ، واستوسقت له الاُمور ، وأخذ يهزّ أعطافه جذلاناً متمنّياً حضور القتلى من أهل بيته ببدر ؛ ليريهم كيف أخذ بثارهم من النبي (صلّى الله عليه وآله) في ذرّيته ، وراح يترنّم بأبيات ابن الزبعري قائلاً أمام الملأ بصوت يسمعه الجميع : 
لـيتَ أشـياخي ببدرٍ  شهدوا ... جزعَ الخزرجِ من وقعِ الأسلْ.
فـأهـلّوا واسـتهلّوا  فـرحاً ...   ثـمّ قـالوا يا يزيدَ لا  تُشلْ
قـد قـتلنا القومَ من  ساداتهمْ.. و عـدلـناه بـبدرٍ فـاعتدلْ\\
لـعبت  هـاشمُ بـالمُلكِ  فلا ...  خـبرٌ جـاءَ و لا وحيٌ  نزلْ
لـستُ من خندف إن لم  أنتقمْ .. مـن بـني أحمدَ ما كان فَعَلْ.
يقول ابن كثير 5: إنّ النواصب من أهل الشام لقد عاكسوا الرافضة والشيعة ، فكانوا في يوم عاشوراء يطبخون الحبوب ويغتسلون ويتطيّبون ، ويلبسون أفخر ثيابهم ، ويتّخذون ذلك اليوم عيداً يصنعون فيه أنواع الأطعمة ، ويظهرون الفرح والسرور فرحاً بقتله ؛ لأنّه حاول أن يفرّق كلمة المسلمين بعد اجتماعها على حدّ تعبيره . 
الذين يقيمون الافراح ويظهرون الزينة هم من انصار يزيد واتباعه ,فيحشرهم الله مع يزيد ان شاء الله تعالى ..وعكس الافراح الاحزان والاشارة في هذا الحزن والجزغ يشير الى ان القائمين بهذا العزاء هم من انصار رسول لله (صلى الله عليه واله وسلم ) وانصار ال بيت الرسول ,فيحشرهم الله تعالى مع رسول الله وال رسول الله (صلى الله عليه واله وسلم ) .وهذا يكفي دليلا بين الباطل والحق .
يقول الإمام زين العابدين (عليه السّلام) : (( كلّما دمعت عين واحد منّا قرعوا رأسه بالرمح )) .
فلم تبقَ هاشمية ولا قرشيّة إلاّ لبسنَ السواد حزناً على الحسين (عليه السّلام) . وخلدنَ بنات الرسالة إلى النياحة سبعة أيام ، وهنّ يندبنَ سيّد الشهداء (عليه السّلام) بأقسى ما تكون الندبة ، وينحنَ على الكواكب من نجوم آل عبد المطلب ، وقد اهتزت الأرض من كثرة نياحهنَّ وبكائهنَّ 6.
السيدة زينب بنت عقيل تخاطب المسلمين بهذا العزاء قائلة :ـ وا محمداه ! وا حسيناه ! وا إخوتاه ! وا اُهيلاه ! 
مـاذا تـقولونَ إذ قـالَ النبي لكمْ ....  مـاذا فـعلتم وأنـتم آخـرُ  الأُممِ
بـعترتي و بـأهلي بـعدَ  مفتقدي.... مـنهم أُسارى ومنهم ضُرّجوا  بدمِ .
ما كانَ هذا جزائي إذ نصحتُ  لكمْ.. أن تخلفوني بسوءٍ في ذوي رحمي.
فأجابها أبو الأسود وهو غارق في البكاء يقول : ( رَبَّنَا ظَلَمْنَا أَنْفُسَنَا وَإِنْ لَمْ تَغْفِرْ لَنَا وَتَرْحَمْنَا لَنَكُونَنَّ مِنَ الْخَاسِرِينَ ) ، وعلاه الجزع وراح يقول : 
أقولُ وزادني حنقاً وغيظاً  ...    أزالَ اللهُ مـلكَ بني  زيادِ
وأبعدهم كما بعدوا وخافوا .. كما بعدت ثمودُ وقومُ  عادِ
 ولا رجعت ركائبهم  إليهمْ .. إذا  وقفت إلى يومَ التناد 7. .
ولمّا وصل الإمام زين العابدين (عليه السّلام) بالقرب من المدينة نزل وضرب فسطاطه , وأنزل العلويات ، وكان معه بشر بن حذلم , فقال له : (( يا بشر ، رحم الله أباك لقد كان شاعراً ، فهل تقدر على شيء منه ؟ )) . 
ـ بلى يابن رسول الله . 
ـ (( فادخل المدينة وانع أبا عبد الله )) . 
وانطلق بشر إلى المدينة ، فلمّا انتهى إلى الجامع النبوي رفع صوته مشفوعاً بالبكاء قائلاً : 
يا أهلَ يثربَ لا مقامَ لكم  بها  ... قُـتلَ الحسينُ فأدمعي  مدرارُ
ألجسمُ  منهُ بكربلاء  مُضرّجٌ ... و الرأسُ منهُ على القناةِ يُدارُ 
واما عندما ادخلوا الرؤوس على عدو الله تعالى  .وكان  راس الامام الحسين (عليه السلام ) يتقدم تلك الرؤوس , فرأت السيدة زينب رأس أخيها فنطحت رأسها بمقدَّم المحمل حتى رؤي الدم يخرج من تحت قناعها، وأومأت إليه بخرقة وجعلت تقول:
يا هلالاً لمّا استتمَّ كمالا
غاله خسفه فأبدا غروبا
ما توهَّمتُ يا شقيق فؤادي
كان هذا مقدَّراً مكتوبا
وخلدت عقيلة آل أبي طالب إلى البكاء على انقراض أهلها 8 وكانت لا تجفّ لها عبرة ولا تفتر عن البكاء ، وكانت كلّما نظرت إلى ابن أخيها الإمام زين العابدين (عليه السّلام) يزداد وجيبها وحزنها ، وقد نخب الحزن قلبها الرقيق المعذّب حتّى صارت كأنّها صورة جثمان فارقته الحياة . 
وقد أمرتنا السيدة زينب (عليها السلام) بإقامة مآتم البكاء على سيد الشهداء قائلة: يا قوم اِبكوا على الغريب التريب .
وقد قالت (عليها السلام) ليزيد (لعنة الله عليه):ـ فإلى الله المشتكى و عليه المعوَّل، فَكِدْ كَيْدك، واسعَ سَعْيَك، وناصِب جُهدك، فوالله لا تمحو ذِكْرنا، ولا تميت وَحْينا، ولا تُدرك أمدنا، ولا ترحض عنك عارها .
هل تنظرون القسم أخوتي المؤمنين واخواتي المؤمنات (فوالله لا تمحو ذِكْرنا) ,فمن يسعون الى محوالذكر لايستطيعون ذلك .وقد تبين هذا منذ 1400 سنة ولحد الان .ومن قالت ذلك هي العالمة الغيرمعلمة الفاهمة الغير مفهمة 9 السيدة زينب (عليها السلام) .
وأقام عبد الله بن جعفر زوج العقيلة زينب (عليها السّلام) مأتماً على ابن عمّه سيّد شباب أهل الجنّة ، وجعل الناس يفدون عليه زرافات ووحداناً وهم يعزّونه بمصابه الأليم ، وكان عنده بعض مواليه يُسمّى أبا السلاسل , فأراد أن يتقرّب إليه ؛ لأنّ عبد الله قد استشهد ولداه مع الإمام الحسين (عليه السّلام) , فقال : ماذا لقينا من الحسين ؟! 
ولمّا سمع ابن جعفر مقالته حذفه بنعله ، وقال له : يابن اللخناء ، تقول ذلك في الحسين ! والله لو شهدته لأحببت أن لا اُفارقه حتّى اُقتل معه ، والله إنّه لما يُسخى بنفسي عن ولدي ، ويهونّ عليّ المصاب بهما أنّهما اُصيبا مع أخي وابن عمّي مواسين له صابرين معه . 
وأقبل على حضّار مجلسه فقال لهم : الحمد لله ، لقد عزّ عليّ المصاب بمصرع الحسين أن لا أكون واسيته بنفسي , فقد واساه ولداي10.
والامام زين العابدين (عليه السلام) منذ واقعة الطف الى حين  استشهاده كان يبكي أباه وأهله وإخوته حتّى عدّه الناس من البكّائين . 
وعندما يسأل عن كثرة هذا البكاء كان يقول :ـ لا تلوموني ؛ فإنّ يعقوب النبي فقد ولداً من أولاده فبكى عليه حتّى ابيضّت عيناه من الحزن , وهو حي في دار الدنيا ، وقد نظرت إلى عشرين رجلاً من أهل بيتي على رمال كربلاء مجزّرين كالأضاحي ، أفترون حزنهم يذهب من قلبي ؟
وقال الامام الصادق (عليه السلام) :ـ ما وضع بين يدي جدّي علي بن الحسين طعام إلاّ وبكى بكاء شديداً ، وإنّ أحد مواليه قال له : جعلت فداك ! إنّي أخاف عليك أن تكون من الهالكين . فقال : إنّما أشكو بثّي وحزني إلى الله ، وأعلم من الله ما لا تعلمون ؛ إنّي لم أذكر مصارع بني فاطمة إلاّ وخنقتني العبرة.وكان يقول للقصابين لقد ذُبح أبو عبد الله عطشانَ كما تُذبح الشاة ,فيبكون لبكاء الامام السجاد (عليه السلام) .وكان يدعو العرباء لضيافتهم في بيته ويقول لهم :ـ لقد ذُبح أبو عبد الله غريباً جائعاً.
والإمام الرضا (عليه السّلام) يجلس للعزاء في العشرة الأولى من شهر المحرّم ولا يرى ضاحكاً قط ، كما كانت مظاهر الحزن والأسف تستولي على الأئمّة الأطهار (عليهم السّلام) وأصحابهم ، وتبدو ظاهرة في بيوتهم ومجالسهم ، ويقولون لمَنْ يحضر مجالسهم من الخاصّة والعامّة قولوا متى ما ذكرتم الحسين وأصحابه : يا ليتنا كنا معك فنفوز فوزاً عظيماً.
هذا الذكر باقي ان شاء الله تعالى باحياء الشعائر الحسينية .ومن يحاول ان يكون من اتباع يزيد ويقيم الافراح ويمنع المؤمنين بكل طريقة كانت سواء في الدوائر الرسمية او غيرها لايفلح مهما عمل وسيخزيه الله تعالى في الدنيا قبل الاخرة .ومن يمنع لبس السواد يسود الله وجهة في الدنيا والاخرة مهما كان واي شخص يسعى في ذلك جزائه الخزي والعار .
المصدر والهوامش 
1. التوبة38.
2. معهد الامامين الحسنيين.
3. حياة الإمام الحسين (عليه السّلام) 3 / 369 .
4. مقتل الحسين (عليه السّلام) ـ المقرّم / 43 .
5. البداية والنهاية لابن كثير المجلد الثامن ص 202.
6. حياة الإمام الحسين (عليه السّلام) 3 / 392 ..
7. مجمع الزوائد 9 / 199 ، المعجم الكبير ـ الطبراني 1 / 140 .
8. حياة الإمام الحسين (عليه السّلام) 3 / 428.
9. هذه العبارات قالها الامام المعصوم زين العابدين (عليه السلام )يصف السيدة العقيلة زينب ـانظر الاحتجاج ـ الطبرسي 2 / 304 ـ 305.
10. حياة الإمام الحسين (عليه السّلام) 3 / 422 . 
 

  

مجاهد منعثر منشد
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2010/12/13



كتابة تعليق لموضوع : قولوا حيدر ..زينب ..زينب ..زينب .
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق علي العلي ، على بيان النصيحة - للكاتب د . ليث شبر : ايها الكاتب الم تلاحظ من ان المظاهرات تعم العراق وخاصة الفرات الاوسط والجنوب اليس انتم وانت واحد منهم تتباكون عقوداً على الظلم من قبل المستعمر البريطاني بعدم اعطائكم الحكم؟ الان وبعد 17 عام تأتي متساءلاً عن من يمثلهم؟ اليس من اتيتم بعد 2003 كلكم تدعون انكم ممثلين عنهم؟ كفى نفاق وارجع الى مكانكم من اين اتيتم والا تبعون مزطنيات هنا وهنا وخاصة هذا الموقع ذو ذيل طويل الاتي من شرق العراق

 
علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : الشيخ حيدر العايدي
صفحة الكاتب :
  الشيخ حيدر العايدي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 نشرة اخبار موقع  : رسالتنا اون لاين

 الحسين ( عليه السلام) قائدا دينيا وسياسيا  : عمار الجادر

 الشعوب تتجه نحو الدولة ونحن نتجه نحو العشيرة !!  : صلاح غني الحصبني

 متحدث: نحو 40 ألف مدني غادروا آخر معقل لتنظيم داعش بسوريا

 آخر التطورات الميدانية لعمليات قادمون يا نينوى الخميس 30 ـ 03 ـ 2017

 فبركة الشرقية ووسائل اخرى تافهة عن النازحين  : فراس الخفاجي

 رسالة مفتوحة الى السيد رئيس مجلس النواب  : ضياء المحسن

 لهذهِ الأَسباب يحمِي العراقِيُّون الحشدَ الشَّعبي!  : نزار حيدر

 علاقة الدين بالحياة  : باقر جميل

 قيمة الوقت في السياسة العراقية..!  : قاسم العجرش

 لهذا السبب فشلت قمة «عدم الإنحياز» بالتوصل إلى حل للأزمة السورية  : بهلول السوري

 يوم دامي جديد في العراق

 شرطة البصرة والمنشات تعلن القبض على عدد من مرتكبي الجرائم الجنائية المختلفة  : وزارة الداخلية العراقية

 وزارة النفط تعلن عن الاحصائية النهائية للصادرات النفطية لشهر حزيران الماضي  : وزارة النفط

 أسفارٌ في أسرارِ ألوجود ج4 – ح1  : عزيز الخزرجي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net