صفحة الكاتب : احمد محمد العبادي

القضاة .... بعثيـــــــــون
احمد محمد العبادي

                  بعد احتلال العراق عام 2003 كثيرا مانسمع من السياسيين او  المواطنين  خاصة ممن يصدر القضاء قرارات تدينهم عبارة ( القضاة 0000بعثيون ) أو نسمع عبارة القضاء مسيس ولمناقشة هذا الأمر بشكل قانوني و حيادي وموضوعي نستعرض طريقة تعيين القضاة من عام 1968م  ولغاية  عام 2003 م 0

  منذ ان استولى حزب البعث المنحل على السلطه في تموز عام 1968 لغاية عام 1976 كان تعيين القضاة يتم من بين خريجي كلية القانون والسياسه  (فرع القانون ) من المحققين العدليين او المعاونين القضائيين وغيرهم  من العاملين بالمحاكم العراقيه ومضى على خدمتهم  8 سنوات خدمه فعليه في وزارة العدل على ان يكون مشهود لهم بالكفاءة والنزاهه ولم يشترط في تلك الفتره ان يكون المرشح لوظيفة قاضي ( بعثيا ) وبالتحديد كان ذلك في فترة حكم  الرئيس الراحل احمد حسن البكر 0

 ولو نحسب أعمار القضاة ألآن  الذين تخرجوا عام 1976 يكون 76 عاما في احسن ألأحوال لذلك يكون معظم هولاء القضاة خارج الخدمه الآن 0

عام 1976صدر قانون تأسيس المعهد القضائي المرقم 33 لسنة  1976 ففي المادة (7 )الفقرة (اولا ) شروط القبول للدراسة في المعهد كانت لاتتضمن شرط الانتماء لحزب البعث بشكل صريح ولكن من الناحية العملية لايوجد طالب واحد يذكر في استمارة القبول الاتجاه السياسي  (مستقل ) وتم قبوله في المعهد وتخرج قاضي 0

بعد عام 1980 اصبح شرط الأنتماء لحزب البعث المنحل اساس في قبول الطالب في المعهد القضائي وعلى الطالب ان يجلب مايؤيد انتمائة لحزب البعث 0

وبعبارة أدق منذ عام 1976 لغاية عام 2003 لايوجد قاضي تخرج من المعهد القضائي ولم يكن منتمي الى حزب البعث المنحل ليس برضاه ولاأيمانا بمبادئ الحزب لكنه مضطرا وألانتماء للحزب كشرط من شروط تعيينه بصفة قاضي ولا اعتقد يوجد قاضي واحد امتنع عن الأنتماء للبعث وبقي قاضيا لحد ألان 0

عمل القضاء فيه خصوصية لان الممارسة والتدرج من قاضي صنف رابع ثم صنف ثالث وثاني ولا يصل الى  قاضي صنف اول  الا بعد خدمة قد تصل الى 20 سنه متواصله وبكفاءة عالية ويقدم بحوث ومن ثم يتم ترقيته الى نائب رئيس أستئناف ثم يرشح الى عضو محكمة التمييز0

 اذا حتى نحصل على قاضي لديه خبره وكفاءة  ويصلح لتعيينه عضو محكمة ألتمييز يجب ان تكون لديه خدمة متراكمة وبكفائه عاليه  تصل الى ثلاثون عاما في المحاكم ( البداءة / الجزاء /  الشرعيه ) ويصدر قرارات  اكثرها تصدق تمييزا ونسبة القرارات المنقوضة تكون قليلة ولايوجد فيها خطأ فاحش 0

والسؤآل المطروح هل نستطيع تعيين قاضي في محكمة التمييز دون ان تكون له هذه  التجربة الطويلة والكفاءة والخبرة المتراكمة  ؟؟

الجواب بالتأكيد لانستطيع ( بجرة قلم )  ان نعين قاضي ليس له هذه المواصفات وهولايملك الخبرة المتراكمه والتجربة الطويلة والكفاءه لأن القضاء في هذه الحالة  سيصبح حاله حال أجهزة الدولة الاخرى - لاسامح الله -  ويعيش الناس بفوضى لها أول وليس لها آخر ونعود الى فترة البداوة و منطق القوة في حل المنازعات بين الناس والقوي يعتدي على الضعيف كأننا نعيش بغابة وأن اصعب احساس عندما يشعر الأنسان بعدم توفر العدالة في بلده ولايستطيع ان يلجأ الى القانون ليحمية ويرفع الظلم عنه 0

لذلك علينا ان نعترف شئنا ام أبينا وبوضوح تام بأننا لانستطيع ان نستغني عن الخبره المتراكمة  للقاضي سواء بالأستمرار بتطبيق قانون الاجتثاث اوتطبيق النص الدستوري  سيئ الصيت  (الماده 91 الفقرة ثانيا ) الذي سمح لمجلس النواب العراقي في مسألة تعيين أعضاء محكمة التمييز او رئيس الادعاء العام او رئيس هيأة الاشراف القضائي حيث ثبت بأن  اختيارهم لايستند على الكفاءة والعلمية  وانما على اسس ومعايير لاعلاقة لها بعمل القضاء ومن بين هذه الاسس الخاطئة هو الانتماء الى حزب البعث المنحل 0

 و لغرض الوصول الى قضاء مستقل وبعيدا عن تأثيرات السياسيين نقترح مايأتي

اولا – استثناء القضاء العراقي من تطبيق قانون الهيئة الوطنية العليا للمسائله والعدالة لان موضوع الأنتماء  للبعث لم يكن بأرادتهم ونحن كشعب لانستطيع ان نستغني عن خدماتهم كونهم اصبحوا مراجع في القانون بسبب الخبرة المتراكمة لديهم وابعادهم عن القضاء يلحق ضررا كبيرا بمهنة القضاء ومن المستحيل تعويضهم 0

ثانيا – الغاء المادة (91 ) الفقرة ثانيا من الد ستور العراقي لأنها تتعارض مع نص المادة 19 اولا والتي تنص ( القضاء مستقل لاسلطان عليه لغير القانون ) وتتعارض مع المادة (87 ) من الدستور والتي تؤكد على استقلالية السلطة القضائية 0

ان تدخل مجلس النواب  في تعيين القضاة يمس وبشكل واضح وجلي ولايقبل اللبس استقلالية القضاء ويسمح لجميع الكتل السياسية التدخل بعمل القضاء والتأثير على القاضي اضافة الى ذلك ليس بأمكان اعضاء مجلس النواب ان يقيموا المرشحين لعضوية محكمة التمييز من الناحيه العلميه   - ( لان فاقد الشئ لايعطيه )- 0

مع احترمي وتقديري  للجميع

[email protected]                                                                      موبايل  07902328086

  

احمد محمد العبادي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/07/05



كتابة تعليق لموضوع : القضاة .... بعثيـــــــــون
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق سحر الشامي ، على حوار المسرح مع الكاتبة العراقية سحر الشامي - للكاتب عدي المختار : الف شكر استاذ عدي على هذا النشر، سلمت ودمت

 
علّق د.ضرغام خالد ابو كلل ، على هذه هي المعرفة - للكاتب د . أحمد العلياوي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تحية لكم اخوتي الكرام ... القصة جميلة وفيها مضامين جميلة...حفظ الله السيد علي الاسبزواري ...ووفق الله تعالى اهل الخير

 
علّق خالد ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : قال عنه الالباني حديث موضوع

 
علّق مؤسسة الشموس الإعلامية ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : أسرة الموقع الكرام نهديكم أطيب تحياتنا نتشرف ان نقدم الشكر والتقدير لأسرة التحرير لاختيار الشخصيات الوطنية والمهنية وان يتم تبديل الصور للشخصية لكل الكتابونحن نتطلع إلى تعاون مستقبلي مثمر وان إطار هذا التعاون يتطلب قبول مقترنا على وضع الكتاب ب ثلاث درجات الاولى من هم الرواد والمتميزين دوليا وإقليمية ثانية أ والثانية ب

 
علّق احمد لطيف الزيادي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : جزاك الله خير الجزاء شيخنا الكريم،لقد كان هذا الوباءتمحيص آخر كشف لنا فئة جديدة من أتباع الاهواء الذين خالفو نأئب أمامهم الحجة في الالتزام بالتوجيهات الطبية لاهل الاختصاص وأخذا الامر بجدية وان لايكونو عوامل لنشر المرض كونه من الاسباب الطبيعية.

 
علّق سيد صادق الغالبي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شيخنا الجليل جزاكم الله خيرا على هذه المقالة التي نشرها موقع كتابات في الميزان ما فهمناه منكم أن هذا الوباء هو مقدمة لظهور الأمام صاحب الزمان عجل الله فرجه هل فهمنا لكلامكم في محله أم يوجد رأي لكم بذلك وهل نحن نقترب من زمن الظهور المقدس. أردنا نشر الأجابة للفائدة. أجاب سماحة الشيخ عطشان الماجدي( حفظه الله ) وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته. الجواب ان شاء ألله تعالى : .نحن لا نقول مقدمة للظهور بل :- 1. التأكيد على المؤمن المنتظِر ان يتعلم من التجارب وان يحيط علما بما يدور من حوله كي يكون على أهبة الإستعداد القصوى متى ما حصل طاريء أو طلب منه تأدية لواجب... 2. ومنها هذا الوباء الخطير إذ يمكن للسفياني ومن وراه ان يستعمله هو او غيره ضد قواعد الامام المهدي عجل ألله تعالى فرجه الشريف . 3. يقطعون شبكات التواصل الاجتماعي وغيرها . نتعلم كيفية التعامل مع الأحداث المشابهة من خلال فتوى المرجع الأعلى الإمام السيستاني مد ظله . 4. حينما حصل الوباء ومنع السفر قدحت بذهننا ان ال(313) يمكن أن يجتمعوا هكذا...

 
علّق الفريق المدني لرعاية الصحفيين ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : تسجيل الجامع الأموي والمرقد الشريف على لائحة التراث الكاتب سجل موقفا عربي كبير لغرض تشكيل لجنة كبيره لغرض الاستعداد لاتخاذ الإجراءات التي توثق على لائحة التراث وسجل موقفا كبيرا اخر حيث دعى الى تشكيل فريق متابعة للعاملين في سمات الدخول في ظل الظروف

 
علّق سعيد العذاري ، على رسول الله يعفو عن الجاسوس (!) - للكاتب محمد تقي الذاكري : احسنت التفصيل والتحليل ان العفو عنه جاء بعد ان ثبت ان اخباره لم تصل ولم تترتب عليها اثار سلبية

 
علّق عمادالسراي ، على معمل تصنيع اسطوانات الغاز في الكوت يقوم بإجراءات وقائية ضد فيروس كورونا - للكاتب احمد كامل عوده : احسنتم

 
علّق محمود حبيب ، على حوار ساخن عن الإلحاد - للكاتب السيد هادي المدرسي : تنزيل الكتاب

 
علّق ليلى أحمد الهوني ، على لو قمتي بذلك يا صين! - للكاتب ليلى أحمد الهوني : اخي الكريم والمحترمالسيد سعيد الشكر كل الشكر لشخصكم الكريم دمت بكل خير

 
علّق سعيد العذاري ، على لو قمتي بذلك يا صين! - للكاتب ليلى أحمد الهوني : الاستاذة ليلى الهوني تحياتي احسنت التوضيح والتفصيل مشكورة

 
علّق ليلى أحمد الهوني ، على لو قمتي بذلك يا صين! - للكاتب ليلى أحمد الهوني : الأخ الكريم/ سعيد الغازي أولًا أشكرك جزيل الشكر على قراءتك لمقالتي المتواضعة وأشكرك أيضًا على طرح وجهة نظرك بالخصوص والتي بدوري أيدك فيه إلى حدٍ ما. ولكن أخي الموقر أنا فقط كاتبة وأحلل من خلال الأدلة الكتابية والإخبارية التي يسهل علي امتلاكها الأدلة) التي بين يدي، فاتهامي لدولة روسيا خاقة وبدون أية ادلة من المعيب جدا فعله، ولكن كون ان العالم بأسره يعاني وهي الدولة الوحيدة التي لم نسمع عنها أو منها أو بها الا حالات قليلة جدا يعدون على الأصابع، ثم الأكثر من ذلك خروجها علينا في الشهر الثاني تقريبا من تفشي المرض وإعلانها بانها قد وصلت لعلاج ولقاح قد يقضي على هذه الحالة المرضية الوبائية، وعندما بدأت أصبع الاتهام تتجه نحوها عدلت عن قولها ورأيها وألغت فكرة "المدعو" اللقاح والأكثر من ذلك واهمه هو كما ذكرت قبل قليل تعداد حالات المرضى بالنسبة لدولة مثل روسيا تقع جغرافياً بين بؤرة الوباء الصين واوربا ثاني دول تفشيه، وهي لا تعاني كما تعانيه دول العالم الأخرى ناهيك عن كونها هي دولة علم وتكنولوجيا! الحقيقة وللأمانة عن شخصي يحيطني ويزيد من شكوكي حولها الكثير والكثير، ولذلك كان للإصرار على اتهامها بهذا الاتهام العظيم، وأيضا قد ذكرت في مقالتي بان ذلك الوباء -حفظكم الله- والطبيعي في ظاهره والبيولوجي المفتعلفي باطنه، لا يخرج عن مثلث كنت قد سردته بالترتيب وحسب قناعاتي (روسيا - أمريكا - الصين) أي انه لم يقتصر على دولة روسيا وحسب! وفوق كل هذا وذاك فاني اعتذر منك على الإطالة وأيضا أود القول الله وحده هو الأعلم حاليا، أما الأيام فقد تثبت لنا ذلك او غيره، ولكن ما لا نعرفه هل سنكون حاضرين ذلك أم لا!؟ فالعلم لله وحده

 
علّق سعيد العذاري ، على لو قمتي بذلك يا صين! - للكاتب ليلى أحمد الهوني : تحياتي وتقديري بحث قيم وراقي وتحليل منطقي ولكن اتهام دولة كروسيا او غيرها بحاجة الى ادلة او شواهد

 
علّق منير حجازي ، على لماذا مطار كربلاء التابع للعتبة الحسينية ؟ - للكاتب سامي جواد كاظم : أنا أرى أنه بعد كل عمل امريكي في اي منطقة إن كان ضربة عسكرية او حتى مرور عابر لقوات الاحتلال يجب احاطة المنطقة وتطويقها وتعقيمها وفحص محتوياتها . لأن الحرب البيولوجية تُقلل من الخسائر المادية وهي اقل كلفة واشد رعبا . .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : مكتب النائب الشيخ حسين الاسدي
صفحة الكاتب :
  مكتب النائب الشيخ حسين الاسدي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 سألتني وهي تبكي هل القرآن يأمر بضرب النساء؟  : د . رافد علاء الخزاعي

 بيان أنصار ثورة 14 فبراير حول الإنتخابات التكميلية وسبت التحرير لميدان الشهداء  : انصار ثورة 14 فبراير في البحرين

 وإستعن بأمرك على أخيك  : هادي جلو مرعي

 مداخلة عاجلة مع قناة صفا ..!  : عبد الهادي البابي

 التايمز: السعودية كانت على وشك شن حرب على قطر

 وفد اللجنة المركزية لتعويض المتضررين يُنجز الوجبة الأولى من معاملات ضحايا الإرهاب في ناحية سليمان بيك  : اللجنة المركزية لتعويض المتضررين

 شرطة واسط تلقي القبض على 67 متهم وفق مواد قانونية مختلفة  : علي فضيله الشمري

 20 ألف مصاب بالإيدز في السعودية، 80 بالمئة منهم رجال

 المركزي الإيراني: عوائد النفط ستخصص للسلع الأساسية والاستراتيجية

 دبابيس الحرب.. (8)  : عباس البغدادي

 حتى لا تتكرر زوبعة الشرق الاوسط ثانية  : جواد العطار

  ( فيلسوف العقل ) --**** تموت روحى بموت الفلسفة ******  : طارق فايز العجاوى

 قراءة في مجلة قديمة  : د . حسين ابو سعود

 الدين والسياسة والمرجعية  : نزار حيدر

 المثنى : القبض على احد المتهمين بجرائم الابتزاز الالكتروني  : وزارة الداخلية العراقية

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net