صفحة الكاتب : رباح مرزة

خالتي او بت خالتي والغريبة افضالتي
رباح مرزة
 اليوم صارت عدي شغله بإحدى دوائر الدولة وطبعا العراقيين وجهم العزرايل ولا توجهم الدوائر الدوله وكالعادة تلزم سره والشمس ادك بيك (واكعد بالشمس الحد ما تخلص معاملتك مو يجيك الفي) عموما واحنه واكفين عالسره اجه مراجع لابس (دشداشة )وظرب السره اترجوه المراجعين حتى يوكف بلسره ولاكأنما احد ايكلمه ويمكن اذا واحد لح عليه بالكلام ايحصل( كله او بوكس) او اقل تقدير اهانه زينه فالكل سكتت حتى اني وبعدها اجه الثاني ونفس الشئ وهم ضرب السره وصارت فوضئ من وره مواطن صعلوك ما يسوه فلس حشاكم ...وظلت هاي الوضعيه كالعاده لحد ما خلصت معاملتي من شباج المدير ورحت الشباج رقم اربعة لكيت الشباج بيه موظف وجهه مايكصه الطبر ليكول جايبيه سخرة لو فزعه ولا كأنما يطوه راتب وراتب اذا ما كان محترم فشبه محترم اخذ المعامله وكلي انتضر وهاي عادي بالنسبة الدوائرنا وهالاثناء اجو اثنين من سرسرية المدينه (البلطكيه )واحد منهم صاح بصوت عالي بأسم الموظف وباستهزاء ( ليش ما تمشي معاملات المراجعين )او من سمع صوتهم الموظف وشافهم كام ايوزع ابتسامات وذك المرح والشقه وياهم كانما اطوه صك الغفران وبهالحظه دخل واحد من( السرسريه) داخل غرفة الموظف او( اكو واحد اخو اخيتيه يدخلها لانها غرفة احد نبلاء العصور الوسطى ويعتبرها ملكه وملك ابوه) وصارت السرسريه الليمشون المعاملات وبوساطتهم يم الموظف لان طلع الموظف سرسري مثلهم او( من هل مال حمل اجمال ) وبصراحة اتمنيت ان اكون سرسري حتى تخلص معاملتي اوما ابقى بالشمس ولا بيد افلان واعلان لكن للاسف انخدعت اوصرت خوش ولد بالعراق لان الخوش ولد مايعيش؟؟؟؟ بقيت اترقب الاحداث وهالاثناء شفت مراهق داخل البنايه من اقرباء مدير الدائرة وياه احد اصدقاءه او هم خلصت معاملته بواسطة القرابه وتمنيت قرابتي المدير وتخلص معاملتي من وكت لان الحر كتلني وبعدين الحمد لله خلصت المعامله صدكوني كأنما حصلت بطاقة اليانصيب لو كانوا لازميني إرهابيه وخلصت منهم ......
فيا اخواني هم يجي يوم و نخلص من السرسريه ومن الحسبيه والنسبيه وبعد ما كو( خالتي او بت خالتي والغريبة افضالتي)لو بالعكس يجي يوم كل احنا انصير سرسريه او ما ندري بانفسنا....
مواطن متمرد أم موظف متسلط
نحن اليوم في نهاية العقد الأول من ربيع الديمقراطية التي واعدتنا بنشر عدالتها الاجتماعية ومناصفة حقوق الإنسان وتثبيت كرامة المواطن العراقي ولا شك بأن باكورة المجد تبدأ من أدنى المستويات من خلال إصلاح سيرة المواطن وتحريك ماء الموطنة الطاهر في داخله وصعودا إلى ما تصبو ا إليه رغبة الإنسان في العيش الكريم من خلال يقظة جليلة تضع الأساس القوي لبناء دولة شعارها السمو والرفعة ......
لكن للأسف الجزيل إلى يومنا هذا ونحن نعيش أزمة في تعبئة أجواء ايجابية تخلق مواطن محترم تشع من أفعاله وأقواله حب الوطن وترصين المواطنة الصالحة فيه ومن جهة أخرى لم تكن لنا القدرة الكبيرة في تهيئة أرضية مناسبة في إعداد موظف أو إداري يستوعب قيمة عمله ويفهم واجباته وما تنوط به المسؤولية الوظيفية لتقديم الخدمة للمراجعين لان ( ليس نجاح المجتمعات اقتصاديا بل نجاحها ادريا)
فالفرد العرقي في طبيعته مشاغب في سلوكه اتجاه واجباته ربما لعدم توفير الحقوق الكاملة فتجده في أي وهلة ينقلب على واقع الدولة المزري أو يتصرف مع دوائرها بصفة الغازي المخيف كأنما هذه الدوائر هي ملك الثلة الحاكمة لا ملكه وملك أبناء جلدته وينتهز الفرصة في أي مناسبة تفسح له ويهجم على دوائرها ويفعل ما طاب له من رذيلة بفعل جينات سالف القبيلة وقوانين البداوة التي أودعته بيه طبيعة المجتمع العراقي هذا في إطار عدم الاستقرار والانهيار السياسي ..... إما في حالة الاستقرار والسلم نجد المواطن متمرد على دوائر الدولة وموظفيها و نظامها فيحاول أحداث خلل في أمنها واستقرارها متعدي بذلك كل قواعد السلوك ومديات التربية الدينية والعشائرية والاجتماعية.....
إما الموظف فنجد الكثير منهم عندما كان مواطن يترنم بالأخلاق الملائكية ويكون قديس بكلامه وتعاليمه في بناء دولته الفاضلة ومجرد ما احتل منصب في الدولة نراه يكون طاغية جبار تنقصه الرحمة وإنسان تخلو منه معاني الإنسانية بل ينتزعها كل يوم في باب الدائرة التي ينتسب إليها وتجده عبوس الوجه مكفهر الخلق سماته سمات الحيوان المفترس لا يقدم الخدمة حتى لو كانت بحسنات بل يبدلها في أوكس ثمن سيئات خلقه ونراه مستبد ويحمل كل سمات التسلط وكأنما هذا الموظف جلب بالسخرة والإكراه إلى الدائرة أو يقضي دوامه من دون مرتب شهري ...... وقد أمليت عليه شياطينه الرجيمة كل يوم إن يتعامل بهذه الطريقة مع المراجعين بوحشية وهمجيه ويتناسى انه كان يوما من الأيام مواطن أو مراجع .....
وبعد كل هذا وذاك لا يكون المواطن العراقي السيد المحترم متى ما التزم بالنظام واعتبر القوانين من مقدسات واجباته وأولويات حياته السعيدة المحترمة وجعلها منهاج لتربيته وترية أطفاله بالمقابل إن يعي الموظف (الإداري) إن الشعب هو سيده ومن واجبه خدمة سيده (المواطن المراجع )وان يتذكر الموظف انه يعمل بمرتب شهري لتقديم الراحة للمواطن ,وبذلك ينعم الجميع بدولة ديمقراطية جليلة تطبق بها الحرية والعدالة الاجتماعية وتتناصف بها حقوق الإنسان وتتعاضد بها المساعدة المتبادلة....
 
( مع احترامي واعتزازي لكل مواطن شريف وموظف نزيه )

  

رباح مرزة
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/07/15


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • قناع الشخصية  (المقالات)



كتابة تعليق لموضوع : خالتي او بت خالتي والغريبة افضالتي
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم

 
علّق نافع الخفاجي ، على  الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : ماسبب زواج عبدالله بن جعفر من الخوصاء مع وجود زينب(ع) وما لها من المكانة والمنزلة؟!

 
علّق sami ، على  وقعة تل اللحم - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : لم تحصل معركة بتليل جبارة ولم يهزم ابن رشيد فيها وكل ما حصل أن ابن رشيد غزى عربان سعدون بالخميسية بسبب عبث سعدون الأشقر وقطعه لطريق القوافل التجارية من حائل بتحريض من بريطانيا عدوة ابن رشيد. وهزم ابن رشيد عربان سعدون الأشقر وتم أسر سعدون شخصيا ومكث ابن رشيد عدة أيام بالخميسية ثم أطلق سراح سعدون الأشقر بعد وساطات مكثفة من شمر أنفسهم لدى ابن رشيد وعاد الى عاصمته حائل علما أن سعدون الأشقر لم يكن زعيم قبائل المنتفق وإنما الزعيم الكبير كان فالح ناصر السعدون الذي لم يرضى عن تصرفات سعدون بينما سعدون الأشقر كان متمردا على ابن عمه الأمير العام فالح ناصر السعدون وكان يميل مع من يدفع له أكثر حتى أنه التحق كمرتزق لدى جيش مبارك الصباح وقد قيلت قصائد كثيرة توثق معركة الخميسية وتسمى تل اللحم ومنها هذا البيت عندما هرب سعدون الأشقر قبل بدء المعركة سعدون ربعك وهقوك دغيم والعصلب رغيف خيل الطنايا حورفت بين المحارم والمضيف.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : الشيخ هيثم الرماحي
صفحة الكاتب :
  الشيخ هيثم الرماحي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 النجف الاشرف: تغطية كاملة لليوم السابع من محرم الحرام 1434هـ(مصور)  : نجف نيوز

  الانتربول الدولي واتهام القضاء العراقي بالمسيس  : رياض هاني بهار

 العبادي يصدر توجيهات للقطعات العسكرية المشاركة بتحرير تلعفر

 غابت المصلحةُ الوطنيَّة فضعُفت المواقِف!  : نزار حيدر

 تكفير الحركات السلفية الجهادية التكفيرية

 الاحزان انتصرت على العيد  : جمعة عبد الله

 عناصر ومقوّمات النقد الإيجابيّ والنصيحة البنّاءة

 وزير الخارجية يشارك في ندوة "الحشد الشعبي في الدبلوماسية العراقية"  : وزارة الخارجية

 اقتحام الفلوجة ينتظر "قرارا سياسيا"، وداعش يتلقى ضربات موجعة في الأنبار

 رئيس اللجنة المركزية لتعويض المتضررين واعضاء لجنة الشهداء البرلمانية يناقشون ملف ضحايا الارهاب  : اللجنة المركزية لتعويض المتضررين

 صحة الكرخ / اجراء عملية جراحية لترقيع فتق جراحي في الرقبة لمريض يعاني من سرطان الحنجرة في مستشفى اليرموك التعليمي

  الجمارك تنفي حدوث تغييرات في الرسوم الجمركية

  بيان صادر من الكتلة البيضاء تستنكر فيه زيارة وزير الخارجية التركي داوود أغلو إلى كركوك وتعده تجاوز على السيادة العراقية

 البسملة في تفسير أمير المؤمنين «عليه السلام»  : السيد يوسف البيومي

 الملتقى الثاني للثقافة العربية الكردية استعراض سياسي وهفوات فنية  : عادل الصويري

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net