صفحة الكاتب : صحيفة البوابة الالكترونية

  صحيفة البوابة العراقية ليوم السبت 13 ت1

 

 

برلمانيون لـ (البوابة العراقية ): لانسمح لتركيا ان تجعل الاراضي العراقية ممرا للمجاميع المسلحة اوغير المسلحة http://www.albawwaba.net/investigations/110468/

البوابة العراقية – خاص

دعا عدد من اعضاء مجلس النواب الى الاخذ بنظر الاعتبار بطلب مجلس الوزراء لا اعادة النظر في علاقاتها مع تركيا ، وعدم السماح لاي مجاميع مسلحة اوغير مسلحة تكون ممرا لاعتدائها على اي دولة من الاراضي العراقية، فيما طالب ائتلاف دولة القانون  مجلس النواب الاخذ بنظر الاعتبار ايقاف جميع الاتفاقيات التي اقرها النظام البائد  مع تركيا لانها تعد خرق دستوري”.قال رئيس لجنة العلاقات الخارجية همام حمودي ” على الدولة العراقية ان تعزوا مفهوم الاستقلال والسيادة الوطنية”وقال حمودي في تصريح خص به (البوابة العراقية ) على مجلس النواب اخذ بنظر الاعتبار بطلب مجلس الوزراء عدم السماح لتركيا جعل الاراضي العراقية ممرا للمجاميع المسلحة اوغير مسلحة تكون الاعتداء على الدول المجاورة من الاراضي العراقية”موضحا ان ” هناك اتفاقا عراقيا تركيا وبحضور امريكي عدم استخدام الاراضي العراقية كقاعدة او ممر للارهاب والمجاميع الارهابية”.من جهتها اكدت رئيس لجنة الهجرة و المهجرين النائبة لقاء وردي على انه من الضروري معاودة النظر بجميع الاتفاقيات ليس مع تركيا فقط  وانما جميع الدول الاقليمية والاوربية لاعادة السيادة الوطنية العراقية”.وقالت وردي في تصريح خصت به (البوابة العراقية) ان سياسة الانفتاح دولة دون الاخرى لايصب في مصلحة العراق ِ”.مشيرة الى ان ” السياسة العراقية يجب ان تقف على مسافة واحدة من جميع الدول وان تطبق الخطط السياسة الخارجية على الجميع”.من جانبه قال النائب عن ائتلاف دولة القانون علي الفياض ” ان تركيا لاتعرف مالها وما عليها من التزامات  تجاه العراق مما دعا الحكومة العراقية اتخاذ موقف غير مرحب به تجاه الحكومة التركية “.وقال الفياض في تصريح خص به (البوابة العراقية ) على مجلس النواب الاخذ بنظر الاعتبار بطلب الحكومة العراقية ايقاف جميع  الاتفاقيات التي اقرها النظام البائد  مع تركيا لانها تعد خرق دستوري ولايمكن الاخذ بها وعلى مجلس النواب ان ياخذ بتوصيات مجلس الوزراء”.مبيننا ان ” جميع الاتفاقات التي ابرمها النظام السابق مع تركيا يجب ان تخضع للدراسة والنظر “.

--------------------------------------

منع حرق المواد التي تحتوي على مادة الرصاص عشوائيا http://www.albawwaba.net/environment/110805/

 “البوابة العراقية” بغداد – قال امير علي الحسون المتحدث الرسمي باسم وزارة البيئة في بيان صحفي اليوم السبت ان “الوزارة ستقوم بإتخاذ إجراءات قانونية من خلال القضاء ضد المخلفين الذين يقومون بتلويث الجو من خلال حرق النفايات والمواد التي تحتوي على مادة الرصاص الخطرة التي تنبعث منها غازات سامة ومواد مسرطنة”.

واضاف ان”وزارة البيئة طالبت الحكومات المحلية والدوائر البلدية وامانة بغداد بوضع حد لظاهرة الحرق العشوائي التي تنبعث منه مواد سامة تؤثر على صحة المواطن وسلامة بيئته من خلال سن القوانين ووضع العقوبات التي تمنع هذه الظاهرة من اجل حماية وتحسين البيئة”.

-----------------------------

لجنة المرأة والأسرة والطفولة النيابية: المطالبة بـ “فصل السجينات عن بعضهن كل بحسب جريمتها”

http://www.albawwaba.net/woman/110678/

 “البوابة العراقية” انتقدت عضو لجنة المرأة والاسرة والطفولة هدى سجاد سجون التسفيرات الخاصة بالنساء لتنوع اشكال الجريمة في مكان واحد، داعية الى” فصل السجينات عن بعضهن كل بحسب جريمتها”.

وقالت سجاد في تصريح لها اليوم ان” هذه السجون وخاصة سجون التسفيرات للنساء تضم اشكالا متنوعة للجريمة داخل مكان ضيق تختلط فيه جريمة التزوير بالشهادة او الوثيقة المدرسية مع البغاء وجرائم زنا المحارم والقتل وغيرها من الجرائم”.

واضافت ان” نشر واختلاط هذه الحالات الاجرامية مع بعضها في سجن لا يتجاوز مساحته {5×10} مما يدعو الى انتشار الاساليب الخاطئة والانحراف في جميع نزيلات السجن”.

ودعت سجاد الجهات المعنية الى” اتخاذ اللازم لمنع انتشار هذه الجريمة بشكل واسع وفصل المحكومات واللوتي قيد التحقيق عن بعضهن لضمان عدم انتشار الجريمة بشكل اوسع داخل المجتمع العراقي”.

يذكر ان السجون التي تدعى بسجن التسفيرات في العراق تحتوي على انواع مختلفة للجريمة حيث تختلط كل الجرائم سواء كانت ثقيلة كجريمة القتل مع جرائم اخرى قد تكون سرقة او تزوير.

--------------------------------------

منتخبنا يتأهل .. إلى نهائيات العرب بالتجذيف http://www.albawwaba.net/sport/110756/

البوابة العراقية / بغداد :

 تأهل منتخبنا بالتجذيف الى المنافسات النهائية لبطولة العرب التي تتواصل في تونس ويشهدها المجرى الدولي .وقد استطاع اللاعب حيدر نوزاد في فعالية فردي الثقيل لفئة المتقدمين التأهل  اولا الى النهائيات عن مجموعته في التصفيات متقدما على لاعبين من الجزائر وتونس ولبنان والكويت والمغرب.

من جانبه استطاع اللاعب الشاب محمد رياض التأهل أولا الى نهائيات فردي الشباب في التصفية الثانية عن مجموعته البالغة من ستة لاعبين متقدما على منافسيه من مصر والجزائر والمغرب والسودان ولبنان بعد ان وقف ثانيا في التصفية الاولى عن مجموعته بعد اللاعب التونسي ومتقدما على لاعبي المغرب والكويت ولبنان .وسيلعب في النهائيات ايضا اللاعبان انس عجيل واحمد حسين في فعالية زوجي الخفيف لفئة المتقدمين وفي فعالية الرباعي الشباب سيمثل العراق في النهائي اللاعبون محمد رياض ونمير عبد الرضا وعمر طيف ومصطفى محمد في الوقت الذي يواصل الحكمان العراقيان ثامر عبد الوهاب واحمد حقي ادارتهما لمنافسات البطولة الى جانب عدد من حكام الدول العربية .

--------------------

البرلمان ينهي قراءة خمسة قوانين بعد تصويته على الغاء المادة 40 من الموازنة http://www.albawwaba.net/news/110826/

 “البوابة العراقية” بغداد – ذكر بيان للمكتب الاعلامي لمجلس النواب اليوم انه” في بداية الجلسة التي استهلت بآية من الذكر الحكيم وقدم النجيفي باسم المجلس التعازي لكل من النائب عامر الفائز لوفاة زوجته والنائبة عاليه نصيف لوفاة شقيقها”.

واضاف ان” النجيفي اكد على ان مجلس النواب سوف يستمر بالدوام خلال الاسبوع الحالي فيما سيكون الاسبوع المقبل مخصصا لعمل النواب في المحافظات وبعدها سيأخذ المجلس عطلة عيد الاضحى المبارك ، نافيا منح النواب عطلة لمدة 3 اسابيع”، مبينا انه” بعدها صوت المجلس على مقترح قانون الغاء المادة {40} من قانون الموازنة الاتحادية لسنة 2012 والمقدم من اللجنتين القانونية والمالية ، والذي يأتي لمعالجة الضرر الكبير الذي لحق بالذين تم ايقاف رواتبهم وعدم حسم امر الموظفين منهم من خلال ايجاد الطرق المناسبة والقانونية”.

واشار البيان ان “هيئة الرئاسة قررت تأجيل التصويت على رئيس هيئة المسائلة والعدالة ونائبه وعلى مقترح قانون العفو العام المقدم من اللجنتين القانونية وحقوق الإنسان فيما انهى المجلس القراءة الاولى لمقترح قانون مجلس الاتحاد المقدم من اللجنتين القانونية والأقاليم والمحافظات لغرض اكتمال هيكلية السلطة التشريعية الاتحادية وتكريسا لبناء المؤسسات الاتحادية وحماية مصالح الاقاليم والمحافظات ومعالجة الفراغ الدستوري”.

وتابع “كما انجز المجلس القراءة الاولى لمشروع قانون تصديق معاهدة الصداقة والشراكة والتعاون بين حكومة جمهورية العراق وحكومة الجمهورية الايطالية والمقدم من لجنتي العلاقات الخارجية والخدمات والأعمار والتي تهدف الى تعزيز التعاون والصداقة والشراكة بين البلدين وتطوير مجالات جديدة للتعاون على اساس المصالح المتبادلة بما فيها التزام الحكومة الايطالية بتقديم المنح المالية للمساهمة بأعمار العراق”.

ولفت البيان انه” تم التصويت من حيث المبدأ على الاستمرار بقراءة مقترح قانون تنظيم مدة عمل المعينين وكالة بعد الانتهاء من القراءة الاولى له، والذي يهدف الى تطبيق مبادئ القانون وبناء مؤسسات الدولة بشكل صحيح وجعل الاصل هو الدائم وليس الطارئ هو المستمر في الحكومة وتوسيع قاعدة المشاركة في السلطة، فيما اتم المجلس القراءة الثانية لمشروع قانون دعم مشاريع التنمية والمقدم من لجان الاقتصاد والاستثمار والقانونية والمالية”.

وفي مداخلات النواب بشان مشروع القانون اكد النائب بايزيد حسن على” اهمية القانون لدعمه مشاريع التنمية والعمل على تعريف المنهاج الاستثماري وضرورة تحديد المدة الزمنية وتحديد الاولوية”.

وأشار النائب رياض غريب الى ان” القانون يوفر المناخات الملائمة لتنفيذ مشاريع التنمية داعيا الى رفع ضريبة الدخل من الاعفاءات”.

وشدد النائب صباح الساعدي على” اهمية تنويع مشاريع التنمية في العراق من خلال وضع تعليمات حقيقية تنسجم مع توجهات الحكومة”.

بدورها لفتت النائبة وحدة الجميلي الى ان” القانون يخلق بيئة استثمارية للشركات داعية الى اعفاء مؤقت بخطاب ضمان”.

وطالب النائب قاسم محمد قاسم بـ” إلغاء الاعفاء الخاص بضريبة الدخل لإضراره بالموارد المالية للبلد”.

من جانبه نوه النائب عمار طعمة الى” اهمية ان تتوفر الضوابط الواضحة ضمن القانون بشكل يحكم تنفيذ مشاريع التنمية”.

وفي ردها على المداخلات اكدت اللجنة الاقتصادية ان” مشروع القانون ينسجم مع الدستور العراقي من اجل تشجيع الاستثمارات مشيرة الى وضع خيارات لإعفاء الضرائب جزئيا او كليا مؤكدة وضع المعايير ضمن وقت محدد”.

من ناحيته اوضح صفاء الدين الصافي وزير الدولة لشؤون مجلس النواب ان” مجلس الوزراء شكل لجنة لتنظيم تحصيل الضرائب من الشركات الاجنبية والأخذ بنظر الاعتبار تنفيذ المشاريع الحكومية من قبل الشركات المحلية”، مشددا على” اهمية ان ينسجم مع توجهات مشروع الحكومة في تنفيذ المشاريع”.

واردف البيان ان” مجلس النواب انهى ايضا في جلسته اليوم القراءة الثانية لمشروع قانون حرية التعبير عن الرأي والاجتماع والتظاهر السلمي والمقدم من لجان القانونية وحقوق الانسان والأمن والدفاع والثقافة”.

وفي مداخلات النواب بشان القانون شدد النائب احمد العباسي على” اهمية عدم الاساءة الى الرموز الوطنية والدينية فضلا عن دول الجوار والمعتقدات والاديان”.

اما النائبة سميرة الموسوي فقد اوضحت ان” اهمية القانون تحتم تشكيل فريق موسع من مختلف الاختصاصات للمشاركة بصياغته لاسيما ان مثل هذه القوانين يتم تشريعها لصالح المواطنين البسطاء”.

ولفتت النائبة ره وز مهدي الى ان” القانون يتطلب اعادة النظر في بعض فقراته التي تقيد حرية الرأي والتعبير والتجمع”.

من جانبه اشار النائب حيدر الملا الى ان” بعض المواد في مشروع القانون تتعارض وتتقاطع مع التزامات العراق الدولية كونه يقيد حرية الرأي”.

واعتبر النائب وليد الحلي ان” حرية التعبير عن الرأي تمثل حقا من حقوق الانسان وخاصة الالتزام بحقوق الاخرين وعدم انتهاكها والانتقاص منها”، مشددا على” اهمية الحذر من استخدام حق التعبير في الترويج للإرهاب”.

ونوهت النائبة وحدة الجميلي الى” وجود غموض في بعض فقرات القانون وخاصة ما يتعلق بحرية الرأي والاجتماع”، مشيرة الى ان” العديد من فقراته تتعارض مع تعهدات العراق مع المنظمات والهيئات الدولية”.

من جهته اكد النائب صباح الساعدي ان” حق التجمع والتظاهر والتجمهر لا يحتاج الى موافقة الجهات الامنية كما نص القانون وإنما يحتاج الى اشعار لموعد التجمع”.

في حين رأى النائب سردار عبد الله ” وجود خلط في القانون خاصة ان بعض مواده بحاجة الى قوانين منفصلة”، لافتا الى ان” مشروع القانون يعيق حرية التعبير داعيا الى عدم التصويت عليه”.

وفي ردها علي المداخلات اكدت اللجان المعنية على” الاخذ بنظر الاعتبار اراء ومقترحات النواب” مشيرة الى ان” القانون آلي يختص بتنظيم التجمهر والتجمع وفقا لنصوص القانون”، موضحة ان” التجارب الديمقراطية في العالم تعتمد على الحريات وتطورها” داعية آلى” الفصل بين قانون العقوبات فصلا تاما وهذا القانون فضلا عن اهمية تطبيق معايير عالمية تنسجم مع التقاليد العراقية”.

بدوره اعلن صفاء الدين الصافي وزير الدولة لشؤون مجلس النواب عن” مشاركة الحكومة مع اللجان المعنية من اجل التوصل الى صياغة قانون يحفظ كرامة المواطنين وهيبة الدولة”، داعيا الى” التعاون من خلال معالجة بعض ما ورد من ثغرات في مشروع القانون”.

ولفت البيان الى” ذلك اختتم المجلس دعوة عامة لاستضافة وزير الصحة مجيد محمد امين وفي مستهل الاستضافة تسألت النائبة عتاب الدوري عن الاجراءات التي اتخذتها زارة الصحة لمعالجة التهاب الكبد الفايروسي في بعض المناطق وعن شحة الادويه.

من جانبها طالبت النائبة هيفاء نسيم بـ” ايقاف العمل في مبنى قسم فتحة القلب بمستشفى البصرة بسبب عدم وجود حماية من الجراثيم”.

واستفسر النائب صادق الركابي عن” مدى تضاعف الخدمات الصحية مقارنة بتضاعف تخصيصات الموازنة المالية خلال السنوات الماضية”.

من جانبه اكد وزير الصحة ردا على استفسارات ومداخلات النواب في جلسة يوم 17 ايلول الماضية وجلسة اليوم ان” الوزارة تشتري ادوية مختصرة واساسية تهم حياة المرضى فضلا عن شمول معظم مرضى السرطان بالعلاج كما سيتم فتح مراكز علاج اشعاعية في 3 محافظات”، مشيرا الى ان” عدم وجود تشريع خاص باستيراد الادوية له انعكاسات سلبية في هذا المجال”.

واشار وزير الصحة الى ان” الملاك التمريضي يشكل 35٪ من ملاكات الصحة الا انه يعاني من مشاكل في التوزيع وقلة الملاك النسوي”، منوها الى” وضع ستراتيجية متكاملة لزيادة الملاكات التمريضية وزيادة الكادر النسوي”، منوها الى ان” تهالك وقدم الاجهزة الطبية وخاصة المفراس والرنين التي تعرقل تقديم الخدمات”.

وبين ان”ه تم تخصيص 3 دوانم لانشاء بناية جديدة غطاء لمركز فحص الادويه والوزارة بصدد فتح مراكز في عدة محافظات”، مشيرا ان” الوزارة بصدد شراء خدمة مختبرية من قبل شركات عالميه متخصصة وبالاستعانة مع خبراء عراقيين فضلا عن زياده الدورات التطويرية للاطباء والملاكات الصحية لافتا الى ان الوزارة ومن خلال التنسيق مع وزارة التعليم العالي اتفقت لتامين الاختصاصات الشحيحة مؤكدا ان مشكلة المحافظات الطاردة للاطباء وخاصة ميسان والمثنى والناصرية والى حد ما الانبار وصلاح الدين مشكلة مزمنة بحاجة الى حلول طويلة الامد حيث تم منح امتيازات معينة للأطباء من اجل معالجة المشكلة”.

ولفت وزير الصحة الى ان” العقود الخاصة ببناء عشرة مستشفيات تم ابرامها قبل عام 2010 مما ادى الى عدم شمولها بالاجراءات الخاصة بتنفيذ المشاريع مشيرا الى ان المشاريع التي تنفذها الوزراة تصطدم بعدد من العقبات منها الروتين وقلة المهارات الفنية والهندسية وضعف الوضع الاداري في المحافظات موضحا انه تم تسليم سلف مالية للشركة الاسترالية خلال مرحلة التنفيذ الا ان انسحاب الشركة عرقل تنفيذ بعض المشاريع الملقاة على عاتقها معبرا عن امله بالتوسع في ارسال المرضى الى الخارج او دعوة الفرق الطبية الى العراق لاغراض العلاج”.

واكد على” اجراء التحقيق في مشاكل الولادة المتعسرة ومضاعفاته كما تم التحقيق في التصوير بصالات الولادة في بابل حيث تم معاقبة المقصرين فضلا عن حضور التحقيق بشان مدير صحة بابل السابق الى دائرته ليلا حيث تبين ان الهدف كان لاخذ وثائق شخصيه مشيرا الى وجود مشكله في التنظيف بسبب صعوبة استقدام العمالة الاجنبية من خلال صعوبة الحصول تراخيص العمل الصادرة من وزارة العمل والشؤون الاجتماعية اضافة الى قلة خبرة الشركات المحلية في اعمال التنظيف”.

بعدها تقرر رفع الجلسة الى يوم الاثنين المقبل 15/10/2012.ا

-------------------------------

الأحرار: الإزمة السياسية ستستمر , والحسم عند الناخب في الإنتخابات المقبلة http://www.albawwaba.net/news/110816/

 “البوابة العراقية” بغداد – قال النائب عن كتلة الاحرار أمير الكناني في تصريح صحفي اليوم ان” هناك توجهين للكتل السياسية الاول يهدف لبناء دولة مركزية ذات الحزب الواحد، والأخر لبناء دولة تعددية فدرالية ذات أحزاب متعددة”.

واضاف أن” الكتل تعيش الصراع بين هاتين التوجهين ولا يلتقيان، والحسم النهائي سيكون في الانتخابات المقبلة اما التوجه للاول او الاخر”، مبيناً أن” الناخب العراقي هو من سيحدد بناء الدولة بتصويته في الانتخابات البرلمانية المبكرة”.

وتشهد الساحة السياسية صراع كبير بين مختلف الكتل السياسية اثرت وبشكل سلبي على الشارع العراقي.

فيما بين رئيس المجلس الاعلى الاسلامي العراقي خلال الملتقى الثقافي الاسبوعي الاربعاء الماضي ان “القوى السياسية عجزت خلال السنوات الثلاث الماضية عن الوصول الى حكومة شراكة وطنية كاملة” ، مشيراً الى ان ” حكومة الاغلبية السياسية قد تكون المخرج للازمة السياسية الحالية لاستنادها الى شراكة مكونات يتصدى فيها فريق منسجم من تيارات سياسية عديدة تمثل المجتمع العراقي “.

في حين يرى مراقبون ان حلول الازمة السياسية قد استعصت على الكتل وقادتها على الرغم من التحركات المكوكية لرئيس الجمهورية جلال طالباني الذي بذل جهودا يشار لها في حواراته مع الكتل وقادتها ومحاولاته التقريب بين الجميع وصولا الى حلول وسط للازمة السياسية في البلاد.

-----------------------------------------

إصابات بالكوليرا في كركوك

http://www.albawwaba.net/beauty-health/110813/

“البوابة العراقية” بغداد -اعلن وزير الصحة مجيد حمد امين ان عدد الاصابات المسجلة بمرض الكوليرا في محافظة كركوك بلغت 15 اصابة، مشيرا الى ان الوضع تحت السيطرة التامة بفعل الاجراءات الكبيرة التي تتخذها دائرة الصحة بالتعاون مع الدوائر المعنية الاخرى.

واوضح وزير الصحة خلال مؤتمر صحفي عقده في ديوان دائرة صحة كركوك  اليوم السبت ان “عدد الاصابات المسجلة هو 15 اصابة”، مشيرا الى ان “المرض متوطن في العراق وتظهر حالات الاصابة كل 3 – 4 سنوات تقريبا وان السبب الرئيسي للاصابة هو تناول الماء الملوث من قبل المواطن من مصادر ملوثة وغير امينة”.

واكد ان “الوضع تحت السيطرة التامة بفعل الاجراءات الكبيرة التي تتخذها دائرة الصحة بالتعاون مع الدوائر المعنية الاخرى، من حيث توفير جميع الادوية والمستلزمات الطبية ومراقبة مصادر مياه الشرب وحملات التوعية الصحية الواسعة عبر وسائل الاعلام بخصوص المرض وسبل الوقاية منه”، لافتا الى ان “عدد المرضى الراقدين في مستشفيات كركوك حاليا من المصابين بالكوليرا هو اثنان فقط”.

وبين وزير الصحة انه “تم تشكيل لجنة مركزية في بغداد برئاسة الوكيل الفني لوزارة الصحة للتنسيق مع الوزارات المعنية في بغداد وفي اقليم كردستان لمراقبة حالات الاسهال المائي واتخاذ جميع الاجراءات اللازمة لمعالجته والوقاية منه”.

وكشف عن “ثلاثة مشاريع مهمة ستنفذها الوزارة في كركوك وهي فتح ثلاثة مراكز متخصصة للقسطرة القلبية، وغسل الكلية (الديلزة)، وامراض الدم والسرطان”، مثمنا في الوقت نفسه “جهود الملاكات العاملة في دائرة صحة كركوك في تقديم افضل الخدمات للمواطنين”.

 

لمزيد من الاخبار والتقارير زوروا موقعنا الالكتروني www.albawwaba.net

 

 

  

صحيفة البوابة الالكترونية
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/10/14



كتابة تعليق لموضوع : اهم اخبار
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق يوسف ناصر ، على كُنْ مَن أنتَ فأنتَ أخي..! - للكاتب يوسف ناصر : شكرًا أستاذنا الجليل ، لا عجب ، من عادة الزهر أن يبعث الأريج والعبير

 
علّق مهند العيساوي ، على كُنْ مَن أنتَ فأنتَ أخي..! - للكاتب يوسف ناصر : وانا اقرا مقالكم تحضرني الآن مقولة الإمام علي (ع) ( الناس صنفان: أما أخ لك في الدين, أو نظير لك في الخلق) احسنت واجدت

 
علّق متابع ، على مجلس الفساد الاعلى يطالب بضرورة تزويده بالادلة والبيانات المتعلقة بفساد اشخاص او مؤسسات : ليتابع اللجان الاقتصادية للاحزاب الحاكمة ونتحدى المجلس ان يزج بحوت من حيتان الفساد التابعة للاحزاب السنية والشيعية ويراجع تمويل هذه الاحزاب وكيف فتحت مقرات لها حتى في القرى ... اين الحزم والقوة يا رئيس المجلس !!!!

 
علّق Ahmed ، على حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء - للكاتب اسعد الحلفي : فالكل يعرف ان هناك حوزة عريقة في النجف الاشرف وعمرها يزيد على الألف سنة سبحانك ربي ونحن في عام 1440 ه والحوزة عمرها أكثر من ألف سنة

 
علّق ابو الحسن ، على ذاكرتي عن ليلة الجهاد الكفائي..أولا - للكاتب كمال الموسوي : لقد اسبلت دموعنا واقرحت جفوننا ياسيد كمال جزاك الله خير الجزاء اريد منك ان تعطي لنا عنوان هذه العائله عسى ان نخفف من الامهم ونكون اخوه وخدم لهن الا لعنة الله على الظالمين الا لعنة الله على من تسبب بضياع الوطن واراقة دماء الشهداء ولازال ينعم بالخيرات ويتخندق في الخضراء بدون اي ذرة حياء نعم افرحنا النصر بفتوى السيد الكبير لكننا نريد الفرح الاكبر بسحل هؤلاء الحثالات الذين تسببو بضياع الارض ونهب خيرات البلد وهم لايساوون شسع نعل ابنة الشهيد ولا حول ولا قوه الا بالله العلي العظيم

 
علّق خالد علي ، على موقف الحيدري من الدين - للكاتب حسين المياحي : الذي يفهم من كلام السيد الحيدري انه يقول ان الانسان اذا كان عنده دليل على دينه الذي يدين به فهو معذور اي دين كان.. وهذا الكلام لاغبار عليه.. أما انك تضع الحيدري بين خيارين اما الكفر او النفاق فقد جانبك الصواب في هذا الحكم لان السيد لم ينكر ان الدين الإسلامي هو الحق وإنما أعطى عذر للمتدين بدين اخر مع وجود الدليل عند هذا المتدين على صحة دينه وشتان بين الأمرين ياسيدي

 
علّق حكمت العميدي ، على في سبايكر ... - للكاتب احمد لعيبي : يا ايها الناس في سبايكر مات أبناء الناس واكيد سوف يبقى شعارنا لن ننسى سبايكر

 
علّق الدلوي ، على الرد على شبهات المنحرف أحمد القبانجي ( 10 ) - للكاتب ابواحمد الكعبي : احسنت جزاك الله خيرا ..رد جميل ولطيف ومنطقي

 
علّق حسين كاظم ، على الكرد الفيليون/ لواء الأفاعي الثلاث ... الحلقة الرابعة - للكاتب د . محمد تقي جون : اكثر مكون عانى بالعراق هم (الشيعة العرب).. الذين يتم حتى تهميش معرفهم نسمع بالفيلية، التركمان، السنة العرب، الاكراد، اليزيديين، المسيحيين.. التبعية الايرانية.. الخ.. ولكن هل سمعتم يوما احد (ذكر ماسي الشيعة العرب الذين وقعت الحروب على اراضيهم.. وزهقت ارواحهم.. ودمرت بناهم التحتية).. فحرب الكويت (ساحة المعارك كانت وسط وجنوب العراق اصلا).. (حرب ايران معظم المعارك هي بحدود المحافظات الشيعية العربية اليت حرقت نخيلها.. ودمرت بناها التحتية).. (حروب عام 2003 ايضا وسط وجنوب كانت مسرح لها).. اعدامات صدام وقمع انتفاضة اذار عام 1991.. ضحيتها الشيعة العرب تبيض السجون .. ضحاياها الاكبر هم الشيعة العرب المقابر الجماعية.. ضحايها الشيعة العرب ايضا الارهاب استهدفت اساسا الشيعة العرب لسنوات الارض المحروقة تعرض لها الشيعة العرب بتجفيف الاهوار وقطع ملايين النخيل وحرق القرى والتهجير محو ذكر الشيعة العرب سواء قبل او بعد عام 2003.. يستمر.. فمتى نجد من يدافع عنهم ويذكر معرفهم وينطلق من حقوقهم ومصالحهم

 
علّق علي الهادي ، على امام المركز الإسلامي في أيرلندا الجنوبية يعلق في صفحته على الفيس بوك على مقالات الكاتب سليم الحسني الأخيرة ضد المرجعية الدينية : ولكن لا حياة لمن تنادي

 
علّق Haytham Ghurayeb ، على آراء السيد كمال الحيدري في الميزان🌀 [ خمس الأرباح ] - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم الخمس ورد في القرآن، اذن كيف لا يطبق مثله مثل الزكاه. ارجو التوضيح التفصيلي

 
علّق محمد عبدزيد ، على السيد السيستاني يرفض عروضا لعلاج عقيلته بالخارج ويصر على علاجها بجناح عام بمستشفى الصدر : اللهم اشفي السيدة الجليلة بشفائك وعافها من بلائك وارجعها الى بيتها سالمة معافاة من كل سوء ولا تفجع قلب سيدنا المرجع واولادها الكرام في هذا الشهر الكريم بحق من فجعت بأبيها في هذا الشهر وصلى الله على محمد واله الطاهرين

 
علّق ammar ، على كركوك اغلبية تركمانية لولا التدليس العربي الكردي - للكاتب عامر عبد الجبار اسماعيل : كركوك محافظة كردية اقرأوا التاريخ جيدا وهل تعلمون ان حضارة الأكراد هي قبل التاريخ الميلادي يعني عندما كان هناك اكراد لم يكن لا إسلام ولا تركمان

 
علّق علي ، على العدد ( 78 ) من اصدار الاحرار - للكاتب مجلة الاحرار : يسلموووو

 
علّق اسعد عبد الرزاق هاني ، على روزبة في السينما العراقية - للكاتب حيدر حسين سويري : عرض الفلم بنجاح ونجح بجمهوره الواسع والكبير، ولكون العتبة لاتبحث عن الأرباح ، وانما سيكون الوارد زوادة فلم جديد وبدل هذا الاسلوب الاستفزازي يمكن له ان يكون عنصرا ايجابيا ويتقدم للعتبة العباسية المقدسة ، مثلما تقدم لغيرهم واما السؤال الذي يبحث عن سرعلاقة العتبة العباسية بالانتاج هو سؤال كان الفلم جوابا عنه كونه حرر رسالة الى العالم مضمونها يمثل الإجابة على هذا السؤال الغير فطن للاسف لكونه مغلق على ادارة العتبات بشكلها القديم والذي كان تابعا للسلطة أيضا ، الى متى تبقى مثل تلك الرؤى السلطوية ، ما الغريب اذا اصبحت العتبات المقدسة تمتلك اساليب النهضةالحقيقية مستثمرة الطاقات الخلاقة في كل مجال والانتاج السينمائي احد تلك المجالات وانت وغيرك يكون من تلك الطاقات الخلاقة فتحية للعتبة العباسية المقدسة وتحية للكاتب حيدر حسين سوير وتحية لكل مسعى يبحث عن غد عراقي جميل.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : حيدر حسين الاسدي
صفحة الكاتب :
  حيدر حسين الاسدي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 هل يوجد بلد للإيجار؟؟  : سعد عبد محمد

 محافظ ميسان : 24 ساعة القادمة ستشهد استقرار في تجهيز المواطنين بتيار كهربائي مستقر  : اعلام محافظ ميسان

  يومَ تمخّضَ الجبلُ  : محمد الهجابي

 كلّنا عكا  : جواد بولس

 مدينة الفهود البندقية الثانية في جنوب العراق ؟؟؟!!!  : جلال السويدي

 أداء فريضة الحج في طهران  : هادي جلو مرعي

 وهل حرب واشنطن وحلفائها في خطر؟  : برهان إبراهيم كريم

 المجلس الاعلى الاسلامي العراقي وتحديات الانتخابات المقبلة  : سلام محمد

 مِصْرُ..الْحَبِيبَةْ  : محسن عبد المعطي محمد عبد ربه

 ماذا قالت المرجعية وكيف فهمناها ومن حرف معانيها؟  : سامي جواد كاظم

 الشخصية المعنوية للمنظمات غير الحكومية آليات اكتسابها وآليات انقضاءها  : جميل عوده

 والعاقبة للإمام الحسين عليه السلام  : عباس الكتبي

 دراسة في جامعة بابل تبحث تقييم نوعية مياه الآبار في مدينة الحلة  : اعلام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي

 (القيادة الأصيلة والقيادة ألمستنسخة) محاضرة أكاديمية للدكتورة أمال كاشف الغطاء  : زهير الفتلاوي

 ما هي أفضلية الترك على الكورد ! ؟  : مير ئاكره يي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net