صفحة الكاتب : احمد سامي داخل

هكذا تكلم الزرقاوي فمن يسمعة ....
احمد سامي داخل

 مع تصاعد حدة الخطاب الطائفي الساعي الى تمزيق النسيج الاجتماعي العراقي  ومع الاستهدافات الاخيرة والتفجيرات التي تهدف الى اثارة نعرات الحرب الاهلية  ومع تصاعد الشحن الطائفي من هنا وهناك علينا ان نستذكر منهج من اراد ان يشعل الحرب الاهلية وحقق بعض النجاح مع الاسف الشديد ايام الطائفية كما يسميها العراقيون علية لابد من تناول رسالة ابومصعب الزرقاوي الى اسامة بن لادن   وايمن الظواهري ليعلم العراقين مهما اختلفت اديانهم ومذاهبهم  وقومياتهم كيف ينظر اليهم الزرقاوي وكيف يصنفهم من يحمل فكرآ طائفيآ شوفينيآ يحض على الكراهية والعنف والقتل سأناقش ليفهم العراقين والمسلمين بعربهم واكرادهم وتركمانهم بشيعتهم وسنتهم ومسيحيهم و صابئتهم ليفهم جميع سنة العالم الاسلامي وشيعية العالم الاسلامي كيف يصنفهم منهج الكراهية الذي يحاول ان يحي فعلة اليوم .. 

  في البداية يبداء الزرقاوي بمقدمة يتضمنها بيت شعر يتغزل فية بشجاعة اسامة بن لادن والظواهري حيث قال .
من …………. إلى الشـم العرانـين والصنـاديد في زمن العبـيد ……. إلى الرجـال في قلل الجـبال إلى صـقور العز ولـيوث الشرى إلى الأخـوين الكريمـين.
ثم يقول. فإن تكن الأجساد منا تباعدت فإن المدى بين القلوب قريب.ثم  يختم  مقدمتة التحليلية بالقول (

   فبدأت عمليات الاخوة المجاهدين من اللحظة الإولى مما جعل الأمور مختلطة نوعا ما ثم تعالت وتيرة العمليات وكان ذلك في المثلث السني إن صحت التسمية مما جعل الاميركان يضطرون إلى عقد صفقه مع

الرافضة شر الورى وقد تمت الصفقة على إن يحوز الرافضة ثلثي الغنيمة في سبيل الوقوف في صف الصليبين في وجهه المجاهدين.) من التحليل الاول يلاحظ بوضوح قوة المنهج الطائفي في تناول الامور ثم يتناول موضوعة التركيبة السكانية العراقية بالقول (العراق بالجملة فسيفساء عرقية ودينية ولايقاد الامن سلطان قاهر مثل زياد بن ابية او صدام حسين )

ثم ينتقل الى وصف التركيبة السكانية فيقول ان البرزاني والطلباني هما حصان طروادة وقاعدة يتسلل منها الامريكان وهم قاعدة اقتصادي امنية للأمريكان ثم يصف الشعب الكردي بالقول
الأكراد – قد خبا صوت الإسلام عـندهم وخفت بريق الدين في ديارهم أسكرتهم الدعوة العراقية وأهل الخير فيهـم على قلتهم مستـضعفون يخافون أن تتخطفهم الطير.

 ثم يناقش الشيعة ويصفة بالرافضة ولايصفهم بالشيعة ويقول (العقبة الكؤود والافعى المتربصة وعقرب المكر والخبث والعدو المترصد والسم الناقع ونحن هنا نخوض معركة على مستويين ظاهر مكشوف مع عدو صائل وكفر بين ومعركة صعبة ضروس مع عدو ماكر يتـزيا بزي الصديق ويظهر الموافقة ويدعو إلى التآلف ولكنه يضمر الشر ويفتل في الذروة والغارب وقد صار إليه ميراث الفرق الباطنية التي مرت في تاريخ الإسلام وتركت في وجهه ندوبا لا تمحوها الأيام . إن الناظر المتئد والمبصر المتفحص ليدرك أن التشيـع هو الخطر الداهم والتحدي الحقيقي (( هم العدو فاحذرهم قاتلهم الله أنى يؤفكون)) إن رسالة التاريخ تصدقها شهـادة الواقع لتشي بأوضح بيان أن التشيع دين لا يلتقي مع الإسلام إلا كما يلتقي اليهـود مع النصـاري .) بكل يسر وسهولة يخرج طائفة كاملة من الاسلام ويصفها بأنهى خارج اطار الدين وانة يخوض معركة على مستوين الاولى مع عدو صائل يقصد بذالك قوات التحالف ومع معركة صعبة ضروس مع العدو الداعي الى التألف ويقصد الشيعة ثم يحاول في موضع اخر من الرسالة ان يستشهد بأراء الفقهاء على كفر الشيعة وهنا ينهل من تراث التكارة فيقول ( هذا الإمام احمد يقول- وسئل عن من يشتم أبا بكر وعمر وعائشة رضي الله عنهم – فقال(( ما اراه على الاسلام )) . وهذا الإمام مالك يقول (( الذي يشتم أصحاب النـبي صلى الله عليه وسلم ليس له سهم أو نصيب في الإسلام )) كتاب السنة للخلال رقم 779.)ثم ينقل قول الفرياني (ماارى الرافضة الا زنادقة ) ثم يختم  بقول ابن حزم وابن تيمية في الشيعةو
يقول 

أقام ابن حزم الحجة والبراهين على اليهود والنصارى في تحريف التوراة والانجيل لم يجدوا معتصما إلا إن يقولوا أن الشيعة عندكم يقولون بتحريف القرآن فقال رحمة الله فأما قولهم في دعوى الروافض بتبديل فان الرافضة ليسوا من المسلمين وهي طائفة تجري مجرى اليهود والنصارى في الكذب والكفر ))   

قال ابن تيميه ((وبهذا يتبين أنهم شر من عامة أهل الأهواء أحق بالقتال من الخوارج وهذا هو السبب فيما شاع العرف العام إن أهل البدع هم الرافضة فالعامة شاع عندهم أن ضد السني هو الرافضي لانهم اظهر معاندة لسنة رسول الله عليه وسلم وشرائع الإسلام من سائر أهل الأهواء ))   . ماحوج السنة والشيعية اليوم الى استذكار تراث الشافعي وابي حنيفة حيث دعم ابي حنيفة ثورة الشهيد زيد وافتى بأعطاء الاموال لة وما احوجنا الى فكر الديمقراطية المتسامح الذي يعامل الانسان بأنسانيتة بغض النظر عن الجنس او المعتقد او القومية او المنشاء الاجتماعي  ان المنهج الاحادي لم يدخر ابناء السنة ايضآ فهو يصف عامة اهل السنة بأنهم (همج رعاع لم يستضيئو بنور العلم ) ويصف مشايخ السنة بأنهم اغلبهم صوفية هلكى حظهم من الدين مولد ينشدون ويرقصون فية مع وليمة  دسمة ويصف الاخوان المسلمين بأنهم يمتهنون التجارة بدم الشهداء .

استراتيجية الزرقاوي كانت استهداف رموز الاكراد وقوات الجيش والشرطة واستهداف الشيعة بغية جرهم الى حرب طائفية يظهرون فيها حقدهم كما يقول وذالك لغرض حدوث ردة فعل

عند السنة وعندها سيتكتل السنة خلف القاعدة وعندها سيتوفر مبرر قوي جدآ لدخول عدة دول بدعوى حماية مصالح اهل السنة على الخط وستستنفر الماكنة  في العالم الاسلامي ويحتدم  الصراع وبذالك يمزق العراق وتعاد رسم الخرائط السياسية في الشرق الاوسط من جديد على اسس قومية وطائفية هذة الاستراتيجية تلتقي مع مشروع بايدن تلتقي مع الشرق الاوسط الجديد الذي نتمنا ان يكون شرق اوسط قائم على اساس اسلام مدني ديمقراطي منفتح يدعوا الى العدل الاجتماعي وكرامة وحرية الانسان ويتبنى حقوق الانسان والحداثة والتنمية والتقدم العلمي منهجآ ويدعوا الى التطوير  الاجتماعي بعيدآ عن الدكتاتورية والتمايز الطبقي والرجعية والتخلف والفكر القبلي الاقطاعي هنا المنهج الذي نريد علية فأن جر العراقين للحتراب الطائفي سوف يخدم المشروع المناقض للمدنية والانسانية والاسلام المدني وسيتضرر الشيعي والسني العربي والكردي والتركي  الايراني والسعودي والقطري من هذا المشروع لأن تركيا ايضآ مؤهلة لتعاظم المشكلة الكردية وايران مؤلهة لبروز مسألة السنة وسوف لن تستثنى  والباكستان وافغان ستان ولبنان والسعودية  من بروزمشكلة الشيعة فيها وهم يسكنون الاحساء والقطيف والدمام ويتظاهرون

منذ مدة طويلة لنيل حقوقهم في ظل نظام يقمع ومجتمع يكفرهم على رأي ابن تيمية ان قيم المدنية وحقوق الانسان هي الملح المعدني و الثلج الذي يطفئ دعوى التكارة والانتقام وتأجيج الصراعات .ان التفجيرات التي تستهدف مدن وتجمعات الشيعة هي جزء من استراتيجية اعمق واشمل للحرب الاهلية وجلب التدخل الاقليمي والدولي وهي تهدف لقتل قيم المدنية عبر دعم النزعة  الطائفية والقبلية والمناطقية من هنا فأن الاخوة المحتجين سواء في الموصل او الانبار او غيرها من المناطق السنية عليهم ان يحذرو من تصاعد لهجة الخطاب الطائفي عندهم لأنها ان تزامنت مع  تفجيرات مع ردود افعال اخرى فأنها ستخلق رد فعل عكسي وقد خلقت هذا الرد للفعل الان حيث حرمت المتظاهرين من اي تعاطف معهم من قبل الشارع الشيعي والاماذا نفسر امتناع الشيعة عن التظاهر في مناطقهم للتظامن مع اهل السنة هنا لعبت عوامل الانقسام لدى الشارع السني والشيعي دورها في توجية الرأي العام كما لعبت نفس العوامل ولاكن بشكل معاكس في العام 1991 بعد حرب الخليج حيث لم تشترك المدن السنية في الانتفاض ضد صدام .

عينا ان نعرف ان الزرقاوي وبن لادن ماتا جسد ولاكن تراث التكارة والتكفير والاحتراب الطائفي القومي لم يمت وكم اتمنى ان تنتصر قيم الحرية وحقوق  الانسان وان نهدم التراث  الرجعي القبلي الطائفي القومي والدكتاتور والعنصري لنحترم انسانية الانسان  وكرامتة واخيرآ استشهد بأبيات للشاعرالعراقي السني معروف عبد الغني الرصافي حيث يقول .

 حال جدارمن تقاليدنا           دون الذي بة  نعتلي
 فنحن نحتاج الى هدمة         والهدم يحتاج الى المعول
 نعم نحن نحتاج الى قيم التسامح  في الاسلام والى ثقافة المدنية وحقوق  الانسان والتقدم والعدالة الاجتماعية والتعايش السلمي ......
 **احمد سامي داخل حسين                                                

  

احمد سامي داخل
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/03/04



كتابة تعليق لموضوع : هكذا تكلم الزرقاوي فمن يسمعة ....
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حسين عيدان محسن ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : أود التعين  على الاخوة ممن يرغبون على التعيين مراجعة موقع مجلس القضاء الاعلى وملأ الاستمارة الخاصة بذلك  ادارة الموقع 

 
علّق حنين زيد ابراهيم منعم ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : متخرجة سنة 2017 قسم علم الاجتماع الجامعة المستنصرية بدرجة ٦٦،٨٠

 
علّق عمر فاروق غازي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود التعيين في وزارتكم

 
علّق منير حجازي ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : لا عجب إذا سمعنا رسول الله ص يقول : يعمل ابن آدم بعمل أهل الجنة وعند الموت يهوي في النار. وهكذا بدأ السيد كمال الحيدري مشواره بالاخلاص في النقل في برنامجه مطارحات في العقيدة ، إلى أن بنى له قاعدة جماهيرة كبيرة عندها تحرك تحركا مريبا عجيبا متهما التراث الشيعي بأنه كله مأخوذ من اليهود والنصارى. هذه صخرة خلقها الله تتدحرج إلى ان تصل إلى قعر النار .

 
علّق طاهر محمود ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : السيد كمال الحيدرى للاسف للاسف كنت من محبيه ثم رايته منقلبا وباصرار شديد ..حضرت له حلقة حول كتاب سليم الذى ضعفه كلية ..وللاسف الشديد لم يلاحظ ان ابان ابن عياش نفسه له قول فى الكتاب مع الامام السجاد ..هذا القول نفسه يوثق الكتاب كله فماهو ..لم يلاحظ السيد كمال ان ابان ابن عياش استثقل الكتاب وقال للامام السجاد ( يضيق صدرى بما فيه لانه يجعل الكل هالك فى النار عدا شيعة محمد وال محمد فقط ) ...فقال الامام ومافى ذلك ..انه هو كذلك ثم عرفه وظل يشرح له حتى اطمأن قلب ابان ..السيد كمال ايضا لايصدق مافى الكتب فياترى هل السيد يميل الى ان ابو بكر وعمر وووفى الجنة ههههههههههههههههههههههه افق ياسيد كمال فحديثنا لايتحمله الا نبى او وصى او مؤمن ممتحن للايمان

 
علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم .

 
علّق مهدي محمد ، على تخفيض معدلات قبول طلبة ذوي الشهداء في الجامعات الاهلية بالنجف الأشرف - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : هل يوجد تخفيض في الأجور للقبول في الكليات الأهليه ...وهل يقبل من هوه في معدل ٨٠ التقديم على كليات اهليه طب أسنان او صيدله؟

 
علّق وليد البعاج ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : انا اشكر الباحثة عائشة بحان على ما ابدع قلمها وما بذلته من جهد في قراءة كتبي واهتمامها في هذا المجال واتمنى لها مزيد من الابداع والتواصل في ابحاث الاديان وابواب كتابات في الميزان مشرعة امامها ليكون منبر لها في ايصال صوت التقارب والحوار والانسانية شكرا لك من كل قلبي

 
علّق مصطفى كنك ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : شكرا

 
علّق علي ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : ضعف المظلومين

 
علّق متابع ، على نصيحة صادقة - للكاتب د . ليث شبر : الذي ياتي بديلا له سيعاني من نفس المشاكل ... وسيتم لعنها من اخرين ، وستضع الاحزاب عصيها في دولاب الحكومة اذا لم يتم سحب سلاح الاحزاب جميعها لن يستطيع رئيس وزراء عراقي ان ينهض بهذا البلد وستبقى دكتور تكتب على الجديد بان يقدم استقالته بعد ان يراوح ايضا في مكانه ولا يستطيع ان يفعل شيئا

 
علّق عباس المسافر ، على تمسرحات حسينية.. قراءة انطباعية في نصّ مسرحية (الخروج عن النص)  - للكاتب علي حسين الخباز : بوركتم سيدي الخباز على هذا النقد والتحليل البناء الذي ينم عن قراءة واعية لهذا النص الرائع الذي كما ذكرتم بان المسرح الحسيني هو مسرح فعال ومنفتح جدا للكاتب الواعي وهو ان اعتقد البعض انه مسرح لإيصلح في كل الأوقات الا ان هذا غير صحيح فالمسرح الحسيني هو مسرح انساني وهذا اهم ما يميزه ..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : ابو فراس الحمداني
صفحة الكاتب :
  ابو فراس الحمداني


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 أيهما أكثر انسانية دول الثلوج أم دول البترول . .؟  : احمد الشحماني

 طوارئ المجمع الطبي مستمرة بتقديم الخدمات الطبية والعلاجية للمرضى والمواطنين  : اعلام دائرة مدينة الطب

 احتراق سيارة وتفكيك اخرى في واسط  : علي فضيله الشمري

 نعي الدكتور زهير حسين غزاوي  : علي بدوان

 500$ لكل مواطن عراقي ..بشائر التغيير.  : اثير الشرع

 الأمم المتحدة: العالم يشهد تفككًا مثيرًا للقلق

 السيدة كآبة  : ضياء العبودي

 توصيات اختتام مؤتمر حقوق الصحفيين العراقيين وسلامتهم وإصلاح القانون في اسطنبول  : صادق الموسوي

 استفحال الأزمات الأمنية بالعراق وانعكاسهاعلى المجتمع  : رياض هاني بهار

  العمل : تفوق طلاق معاهد الصم والبكم في بغداد والمحافظات بالامتحانات الوزارية  : اعلام وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 الحسين ثورة الفكر والنهضة المستدامة  : عبد الخالق الفلاح

 السكن العشوائي... واقع مؤلم يهدد الكيان الأجتماعي  : صلاح نادر المندلاوي

 عملية امنية لتطهير ما تبقى من جيوب (داعش) بناحية المنصورية بديالى

 السيد الزاملي : يجب ان يكون قانون التقاعد قانون عادل ويشمل الجميع  : اعلام امام جمعة الديوانية

 الديمقراطية وفوضى التعبير  : عباس عبد الرزاق الصباغ

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net