صفحة الكاتب : د . خالد عليوي العرداوي

الربيع العربي: ثورات لم تكتمل
د . خالد عليوي العرداوي
مركز الفرات للتنمية والدراسات الإستراتيجية
 
منذ نهاية عام 2010 شهدت منطقة الشرق الأوسط حركات احتجاجية بدأت في تونس لتمتد بعد ذلك إلى أكثر من بلد عربي، فسقط نتيجة لها عدد من الأنظمة العربية الحاكمة، وهناك أنظمة أخرى في طريقها إلى السقوط أو تواجه زعزعة أسس حكمها الطويل، وقد سميت هذه الحركات الاحتجاجية بثورات الربيع العربي أو الصحوة العربية الجديدة (الصحوة الأولى كانت في مطلع القرن العشرين)، وقد نالت هذه الحركات إعجاب وتقدير كثير من بلدان العالم، واليوم وبعد أكثر من سنتين على هذه الاحتجاجات، كيف يمكن تقييمها؟.
مفهوم الثورة
 تعرف الثورة في الأدبيات السياسية والاجتماعية بأنها: حركة سياسية يحاول من خلالها الشعب أو أدواته الجيش أو الأحزاب السياسية.. الخروج على الوضع السياسي الراهن بهدف تغييره باندفاع يحركه الغضب وعدم الرضا والتطلع نحو الأفضل، أو هي الفعل الذي يحدث تغييرا شاملا وجذريا في المجتمع، على مستوى الحكم والفلسفة الفكرية ويؤسس لبناء مؤسسي وسياسي واقتصادي واجتماعي جديد يستجيب إلى الأهداف التي من اجلها قام الشعب بثورته. فهل كانت هذه الحركات الاحتجاجية العربية ثورات بالمعنى الدقيق للثورة؟ وإذا كانت ثورات، فهل استطاعت تحقيق أهدافها؟.
ايجابيات الربيع العربي
من الايجابيات التي تحسب لحركات الاحتجاج المسماة بالربيع العربي ما يلي: 
- كسرها حاجز الصمت والخوف لدى الناس من السلطة، لاسيما لدى الشباب العربي الذي كان العمود الفقري، بل والمحرك الأساس لهذه الحركات، وكسر هذا الحاجز سيفتح الباب مشرعا لانتقاد السلطة بغرض تقويمها، وربما التمرد عليها وتغييرها إن لزم الأمر، بمعنى أنه سقطت والى الأبد مقدسات السلطة التي تجرم كل محاولة لانتقادها والخروج عليها.
- أثبتت عدم دقة حسابات السلطة المتعلقة ببقاء شخص الحاكم أو أسرته أو حزبه.. في الحكم دون خشية من التغيير، فانقلبت حسابات الحكام في المنطقة رأسا على عقب، وبدأنا نسمع بين الفينة والفينة تصريحات لهذا الحاكم أو ذاك بأنه لن يعيد ترشيح نفسه للحكم، كما هو حال الرئيس السوداني والرئيس الجزائري في تصريحات منسوبه لهما في الأسبوع الحالي (الأسبوع الأخير من شهر آذار).
- أنها حركات احتجاجية خرجت من القاع، أي قاع المجتمعات، ولم تقم بها النخب في القمة، مما يدل على مسك الشعوب العربية لأول مرة زمام المبادرة في الفعل الثوري. طبعا هذا لا يعني عدم التحاق بعض من نخب القمة بهذا الفعل الثوري لا حقا.
- عكست هذه الحركات رغبة شعبية في تغيير منظومة القيم السياسية السائدة والقائمة على القيم الأبوية المؤلهة للحاكم والتي تضعه فوق القانون.
- شكلت صرخة احتجاجية قوية على مظاهر البطالة والفساد والمحسوبية وعدم العدالة في توزيع الدخل والثروة، أي على كل مظاهر الانحراف التي أسست لدولة الاستبداد والفساد في المنطقة.
سلبيات وتحديات تواجه الربيع العربي
تواجه حركات الربيع العربي سلبيات ومشاكل عدة منها:
- أنها حركات لم تثبت هويتها إلى هذه اللحظة، إذ تعاني من التخبط والإرباك في حسم موضوع الهوية.
- لم تستطع الإجابة عن أسئلة محورية تتعلق بعلاقة الدين بالدولة، وطبيعة الدولة، والعلاقة بين الحكام والمحكومين.
- لم تنجح أو تضع المقدمات الصحيح لبناء حياة دستورية متفق عليها من الجميع.
- لم تؤسس لإصلاح اقتصادي واجتماعي واضح المعالم.
- عانت من انقضاض تيارات الإسلام السياسي بكل ألوانها الفكرية على الحكم في البلدان التي سقط حكامها، وممارستها لأدوات الحكم السابق بثوب جديد.
- أثارت هذه الحركات الخشية من احتمال تحولها من حركات موجهة لإسقاط الطغاة والفاسدين إلى حركات مستفزة للوجدان الاجتماعي ومثيرة للأحقاد العرقية والدينية والطائفية الممهدة لتفكك الدولة وانقسامها، ومؤشرات هذا الاحتمال بارزة في مصر وسوريا والعراق واليمن والسعودية ولبنان والبحرين.. حيث يشتد التنوع الاجتماعي بنزعاته الانقسامية المتصارعة المغذاة من عناصر التدخل الإقليمي والدولي، ومن الأخطاء والتراكمات التاريخية.
- أنها حركات لم تسلم من التدخل الخارجي لقوى إقليمية ودولية تحاول حرفها عن مسارها الصحيح لمصلحة هذا المحور الدولي أو ذاك، بشكل قد تضيع معه المصالح الوطنية لحساب المصالح الأجنبية.
على ضوء ما تقدم نستنتج، أن حركات الربيع العربي التي بدأت على شكل انتفاضات شعبية في هذا البلد أو ذاك، وسرعان ما تحولت إلى حركات إصلاحية ذات بعد ثوري، هي في الحقيقة ثورات هدفها التغيير الشامل للواقع السياسي والاجتماعي والاقتصادي العربي القائم، لكنها ثورات لم تكتمل إلى هذه اللحظة، وتواجه احتمالية انحرافها ونكوصها عن الغايات التي من اجلها قامت، بل قد تؤسس في بعض البلدان لواقع سياسي جديد تكون أنظمة الاستبداد السابقة أرحم على الشعب منه، ولكي تتجنب هذه الثورات هذا السيناريو المزعج تحتاج إلى: 
- تغيير العقل السياسي العربي لدى السلطة والمعارضة من العقل المنفرد النرجسي المنغلق على الذات إلى عقل ناضج وحكيم ومنفتح، يقبل التعدد، ويفسح المجال للتحول الديمقراطي بالظهور لتأسيس حكم مدني رشيد. وتحقيق هذه الغاية يتطلب أن يكون لدى هذه الثورات والحركات الاجتماعية عقول مفكرة مؤثرة مؤمنة بهذا الهدف، وأن لا تسلم قيادها للسطحيين من المتطرفين الانفعاليين وطلاب السلطة.
- ضرورة حسم بعض المفاهيم المرتبطة بعلاقة الدين بالدولة، ودور رجل الدين والمسجد، والقبيلة في عملية التغيير قبل أن تتحول الخلافات حول هذه المفاهيم إلى خلافات مستفحلة عصية على الحل، فالمطلوب هو النجاح في تحقيق التغيير الاجتماعي الممهد للتغيير السياسي.
- من المشاكل التي حفزت على ظهور هذه الثورات المشاكل المرتبطة بالبطالة إذ أعلى نسب البطالة عالميا توجد في المنطقة، والفقر إذ الفجوة بين القلة الأغنياء والأكثرية الفقراء في تزايد مستمر قبل وبعد الثورات، والتخلف، والقمع السياسي والاجتماعي، والنمو السكاني المتصاعد، ودور المرأة والحاجة إلى تأهيلها ودمجها في الحياة السياسية والاقتصادية للمجتمع، والفساد المالي والإداري، والمحسوبية.. وهذه المشاكل كلها بحاجة إلى معالجة جدية وحقيقية من خلال برنامج إصلاح سياسي واقتصادي واجتماعي وإداري ومعيشي ناجح تنهض به قيادات كفوءة ونزيهة وعادلة تمتلك القدرات اللازمة لتنفيذه.
باختصار، تحتاج هذه الثورات، لتكتمل، وتحقق أهدافها إلى مشروع وطني ديمقراطي متكامل الأسس الفكرية والإجرائية، لبناء دولة مدنية مؤسساتية خاضعة لقانون عادل، تستوعب جميع مواطنيها بصرف النظر عن خلفياتهم الفكرية والدينية والعرقية، وتنجح في النهاية في تنمية أهم مواردها وأكثرها ديمومة وفاعلية ألا وهو الإنسان.
* ورقة بحثية قدمت للمشاركة في الندوة الموسومة (تداعيات ما بعد الدكتاتوري في دول الربيع العربي) التي أقامتها وحدة أبحاث القانون والدراسات الدولية في كلية القانون/جامعة كربلاء
** مدير مركز الفرات للتنمية والدراسات الإستراتيجية
www.fcdrs.com
khalidchyad@yahoo.com

  

د . خالد عليوي العرداوي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/04/08



كتابة تعليق لموضوع : الربيع العربي: ثورات لم تكتمل
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق زائر ، على فوضى السلاح متى تنتهي ؟ - للكاتب اسعد عبدالله عبدعلي : المرجعية الدينية العليا في النجف دعت ومنذ اول يوم للفتوى المباركة بان يكون السلاح بيد الدولة وعلى كافة المتطوعين الانخراط ضمن تشكيلات الجيش ... اعتقد اخي الكاتب لم تبحث جيدا ف الحلول التي اضفتها ..

 
علّق Alaa ، على الظاهِرَةُ الفِرعَونيّة وَمَنهَجُ الإستِخفاف - للكاتب د . اكرم جلال : شكراً جزيلاً للكاتب ونتمنى المزيد

 
علّق Alaa ، على الظاهِرَةُ الفِرعَونيّة وَمَنهَجُ الإستِخفاف - للكاتب د . اكرم جلال : شكر جزيل للكاتب ونتمى المزيد لينيرنا اكثر في كتابات اكثر شكراً مرة اخرى

 
علّق مصطفى الهادي ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : السلام عليكم اخي العزيز قيس حياكم الله . هذا المخطوط هو ضمن مجموعة مخطوطات توجد عندي مثل ألفية ابن مالك الاصلية ، والتوراة القديمة مكتوبة على البردي ومغلفة برق الغزال والخشب واقفالها من نحاس ، ومخطوطات أخرى نشرتها تباعا على صفحتي في الفيس بوك للتعريف بها . وقد حصلت عليها قبل اكثر من نصف قرن وهي مصانة واحافظ عليها بصورة جيدة . وهي في العراق ، ولكن انا مقيم في اوربا . انت في اي بلد ؟ فإذا كنت قريبا سوف اتصل بكم لتصوير المخطوط إن رغبتم بذلك . تحياتي

 
علّق قيس ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : استاذ مصطفى الهادي .. شكرا جزيلا لك لتعريفنا على هذا المخطوط المهم فقط للتنبيه فاسهام الرازي في مجال الكيمياء يعتبر مساهمة مميزة وقد درس العالم الالماني الجوانب العلمية في كيمياء الرازي في بحث مهم في مطلع القرن العشرين بين فيه ريادته في هذا المجال وللأسف أن هذا الجانب من تراث الرازي لم ينل الباحثين لهذا فأنا أحييك على هذه الإفادة المهمة ولكن لو أمكن أن ترشدنا إلى مكان هذا المخطوط سأكون شاكراً لك لأني أعمل على دراسة عن كيمياء الرازي وبين يدي بعض المخطوطات الجديدة والتي أرجو أن أضيف إليها هذا المخطوط.

 
علّق حكمت العميدي ، على هيئة الحج تعلن تخفيض كلفة الحج للفائزين بقرعة العام الحالي - للكاتب الهيئة العليا للحج والعمرة : الله لا يوفقهم بحق الحسين عليه السلام

 
علّق حسين الأسد ، على سفيرُ إسبانيا في العراق من كربلاء : إنّ للمرجعيّة الدينيّة العُليا دوراً رياديّاً كبيراً في حفظ وحدة العراق وشعبه : حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة لحفظ البلد من شرر الأعداء

 
علّق Diana saleem ، على العرض العشوائي  للجرائم على الفضائيات تشجيع على ارتكابها  - للكاتب احمد محمد العبادي : بالفعل اني اسمع حاليا هوايه ناس متعاطفين ويه المراه الي قتلت زوجها واخذت سيلفي ويا. هوايه يكولون خطيه حلوه محد يكول هاي جريمه وبيها قتل ويخلون العالم مشاعرهم تحكم وغيرها من القصص الي يخلون العالم مشاعرهم تدخل بالحكم مو الحكم السماوي عاشت ايذك استاذ لفته رائعه جدا

 
علّق مصطفى الهادي ، على للقران رجاله ... الى الكيالي والطائي - للكاتب سامي جواد كاظم : منصور كيالي ينسب الظلم إلى الله . https://www.kitabat.info/subject.php?id=69447

 
علّق منير حجازي ، على سليم الحسني .. واجهة صفراء لمشروع قذر! - للكاتب نجاح بيعي : عدما يشعر حزب معين بالخطر من جهة أخرى يأمر بعض سوقته ممن لا حياء له بأن يخرج من الحزب فيكون مستقلا وبعد فترة يشن الحزب هجومه على هذه الجهة او تلك متسعينا بالمسوخ التي انسلخت من حزبه تمويها وخداعا ليتسنى لها النقد والجريح والتسقيط من دون توجيه اتهام لحزب او جهة معينة ، وهكذا نرى كثرة الانشقاقات في الحزب الواحد او خروج شخصيات معروفة من حزب معين . كل ذلك للتمويه والخداع . وسليم الحسني او سقيم الحسني نموذج لخداع حزب الدعوة مع الاسف حيث انسلخ بامر منهم لكي يتفرغ لطعن المرجعية التي وقفت بحزم ضد فسادهم . ولكن الاقلام الشريفة والعقول الواعية لا تنطلي عليها امثال هذه التفاهات.

 
علّق نور الهدى ال جبر ، على كتب أحدهم [ حكاية، كأنها من زمن آخر ] : احسنتم و جزاكم الله خير جزاء المحسنين و وفقكم لخدمة المذهب و علمائه ، رائع ما كَتبتم .

 
علّق منير حجازي ، على بالصور الاستخبارات والامن وبالتعاون مع عمليات البصرة تضبط ثقبين لتهريب النفط الخام - للكاتب وزارة الدفاع العراقية : ولماذا لم يتم نصب كمين او كاميرات لضبط الحرامية الذين يسرقون النفط ؟؟ ومن ثم استجوابهم لمعرفة من يقف خلفهم ام ان القبض عليهم سوف يؤدي إلى فضح بعض المسؤولين في الدولة ؟

 
علّق منير حجازي ، على كتب أحدهم [ حكاية، كأنها من زمن آخر ] : التوريث في الاسلام ليس مذموم ، بل أن الوراثة تاتي بسبب أن الوريث عاصر الوارث ورأى تعامله مع الاحداث فعاش تلك الاحداث وحلولها بكل تفاصيلها مما ولد لديه الحصانة والخبرة في آن واحد ولذلك لا بأي ان يكون ابن مرجع مؤهل عالم عادل شجع ان يكون وريثا او خليفة لأبيه ولو قرأت زيارة وارث لرأيت ان آل البيت عليهم السلام ورثوا اولاولين والاخرين وفي غيبة الثاني عشر عجل الله تعالى فرجه الشريف لابد من وراثة العلماء وراثة علمية وليس وراثة مادية. واما المتخرصون فليقولوا ما يشاؤوا وعليهم وزر ذلك . تحياتي

 
علّق سعد جبار عذاب ، على مؤسسة الشهداء تدعو ذوي الشهداء لتقديم طلبات البدل النقدي - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : استشهد من جراء العمليات الحربية والأخطاء العسكرية والعمليات الإرهابي بموجب شهاده الوفاة(5496 )في ٢٠٠٦/٦/١٩ واستناداً إلى قاعدة بيانات وزارة الصناعة والمعادن بالتسلسل(١١٢٨ )والرقم التقاعدي(٤٨٠٨٢٣٢٠٠٤ )

 
علّق حكمت العميدي ، على كتب أحدهم [ حكاية، كأنها من زمن آخر ] : ماشاء الله تبارك الله اللهجة واضحة لوصف سماحة السيد ابا حسن فلقد عرفته من البداية سماحة السيد محمد رضا رجل تحس به بالبساطة عند النظرة الأولى ودفئ ابتسامته تشعرك بالاطمئنان.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عمار البراقي
صفحة الكاتب :
  عمار البراقي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



  الاحتكار المعلن  : د . عبد الحسين العطواني

 داعش الإرهابي يقتل الصحفي عادل الصائغ رميا بالرصاص في ساحة عامة بالموصل  : مرصد الحريات الصحفية في العراق

 وجهة نظر نهضوية  : عمار جبار الكعبي

 المصالحة الوطنية بوابة التقسيم ؟!!  : محمد حسن الساعدي

 ماذا تعني الشعارات المعادية لإيران في المنطقة الخضراء؟  : د . خالد عليوي العرداوي

 ريسان : التظاهرات وحدت ابناء الشعب العراقي واثبتت ان الخلاف موجود في الطبقة السياسية

 الداخلية تعلن القبض على عنصر بـ”داعش” في بغداد حاول الفرار خارج العراق

 قوات التحالف الدولي تدرب القوات الخاصة بالجيش العراقي على الاسلحة الثقيلة في معسكر التاجي  : وزارة الدفاع العراقية

 منظمة تموز للتنمية الاجتماع تقيم ندوتين في مخيمات الخالدية – محافظة الانبار  : منظمة تموز للتنمية الاجتماعية

 مكتب رئيس وزراء العراق: ولي عهد السعودية يبدي دعمه الكامل لأمن البلاد

 تحالف نينوى :البيشمركة وداعش لا يفصل بينهما الا 200 متر دون مواجهة عسكرية

 جحوش وخونة من الكورد .. يقودون الأضطرابات  : نبيل القصاب

 وزير الداخلية يستقبل السفير الفرنسي في بغداد  : وزارة الداخلية العراقية

 العدالة الكاملة  : احمد عبد الجليل ظاهر

 ( السياسة كالنجاسة )  : بهلول الكظماوي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net