صفحة الكاتب : مدحت قلادة

كنيستى القبطية العظيمة
مدحت قلادة
فى جلسة هادئة مع النفس استعدت سؤال هام تردد في نفسي  لسنوات طويلة ,و حاولت بكل الطرق أن أقصيه ..تارة بعدم الاجابة وتارة بالانهماك في شواغل الحياة العديدة والسؤال هو :من هو صاحب الفضل الأول فى تكوين شخصيتى ؟
سؤال إذا طرح يحتاج الإنسان إلى دراسة عميقة لكل من عبر في حياته وتأثر به.. بالطبع يحتاج إلى أيام أو شهورمن التأني للإجابة عليه  ولكن الغريب أننى لم  أستغرق أكثر من ثوان معدودة ..حتى عرفت الإجابة .. لأن بداخلي يقين أن المعلم الأول هى كنيستى المحبوبة كنيسة القديسة دميانة القاطنة بشارع صابر الطويل بالوايلى ..لأنى كنت من سكان حدائق القبة وكان انتمائنا لأقرب كنيسة وهى كنيسة القديسة دميانة .
واستعرضت كيف كان  تأثري بالكنيسة من خلال  ملاكين ..أبونا لوقا ابراهيم وأبونا ايوب ثاؤفيلس نيح الرب روحهما يلح على مسامعي دائماً صوت أبونا لوقا ابراهيم القديس صاحب الملائكى وهو يترنم فى القداس الإلهى بالألحان الكنسية " جنيينا جنيينا ...ارحمنا ارحمنا " وكلمات القداس الغريغورى التى تحلق بك إلى عنان السماء لترى الفداء والحب الإلهى وتجعلك تشعرأنك تحيا فى السماء ماثل أمام عرش النعمة .   
وتذكرت أبونا أيوب ثاؤفيلس الذى زرع فينا حب القراءة والاطلاع وعدم التسليم بما نسمعه بل نبحث ونفرز لمعرفة الحق والحقيقة وكيف أنه اختارنا لقيادة اجتماع الشباب وتذكرت كيف أنه زرع فينا الثقة بالنفس وأولا بعمل الله داخل كل فرد منا .
 
لا يغيب عن ذاكرتي الدكتورفوزي وجيد نوار فقد التحقنا بإعداد الخدام إبان المرحلة الثانوية . والتي امتدت خدمتي فيها لمرجلة الروضة لمدة لا تقل عن عشر سنوات اعتذرت خلالها اكثر من مرة عن خدمة المرحلة الإعدادية لتعلقي الشديد بأسرة الملائكة لكن وبإيعاز وباقتناع برأي الدكتور وجدي  انتقلت لخدمة المرحلة الثانوية واجتماع الشباب والاجتماع العام  تذكرت شخصيتى المترددة الخجولة تذكرت الانطواء الذى عانيت منه .....وأدركت أن الفضل لكنيستى الأم الحاضنة في تكوين وتغيير شخصيتى حتى أصبحت الابن الفخور بها .. أرفع عملها معى وأقدس الحياة فيها فقد كانت ومازالت المصحة التي تعالج الجميع بلا مقابل .. ذكرت حبها وحب ملاكيها المتنقلين تذكرت أن بحبى لها وعرفانى بجميلها قررت الدخول مع عدد من الإخوة لكلية الاكليريكية ..ليس بهدف أن أصبح كاهنا بل للعلم والتعلم من رجال الكنيسة  تذكرت إقبالي وشغفي  كل يوم ثلاثاء على المقر البابوى لندرس اللاهوت الرعوى على لسان قداسة الباب شنودة الثالت مثلت الرحمات, أدركت عمق وغنى كنيستى القبطية مع كل لحظة استرجعها من هذه السنوات المضيئة في حياتي .
كنيستي الأم و الحبيبة مها طالت السنون ..وتغيرت ستبقين في قلبي أيقونة المحبة سأظل مدين لك لأساتذتى فيك هؤلاء الذين لم يضنوا بعلمهم او روحهم لخدمة الكنيسة وطلاب العلم  وسأظل أتندر بمواقف جميلة مع ملائكتي الصغار الذين فعل بهم الزمن ما فعل بنا جميعاً ..لقد كبروا وأصبحوا كهنة منهم من يخدم فى كنيسته القديسة دميانة أوبكنيسة عين شمس أيضا.
أنها رحلة تعلم لخوض غمار الحياة كانت ومازالت مملوءة بالحب ومخضبة بالألم .. نعم فحينما حرقت كنيستى المحبوبة فى أحداث الزاوية عام 1981 شاهدت بنفسي النيران تأتي عليها وتدمرها بفعل الغوغاء والدهماء الذين أشعلوا فيها النيران وسط التهليل!  معتقدين أنهم بالكراهية ينتصرون غير عالمين أنهم أساؤوا للدين ولشخصهم .
لقد ذهب كل شئ لكن بقي سؤال يلح على نفسي .. هؤلاء الذين يقومون بتلك الأعمال الشيطانية بأى إله يومنون ؟ بأى دين يعتقدون ؟! هل هذه الأعمال هي  ثمار إيمانهم؟ أعرف انهم ليسوا مؤمنين .. واعمالهم ليست مرآة للدين الإسلامي لأن لى أخوة مسلمين كثر تربينا معهم ووسطهم كانوا ومازالوا أخوة وأشقاء محبين لنا ولكل المصريين .
مقالي هذا هو ترنيمة حب وعرفان لكنيستى القبطية ولشفيعتى القوية القديسة دميانة لا أدري؟ لعل الأسماء تمدنا أحياناً بزخم من المشاعر ..ولربما لوقع اسم الأستاذة دميانة " المتهمة ظلما بقانون فاشى ازدراء الاديان " ومحنتها.. فعل السحر على ذاكرتي  التي استدعت اسم الكنيسة الأم .. فلدميانة المعلمة ولدميانة الأم سلام الله .
 

  

مدحت قلادة
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/05/16



كتابة تعليق لموضوع : كنيستى القبطية العظيمة
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم

 
علّق نافع الخفاجي ، على  الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : ماسبب زواج عبدالله بن جعفر من الخوصاء مع وجود زينب(ع) وما لها من المكانة والمنزلة؟!

 
علّق sami ، على  وقعة تل اللحم - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : لم تحصل معركة بتليل جبارة ولم يهزم ابن رشيد فيها وكل ما حصل أن ابن رشيد غزى عربان سعدون بالخميسية بسبب عبث سعدون الأشقر وقطعه لطريق القوافل التجارية من حائل بتحريض من بريطانيا عدوة ابن رشيد. وهزم ابن رشيد عربان سعدون الأشقر وتم أسر سعدون شخصيا ومكث ابن رشيد عدة أيام بالخميسية ثم أطلق سراح سعدون الأشقر بعد وساطات مكثفة من شمر أنفسهم لدى ابن رشيد وعاد الى عاصمته حائل علما أن سعدون الأشقر لم يكن زعيم قبائل المنتفق وإنما الزعيم الكبير كان فالح ناصر السعدون الذي لم يرضى عن تصرفات سعدون بينما سعدون الأشقر كان متمردا على ابن عمه الأمير العام فالح ناصر السعدون وكان يميل مع من يدفع له أكثر حتى أنه التحق كمرتزق لدى جيش مبارك الصباح وقد قيلت قصائد كثيرة توثق معركة الخميسية وتسمى تل اللحم ومنها هذا البيت عندما هرب سعدون الأشقر قبل بدء المعركة سعدون ربعك وهقوك دغيم والعصلب رغيف خيل الطنايا حورفت بين المحارم والمضيف.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . حازم السعيدي
صفحة الكاتب :
  د . حازم السعيدي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 العمل ومؤسسة الشهداء تبحثان اقامة دورات تدريبية لابناء الشهداء  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 معالي السيد وزير الكهرباء الاستاذ قاسم الفهداوي..تقدير لجهود متميزين بوزارتكم!!  : حامد شهاب

 25 شباط ، العراقيون بين السلّة والذلّة  : الحركة الشعبية لاجتثاث البعث

 وزيرة الصحة والبيئة ترعى الاحتفالية المركزية لاسبوع النصر المؤزر  : وزارة الصحة

 المدرسة السنية ....والصف الشيعي  : هشام حيدر

 هل يخشى العبادي على نفسه من انقلاب مفاجئ  : سهيل نجم

 واقع المراة السياسي في العراق قبل وبعد  : رسل جمال

 (1 - 2 ) - الوحدات الخليلية ، وتشكيل تفعيلاته و تغيّراتها الحلقة الأولى  : كريم مرزة الاسدي

 الانتفاضة الثالثة انتفاضة الكرامة (33) واجب الأمة بين كلفة الطعن وضريبة المقاومة  : د . مصطفى يوسف اللداوي

 حذرنا: سياتي يوم يكشف مسعود عن نوعه  : عبد الصاحب الناصر

 صحفية تتعرض لإعتداء جسيم وسط بغداد وتنقل الى المستشفى في حال الخطورة  : مرصد الحريات الصحفية في العراق

 سياسة الترهيب  : جواد الماجدي

 مثقفو ايران يشكرون الشعب العراقي

 روح الحدث الحسيني  : ادريس هاني

 سياسة التجويع ومستقبل جماهير إيران  : حسام عبد الحسين

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net