صفحة الكاتب : نزار حيدر

...واخرست الابواق
نزار حيدر

   اذا كان السياسيون العراقيون يظنون بان حفنة من القبلات الاستعراضية امام الشاشة الصغيرة يطبعها بعضهم على وجه بعضهم الاخر، كما رايناها اليوم، يمكن ان تحل الازمات المستعصية التي تعصف بالبلد، فلماذا، اذن، تاخروا علينا كل هذا الوقت الطويل، لتتفاقم الازمات التي راح ضحيتها الالاف من الشهداء والجرحى والمعوقين والايتام والارامل والتدمير المنظم للبلد؟ لماذا بخلوا علينا بمثل هذا الفيلم الجميل؟.

   لماذا لم يتبادلوا القبلات لحظة بداية الازمة؟ فيوفروا على العراقيين الكثير جدا من الدماء والارواح؟.

   انني على يقين بان السياسيين، وقبل غيرهم، يعرفون جيدا بان سياسة تبويس اللحى لن تغير من الواقع شيئا اذا لم يستحضروا قلوبهم التي هي (شتى) واراداتهم التي غابت في مهب الريح، وعزائمهم التي خارت فلم تعد تقوى على شئ، او تصمد امام عواصف الازمات الخطيرة التي يمر بها العراق اليوم.

   ان تبادل القبلات يجب ان يسبقه تبادل الحب والوئام والوفاء، لتنتج حلولا للمشاكل المستعصية والازمات المزمنة، فلطالما رايناهم يتبادلون القبلات في مثل هذه الاجتماعات الضيقة والموسعة، فماذا كانت النتيجة سوى المزيد من الكراهية والتهم المتبادلة والتي انتجت المزيد من المعاناة للعراقيين؟ لماذا؟ لانهم يتركون المحبة وصفاء القلوب والاحترام المتبادل عند عتبة باب القاعة فيدخلون الاجتماع وقد افرغوا نفوسهم وعقولهم وضمائرهم من آخر ذرة من الاحترام المتبادل، ولذلك يخرجون في كل مرة من الاجتماعات بلا نتيجة، بل بنتائج عكسية، تزيد الطين بلة، على حد قول المثل المعروف.

   وان تبادل القبلات في مثل هذه الاجتماعات ستنتج حلولا للازمات اذا اقتنع الجميع بان الحوار قيمة اساسية عند البحث في المشاكل، وانه مبدا استراتيجي لا غنى عنه، وليس شيئا تكتيكيا يلجأون اليه كانحناءة اما العاصفة، حتى اذا مرت بسلام عادت حرب الفضائيات والاعلام والتصريحات الى الواجهة مرة اخرى.

   كما ان مثل هذه الاجتماعات ستنتج حلولا اذا ما تعامل الجميع بواقعية بعيدا عن المثاليات والشعارات. 

   لا اريد هنا ان اقلل من قيمة المبادرة التي انجزها اليوم السيد عمار الحكيم، في اطار نهج وسطي ومعتدل يعتمد الحوار والشراكة الحقيقية، بعيدا عن التخوين والطعن بالولاءات وصناعة الازمات، هو موضع ترحيب وتاييد مختلف الاطراف السياسية فضلا عن الشارع العراقي، لا اريد ان اقلل من قيمة هذه المبادرة فبمجرد لقاء الفرقاء وتواصلهم وعدم القطيعة يعني الكثير، اقلها انهم يواصلون الحوار وجها لوجه.

   حتى اذا تبادلوا التهم والافتراءات والطعن وسب وشتم بعضهم البعض الاخر، فانما فيما بينهم وليس عبر الشاشة الصغيرة، وهذا وحده يكفي لنعتبر المبادرة مهمة وربما تكون ناجحة.

   لقد سمعت المرجع والفقيه السيد صادق الشيرازي مرة يتحدث عن سر نجاح الغربيين في حل مشاكلهم قوله: انه بعد الحرب العالمية الثانية اجتمع المتقاتلون واتفقوا على نقطتين جوهريتين:

   الاولى: ان لا يلجأوا الى الحرب مرة اخرى مهما اشتد الخلاف بينهم، فالدم والقتال والحرب والسلاح خط احمر فيما بينهم لا يحق لاحدهم ان يلجأ اليه.

   ثانيا: ان لا يقاطع بعضهم البعض الاخر، مهما اشتد الخلاف وعلت الاصوات، فالاصل هو التواصل والحوار واللقاء، اما القطيعة فليس لها محل من الاعراب في علاقاتهم ابدا.

   وسيصل العراقيون، في نهاية المطاف، الى هذه النتيجة، فلقد ايقن الجميع بان الاقتتال، حتى السياسي منه، لا ينتج حلولا ابدا، كما ان القطيعة والمقاطعة والزعل لا ينتج حلولا لاية مشكلة مهما كانت تافهة، وكلي امل في ان يصلوا الى هذه النتيجة باسرع وقت، اليوم قبل الغد.

   فالى متى يظل العراقيون ضحية خلافات السياسيين المتخندقين بطوائفهم؟ الى متى يظل العراقيون يدفعون الثمن من دمائهم وحياتهم وارواحهم ومستقبلهم، بسبب خلافات السياسيين؟.

   ان حوار الفضائيات لا ينتج حلولا، وانما الحوار وجها لوجه هو الذي ينتج حلولا ربما لاعقد الازمات، وان من الخطا، بل من الجريمة بمكان، ان يتحاور السياسيون عبر الشاشة الصغيرة، كل من مكتبه، بلا اكتراث للشارع، وما يعاني منه اليوم.

   لقد ظلت ابواق كل طرف من الاطراف المتنازعة تنفث سموما لوثت الاجواء، فما الذي ستقوله هذه الابواق التي اخرست اليوم بعد تبادل اولياء نعمها القبلات امام الشارع العراقي؟.

   ان واحدة من الدروس التي نتعلمها من سياسة تبويس اللحى هي ان لا ندخل في صراعات السياسيين عندما لا يكون لنا فيها ناقة ولا جمل، فاذا كانت الابواق تجد ضالتها في الازمة، فما الذي ستفعله عندما تنتهي فجأة، ربما، ومن دون سابق انذار او مشاورة مع بوق او حتى اشعار مسبق؟.

   لقد استدرج الكثير من (المثقفين والكتاب) الى صراعات السياسيين فوقفوا بجانب هذا ضد ذاك فسمعناهم يتهجمون على طرف لصالح طرف آخر، من خلال توزيع التهم والطعن بالولاءات والتشكيل بالاجندات، فماذا سيقولون بعد لقاء القبلات؟ هل سيصمتون؟ ام سيبررون لصاحبهم قبلاته لعدوه اللدود الخائن والعميل؟ ام سيتراجعون عن اتهامهم لخصمه؟ فلم يعد، مثلا، ينفذ اجندات خارجية؟ ولم يعد يتجاوز على الدستور؟ ولم يعد اسوأ السياسيين؟ ولم يعد يقبض اموالا من هذه الدولة او تلك؟.

   مشكلتنا اننا نحب ونتكلم ونبغض ونتكلم، فترانا اذا احببنا احد رفعناه الى مصافي الانبياء والرسل والمعصومين، فنحلم به في مناماتنا، ونرى صورته في وجه القمر، اما اذا كرهنا احدهم فسننزله الى ادنى من مستوى الشيطان الرجيم، والغريب في طباعنا اننا اذا احببنا الذي كرهناه يوما فسنرفعه من الحضيض الذي اوقعناه فيه الى مصافي السماء السابعة، والعكس هو الصحيح، فاذا كرهنا من احببناه يوما، اذا به ينقلب في كتاباتنا واحاديثنا الى شيطان رجيم بعد ان كنا قد اثبتنا للراي العام وبالادلة القاطعة والتنظير العلمي الذي قل نظره انه ملاك يمشي على الارض.

   ومن اجل ان لا نتطرف في علاقاتنا وتقييمنا لاي كان، حتى لا نحرج انفسنا امام الراي العام اذا ما تغيرت الظروف، فان علينا ان نتذكر دائما قول امير المؤمنين الامام علي بن ابي طالب عليه السلام الذي يحث فيه على التوازن في العلاقات والوسطية في التعامل، فلا افراط ولا تفريط، اذ يقول {احبب حبيبك هونا ما عسى ان يكون بغيضك يوما ما، وابغض بغيضك هونا ما عسى ان يكون حبيبك يوما ما} فبهذه المعادلة سنبتعد او نقترب من اي كان ليس بالعواطف او بالمصالح الشخصية والولاءات الحزبية، وانما بالموقف والانجاز والسمعة.

   مساكين اولئك الذين تحولوا الى ابواق لهذا السياسي او ذاك، فلقد اسقط اليوم في ايديهم وهم يرون ولي نعمتهم يتبادل القبلات الحارة جدا جدا مع عدوه الذي نعتوه بالامس بكل الصفات السيئة، فكيف سيتصرفون بعدها يا ترى؟.

   تعالوا نتعلم الوسطية والتوازن في العلاقة مع اي كان، فالتطرف بكل اشكاله شئ مذموم، ولنترك لانفسنا خط رجعة، فلماذا نحرج انفسنا بالتطرف في الراي والموقف والطعن؟.

   1 حزيران 2013

  

نزار حيدر
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/06/03



كتابة تعليق لموضوع : ...واخرست الابواق
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حسين المهدوي ، على متى ستنتهي الإساءة؟ - للكاتب امل الياسري : سلام علیك من اين هذه الجملة او ما هو مصدر هذه الجملة: "أن أسوأ الناس خلقاً، مَنْ إذا غضب منك أنكر فضلك، وأفشى سرك، ونسي عشرتك، وقال عنك ما ليس فيك" او من قالها؟ اشكرك

 
علّق حيدر الحدراوي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : الاخ محمد دويدي شكري لجنابكم الكريم .. وشكرنا للقائمين على هذا الموقع الأغر

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على هل يسوع مخلوق فضائي . مع القس إدوارد القبطي. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : كلما تدارسنا الحقيقه وتتبعناها ندرك اكثر مما ندرك حجم الحقيقه كم هو حجم الكذب رهيب هناك سر غريب في ان الكذب منحى لاناس امنوا بخير هذا الكذب وكثيرا ما كان بالنسبة لهم عباده.. امنوا انهم يقومون بانتصار للحق.. والحق لاعند هؤلاء هو ما لديهم؛ وهذا مطلق؛ وكل ما يرسخ ذلك فهو خير. هذا بالضبط ما يجعل ابليسا مستميتا في نشر طريقه وانتصاره للحق الذي امن به.. الحق الذي هو انا وما لدي. الذي سرق وزور وشوه .. قام بذلك على ايمان راسخ ويقين بانتصاره للدين الصحيح.. ابليس لن يتوقف يوما وقفة مع نفسه ويتساءل: لحظه.. هل يمكن ان اكون مخطئا؟! عندما تصنع الروايه.. يستميت اتباعها بالدفاع عنها وترسيخها بشتى الوسائل.. بل بكل الوسائل يبنى على الروايه روايات وروايات.. في النهايه نحن لا نحارب الا الروايه الاخيره التي وصلتنا.. عندما ننتصر عليها سنجد الروايه الكاذبه التي خلفها.. اما ان نستسلم.. واما ان نعتبر ونزيد من حجم رؤيتنا الكليه بان هذا الكذب متاصل كسنه من سنن الكون .. نجسده كعدو.. ونسير رغما عنه في الطريق.. لنجده دائما موجود يسير طوال الطريق.. وعندما نتخذ بارادتنا طريق الحق ونسيرها ؛ دائما سنجده يسير الى جانبنا.. على على الهامش.

 
علّق علي الاورفلي ، على لتنحني كل القامات .. ليوم انتصاركم - للكاتب محمد علي مزهر شعبان : الفضل لله اولا ولفتوى المرجعية وللحشد والقوات الامنية ... ولا فضل لاحد اخر كما قالت المرجعية والخزي والعار لمن ادخل داعش من سياسي الصدفة وعلى راسهم من جرمهم تقرير سقوط الموصل ونطالب بمحاكمتهم ... سيبقى حقدهم من خلال بعض الاقلام التي جعلت ذاكرتها مثل ذاكرة الذبابة .. هم الذباب الالكتروني يكتبون للمديح فقط وينسون فضل هؤلاء .

 
علّق منتظر البناي ، على كربلاء:دروس علمية الى الرواديد في كتاب جديد ينتقد فيها اللطميات الغنائية - للكاتب محسن الحلو : احب هذا الكتاب

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في قصّة "الأسد الّذي فارق الحياة مبتسمًا"، للكاتب المربّي سهيل عيساوي - للكاتب سهيل عيساوي : جميل جدا

 
علّق محمد دويدي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : شكرا على هذه القراءة المتميزة، جعلها الله في ميزان حسناتك وميزان حسان رواد هذا الموقع الرائع

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : كامل الشبيبي
صفحة الكاتب :
  كامل الشبيبي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



  تاملات في القران الكريم ح122 سورة التوبة الشريفة  : حيدر الحد راوي

 مديرية شهداء الكرخ تمنح أربعة آلاف تأييد فصل سياسي لذوي الشهداء "غير معينين"  : اعلام مؤسسة الشهداء

 في حضْرَة البَحر  : محمد الزهراوي

  ملاحظات موضوعية على منهج السيد كمال الحيدري  : الشيخ احمد الدر العاملي

 معضلة المجرات ونظرية التضخم الكوني  : يحيى محمد

 ادراج موضوع تحديات العراق المائية والبصرة خصوصاً ضمن اعمال مؤتمر الاسبوع العالمي للمياه AIWW.

 ترمب: لا ننحاز لأي طرف في النزاع حول كركوك

 العدوان الثلاثي على مصر  : خالد محمد الجنابي

 المرجع الحكيم یدعو للالتزام بالدين الاسلامي ونهج الزهراء ومعرفة المسائل الشرعية

 الاتصالات تعلن إطلاق "التوقيع الألكتروني" الاسبوع الحالي

 بين الجواز العراقي والياباني .... قصة اخلاص الى وطن  : سيف الدلي

 المرجع النجفي: حوزة النجف تعمل على نشر الإسلام الأصيل ونقل مبادئ التسامح إِلى العالم

  العمل: تسجيل (66581) باحثا عن العمل وايجاد (1497) فرصة عمل خلال 2016  : اعلام وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 البيت الثقافي في القاسم يقيم أصبوحة عن دور النزاهة في المؤسسات  : اعلام وزارة الثقافة

 حكومة عبد المهدي بعد شهر العسل  : ثامر الحجامي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net