صفحة الكاتب : معمر حبار

مصر .. بين أحمق ومجرم
معمر حبار
 صدق  نُبُوءَةُ جزائري: المتتبع للحوارت والندوات التي نقلتها القنوات العربية والأجنبية المختلفة، بالإضافة إلى القنوات المصرية الرسمية، يلمس بوضوح، أن .. الساسة، وقادة برتب ألوية، ورجال فكروفن، وعلماء دين، ورجال أعمال ومؤسسات، أكدوا بصوت واحد .. أن مصر لن يحدث لها ماحدث للجزائر، وكل اتّخذ لنفسه منحنىً، يساير ماذهب إليه. ويبقى هذا الرأي معلّقا، بعد الذي حدث في الساحات، والمساجد، وفوق الجسوروتحتها، والمؤسسات العمومية والخاصة.
 
وبتاريخ الأحد, 07 تموز/يوليو 2013 17:47، كتب صاحب الأسطر، مقالا بعنوان: " دروس معزولة حول الرئيس المعزول "، جاء فيه بالحرف الواحد : "لفهم مايجري الآن في مصر، لابد أن يعود المرء إلى سنوات التسعينات من القرن الماضي، التي عاشتها الجزائر، فهناك تطابق عجيب، بين البارحة واليوم، يلمسه المتتبع، الذي عاش الأحداث عن قرب هنا، ثم قارنها بمثيلتها هناك، وهو ماتطلب التذكير بالملاحظات السريعة التالية، في انتظار ماتسفر عنه سرعة الأحداث".
 
ضعف المؤسسة العسكرية: بغض النظر عن الأسباب التي أدت إلى سقوط الجنود المصريين في مواجهة المجتمع، وعلى يد من؟. فإنه يجب التأكيد على أنه ..  حين يدخل الجيش في مواجهة مع المجتمع، وتسقط أعدادا كبيرة من الجنود، فإن ذلك يدل بوضوح على ضعف في الأداء العسكري، وقلّة استعداد، وعدم أخذ الحيطة بما يكفي.
 
صناعة القمع: الطريقة القاسية جدا، التي تعامل بها الجيش المصري مع المحتجين من أبناء مصر، حتى لو خالفتهم الرأي والطريقة، تدل بوضوح أن .. الجيوش في الدول المتخلفة دون استثناء، إنما جُعلت لقمع الشعوب، ولم تُخلق للمواجهة .. ويكفي أن الجيش العراقي، سقط في أيام معدودات، دون أن تُمنح له شرف المواجهة. وانهيارجيش ملك الملوك من قبل أن يقوم من مقامه، وكذا جيش علي عبد الله صالح. ولولا الدعم الروسي للأسد، لكان له نفس حظ إخوانه ممن سبقوه.
 
مال مقابل الدماء: لايقبل الاتحاد الافريقي بالانقلابات العسكرية، لذلك كان أمينا لمبادئه، حين جمّد عضوية مصر إلى غاية عودة المسار الانتخابي، دون التدخل في التفاصيل التي تميّز الحياة السياسية للدول المتخلفة. 
 
لكن الدول الخليجية، منحت أموالا للحاكمين الجدد في مصر مباشرة بعد إعلان الانقلاب. ثم أضافت أموالا مباشرة بعد الدماء التي سالت، عقب فض الاعتصام بالحديد والنار. وكان على العرب، أن يتريثوا قليلا في منح الأموال، بعد رأوا أنهرا من دماء الأخ تسيل في الطرقات على يد أخيه، لأن منح المال عقب الحرق والدم، تعني مباركة هذه الأفعال، وتشجيع صاحبها على المزيد قُدما في الحرق والتخريب وسفك الدماء وإزهاق الأرواح.
 
خُبث عربي: قال له .. أنظرت إلى القتلى والجرحى في مصر؟. أجابه قائلا: هذا جزاء كل من يخرج عن ولي الأمر.
 
إذن لم تعد المسألة في الخروج عن ولي الأمر.. إنما هناك ولي أمر، تُرسلُ لأجله الأساطيل والدبابات لحمايته، وصون عرشه .. وولي أمر، تُرسلُ لأجله الدبابات لإخراجه واعتقاله، ويكافأ كل من خرج عليه، وانقلب عليه.
 
الانتخابات عدو فاقتلوها !: صدق أستاذي وليد عبد الحي، أمد الله في عمره، حين قال في منتصف الثمانينات من القرن الماضي .. " الديمقراطية، المتمثلة في الانتخابات و التداول على السلطة بصفة خاصة، ستمر عبر المراحل التالية .. الأولى: أوربا الغربية .. الثانية: أوربا الشرقية .. بعدها: أمريكا اللاتينية .. ثم: إفريقيا .. وأخيرا: الدول العربية، ويبدو أنها لن تلتحق بالركب الديمقراطي غدا أو بعد غد".
 
أصبح واضحا، أن كل مايؤدي إلى الانتخابات يُقبر في حينه .. وأن كل من صعد بالانتخابات، يداس ويهان ... وأن كل من لم تعجبه نتائج الصندوق، جعل عاليه سافله.
 
هناك رسالة يراد تمريرها، مفادها .. أن الانتخابات سبب الحرق الدماء !، والانتخابات مدعاة للفوضى !. وأن الرئيس المنتخب، لايُعتبرُ ولي الأمر!، لذلك يجب الخروج عنه، وتشجيع كل من خرج عنه.
 
شيخ العسكر: منذ عامين، التقيت بأحد علماء الجزائر، في إحدى الملتقيات الدولية، فاستنكرت موقفه الذي اتخذه من إحدى القضايا السياسية في الجزائريومها، ومما جاء في الاستنكار .. أن عالم الدين حين يتطرق للقضايا السياسية، يُعاملُ رأيه وموقفه، كغيره من الآراء والمواقف، لايختلف عنها في شيء. 
 
هذا ماينطبق تماما على شيخ الأزهر، أحمد الطيب .. فقد أخطأ حين وقف مع الانقلابيين، ليلة القبض على الرئيس المنتخب .. وكان ساذجا حين أعلن أنه لم يكن على علم بفض الاعتصام، وكأنه توهم فعلا، أن الجنرالات سيستشيرونه، حين يُقدمون على عمل عسكري، بعدما قضوا مآربهم منه. ولم يف بعهده، حين قال سأعتزل وألتزم داري، بعدما رأى الذي رآه.
 
ونفس الكلام يقال ليوسف القرضاوي، الذي طالب العجم والعرب، بمساندة مرسي وإخوانه، وعدم الخروج عنه. وفي نفس الوقت، أهدر دماء بعض حكام العرب، ومن ساعدهم من عسكريين ومدنيين وأميين وعلماء دين.
 
ونفس الكلام يقال لأصحاب نظرية عدم الخروج عن ولي الأمرهنا، بعدما خرجوا عن ولي الأمرهناك.
 
أحمق غابر ومجرم قادم: يستحسن في هذا المقام، التذكير بالقول أن .. الاخوان أخطأوا في تسيير شؤون العباد والبلاد. وخلال عام واحد، ارتكبوا حماقات تُرى بالعين المجردة، وافتقروا إلى أبسط قواعد الدبلوماسية، في التعامل مع القضايا المحلية والدولية ..  وفي نفس الوقت، فإن الانقلابيين الجدد، ارتكبوا جرائم فضيعة، خلال شهرين من الانقلاب، لعلّ آخرها الدماء التي سالت، والأنفس التي اعتقلت، والمساجد التي أهينت .. وياويح أمة، مصيرحاضرها ومستقبل أبناءها، بين أحمق غابر، ومجرم قادم.
  
 
   
  
 

معمر حبار
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/08/19



كتابة تعليق لموضوع : مصر .. بين أحمق ومجرم
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق د منصور مندور ، على زوجات في "نكت" الأزواج ! ! - للكاتب سالم بن سعيد الساعدي : ممتازة

 
علّق سيد علي ، على الشريف جعفر الخواري بن موسى الكاظم عليه السلام - للكاتب واثق الخواري : السلام عليكم لماذا علقتم نشر كتابكم في مكتبة علوم النسب

 
علّق عبدالله عبدالهادي ، على الاحاديث الضعيفة سندا - للكاتب الشيخ علي عيسى الزواد : السلام عليكم، احسن الله اليك شيخنا العزيز وبارك الله في جهودك ، انا قرئت كتابك هذا منذوا اوائل صدروه وقد اعطيته لبعض المهتمين.. فلك حزيل الشكر على جهودك.. قبل سنة قد قرئت الكتاب بشكل كتاب صوتي ، ليس بافضل الامكانات، لكن بشكل لا بأس به، واريد ان انشره على اليوتيوب فاريد ان ااخذ الأذن منك، فهل يمكنكم اصحاب الموقع انباء الشيخ؟ والتواصل معي لاخذ الموافقة... عنواني في تويتر اذا دعت الحاجة @almerqal

 
علّق احمد الفالح ، على أثر الذكاء التنافسي وإدارة المعرفة في تحقيق الميزة التنافسية المستدامة مدخل تكاملي شركة زين للاتصالات – العراق انموذجا ( 1 ) - للكاتب د . رزاق مخور الغراوي : لسلام عليكم كيف يمكنني الحصول علي نسخة pdf من البحث بغرض البحث العلمي ولتكون مرجع للدراسة وكل الشكر

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على ظهر الفساد في البر والبحر. الجميع فسدوا ولا واحد يعمل صالحا.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ مولاتي وحغظكِ الله الانتخابات سوف المبادئ والقيم.. السوق الاخلاقي؛ لا غرابه؛ فهو ان يعطي المرشح كلاما مقابل ان يسلم الناس رقابهم له ويصبح سيد عليهم المرشجين بالعموم هم افراز هذا المجتمع ومنه من بنجخ هو من يرضى الغالبيه ان يكون ذلك سيدهم على اي حال.. لا عليكِ سيدتي؛ الامريكان سيدهم ترامب؛ هم انتخبوه؛ هذا يدل على اي مجتمع منحط هناك,, منحط بمستوى ترامب الفكري والاخلاقي.. وهذا شانهم.. لكن هناك شعوب لم تنتخبه (ترامب) ولم تنتحب اسيادها؛ ولم بنتخب اسيادها ترامب.. لكن الامريكان ينتخبون سيد اسيادهم؛ ويصبح صنمهم الذي عليه هم عاكفون..هؤلاء اذل الامم. دمتِ غي امان الله

 
علّق علي جابر الفتلاوي ، على ظهر الفساد في البر والبحر. الجميع فسدوا ولا واحد يعمل صالحا.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم اخت ايزابيل بنيامين ماما اشوري المحترمة صدقتك فيما تقولين الفساد متجذر والميل له هو جزء من التكوين البشري، لكن التربية السليمة هي التي تهذّب الميول نحو الفساد وأمور شيطانية أخرى، الله تعالى خلقنا كبشر نحمل الميل نحو الشر والفساد ونحو الخير والصلاح، والتغيير يبدأ من الذات، والله تعالى أكد هذه الحقيقة في القرآن: (( إنّ الله لا يغيّر ما بقوم حتى يغيّروا ما بأنفسهم)) الرعد: 11. تحياتي لك وجزاك الله خيرا.

 
علّق امنيات عدنان حسن علي ، على التعليم تعلن توفر 1200 منحة دراسية في الصين - للكاتب اعلام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي : انا موظفه اعمل مدرسه رياضيات في وزاره التربيه حاصله على شهاده الماجستير في علوم الرياضيات من جامعه بغداد سنه 2013 وانوي اكمال دراستي للحصول على شهادة الدكتوراه في الرياضيات ... مع الشكر

 
علّق محمد حسن ال حيدر ، على السيد جعفر الحكيم والجمع بين المناهج - للكاتب الشيخ جميل مانع البزوني : من هو السيد محمد تقي الطباطبائي؟ هل تقصدون السيد محمد باقر السيد صادق الحكيم؟

 
علّق محمدعباس ، على لا تخجل من الفاسدين - للكاتب سلام محمد جعاز العامري : لكن المجرب سكت ولم يفضح الفاسد ؟؟؟

 
علّق منتظر الوزني ، على مركز تصوير المخطوطات وفهرستها في العتبة العباسية المقدسة يرفد أرشيفه المصوَّر بـ(750 ) مخطوطة نادرة - للكاتب اعلام ديوان الوقف الشيعي : مباركين لجهودكم المبذولة

 
علّق Nouha Adel Yassine ، على بريء قضى أكثر من نصف عمره في السجون ... - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سلاماً على جسر تزاحَمَ فوقَه أنينُ الحيارى بينَ باكٍ ولاطم السـلام عليك يا باب الحوائج يا موسى بن جعفر الكاظم .. اعظم الله لكم الأجر والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 
علّق ايزابيل بنيامين ماما اشوري ، على الفرق بين طغاة الكفرة وطغاة المسلمين.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اخ حيدر سلام ونعمة وبركة عليكم . حاولت الرد على مشاركتك ولكني لم افهم ماذا تريد ان تقول فيها لانها تداخلت في مواضيع شى اضافة الى رداءة الخط وعدم وضوحه والاخطاء الاملائية . تحياتي

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الفرق بين طغاة الكفرة وطغاة المسلمين.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ مولاتي عند قراءتي التاريخ اجد مسلكا ما يجمع الشيعه والكنيسه الارثودكسيه غريب. الذي ذبخ المسلمين في "حروب الرده" لرقض ولايته هو ذاته الذي ذبح الارثودكس في "قتح دمشق" وفي نهر الدم الكنيسة الغربيه في ال"حروب الصليبيه" هي ذلتها التي ذبحت المسلمبن والارثودكس معا ماساة "فتح القسطنطينيه" عانا منها الارثودكس واخيرا داعش اختلف مع الارثودكسيه عقدبا.. لكنب احب الارثودكس كثيرا.. انسانيتي تفرض علي حبهم.. تحالف روسيا الارثودكسيه مع البلدان الشيعه وتحالف اتباع ابو بكر مع المحافظبن الجدد والصهيونيه.. تعني لي الكثير

 
علّق احمد المواشي ، على الفرق بين طغاة الكفرة وطغاة المسلمين.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : احسنت اختاه فقد أنصفت ال محد بعد ان ظلمهم ذوي القربى والمحسوبين على الاسلام

 
علّق ايزابيل بنيامين ماما آشوري ، على الفرق بين طغاة الكفرة وطغاة المسلمين.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اخي الطيب محمد مصطفى كيال حياك الرب . الامثلة على ذلك كثيرة منها إيمان سحرة فرعون بموسى بعد ان كانوا يؤمنون بفرعون الها . وكذلك إيمان فرعون نفسه بموسى في آخر لحظاة حياته . وكذلك في قصة يوسف آمن اولا رئيس شرطة فرعون ، ثم آمن فرعون بيوسف واورثه حكم الفراعنة في مصر وحتى والوالي الروماني عندما تحاجج مع يسوع وعرف ان لا ذنبا عليه تركه وقال لم اجد عليه ذنبا خذوه انتم ثم غسل يديه كدليل على برائته مما سوف يجري على يسوع ولكن ما رأيناه من طغاة المسلمين منذ وفاة نبيهم وإلى هذا اليوم شيء غريب عجيب فقد امعن هؤلاء الطغاة قتلا وتشريدا ونفيا وسجنا لاحرار امتهم المطالبين بالعدالة والمساواة او ممن طالب بحقه في الخلافة او الحكم ورفض استعباد الناس. طبعا لا استثني الطغاة الغربيين المعاصرين او ممن سبقهم ولكن ليس على مستوى طغاة المسلمين والامثلة على ذلك لا حصر لها . تحياتي وما حصل في الاسلام من انقلاب بعد وفاة نبيهم وخصوصا جيل الصحابة الأول من الدائرة الضيقة المحيطة بهذا النبي لا يتصوره عقل حيث امعنوا منذ اللحظة الاولى إلى اضطهاد الفئة الاكثر ايمانا وجهادا ثم بدأوا بقتل عامة الناس تحت اعذار واهية مثل عدم دفع الزكاة او الارتداد عن الدين ثم جعلوا الحكم وراثيا يتداولونه فيما بينهم ولعل اكثر من تعرض إلى الاذى هم سلسلة ذرية نبيهم ائمة المسلمين وقد اجاد الشاعر عندما اختصر لنا ذلك بقوله : كأن رسول الله اوصى بقتلكم ، وقبوركم في كل ارض توزع.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : كاظم الخطيب
صفحة الكاتب :
  كاظم الخطيب


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

كتابات متنوعة :



 حرب وسجن ورحيل-57 / اعوام ما بعد الحرب - 2  : جعفر المهاجر

 نطالب بالتحرك الفوري لانقاذ حياة الصحفية افراح شوقي  : اعلام النائب جوزيف صليوا

 الشهيد السعيد (كنعان سالم داود العاشور)

 صحة النجف الاشرف تباشر بتنفيذ اكبر خطة طواريء صحية لخدمة زوار اربعينية الامام الحسين (ع)  : وزارة الصحة

 لنتحدث عن الكلاب  : علي علي

  وزير التخطيط : الجامعات العراقية تمثل بيوتا للخبرة ينبغي الافادة منها في تطوير الواقع التنموي للبلد  : اعلام وزارة التخطيط

  واسط بين مطرقة الارهاب وسندان المسؤولين  : مجاهد البدراوي

 من عناصر بقاء الخط الصدري ....  : حارث العذاري

 اللجنة العليا للتخطيط للعمليات في مفوضية الانتخابات تعلن عدم امكانية اجراء الانتخابات في ظل التعديل الثاني لقانون انتخابات مجالس المحافظات  : المفوضية العليا المستقلة للانتخابات

 العبادي.. ومحاولات خجولة لكشف المستور!  : مديحة الربيعي

 خارطة طريق لكل ناثر أديب وشاعر أريب  : د . نضير الخزرجي

 صحة ديالى توفر كراسي متحركة لذوي الاحتياجات الخاصة من ذوي الشهداء  : اعلام مؤسسة الشهداء

 بمناسبة زيارة الدكتور حيدر العبادي إلى أمريكا  : علي جابر الفتلاوي

 التنظيم الورقي داعش بين الخرافات والاستراتيجيات  : د . يحيى محمد ركاج

 السيطره على عجلة مفخخه في قرية العدنانية والعثور على اسلحه واعتدة مختلفة

إحصاءات :


 • الأقسام : 26 - التصفحات : 103028638

 • التاريخ : 27/04/2018 - 07:57

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net