صفحة الكاتب : مكتب سماحة آية الله الشيخ محمد السند (دام ظله)

إسلام معية الثقلين لا إسلام المصحف منسلخاً عن إسلام الحديث ح12
مكتب سماحة آية الله الشيخ محمد السند (دام ظله)
بسم الله الرحمن الرحيم 
 
( إسلام معية الثقلين لا إسلام المصحف منسلخاً عن إسلام الحديث )
 
ردود سماحة آية الله الشيخ محمد السند (دام ظله) على بعض الشبهات حول كفاية القرآن الكريم وعدم الحاجة إلى الرجوع للسنة المطهرة والعترة الشريفة.. 
 
' الحلقة : الثانية عشرة '
 
______________________ 
 
متابعة لأمثلة القرآن في نظام الحجج ومراتبها واهمية مراعاة المراتب والرتب وإلا لاتبع المتشابه وحصل الزيغ واشتعلت الفتن 
 
3- قوله تعالى : لانفرق بين احد من رسله .
في حين قال تعالى: تلك الرسل فضلنا بعضهم على بعض منهم من كلم الله ورفع بعضهم درجات .
ففي حين لافرق بينهم ولايفرق بينهم في اصل الدين والصراط المستقيم الذي هم عليه إلا ان له درجات ولا يحكم بمساواتهم في تلك الدرجات فسيد الرسل صاحب الكتاب المهيمن على بقية الكتب وبعضهم اولي العزم وبعضهم صاحب شريعة وووو . فجمع النظرتين في بيان القرآن والروايات لئلا تختلط صفة الحجية الثابتة لجميع الرسل مع مراتب ورتب تلك الحجية فلايكفي معرفة اصل الحجية بل لابد من معرفة مراتبها التي رتبهم الله فيها .ومثله قوله تعالى : ولقد فضلنا بعض النبيين على بعض وءاتينا داود زبورا .
 
4- ما مر من آية آل عمران موضع آخر منها حيث وصف بعض ما أنزل من الكتاب : وأخر متشابه ...ومايعلم تأويله إلا الله والراسخون في العلم . 
فههنا في ذيل الاية في حين يصف القرآن بعض المصحف والآيات النازلة بأنها متشابه واتباعه يوجب الزيغ والفتنة فأنه يأمر بإتباع الراسخين في العلم فهو بمثابة وصف المصحف بأنه صامت لايفصح عن تأويل نفسه بينما الذي يفصح عنه والقرآن الناطق هو الراسخون في العلم .ونلاحظ ان عماية الخوارج عن هذه الحقيقة وعن هذه البصيرة وهي ملحمة القرآن الصامت والقرآن الناطق في ملحمة صفين هي التي منعت عن النصر المؤزر وانقذت معسكر الطلقاء والمنافقين .
وازمة الخوارج ان انغروا بالمصحف ولم يبصروا ولم يعرفوا مراتب الحجج وان عليا ع القرآن الناطق فلا يتمسك بالمصحف في قبال الشخص الشخيص لعلي ع فانه من التمسك بالمتشابه وترك الراسخين في العلم .
 
5- رد الشمس لامير المؤمنين ع في حادثة انشغاله برعاية استراحة النبي ص على رجله فلم يقطع على النبي ص راحته في قبال اداء الصلاة فرجح راحة النبي ص وشأنه ص على صلاته والصلاة هنا صلاة من صلاة اميرالمؤمنين ع امام المتقين ومع ذلك لاحظ بصيرة اميرالمؤمنين ع ومعرفته بالنبي ص فلم يرجح الصلاة ولم يساوي بها لشأن يسير من شؤون النبي ص ووهو مطابق مايؤكد عليه القرآن في سورة الحجرات ؛ ياايها الذين ءامنوا لا ترفعوا أصواتكم فوق صوت النبي ولاتجهروا له بالقول كجهر بعضكم لبعض ان تحبط أعمالكم وانتم لاتشعرون .إن الذين يغضون اصواتهم عند رسول الله اولئك الذين امتحن الله قلوبهم للتقوى لهم مغفرة وأجر عظيم .
 
فلاحظ منطق القرآن حيث جعل ادب يسير مع النبي ص من العظمة بمكان ان لم يراعيه المؤمن احبط الله جميع اعماله من صلاته وزكاته وجهاده وصومه ووو بقية كل اعماله بل ايمانه لانه من اهم اعمال الانسان فيحبط لترك ادب يسير مع النبي ص فانظر كم يعظم القرآن من شأن النبي ص كمايشير الى ذلك والى هذا المفاد في هذه السورة زين العابدين في الصحيفة السجادية وان هذا التعظيم لم يعظم به ملك من كل تاريخ ملوك الارض .
 
فاذا كان شأن صلاة اميرالمؤمنين ع لا تساوي شان يسير من راحة النبي ص فانظر الى عظمة النبي ص وانظر ماذا فعل الصحابة من ترك النبي ص مسجى على فراشه وتراكظهم وتكالبهم على الرئاسة والزعامة . وانظر الى بصيرة ومعرفة علي ع الى اهمية شأن النبي ص في الدين والاسلام على مصير الامة ومصير بقية شؤون الاسلام ، فلم يترك ولم يفارق جثمان النبي ص اعظاما لحرمة النبي ص .
 
وتقديرا لمعرفة علي ع بشأن عظمة النبي ص رد الله تعالى اليه الشمس وهي معجزة تكوينية حدثت في زمن النبي ص تقديرا لهذا المعرفة والعرفان لمراتب الحجج في الدين .
 
فانظر ولاحظ عظمة المعرفة بمراتب الحجج ومراتب التعظيم لمقدسات الدين فانها ليست على درجة سواء في القدسية والتقديس والتعظيم فلا تعظم بدرجة واحدة سواء في حين تعظم وتقدس كل حرمات الدين لكن مع الالتفات الى التفاوت والتفاضل في الدرجات .بينما نرى عدة من الصحابة يناديهم النبي ص وهم متشاغلون بالصلاة فلم يجيبوا النبي ص الا بعد ان اتموا الصلاة فسائلهم النبي ص عن تأخرهم عن اجابته فاعتذروا بانهم مشغولون بالصلاة فلاحظ الفرق الفارق .
 
مثلا آخر للمراتب للحرمات والمقدسات والحجج ان الصلاة عمود الدين في اركان الفروع في حين ان الصوم والزكاة والحج ووو بقية الاركان ثابتة لها صفة الركنية إلا ان ذلك لا يعني مساواتها للصلاة في حين ان عمودية عمادية الصلاة لاتعني التفريط بالبقية من الاركان في حين ان ذلك لايوجب مساواتها للصلاة .كذلك الحال بين الصلاة والولاية فان عمودية الصلاة بالقياس الى اركان الفروع لا بالمقايسة مع اصول الدين كالولاية واهمية الصلاة لاتعني انها تساوي الولاية كما ان نزول رتبتها عن الولاية لايعني التفريط بها كما ان التمسك باقامتها وحرمتها لايعني مساواتها للولاية فكل هذه الضوابط والموازين لابد من التقيد والتمسك بها ففي حين لانفرق بين احد من رسله لكن كذلك تلك الرسل فضلنا بعضهم على بعض.

  

مكتب سماحة آية الله الشيخ محمد السند (دام ظله)
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/09/12



كتابة تعليق لموضوع : إسلام معية الثقلين لا إسلام المصحف منسلخاً عن إسلام الحديث ح12
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق يوسف ناصر ، على كُنْ مَن أنتَ فأنتَ أخي..! - للكاتب يوسف ناصر : شكرًا أستاذنا الجليل ، لا عجب ، من عادة الزهر أن يبعث الأريج والعبير

 
علّق مهند العيساوي ، على كُنْ مَن أنتَ فأنتَ أخي..! - للكاتب يوسف ناصر : وانا اقرا مقالكم تحضرني الآن مقولة الإمام علي (ع) ( الناس صنفان: أما أخ لك في الدين, أو نظير لك في الخلق) احسنت واجدت

 
علّق متابع ، على مجلس الفساد الاعلى يطالب بضرورة تزويده بالادلة والبيانات المتعلقة بفساد اشخاص او مؤسسات : ليتابع اللجان الاقتصادية للاحزاب الحاكمة ونتحدى المجلس ان يزج بحوت من حيتان الفساد التابعة للاحزاب السنية والشيعية ويراجع تمويل هذه الاحزاب وكيف فتحت مقرات لها حتى في القرى ... اين الحزم والقوة يا رئيس المجلس !!!!

 
علّق Ahmed ، على حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء - للكاتب اسعد الحلفي : فالكل يعرف ان هناك حوزة عريقة في النجف الاشرف وعمرها يزيد على الألف سنة سبحانك ربي ونحن في عام 1440 ه والحوزة عمرها أكثر من ألف سنة

 
علّق ابو الحسن ، على ذاكرتي عن ليلة الجهاد الكفائي..أولا - للكاتب كمال الموسوي : لقد اسبلت دموعنا واقرحت جفوننا ياسيد كمال جزاك الله خير الجزاء اريد منك ان تعطي لنا عنوان هذه العائله عسى ان نخفف من الامهم ونكون اخوه وخدم لهن الا لعنة الله على الظالمين الا لعنة الله على من تسبب بضياع الوطن واراقة دماء الشهداء ولازال ينعم بالخيرات ويتخندق في الخضراء بدون اي ذرة حياء نعم افرحنا النصر بفتوى السيد الكبير لكننا نريد الفرح الاكبر بسحل هؤلاء الحثالات الذين تسببو بضياع الارض ونهب خيرات البلد وهم لايساوون شسع نعل ابنة الشهيد ولا حول ولا قوه الا بالله العلي العظيم

 
علّق خالد علي ، على موقف الحيدري من الدين - للكاتب حسين المياحي : الذي يفهم من كلام السيد الحيدري انه يقول ان الانسان اذا كان عنده دليل على دينه الذي يدين به فهو معذور اي دين كان.. وهذا الكلام لاغبار عليه.. أما انك تضع الحيدري بين خيارين اما الكفر او النفاق فقد جانبك الصواب في هذا الحكم لان السيد لم ينكر ان الدين الإسلامي هو الحق وإنما أعطى عذر للمتدين بدين اخر مع وجود الدليل عند هذا المتدين على صحة دينه وشتان بين الأمرين ياسيدي

 
علّق حكمت العميدي ، على في سبايكر ... - للكاتب احمد لعيبي : يا ايها الناس في سبايكر مات أبناء الناس واكيد سوف يبقى شعارنا لن ننسى سبايكر

 
علّق الدلوي ، على الرد على شبهات المنحرف أحمد القبانجي ( 10 ) - للكاتب ابواحمد الكعبي : احسنت جزاك الله خيرا ..رد جميل ولطيف ومنطقي

 
علّق حسين كاظم ، على الكرد الفيليون/ لواء الأفاعي الثلاث ... الحلقة الرابعة - للكاتب د . محمد تقي جون : اكثر مكون عانى بالعراق هم (الشيعة العرب).. الذين يتم حتى تهميش معرفهم نسمع بالفيلية، التركمان، السنة العرب، الاكراد، اليزيديين، المسيحيين.. التبعية الايرانية.. الخ.. ولكن هل سمعتم يوما احد (ذكر ماسي الشيعة العرب الذين وقعت الحروب على اراضيهم.. وزهقت ارواحهم.. ودمرت بناهم التحتية).. فحرب الكويت (ساحة المعارك كانت وسط وجنوب العراق اصلا).. (حرب ايران معظم المعارك هي بحدود المحافظات الشيعية العربية اليت حرقت نخيلها.. ودمرت بناها التحتية).. (حروب عام 2003 ايضا وسط وجنوب كانت مسرح لها).. اعدامات صدام وقمع انتفاضة اذار عام 1991.. ضحيتها الشيعة العرب تبيض السجون .. ضحاياها الاكبر هم الشيعة العرب المقابر الجماعية.. ضحايها الشيعة العرب ايضا الارهاب استهدفت اساسا الشيعة العرب لسنوات الارض المحروقة تعرض لها الشيعة العرب بتجفيف الاهوار وقطع ملايين النخيل وحرق القرى والتهجير محو ذكر الشيعة العرب سواء قبل او بعد عام 2003.. يستمر.. فمتى نجد من يدافع عنهم ويذكر معرفهم وينطلق من حقوقهم ومصالحهم

 
علّق علي الهادي ، على امام المركز الإسلامي في أيرلندا الجنوبية يعلق في صفحته على الفيس بوك على مقالات الكاتب سليم الحسني الأخيرة ضد المرجعية الدينية : ولكن لا حياة لمن تنادي

 
علّق Haytham Ghurayeb ، على آراء السيد كمال الحيدري في الميزان🌀 [ خمس الأرباح ] - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم الخمس ورد في القرآن، اذن كيف لا يطبق مثله مثل الزكاه. ارجو التوضيح التفصيلي

 
علّق محمد عبدزيد ، على السيد السيستاني يرفض عروضا لعلاج عقيلته بالخارج ويصر على علاجها بجناح عام بمستشفى الصدر : اللهم اشفي السيدة الجليلة بشفائك وعافها من بلائك وارجعها الى بيتها سالمة معافاة من كل سوء ولا تفجع قلب سيدنا المرجع واولادها الكرام في هذا الشهر الكريم بحق من فجعت بأبيها في هذا الشهر وصلى الله على محمد واله الطاهرين

 
علّق ammar ، على كركوك اغلبية تركمانية لولا التدليس العربي الكردي - للكاتب عامر عبد الجبار اسماعيل : كركوك محافظة كردية اقرأوا التاريخ جيدا وهل تعلمون ان حضارة الأكراد هي قبل التاريخ الميلادي يعني عندما كان هناك اكراد لم يكن لا إسلام ولا تركمان

 
علّق علي ، على العدد ( 78 ) من اصدار الاحرار - للكاتب مجلة الاحرار : يسلموووو

 
علّق اسعد عبد الرزاق هاني ، على روزبة في السينما العراقية - للكاتب حيدر حسين سويري : عرض الفلم بنجاح ونجح بجمهوره الواسع والكبير، ولكون العتبة لاتبحث عن الأرباح ، وانما سيكون الوارد زوادة فلم جديد وبدل هذا الاسلوب الاستفزازي يمكن له ان يكون عنصرا ايجابيا ويتقدم للعتبة العباسية المقدسة ، مثلما تقدم لغيرهم واما السؤال الذي يبحث عن سرعلاقة العتبة العباسية بالانتاج هو سؤال كان الفلم جوابا عنه كونه حرر رسالة الى العالم مضمونها يمثل الإجابة على هذا السؤال الغير فطن للاسف لكونه مغلق على ادارة العتبات بشكلها القديم والذي كان تابعا للسلطة أيضا ، الى متى تبقى مثل تلك الرؤى السلطوية ، ما الغريب اذا اصبحت العتبات المقدسة تمتلك اساليب النهضةالحقيقية مستثمرة الطاقات الخلاقة في كل مجال والانتاج السينمائي احد تلك المجالات وانت وغيرك يكون من تلك الطاقات الخلاقة فتحية للعتبة العباسية المقدسة وتحية للكاتب حيدر حسين سوير وتحية لكل مسعى يبحث عن غد عراقي جميل.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : الشيخ خليل رزق
صفحة الكاتب :
  الشيخ خليل رزق


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 آن الأوان لنسمي الأشياء بأسمائها  : ماجد الكعبي

 الآلوسي: فتوى المرجعية بحاجة إلى أن تمتد لتحافظ على النصر وتثبّت الأقدام

 أزكمتنا نتانة فسادكم  : مرتضى المكي

 مصرف الرافدين يعلن شمول جميع العراقيين بـ"كارت" الدفع الالكتروني

 عــــذراً. العظمــة تبــدأ من مدينتـــي (4) ملائكة وسط جهنم  : مرتضى المكي

 نقيب الصحفيين يتفقد الزميل منذر أل جعفر

 صدور العدد الجديد من جريدة الوقائع العراقية بالرقم (4471) تضمن تعليمات الترقيات العلمية في وزارة التعليم العالي  : وزارة العدل

 ماذا يحضّر للسعودية ضمن مخطط مشروع حدود الدم الأمريكي ؟!  : هشام الهبيشان

 تجارة إسرائيل القذرة في إفريقيا الماس وأسلحة ومستوطنات

 أهداف العدوان السعودي على اليمن  : شاكر فريد حسن

 مطربةُ الحي تصالح جمهوها  : عباس البخاتي

  22/ 4 جمعة شعارها , إركلوا كل المفسدين  : دلال محمود

 المرجع المفدى سماحة السيد محمد سعيد الحكيم يصف استهداف " اتباع أهل البيت والشباب بالابادة الجماعية"  : براثا

 فلم كارتون بعثي: عزت الدوري يتجول في الكاظمية بدعوة خاصة!

 تلبیة لدعوة السید السیستانی..الاف العراقيون يتوافدون للعتبات المقدسة لتحرير بلادهم من سيطرة داعش

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net