صفحة الكاتب : حيدر الحد راوي

نهاية امريكا بعيون شرقية !
حيدر الحد راوي

 

ايتها التي كانت بالامس عشيقتي , ما عدت بعد اليوم ملهمتي , ولن تعودي بعد الان سلوتي , فقدت فيك رغبتي , فأصبحت غريمتي , اني مغادر , مسافر , مهاجر , قد اعود قريبا , او قد تطول غيبتي , فان شئت فاحرسي خميلتي , او اسقي لي زهرتي , لم اعد ابالي فيك ولم اعد ابالي في بلدتي . 
اني راحل بحثا عن مجدي , كرامتي , هيبتي , بعد ان ذاب كل ذاك في شقوتي , وقد طالت غفلتي , هنتي , وبعد ان بانت علامات ضعفي واستكانتي , وتساقطت تحت قدميك كل معالم رجولتي .
اني راحل طالبا الخلد , لا كما فعل كلكامش , حينما طلب خلود الجسد , واغفل ان ليس للجسد من خلود , ولعله جهل او تناسي ان مصير كل الاشياء الى الفناء , ولا اخفي عليك , اني سوف استفاد من تجربته , وبالذات حين نام ولم يحرس عشبته , فالتهمتها حيته , لن اسمح لاي كائن كان ان يقترب من خاصتي , سوف لن انام , وان نمت فبعين واحدة , والاخرى مفتوحة , وسوف احرص على ان لا يطول سباتي , سأبقى يقظا , او نصف يقظ , وسوف اصر اصرارا عنيدا على الفوز بما اضمرته في مخيلتي . 
انشد خلود الروح , في عالم كثير الفتوح , يكاد يكون فيه كل شيء مسموح , يكون المرء فيه اما مهموما , مغموما , معذبا , نادما , ملوما , او مستريح , سليما معافى او جريح , عالم لا ظلم فيه ولا اجحاف , لا يصح فيه الا الصحيح , لا مجاملة ولا نفاق , لا زيغ ولا انحراف , لا كذب ولا بهتان , لا مقال فيه الا الصريح , فأعرض عليك هناك صحبتي ! .   
سوف استعين بأستاذ ماهر , ناصح , معين وامين , وان غاب فبأخر , حاذق , لبيب , وسوف احرص على ان اكون ذلك التلميذ المطيع , مفتوح الذهن , متقد العقل , نابه , نشيطا , وسوف ادون كل مجريات ساعتي ... لحظتي ! . 
قال لي الاستاذ : 
- كل العلوم تنتهي بعد ان تلتقي في نقطة واحدة , ابتدأت من نقطة , تفرعت وتعددت , وسوف تنتهي عند نفس نقطة البداية .       
شرد ذهني مبتعدا متأملا في كلامه , فانتبهت حينما استطرد قائلا : 
- لسنا وحدنا في هذا العالم , فهناك خلقا غيرنا , بعضه مرئي تدركه الحواس , وبعضه غير مرئي , لا يدرك .   
شرد ذهني مرة اخرى , لقد فاتني الكثير , ولم اصحو الا عندما سمعته يقول : 
- اما الملائكة فمخلوقات عاقلة , لا جسد لها ولا غريزة , واما الجن فمخلوقات لطيفة , هوائية , عاقلة ذات غريزة , ولا جسد , اما الانسان فمخلوق عاقل , يملك جسدا , ولديه غريزة . 
- وكأن الانسان حلقة وصل بين الملائكة والجن , كونه يمتلك ما يمتلكانه واكثر , حيث امتاز عنهما بالجسد ! . 
- نعم ... مع فرصة ان يسمو ويرتقي , فيكون اعلى واسمى من الملائكة , او ينحط فيتسافل الى ادنى من الجن في المراتب , بل وادنى من الحيوان ! . 
- كون الحيوان جسد وغريزة , ولا عقل , عند ذاك يكون مخلوقا بهيميا ! . 
- كلا ... اذا تسافل الانسان فتساوى مع المراتب الادنى لا يعني انه يساويها في المرتبة ... بل يعني انه ادنى وادنى منها ! .    
انتهى الدرس الاول , لم استفد منه بشكل كامل , بسبب شرودي , لكني لا اخفي عليك متعتي ولذتي , سأواصل درسي , واحكم ذهني , واتصفح وريقاتي , سأبذل قصارى جهدي , واتدارس معلوماتي . 
واظبت على الدروس حتى انهيتها , بتفوق , واخبرني الاستاذ ان اذهب الى التحصيل من استاذا اخر , مرحلة جديدة , فعزمت على السفر الى الاستاذ الجديد , البارع , الحصيف , لكن السفر اليه سيرا على الاقدام , لمدة ثلاثة ايام , شرح لي الاستاذ مخاطر الطريق , ورسم لي خريطة , ووهبني عوذة سحرية , تقيني شر الوحوش الكامنة في الغابات , فانطلقت حاملا عوذتي ! . 
سلكت الصحارى والوديان , عشت بعيدا عن الزمان , حيث لا جن ولا انسان , عوذتي تقيني شر الحيوان , اما الحشرات والهوام فاجتنبها قدر الامكان , طرق وعرة , ومسالك موحشة , ومطبات خطرة , لا تراني الوحوش بفضل العوذة السحرية , لكنها تشم رائحة خوفي , فتقترب مني مستطلعة , ما كان يجب ان اخاف فاكشف امري , بعد جهد جهيد , وتعب شديد , وصلت الى الغابات , ماذا احكي لكي عما فيها من الديدان ؟ , لو كنت معي لارتعبت , و ارتعدت لخوفك فرائصي ما يزيدني خيفة الى خيفتي ! . 
وصلت الى المكان المطلوب , كما هو مبين في الخريطة , هناك الكثير من الافخاخ يجب علي عبورها بسلام , توجب علي كشفها اولا , ثم الاحتيال عليها , او تجنبها , لاحظت وجود هياكل عظمية لابد وانها تعود لتلاميذ قد سبقوني , فشلوا في اجتياز الافخاخ , اقتربت من احدهم , تفحصت الشجر , فاكتشفت فخا عبارة عن سيوف قاطعة اخفيت باحكام فوق شجرة , ستنهال على كل من لم يعبر السلك المخفي تحت اوراق الشجر على الارض , لا اعرف ان كان هناك سلكا واحدا او اكثر , يتحتم علي القفز , قفزة طويلة قدر الامكان , فمعها تكون النجاة , تراجعت الى الوراء ثم اقبلت مندفعا بسرعة فائقة , وقفزت حوالي مترا او اكثر , فنجوت من الفخ , وحملت معي عصا , لاتحرى بها عن الفخ التالي , لحسن حظي انك لم تكوني معي , والا لكان في معيتك خيبتي ! .         
تجاوزت كل الافخاخ , ووصلت الى المحطة الاخيرة , بل الفخ الاخير , حيث البوابة الصخرية , هناك اسدان جائعان مقيدان بسلاسل , طول كل سلسلة تسعة امتار , يجب علي الدخول من البوابة , يجب ان احتال عليهما , اقتربت منهما , فانقضا علي , يزأران بغضب , يسيل اللعاب من فكيهما , فأوقفتهما السلاسل , حرصت على اغضابهما املا ان يقطعا السلاسل , او ان تلتف سلسلة احدهما على الاخر , شيئا من ذلك لم يحدث ! , تسلقت شجرة قريبة , وقذفت عليهما الحجر , ليستمر غضبهما وهيجانهما , فيتعبا الى درجة العجز , ليتسنى لي الدخول , حتى وان استغرق ذلك وقتا طويلا , لم يفلح هذا ايضا , لاحظت مجاميعا من القرود تنزو فوق الاشجار المجاورة , تتفرج عليهما , فادركت انها حيوانات ذكية تحب اللعب والمشاكسة , فرميت من ثمار الشجرة نحوهما , فقلدتني القرود في ذلك , وقامت برمي الثمار نحوهما ايضا , بينما استمر الاسدان بزئيرهما وهيجانهما , فقررت ان استغل هذا الحال , واتسلل من خلفهما وادخل البوابة , ليتك كنت حاضرة , فتشغلينهما بينما انسل انا بدوري الى الداخل , فتكونين بذا ... قردتي ! . 
حالما دخلت وجدت ان الاستاذ كان في انتظاري , رحب بي قبل ان اتفوه بكلمة واحدة , اجلسني في مكان خاص , وقال : 
- لقد اكملت دروسك النظرية بشكل ناجح ... وقطعت كل هذه المسافات بهمة عالية ونشاط بالغ ... وتمكنت من عبور كل الافخاخ بسلاسة ... اثبت بكل ذلك انك اهلا لتتلقى مني علوما عملية ! . 
شرع الدرس في حينه , ولم يمهلني لاخذ قسطا من الراحة , اصطحبني للتجوال في الغابات والتلال المجاورة , ارشدني الى اماكن الافخاخ , وعلمني كيفية صنعها وتجنبها وجدواها , وايضا علمني كيفية صنع الاسلحة واستخدامها , تدربت على كل ذلك , واعجب كثيرا بذكائي وشطارتي , وبعد ان امضيت وقتا طويلا معه , اخبرني انها نهاية مهمتي , فيتوجب علي الرحيل , قاصدا استاذا ثالثا , حكيما , فطنا , نابها , فاستصوبت قراري وحكمتي في ان اتركك هناك ولا اصطحبك , فلو كنت معي لكنت عبئا ثقيلا يزيدني مشقة الى مشقتي ! .  
سأسافر عن طريق البحر هذه المرة , فصنعت قاربا , وجلبت كل ما يلزمني , وزودني الاستاذ بالبوصلة , فانطلقت بالقارب مودعا الاستاذ الذي لا يزال يقف على الشاطئ يشيعني بأنظاره , دفعتني الامواج بعيدا , لتبدأ رحلة جديدة , طويلة لا تخلو من المخاطر , مخاطر فوق الماء , عواصف , رياح , امواج عاتية وغير ذلك , واخطار كامنة تحت الماء , وحوشا كاسرة جائعة , كما اني لا اجيد العوم , فلم يكن ذا مستحضرا في فطرتي ! .  
ظهرت امامي جزيرة , لابد انها المكان المطلوب , ارتطم قاربي بعدة صخور بارزة , فتحطم وكدت اغرق , الا ان الامواج قذفتني على اليابسة , كأني شيئا غير مرغوب فيه , نهضت بعد عناء , لانظر هنا وهناك , لم اعثر على ضالتي , فقررت البحث عن كوخ الاستاذ الثالث , لابد ان يكون في مكان ما , لم اعثر عليه , لكني عثرت على اثار اقدم , تبعتها , فارشدتني الى رجل عجوز , صبغ شعره بالبياض الناصع , داكن البشرة , رسمت التجاعيد على وجهه خريطة عمره الطويل , كأنه الشيطان , لو رايتيه لحسبتيه قادما من كوكب اخر , بدأت افقد شهيتي ! .     
جلست قبالته , وناولته رسالة من الاستاذ السابق , تفحصها بتمعن ثم قرأ كل ما كتب فيها , حالما فرغ منها حدق في عيوني وقال : 
- لقد انهيت العلوم النظرية والعملية بأمتياز ... اما الان فسوف تتلقى علوما غير كل العلوم ... سمها كما شئت ... عقلية ... لا مادية ... روحية ! .
- خفايا واسرار التكوين الجسماني للانسان ! . 
- لك ان تسميها ما تشاء ! .     
بدأ الدرس , حيث الجلوس تحت مياه الشلال الباردة لساعات طويلة , والتأمل في الطبيعة , قلة تناول الطعام والشراب , لم احتمل كل ذلك , لقد اكلت وشربت خلسة , لكنه كشفني , لا اعرف كيف ! , فعاقبني بشدة , حتى اعتدت على الامر بمرور الوقت , وبدأت احسن صنعا وانال اعجابه , لكن هزل جسمي , وتغيرت حالتي , مع كل ذاك , اشعر اني قد تخلصت من اشياء ثقيلة , كانت تقيدني , وتكسر ظهري , اشعر اني خفيف , فيا لروعة خفتي ! . 
ذات يوم اخبرني اني قد اجتزت كل الدروس بنجاح , ويجب علي الذهاب الى الاستاذ الاخير في هذه الرحلة , المعلم الاكبر , كما يسميه , لكن طريق الوصول اليه لا برا ولا بحرا , بل طيرانا في الهواء , من غير طائرة , بل يجب ان اطير , فقد تعلمت الطيران في الهواء , وستطوى الارض من تحت اقدامي , سوف احلق مع الطيور واتسابق مع النسور , حتى وصولي الى ذلك الجبل العملاق , حيث مقر المعلم الاكبر , لا يمكن ان اشرح لك فرحي ومسرتي ! . 
بعد يوما كاملا امضيته في التحليق بسرعة البرق او ربما اسرع , هبطت عند تلك المغارة الكبيرة , في جبل ما , في مكان موحش , مقفر , يبدو ان لا حياة هنا , استرقت النظر في كل الاتجاهات , ولم انظر الى داخل المغارة , حتى فاجئني صوت بشري من الداخل يدعوني الى الدخول , استيقظت مما كنت فيه , ولا اخفي عليك ما يختلج في صدري , استجمعت قواي , والتفت نحو المغارة المظلمة ودخلت , حال دخولي انقشع الظلام وبدده نور ساطع , فاذا انا بشيخ طاعن في السن , تدلت لحيته على صدره , ونزل شعر رأسه الابيض كالشلالات على كتفيه , بدا كأنه لا يستطيع الحراك , الا انه كان في تمام الصحة والعافية , ربما اقوى مني وقد تعدل قوته قوة اربعون رجلا , اشار الي بالجلوس في مكان ما , فجلست بعد ان ناولته رسالة من الاستاذ الثالث , رمقها بنظره سريعة , فعلم محتواها من غير ان يفتحها , ثم وضعها جانبا , لم ينبس ببنت شفه طوال الوقت , حتى انه لم يرحب بي , ولم اشأ ان ابادره الكلام , بدأت اشعر بالضجر , خصوصا بعد سفر شاق , الغريب اني لم اشعر بالنعاس كما ينبغي , فقد مرّ وقت طويل ولم انم , بالرغم من كل ذلك لا يزال ثابتا اندفاعي وحماستي ! .
مرت ساعات طويلة على هذا الحال , حتى ادركت انه كان يتكلم , كلاما صامتا , بدأت استشعر بذبذبات صوته والتقطتها اذناي , كانت لطيفة , خفيفة , عذبة , استشعرت حلاوتها في حلقي , وداعبت لطافتها جسدي , خفتها تسري في حواسي , فتخيلت انه قطعة كبيرة من الحلوى , اما ان اسرع الى التهامها او انتظر حتى تمتلأ عيناي من النظر اليها , خامرت عقلي وروحي , فغرقت بين ذي وذا في سكري ونشوتي ! .      
فقدت الاحساس في كل ما حولي , بل حتى في نفسي , فقدت الشعور في الوقت , فلم اعرف كم طالت معه جلستي , بينما هو مستمرا بالكلام بشكل ثابت , يبدو ان كلامه لا ينتهي , وفجأة , انقطعت الذبذبات واختفى المعلم , واختفى معه النور , وحلّ الظلام , فسقطت على الارض واستغرقت في نوم عميق , لم اشأ ان تكوني بقربي فتفسدي كعادتك غفوتي ! . 
استيقظت اخيرا على اصوات الغربان عند مدخل المغارة , لا اعرف كم لبثت , لكني كنت مليئا بالنشاط والحيوية , خرجت لاستطلع الامور في الخارج , كان الجو غائما , غيوما حالكة السواد , حدقت في الجبال المجاورة , فلاحظت انها اتسمت بالسواد , كل شيء اسود حتى الشجر , ماذا جرى ؟ ! , او ماذا يجري ؟ ! , لا يمكنني النزول الى الوادي , ولا يمكنني البقاء , حاولت الطيران كما في المرة السابقة , فلم افلح , لابد وان مكروها قد حدث ! , في تلك اللحظة بالذات تمنيت ان اكون قربك , فآنس وحشتك وتؤنسي وحشتي ! . 
عاد المعلم منزعجا , قلقا , ضجرا , اخذ يتجول امام كرسيه ذهابا وايابا , فعلمت ان خطبا ما قد حدث , لم يتكلم كعادته لكني استلمت ذبذبات صوته يقول : 
- سيقضي عليها العقرب ! . 
في البداية سخرت من الامر , فكتمت ضحكتي , لكني فكرت وتأملت , فاكتشفت الخطر , نعم انه العقرب سيقضي علينا ! , فكرت بك فاسرعت الى خارج المغارة , حلقت في الهواء مسرعا نحو الشاطئ , هبطت هناك , تناولت ورقة وقلما وكتبت لك ان اهربي فورا , طويت الورقة ووضعتها في القارورة , ثم رميتها في البحر , املا ان تصلك بسرعة قارورتي ! .  
 
 
 
 

  

حيدر الحد راوي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/11/23



كتابة تعليق لموضوع : نهاية امريكا بعيون شرقية !
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق فيصل ابراهيم محمد احمد ، على د . المهندسة آن نافع اوسي : انجاز (7000) معاملة تمليك لقطع الاراضي وفق المادة 25 - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : ، اني المواطن فيصل ابراهيم محمد قدمت على قطعه ارض في محافظه نينوى واريد ان اعرف التفاصيل رجاءا انني قدمت في تاريخ 20 ثمانيه 2019

 
علّق د.زينب هاشم حسين ، على فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية : البروفيسور فلاح الاسدي - للكاتب صدى النجف : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،، هل أجد بحث الدكتور فلاج الأسدي منشورًا في أحدى المجلات ، أو متوافرًا مكتوبًا كاملاً في أحد الصحف أو المواقع الالكترونية ؟

 
علّق مهند عبد الحميد ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : هذا الحديث موضوع. قال الشيخ الألباني: موضوع. انظر سلسلة الأحاديث الضعيفة 11 611 رقم الحديث 5397 https://al-maktaba.org/book/12762/9700 وانظر أيضا https://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=3422

 
علّق منير حجازي ، على كويكب "عملاق" يقترب من الأرض قد يؤدي الى دمار واسع في أنحاء الكوكب : اجمعت الأديان وكذلك الحضارات القديمة على أن كوكبا او مذنبا او نجما حسب تسمياتهم سوف يظهر في سماء الأرض كعلامة على نهاية حقبة أرضية تمهيدا لظهور حقبة جديدة أخرى. واقدم المدونات في الصين والتبت والانكا وما مذكور في التوراة والانجيل رؤيا يوحنا وكذلك في الروايات والاحاديث الاسلامية كلها تذكر قضية هذا النجم او المذنب والتي تصفها التوراة بانها صخرة الهلاك والحرائق والزلازل والفيضانات.يقول في رؤيا يوحنا : (فسقط من السماء كوكب عظيم متقد كمصباح، ووقع على ثلث الأنهار وعلى ينابيع المياه.11 واسم الكوكب يدعى «الأفسنتين». فصار ثلث المياه أفسنتينا، ومات كثيرون من الناس من المياه لأنها صارت مرة). نسأل الله أن يحفظ الأرض ومن عليها.

 
علّق احمد خضير ، على عذراً ايها المشاهد؟؟؟ - للكاتب احمد خضير كاظم : عليكم السلام و رحمة الله و بركاته تحياتي الاستاذ صباح الغالي.. شكرا جزيلا على المداخلة والتعليق مع التحية

 
علّق نور الهدى ، على رسائل بيان المرجعية العليا في 7 / 2 - للكاتب نجاح بيعي : شكر الله سعيك

 
علّق صباح هلال حسين ، على عذراً ايها المشاهد؟؟؟ - للكاتب احمد خضير كاظم : استاذ احمد خضير كاظم .... السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .. نص مقالتك كانت بمثابة وصف دقيق لما حصل في العراق للتظاهرات السلمية وأسئلة وأجوبة في نفس الوقت على هؤلاء الذين يشككون ويتهجمون على الاحتجاجات الشعبية الشبابية التي ترفض الفساد الاداري والمالي في كل مفاصل الدولة وفساد الاحزاب والكتل الفاشلة في تقاسم المناصب والمنافع بينهم ، بارك الله فيك وأحسنت وأجدت ...مع ارق تحياتي

 
علّق سيد علي المرسومي ، على تاريخ شهادة السيدة الكريمة أم البنين فاطمة بنت حزام ألکلآبيه »«ع» قدوة في التضحية والإيثار.» - للكاتب محمد الكوفي : استاذنا العزيز محمد الكوفي المحترم بعد السلام والتحية ارجو ان توضحوا لنا ماهي مصادركم التاريخية الموثوقة ان سيدنتا أم البنين عليها سلام ماتت شهيدة وشكرا لكم

 
علّق adeeb ، على جهل الحكومة ومجلس النواب في العراق - تعديل قانون التقاعد، اصلاحات، خدمة عسكرية، ترفيع - للكاتب عبد الستار الكعبي : الصحيح في احتساب الخدمة العسكرية لاغراض الوظيفة المدنية / علاوة، ترفيع، تقاعد الى السيد رئيس مجلس الدولة في العراق المحترم اولا : المعروض : يعاني الكثير من الموظفين من مظلومية كبيرة جداً في موضوع احتساب الخدمة العسكرية الالزامية لاغراض الخدمة المدنية بسبب التبدلات التي حصلت في التشريعات الخاصة بهذا الموضوع والاضطراب الواقع في تفسيرها والذي نتج عنه اختلاف ادارات الدوائر الحكومية في احتسابها. وقد كان لتراجع مجلس شورى الدولة عن قراراته بهذا الصدد اثر واضح في ذلك، فقد اصدر المجلس قرارات لاحتسابها لاغراض العلاوة والتقاعد والترفيع وتم العمل بموجبها في مختلف الدوائر الحكومية حيث تم تعديل الدرجات الوظيفية للموظفين المشمولين وذلك بمنحهم علاوات او ترفيع بما يقابل سنوات خدمتهم العسكرية كل حسب حالته، ثم تراجع المجلس عن قراراته واحتسبها لاغراض التقاعد فقط مما سبب مظلومية ادارية ومالية كبيرة وقعت اثارها على الموظفين المشمولين على شكل تنزيل درجة وتضمينات مالية حيث قامت الدوائر باعادة احتساب الخدمة الوظيفية وتعديل درجات الموظفين المعنيين وكذلك استقطاع الفروقات المالية منهم بعد رفع الخدمة العسكرية التي احتسبت لاغراض العلاوة والترفيع وجعلها للتقاعد فقط. وهنالك جانب اخر من هذه المظلومية يتمثل بان الموظفين المعيَّنين قبل (21/10/2002)، وهو تاريخ نفاذ قرار مجلس قيادة الثورة المنحل ذي الرقم (218) لسنة 2002 ، قد احتسبت خدمتهم العسكرية الالزامية لاغراض العلاوة والترفيع والتقاعد بينما اقرانهم الذين عينوا بعد ذلك التاريخ لم تحتسب لهم خدمتهم العسكرية الّا لأغراض التقاعد فقط على الرغم من انهم أدوا نفس الخدمة وفي نفس الموقع والوحدة العسكرية، وفي هذا غبن كبير واضح فكلاهما يستحقان نفس الحقوق مبدئيا. ثانيا : الغاية من الدراسة : لاجل رفع المظلومية عن الموظفين المتضررين من هذه الاشكالية الذين لم تحتسب خدمتهم العسكرية الالزامية والاحتياط لاغراض العلاوة والترفيع والتقاعد بسبب تغير القوانين والقرارات الخاصة بهذا الموضوع ولتصحيح هذه الارباكات التشريعية والتنفيذية نقدم لكم هذه الدراسة آملين منكم النظر فيها واصدار قراركم الحاسم المنصف وتوجيهكم لدوائر الدولة للعمل بموجبه. ثالثا : القوانين والقرارات حسب تسلسلها الزمني : ندرج في ادناه نصوصا من القوانين والتعليمات ومن بعض القرارات الصادرة بهذا الصدد على قدر تعلقها بموضوع احتساب الخدمة العسكرية للاغراض الوظيفية وحسب تواريخ صدورها : 1- قانون الخدمة العسكرية رقم (65) لسنة 1969 الذي نص في ( المادة 26 الفقرة 2 ) منه على : ( يحتفظ للمجندين الذين لم يسبق توظيفهم أو استخدامهم بأقدمية في التعيين تساوي أقدمية زملائهم في التخرج من الكليات أو المعاهد أو المدارس وذلك عند تقدمهم للتوظيف في دوائر الحكومة ومصالحها ومؤسساتها بعد اكمالهم مدة الخدمة الالزامية مباشرة بشرط أن يكون تجنيدهم قد حرمهم من التوظف مع زملائهم الذين تخرجوا معهم وأن يكونوا مستوفين للشروط العامة للتوظف.). حيث ضمن هذا القانون حق الخريجين الذين يتم تعيينهم في الدوائر الحكومية بعد ادائهم الخدمة العسكرية الالزامية بمنحهم قدما في الوظيفة مساوي للقدم الوظيفي لزملائهم في التخرج الذين تعينوا في دوائرهم بعد تخرجهم مباشرة مما يعني احتساب خدمتهم العسكرية المقضاة قبل الالتحاق بالوظيفة لاغراض العلاوة والترفيع. 2- تعليمات عدد (119 لسنة 1979) النافذة التي صدرت لتضع عددا من الاسس والاليات الخاصة بالخدمة الوظيفية حسب قانون الخدمة المدنية رقم 24 لسنة 1960 المعدل النافذ والتي نصت في المادة أولاً – الفقرة /6 على (احتساب الخدمة العسكرية الالزامية التالية للحصول على الشهادة قدماً لاغراض الترفيع .) وهذا حق للموظف وانصاف في التعامل معه. 3- قرار مجلس قيادة الثورة (المنحل) رقم (218) لسنة 2002 الذي اعتبر نافذاً في (21/10/2012) والذي نص على: (اولا – تحتسب الخدمة العسكرية الالزامية المقضاة قبل الالتحاق بالوظيفة، لاغراض التقاعد حصرا. ثانيا – ينفذ هذا القرار من تاريخ نشره في الجريدة الرسمية.) وصار هذا القرار هو الاساس النافذ حالياً لاحتساب الخدمة العسكرية . ونلاحظ ان هذا القرار خالٍ من اي اشارة لتطبيقه باثر رجعي فيكون الفهم الاولي والارجح له هو ان تحتسب الخدمة العسكرية الالزامية المقضاة قبل نفاذه وقبل الالتحاق بالوظيفة لاغراض العلاوة والتقاعد والترفيع بموجب القوانين السارية قبله وان الخدمة التي يقضيها العسكري بعد نفاذه تكون لاغراض التقاعد حصراً وهذا ما ذهب اليه مجلس شورى الدولة بقراره بالعدد (21/2004). 4- قرار مجلس شورى الدولة المرقم (21/2004 بتاريخ 18/11/2004) الذي نص في الفقرة (2) منه على (يكون احتساب الخدمة العسكرية الالزامية وخدمة الاحتياط لاغراض العلاوة والترفيع والتقاعد اذا كانت تلك الخدمة قد اديت قبل نفاذ قرار مجلس قيادة الثورة (المنحل) رقم (218 لسنة 2002) في (21/10/2002) فيكون احتساب اي منهما لاغراض العلاوة والترفيع والتقاعد). وهذا القرار هو الاكثر انصافا واقربها الى المعنى الذي يمكن ان يفسر به نص القرار (218 لسنة 2002). 5- قرار مجلس شورى الدولة المرقم (11 لسنة 2005) الذي اعتبر ان امر سلطة الائتلاف المؤقتة المرقم (30 لسنة 2003) يبطل احتساب الخدمة العسكرية لاغراض العلاوة ويحتسبها لاغراض التقاعد فقط إستناداً الى قرار مجلس قيادة الثورة المنحل رقم (218 لسنة 2002) ويرى مجلس شورى الدولة في قراره هذا ان احتساب الخدمة العسكرية لاغراض العلاوة والترفيع معلق بالامر (30) ونص على (حيث ان التعليق هو حالة مؤقتة يزول بزوالها او تعليقها) و (اذا زال المانع عاد الموضوع) بمعنى اذا زال المانع والذي يقصد به ألامر رقم (30) زال الممنوع به الذي هو (احتساب الخدمة العسكرية لاغراض العلاوة والتقاعد والترفيع) وعليه فانه يلزم من زوال ألامر رقم (30) عودة الوضع الى اصله اي جواز بل وجوب (احتساب الخدمة العسكرية لاغراض العلاوة والتقاعد والترفيع). ولكن مجلس شورى الدولة لم ينفذ مضمون قراره هذا بعد زوال الامر رقم (30) لسنة 2003 الذي تم الغاؤه بقانون رواتب موظفي الدولة والقطاع العام رقم (22) لسنة 2008 المعدل الذي عد نافذا بتاريخ 1/1/2008 والذي نصت المادة (21) منه على ( يلغى أمر سلطة الائتلاف المؤقتة (المنحلة) رقم (30) لسنة 2003 (. 6- قرار مجلس شورى الدولة رقم (70) لسنة 2006 وجاء في حيثياته (وحيث ان أمر سلطة الائتلاف المؤقتة (المنحلة) رقم (30) لسنة 2003 قد علق جميع القوانين وسنن التشريعات واللوائح التنظيمية التي يتم بموجبها تحديد الرواتب او الاجور الخاصة او اعتبر ذلك من الحوافز المالية التي تصرف للموظفين .وحيث ان التعليق هو حالة مؤقتة يزول بزوالها .) وكذلك ورد فيه ( ان احتساب الخدمة العسكرية الالزامية المقضاة قبل الالتحاق بالوظيفة وقبل نفاذ قرار مجلس قيادة الثورة (المنحل) رقم (218) لسنة 2002 لاغراض العلاوة والترفيع يعد موقوفاً في الوقت الحاضر استناداً الى امر سلطة الائتلاف المؤقتة (المنحلة) رقم (30) لسنة 2003.) وكذلك ورد في نصه (حيث ان التعليق هو حالة مؤقتة يزول بزوالها) و حيث أنه (اذا زال المانع عاد الموضوع)، وينطبق هنا نفس ما قلناه في الفقرة (5) اعلاه بخصوص قرار مجلس شورى الدولة المرقم (11 لسنة 2005). 7- قرار مجلس شورى الدولة رقم (28/2016 بتاريخ 10/3/2016) الذي ترك كل تفسيراته واسسه السابقة في عدم احتساب الخدمة العسكرية لاغراض العلاوة والترفيع استنادا الى أمر سلطة الائتلاف المؤقتة (المنحلة) رقم (30) لسنة 2003 واستند فقط الى قرار مجلس قيادة الثورة (المنحل) المرقم (218 لسنة 2002) وقرر ( لايحق احتساب الخدمة العسكرية المؤداة قبل نفاذ القرار المذكور او بعده طالما ان هذا القرار (218) ما زال نافذاً). رابعا : الحالات المعنية : بعد ان تبين لنا ان قرار مجلس قيادة الثورة (المنحل) المرقم (218) لسنة 2002 هو الفيصل في هذا الموضوع وان التوجه القانوني لمجلس شورى الدولة استقر على اعتباره الاساس الذي تستند عليه القرارات الخاصة بموضوع احتساب الخدمة العسكرية الالزامية لاغراض الوظيفة المدنية، ينبغي لنا لاجل اصدار الحكم المناسب في هذا الموضوع ان نستعرض الحالات التي يمكن ان تخضع لمداه التطبيقي مع بيان الراي بشأن احتساب الخدمة العسكرية لكل حالة : الحالة الاولى : ان تكون الخدمة العسكرية الالزامية مقضاة بعد نفاذ القرار فيطبق عليها القرار المذكور بلا اشكال. الحالة الثانية : ان يكون كل من اداء الخدمة العسكرية الالزامية والتعيين في الوظيفة واحتساب الخدمة العسكرية قبل نفاذ القرار المذكور فلايسري عليها القرار بلا خلاف ولا اشكال ايضا. الحالة الثالثة : ان تكون الخدمة العسكرية الالزامية مقضاة قبل نفاذ القرار ولكن التعيين في الوظيفة المدنية يكون بعد نفاذه وهنا يكون الحكم باحتسابها لاغراض التقاعد فقط حسبما صدرت به عدة قرارات من مجلس شورى الدولة استنادا الى نص القرار ولكن الرحمة القانونية ومباديء العدالة والانصاف تقتضي احتسابها لاغراض العلاوة والترفيع والتقاعد مساواة لهم باقرانهم الذين تعينوا قبل نفاذ القرار. الحالة الرابعة : التي هي اهم الحالات والتي يجب ان نقف عندها ونتمعن تفاصيلها بدقة. وهي ان يكون اداء الخدمة العسكرية وبعدها الالتحاق بالوظيفة كلاهما قبل نفاذ القرار (218) ولكن هذه الخدمة لم تحتسب في حينها بسبب تقصير من ادارات الدوائر ففي هذه الحالة يكون الاستحقاق هو احتسابها لاغراض العلاوة والترفيع والتقاعد وذلك استنادا لما يلي :- 1- ان القانون النافذ في وقتها بخصوص احتساب الخدمة العسكرية في الوظيفة المدنية هو قانون الخدمة العسكرية رقم (65) لسنة 1969 وان الخدمة العسكرية الالزامية والاحتياط كانت تحتسب لاغراض العلاوة والترفيع والتقاعد وفقا لاحكام المادتين (25 و 26) منه. وقد اكدت هذا التوجه تعليمات عدد (119) لسنة 1979 النافذة التي نصت في المادة أولاً – الفقرة /6 على (احتساب الخدمة العسكرية الالزامية التالية للحصول على الشهادة قدماً لاغراض الترفيع .) 2- ان من شروط التعيين في الدوائر والمؤسسات الحكومية في وقتها ان يكون طالب التعيين قد اكمل الخدمة الالزامية (او كان مستثنى او .... ) حسبما ورد في الفقرة (1) من المادة (٢٧). وكان عليه اثبات ذلك بتقديم (دفتر الخدمة العسكرية) باعتباره الوثيقة الرسمية المعتمدة لاثبات الموقف من الخدمة العسكرية والذي يبين تفاصيلها كاملة كما ورد في المادة (1) من قانون الخدمة العسكرية رقم (65) . 3- ان احتساب الخدمة العسكرية المقضاة قبل الالتحاق بالوظيفة يتم تلقائيا من قبل الادارة بعد تقديم الموظف ما يثبت اداءها من مستندات وفق القانون بغض النظر عن تاريخ تقديم الطلب لاحتسابها لان تقديمه كاشفا لها وليس منشئا لها وهذا ما أقره مجلس شورى الدولة (قراره 21/ 2014) وذلك لان المادتين (25 و 26) من قانون الخدمة العسكرية رقم (65) لسنة 1969 لم تشترطا لاحتساب الخدمة العسكرية تقديم طلب بشانها. واستنادا على ما تقدم فان الموظف الذي ادى الخدمة العسكرية الالزامية قبل التعيين وقبل نفاذ قرار مجلس قيادة الثورة المذكور يكون قد قدم لدائرته دفتر الخدمة العسكرية الذي يثبت اداءها وتفاصيلها مما يفترض احتسابها تلقائيا من قبل الدائرة وان عدم احتسابها في هذه الحالة يعد خطأ في اجراءاتها ولادخل للموظف فيه ولايتحمله كما اكدته العديد من قرارات مجلس شورى الدولة وتعليمات مجلس الوزراء. وحيث ان من حق الادارة تصحيح اخطائها السابقة كما هو الثابت في قرارات مجلس شورى الدولة. عليه يكون قرار الادارة الذي تتخذه بعد نفاذ قرار مجلس قيادة الثورة المذكور والذي تقرر فيه احتساب الخدمة العسكرية الالزامية والاحتياط المقضاة قبل الالتحاق بالوظيفة وقبل نفاذ قرار مجلس قيادة الثورة المذكور لاغراص العلاوة والترفيع والتقاعد هو تصحيح لاخطائها السابقة (بعدم احتسابها) فيكون قرار احتسابها صحيحا وموافقا للقانون ولقرارات مجلس شورى الدولة. حيث ان العبرة في التشريعات التي كانت نافذة وقت اداء الخدمة العسكرية الالزامية والالتحاق بالوظيفة. وبناءا على ماتقدم فان الموظف المعين قبل نفاذ قرار مجلس قيادة الثورة (218) والذي ادى خدمته العسكرية قبل التحاقه بالوظيفة يستحق احتسابها لاغراض العلاوة والترفيع والتقاعد. خامسا : الحلول المقترحة : من اجل وضع حل منطقي لهذه الاشكالية يساهم بايجاد حالة من الاستقرار القانوني والاداري ولانصاف الموظفين كل حسب الحالة الخاصة به نقترح ما يلي : 1- الغاء قرار مجلس قيادة الثورة المنحل رقم (218 لسنة 2002) والعمل بالقوانين والتعليمات السابقة له خاصة التعليمات عدد (119 لسنة 1979) النافذة التي صدرت بخصوص الخدمة الوظيفية حسب قانون الخدمة المدنية رقم 24 لسنة 1960 المعدل النافذ ولن تتضرر من ذلك أي شريحة بل على العكس فانه حل منصف وعادل للجميع ويضمن حقوق الموظفين. ولكن هذا الحل يحتاج تدخل تشريعي وتوافقات برلمانية وهو خارج ارادة وصلاحية مجلس شورى الدولة ويصعب تحقيقه لذلك نوصي بان يتخذ المجلس قرارا بخصوص الحالة الرابعة باعتبار المشمولين بها هم الاكثر تضررا من غيرهم. ونقترح ان يكون القرار كما في الفقرة التالية. ب- تحتسب الخدمة العسكرية الالزامية وخدمة الاحتياط المقضاة أي منهما قبل الالتحاق بالوظيفة وقبل نفاذ قرار مجلس قيادة الثورة (المنحل) رقم (218 لسنة 2002) في (21/10/2002) للموظفين الذين تم تعيينهم قبل نفاذ القرار المذكور لاغراض العلاوة والترفيع والتقاعد. واذا كان المانع من اتخاذ هذا القرار هو التبعات المالية التي يمكن ان تترتب عليه فانه بالامكان النص فيه بان لايكون الاحتساب باثر رجعي وان لاتتبع تطبيق القرار فروقات مالية لصالح الموظفين المستفيدين. ولابد من الاشارة الى ان الموظفين المعنيين بهذا الموضوع هم الان كبار في السن وعلى ابواب الاحالة على التقاعد وخدموا دوائرهم وبلدهم لسنوات طويلة وانهم اصحاب عوائل وهم آباء لمقاتلين في الجيش والشرطة والحشد الذين يقاتلون دفاعا عن والوطن والشعب والمقدسات، وانه من الضروري انصافهم قبل توديعهم للعمل الوظيفي وذلك باصدار القرار المقترح ليكون املا لهم في ختام خدمتهم الوظيفية. الخاتمة : نامل ان يتم النظر بهذه الدراسة من اجل انصاف المتضررين بسبب اختلاف الاجراءات الادارية تبعا لاختلاف النصوص القانونية بهذا الموضوع وخدمة للمصلحة العامة. مع فائق الشكر والتقدير

 
علّق هناء ، على الإقليم السني في سطور صفقة القرن ؟!! - للكاتب محمد حسن الساعدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته طرح صائب ومثمر باذن الله، نعم هذا مايخصططون له اقليم سني واحتراب شيعي شيعي ، اذا لم يتحرك عقلاء وسط وجنوب العراق لتحقيق المطالب العادلة للمتظاهرين واحتضانهم لانهم اولا واخرا ابناءنا والا فانه الندم الذي مابعده ندم. وحسبنا الله ونعم الوكيل

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، على حمار ، أو جحش أو ابن أتان أو أتان على ماذا ركب يسوع .  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سبحان الرب المغالطة تبقى نائمة في عقول البعض . هل الموضوع يتحدث عن الماهية او يتحدث على ماذا ركب يسوع ؟ كيف تقرأ وكيف تفهم . النص يقول : (وأتيا بالأتان والجحش، ووضعا عليهما ثيابهما فجلس عليهما). فكيف تفسر قول الانجيل (فجلس عليهما) كيف يجلس عليهما في آن واحد . يضاف إلى ذلك ان الموضوع ناقش التناقض التضارب بين الاناجيل في نقل رواية الركوب على الحمار والجحش والاتان. وكل كاتب إنجيل حذف واضاف وبدل وغيّر. ثم تات انت لتقول بأن الحمارة هي ام نافع ، وام تولب ، وام جحش ، وأم وهب . اتمنى التركزي في القرائة وفهم الموضوع . ويبدو أن التخبط ليس عند كتبة الاناجيل فقط ، لا بل انها عدوى تُصيب كل من يقترب منهما.

 
علّق محمود ، على حمار ، أو جحش أو ابن أتان أو أتان على ماذا ركب يسوع .  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : لكن انثى الحمار تدعى ( اتان ) __ هذه معلومة تثبت ان ما وضعته انت هو خطأ _ وابن اتان هو حجش _ _ عندما قالو__ (((( فتجدان أتانا مربوطة وجحشا معها ))) _ تعني في العربية ((( انثى الحمار و حجش ابنها )))) _ تسطيع ان تتاكد من معاجك اللغة العربية __ اسمُ أنثى الحمار تُعرَفُ أنثى الحمار في اللغة العربيّة بأسماءٍ عِدّة، منها أتَان، وأم نافع، وأم تولب، وأم جحش، وأم وهب. إ

 
علّق حسنين سعدون منور ، على العمل تعلن استلام اكثر من 70 الف مستفيد منحة الطوارئ ضمن الوجبة الاولى وتدعو المواطنين الذين حدث لديهم خطأ اثناء ملء الاستمارة الالكترونية الى الاتصال بشؤون المواطنين لتصحيحه - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : السلام عليكم اي اسمي طالع بالوجبه الخامسه اسمي حسنين سعدون منور محافضه ميسان رقم هاتف07713367161 مواليد1990/3/19ما وصلتلي رساله لان كان رقمي بيهخطء اذا ممكن صححه 07713367161

 
علّق علي العلي : ايها الكاتب قولكم "ليس فقط الاحزاب هي مسؤولة عنه فالشعب شريكاً اساسياً في هذا العمل " اليس هذا خلط السم بالعسل؟ ان المواطن العادي تعم مسؤزل ولكن عندما يكون وزير اختاره حزب ديني ويدعي انه مسلم وعينك عينك يسرق ويفسد وبهرب ويعطى الامتيازات كلها هل تقارنه بمواطن يعمل في الدولة وهو يلاحظ الفساد يستشري من القمة ويطمم له؟ هذا كلام طفولي وغير منطقي والحقيقة انك ومن امثالك يطمر رأسه تحت الرمال عن الفساد التي تقوده الاحزاب التي تدعي التدين والاسلام.

 
علّق إيزابيل بنيامين . ، على تأملات في قول يسوع : من ضربك على خدك الأيمن فأدر له الأيسر ! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم ، اخي الطيب . اقرأ هذا النص وقل لي بربك ، هل مثل هذا الشخص مسالم ، هل فعلا يُدير خده الآخر لضاربه ؟؟ قال لوقا في الاصحاح 19 : 22. ( أيها العبد الشرير . عرفت أني إنسانٌ صارمٌ آخذُ ما لم أضع ، وأحصدُ ما لم ازرع. أما أعدائي، أولئك الذين لم يريدوا أن أملك عليهم، فأتوا بهم إلى هنا واذبحوهم قدامي). بالنسبة لي أنا انزّه يسوع من هذه الاقوال فهي لا تصدر منه لأنه نبي مسدد من السماء يرعاه كبير الملائكة فمن غير الممكن ان يكون فضا غليظا. والغريب أن يسوع حكم بالذبح لكل من لم يقبل به ملكا . ولكن عندما أتوه ليُنصبّوه ملكا لم يقبل وانصرف.من هذا النص يعكس الإنجيل بأن شخصية يسوع متذبذة أيضا. إنجيل يوحنا 6: 15( وأما يسوع فإذ علم أنهم يأتوا ليجعلوه ملكا، انصرف أيضا إلى الجبل وحده). وأما بالنسبة للقس شربل فأقول له أن دفاعك عن النص في غير محله وهو تكلف لا نفع فيه لأن يسوع المسيح نفسه لم يقبل ان يلطمهُ احد وهذا ما نراه يلوح في نص آخر. يقول فيه : أن العبد لطم يسوع المسيح : ( لطم يسوع واحد من الخدام قال للعبد الذي لطمه. إن كنت قد تكلمت رديا فاشهد على الردي، وإن حسنا فلماذا تضربني؟). فلم يُقدم يسوع خده الآخر لضاربه بل احتج وقال له بعصبية لماذا لطمتني. أنظر يو 23:18. ومن هذا النص نفهم أيضا أن الإنجيل صوّر يسوع المسيح بأنه كان متناقضا يأمر بشيء ويُخالفه. انظروا ماذا فعل الإنجيل بسيوع جعله احط مرتبة من البشر العاديين في افعاله واقواله. اما بالنسبة لتعليق الاخ محمود ، فأنا لم افهم منه شيئا ، فهل هو مسلم ، او مسيحي ؟ لان ما كتبه غير مفهوم بسبب اسمه ال1ي يوحي بانه مسلم ، ولكن تعليقه يوحي غير ذلك . تحياتي .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : علي حسين التميمي
صفحة الكاتب :
  علي حسين التميمي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 (كل عام والتعليم بالف خير ان شاء الله)  : كريم السيد

 طلبة مغتربون في روسيا يقيمون موكبا حسينيا ويوزعون الطعام في اربعينة الامام الحسين ( عليه السلام )

 ممثل المرجعية العليا يشيد بموقف المرأة العراقية في مساندة المجاهدين

 لماذا خسر الاتحاد الوطني الكردستاني الانتخابات؟

 شبان فلسطينيي سوريا في مؤتمر بروكسل  : علي بدوان

 عامر عبد الجبار يحذر التكنوقراط لانهم امام امتحان عسير لاجتثاث المحاصصة الحزبية

 يوم الغدير، وختام الرسالة  : امجد العسكري

 الاجتماع الوطني :: عكازات سياسية جديدة  : جواد كاظم الخالصي

 الخفاف: السيد السيستاني يدعو لقيام نظام “يعتمد مبدأ التعددية والعدالة والمساواة”

 مظاهرات السود في أمريكا: هل هي بداية الربيع في بلاد الديمقراطية؟  : مركز الفرات للتنمية والدراسات الإستراتيجية

 مجلس النواب.. بين حرب الملفات والفوضى  : شهاب آل جنيح

 مَنْ يَعُودُ؟ لِمَنْ؟! [٢]  : نزار حيدر

 البصرة الأعور الدجال  : جواد الماجدي

 ماذا يقول التاريخ بعد داعش؟  : سامي جواد كاظم

 حقد وكراهية سرمد عبد الكريم  : سعد الحمداني

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net